منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية

إضافة رد

الموضوع: مناظرة وثاقة النص القرانى , مرجعا لكل من يريد ان يناقش فى هذا الموضوع

أدوات الموضوع
قديم 13-12-2019, 02:03 PM   #21
apostle.paul
...............
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 15,949
ذكر
 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306
اقتباس:
ما قاله حبيبنا بيهنام
وهنا نقتبس من كلام ابوسل
دا نفس اللى قاله بهنام صدقى بالحرف عن تاريخية مصحف ابن مسعود وتاريخية القراءات المنسوبة ليه , فاصبح مصحف ابن مسعود ليس مجرد روايات واسانيد بل اصبح له تاريخ حقيقى ونصى نقدر نعرف انه كان فعلا موجود ويقرأ بيه .. يتبع
==========
الحقيقة ان هذا كلام مبتور عن سياقه لعدة اسباب :
اولا : يقول بهنام في الصفحة 20 :
These constitute a minority among its varients as c-1 does not share the vast majority of its varients with these codices. Nor are most of their varients found in c-1. Thus c-1 represents a text type of its own, a distinct companion codex.
هنا بيهنام يؤكد ان معظم الاختلافات في صنعاء لا تتتطابق مع معظم الاختلافات في قراءات ابن مسعود الشاذة و لذا فان مصحف صنعاء يمثل قراءة متفردة وحدها
بمعنى ان مصحف صنعاء لا يشابه في معظم اختلافاته مصحف ابن مسعود و لذا فهو يمثل مصحفا مختلفا من نوعه و لذا فادعاؤك هذا لا يثبت شيئا لكل الاختلافات المنسوبة لابن مسعود
سبق واقتبست كلام بهنام ولم ترد عليه كيف ان مخطوطات صنعاء اثبتت تاريخية قراءات ابن مسعود وانها ليست مجرد روايات ولم ترد

وازيدك ايضا
بان بهناك اكد بان اهمية مخطوطات صنعاء فى نصها السفلى لا تنتمى للتقليد العثمانى ولا اى مصحف من مصاحف الصحابة بل تمثل نوع نصى اخر مزازى لكل تلك الانواع النصية اللى العلاقة بينهم بيبن النص الاصلى للقران وحال النص قبل تفرعه لانواع نصية
The main significance of the Saṇ ʿāʾ 1 manuscript is that its lower text does
not belong to this ʿUtmānic textual tradition. In this sense, it is “non- ̠
ʿUtmānic.” It belongs to some other textual tradition which is designated here ̠
as C-1. The C-1 textual tradition is distinct not only from that of ʿUtmān, ̠
which is known from both literary sources and manuscripts, but also from
those of Companions Ibn Masʿūd and Ubayy b. Kaʿb, whose recensions of
the Qurʾān are not attested in manuscripts, being known only from descriptions in literary sources. I will argue that C-1 and these others formed parallel
textual traditions. Comparing them can thus illuminate the state of the text
prior to the branching off of these various traditions. It can shed light on the
progenitor of all textual traditions, the Qurʾānic prototype


فلا اعرف ماذا استفدت من هذه الاقتباس سوى التأكيد على ان نص عثمان هو مجرد نص من مجموعة نصوص تفرعت من النص الاصلى

اقتباس:
نيا : يتابع بيهنام في نفس الصفحة
Furthermore the varaents in c-1 and other companion codices richly display the phenomena assimilation of parralels... and assimilation of nearby terms ... . The fact that all these features are found in the codex of ibn masud as described by Al Amash and in C-1 establishes that the literary sources preseve information about codices that actually existed
بمعنى اخر ان بيهنام هنا يتكلم عن #نوع الاختلافات و ليس #ذات الاختلاف اي ان التشابه بين قراءة بن مسعود الشاذة و بين مصحف صنعاء هو في معظمه يتكلم عن النوع الذي يثبت وجود اختلافات من النوع لا القراءة في مصحف ابن مسعود
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه


انت بتناظرنى ولا بتناظر معايا وبتأكد كلامى

كمل كدا كلامه

ان النقد النصى بيدعم ان بداية النص فى c1 كان فى الفترة قبل انتشار النص القياسى ( العثمانى ) باختصار ان مصاحف الصحابة وجدت فعلا كما حفظ الدليل الادبى
A positive answer to this question is supported by textual criticism, as described above, which assigns the beginning of the C-1
text type to the period before the spread of the standard text type, that
is, before ca. AD 650. In sum, the “Companion” codices indeed existed at
the time of the Companions, as the literary sources maintain.

فشكرا على اثبات كلامنا بان الدليل النصى فى صنعاء اكد على وجود مصحف ابن مسعود وليس انه مجرد روايات فى كتب المسلمين

مش عارفين نشكرك ازاى
apostle.paul غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-12-2019, 02:08 PM   #22
apostle.paul
...............
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 15,949
ذكر
 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306
اقتباس:
هكذا
المشكلة هنا ان بيهنام يعترف بالدليل الروائي عن الاعمش
يعني هذه العنعنات الفارغة القيمة عند ابوسل و التي اثبتت ان الاعمش قال هذا صارت ذات قيمة عند بيهنام انظر
that the #literary sources preseve information about codices that actually existed
فالدليل الروائي هنا يتجلى واضحا و يعترف به بيهنام
اما الاقتطاع التي فعله ابوسل فهو من البحث الاخر لبيهنام حيث وضع الصورة واقتطع ابوسل اخر جملة و لم يكملها
By this I do not mean that C-1 and Ibn Masud codex share actual variants, which they do in a few cases, but that they share some of the same types of variants.
هذا الذي اقتطعه يثبت لنا :
1. قلة التشابهات بين الاختلافات في مصحف ابن مسعود و مصحف صنعاء
2. ان التشابه في معظمه محصور على نوع الاختلاف و ليس الاختلاف الفعلي في القراءة
يتبع مع بيهنام و ماذا قال عن ابن مسعود و الاحرف السبعة
بهنام قال ان الدليل النصى اثبت وجود المصاحف فعلا وان الدليل النصى اثبت قراءات ابن مسعود انها تاريخية

فهو لم يعتمد على الدليل الادبى بل قارن الدليل النصى الحقيقى بالدليل الادبى وتوصل ان الدليل النصى اثبت الدليل الادبى وقراءات الصحابة المخالفة لعثمان

اما عن تدليسك بانى اقتطعت كلام بهنام فيمكنك مراجعة كلامى

اقتباس:
ما كونك بترد على العشر امثلة اللى ادورتهم عن اتفاق مخطوطات صنعاء مع قراءات ابن مسعود فقبل ان استعرض مرجعيتى من نفس البحث لهنام صدقى ( حبيبك ) قال الاتى ان مقارنة نص مصحف ابن مسعود ونص صنعاء هتجد تشابهات مدهشة ودا مش معناه ان النصين بيشتركوا فى نفس القراءات ( هما نصين مختلفين )ولكن معناه انهم بيشتركوا فى نفس نوع القراءات بمعنى ان كل نوع من القراءات وجد فى تقليد c1 وجد ايضا فى ابن مسعود
فكيف اقتطعته وانامترجمه بنفسى ومنزله وبستشهد به ضدك ؟؟؟؟؟
apostle.paul غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-12-2019, 02:21 PM   #23
apostle.paul
...............
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 15,949
ذكر
 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306
اقتباس:
التراث الاسلامي سبب او ما يفك لغز هذا الاختلاف و اشار هنا الى مسالة الاحرف السبعة كما ذكرت في بداية مداخلتي
نقرا في الصورة ادناه ما يذكره بيهنام ان التراث يشير الينا الى وجود هذه الاختلافات و انها جزء من الاحرف السبعة المنزلة على النبي صلى الله عليه وسلم و ان ما نسخه عثمان رضي الله عنه حسب معتقد الاغلبية يشير الى نفس القراءة التي قرئت في العرضة الاخيرة
نقرا هذا من الصفحة 346 من بحث THE CODEX OF A COMPANION OF THE PROPHET AND THE QURAN OF THE PROPHET
والصراحة انه هذا الصبى يلقب بالمدلس الاعظم

نفس الكلام دا هو عكس وجهه نظره تماما

بهنام بيقول ايه

The majority traditional scholarly position associates Companion Qurت¾ؤپns with the
Seven Modes (ahج£ruf ) in which God revealed the holy book.

الرائ التقليدى ( الاسلامى ) ييربط بين مصاحف الصحابة وبين ايه ؟؟ الاجرف السبعة

وبالتبعية اعتبروا ان مصحف ابن عثمان هو الوحيد المقبول فى العبادة وان روايته هى رواية محمد الاخيرة

the majority position considers ت؟Utmؤپn’s version as the only one fit ج 
for recitation in worship. This is justified by citing consensus or by calling it
the Prophet’s last version, i.e. Muhج£ammad’s last presentation of the Qurت¾ؤپn
to, or from, Gabriel.

فى رائ اسلامى اخر ؟؟

اة

فى رائ اسلامى ( مبكر ) بيقول العكس ان مصاحف الصحابة المتعددة غير العثمانية كانت جديرة بالاحترام ( مش قراءات شاذة )
early minority strand of opinion, espousing a kind of codical pluralism, considered non-ت؟Utmؤپnic Qur ج  ت¾ؤپns
as valid in all respects

يعنى الراجل عرض كلام المسلمين التقليدى ومزودش عليه حرف

وكمل قال ايه

The present essay,
however, finds that the textual evidence supports a more conservative conclusion, namely that the ت؟Utmؤپnic tradition is better than C-1 in reproducing ج 
the Prophetic prototype. (This conclusion, however, may be modified in
future if the parts of the manuscript not studied here do not support the
trends observed thus far.)

المقال دى وضحت ان النص العثمانى افضل من نص c1 ولكن فى المستقبل مكن دراسة باقى المخطوطات يغير وجهه نظرنا تماما

ايه رائيك بقة ؟؟؟
apostle.paul غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-12-2019, 02:31 PM   #24
apostle.paul
...............
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 15,949
ذكر
 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306
الفضيحة العظمى يقول الطفل المسلم

اقتباس:
QURAN يقول في الصفحة 29
One idea that seems to have been in fairly wide circulation already the first century of Islam was that the Quran was revealed in Seven Modes ... this notion entails that the Companion codices were all legitimate despite their differences
فحينما تاتي و تقتبس من كلام بيهنام و تقول
واحتمال ان محمد نفسه نشر اكثر من نسخة للسورة الواحدة وارد كل دا هنعرفه لما يحللوا باقى رقوق صنعاء
=====
فهذا مما يضحك الثكلى لانه يثبت كلامي و يثبت صحة ان القران نزل على سبعة احرف
فمن نفس الصورة التي وضعتها
The possibility (as maintained in Muslim tradition) that the prophet himself dissiminated different versions of the suras himself or (as indicated in the Quran) that he revised the suras, if real, could expect to make the data more complex
فكيف تستدل بشيء يهدم موضوعك بالكامل فاذا كانت كلها مصدرها النبي صلى الله عليه وسلم فاين التحريف المزعوووم ؟؟؟
الحقيقة ان الاقتباس دا يدمر الفكرة تماما

نكمل اللى هو حذفه


بيقول ان فكرة ان كل مصاحف الصحابة بترجع للنبى نفسه دا بيعطى شرعية لكل المصاحف بالرغم من اختلافتها فهى تمثل من املاه محمد ( وليس قراءات شاذة كما يحاول ان يدلس )
this notion entails that the Companion codices were all
legitimate despite their differences, as they ultimately represented what
the Prophet’s scribes wrote down


ثانيا


فكرة تعدد المصاحف فى الفترة المبكرة ورفه مصحف عثمان فوق الكل ببساطة ميقدروش يعلنوا ان باقى المصاحف هى غير قرانية
Such codical pluralism being an early notion, those who
sought to elevate the ‘Uthmؤپnic version above the others could not simply declare the other codices non-Qur’ؤپnic


يعنى انت دمرت نفسك بنفسك طالما كل المصاحف بترجع لمحمد
محدش يقدر يرجع ويقول ان مصحف عثمان بس هو اللى قران والباقى قراءات مش قرانية


ويرجع بهنام يؤيد كلامى ان علشان يخرجوا من الورطة الكل ادعى بان مصحفه هو القراءة الاخيرة لمحمد فالروايات اتفقت ان محمد كان بيراجع القران كل سة ولكن الروايات اختلفت مين روايته هى الرواية الاخيرة لمحمد ( ودا نفس ما قولناه بهنام بيأكده )


They
linked these successive presentations with the different Companion codices, and they said that the ‘Uthmؤپnic text was the last presentation,
implying that it superseded the others.64 The admirers of Ibn Mas‘إ«d
responded by pointing out that his reading would surely have been updated if a text had been abrogated, or they reacted by simply making
Ibn Mas‘إ«d’s Qur’ؤپn the final presentation.65 Both sets of traditions
accepted that the Prophet introduced multiple versions of the Qur’ؤپn as
the text was updated annually, and both took it for granted that Companion codices represented legitimate recordings of the revelations; they
disagreed only over which codex was the last version.


يتبع
apostle.paul غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-12-2019, 03:09 PM   #25
apostle.paul
...............
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 15,949
ذكر
 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306
فضيحة كمان

اقتباس:
من شيوخه الذين هم تلاميذ ابن مسعود بل كان شديد الحرص على انكار ان تلاميذ ابن مسعود رضي الله عنه قرؤو قراءاته الشاذة و كذلك قراءاته التي توافقت مع المصاحف العثمانية و لكن مع الاسف بيهنام يظهر ثانية ليرينا الحق الجلي الذي اخفاة ابوسل او حاول ان يخفيها
نقرا من Sana 1 and the origins of the Quran الصفحة 28
ان الاعمش و طلحة بن مصرف و يحي بن وثاب و ابراهيم النخعي و حمزة الزيات قرؤو بالقراءات العثمانية و كذلك بقراءة ابن مسعود الشاذة
طبعا ابوسل حاول باي طريقة انكار ان الاعمش له قراءة منقولة عن طريق حمزة الزيات وقد اثبتنا بالدليل من كتاب السبعة لابن مجاهد و النشر في القراءات العشر ان حمزة كان تلميذ الاعمش
طبعا البحث المشار اليه لبهنام صدقى ومحسن لم يقل بهذا الكلام اطلاقا بل هو كذب مبين من هذا المسلم بعد ان تم فضحه

كلامهم كامل بيقول ايه



الراجل بيقول الاتى

1- فى تقارير كتير كانت بتوضح شرعية مصاحف الصحابة فى الفترة المبكرة
2- مؤسس مدرسة الكوفة هو ابن مسعود
3- الاعمش ظل ينسخ مصحف ابن مسعود جنبا الى جنب مع مصحف عثمان
4- قراءات ابن مسعود اثرت على كثير من قراءات عثمان فى الكوفة


ودا بيثبت انك بنى ادم براس كلب انك تستشهد باقتباس يؤكد على شرعية مصحف ابن مسعود حتى بعد عثمان
وانه ظل يقرأ به فى الكوفة لفترة كبيرة
وان مصحفه ظل ينسخ
وان قراءته اثرت على قراءات عثمان وتداخل القرائتين فى الكوفة


فاين فى هذا الاقتباس قال بهنام ومحسن فى بحثهما ان قراءات ابن مسعود هى نفسها قراءات عثمان كما حاولت ان تتدلس وتقول

فى حد فى الدنيا يقتبس كلام بيدينه ؟؟؟؟

يتبع
apostle.paul غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-12-2019, 03:29 PM   #26
apostle.paul
...............
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 15,949
ذكر
 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306
فضيحة كمان

اقتباس:
لكن هل هذا ثاني او ثالث تصريح لبيهنام عن صحة القراءات و صحة النسخ العثماني ؟
لا
بل نقرا ايضا ما قاله بيهنام في بحثه الاخر Sana 1 and the origins of the Quran
In this scenario the fact that the Uthmanic Text is usually in the Majority suggests that it is overall a better reproduction of the common source
بمعنى ان في معظم حالات الاختلافات بين المصاحف الثلاثة
ابن مسعود - صنعاء - العثمانية
كانت القراءة العثمانية في معظمها في صف قراءة الاغلبية
مما يؤكد ان القراءات العثمانية تعد افضل تمثيلا للقراءة النبوية
الحقيقة ان هذا الكلام كذب مبين وساعرض كلامهما كاملا

الاقتباس كامل بيتكلم عن االاتى

1- الدليل الادبى عن مصحف ابن مسعود ضعيف
2- بمقارنة ابن مسعود مع صنعاء مع عثمان هتلاقى ان عثمان بيتفق ع تقليد منهم ضد الاخر

3- دا بيمثل 2 سيناريو عن مصحف عثمان

اول سيناريو ان مصحف عثمان عبارة عن خليط من نصوص الصحابة يعنى هو نتاج تنقيح نصى من اكتر من نوع نصى مختلف للقران وفكرة ان نص عثمان عبارة عن خليط من نصوص الصحابة مدعوم بروايات المسلمين
تانى سيناريو ان نسخة عثمان هى نسخة وجدت فعلا زى نسخة ابن مسعود وزى صنعاء وهى النسخة الافضل للنبى المنسوب لمحمد

ولكن فى النهاية احنا محتاجين نعمل احصاء لكل قراءات عثمان ومقارنتها بقراءات صنعاء علشان نقول نتيجة نهائية








وليس كما قال بانه السيناريو الوحيد بل السيناريو الاخر هو انه نص خليط لمجموعة نصوص

وكمل فى الهامش وقال



ان النتايخ اللى عرضت فى بحث بهنام الاول كانت على 4 رقوق فقط ولكنه واضح ان النتيج يمكن ان تكون مختلفة بعد ان يتم تحليل كل الرقوق

يعنى هو عرض سيناريو ان نص عثمان ممكن يبقى خليط من مجموعة نصوص
واعترف للمرة الالف ان النتايج غير نهائية
apostle.paul غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-12-2019, 04:32 PM   #27
apostle.paul
...............
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 15,949
ذكر
 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306
اقتباس:
ننتقل الى القراءة و ايدناه بالروح القدس التي طرت بها فرحا
طبعا كلمة الروح غير واضحة فاللام من كلام بيهنام موضوعة بجانب هذا القوس [ ] و هو يشير الى ان الحرف الموجود بداخله او العبارة التي بداخله هو تخمين لا اقل و لا اكثر و انه قابل للدحض كما قال بيهنام صديقي في SANA1 AND THE QURAN OF THE PROPHET الصفحة 40
كما في الصورة
و عموما انكارك ان الروح القدس هو جبريل في الاسلام هي مجرد محاولة مستميتة لاثبات ما لا يمكن اثباته من الكتاب المقدس فتم الهروب الى القران من ترقيع تفسيره لا اقل و لا اكثر
و عندنا حديث صحيح بان جبريل هو الروح القدس بل عندنا حديث يؤكد استعمال النبي صلى الله عليه وسلم للفظ روح القدس بدلا من الروح القدس
صحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة
2485 حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي أخبرنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن أنه سمع حسان بن ثابت الأنصاري يستشهد أبا هريرة أنشدك الله هل سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول يا حسان أجب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم أيده #بروح #القدس قال أبو هريرة نعم
صحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة
2486 حدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا أبي حدثنا شعبة عن عدي وهو ابن ثابت قال سمعت البراء بن عازب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لحسان بن ثابت اهجهم أو هاجهم #وجبريل #معك
هذا غير تواتر قراءة روح القدس عن جماعة من الصحابة كما في اسانيد القراءات العشر
الحقيقة انه اغبى رد فى الحياة شوفته

فحرف الالف واضح فى المخطوطة با روح وهعتبر ان حرف اللاف غير واضحوموضوع بين قوسين

هتودى فين حرف الالف يا جاهل ؟؟؟؟؟؟




انت مش لاقى تقول حاجة خالص ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ثانيا ايه دخل الكتاب المقدس فى الموضوع انا بتكلم عن قراءة صنعاء " الروح القدس "

وبعدين روحت تثبت ان الاسلام بيؤمن ب " روح القدس "

حلو وهل هذا يعارض وجود " الروح القدس "

فالله " الروح القدس " نفسه موجود وملائكته " روح القدس "

وبمبدأ القراءة الاصعب فقراءة التعريف هى ضد لاهوت المسلمين وحذف اداة التعريف هو الاقرب لظهور قراءة حذف الالف واللام

فلا سبب لحذف الالف واللام الا للتوفيق مع فكر المسلمين عن مفهوم الروح

ثانيا اشهر معدودات ام معلومات

فلم يقل بهنام بان هذا المثال هو مثال للتوفيقات الازائية بين نصوص متشابهه كما قولت كذبا

اقتباس:
د ان انتهينا من الكوارث اللغوية في امثلتك ناتي الان لكلامك عن القراءات و الامثلة التي ذكرتها في مصحف صنعاء
نبدا بهذين المثالين
الحج اشهر معدودات
صيام او نسك
هذان المثالان يندرجان حسب قول بيهنام صديقي بعض قراءات مصحف صنعاء تحت باب الخطا
فالمثال الاول يعرف بالخطا Assimilation of Parallels و هو ان يتاثر الناسخ بعبارة قد كتبها قبل فترة بسيطة مشابهة في وزنها للعبارة التي من المفترض ان ينسخها
فالقارئ هنا كان يفكر بهذه الاية اثناء كتابة الاية التي نتكلم عنها و هي قوله تعالى : (( غ‍ وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ غڑ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ غڑ لِمَنِ اتَّقَىظ° غ— وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (203)))
و المثال الثاني هو مثال لخطا الحذف omission و هو ان يسقط من ذهن الناسخ كلمة او عبارة او عبارتين و هو الخطا الممثل هن
فالنص الوارد فيه ايام معدودات تالى للنص اشهرمعلومات
فلم تم توفيق النص ستكوت قراءة النص التالية " ايام معدودات " هى " ايام معلومات " فكيف سيتم التوفيق مع نص لم يتم نسخه بعد

اما عن الفرق اللغوى فيمكنك الرجوع لصراع الفقهاء على الاحرام فى الحج يكون طوال اشهر العام ام فى اشهر محددة ؟

اختلف أهل العربية في قوله : ( الحج أشهر معلومات ) فقال بعضهم : [ تقديره ] الحج حج أشهر معلومات ، فعلى هذا التقدير يكون الإحرام بالحج فيها أكمل من الإحرام به فيما عداها ، وإن كان ذاك صحيحا ، والقول بصحة الإحرام بالحج في جميع السنة مذهب مالك ، وأبي حنيفة ، وأحمد بن حنبل ، وإسحاق ابن راهويه ، وبه يقول إبراهيم النخعي ، والثوري ، والليث بن سعد . واحتج لهم بقوله تعالى : ( يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج ) [ البقرة : 189 ] وبأنه أحد النسكين . فصح الإحرام به في جميع السنة كالعمرة .

فلو كان القراءة " معدودات " لكان الامر تغير فى اختلاف الفقهاء

اما عن حذف صدقة بالخطأ فيما تم زيادتها فى عثمان فنحن لانملك شواهد نصية عديدة لنفضل قراءة على اخرى فهذه قراءة ثابتة فى صنعاء بحذف الصدقة ك فدية لعدم حلق الراس

اما عن قراءة " حياة " بالتنكير وقولك

اقتباس:
المضحك ان ابوسل هنا يظن ان حياة هي مضاف و ان المفروض ان تلحق بمضاف اليه و لم يقرا ان كلمة حياة مكسورة بتنوين في نهايتها و لذا يستحال ان تكون مضافا لانها الكسرة جاءت بتنوين
قال تعالى (( وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَىظ° #حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا غڑ يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَن يُعَمَّرَ غ— وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ))
الحقيقة ان القراءة فى حرف عثمان هى تنكير بدون اضافة وهو قول الزمخشرى ودافع عن بلاغتها اللغوية

والحقيقة الثانية ان قراءة " الحياة " باضافة الالف واللام هى قراءة ابى بن كعب وبهذا وافقت قراءة صنعاء

فابى قرأ " احرص الناس على الحياة " وصنعاء " على هذه الحياة الدنيا "

فهل كان ابى بن كعب حمار حينما قرأ النص معرفا كما فعل ناسخ صنعاء وعرف كلمة الحياة ؟؟؟؟؟



وان اردت على المزيد من القراءات التى تفردت بها صنعاء وخالفت عثمان وغيرت المعنى فنحن موجودين وجاهزين
apostle.paul غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-12-2019, 05:14 PM   #28
apostle.paul
...............
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 15,949
ذكر
 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306
التتدليس رقم مليون على بهنام

اقتباس:
و الان ننتقل الى مفاجاة جميلة
نقرا من THE CODEX OF A COMPANION OF THE PROPHET AND THE QURAN OF THE PROPHET الصفحة 412
حيث يذكر بل #يصرح بيهنام ان التراث الاسلامي يصرح بان ابن مسعود رضي الله عنه #اقر بصحة القراءات العثمانية و ان قراءاته و القراءات العثمانية كلها من النبي صلى الله عليه وسلم و كلها
ويستشهد بهذا الاثر من كتاب المصاحف لابن ابي داود السجستاني باب رضاء عبد الله بن مسعود لجمع عثمان رضي الله عنه المصاحف
55 - حدثنا عبد الله قال حدثنا عبد الله بن سعيد ، ومحمد بن عثمان العجلي قالا : حدثنا أبو أسامة قال : حدثني زهير قال : حدثني الوليد بن قيس ، عن عثمان بن حسان العامري ، عن فلفلة الجعفي قال : فزعت فيمن فزع إلى عبد الله في المصاحف ، فدخلنا عليه ، فقال رجل من القوم : إنا لم نأتك زائرين ، ولكنا جئنا حين راعنا هذا الخبر ، فقال : « إن القرآن أنزل على نبيكم من سبعة أبواب على سبعة أحرف [ أو حروف ] ، وإن الكتاب قبلكم كان ينزل [ أو نزل ] من باب واحد على حرف واحد ، معناهما واحد »
الحقيقة بهنام لم يقل هذا الكلام اطلاااقا ولكنه من تاليف هذا الطفل

بهنم اتكلم فى هذا الجزء عن تاريخية مصاحف الصحابة وقال كلام معاكس تماما لكلام اخينا هذا

1- الدليل المخطوطى يؤكد التقارير بوجود مصاحف الصحابة
2- مصاحف الصحابة تختلف فى ترتيب سورها عن مصحف عثمان
3- الدليل المخطوطى نفى وجهه نظر جون بورتون بان روايات مصاحف الصحابة كانت روايات بعد عثمان واثبتت صحتها
4- هذه الاختلافات يمكن ان يكون سببها ان النبى نفسه الى نساخ مختلفين السور بشكل مختلف
5- هل محمد كان يعرف بتلك الاختلافات وما رد فعله عليها
6- ذكر رواية منسوبة لابن مسعود
7- قال ان ممكن يكون ابن مسعود قال الكلام دا او مقالوش " هو ميعرفش "
وذكر تلك الرواية


كان الكتابُ الأولُ ينزلُ من بابٍ واحدٍ على حرفٍ واحدٍ ، ونزل القرآنُ من سبعةِ أبوابٍ على سبعةِ أحرُفٍ : زجرٌ وأمرٌ وحلالٌ وحرامٌ ومُحكمٌ ومُتشابهٌ وأمثالٌ ، فأحِلُّوا حلالَه وحرِّموا حرامَه ، وافعلوا ما أُمرتُم به وانتهوا عما نُهيتُم عنه ، واعتبِروا بأمثالِهِ واعملوا بمحكمِهِ وآمِنوا بمُتشابهِهِ ، وقولوا : آمنَّا به كلٌّ من عندِ ربِّنا
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : فتح الباري لابن حجر

الصفحة أو الرقم: 8/645 | خلاصة حكم المحدث : في تصحيحه نظر لانقطاعه


بيقول المدلس ان الرواية تقصد ان ابن مسعود اقر قراءات عثمان

وهذا من فرط جهله

لان كلام بهنام بيقول ان الرواية المنسوبة لابن مسعود تعنى ان النبى وافق على مصحف ابن مسعود جنبا الى جنب مع رواية عثمان

The report presupposes that the Prophet approved of Ibn Masت؟إ«d’s version of
the Qurت¾ؤپn alongside that promulgated by ت؟Utmؤپn


8- المفاجاة بقة اللى هقدمهالك ان الراجل قال انه شئ لا يصدق بان النساخ المختلفين قرؤوا قراءات مختلفة وكلها ترجع للنبى وكلهم اخذوا الموافقة الضمنية على اختلافاتهم

9- الجملة الاخيرة صاعقة على دماغك بتقول ان فى الوقت الجالى معندناش اى دليل نهائى يكون ضد او مع هذه الروايات

10- المفاجاة الاكبر ان قال لو النبى وافق على كل تلك القراءات فمعناه ان كل النسخ بتمثل تلاوة النبى كما هو تلاتها من فمه


تخيل انك جايب اقتباس من كلام بهنام بيبهدلك وبيعريك وبيكشف جهلك وعبطك اللى فيه اعترف ان لو كل الاختلافات دى بترجع لمحمد فمعناه ان محمد وافق على نسخة ابن مسعود ايضا

وان مش معقول انه وافق على كل الاختلافات دى

ومفيش دليل على كل الاساطير دى

ولو وافق على الكل فمعناه ان كل المصاحف بتمثل قراءة النبى نفسه ولا افضلية لنسخة على نسخة


تخيل انك بتجيب اقتباسات بتدينك وتعريك وتثبت كلامنا






انت بتقرا يا ابنى قبل ما تفضح نفسك وتدينك
apostle.paul غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-12-2019, 07:06 PM   #29
apostle.paul
...............
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 15,949
ذكر
 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306 نقاط التقييم 6591306
مخطوطة برمنجهام اقدم من مخطوطة صنعاء وعليه هى بتمثل النص الاقدم

طبعا دا اسطورة من الاساطير لان بالاجماع كل المخطوطات الحالية ومن ضمنهم خطوطة برمنجهام بترجع للمصحف العثمانى ولا يوجد ما هو شذ من القاعدة سوى النص السفلى لصنعاء فقط لا غير
الباليوغرافى هو علم دراسة الخطوط يثبت بلا شك انها مخطوطة متاخرة ترجع لزمن عثمان
دراسة الكربون المشع عليها تم فيها تاريخ الجلد المكتوب عليه المخطوطة
مديير معهد الدراسات الاسلامية سعود السرحان قال ان هناك فواصل بين السور ونهايات الايات تلك الخصائص التى يعتقد انها ادخلت فى زمن متاخر زى ما جه فى تقرير نيويورك تايمز وقال ان زمن الجلد المكتوب عليه النص لا يثبت متى كتبت فيمكن ان تمسح جلود المخطوطات وتستخدم مرة اخرة
Saud al-Sarhan, the director of research at the King Faisal Center for Research and Islamic Studies in Riyadh, Saudi Arabia, said he doubted that the manuscript found in Birmingham was as old as the researchers claimed, noting that its Arabic script included dots and separated chapters — features that were introduced later. He also said that dating the skin on which the text was written did not prove when it was written. Manuscript skins were sometimes washed clean and reused later, he said.
ودا نفس اللى قاله جرهام انت مش بتأرخ الحبر انت بتصح افتراضية بان الرق ااستخدم خلال سنوات من صناعته هى فرضية محتملة ولكنها ليست الفرضية الوحيدة
Graham Bench, director of the Center for Accelerator Mass Spectrometry at Lawrence Livermore National Laboratory, concurred, and added a caveat: “You’re dating the parchment,” he said. “You’re not dating the ink. You’re making the assumption that the parchment or vellum was used within years of it being made, which is probably a reasonable assumption, but it’s not watertight
البروفيسور بيرك فى كلية الدراسات الاسلامية لاحظ التشابه الكبير بين خط مخطوطات برمنجهام وبين عدد من مخطوطات القرن المكتوبة بالخط الحجازى فى متحف الفنون الاسلامية والتركية
Süleyman Berk of the faculty of Islamic studies at Yalova University has noted the strong similarity between the script
of the Birmingham leaves and those of a number of Hijazi Qurans in the Turkish and Islamic Arts Museum,
مصطفى شاه المحاضر فى الدراسات الاسلامية اقترح بان العلامات النحوية وفواصل الايات فى مخطوطات برمنجهام غير متجانسة مع التواريخ المبكرة المقترحة
Mustafa Shah, Senior Lecturer in Islamic Studies at the School of Oriental and African Studies, has suggested that the grammatical marks and verse separators in the Birmingham leaves are inconsistent with the proposed early radiocarbon dates
فى ديسمبر 2015 فرانسو ديروشيه اكد ان مخطوطتى برمنجهام هويتهم مقابة لمخطوطة باريس 328 وابدى تحفظات هو والبا فيدلى على موثوقية التاريخ بالكربون المشع بانه بيقدم اختيار دقيق

In December 2015 François Déroche of the Collège de France confirmed the identification of the two Birmingham leaves with those of the Paris Qur'an BnF Arabe 328(c), as had been proposed by Alba Fedeli. Prof. Deroche, however, expressed reservations about the reliability of the radiocarbon dates proposed for the Birmingham leaves, noting instances elsewhere in which radiocarbon dating had proved inaccurate in testing Qur'ans with an explicit endowment date

مش محتاج تكون عالم مخطوطات علشان لما تبص لطريقة الكتابة تعرف انها طريقة متاخرة ترجع لزمن عثمان بنفس الخط والتقسيمات وكل شئ فهى مخطوطة عثمانية باميتاز لا اكثر ولا اقل

apostle.paul غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-12-2019, 01:43 PM   #30
احسان احسان
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية احسان احسان
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 130
ذكر
 نقاط التقييم 94425 نقاط التقييم 94425 نقاط التقييم 94425 نقاط التقييم 94425 نقاط التقييم 94425 نقاط التقييم 94425 نقاط التقييم 94425 نقاط التقييم 94425 نقاط التقييم 94425 نقاط التقييم 94425 نقاط التقييم 94425
متابع لردود الدكتور الساحقة
احسان احسان غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:40 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة