منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية

إضافة رد

الموضوع: اشكاليه انا انزلنا الذكر وانا له لحافظون

أدوات الموضوع
قديم 29-11-2020, 05:19 PM   #1
عابد يهوه
عضو مبارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,189
ذكر
 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203
Thumbs Up

اشكاليه انا انزلنا الذكر وانا له لحافظون


إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)

1 - الذكر ليس اسم مخصص للقران وانما اسم يطلق على كل الكتب السماوية :

" وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ" ( النحل 16: 43)

"فاسألوا أهل الذكر" العلماء بالتوراة والإنجيل "إن كنتم لا تعلمون" ذلك فإنهم يعلمونه " ( تفسير الجلالين )

" روي عن مجاهد عن ابن عباس أن المراد بأهل الذكر أهل الكتاب وقاله مجاهد والأعمش" (تفسير ابن كثير )

" فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ " ( الانبياء 7:21)

" فاسألوا أهل الكتب من التوراة والإنجيل ما كانوا يخبروكم عنهم" ( الطبري )

" وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ" ( الانبياء: 105)

" قال ابن عباس وكثير من العلماء : الزبور الذي أُنزِل على داود ، والذِّكر التوراة. "(ابن كثير – سورة الأنبياء – الانبياء:105)

" من بعد الذِّكر : من بعد التوراة . " (تفسير المنتخب – سورة الأنبياء)

" وَإِنْ كَانُوا لَيَقُولُونَ . لَوْ أَنَّ عِنْدَنَا ذِكْرًا مِنَ الأَوَّلِينَ " ( الصافات:167-168)

" ( لَوْ أَنَّ عِنْدَنَا ذِكْرًا ) كتاباً ( مِنَ الأَوَّلِينَ ) أي من كتب الأمم الماضية " (تفسير الجلالين) "

( ذِكْرًا مِنَ الأَوَّلِينَ ) كالتوراة والإنجيل ." (تفسير المنتخب )

"... قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ..." ( الانبياء:24)

" ( وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي ) من الأمم وهو التوراة والإنجيل وغيرهما من كتب الله" (تفسير الجلالين)

بل ويربط القرآن بين الذكر وبين ما أوتي لموسى وهارون وهذا يبرهن على ان الذكر هو التوراة :

" وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ " ( الأنبياء 48:21).

وعلماء الاسلام يضحكون على المسلمين العوام المأمورين بطاعتهم مهما خالفوا واخترعوا من بدع واكاذيب لاغين عقلولهم مسلوبي الاراده .. بان الذكر هو القران فقط ..
فأن كان النص يتحدث عن القران فلماذا لم يختار هذا الاله المزعوم اسم مخصص لهذا الكتاب لا يحتمل معاني اخرى بدلا من كلمة الذكر التي تشمل كل الكتب السماوية ..؟!
هل هذا الاله عاجز عن ايجاد كلمة لا يمكن تطلق الا على القران فقط !

وحتى لو وضعت كلمة القران بدلا من الذكر .. لتصبح كالتالي :

"انا انزلنا القران وانا له لحافظون" ..

تفضل المشكلة قائمه لان القران ليس اسم مخصص لهذا الكتاب ايضا لانه لا يوجد اسم مخصص لكتاب المسلمين لا يطلق على غيره :

"وقد يُسَمّى القرآن إنجيلاً أيضاً؛ كما روي في قصة مناجاة موسى عليه السلام أنه قال: «يارب أرى في الألواح أقْواماً أناجِيلُهم في صدورهم فٱجعلهم أُمّتي». فقال الله تعالى له: تلك أُمة أحمد صلى الله عليه وسلم، وإنما أراد بالإنجيل القرآن."

واطلق على الزبور اسم القران :

خُفِّفَ على داودَ القرآنَ ، فكانَ يَأمرُ بِدَوابِّهِ فُتَسْرَجُ ؛ فيَقرأُ القرآنَ من قَبلِ أنْ تُسْرَجَ دَوابُّه ، و لا يأكلُ إلَّا من عَمَلِ يدِه
الراوي:أبو هريرة المحدث:الألباني المصدر:صحيح الجامع الجزء أو الصفحة:3231 حكم المحدث:صحيح

وقال ابن كثير في البداية والنهاية :

" والمراد بالقرآن ههنا الزبور الذي أنزل عليه، وأوحي إليه"

وقال العيني : "وقران كل نبي يطلق على كتابه الذي اوحى اليه" (عمده القارئ 23 / 368)

وقال ابن تيمية: "ولفظ التوراة والإنجيل والقرآن والزبور قد يراد به الكتب المعينة، ويراد به الجنس، فيعبر بلفظ القرآن عن الزبور وغيره، كما في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم "خفف على داود القرآن" ليس المراد به القرآن الذي لم ينزل إلا على محمد صلى الله عليه وسلم، وكذلك ما جاء في صفة أمة محمد صلى الله عليه وسلم (أناجيلهم في صدروهم) فسمى الكتب التي يقرؤونها - وهي القرآن - أناجيل، وكذلك في التوراة: (إني سأقيم لبني إسرائيل نبيا من إخوتهم أنزل عليه توراة مثل توراة موسى)، فسمى الكتاب الثاني توراة " (الجواب الصحيح 5 / 157)

وقال أيضا: "وكذلك لفظ "القرآن"، فيقال على جميعه وعلى بعضه، ولو نزل قرآن أكثر من هذا لسمي قرآنا، وقد تسمى الكتب القديمة قرآنا، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: خفف على داود القرآن" (مجموع الفتاوي 7 / 516)

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا: {الَّذِينَ جَعَلُوا القُرْآنَ عِضِينَ} قالَ: هُمْ أهْلُ الكِتَابِ جَزَّؤُوهُ أجْزَاءً، فَآمَنُوا ببَعْضِهِ وكَفَرُوا ببَعْضِهِ.
الراوي:سعيد بن جبير المحدث:البخاري المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:4705 حكم المحدث:[صحيح]

وهنا يرينا مدى فشل وعجز اله الاسلام من ايجاد اسم مخصص لكتابه لا يحتمل معاني اخرى .. فلا الذكر هو اسم مخصص لكتاب المسلمين ولا القران اسم مخصص لكتاب المسلمين .. !

علماء الاسلام مجبرون رغما عن انوفهم ان يقولوا ان الذكر هو القران فقط مخالفين النصوص القرانية لانه لا حل ثاني امامهم !
فكيف يكون الذكر في الايه كل الكتب السماوية في حين ان القران يتناقض معها ! فالتناقضين لا يجتمعوا ..

فلم يجدوا حلا سواء الادعاء بالكذب ان الذكر هو فقط القران واختراع كذبه ان الله ترك الحفظ للكتب السماوية في ايدي اليهود والنصارى لهذا حرفت .. بينما لانه هو بنفسه تعهد بحفظ القران فلم يحرف وطبعا المسلم معدوم العقل يصدق كل ما يقولوه له من اكاذيب لانه مأمور بطاعتهم مثل البعير المنقاذه من انوفها بخزامة ولا يجرأ على مخالفتهم !

فلا يوجد نص قراني واحد ولا حديث واحد لمحمد صحيح ولا ضعيف يقول بتحريف نصوص الكتب السماوية وانما هي كذبه مخترعه من شيوخ الكذب الذي يصدق المسلم كل ما يقولوه له لاغي عقله مثل اي بهيمه كما هو مأمور ان يكون بعير منقاذ من انفه بخزامة .. لانه ليس امام شيوخ الكذب سواء حلين :

اما ان يعترفوا ان هذا القران ليس كلام الله ..
او يخترعوا اكذوبه تحريف الكتب السماوية للخروج من المأزق ..!

يتبع ..

التعديل الأخير تم بواسطة عابد يهوه ; 29-11-2020 الساعة 05:56 PM
عابد يهوه غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-11-2020, 05:28 PM   #2
عابد يهوه
عضو مبارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,189
ذكر
 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203
2 - هل علماء الاسلام متفقين على ان هذه الاية تقول بان الله تعهد بحفظ القران ..؟!

الاجابه هي : لا

فالشيعه القران محرف عندهم بشهاده المعصومين والمأمورين منهم بقراءه القران كما يقراءه الناس ويفهموه حسب روايات اهل البيت التي تبين لهم مواضع العبث والتحريف في القران لحين ظهور المهدي ومعه القران الحقيقي تبع علي فيقولوا ان الحفظ ليس عند الامة والله لم يقول بحفظ القران عند الامه بل عند الجهه التي انزل عليها القران فقط عند محمد وال محمد ..

تفسير البرهان في علوم القران :



تفسير نور الثقلين :



والشيخ عبد الحليم الغزي :







وعند اهل السنه الذين يخترعوا الاكاذيب للهروب من روايات التحريف عندهم الموثقة بشهادات الصحابه والتابعين والتاريخ اسلامي ويصدق المسلم اللاغي عقله اكاذيبهم لانه لا يجرأ على مخالفتهم لم يتفقوا على ان الحفظ هو للقران :

تفسير البغوي :
{ وَإِنَّا لَهُ لَحَـٰفِظُونَ } ، أي: نحفظ القرآن من الشياطين أن يزيدوا فيه، أو ينقصوا منه، أو يبدِّلوا، قال الله تعالى:{ لاَّ يَأْتِيهِ ٱلْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ } [فصلت: 42] والباطل: هو إبليس، لا يقدر أن يزيد فيه ما ليس منه ولا أن ينقص منه ما هو منه. وقيل: الهاء في { لَهُ } راجعة إلى محمد صلى الله عليه وسلم أي: إنا لمحمد لحافظون ممن أراده بسوء كما قال جلّ ذكره:{ وَٱللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ ٱلنَّاسِ } [المائدة: 67].

فالايه مختلف عليها ولا يوجد فيها اجماع عند السنه وعليها قولان الاول الحفظ هو القران والثاني الحفظ هو لمحمد !

تفسير ابن عطيه :
وقوله: { وإنا له لحافظون } قالت فرقة: الضمير في { له } عائد على محمد صلى الله عليه وسلم، أي يحفظه من أذاكم ويحوطه من مكركم وغيره.

تفسير ابن الجوزي:
وفي هاء «له» قولان:
أحدهما: أنها ترجع إِلى الذِّكْر، قاله الأكثرون. قال قتادة: أنزله الله ثم حفظه، فلا يستطيع إِبليس أن يزيد فيه باطلاً، ولاينقص منه حقاً.
والثاني: أنها ترجع إِلى النبي صلى الله عليه وسلم، فالمعنى: { وإِنا له لحافظون } من الشياطين والأعداء، لقولهم: «إِنك لمجنون»، هذا قول ابن السائب، ومقاتل.

تفسير ابن السعود:
وقيل: الضمير المجرورُ للرسول صلى الله عليه وسلم كقوله تعالى:{ وَٱللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ ٱلنَّاسِ } [المائدة: 67] وتأخيرُ هذا الكلام وإن كان جواباً عن أول كلامِهم الباطلِ، ورداً له لما ذكر آنفاً ولارتباطه بما يعقُبه ..

الطبري:
وقيل: الهاء فـي قوله: { وإنَّا لَهُ لـحَافِظُونَ } من ذكر مـحمد صلى الله عليه وسلم بـمعنى: وإنا لـمـحمد حافظون مـمن أراده بسوء من أعدائه.

وهكذا لباقي التفاسير .. فالايه غير متفق وغير مجمع عليها بان الحفظ هو للقران .. بل فيه قولان مختلفين .. منها تعود الى القران ومنها تعود الى محمد !

وحتى في القول انها تعود لمحمد فهي باطله وتثبت عجز اله القران وفشله عن حمايته لان محمد تم سحره وقعد ستة اشهر لا يعرف سماه من عماه ..

وهذه راوية واحده فقط للاختصار لعدم الاطاله :

110825 - أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم سحر حتى كان لا يدري ما يقول
الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الشوكاني - المصدر: نيل الأوطار - الصفحة أو الرقم: 7/364

ومن ناحيه اخرى تم قتل محمد واغتياله عن طريق السم .. مما يثبت عجز الاسلام عن حمايته وفشله ..

وايضا نضع راوية لعدم الاطاله لان الروايات في سحر ومحمد وقتله بالسم كثيره :

“كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في مرضه الذي مات فيه: (يا عائشة ، ما أزال أجد ألم الطعام الذي أكلت بخيبر ، فهذا أوان وجدت إنقطاع أبهري من ذلك السم)

الراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: البخاري- المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 4428

فاين الحفظ لمحمد ..؟!

واين الحفظ للقران في حين الصحابه والتابعين وائمة اهل البيت والتاريخ الاسلامي يشهدوا بان هذا القران هو كتاب محرف مقطوعه اصوله ومثل مخطوطات القران والنقد النصي ..

وللاختصار لان روايات التحريف بالالوف نضع الخلاصه لها :

قال الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية ( 2 / 357 ) : " إن تسليم تواترها عن الوحي الإلهي وكون الكل قد نزل به الروح الأمين يفضي إلى طرح الأخبار المستفيضة بل المتواترة الدالة بصريحها على وقوع التحريف في القرآن كلاماً ومادة وإعرابا، مع أن أصحابنا رضوان الله عليهم قد أطبقوا على صحتها والتصديق بها " .

"الأخبار التي لا تحصى كثيرة وقد تجاوزت حد التواتر ولا في نقلها كثير فائدة بعد شيوع القول بالتحريف والتغيير بين الفريقين وكونه من المسلمات عند الصحابة والتابعين بل وإجماع الفرقة المحقة وكونه من ضروريات مذهبهم وبه تضافرت أخبارهم" (مشارق الشموس الذرية - المكتبة العدنانية - البحرين - ص 126)

" اعلم أن الحق الذي لا محيص عنه بحسب الأخبار المتواترة الآتية وغيرها أن هذا القرآن الذي في أيدينا قد وقع فيه بعد رسول الله صلى الله عليه وآله شيء من التغييرات ، وأسقط الذين جمعوه بعده كثيرا من الكلمات والآيات" (المقدمة الثانية لتفسير مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار ص 36 وطبعت هذه كمقدمه لتفسير البرهان للبحراني )

وهذا ليس مجرد وجهات نظر .. بل هي اعترافات مبنيه على خلاصه روايات الصحابه والتابعين والائمة عند الشيعه والتاريخ الاسلامي .. !

وكذلك عالم مخطوطات والنقد النصي للقران Keith E. Small يقول :

“the history of the transmission of the text of the Qur’an is at least as much a testament to the destruction of Qur’an material as it is to its preservation . . . It is also testimony to the fact that there never was one original text of the Qur’an” (p. 180).

"إن تاريخ نقل نص القرآن هو على الأقل شهادة على إتلاف مادة القرآن بقدر ما هي شهادة على حفظه. . . كما أنها شهادة على حقيقة عدم وجود نص أصلي واحد للقرآن "

"...the available sources do not provide the necessary information for reconstructing the original text of the Qur’ān from the time of Muhammad. Neither do they yet provide the necessary information for reconstructing the text from the time immediately after Muhammad's death until the first official edition of the Qur’ān traditionally ordered by the Caliph ‘Uthmān". Small 2011, p. 178.

"... المصادر المتاحة لا توفر المعلومات اللازمة لإعادة بناء النص الأصلي للقرآن من زمن محمد. كما أنها لا توفر المعلومات اللازمة لإعادة بناء النص من الوقت الذي يلي وفاة محمد مباشرة حتى أول نسخة رسمية من القرآن أمر بها الخليفة عثمان ".

هل عرفتم مدى المشكلة والمصيبه والكارثه عندهم من جميع النواحي !!!!

بالنهايه فان نص حفظ الذكر هو نص مخترع على ايدي الخلفاء مثل غيره من النصوص التي تقول ان القران موحى به ومنزل لان المسيحين الهراطقه كاتبي الصحف الاولى للقران في شمال الشام بالخط الشمالي الحجازي لم يكتبوه لاختراع ديانه ولم يقولوا انه موحى به من اساسه .. وانما تمت كتابته كترجمة لعقائدهم لتكون موعظة وتذكره بقصص الانبياء المخلوطة بالاساطير اليهودية التي يؤمنون بها هؤلاء الهراطقه لجيرانهم العرب الهاجريين .. الى ان قام الخلفاء بتعديل هذا القران حسب مصالحهم وطمس حقيقته واختراع ديانه منه واختراع نبي له هو محمد ..!

فاختراع الخلفاء حدوثه النبي محمد وزوجاته والصحابه والتابعين ومكة وقريش والجاهليه .. واخترعوا السيره النبوية واخترعوا الاحاديث .. الخ

التعديل الأخير تم بواسطة عابد يهوه ; 29-11-2020 الساعة 05:58 PM
عابد يهوه غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-11-2020, 08:41 PM   #3
Maran+atha
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية Maran+atha
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: فى قلب المسيح
المشاركات: 1,902
ذكر
 نقاط التقييم 7674169 نقاط التقييم 7674169 نقاط التقييم 7674169 نقاط التقييم 7674169 نقاط التقييم 7674169 نقاط التقييم 7674169 نقاط التقييم 7674169 نقاط التقييم 7674169 نقاط التقييم 7674169 نقاط التقييم 7674169 نقاط التقييم 7674169
موضوع رائع جدا
أخي الحبيب عابد يهوه
ربنا يباركك ويعوض تعب محبتك
Maran+atha غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 03-12-2020, 07:39 PM   #4
ياسر الجندى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,961
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124
طيب جميل أستاذ عابد يهوه

النقطة الأولى : لو حضرتك دارس شوية لعرفت أن

الكلمات التى لها أكثر من معنى تعرف من خلال

السياق !

خد على سبيل المثال لا الحصر

كلمة أمة فِي الْقُرْآن على خَمْسَة أوجه: -

أَحدهَا: الْجَمَاعَة.كماَفِي الْأَعْرَاف: {وَمن قوم مُوسَى أمة يهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِه يعدلُونَ} .

وَالثَّانِي: الْملَّةَكمافِي النَّحْل: {وَلَو شَاءَ الله لجعلكم أمة وَاحِدَة} )

وَالثَّالِث: الْحِين. وَمِنْه قَوْله تَعَالَى فِي [هود] : {وَلَئِن أخرنا عَنْهُم الْعَذَاب إِلَى أمة مَعْدُودَة}

وَالرَّابِع: الإِمَام. وَمِنْه قَوْله تَعَالَى فِي [النَّحْل] : {إِن إِبْرَاهِيم كَانَ أمة قَانِتًا}

وَالْخَامِس: الصِّنْف. وَمِنْه قَوْله تَعَالَى فِي الْأَنْعَام: {لَا طَائِر يطير بجناحيه إِلَّا أُمَم أمثالكم}

فاهم حاجة ؟

فالذى يحدد المعنى السياق

جميل ...

تعالى للذكر لو أنك كلفت نفسك قليلا وقرأت سابق

الآية لتبين لك المعنى بوضوح

سورة الحجر

وَقَالُوا يَاأَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ (6) لَوْ

مَا تَأْتِينَا بِالْمَلَائِكَةِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (7)

مَا نُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُنْظَرِينَ (8) إِنَّا

نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)

طيب سؤال: مالذكر الذى نزل على محمد ؟

ها.....

بلاش جاوب بقلبك !


ياسر الجندى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 03-12-2020, 09:17 PM   #5
عابد يهوه
عضو مبارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,189
ذكر
 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203
شيخ ياسر تقول :

اقتباس:
كلمة أمة فِي الْقُرْآن على خَمْسَة أوجه: -
مثالك هذا لا علاقه له بالموضوع فكلمة الذكر في القران كما اثبتنا ليست اسم مخصص لكتابكم ولا كلمة القران هي اسم مخصص لكتابكم فهما يطلقون على الكتب السماوية ايضا والكتب السماوية يطلق عليها قران ايضا .

والسؤال : لماذا لم يختار الهك كلمة تخص كتابه لا تطلق على غيره وحل المشكلة ؟!

اقتباس:
وَقَالُوا يَاأَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ (6) لَوْ

مَا تَأْتِينَا بِالْمَلَائِكَةِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (7)

مَا نُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُنْظَرِينَ (8) إِنَّا

نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)
هل تخبرني اولا ما علاقه حفظ ذكر في اتهام محمد بالجنون ؟ فالنص واضح عليه الاقحام !

ثم الم ترى كيف علمائك اختلفوا بمن هو المحفوظ هل هو محمد ام الذكر بل ان الشيعه يختلفون عنكم ويقولون ان الذكر محفوظ عند الجهه التي انزل عليها القران وليس عند الامة .. يعني الهك لم يتوعد بحفظ الذكر بين الناس بل الحفظ هو عند محمد وال محمد !

فانتم انفسكم يا عزيزي غير متفقين على الايه من اساسه وبالتالي يسقط الاستدال فيها لعدم ثبتوكم على المقصود !

ثم تعال لنرى الايه من اولها :

الرَ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍ

رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ

ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ

وَمَا أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَّعْلُومٌ

مَّا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ

وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ

لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ

مَا نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَمَا كَانُواْ إِذًا مُّنظَرِينَ

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي شِيَعِ الأَوَّلِينَ

لماذا ذكر القران في بدايه الايه ثم تحول الى كلمة الذكر ؟ لماذا لم يستمر بكلمة القران بدلا منها في الايه التي تتهمه بالجنون وبالايه التي تتحدث عن الحفظ ؟!

تعال لطرس صنعاء .. لماذا كان مكتوب فيها :

وَقَالُوا يَاأَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ القران إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ (6)

ثم تم محيها وكتابه الذكر بدلا منها ..؟!



يعني لو رجعنا حسب مخطوطات صنعاء يجب ان تكون الايات كالتالي :

الرَ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍ

رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ

ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ

وَمَا أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَّعْلُومٌ

مَّا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ

وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ القران إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ

لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ

مَا نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَمَا كَانُواْ إِذًا مُّنظَرِينَ

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

التعديل الأخير تم بواسطة عابد يهوه ; 03-12-2020 الساعة 09:21 PM
عابد يهوه غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2020, 11:13 AM   #6
ياسر الجندى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,961
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124
[QUOTE=عابد يهوه;3824330[FONT=Arial]

اقتباس:
مثالك هذا لا علاقه له بالموضوع
[/FONT]

كان للتوضيح لكى تعرف دلالة الكلمات ومعانيها من خلال السياق

وأنه ليست المعانى جامدة أو ثابتة !

اقتباس:
فكلمة الذكر في القران كما اثبتنا ليست اسم مخصص لكتابكم ولا كلمة القران هي اسم مخصص لكتابكم فهما يطلقون على الكتب السماوية ايضا والكتب السماوية يطلق عليها قران ايضا .

تانى !

من أين نعرف التخصيص ياعزيزى؟!

من خلال السياااااق والذى هو مخصص هنا للقرآن !


اقتباس:
والسؤال : لماذا لم يختار الهك كلمة تخص كتابه لا تطلق على غيره وحل المشكلة ؟!
جميل
ولماذا أطلق هنا على القرآن فرقانا

تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا (1)الفرقان

ولماذا أطلق هنا النور

فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (8)التغابن

ولماذا أطلق عليه هنا الكتاب
ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) البقرة

ولماذا أطلق عليه هنا الذكر أيضا


بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44) النحل

بص ياعابد

السؤال : لماذا تتعدد المسميات لمسمى واحد ؟

الجواب :لشرف ورفعة ومكانة هذا المسمى ،فهمنى؟

تعدد الأسماء والصفات لمسمى واحد يدل على شرفه ومكانته العالية

طيب لماذا استخدم الفرقان والكتاب والنور والذكربدل القرآن ؟

لماذا أقسم بالفجر بدل العصر ؟

لماذا الصلوات خمس ؟

ليه المغرب ثلاثة ؟!

ليه انت اسمك ياسر؟

سوفسطائية لامعنى لها

ماهكذا ياسعد تورد الإبل!

طرحك ياعزيزى لايرقى حتى لمجرد شبهة بل لايستقيم من دارس





ياسر الجندى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2020, 03:28 PM   #7
عابد يهوه
عضو مبارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,189
ذكر
 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203
اقتباس:
ولماذا أطلق هنا على القرآن فرقانا
هل كتابك اسمه الفرقان ؟!

وماذا تقول في هذه الايه اذن :

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَىٰ وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ ﴿٤٨ الأنبياء﴾

يا حج ياسر انت قاعد تتهرب من الموضوع المطروح .. يا تتفضل وتجيب على الاشكاليه التي فندناها من كل النواحي او التزم الصمت وتحول لقارئ اما شغل الهروب هذا لا ينفع لانه يسمى افلاس بلا قافيه .
عابد يهوه غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-12-2020, 05:35 AM   #8
ياسر الجندى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,961
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124
[QUOTE=عابد يهوه;3824339]

اقتباس:
هل كتابك اسمه الفرقان ؟!

آه والله ،ربنا سماه كده
تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا (1)الفرقان
عندك تفسير تانى ؟!

اقتباس:
وماذا تقول في هذه الايه اذن :
وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَىٰ وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ ﴿٤٨ الأنبياء﴾
أوبااااا ،جبت الآية دى منين ؟
قولى ناااااو
صح ياياسر الفرقان هنا التوراة
ماهو ده اللى قاعد أنحت فيه معاك وحضرتك مش واخد بالك أو
بمعنى أدق بتتجاهل أن فهم المراد من الآية بحسب السياق وأن
بعض الكلمات جاءت بأكثر من معنى وهو معروف فى العربية
الفرقان هو الفاصل بين الحق والباطل ولاريب أن الكتب السماوية كلها كذلك ، لذا يقول ابن كثير قى تفسيره على آية الأنبياء

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ (48)

(وَجَامِعُ الْقَوْلِ فِي ذلك أن الكتب السماوية مشتملة عَلَى التَّفْرِقَةِ بَيْنَ الْحَقِّ وَالْبَاطِلِ، وَالْهُدَى وَالضَّلَالِ، وَالْغَيِّ وَالرَّشَادِ، وَالْحَلَالِ وَالْحَرَامِ، وَعَلَى مَا يُحَصِّلُ نُورًا فِي الْقُلُوبِ وَهِدَايَةً وَخَوْفًا وَإِنَابَةً وَخَشْيَةً، وَلِهَذَا قَالَ: الْفُرْقانَ وَضِياءً وَذِكْراً لِلْمُتَّقِينَ أَيْ تَذْكِيرًا لَهُمْ وَعِظَةً)

اقتباس:
يا حج ياسر انت قاعد تتهرب من الموضوع المطروح
.
يابنى باتهرب من إيه ؟!
هو فيه موضوع من الأساس
وأى إشكالية تتحدث عنها ؟!!
ياراجل دا انت رايح تستدل بالشيعة علينا وأول مايجب أن تعرفه فى الحوارات والنقاشات إلزام الخصم بما يؤمن به كى تقيم عليه الحجة
كما إننى لست ألزمك فى المسيحيات إن كنت أرثوذكسيا بقول الكاثوليك أو البرتستانت مثلا
ياراجل دا انت رايح تدلس على الطبرى وتنقل عنه مانقله بصيغة الضعف والتمريض بأن الضمير فى (وإنا له لحافظون )الهاء عائد على رسول الإسلام !
والطبرى ينقل القول المرجوح لا أنه يتبناه !!
فكها سيرة وكبر دماغك



ياسر الجندى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-12-2020, 09:30 AM   #9
stevv
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية stevv
 
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 129
ذكر
 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262
استاذ ياسر لو تسمحلي اعلق على كلام حضرتك

بعيدا عن الموضوع بيتكلم عن ايه لكن لاحظت خطأ منهجي عندك فى التعامل مع النصوص اسمحلي اوضحهولك .

لو تشارك شيئين فى نفس التصنيف مايقع على احداهم يقع على الآخر مهما كان السياق يعني علي سبيل المثال لو قيل "[ال]نبي لا يكذب" دفاعا عن محمد (ص) هل هو فقط من لا يكذب هل هذه الايه لا تعتبر تصريح يشمل كل الانبياء ؟ احذر فى جوابك لأن الجواب بالنفي لايعارض فقط اللغه بل كثيرا من الأحكام الشرعيه أقيمت على مثل ذلك .

والمثال المقدم هنا هو الذكر ، طيب لو فى كذا كتاب بيسمي "الذكر" زي بالظبط ما فى كذا شخص يسمي "النبي" ، لما اقول إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ٱلذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُۥ لَحَٰفِظُونَ ، ان كان السياق بيشير إلى الذكر إلى نزل لمحمد ف الدلاله بتشير لكل ذكر آخر لأن كلهم متساويين كلهم "الذكر" لو كان فى تخصيص فعلا كانت الايه هتقول" ذلك الذكر" عشان تميزه عن اى ذكر آخر لكنها استخدمت اللفظه العامه إلى بتتشارك فيها الكتب الثلاثه ، بالصيغه دى ده تصريح عام عن الذكر أيا كان المتكلم بيه سواء موسي عيسي محمد

وبالتالي حضرتك مينفعش اخد اى خطاب موجه لشخص معين واقول ده يخص الشخص ده بس لأنه علم الفقه نفسه قائم على ازاى انه يستشف الاحكام من النصوص ونطبقها علينا كلنا بل إزاي من حكم لحاجه نستشف حكم لحاجه تاني خالص بنائا على استخدام نفس المنطق
stevv غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-12-2020, 10:11 PM   #10
عابد يهوه
عضو مبارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,189
ذكر
 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203 نقاط التقييم 551203
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر الجندى مشاهدة المشاركة
ماهو ده اللى قاعد أنحت فيه معاك وحضرتك مش واخد بالك أو
بمعنى أدق بتتجاهل أن فهم المراد من الآية بحسب السياق
اكتفي بتعليق الاستاذ stevv الذي اثبت فيه هروبك .

اقتباس:
ياراجل دا انت رايح تستدل بالشيعة علينا
نعم استدل بالشيعه عليكم لان الشيعه ديانتهم هي الاسلام وكتاب ربهم هو القران ونبيهم هو محمد والشيعه المسلمين يخالفوكم بتفسير الايه بالتالي غير متفق عليها .

اقتباس:
كما إننى لست ألزمك فى المسيحيات إن كنت أرثوذكسيا بقول الكاثوليك أو البرتستانت مثلا.
لا تخلط بين عقيدتنا وعقيدتكم يا مسلم فنحن لا عصمة لدينا سواء للوحي بينما انتم العصمه لديكم للبشر الفقهاء المفسرين الذين يقودوكم ولا تجرأؤون على مخالفتهم .

اقتباس:
ياراجل دا انت رايح تدلس على الطبرى وتنقل عنه مانقله بصيغة الضعف والتمريض بأن الضمير فى (وإنا له لحافظون )الهاء عائد على رسول الإسلام !
والطبرى ينقل القول المرجوح لا أنه يتبناه !!
الطبري لم يقول بصيغه التضغيف وكل مفسريكم وضعوا رائيين بين ان يكون المحفوظ هو القران وبين ان يكون محمد وبالاختلاف يسقط الاستدال ولا علاقه لي بوجهه نظر الطبري ولا غيره حول المساله بل لي علاقه بمن قالوا بان المحفوظ هو محمد وليس القران والذي نقل كل مفسريكم قولهم .
عابد يهوه غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:06 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة