منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية

إضافة رد

الموضوع: شهود يهوة في نقاط قوة وضعف

أدوات الموضوع
قديم 27-07-2013, 08:41 PM   #1
kerllos_10
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: Jesus shoulder
المشاركات: 64
ذكر
 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229
Download

شهود يهوة في نقاط قوة وضعف



اشارك ببعض النقاط التي يتجادل فيها شهود يهوة مرارا وتكرارا
شهود يهوة يؤمنون بان الابن هو الملاك ميخائيل وهو اول من خلقه الله واستخدمه الله لخلق الكون ولا يؤمنون بالثالوث و ايمانهم في الروح القدس انه قوة ,يعتمدون على ترجمة خاصة لهم اسمها ترجمة العالم الجديد


اولا: نقاط القوة
11-في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله
بالرجوع الي اليوناني: εν αρχη ην ο λογος και ο λογος ην προς τον θεον και θεος ην ο λογος
نجد ان وكان الكلمة الله , الله هنا (ثيؤس θεος)غير معرفة بادات التعريف (هو ο) وبالتالي تترجم اله
وبالطبع اغلب المسيحيين جهلاء باللغة اليونانية فيبدوا الامر صادقا
11-اللغة اليونانية ليست مثل العربية فلا يوجد فيها اداة تعريف مثلما تنص قاعدة كولويل للغة اليونانية ويمكن ايضا حذفها عند الترجمة
مثال لذلك : واما كل الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه(يو12:1)
ὅσοι δὲ ἔλαβον αὐτόν ἔδωκεν αὐτοῖς ἐξουσίαν τέκνα θεοῦ γενέσθαι τοῖς πιστεύουσιν εἰς τὸ ὄνομα αὐτοῦ
فأن الكلمة المترجمة (باسمه) في النص اليوناني الاصلي نجد ان (اسمه) يسبقها اداة التعريف ( ال ) وعلى ذلك فالترجمة الحرفية هي (المؤمنون بال اسمه)
قد اتت كلمة الله 312 مرة معرفة بدون اداة تعريف كما ان كلمة الله (ثيؤس) جائت في هذا الاصحاح غير معرفة ولكن كانت ترجمتها الله
مثال من نفس الاصحاح: يو6:1 كان إنسان مرسل من الله اسمه يوحنا
Ἐγένετο ἄνθρωπος ἀπεσταλμένος παρὰ θεοῦ, ὄνομα αὐτῷ Ἰωάννης:

لم تاتي كلمة الله هنا معرفة فهل يوحنا مرسل من اله غير الله ؟
مثال اخر من نفس الاصحاح : يو 18:1 الله لم يره احد قط
θεὸν οὐδεὶς ἑώρακεν πώποτε
جائت كلمة الله في بداية الجملة غير معرفة فهل هو اله غير الله ؟

22- بعيدا عن الرد اللغوي , لماذا لم يضع البشير يوحنا اداة التعريف قبل كلمة الله , هل هناك غرض من هذا ؟
لننظر مرة اخرى الي النص
في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله
اذا كانت كلمة الله معرفة واذا كان الله المشار اليه في النص هو الاب
فيكون مفهوم النص في البدء كان الكلمة و الكلمة كان عند الله (اي الاب) فهل يصح ان نقول وكان الكلمة الله(اي الاب) ؟
بالطبع لا فكل من الاب والابن متمايز , وان فعلنا نكون قد وقعنا في الهرطقة السابيلية التي تقول ان الاب والابن والروح القدس هم اقنوم واحد
ولكن عندما لم يضع البشير اداة التعريف قبل كلمة الكلمة(اللوغس) اوضح لنا انه يتكلم عن اللوغس باعتبارة متمايز عن الاب ولكنه من نفس الطبيعة
فيكون النص هكذا : في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله و كان الكلمة الهيا اي طبيعته من نفس طبيعة الله وبهذا يتحول النص الذي يطعن في الوهية الكلمة الي نص يثبت طبيعته الالهية


22-بكر كل خليقة
كو 1: 15 الذي هو صورة الله غير المنظور بكر كل خليقة.
علينا ان نرى الكلمة في سياقها ونرى بعين متفتحة المعنى وراء هذه الكلمة
الذي هو صورة الله غير المنظور بكر كل خليقة. فانه فيه خلق الكل ما في السموات وما على الارض ما يرى وما لا يرى سواء كان عروشا ام سيادات ام رياسات ام سلاطين.الكل به وله قد خلق. الذي هو قبل كل شيء وفيه يقوم الكل وهو راس الجسد الكنيسة.الذي هو البداءة بكر من الاموات لكي يكون هو متقدما في كل شيء
الرسول بولس يتكلم عن المسيح متقدمنا في كل شيء بكر من الاموات رأس الكنيسة
ثم نجد كلمة بكر تكررت مرة اخرى: بكر من الاموات اي اول من قام من الاموات ولكن سبقها الرسول بكلمة هو البداءة: هو البداءة بكر من الاموات ,ليعطي معنى لكلمة بكر لتعني الجملة ان المسيح هو الذي يتقدم بالخليقة ليكون هو بداية كل شيء

1- نلاحظ ان الرسول لم يصف الابن بكونة البكر بين الابناء ولكن الوصف جاء كناية على انه اول من قام من الاموات فهو بكر الاموات في القيامة
2- فمعنى كلمة بكر كل خليقة اي متقدم الخليقة ورأسها وقائدها واذ نجد النص يقدم في بدايته تعريف للمسيح على انه صورة الله واذ نجد الله يقول لنخلق الانسان على صورتنا كشبهنا(تك 26:1) فالنص يعلن ان المسيح هو صورة الله الذي خلقنا نحن علىه فعندما يقول بكر كل خليقة فهو بهذا يعلن ان الخليقة هذ:ه خلقت على مثاله وهو الاصل
3- واذا اخذنا مفهوم كلمة بكر على ان المسيح هو المولود الاول دون النظر الي سياق الكلمة فهذا يعني اننا نتساوى مع المسيح في البنوة واننا ابناء للاب بنفس الطريقة التي للمسيح لان المسيح هو المولود الاول و نحن ولدنا من الاب بعد المسيح وهذا يخالف الكتاب المقدس الذي يقول لانكم جميعا ابناء الله بالايمان بالمسيح يسوع. (غل 26:3) وما كنا سننال التبني بدون المسيح واننا ننسب الي الاب من خلال المسيح

فلا يصح ان نقارن بنوة المسيح ببنوتنا ونقول عليه انه المولود الاول كمثل ولادتنا لاننا لا نولد من الاب (الميلاد الفوقاني) بدون الشركة مع المسيح كما يقول الرسول : ارسل الله ابنه مولود من امرأة مولودا تحت الناموس ليفتدي الذين تحت الناموس لننال التبني ثم بما انكم ابناء ارسل الله روح ابنه الى قلوبكم صارخا يا ابا الاب (غل5:4)
اذ لا يمكن ان نقول للاب ابانا ان لم يُصيرنا المسيح ابناء ويحل فينا بروحه لنصير شركائه في البنوة للاب وانه آت بابناء كثيرين الى المجد (عب 10:2)
فكما يقول اثناسيوس الرسولي : الآب هو خاص بالابن وليس بالخليقة، كما أن الابن خاص بالآب. ويتضح من هذا أننا لسنا أبناء بالطبيعة. أما الذى جاء وسطنا فهو ابن بالطبيعة. وأيضاً فإن الله ليس أبانا بالطبيعة، بل هو أب الكلمة الموجود فينا والذى به نصرخ: أبانا أيها الآب. وبنفس الطريقة فإنه يدعو أولئك الذين يرى ابنه فيهم، أبناءً له ويقول: "وَلدتُ"، حيث أن الولادة تدل على الابن حقاً، أما الصنع فهو لفظ يدل على الأعمال. لهذا فإننا نحن لم نُولد أولاً بل صُنعنا كما هو مكتوب لنصنع انساناً، وبعد ذلك بواسطة قبولنا نعمة الروح قال: إننا نُولَد" (ضد الاريوسيين 29:2)
فاذا كنا نحن نشترك مع الابن لنصير ابناء للاب فمع من يشترك الابن نفسه ليكون هو ابنا للاب ؟ الا نه هو الابن الوحيد و الكلمة الذاتي للاب ,فيفهم من كلمة بكر كل خليقة ان المسيح هو متقدم الخليقة ورأس الكنيسة


33-بداءة خليقة الله (رؤ 14:3)
شهود يهوه يؤمنون ان المسيح هو اول من خلق لذا وجدوا هذا النص تاكيدا على ايمانهم وبدون فحص يدرجوه كدليل على صحة انحرافهم
واكتب إلى ملاك كنيسة اللاودكيين: «هذا يقوله الآمين، الشاهد الأمين الصادق، بداءة خليقة الله.
ترجمات اخرى للنص
ترجمة الحياة (ALAB): واكتب إلى ملاك الكنيسة في لاودكية: إليك ما يقوله الحق، الشاهد الأمين الصادق، رئيس خليقة الله
ترجمة الاخبار السارة (GNA): واكتب إلى ملاك كنيسة لاودكية: «هذا ما يقول الآمين، الشاهد الأمين الصادق، رأس خليقة الله
النص باليوناني
Καὶ τῷ ἀγγέλῳ τῆς ἐν Λαοδικείᾳ ἐκκλησίας γράψον· τάδε λέγει ὁ ἀμήν, ὁ μάρτυς ὁ πιστὸς καὶ ἀληθινός, ἡ ἀρχὴ τῆς κτίσεως τοῦ Θεοῦ·
ἀρχὴ(ارشي) بداءة
معناها من قاموس استرونج تحت رقم G746
chief (in various applications of order, time, place or rank )
البدء او رئيس (في عدة اوضاع ,وفي الرتبة , او الزمن او المكان ) او البداية
قاموس Thayer definitions
Beginning , orgin بداءة و اصل
That by which anything begins to be ,the orgin,the active cause
الذي به يبأ الشيء ,الاصل , القضية المسببة
اذا بالتحليل اللغوي للكلمة نعرف انه لا يعني انه المخلوق الاول بل يعني انه اصل خليقة الله ,ويعني رئيس خليقة الله , ويعني رأس خليقة الله ,ويعني الذي به بدأت خليقة الله (كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان)(الكل به وله قد خلق ) (الذي به عمل العالمين)
وعندما نأتي بقرينة اخرى لنفس الكلمة ἀρχὴ سنتأكد من هذه المعاني
(رؤ 5:1) ومن يسوع المسيح الشاهد الأمين، البكر من الأموات، ورئيس ملوك الأرض. الذي أحبنا، وقد غسلنا من خطايانا بدمه
الكلمة هنا جائت (αρχων) ارشون من نفس الكلمة ارشي ἀρχὴ
اذا المعنى هنا ان المسيح هو اصل ورأس خليقة الله وانه هو البداءة متقدمنا في كل شيء(كو15:1)
وبعيدا عن التحليل اللغوي
نحلل النص من خلال سياقه, السياق يتكلم عن المسيح الذي يوصي باقوال ووصايا , وعلي ملاك كنيسة اللاودكيين ان يصدقها لان المسيح هو الامين والشاهد الصادق, فما معنى ان يأتي بعدها ليقول انه اول من خلقه الله ؟ هل هذا يفيد ما قبلها؟ ام انه خروج عن سياق النص , فهل كونه اول من خلقه الله يفيد مصداقية ما يقوله لملاك كنيسة اللادوكيين ؟ ولكن لانه هو رئيس خليقة الله ورأسها و الذي به بدأت الخليقة فهو يوصي خليقته صنع يديه لانه هو رئيسها فعلينا ان نصدق اقواله هكذا يستقيم الفهم ويستقيم النص

4-انا هو الالف والياء.الاول والآخر(رؤ 11:1)
بالرغم من كونها اكثر الايات اشارة الى لاهوت المسيح حيث ان الله يهوة في العهد القديم قال انا الاول وانا الآخر ولا اله غيري(اش 6:44) وبهذا المسيح يشهد لذاته انه هو يهوة
ولكن ياتي الرد بان المتحدث في ايات سفر الرؤية هم ثلاث اشخاص الاول هو الله والثاني المسيح والثالث هو يوحنا
كالمعتاد هو مجرد تدليس وتلاعب بالالفاظ حيث يقولون ان المسيح هو وسيط بين يوحنا والله وانه ينقل الي يوحنا ما يقوله الله والدليل على ذلك ان يوحنا كتب انا يوحنا اخوكم وشريككم في الضيقة وفي ملكوت يسوع المسيح وصبره كنت في الجزيرة التي تدعى بطمس من اجل كلمة الله ومن اجل شهادة يسوع المسيح (رؤ 9:1) كما ورد ايضا في (رؤ5:1) انا هو الشاهد الامين,اذا المسيح يقول شهادته ,ناهيك ان يوحنا قد ميز الله عن المسيح حيث قال نعمة لكم وسلام من الكائن والذي كان والذي ياتي ومن السبعة الارواح التي امام عرشه5 ومن يسوع المسيح الشاهد الامين ,حيث وضع في بداية العدد 5 هناك حرف عطف (و) قبل يسوع وبالتالي الكلام لا يؤخذ على المسيح بل على الله
اذا هناك شهادة يقولها يسوع-على حد زعمهم- ليصيغها يوحنا فالكلام الذي يقوله المسيح ما هو الا شهادة
وللرد على هذا السفه
11-المسيح شاهد امين ولكن يشهد لمن ؟ المسيح نفسه قال انا هو الشاهد لنفسي ويشهد لي الآب الذي ارسلني (يو18:8) فالمسيح يشهد لنفسه لاعماله وفدائه وايضا يشهد له الاب اذ ان الكتاب المقدس كله ما هو الا شهادة للمسيح وشهادة المسيح قد ذكرها يوحنا في رؤيته الذي احبنا وقد غسلنا من خطايانا بدمه 6 وجعلنا ملوكا وكهنة لله ابيه له المجد والسلطان الى ابد الابدين.امين (رؤ 6:1)
22-لنتكلم عن المنطق اللغوي الذي يتحدث به يوحنا في رؤيته حيث يبدأ في قص الرؤية بانه رأى شبه ابن الانسان(رؤ13:1) قال له بصوت عظيم كصوت البوق انا هو الالف والياء.الاول والاخر (رؤ11:1) وعندما سقط يوحنا عند قدميه شهد المسيح لنفسه وقال لا تخف انا هو الاول والاخر 18 والحي وكنت ميتا وها انا حي الى ابد الابدين امين ولي مفاتيح الهاوية والموت(رؤ17:1) فهل المسيح ينقل شهاده لله كان الله فيها ميتا وهو الان حي؟ اذا بالمنطق اللغوي الذي سار به يوحنا في رؤيته يضع المسيح محور كلامه وينقل عن المسيح ما يقوله المسيح عن ذاته
33-اذا اخذنا جدلا ان المسيح ينقل كلام الله على لسانه فما هو الجدوى من ذلك ؟ لماذا لا يوحى الي يوحنا اقوال الرب مباشرتا ؟ ان كانت الاقوال ستذهب الي كنائس اسيا (رؤ 11:1) اليس من الطبيعي ان يكون صاحب الرسائل هو رأس الكنيسة واسقفها الذي هو المسيح ؟
4-عندما نتكلم عن التمييز بين الاب والابن فنحن لا نجد اي مشكلة في تمييز الاب عن المسيح في التحيات والسلامات وهذا تكرر كثيرا في الرسائل
kerllos_10 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-07-2013, 11:18 PM   #2
Molka Molkan
لستم المتكلمين
 
الصورة الرمزية Molka Molkan
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: ويل لي إن كنتُ لا اُبشر
المشاركات: 23,932
ذكر
مواضيع المدونة: 37
 نقاط التقييم 3288813 نقاط التقييم 3288813 نقاط التقييم 3288813 نقاط التقييم 3288813 نقاط التقييم 3288813 نقاط التقييم 3288813 نقاط التقييم 3288813 نقاط التقييم 3288813 نقاط التقييم 3288813 نقاط التقييم 3288813 نقاط التقييم 3288813
تنبية: فليبق هذا الموضوع للأخ كيرلس فقط
عند إستكمال موضوعك أخي كيرلس، سيتم حذف تعليقي هذا أيضاً بإذن المسيح.

أكمل، فليباركك الرب.
Molka Molkan غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-11-2013, 08:05 PM   #3
kerllos_10
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: Jesus shoulder
المشاركات: 64
ذكر
 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229 نقاط التقييم 14229
استمرار لنقاط القوة او التي يعتقدها هؤلاء انها من نقاط القوة التي تدعم ايمانهم المنحرف

عطاء الاب للابن
شهود ابليس يروا عطاء الاب الي الابن هو عطاء نعمة اي ان الاب يعطي الابن فضلا وليس استحقاقا وبهذا يصير الابن مخلوق مثل باقي المخلوقات

اغلب الايات التي يستخدمها شهود ابليس للطعن في لاهوت الابن
1- كل شيء قد دفع الي من ابي.وليس احد يعرف الابن الا الاب.ولا احد يعرف الاب الا الابن ومن اراد الابن ان يعلن له (مت 27:11) (لو22:10)
2- فقال.لهذا قلت لكم انه لا يقدر احد ان ياتي الي ان لم يعط من ابي (يو 65:6)
3- ليس احد ياخذها مني بل اضعها انا من ذاتي.لي سلطان ان اضعها ولي سلطان ان اخذها ايضا.هذه الوصية قبلتها من ابي.(يو18:10)
4- ابي الذي اعطاني اياها هو اعظم من الكل ولا يقدر احد ان يخطف من يد ابي.(يو29:10)
5- لاني لم اتكلم من نفسي لكن الاب الذي ارسلني هو اعطاني وصية ماذا اقول وبماذا اتكلم.(يو49:12)
6- فقال يسوع لبطرس اجعل سيفك في الغمد.الكاس التي اعطاني الاب الا اشربها (يو11:18)
7- " لان الآب لا يدين احدا بل قد اعطى كل الدينونة للابن"(يو22:5)
8- لا اعود اسميكم عبيدا لان العبد لا يعلم ما يعمل سيده.لكني قد سميتكم احباء لاني اعلمتكم بكل ما سمعته من ابي(يو15:15)
9- واما انا فلي شهادة اعظم من يوحنا.لان الاعمال التي اعطاني الاب لاكملها هذه الاعمال بعينها التي انا اعملها هي تشهد لي ان الاب قد ارسلني. (يو36:5)

قبل الدخول لكل اية وتوضيح معناها في الحق الكتابي علينا ان نفهم بعض الاشياء اللاهوتية
الاب ارسل كلمته الي العالم أي انه ارسل ابنه الي العالم
ومن يكون هذا الكلمة او الابن؟
هو من يعلن عن الاب ويعلن عن ارادة الاب
أي ان في الابن نرى وصية الاب ونرى اعمال الاب ونرى محبة الاب هذه كلها لا يقدر الا الابن ان يعلنها لماذا هو فقط؟ لانه هو كلمته أي هو عقله النابع منه فهو يعلن عن الله في شخصه "الابن الوحيد الذي في حضن الاب هو خبر "(يو18:1)"كلمنا في هذه الايام الاخيرة في ابنه"(عب2:1)
المسيح أي الكلمة ليس له ارادة خاصة به اومستقلة عن ارادة الاب بل ارادته هي ان تصنع مشيئة الاب اي ان الابن يفعل ما يقوله الاب او يفعل ارادة الاب ليس بالاجبار او بالتزلل كما للبشر والملائكة ولكن لان الابن كعمل اقنومي في الذات الالهية هو المنفذ لارادة الاب من حيث اعلان ابوته ومحبته ومشيئته
فالاب يعمل كل شيء من خلال الابن فهو خلق كل شيء من خلال الابن"به عمل العالمين"(عب2:1)

اذا في الابن يستعلن ارادة الاب أي اننا نرى ارادة الاب من خلال الابن"من رآني فقد رأى الاب"(يو9:14)



الخلاصة

هي ان الكلمة هو الخارج من الآب المعبر عن جوهره، والحامل لفكره، والمتمم لكل مقاصده الذي يهتم بأن يعلن ذاته وذات الآب للبشر

1- كل شيء قد دفع الي من ابي.وليس احد يعرف الابن الا الاب.ولا احد يعرف الاب الا الابن ومن اراد الابن ان يعلن له (مت 27:11) (لو22:10)
كل شيء دفع الي الابن من الاب كما ان الابن يسلم الملك للاب " وبعد ذلك النهاية متى سلم الملك للّه الآب "(1كو24:15)
اذا اننا امام علاقة محبة داخلية في ذات الله بين ذاته وكلمته لان الاب يحب الابن ويريه كل ما يعمل والابن يحب الاب فكل ما يفعله الاب يفعله الابن كذلك ايضا " .لان مهما عمل ذاك فهذا يعمله الابن كذلك"لان الاب يحب الابن ويريه جميع ما هو يعمله " (يو20:5)
فعطاء الاب للابن, وتسليم الملك من الابن للاب هذا النوع من العطاء يتم في داخل الجوهر الالهي بين ذات الله وكلمته فهي علاقة خاصة بالاب والابن
اذا ما الغرض من توضيح هذه العلاقة ؟
علينا ان نرجع للايات مرة اخرى
كل شيء قد دفع الي من ابي.وليس احد يعرف الابن الا الاب.ولا احد يعرف الاب الا الابن ومن اراد الابن ان يعلن له
الغرض منها توضيح ان الابن هو الذي يعلن عن الاب لمن يريد الابن ان يعلن له لان الاب اعطى كل شيء للابن

2- فقال.لهذا قلت لكم انه لا يقدر احد ان ياتي الي ان لم يعط من ابي (يو 65:6)
3- ابي الذي اعطاني اياها هو اعظم من الكل ولا يقدر احد ان يخطف من يد ابي. (يو29:10)
هذه الايات تندرج في نفس السياق فالاب يجذبنا الي الابن لكي يقوم الابن بالاعلان عن الاب له فيعرف المؤمن من يكون الاب من خلال الابن " لا يقدر احد ان يقبل اليّ ان لم يجتذبه الآب الذي ارسلني وانا اقيمه في اليوم الاخير"(يو44:6)

4- ليس احد ياخذها مني بل اضعها انا من ذاتي.لي سلطان ان اضعها ولي سلطان ان اخذها ايضا.هذه الوصية قبلتها من ابي.(يو18:10)
5- لاني لم اتكلم من نفسي لكن الاب الذي ارسلني هو اعطاني وصية ماذا اقول وبماذا اتكلم.(يو49:12)
فكما قلنا من قبل ان المسيح يتمم وصية الاب فهو يعلن عن مشيئته فالابن لا يفعل شيء من نفسه بل يأخذ من الاب ويفعل لانه هو الوحيد الذي يعلن عن ارادة ومشيئة الاب لانه هو كلمته

6- فقال يسوع لبطرس اجعل سيفك في الغمد.الكاس التي اعطاني الاب الا اشربها (يو11:18)
هنا المسيح يتكلم عن الفداء وكما نعلم جميعا انه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد
اذا الاب قام بالبذل بالرغم من ان الابن هو الذي سيشرب الكأس لاننا هنا لا نتكلم عن اثنان منفصلان بل اننا نتكلم عن الله وكلمته في جوهر الهي واحد فكما قلنا ان الاب يتم استعلانه من خلال الابن اذا الاب يقوم بالفداء من خلال الابن وهذا ما قاله الكتاب من خلال بذله لابنه الوحيد اذا الابن تسلم عبئ خلاص البشر من الاب
7- " لان الآب لا يدين احدا بل قد اعطى كل الدينونة للابن"(يو22:5)
وبما انه هو المسئول عن خلاص البشر هو ايضا من سيدين البشر لانه هو الذي تجسد وصار متقدمنا في كل شيء(كو18:1) أي انه ابن الانسان أي الابن الذي افرزته الانسانية لخلاصها
8- لا اعود اسميكم عبيدا لان العبد لا يعلم ما يعمل سيده.لكني قد سميتكم احباء لاني اعلمتكم بكل ما سمعته من ابي(يو15:15)
فكما قلنا ان الاب لا يراه احد بل الابن الوحيد الذي في حضن الاب هو خبر اذا هو يخبرنا بكل شيء عن الاب أي اننا نرى الاب من خلاله كما قال من رآني فقد رأى الاب (يو9:14) فهو يخبرنا بكل ما سمعه من الاب أي يخبرنا ما هي مشيئة ووصية الاب
9- واما انا فلي شهادة اعظم من يوحنا.لان الاعمال التي اعطاني الاب لاكملها هذه الاعمال بعينها التي انا اعملها هي تشهد لي ان الاب قد ارسلني. (يو36:5)
فكل ما يفعله الابن هو من الاب لان الابن هو المتمم لارادة الاب وفيه نرى ارادته وهذه الاعمال التي يعملها الابن هي تشهد ان الاب قد ارسل الابن لان الابن يعمل نفس اعمال الاب لان مهما عمل الاب يعمله الابن كذلك ايضا
kerllos_10 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 23-11-2013, 09:51 AM   #4
سرجيوُس
لستم المتكلمين.
 
الصورة الرمزية سرجيوُس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: قلب يسوع المسيح
المشاركات: 3,441
ذكر
مواضيع المدونة: 63
 نقاط التقييم 2830748 نقاط التقييم 2830748 نقاط التقييم 2830748 نقاط التقييم 2830748 نقاط التقييم 2830748 نقاط التقييم 2830748 نقاط التقييم 2830748 نقاط التقييم 2830748 نقاط التقييم 2830748 نقاط التقييم 2830748 نقاط التقييم 2830748
رائع يا كيرو
استمر
سرجيوُس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دهنة الزيت هشام المهندس القصص و العبر 1 19-05-2013 02:44 PM
من هو يهوة وردة الرمال الاسئلة و الاجوبة المسيحية 6 01-01-2012 10:43 PM
دهنة زيت sunny man القصص و العبر 0 17-08-2007 09:43 AM
Yahweh .. يهوة .. jim_halim المرئيات و الأفلام المسيحية 0 24-04-2007 11:06 AM


الساعة الآن 02:42 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة