منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: الثالوث المسيحي و الثالوث الوثتي في مصر القديمة

أدوات الموضوع
قديم 13-10-2009, 12:41 AM   #1
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,372
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22084281 نقاط التقييم 22084281 نقاط التقييم 22084281 نقاط التقييم 22084281 نقاط التقييم 22084281 نقاط التقييم 22084281 نقاط التقييم 22084281 نقاط التقييم 22084281 نقاط التقييم 22084281 نقاط التقييم 22084281 نقاط التقييم 22084281
Heartcross

الثالوث المسيحي و الثالوث الوثتي في مصر القديمة



سؤال

هل هناك تشابه بين الثالوث المسيحى و"الثالوث" الوثنى؟ وإلا فما هو الفرق بينهما؟

وهل من أسباب إنتشار المسيحية فى مصر، التشابه بين عقيدة الثالوث فيها، وعقيدة "الثالوث" فى قصة أوزوريس و إيزيس و حورس؟


الإجابة:

لوكان سبب انتشار المسيحية بسرعة فى مصر، هو التشابه بين عقائدها والعقائد المصرية الفرعونية...

فما سبب إنتشار المسيحية فى باقى بلاد العالم؟ هل هو تشابه أيضاً فى العقائد؟! وإن كان هناك تشابه، فلماذا اضطهدت الوثنية المسيحية؟

ولماذا قتل الوثنيون القديس مارمرقس كاروز الديار المصرية؟!

ولماذا حدث صراع عنيف بين الوثنية والمسيحية على مدى أربعة قرون، إنتهى بانقراض الوثنية، فتركها عابدوها، وتحطمت الأوثان...!

لاشك أن المسيحية كشفت ما فى الوثنية من زيف وخطأ، وليس ما بينها من تشابه! وإلا فما الداعى لدين جديد يحل محل الوثنية؟

ومن جهة عقيدة الثالوث، فالواضح أن الوثنية لا تؤمن بها..
الوثنية تؤمن بتعدد الآلهة في نطاق واسع، وليس بثالوث Trinity.

فمصر الفرعونية كانت تؤمن بالإله "رع"، الذى خلق الإله "شو" والإلهة "نفتوت"
. وباقترانهما أنجبا الإله "جب" إله الأرض، والإلهة "نوت" إلهة السماء، اللذين تزوجا وأنجبا أوزوريس، وإيزيس، وست، ونفتيس،
وبزواج أوزوريس وإيزيس أنجبا الإله حورس.. إلى جوار آلهة آخرى كثيرة كان يعبدها المصريون...

فأين عقيدة " الثالوث " فى كل هذة الجمهرة من الآلهة؟!

هل يمكن إنتقاء أية ثلاثة آلهة وتسميتهم ثالوثاً؟!

وفى مثال قصة أوزوريس وإيزيس، ذكرنا عشرة آلهة مصرية، لو أردنا أن نأخذ هذه القصة كمثال..
كما أن فى قصة تخليص إيزيس لزوجها المقتول أوزوريس، وإعادته إلى الحياة، ساعدها تحوت إله الحكمة،
و أنوبيس إله التحنيط، وأيضا ًساعدتها أختها نفتيس.. فليست القصة "ثالوثا". وليست فى عقائد المصريين القدماء عقيدة تسمى التثليث على الإطلاق.. ومع كل ذلك نقول:

إن المسيحية لا تؤمن بتثليث فقط، إنما بتثليث وتوحيد.

وهذا التوحيد لا توافق عليه العبادات المصرية التى تنادى بالتعدد.

ففى قانون الإيمان المسيحى نقول فى أوله " بالحقيقة نؤمن بإلة واحد". وحينما نقول:

باسم الآب والابن والروح القدس، نقول بعدها "إله واحد. أمين ". وفى الرسالة الأولى للقديس يوحنا الإنجيلى يقول
" الذين يشهدون فى السماء هم ثلاثة: الآب والكلمة والروح القدس.وهؤلاء الثلاثة هم واحد" (1يو7:5 ).

ووردت عبارة " الله واحد " فى مواضع كثيرة من الكتاب المقدس.

وردت فى " غلاطية 20:3 "، وفى يعقوب " 19:2 "، وفى " أفسس5:4 "
. وفى " تيموثاوس الأولي 5:2 " وأيضاً فى " إنجيل يوحنا 44:5 "، " رومية 30:3 "،
" أنجيل متى 17:19 "، " انجيل مرقس 30،29:12 "
. كما أنها كانت تمثل الوصية الأولى من الوصايا العشر " الخروج 3:20 ". وما أوضح النص الذى يقول " الرب إلهنا رب واحد " " تثنية 4:6 ".

وعبارة الإله الواحد ترددت مرات عديدة فى سفر أشعياء النبى على لسان الله نفسه، كما في " إشعياء 11،10:43 "، " أش 21،18،6:45 "، " أش9:46 ".

والمسيحية تنادى بأن الأقانيم الثلاثة إله واحد.

كما وردت فى " 1يو7:5 ". وكما وردت فى قول السيد المسيح "وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس" (إنجيل متى 19:28)، حيث قال باسم، ولم يقل بأسماء.

ولعل سائلاً يسأل كيف أن 1+1+1=1 فنقول 1×1×1=1.

الثالوث يمثل الله الواحد، بعقله وبروحه، كما نقول إن الإنسان بذاته، وبعقله وبروحه كائن واحد، وإن النار بنورها وحرارتها كيان واحد...

ولكن أوزوريس وحورس ليسوا إلهاً واحداً بل واحدا بل ثلاثة.

وهذا هو أول خلاف بين هذه القصة والثالوث المسيحي.


والخلاف الثانى إنها تمثل قصة زواج إله رجل " هو أوزوريس "، وإلهة إمرأة " هى إيزيس " أنجبا إلهاً إبناً " هو حورس ".

وليس فى الثالوث المسيحى إمرأة، ولا زواج، حاشا..!

ولو كل أب وأم وإبن يكونون ثالوثاً.. لكان هذا الأمر فى كل مكان، وفى كل بلد، وفى كل أسرة. ولكنه فى كل ذلك لاعلاقة له بالثالوث المسيحى.

فالإبن فى المسيحية ليس نتيجة تناسل جسدانى.

حاشا أن تنادى المسيحية بهذا، فالله روح " يو24:4 "
. وهو منزه عن التناسل الجسدى. والابن فى المسيحية هو عقل الله الناطق، أو نطق الله العاقل
. وبنوة الابن من الآب فى الثالوث المسيحى، مثلما نقول "العقل يلد فكراً" ومع ذلك فالعقل وفكره كيان واحد. ولا علاقة لهما بالتناسل الجسدانى...

الفكر يخرج من العقل، ويظل فيه، غير منفصل عنه. أما فى التناسل الجسدانى،
فالإبن له كيان مستقل قائم بذاته منفصل عن أبيه وأمه. وكل من الأب والأم له كيان قائم بذاته، منفصل عن الأخر. وهنا نجد خلافاً مع الثالوث المسيحى.

فالأقانيم المسيحية، لا انفصال فيها لأقنوم عن الآخر.

الإبن يقول "أنا فى الآب، والآب فى" " يو 11:14 "، "أنا والآب واحد" يو30:10 ".
ولا يمكن أن حورس يقول أنا وأوزوريس كائن واحد! أنا فيه وهو فى..

كذلك الأقانيم المسيحية متساوية في الأزلية. لا تختلف فى الزمن.

الله بعقله وبروحه مند الأزل. أما فى قصة أوزوريس وإيزيس، فحدث أن ابنهما
حورس لم يكن موجوداً قبل ولادته، وهو أقل منهما فى الزمن). كذلك قد يوجد اختلاف
فى العمر بين أوزوريس وايزيس. وهما الإثنان لم يكونا موجودين قبل ولادتهما من جب ونوت..

أما الله فى الثالوث المسيحى فهو كائن منذ الأزل، وعقله فيه منذ الأزل، وروحه فيه منذ الأزل. لم يمر وقت كان فيه أحد هذه الأقانيم غير موجود.

لكل الأسباب السابقة لايمكن أن نرى لوناً من التشابه بين الثالوث المسيحى،
وما فى الوثنية من تعدد الآلهة، واختلاف فى الجنس بين الآلهة، هذا ذكر وتلك أنثى، وأيضاً ما في الوثنية من تزاوج بين الآلهة، وإنجاب..منقول
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-10-2009, 02:40 AM   #2
غصن زيتون
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية غصن زيتون
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,246
ذكر
 نقاط التقييم 172 نقاط التقييم 172
افتراضي

رد: الثالوث المسيحي و الثالوث الوثتي في مصر القديمة


وعلى حورس ينطبق القول :

( البنوة تعنى إنتقاصاً . ولا يُمكن للابن ان يكون من نفس جوهر الاب )
حسب الافلاطونية الحديثة
مشكور أخى النهيسى

الرب يعطيك كل خير وبر
غصن زيتون غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
: لماذا نواجه صعوبات في موضوع الثالوث القدوس ؟ سلسلة شرح الثالوث الجزء الأول aymonded المنتدى المسيحي الكتابي العام 7 20-12-2011 04:24 PM
هل فكرة الثالوث المسيحي ماخوزه من معظم الديانات الوثنية القديمة new_osamah الاسئلة و الاجوبة المسيحية 9 29-12-2009 09:13 PM
هل هناك تشابه بين الثالوث المسيحى و"الثالوث" الوثنى؟ النهيسى المرشد الروحي 4 05-09-2009 03:23 PM
صلاة إليزابيث الثالوث الكرملية - إرتقاء نحو الثالوث القدّوس سيزار المنتدى المسيحي الكتابي العام 3 19-09-2007 02:56 AM


الساعة الآن 11:08 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة