منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: خبزنا اليومي

أدوات الموضوع
قديم 18-07-2007, 10:17 PM   #11
استفانوس
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية استفانوس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 10,542
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252
افتراضي

رد على: خبزنا اليومي


1 كَانَ إِنْسَانٌ مِنَ الْفَرِّيسِيِّينَ اسْمُهُ نِيقُودِيمُوسُ، رَئِيسٌ لِلْيَهُودِ. 2 هذَا جَاءَ إِلَى يَسُوعَ لَيْلاً وَقَالَ لَهُ:«يَا مُعَلِّمُ، نَعْلَمُ أَنَّكَ قَدْ أَتَيْتَ مِنَ اللهِ مُعَلِّمًا، لأَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَقْدِرُ أَنْ يَعْمَلَ هذِهِ الآيَاتِ الَّتِي أَنْتَ تَعْمَلُ إِنْ لَمْ يَكُنِ اللهُ مَعَهُ». 3 أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ:«الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُولَدُ مِنْ فَوْقُ لاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَى مَلَكُوتَ اللهِ». 4 قَالَ لَهُ نِيقُودِيمُوسُ:«كَيْفَ يُمْكِنُ الإِنْسَانَ أَنْ يُولَدَ وَهُوَ شَيْخٌ؟ أَلَعَلَّهُ يَقْدِرُ أَنْ يَدْخُلَ بَطْنَ أُمِّهِ ثَانِيَةً وَيُولَدَ؟» 5 أَجَابَ يَسُوعُ:«الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُولَدُ مِنَ الْمَاءِ وَالرُّوحِ لاَ يَقْدِرُ أَنْ يَدْخُلَ مَلَكُوتَ اللهِ. 6 اَلْمَوْلُودُ مِنَ الْجَسَدِ جَسَدٌ هُوَ، وَالْمَوْلُودُ مِنَ الرُّوحِ هُوَ رُوحٌ. 7 لاَ تَتَعَجَّبْ أَنِّي قُلْتُ لَكَ: يَنْبَغِي أَنْ تُولَدُوا مِنْ فَوْقُ. 8 اَلرِّيحُ تَهُبُّ حَيْثُ تَشَاءُ، وَتَسْمَعُ صَوْتَهَا، لكِنَّكَ لاَ تَعْلَمُ مِنْ أَيْنَ تَأْتِي وَلاَ إِلَى أَيْنَ تَذْهَبُ. هكَذَا كُلُّ مَنْ وُلِدَ مِنَ الرُّوحِ».


9 أَجَابَ نِيقُودِيمُوسُ وَقَالَ لَهُ:«كَيْفَ يُمْكِنُ أَنْ يَكُونَ هذَا؟» 10 أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ:«أَنْتَ مُعَلِّمُ إِسْرَائِيلَ وَلَسْتَ تَعْلَمُ هذَا! 11 اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّنَا إِنَّمَا نَتَكَلَّمُ بِمَا نَعْلَمُ وَنَشْهَدُ بِمَا رَأَيْنَا، وَلَسْتُمْ تَقْبَلُونَ شَهَادَتَنَا. 12 إِنْ كُنْتُ قُلْتُ لَكُمُ الأَرْضِيَّاتِ وَلَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ، فَكَيْفَ تُؤْمِنُونَ إِنْ قُلْتُ لَكُمُ السَّمَاوِيَّاتِ؟ 13 وَلَيْسَ أَحَدٌ صَعِدَ إِلَى السَّمَاءِ إِلاَّ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ، ابْنُ الإِنْسَانِ الَّذِي هُوَ فِي السَّمَاءِ.



( يو حنا 3:3 )

يشبه الكتاب المقدس الإيمان المسيحي بالولادة الجديدة
و أول علامات هذه الولادة هي الصلاة

إن الصلاة هي تنفس النفس
أي الإظهار الأساسي لحياة الله فينا
هذه الحياة الجديدة الأبدية
يعطيها الله للذي يؤمن بإبنه يسوع المسيح
كان أول عمل لشاول بعد تجديده هو
" هوذا يصلّي"
(أعمال ارسل 11:9)

وبعد الولادة الجديدة يحرز المؤمن تقدما ليتكلم الى ابيه السماوي

وتصبح صلواته اكثر فأكثر فطنة وتعبيراعن احتياجاته

ثم يتقدم أكثر فيتعلم ان يسبح الله بطريقة افضل
ويتعلّم ايضا ان يطلب من الله الغني من اجل احتياجات الآخرين

إن صلاتنا تفرح قلب الله
إله المحبة
الذي بذل ابنه الوحيد ليخلص الخطأة
ويصنع منهم أولاداً له

استفانوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-07-2007, 09:11 PM   #12
استفانوس
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية استفانوس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 10,542
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252
افتراضي

رد على: خبزنا اليومي


طُوبَى لِصَانِعِي السَّلاَمِ، لأَنَّهُمْ أَبْنَاءَ اللهِ يُدْعَوْنَ


فلنثق في الله
في كل أمورنا
ولنتكل علينه في كل ظروف حياتنا
ولنسلك بالمحبة مع الجميع
لأن حيث توجد المحبة يوجد الله
وحيث يوجد الله يوجد السلام
وحيث يوجد السلام
لا يكون هم أو قلق
استفانوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 20-07-2007, 10:54 PM   #13
استفانوس
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية استفانوس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 10,542
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252
افتراضي

رد على: خبزنا اليومي


«رُوحُ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّهُ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْمَسَاكِينَ، أَرْسَلَنِي لأَشْفِيَ الْمُنْكَسِرِي الْقُلُوبِ، لأُنَادِيَ لِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاَقِ ولِلْعُمْيِ بِالْبَصَرِ، وَأُرْسِلَ الْمُنْسَحِقِينَ فِي الْحُرِّيَّةِ
لوقا 4:18

مهما كان التدمير الذي حدث لمشاعرك
مهما كان التشويه الذي حدث في نفسك وشخصيتك
مهما حاربك ابليس من قوة
فإن يسوع يشفي ويداوي
ويحول الرماد إلي جمال
والنوح إلي فرح
واليأس إلى تسبيح
استفانوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-07-2007, 08:03 PM   #14
استفانوس
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية استفانوس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 10,542
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252
افتراضي

رد على: خبزنا اليومي


4 فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ، قَالَ:«هذَا الْمَرَضُ لَيْسَ لِلْمَوْتِ، بَلْ لأَجْلِ مَجْدِ اللهِ، لِيَتَمَجَّدَ ابْنُ اللهِ بِهِ». 5 وَكَانَ يَسُوعُ يُحِبُّ مَرْثَا وَأُخْتَهَا وَلِعَازَرَ. 6 فَلَمَّا سَمِعَ أَنَّهُ مَرِيضٌ مَكَثَ حِينَئِذٍ فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي كَانَ فِيهِ يَوْمَيْنِ. 7 ثُمَّ بَعْدَ ذلِكَ قَالَ لِتَلاَمِيذِهِ:«لِنَذْهَبْ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ أَيْضًا». 8 قَالَ لَهُ التَّلاَمِيذُ:«يَا مُعَلِّمُ، الآنَ كَانَ الْيَهُودُ يَطْلُبُونَ أَنْ يَرْجُمُوكَ، وَتَذْهَبُ أَيْضًا إِلَى هُنَاكَ». 9 أَجَابَ يَسُوعُ:«أَلَيْسَتْ سَاعَاتُ النَّهَارِ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ؟ إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَمْشِي فِي النَّهَارِ لاَ يَعْثُرُ لأَنَّهُ يَنْظُرُ نُورَ هذَا الْعَالَمِ، 10 وَلكِنْ إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَمْشِي فِي اللَّيْلِ يَعْثُرُ، لأَنَّ النُّورَ لَيْسَ فِيهِ». 11 قَالَ هذَا وَبَعْدَ ذلِكَ قَالَ لَهُمْ:«لِعَازَرُ حَبِيبُنَا قَدْ نَامَ. لكِنِّي أَذْهَبُ لأُوقِظَهُ».
يوحنا 11:4-11





عندما أصيب لعازر بمرض شديد

بعثت أختاه الى المسيح بالخبر سريعاً

والأرجح انهما كانتا تأملان أن يحضر الرب حالا

ولكننا نقرأ في يوحنا 11: 6-5

" وكان يسوع يحب مرثا واختها ولعازر فلما سمع أنه مريض مكث حينئذ في الموضع الذي كان فيه يومين"

وإذ تأنى المسيح

رقد لعازر

يصعب علينا أحيانا أن نوفق بين محبة الله الكاملة

وتوقيته الدقيق

وقد نجاهد كي نعرف لماذا يتأنى في حين يمكن أن ينقذ تدخله أحباءنا

وكأننا نقول مع مرثا ومريم

" يا سيد لو كنت ههنا لم يمت أخي"


وما كان في وسع أحد من المعنيين بهذه الحداثة ان يتصور المعجزة التي سيجريها المسيح

ولا استطاع أيهم أن يسبر أغوار ما اراد ان يعلّمهم إياه من أنه

"هو القيامة والحياة"

لجميع المؤمنين

وربما لا نفهم البتة

لما يتأنى الله

عندما نترجّى منه أن يتدخل سريعاً


ولكن فيما يبقى سر توقيته خفياً

لنا ان نتمسك بيقينية حكمته المنقطعة النظير ومحبته غير الخاذلة
استفانوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-07-2007, 05:54 PM   #15
استفانوس
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية استفانوس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 10,542
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252
افتراضي

رد على: خبزنا اليومي


وَهذَا هُوَ الْمَثَلُ: الزَّرْعُ هُوَ كَلاَمُ اللهِ، 12 وَالَّذِينَ عَلَى الطَّرِيقِ هُمُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ، ثُمَّ يَأْتِي إِبْلِيسُ وَيَنْزِعُ الْكَلِمَةَ مِنْ قُلُوبِهِمْ لِئَلاَّ يُؤْمِنُوا فَيَخْلُصُوا. 13 وَالَّذِينَ عَلَى الصَّخْرِ هُمُ الَّذِينَ مَتَى سَمِعُوا يَقْبَلُونَ الْكَلِمَةَ بِفَرَحٍ، وَهؤُلاَءِ لَيْسَ لَهُمْ أَصْلٌ، فَيُؤْمِنُونَ إِلَى حِينٍ، وَفِي وَقْتِ التَّجْرِبَةِ يَرْتَدُّونَ. 14 وَالَّذِي سَقَطَ بَيْنَ الشَّوْكِ هُمُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ، ثُمَّ يَذْهَبُونَ فَيَخْتَنِقُونَ مِنْ هُمُومِ الْحَيَاةِ وَغِنَاهَا وَلَذَّاتِهَا، وَلاَ يُنْضِجُونَ ثَمَرًا. 15 وَالَّذِي فِي الأَرْضِ الْجَيِّدَةِ، هُوَ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ الْكَلِمَةَ فَيَحْفَظُونَهَا فِي قَلْبٍ جَيِّدٍ صَالِحٍ، وَيُثْمِرُونَ بِالصَّبْرِ.

(لوقا 8: 11-15)




وصف المسيح بعض سامعيه أنهم
«الأرض الجيدة»
طوهم الذين قال عنهم
«يَسْمَعُونَ الْكَلِمَةَ، فَيَحْفَظُونَهَا فِي قَلْبٍ جَيِّدٍ صَالِحٍ، وَيُثْمِرُونَ بِالصَّبْرِ»
والقلب الصالح «يسمع»
ويقبل.. ثم «يحفظ» بمعنى أنه يفكر ويتأمل ويسترجع الكلمة مرة ومرات
ويلهج بها
(لوقا 8: 15)

فتنمو وتثمر بالصبر سلوكا صالحا لنفسه وللآخرين
والقلب الجيد يقبل البذور فتنمو فيه..
ثم «يثمر بالصبر» والمثابرة فتتغيَّر الحياة تماماً
طاعة للوصية
«بِصَبْرِكُمُ اقْتَنُوا أَنْفُسَكُمْ»
(لوقا 21: 19)
وعندما تقتنى النفس يضيء نورها أمام الناس
وتُرى أعمالُها الحسنة فيتمجد الآب السماوي
(متى 5: 16)
ويصبح المؤمن
«كَشَجَرَةٍ مَغْرُوسَةٍ عِنْدَ جَدَاوِلِ الْمِيَاهِ، الَّتِي تُعْطِي ثَمَرَهَا فِي أَوَانِهِ، وَوَرَقُهَا لاَ يَذْبُلُ، وَكُلُّ مَا يَصْنَعُهُ يَنْجَحُ»
(مزمور 1: 3)

صاحب الأرض الجيدة هو المستعد المخلص
مثل تيموثاوس الذي قال له الرسول بولس
«وَأَنَّكَ مُنْذُ الطُّفُولِيَّةِ تَعْرِفُ الْكُتُبَ الْمُقَدَّسَةَ، الْقَادِرَةَ أَنْ تُحَكِّمَكَ لِلْخَلاَصِ، بِالإِيمَانِ الَّذِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ»
(2تيموثاوس 3: 15).

ويقول المسيح عن أصحاب القلوب التي تقبل كلمة الله
إنهم أراضي جيدة ولو أنهم أنواع متعددة
فبعضهم يثمر ثلاثين ضعفاً وبعضها ستين وبعضها مئة ضعف
وعندما ألقى المسيح هذا المثل كانت الأرض
تعطي عادة ما بين ثمانية أضعاف إلى خمسة عشر ضعفاً
فيكون أن الرب ينتظر من المؤمنين ثمراً أكثر

والفرق بين من يعطي ثلاثين ضعفا ومن يعطي ستين أو مئة
هو مدى استعداد كل منهم لطاعة الرب
كما يعود الفرق إلى مقدار الوقت الذي نصرفه في الصلاة
لأنه بمقدار صلاتنا يكون ثمرنا

ويقول المسيح:
«من له أذنان للسمع فليسمع»
(متى 13: 9)
وهذا يعني أن الحق معلن للجميع، ولكل مستمع الحرية أن يقبل الحق إن هو أراد
كما أن له مطلق الحرية أن يرفضه. فلنقل
«مَرَّةً وَاحِدَةً تَكَلَّمَ الرَّبُّ، وَهَاتَيْنِ الاِثْنَتَيْنِ سَمِعْتُ أَنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ»
(مزمور 62: 11).

فأي نوع من الأرض التي تقع عليها بذار كلمة الله أنت؟
استفانوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-07-2007, 09:41 PM   #16
املا
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية املا
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 685
 نقاط التقييم 12
افتراضي

رد على: خبزنا اليومي


استمر استمر اوعى تتوقف
املا غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 23-07-2007, 06:35 PM   #17
استفانوس
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية استفانوس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 10,542
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252
افتراضي

رد على: خبزنا اليومي


شاهدت مؤخراً إعلاناً تلفزيونياً ظهرت فيه أسماك وحيوانات تنشد
" قرار الهللويا "
وفي بادئ الأمر ظهر لي أنَّه من العبث بل من انتهاك المقدسات أن تُرى بعض الأسماك الملائكية والدببة البنية وهي تتلفظ بالكلمة
" هللويا "
ولكن إذ فكرت في الموضوع خطر في بالي نصّ من الكتاب المقدس
ذلك أنّ المزمور 148 يدعو كل من في الخليقة إلى تسبيح الرب
وتشتمل الدعوة على " الوحوش وكل البهائم ، الدبابات والطيور ذوات الأجنحة
وبالطبع ليس هذا هو الحشد الذي ألفنا رؤيته على شرفة الجوقة
ولا على مقاعد الحضور
في الكنائس . فبينما تقرأ المزمور 148 عُدَّ مختلف عناصر خليقة الله المدعوة إلى المشاركة في تسبيح الرب
وبينها الملائكة والكواكب والمخلوقات البحرية
والجبال والأشجار والحيوانات
والملوك والقضاة
والرجال والنساء
والصغار والكبار
وقد هتف ناظم المزمور
" ليسبحوا اسم الرب
لأنه قد تعالى اسمه وحده
مجده فوق الأرض والسماوات "
فهل يستثنى أحد أو شيء من هذه الدعوة ؟
ما أظنّ!
فهذا اليوم وعلى مدار السنة ليت كلاً منّا يلبّي هذه الدعوة إلى تسبيح الرب بطريقة فرحة ودائمة
لنتحد مع جميع الخليقة في الإشادة بعظمة إلهنا !
كل نسمة فلتسبح الرب
1 هَلِّلُويَا. سَبِّحُوا اللهَ فِي قُدْسِهِ. سَبِّحُوهُ فِي فَلَكِ قُوَّتِهِ. 2 سَبِّحُوهُ عَلَى قُوَّاتِهِ. سَبِّحُوهُ حَسَبَ كَثْرَةِ عَظَمَتِهِ. 3 سَبِّحُوهُ بِصَوْتِ الصُّورِ. سَبِّحُوهُ بِرَبَابٍ وَعُودٍ. 4 سَبِّحُوهُ بِدُفّ وَرَقْصٍ. سَبِّحُوهُ بِأَوْتَارٍ وَمِزْمَارٍ. 5 سَبِّحُوهُ بِصُنُوجِ التَّصْوِيتِ. سَبِّحُوهُ بِصُنُوجِ الْهُتَافِ. كُلُّ نَسَمَةٍ فَلْتُسَبِّحِ الرَّبَّ. هَلِّلُويَا.

( المزمور 150 : 6 )
استفانوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-08-2007, 02:00 AM   #18
استفانوس
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية استفانوس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 10,542
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252
افتراضي

رد على: خبزنا اليومي


 
   
  أقتباس كتابي
لا تخف أنا هو الأول والآخِر، والحي، وكنت ميتاً، وها أنا حي إلى أبد الآبدين أمين، ولي مفاتيح الهاوية والموت
 
 
     
قد يتبدل كل شيء حولنا
الصحة بالمرض والثروة بالفقر والسعادة بالوحشة
لكن يبقى هو كما هو
 
   
  أقتباس كتابي
يسوع المسيح هو هو أمساً واليوم وإلى الأبد
 
 
     

لا توجد عنده بالوعة يأس ولا جبل صعوبة ولا قلق الشك
يحملنا كل الطريق
وكل آلة صوّرت ضدنا لا تنجح
ونحن بقوة الله محروسون
وليسوع المسيح محفوظون
 
   
  أقتباس كتابي
أنا حي فأنتم ستحيون
 
 
     


[/CENTER][/COLOR]

التعديل الأخير تم بواسطة استفانوس ; 05-08-2007 الساعة 02:02 AM
استفانوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09-08-2007, 07:46 PM   #19
املا
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية املا
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 685
 نقاط التقييم 12
افتراضي

رد على: خبزنا اليومي


استمر الى الامام
املا غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 03-10-2007, 09:00 AM   #20
دروب
محبة وفرح
 
الصورة الرمزية دروب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 621
ذكر
 نقاط التقييم 78
Heartcross

رد على: خبزنا اليومي


هذه المواضيع جدا رائعة اخي استيفانوس ومفيدة في نفس الوقت
والرب يبارك تعبك
بس عندي ملاحظة ضغيرة لاهمية الموضوع ولوضوحه اكثر للقراء ارجو حجب خانة التعليق على الموضوع لانها تخلق بلبلة ويتيه القارئ بين الردود
وللاستفادة الاكثر ارجو جمع المواضيع كلها لوحدها لتبقى متاحة للقراءة وبدون تعليق
دروب غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرق بين كلمه خبزنا كفافنا وخبزنا الذى للغد ava_kirolos_son المنتدى المسيحي الكتابي العام 3 22-07-2010 11:08 AM
خبزنا كفافنا ام الذى للغد النهيسى المنتدى المسيحي الكتابي العام 6 21-07-2010 12:25 AM
++ خبزنا كفافنا ام الذى للغد وليم تل المنتدى المسيحي الكتابي العام 31 20-04-2009 11:19 PM
ترتيلة رائعة كتير ...للراهب طوني الخولي)ربيع الخولي سابقا مسيحي و أفتخر الترانيم 2 23-06-2008 09:26 PM
السنكسار اليومى ميرنا المنتدى المسيحي الكتابي العام 193 31-05-2006 09:33 AM


الساعة الآن 08:16 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة