منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)

أدوات الموضوع
قديم 02-08-2010, 10:19 AM   #91
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
افتراضي

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)


ميمر إصعاد جسد العذراء مريم
للقديس كيرلس السكندري 16 مسرى


أيها الأخوة الأحباء أعيروني أذاناً صاغية وقلوباً واعية كي أقص عليكم أنا الحقير كيرلس بطريرك الاسكندرية ما وجدته مكتوباً بأيدي سادتنا الآباء الرسل الأطهار معززاً بشهادة القديس يوحنا البتول حبيب ربنا يسوع المسيح بخصوص صعود جسد السيدة العذراء فى مثل هذا اليوم الذى هو السادس من شهر مسرى ووجوده تحت شجرة الحياة التى بسطت أغصانها عليه بأمر الثالوث الأقدس الإله الواحد الذى ينبغي له السجود والعظمة إلى دهر الداهرين وتفصيل ذلك :



أنه لما كان بعد نياح السيدة العذراء فى اليوم الحادي والعشرين من شهر طوبة حيث أنتشرت رائحة زكية لم يشتم مثلها من قبل وصوت من السماء يقول طوباك أيتها الممتلئة نعمة الرب معك وبعد أن دفنت داخل جثسيماني بحقل يهوشافاط بإرشاد الروح القدس، وبواسطة الرسل الأطهار الذين إستمروا يقدمون الصلوات من حين لآخر أمام قبرها الطاهر حتى السادس عشر من شهر مسرى فأشرق عليهم نور سمائي فى الوقت الذى كانوا فيه يسبحون ويرتلون أمام باب المغارة الموضوع فيها جسدها الطاهر وسمعوا أصوات تهليل وتسابيح روحانية ونغمات ملائكية ولم يعلموا سر ذلك؛ فإن الإله له المجد أراد أن يرفع جسد والدته على أجنحة ملائكته النورانية فأرسل طغمة منهم لإتمام ذلك حسب مشيئته، وكان توما أحد الرسل ببلاد الهند ولم يحضر اليوم الذى تنيحت فيه السيدة العذراء لسر لا يعلمه أحد ما ولما كان هذا التلميذ لا يؤمن ما لم يره؛ أراد الله أن يظهر له هذا السر العظيم فأرسل سحابة نورانية وأمره بواسطه الروح القدس أن يعلوها قاصداً موضع جثسيماني بحقل يهوشافاط حيث هناك أخوته الرسل وبينما هو على السحابة إذ رآى طغمة الملائكة تحمل جسد السيدة العذراء؛ فإستفسر عن حقيقة الحال فقيل له أن هذا هو جسد السيدة العذراء مرتمريم التى تنيحت وأمرنا السيد أن نحمله ونصعد به إلى فردوس النعيم ففرح كثيراً وسجد لها وقبل جسدها وطوبها، ثم أنزلته السحابة عند الرسل فسلم على أخوته وقالوا له :
ما الذى أخرك عن الحضور يوم نياحة العذراء لترى العجائب التى ظهرت على يديها، حقاً لقد فاتك أمر عظيم جداً.
فأجابهم : إن الروح القدس أعلمني بكل شيء فى حينه وأني كنت مشتغلاً وقتها فى عماد أكلوديا ابنه ملك الهند وها قد أتيت الآن وليَّ رغبة شديدة فى أن أنظر جسد سيدتي(يقصد بذلك ألا يخبرهم بحقيقة ما رآه مباشرة بل أراد تمهيد الطريق أولاً حتى لا يزعج أخوته) فأجابوه قائلين : أنه داخل المغارة ويصعب علينا رفع الحجر عن باب القبر لجسامته، فقال : أنا لا أصدق جميع ما تقولونه إن لم آره بعيني، فأجابوه : ألم تزل فى شكوك حتى الآن، ونسيت ما فعلته يوم قيامة المخلص، فقال : أنا هو توما الذى لا يصدق إلا إذا رآى، فقاموا معه ودحرجوا الحجر عن باب القبر بعد عناء شديد، ثم دخلوا إلى داخل فلم يجدوا جسد العذراء ....

فوقفوا باهتين متحيرين وهم يقولون ما الذي حدث؟! فوقف توما بينهم وهم حيارى وقال لهم لا تحزنوا يا أخوتي لأني رآيت اليوم جسد سيدتي العذراء محمولاً على أجنحة الملائكة وقت أن كنت آتياً على السحابة فطلبت إليهم أن يخبروني فأجابوني أن هذا جسد السيدة العذراء نحمله إلى الفردوس بأمر السيد المسيح فقبلته وتباركت منه وطوبته فتعجبوا جداً لأجل ذلك ومجدوا الله .....
أيتها الخدر الملوكي إن الروح القدس حل عليك وقوة العليَّ ظللتط لأن المولود منك حقاً هو كلمة الله وابن الآب الذى لا إبتداء له ولا نهاية، قد أتى وخلصنا من خطايانا، أنت أصل ذرية داود التى ولدت لنا مخلصنا يسوع المسيح وحيد الأب قبل كل الدهور، أنت القبة المدعوة قدس الأقداس والتابوت المصفح بالذهب من كل جانب، وألواح العهد المكتوبة بأصبع الله، والقسط الذهب والمن مخفى فيه مثال ابن الله الذى أتى وحل فيه وتجسد بوحدانية غير مفترقة؛ دعيتي أم الله الملك الحقيقي ومن بعد الميلاد بقيتي عذراء كما قال حزقيال النبي.
يا مريم ممجد هو عمانوئيل الذى ولدتيه من أجل هذا حفظك بغير فساد، تشبهتي بالسلم الذى رآه يعقوب مرتفعاً إلى علو السماء، السلام لك أيتها المنارة النقية التى حملت مصباح اللاهوت، إفرحي يا رجاء خلاص المسكونة كلها لأنه من أجل طهارتك صرنا أحراراً من لعنة حواء ومن أجلك صرناً مسكناً للروح القدس هذا الذى حل عليك وطهرك، من أجل هذا نحن نعيد عيداً روحانياً صارخين مع الملك داود المرتل قائلين:
قم يارب إلى راحتك أنت وتابوت موضع قدسك الذى إخترته الذى هو أنت يا مريم العذراء، السلام لك أيتها المائدة الروحانية التى منها أخذ خبز الحياة لكل أحد، السلام لك يا فخرنا ورجاءنا وثباتنا بظهور إلهنا ومخلصنا يسوع المسيح منك، نعظمك بإستحقاق مع أليصابات نسيبتك قائلين : "مباركة أنت فى النساء ومباركة هى ثمرة بطنك" السلام لفخر جنسنا التى ولدت لنا عمانوئيل نسألك أذكرينا أيتها الشفيعة الأمينة عند ابنك الحبيب ربنا يسوع المسيح ليغفر لنا خطايانا ويسامحنا على هفواتنا ويثبتنا على الإيمان المستقيم إلى النفس الآخير الذى له المجد الدائم إلى الأبد أمين.
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-08-2010, 10:20 AM   #92
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
افتراضي

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)


ظهور العذراء للقديس يحنس كاما



وحدث أنه لما كان فى ليلة الأحد المقدسة قائماً يصلى دخلت إليه أم الله القديسة العذراء فى مجد عظيم لا ينطق به وبصحبتها جماعة من الملائكة فسقط القديس على وجهه من الخوف فأقامته أم النور وقالت له :



" السلام لك يا أبو يحنس حبيب إبنى يسوع المسيح تقو وأثبت لتصير إنساناً شديداً له صبر عظيم محارباً ضد الأرواح الشريرة التى تناضل ضدك . هوذا أكون معك حتى تغلبهم جميعاً وتكمل إرادة الرب، وهوذا أثبت عهدى معك واحفظ رحمتى لك ، لأنى سأسكن هذا الموضع معك لأنى أحببته ، وليكن لك شركة مقدسة وليصر لك بنون كثيرون ويدعى اسمك عليهم وتبنى كنيسة فى شركتك ( أى ديرك ) ويدعى اسمى عليها وبركة ابنى وسلامه وحفظه تحل فى شركتك والملائكة تحوط بديرك ويحافظون على أولادك حتى لا ينقب أحد المفسدين أسوار مسكنك إلى الأبد ، وإذا سار بنوك فى طرقك وصنعوا أوامرك وحفظوا وصاياك ونواميسك ، وأحبوا بعضهم البعض بالمحبة وبقوا فى الطهارة والبر أسكن معهم إلى الأبد وأبارك خدمتهم وعمل يديهم ويرثون الحياة الأبدية معك فى ملكوت السموات ثم أعطته ثلاثة دنانير ذهب عليها علامة الصليب وقالت له " خذ هذه وضعها فى كيس الدياكونية (أى خدمة الدير) وبركة إبنى ستكون فيها إلى الأبد " ولما قالت هذه الأمور له أعطته السلام وملأته بالقوة ثم اختفت عنه بمجد عظيم.
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-08-2010, 10:21 AM   #93
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
افتراضي

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)


مع متياس الرسول، العذراء حلة الحديد، شفاعة العذراء، خلاص متياس الرسول وحل الحديد :



بعد حلول الروح القدس على التلاميذ الأطهار تفرقوا إلى جميع أقطار الأرض يكرزون ببشارة الملكوت، وقد ذهب متياس الرسول إلى مدينة تدعى برطس بجوار غلاطية، وكان أهلها يعبدون الأصنام؛ فإبتدأ يبشر بالمسيح فى هذه المدينة ويصنع العجائب فآمن كثيرون مما سمعوه ورآوه، وصاروا يكسرون الأصنام؛ ولكن عدو الخير اذى يقاوم سبل الله المستقيمة دائماً أهاج سخط الوثنيين على متياس وسعوا لدى الوالي قائلين (مشتكيين) :



أنه شخص لا يحترم آلهة المدينة ولا قوانينها، فغضب الوالي وأمر بالقبض على الرسول ووضعه فى السجن وكذا سجن معه أيضاً كثيرين من الذين عَمدهم؛ فصلى متياس الرسول فى أعماق السجن إلى الله أن ينقذه من الأغلال فسمعت السيدة العذراء فى أورشليم أن متياس فى ضيق شديد؛ فصلت العذراء مريم وطلبت من إبنها أن يرشدها إلى مكان متياس؛ فأرشدها الروح القدس إلى مدينة برطس وهناك قابلت العذراء مريم إمرآه عجوز كانت قد آمنت على يد متياس الرسول فسألتها عن مكانه فأرشدتها إلى السجن فلما وصلت إلى السجن ورآت أنه مقفول بسلاسل من الحديد صلت السيدة العذراء مريم إلى الله أن ينحل الحديد ويذوب ويصير كالماء فسمع الله صلاتها، وذاب الحديد الموجود فى الأبواب والأقفال وذاب أيضاً كل الحديد فى المدينة، وحينئذ خرج المسجونيين بفرح من السجن فذهب السجانون إلى الوالي وأخبروه بما حدث فإضطرب ولم يصدق وأمر بإحضار سياف لقطع رؤوس المسجونيين الهاربين ولما حضر السياف قال له إن كل الحديد والنحاس قد ذاب وليس لدينا سيوف ولا آلات عذاب وحتى آلهتنا ذابت اليوم وفيما هم على هذه الحال حضر كثيرون من أهل المدينة مشتكين مما جرى ... أحدهم يشكو من ذوبان حديد أوتاد دابته وآخر يشكو من ذوبان حديد محراثه أو نورجه، وآخر يشكو من ذوبان حديد أقفال منزله، وإضطربت المدينة كلها فسأل الوالي عن السبب فقالوا له قد حضرت لمدينتا سيدة غريبة وعجيبة تبحث عن متياس الرسول المسجون فلما أوقفناها أمام أبواب السجن المغلقة بالأقفال صلت صلاة لم نفهمها ورآينا بعدها أبواب السجن والأقفال قد ذابت وخرج جميع المسجونيين وجرى هذا الحادث العجيب فى المدينة كلها، فأرسل الوالي فى طلبها ولما حضرت عنده سألها قائلاً: إخبريني من الذى حل الحديد ؟؟؟؟؟؟ أجابت البتول: إلهنا الحقيقي يسوع المسيح هو الذى جعلني أحل الحديد.

وكان للوالي ابن مجنون به شيطان فأمر بإحضاره أمام السيدة الطاهرة فلما رآها من بعيد صرخ قائلاً: هذه هى أم الله الواحد، فقالت له العذراء أخرج منه يا شيطان فخرج للحال وجلس يتكلم بعقل، ففرح الوالي جداً وآمن بالمسيح وهكذا أهل المدينة جميعاً؛ حينئذ سألوها أن ترجع لهم قوة الحديد ثانية فصلت إلى إبنها الحبيب فرجع الحديد فرجع الحديد جامداً كما كان، فطلب أهل المدينة جميعاً العماد فى الحال فعمدهم متياس؛ وحينئذ حطم الوالي كل الأصنام وأمر ببناء كنيسة عظيمة على إسم والده الإله أما السيدة العذراء فكرمها أهل المدينة جداً وطلبوا أن تشفع فيهم فى كل وقت.
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-08-2010, 10:22 AM   #94
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
افتراضي

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)


كيف تقرأ الأيقونة
أيقونة السيدة العذراء وهي تحمل الطفل يسوع المسيح


:-تحمل السيدة العذراء الطفل يسوع على يدها وممسكا باحدى يديه برسالة إما مطوية أو مفتوحة وأحيانا يحمل عليها ما يشبه الكره وباليد الأخرى يشير لنا بأصبعه بطريقة خاصة .. وينتعل في قدميه بصندل أحد فردتيه مفكوكا ومعلق بقدمه كاد أن يسقط والأخر مربوطا بقدمه الأخرى ونجد في أعلى الأيقونة على اليمين واليسار ملاكين ممسكين بأشياء في أيديهم.
هذه هي أيقونة التجسد سوف نوضح الصورة بدقة :-
العذراء وهي تحمل الطفل يسوع نجدها لا تلتفت إليه وإنما تنظر إلى بعيد إلى مستفبل الأيام وإلى العذابات التي سيراها ابنها الوحيد الذي سيقدم نفسه فديه عن كثيرين . لذلك يرتسم على وجهها صورة آلام ابنها المستقبليه وحزنها يبدو واضحا على وجهها لان هذا الابن سيصلب من أجل خلاص البشر ولكنهم غافلون عن أمر وأهمية هذا الخلاص.
ملابس العذراء :
نجد العذراء دائما تلبس الأزرق الأحمر الأبيض
الأزرق أو السماوي :
لأنها السماء الذي حل في بطنها الله المتجسد فأصبحت سماء لهذا الابن – ويشير اللون إلى الحق السماوي .
اللون الأحمر القرمزي :
فهو لون معروف بانه اللون الملكي لا يلبسه الا الملوك والأباطره والعذراء بالطبع تلقبها الكنيسة بأنها الملكة وأم الملك فهي لذلك ترتدي اللون الأحمر القرمزي.
اللون الأبيض :
فهو رمز الطهارة ودائما نجد أنها تلبس طرحه بيضاء على رأسها فهي العذراء الطاهره النقية بلا دنس ولا غش.
النجوم :
نجد على العذراء مريم إما نجمتين أو ثلاث نجوم واحدة على الكتف الأيمن – والثانية على الرأس فوق الجبهة بقليل – والثالثة على الكتف الأيسر.
وهذا يعني أن العذراء مريم بتول قبل وأثناء وبعد ولادتها للطفل يسوع .
أما إذا وجد نجمتان فقط تعني أنها بتول قبل وبعد ولادتها للطفل يسوع والنجمتان واحدة على الكتف الأيمن تشير إلى البتوليه والثانية أعلى الجبهة فوق الرأس تشير إلى الطهارة فهي العذراء البتول الطاهرة.
ويضيفون في بعض الأيقونات أحيانا عدد النجوم الصغيرة جدا على الثوب الأزرق لأنها سماء ثانية والسماء الثانية بالطبع مزينة بالنجوم أي كمال الطهارة . ولكن لابد من وضوح النجمتين أو الثلاثة نجوم الكبار.
الطفل يسوع
لون الملابس
اللون الأبيض :
يرمز للطهارة
اللون الأصفر :
يرمز إلى النقاوه أي بلا خطية كالذهب المصفى ليس به شوائب وهو قد شابهنا في كل شئ ما خلا الخطية وحدها وأيضا هو لون النصرة والقيامة.
اللون الأحمر :
هو اللون الملكي فهو ملك الملوك ورمز الفداء للدم المسال عنا على الصليب علامة خلاصنا
اللون البنفسجي :
وهو اللون الوحيد الذي يرتديه السيد المسيح لأن الامبراطور في عصره كان يلبس فقط هذا اللون فهو قاصر على الأباطرة والملوك فقط
اللون الأخضر :
هو لون يرمز للشر وذلك من أيام الفراعنه فلا يرتديه أي من القديسين بل يرتديه يهوذا الاسخريوطي مثلا أو نجعل هذا اللون على التنين الذي يحاربه القديسين أو الملوك الطغاه الذين سقطوا صرعى تحت خيول القديسين كالملك الصريع تحت أرجل حصان القديس أبو سفين والقديس ديمتريوس
الصندل المفكوك :
هذا الصندل الذي نلاحظه مفكوكا في أحد قدمي الطفل يسوع ويكاد أن يسقط منه فهو رمز الفكاك . حيث كان في العهد القديم " عادة " ان الرجل الذي يموت دون أن ينجب أولا تتزوج زوجته من أخيه والابن الأول ينسب للزوج التوفي والابن الثاني ينسب للزوج الحالي وهو أخو الزوج الأول المتوفي حتى يقيم نسل لأخيه المتوفي فلعل يأتي المسيح المنتظر من هذا النسل واذا رفض أخو الزوج المتوفي أن يتزوج من زوجة أخيه كانت تخلع هذه الزوجة نعله من رجله وتبصق في وجهه وذلك أمام شيوخ مدينته – ويدعى اسمه مخلوع النعل (تث 25 : 8 –10 )
فجاء المسيح المنتظر وقام بفكنا من هذه العادات القديمة أو الطقس اليهودي القديم لأنه لا خوف بعد ذلك لأن المسيح قد جاء بالفعل وكانه يقول لنا :
لا تعودوا تتزوجوا زوجة الأخ المتوفي بغير نسل وما دمت قد جئت فقد فككتكم من هذا لأني "أنا هو وليس آخر سواي ".
الصندل الآخر المربوط :
عن الصندل المربوط في قدمه الاخرى فالانسان حينما اخطا عاقبه الله بان جعله في الأرض وهي تنبت شوكا وحسكا - أي الخطية – فإذا سار الانسان حافي القدمين على هذه الأرض المملوءة شوكا وحسكا فستدخل الخطية اليه . فكان لابد للانسان أن يحمي نفسه من الأشواك والحسك ويحمي هذه القدم العاريه فلابد أن ينتعل بشئ في قدمه ز فأخذ ذبيحه وذبحها وأخذ جلدها وعمل منه صندل أو حذاء ليحميه من الشوك والحسك.
فالذبيحة أو الخروف إشارة إلى المسيح فهو الذبيح الذي ذبح لكي يحمينا وينقذنا من الخطية أي أن المسيح هو الذي فدانا وقدم نفسه فداء عنا لكي يحمينا في هذا العالم.
في أيقونة القيامة نجد السيد المسيح حافي القدمين وكذلك أيقونة الصعود لأن هناك لاتوجد خطية أرض بلا شوك أو حسك . لاتحتاج إلى الفاصل أو الحاجز الذي أستخدمناه ونحن على أرض الشقاء.
يد الطفل
اليد الأولى :
تحمل ما يشبه الكرة فهي رمز للكون كله لأنه "ضابط الكون" "وخالق كل شئ بحكمته"والكل منقوش في كفه فنحن مركز اهتمامه وخلاصنا في يده.
وأحيانا بدلا من الكره يحمل رسالة مطويه أو مفتوحه وأحيانا في شكل كتاب . فهذه الرسالة هي رمز الحكمة.
فهو أتى لنا معلما وأتى بحكمته الالهيه التي ليست من هذا العالم أتى ومعه الدستور السماوي . الروح المعاش لكي نسير على هذا وليكون لنا حياة ويكون لنا أفضل.
اليد الثانية (اليمنى):
نجد أحيانا أنه يشير باصبع واحد (السبابه) لأنه واحد مع الاب. ويقول أنا هو الأول والاخر وليس اخر غيري هذا ايضا هو موضع البركه الذي نبارك شعبه وأولاده و يعطيهم الطمأنينه والأمان.
أجيانا أخرى نجد أصبعين متجاورين- السبابه والوسطى فهي تعني اني كامل في اللاهوت وكامل في الناسوت واللاهوت والناسوت إتحدا معا وذلك في نهاية الاصبعين ونجد في بعض الأيقونات يشيربأصبع الابهام إلى طرف الأصبع الرابع أو طرف البنصر وبذلك يشير للرقم 10 باليونانيه " باعتبارها ان الأصبع ثلاثة اجزاء " وهو حرف اليوطا. وكما نقول في التسبحه دلتنا اليوطا على اسم الخلاص فهو أول حرف من اسمه " ايسوس باخرستوس " أي يسوع المسيح.
الهالة :
يجب ان توضع هالة صفراء لكل من السيد المسيح والسيده العذراء والملائكة و لجميع القديسين حول رأسهم .
ولكن هالة السيد المسيح تكون أكبرهم حجما فهي تبدأ من الكتف من المنكبين الذي يحمل عليهما الخروف الضال ويرشده إلى الصواب والذي حمل عليه خشبة الصليب ليتمم الخلاص ويحررنا من خطايانا وهو بلا خطية . وأحيانا نجد في بعض الأيقونات ان هالة السيد المسيح على محيطها من الخارج ثقوب صغيرة تلفها كلها . دليل الآلام والجراحات التي كانت وقت الصلب.
ونجد دائما في هالة السيد المسيح الصليب مرسوما داخلها ورأسه في مركز الصليب وحول الرأس نقرأ هذين الحرفين "الألفا والأوميجا " أي البداية والنهاية .
الملاكان :
نجد في أعلى الصورة ملاكين أحدهما يمسك صليبا والثاني يمسك الحربة والقصبة الطويلة التي فوقها الاسفنجه والتي وضع عليها الخل حينما عطش السيد المسيح وطلب أن يشرب فرفعوها له على الصليب.
فهذه هي الأدوات التي استخدمت في عملية الصلب لتدل لنا على النبوءه والمستقبل بان هذا سيحدث ومن هذا جاء الميلاد وجاء التجسد ليتم الصلب ويتم الخلاص للبشرية كلها.
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-08-2010, 10:24 AM   #95
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
افتراضي

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)


عذراء المغارة _ حواء الثانية




تمت أيامها لتلد وولدت ابنها البكر لفته وأضجعته في مذود البهائم كانوا فقراء لم يكن لهم مكان يؤون إليه وظهرت المغارة في عيني مريم بلاطا أنيقا ولدت في أفقر مكان في العالم

هل علمت مريم من المولود ؟

هل علمت أنه الغني الذي يمنح الغنى للأشرار والأخيار ؟

هل علمت مريم أن مولودها هو ازلي كان موجودا قبلها .


هل علمت مريم أنها ولدت آدم الثاني وأنها حواء الثانية ؟



حواء الأولى كانت سبب السقوط لكل البشر من ذريتها ، حواء الثانية كانت سبب الخلاص للبشرية كلها .



حواء الأولى ذاقت من عود الشجرة المُحًرمة بعد تسلل الكبرياء لقلبها ، حواء الثانية جلبت الثمرة التي خلصت كل المؤمنين بتناولهم من شجرة الحياة .



حواء الأولى تكبرت فكان كبريائها سبب هلاكها ، حواء الثانية قالت ها أنا ذا أمة الرب أي تواضعت فكان تواضعها سبب رفعتها للمجد .



حواء الأولى ولدت بنين بالجسد بحكم آلام الولادة ، حواء الثانية ولدت كل المؤمنين الذين آمنوا بالخلاص روحيا خارج حكم الآلام .



حواء الأولى ولدت نسلا فاسدا بعد أن فسدت بالخطيئة ، حواء الثانية ولدت الخلاص ليس بمشيئة رجل قد فسد .



حواء الأولى ماتت بالجسد بفساد الخطيئة ، حواء الثانية ماتت بالجسد لكنها غير فاسدة لذلك نقلها ابنها الإله بالنفس والجسد إلى ملكوته السماوي قائمة على يمينه .



جلست مريم حواء الجديدة تراقب أحداث الميلاد وتتفكر في قلبها صامتة متأملة بما يدور من حولها يا ترى لو لم تصمت وتكلمت


ماذا كانت تعدد وتتكلم هل كانت تكتب إنجيلا خامسا ؟


لو تكلمت لأفصحت أنها أول خزانة للقربان مصنوعة بيد الله لا بيد البشر .


لو تكلمت لقالت أنا تابوت العهد الجديد الذي حوى خلاص البشر من اللعنة .


لو تكلمت لقالت أنا مبخرة الذهب التي عطرت المؤمنين برائحة النعمة وحوت نار اللاهوت ولم تحترق .


لو تكلمت لقالت أنا الكرمة التي أنتجت عنقود الطهارة لكل البشر .


لو تكلمت لقالت أنا جرة المن السماوي الذي أشبع جوع المؤمنين .


لو تكلمت لقالت أنا الباب المغلق الذي دخل فيه الرب وأكل فيه خبزا بقي مغلقا لا يعبر منه أحد بعد الرب كما صرح بذلك حزقيال النبي ( حزقيال 44 ) فأنا العذراء قبل وأثناء وبعد الولادة أنا الدائمة البتولية .



لم تتكلم العذراء ولم تتفوه بشيء هل علمت أن الكتاب المقدس قد عوضها بدل الكلام صمتا مقدسا فقد وصفها وتحدث عنها بما يجعل كل فم يصمت بل ويتعجب منها .



صمتت عذراء المغارة في الوقت الذي كانت يجب أن تتكلم لكنها عاينت عجائب الميلاد وعلمتنا كيف يكون الصمت مقدسا كل التقديس وأبلغ من كل كلام بشري لا يستطيع التعبير عن مجد الله الذي عاينته منذ بشارتها .



بهذه الفضائل كلها تفكرت مريم بمراحم الله ولم تتكلم فكانت معلمة الصمت المقدس الأولى فلم يسبقها أحد في صمتها المتواضع .



ليتنا نتعلم من امنا حواء الجديدة صمتها وتأملها ، ليتنا نستقي من تواضعها تحطيما لكبريائنا . ليتنا نتعلم الصلاة الصامتة التي تخرج من عمق القلب وتشق السماء بحرارة كبيرة فتصل عرش الله .



دامت تلك الفضائل بركة للمؤمنين وشفاعة أمنا البتول تكون معنا وتساهم في تقديس قلوبنا بالميلاد العظيم ولنتأمل جميعا جلوسها على تراب المغارة تتأمل المولود ونتأمل معها في ذلك

ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-08-2010, 10:26 AM   #96
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
افتراضي

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)


من‏ ‏أسس‏ ‏صوم‏ ‏العذراء؟



للمتنيح‏ ‏الأنبا‏ ‏غريغوريوس

العذراء‏ ‏مريم‏ ‏هي‏ ‏التي‏ ‏بدأت‏ ‏هذا‏ ‏الصوم‏,‏لأنها‏ ‏خاصة‏ ‏بعد‏ ‏صعود‏ ‏المسيح‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏,‏نالها‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏التعب‏ ‏والمضايقات‏ ‏والمنغصات‏ ‏من‏ ‏قبل‏ ‏اليهود‏,‏الذين‏ ‏حاولوا‏ ‏أن‏ ‏يصبوا‏ ‏عليها‏ ‏غضبهم‏ ‏وضيقهم‏ ‏من‏ ‏المسيح‏, ‏وخاصة‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏قام‏ ‏من‏ ‏بين‏ ‏الأموات‏,‏فالعذراء‏ ‏نالت‏ ‏متاعب‏ ‏كثيرة‏ ‏جدا‏,‏وهي‏ ‏المرأة‏ ‏الرقيقة‏ ‏التي‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏لا‏ ‏تعامل‏ ‏بقسوة‏ ‏كما‏ ‏عاملها‏ ‏اليهود‏,‏كانت‏ ‏العذراء‏ ‏مقيمة‏ ‏في‏ ‏بيت‏ ‏يوحنا‏ ‏حتي‏ ‏تنيحت‏,‏نحو‏ ‏أربعة‏ ‏عشر‏ ‏سنة‏ ‏حسب‏ ‏وصية‏ ‏المسيح‏ ‏إليه‏ ‏عندما‏ ‏قال‏ ‏لهخد‏ ‏هذه‏ ‏أمكوقال‏ ‏للعذراء‏ ‏مريمخذي‏ ‏هذا‏ ‏ابنك‏.‏وكان‏ ‏يوحنا‏ ‏رسولا‏ ‏يكرز‏ ‏ويبشر‏ ‏وينتقل‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏أرض‏ ‏فلسطين‏.‏وكانت‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏تباشر‏ ‏العبادة‏ ‏من‏ ‏صلاة‏ ‏وصوم‏.‏وكانت‏ ‏تذهب‏ ‏إلي‏ ‏قبر‏ ‏المسيح‏ ‏له‏ ‏المجد‏,‏ومعها‏ ‏صويحباتها‏ ‏من‏ ‏عذاري‏ ‏جبل‏ ‏الزيتون‏,‏لقد‏ ‏اتخذن‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏رائدة‏ ‏لهن‏ ‏وقائدة‏ ‏لهن‏,‏وتمثلن‏ ‏بسيرتها‏ ‏فكن‏ ‏يتبعنها‏,‏وتألفت‏ ‏منهن‏ ‏أول‏ ‏جمعية‏ ‏للعذاري‏,‏وهو‏ ‏نظام‏ ‏العذاري‏ ‏السابق‏ ‏علي‏ ‏نظام‏ ‏الرهبنة‏ ‏بالنسبة‏ ‏للبنات‏.‏لأن‏ ‏في‏ ‏العصور‏ ‏القديمة‏ ‏قبل‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏للميلاد‏,‏كان‏ ‏هناك‏ ‏نظام‏ ‏اسمه‏ ‏نظام‏ ‏العذاري‏,‏لمن‏ ‏نذرن‏ ‏عذراويتهن‏ ‏للمسيح‏,‏وكان‏ ‏لهم‏ ‏خوروس‏ ‏أو‏ ‏قسم‏ ‏خاص‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏,‏ومذكور‏ ‏هذا‏ ‏في‏ ‏كتاب‏ ‏الدسقولية‏ ‏وهو‏ ‏تعليم‏ ‏الرسل‏,‏لم‏ ‏يكن‏ ‏هناك‏ ‏نظام‏ ‏للراهبات‏,‏إنما‏ ‏كان‏ ‏هناك‏ ‏صف‏ ‏العذاري‏.‏وعندما‏ ‏صار‏ ‏البابا‏ ‏ديمتريوس‏ ‏الكرام‏ ‏المعروف‏ ‏بطريركا‏,‏وكان‏ ‏في‏ ‏حياته‏ ‏الأولي‏ ‏رجلا‏ ‏متزوجا‏,‏وظل‏ ‏متزوجا‏ ‏سبعة‏ ‏وأربعين‏ ‏سنة‏ ‏قبل‏ ‏أن‏ ‏يدعي‏ ‏إلي‏ ‏البطريركية‏,‏غير‏ ‏أن‏ ‏زواجه‏ ‏كان‏ ‏من‏ ‏نوع‏ ‏الزواج‏ ‏الذي‏ ‏نسميه‏ ‏الزواج‏ ‏البتولي‏,‏مثل‏ ‏زواج‏ ‏آدم‏ ‏وحواء‏ ‏قبل‏ ‏السقوط‏ ‏في‏ ‏الخطيئة‏,‏وكزواج‏ ‏يوسف‏ ‏ومريم‏,‏عندما‏ ‏صار‏ ‏ديمتريوس‏ ‏الكرام‏ ‏البابا‏ ‏الثاني‏ ‏عشر‏ ‏من‏ ‏باباوات‏ ‏الإسكندرية‏,‏ضم‏ ‏زوجته‏ ‏إلي‏ ‏خورس‏ ‏العذاري‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏,‏أما‏ ‏نظام‏ ‏الرهبنة‏ ‏للبنات‏ ‏بدأ‏ ‏من‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏,‏في‏ ‏عهد‏ ‏الأنبا‏ ‏باخوميوس‏ ‏المعروف‏ ‏بأب‏ ‏الشركة‏.‏
العذراء‏ ‏مريم‏ ‏هي‏ ‏التي‏ ‏أنشات‏ ‏نظام‏ ‏العذاري‏,‏لأنها‏ ‏كعذراء‏ ‏بدأ‏ ‏يلتف‏ ‏حولها‏ ‏البنات‏ ‏العذاري‏ ‏بنات‏ ‏جبل‏ ‏الزيتون‏,‏وكن‏ ‏يتبعنها‏ ‏وكن‏ ‏يصلين‏ ‏معها‏ ‏وكن‏ ‏يذهبن‏ ‏معها‏ ‏إلي‏ ‏القبر‏ ‏المقدس‏,‏حيث‏ ‏كانت‏ ‏العذراء‏ ‏تسجد‏ ‏وتتعبد‏ ‏وتصلي‏ ‏وتصوم‏ ‏أيضا‏.‏
ولقد‏ ‏كانت‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏تقضي‏ ‏كل‏ ‏وقتها‏ ‏في‏ ‏العبادة‏ ‏والصلاة‏,‏وكانت‏ ‏تمارس‏ ‏الصوم‏,‏مكرسة‏ ‏كل‏ ‏طاقاتها‏ ‏لحياة‏ ‏التأمل‏ ‏الخالص‏,‏ولم‏ ‏يكن‏ ‏لها‏ ‏عمل‏ ‏آخر‏ ‏غير‏ ‏تقديس‏ ‏ذاتها‏,‏وتكميل‏ ‏نفسها‏ ‏بالرياضات‏ ‏الروحانية‏ ‏العالية‏.‏بعد‏ ‏أن‏ ‏نالت‏ ‏مع‏ ‏الرسل‏,‏موهبة‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏في‏ ‏يوم‏ ‏الخمسين‏(‏أعمال‏ ‏الرسل‏1:13, 14),(2:1-4).‏والمعروف‏ ‏أن‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏لم‏ ‏تمارس‏ ‏عملا‏ ‏من‏ ‏أعمال‏ ‏الكهنوت‏,‏كما‏ ‏جاء‏ ‏في‏ ‏الدسقولية‏(‏تعاليم‏ ‏الرسل‏):‏النساء‏ ‏لا‏ ‏يعمدن‏.‏ونحن‏ ‏نعلمكم‏ ‏أن‏ ‏هذا‏ ‏الفعل‏ ‏خطيئة‏ ‏عظيمة‏ ‏لمن‏ ‏يفعله‏,‏وهو‏ ‏مخالف‏ ‏للشريعة‏....‏لأنه‏ ‏لو‏ ‏كان‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏يتعمد‏ ‏أحد‏ ‏من‏ ‏امرأة‏ ‏لكان‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏يتعمد‏ ‏من‏ ‏أمه‏(‏باب‏20).‏
وقد‏ ‏أحبتها‏ ‏نساء‏ ‏وبنات‏ ‏أخريات‏,‏منهن‏ ‏صويحباتها‏ ‏اللائي‏ ‏عرفنها‏ ‏في‏ ‏حياتها‏,‏وأثناء‏ ‏وجود‏ ‏المسيح‏ ‏ابنها‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏,‏منهن‏:‏مريم‏ ‏المجدلية‏,‏وحنة‏ ‏زوجة‏ ‏خوزي‏ ‏أمين‏ ‏خزانة‏ ‏هيرودس‏ ‏وسوسنة‏ ‏وأخريات‏ ‏كثيرات‏(‏لوقا‏8:2, 3),(23:49, 55),(24:10).‏
ثم‏ ‏انضم‏ ‏إليهن‏ ‏عدد‏ ‏آخر‏ ‏من‏ ‏العذاري‏ ‏ممن‏ ‏عشقن‏ ‏حياة‏ ‏البتولية‏,‏والعفة‏ ‏الكاملة‏,‏تبعن‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏,‏واتخذنها‏ ‏رائدة‏ ‏لهن‏ ‏في‏ ‏حياة‏ ‏التأمل‏,‏والعبادة‏,‏والتكريس‏ ‏التام‏ ‏بالروح‏ ‏والنفس‏ ‏والجسد‏.‏وقد‏ ‏تألفت‏ ‏منهن‏ ‏بقيادة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏,‏أول‏ ‏جماعة‏ ‏من‏ ‏النساء‏ ‏المتبتلات‏ ‏المتعبدات‏,‏عرفن‏ ‏بـعذاري‏ ‏جبل‏ ‏الزيتون‏,‏عشن‏ ‏حياة‏ ‏الرهبنة‏ ‏بغير‏ ‏شكل‏ ‏الرهبنة‏,‏وكن‏ ‏يعتزلن‏ ‏أحيانا‏ ‏في‏ ‏أماكن‏ ‏هادئة‏ ‏بعيدة‏ ‏عن‏ ‏صخب‏ ‏الحياة‏ ‏وضجيجها‏,‏رغبة‏ ‏في‏ ‏الانصراف‏ ‏إلي‏ ‏الله‏,‏في‏ ‏تعبد‏ ‏خالص‏.‏
ولقد‏ ‏صارت‏ ‏هذه‏ ‏الجماعة‏ ‏معروفة‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏ ‏الأولي‏,‏حتي‏ ‏أن‏ ‏المعجبات‏ ‏من‏ ‏النساء‏ ‏والبنات‏ ‏بمثل‏ ‏هذه‏ ‏الخلوات‏ ‏الروحية‏,‏كن‏ ‏يلحقن‏ ‏بالعذاري‏ ‏العفيفات‏,‏ويمارسن‏ ‏صوم‏ ‏العذراء‏,‏بالتقشف‏ ‏والنسك‏,‏في‏ ‏تلك‏ ‏الأماكن‏ ‏الهادئة‏.‏ولربما‏ ‏كان‏ ‏هو‏ ‏السبب‏ ‏في‏ ‏أن‏ ‏صوم‏ ‏العذراء‏,‏تصومه‏ ‏الكثيرات‏ ‏إلي‏ ‏اليوم‏,‏بزهد‏ ‏ونسك‏ ‏كثير‏.‏ويمتنعن‏ ‏فيه‏ ‏عن‏ ‏أكل‏ ‏الزيت‏,‏علي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏صوم‏ ‏العذراء‏ ‏ليس‏ ‏من‏ ‏أصوام‏ ‏المرتبة‏ ‏الأولي‏.‏بل‏ ‏وكثير‏ ‏من‏ ‏الرجال‏ ‏أيضا‏ ‏صاروا‏ ‏يصومون‏ ‏صوم‏ ‏العذراء‏ ‏صوما‏ ‏نسكيا‏ ‏بالامتناع‏ ‏حتي‏ ‏عن‏ ‏الزيت‏ ‏أي‏ ‏يصومونه‏ ‏علي‏ ‏الماء‏ ‏والملح‏,‏نظرا‏ ‏لما‏ ‏للمرأة‏ ‏من‏ ‏أثر‏ ‏البيت‏ ‏المسيحي‏ ‏علي‏ ‏أولادها‏ ‏وزوجها‏.‏
فصوم‏ ‏العذراء‏ ‏مبدأه‏ ‏بالعذراء‏ ‏نفسها‏,‏العذراء‏ ‏هي‏ ‏التي‏ ‏صامت‏ ‏وظل‏ ‏هذا‏ ‏الصوم‏ ‏مقدسا‏ ‏علي‏ ‏الخصوص‏ ‏بين‏ ‏البنات‏,‏وفي‏ ‏عصور‏ ‏الكنيسة‏ ‏التالية‏ ‏بدأت‏ ‏البنات‏ ‏تخرج‏ ‏من‏ ‏البيوت‏ ‏ويذهبن‏ ‏إلي‏ ‏أماكن‏ ‏خلوية‏ ‏كالأديرة‏ ‏لكي‏ ‏يمارسن‏ ‏هذا‏ ‏الصوم‏ ‏بالصلوات‏ ‏وبالعبادة‏.‏وبفترات‏ ‏الخلوات‏ ‏الروحية‏ ‏الجيدة‏ ‏التي‏ ‏ترفع‏ ‏من‏ ‏المستوي‏ ‏الروحي‏.‏ولعل‏ ‏لهذا‏ ‏السبب‏ ‏أن‏ ‏الأقباط‏ ‏اليوم‏ ‏يقدسون‏ ‏هذا‏ ‏الصوم‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏أي‏ ‏صوم‏ ‏آخر‏.‏وذلك‏ ‏بفضل‏ ‏المرأة‏ ‏لأن‏ ‏المرأة‏ ‏عندما‏ ‏تهتم‏ ‏بهذا‏ ‏الصوم‏ ‏تقنع‏ ‏زوجها‏ ‏ثم‏ ‏أولادها‏,‏فيتربي‏ ‏الأولاد‏ ‏والبنات‏ ‏علي‏ ‏احترام‏ ‏صوم‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏,‏لدرجة‏ ‏أننا‏ ‏نري‏ ‏أن‏ ‏كثيرا‏ ‏من‏ ‏الأقباط‏ ‏يصومون‏ ‏صوم‏ ‏العذراء‏ ‏بالماء‏ ‏والملح‏,‏علي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏أنه‏ ‏يجوز‏ ‏فيه‏ ‏أكل‏ ‏السمك‏.‏
وأيضا‏ ‏عندما‏ ‏أراد‏ ‏المسيح‏ ‏له‏ ‏المجد‏ ‏أن‏ ‏يضع‏ ‏حدا‏ ‏لآلام‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏,‏فظهر‏ ‏لها‏ ‏وقال‏ ‏أنا‏ ‏أعلم‏ ‏ما‏ ‏تعانينه‏ ‏من‏ ‏الآلام‏,‏وقربت‏ ‏الأيام‏ ‏التي‏ ‏فيها‏ ‏تخرجين‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏الجسد‏ ‏وتكرمين‏,‏لأن‏ ‏جسدك‏ ‏هذا‏ ‏يصعد‏ ‏أيضا‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏,‏ونزل‏ ‏المسيح‏ ‏له‏ ‏المجد‏ ‏بذاته‏ ‏ليتسلم‏ ‏روحها‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏مرضت‏ ‏مرضا‏ ‏خفيفا‏,‏وكانت‏ ‏قد‏ ‏بلغت‏ ‏نحو‏ ‏الستين‏ ‏من‏ ‏عمرها‏,‏أو‏ ‏علي‏ ‏الأدق‏ 58‏سنة‏ ‏و‏8 ‏أشهر‏ ‏و‏16‏يوما‏.‏
وبعد‏ ‏أن‏ ‏تمكن‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏يذهبوا‏ ‏ويدفنوا‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏في‏ ‏الجثسمانية‏,‏وهي‏ ‏موجودة‏ ‏بجوار‏ ‏جبل‏ ‏الزيتون‏ ‏وبجوار‏ ‏بستان‏ ‏جثسيماني‏,‏ظلوا‏ ‏يسمعون‏ ‏تهليل‏ ‏وترتيل‏ ‏الملائكة‏,‏فخجلوا‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏يتركوا‏ ‏الجثمان‏ ‏إلي‏ ‏حال‏ ‏سبيله‏ ‏فظلوا‏ ‏موجودين‏ ‏بجوار‏ ‏القبر‏ ‏ثلاثة‏ ‏أيام‏,‏إلي‏ ‏أن‏ ‏اختفت‏ ‏أصوات‏ ‏الملائكة‏ ‏فرجع‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏في‏ ‏طريقهم‏.‏وهم‏ ‏في‏ ‏الطريق‏ ‏إلي‏ ‏أورشليم‏ ‏رأوا‏ ‏توما‏ ‏الرسول‏ ‏أنزلته‏ ‏سحابة‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏,‏قالوا‏ ‏له‏ ‏أين‏ ‏كنت‏,‏لماذا‏ ‏تأخرت‏,‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏تنيحت‏,‏فطلب‏ ‏توما‏ ‏أن‏ ‏يعود‏ ‏إلي‏ ‏القبر‏ ‏ليتبارك‏ ‏من‏ ‏جسدها‏,‏فذهب‏ ‏معه‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏إلي‏ ‏القبر‏ ‏الذي‏ ‏دفنت‏ ‏فيه‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏,‏ولما‏ ‏فتحوا‏ ‏القبر‏ ‏لم‏ ‏يجدوا‏ ‏جثمان‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏,‏إنما‏ ‏خرجت‏ ‏رائحة‏ ‏بخور‏ ‏ذكية‏,‏فخطر‏ ‏علي‏ ‏فكرهم‏ ‏أن‏ ‏اليهود‏ ‏رجعوا‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏تركوا‏ ‏القبر‏ ‏وأخذوا‏ ‏الجثمان‏,‏فلما‏ ‏رأي‏ ‏توما‏ ‏حزنهم‏ ‏قال‏ ‏لهم‏ ‏اطمئنوا‏ ‏يا‏ ‏إخوتي‏ ‏فإن‏ ‏جسد‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏حمل‏ ‏علي‏ ‏أجنجة‏ ‏الملائكة‏ ‏ورؤساء‏ ‏الملائكة‏,‏ولقصد‏ ‏حسن‏ ‏سمح‏ ‏الله‏ ‏أن‏ ‏أتأخر‏,‏أنا‏ ‏كنت‏ ‏في‏ ‏بلاد‏ ‏الهند‏ ‏وحملتني‏ ‏السحب‏ ‏لكي‏ ‏آتي‏ ‏فتأخرت‏,‏ولكني‏ ‏رأيت‏ ‏جسد‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏محمولا‏ ‏علي‏ ‏أجنحة‏ ‏الملائكة‏ ‏ورؤساء‏ ‏الملائكة‏,‏وكان‏ ‏ذلك‏ ‏فوق‏ ‏جبل‏ ‏أخميم‏,‏الذي‏ ‏بني‏ ‏فوقها‏ ‏الدير‏ ‏المعروف‏ ‏الآن‏ ‏بدير‏ ‏العين‏,‏وأحد‏ ‏الملائكة‏ ‏قال‏ ‏لي‏ ‏تعالي‏ ‏وتبارك‏ ‏من‏ ‏الجسد‏ ‏المقدس‏ ‏فتقدمت‏ ‏وقبلت‏ ‏الجسد‏,‏وأعطي‏ ‏توما‏ ‏الرسول‏ ‏الزنار‏ ‏الذي‏ ‏كانت‏ ‏العذراء‏ ‏تربط‏ ‏به‏ ‏ملابسها‏,‏والزنار‏ ‏كلمة‏ ‏سريانية‏ ‏وهي‏ ‏الحزام‏.‏
فالآباء‏ ‏الرسل‏ ‏سعدوا‏ ‏بهذا‏ ‏الخبر‏ ‏خصوصا‏ ‏أنه‏ ‏من‏ ‏توما‏,‏لأن‏ ‏توما‏ ‏له‏ ‏موقف‏ ‏سابق‏ ‏أنه‏ ‏شك‏ ‏في‏ ‏قيامة‏ ‏المسيح‏,‏وظهر‏ ‏له‏ ‏المسيح‏ ‏وقال‏ ‏له‏ ‏تعالي‏ ‏يا‏ ‏توما‏ ‏وضع‏ ‏يدك‏ ‏في‏ ‏أثر‏ ‏المسامير‏ ‏وضع‏ ‏يدك‏ ‏في‏ ‏جنبي‏,‏ولا‏ ‏تكون‏ ‏غير‏ ‏مؤمن‏ ‏بل‏ ‏مؤمنا‏,‏لأنه‏ ‏هو‏ ‏نفسه‏ ‏كان‏ ‏يقول‏ ‏إن‏ ‏لم‏ ‏أضع‏ ‏يدي‏ ‏مكان‏ ‏المسامير‏ ‏فلا‏ ‏أومن‏,‏ولكن‏ ‏الرسل‏ ‏طلبوا‏ ‏أن‏ ‏يروا‏ ‏هذا‏ ‏المنظر‏ ‏وأن‏ ‏يتأكدوا‏ ‏وأن‏ ‏يتوثق‏ ‏الاعتقاد‏ ‏عندهم‏ ‏بصعود‏ ‏جسد‏ ‏العذراء‏ ‏فصاموا‏,‏وفي‏ ‏نهاية‏ ‏هذا‏ ‏الصوم‏ ‏وعدهم‏ ‏المسيح‏ ‏أن‏ ‏يروا‏ ‏بأنفسهم‏ ‏جسد‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏.‏وبر‏ ‏المسيح‏ ‏بوعده‏ ‏فرأي‏ ‏الرسل‏ ‏جسد‏ ‏العذراء‏ ‏مرة‏ ‏أخري‏ ‏وكان‏ ‏هذا‏ ‏في‏ ‏اليوم‏ ‏السادس‏ ‏عشر‏ ‏من‏ ‏مسري‏.‏
كنيستنا‏ ‏تحتفل‏ ‏بظهور‏ ‏جسد‏ ‏العذراء‏ ‏في‏16‏مسري‏,‏وهو‏ ‏نهاية‏ ‏الصوم‏,‏لكن‏ ‏الواقع‏ ‏إذا‏ ‏أردتم‏ ‏الدقة‏ ‏أن‏ ‏يوم‏16‏مسري‏ ‏هو‏ ‏يوم‏ ‏ظهور‏ ‏الجسد‏ ‏مرة‏ ‏أخري‏ ‏الذي‏ ‏بر‏ ‏فيه‏ ‏المسيح‏ ‏بوعده‏,‏فرأي‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏صعود‏ ‏جسد‏ ‏العذراء‏,‏إنما‏ ‏الصعود‏ ‏في‏ ‏الواقع‏ ‏كان‏ ‏قبل‏ ‏ذلك‏,‏لأنه‏ ‏إذا‏ ‏كانت‏ ‏العذراء‏ ‏تنيحت‏ ‏في‏21‏طوبة‏,‏فالمروض‏ ‏أن‏ ‏صعود‏ ‏جسدها‏ ‏يكون‏ ‏في‏24‏طوبة‏ ‏أي‏ ‏بعد‏ ‏ثلاثة‏ ‏أيام‏ ‏من‏ ‏نياحتها‏,‏ولكن‏ ‏كما‏ ‏يقول‏ ‏السنكسار‏:‏هذا‏ ‏هو‏ ‏اليوم‏ ‏الذي‏ ‏فيه‏ ‏بر‏ ‏المسيح‏ ‏بوعده‏ ‏للآباء‏ ‏الرسل‏ ‏بأن‏ ‏يروا‏ ‏جسدها‏ ‏مرة‏ ‏أخري‏.‏وصارت‏ ‏الكنيسة‏ ‏تعيد‏ ‏في‏ ‏السادس‏ ‏عشر‏ ‏من‏ ‏مسري‏ ‏بصعود‏ ‏جسد‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏.‏
فهذا‏ ‏الصوم‏ ‏بدأ‏ ‏بحياة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏نفسها‏ ‏لأنها‏ ‏كانت‏ ‏إنسانة‏ ‏متعبدة‏,‏عذراء‏ ‏طاهرة‏ ‏حياتها‏ ‏كلها‏ ‏عبادة‏ ‏وصلاة‏,‏وعرفت‏ ‏الصوم‏ ‏منذ‏ ‏أن‏ ‏كانت‏ ‏طفلة‏ ‏في‏ ‏الهيكل‏,‏في‏ ‏السادسة‏ ‏والثامنة‏ ‏من‏ ‏عمرها‏ ‏كانت‏ ‏العذراء‏ ‏تصوم‏,‏وتعطي‏ ‏طعامها‏ ‏للفقراء‏ ‏وهي‏ ‏في‏ ‏الهيكل‏,‏عاشت‏ ‏في‏ ‏جو‏ ‏القداسة‏ ‏والصلاة‏ ‏والتسبيح‏,‏عرفت‏ ‏أن‏ ‏تصوم‏ ‏من‏ ‏طفولتها‏ ‏المبكرة‏ ‏مع‏ ‏الصلوات‏ ‏والعبادة‏ ‏والترنيم‏ ‏والترتيل‏.‏العبقرية‏ ‏المبكرة‏ ‏لطفلة‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏السن‏ ‏عرفت‏ ‏الصوم‏,‏وأيضا‏ ‏عرفت‏ ‏العطاء‏,‏لأنها‏ ‏كانت‏ ‏تعطي‏ ‏طعامها‏ ‏للفقراء‏ ‏وتظل‏ ‏هي‏ ‏صائمة‏.‏ويقول‏ ‏عنها‏ ‏التاريخ‏ ‏والآباء‏ ‏القدامي‏ ‏إن‏ ‏الملائكة‏ ‏كانت‏ ‏تشفق‏ ‏علي‏ ‏مريم‏ ‏وهي‏ ‏طفلة‏ ‏فكانت‏ ‏تأتيها‏ ‏بطعام‏ ‏آخر‏,‏وهذا‏ ‏شرف‏ ‏مريم‏ ‏أنها‏ ‏وهي‏ ‏طفلة‏ ‏عرفت‏ ‏أن‏ ‏تصلي‏,‏وعرفت‏ ‏أن‏ ‏ترنم‏,‏وعرفت‏ ‏أن‏ ‏تصوم‏,‏وعرفت‏ ‏أن‏ ‏تعطي‏ ‏عطاء‏ ‏للفقراء‏ ‏والمحتاجين‏.‏
وبعد‏ ‏قيامة‏ ‏المسيح‏ ‏وصعوده‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏ ‏أخذت‏ ‏تمارس‏ ‏الصوم‏,‏لأنها‏ ‏أيضا‏ ‏كانت‏ ‏محتاجة‏ ‏إليه‏ ‏من‏ ‏جهة‏ ‏تعبدية‏,‏ومن‏ ‏جهة‏ ‏أخري‏ ‏للمضايقات‏ ‏والمتاعب‏ ‏التي‏ ‏رأتها‏ ‏من‏ ‏اليهود‏,‏فكانت‏ ‏تصوم‏ ‏متعبدة‏ ‏مع‏ ‏العذاري‏,‏وبعد‏ ‏ذلك‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏أيضا‏ ‏قدسوا‏ ‏هذا‏ ‏الصوم‏.‏وصارت‏ ‏الكنيسة‏ ‏علي‏ ‏هذا‏ ‏الخط‏,‏وصرنا‏ ‏نحن‏ ‏إلي‏ ‏اليوم‏ ‏نحتفل‏ ‏بهذا‏ ‏الصوم‏ ‏المقدس‏ ‏ونعتبره‏ ‏من‏ ‏أحسن‏ ‏الأصوام‏ ‏ومن‏ ‏أجمل‏ ‏الأصوام‏.‏
هذا‏ ‏الصوم‏ ‏لا‏ ‏يصام‏ ‏صوما‏ ‏عاديا‏,‏ولكن‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏الناس‏ ‏يصومونه‏ ‏صوما‏ ‏نسكيا‏,‏فتجد‏ ‏كثيرا‏ ‏من‏ ‏الأقباط‏ ‏يأكل‏ ‏بالماء‏ ‏والملح‏,‏أي‏ ‏لا‏ ‏يأكل‏ ‏مأكولات‏ ‏أخري‏ ‏مطبوخة‏,‏ومن‏ ‏هنا‏ ‏ظهرت‏ ‏الشلولو‏,‏والشلولو‏ ‏كلمة‏ ‏قبطية‏,‏يأخذون‏ ‏الملوخية‏ ‏علي‏ ‏صورتها‏ ‏الطبيعية‏ ‏ويضعوا‏ ‏عليها‏ ‏الثوم‏ ‏والملح‏ ‏والبصل‏ ‏بلا‏ ‏طبخ‏ ‏علي‏ ‏الصورة‏ ‏الأولية‏,‏وهذه‏ ‏قمة‏ ‏ما‏ ‏يمكن‏ ‏تصوره‏ ‏من‏ ‏حالة‏ ‏النسك‏ ‏للإنسان‏,‏لأن‏ ‏كونه‏ ‏يستغني‏ ‏عن‏ ‏الطعام‏ ‏المطبوخ‏ ‏ويقنع‏ ‏بالشلولو‏ ‏فهذا‏ ‏نوع‏ ‏من‏ ‏الزهد‏.

ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-08-2010, 08:58 PM   #97
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
افتراضي

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)



موضوعات أخرى عن والدة الإله مريم العذراء موجودة
بالقسم المسيحى الكتابى



لماذا إختار الله مريم العذراء؟

بدء الشهر المريمي 1 أيار

وصيـــــــــة الأبــــــــن بأمــــــــه.......

لماذا العذراء في الوراق؟

شرفتى يا عدرا..

فولدت ابنها البكر لوقا 2 : 6 ( مفهوم كلمة البكر )... للقديس كيرلس الكبير عمود الدين

هل حقا ولد المسيح من عذراء ؟؟؟؟؟؟

الليذر وتجلى العذراء :خواطرى

عيد سيدة الأيقونـة العجائبيـة (يوم 27 نوفمبر)

ملف كامل عن ام النور

اسم مريم

أن هذا الظهور له معان جميله

العدرا ظهرت فى مسرة

ماذا ترى فى صورة السيدة العذراء؟


هى العذراء الوحيده...والباقى عذارى

ظهور الملاك وبشارته للسيدة العذراء ( نيافة الانبا ابرام )

مديح يا م ر ي م

من فضلك استلم رساله جايالك من ماما العذراء

القديسه العذراء مريم واهم التواريخ

حوار مع امى الغاليه ام النور

تعالوا نشوف ماكتب عن عظمة العذرا

عيد صعود كليةالطهر امنا كلنا العدرا مريم

تطور صور العدرا على مر العصور

طوباك يا مريم :العذراء السنة دى غير كل سنة (موضوع متجدد)

طوباك يا مريم : كبر واشمل موضوع عن ظهور العذراء بالزيتون

الاسم التى تعطى لمريم + سجلات تارخية

هل رضع المسيح من السيدة العذراء عندما كان طفلاً ؟؟؟؟؟

رحلة العائلة المقدسة إلى أرض مصر

المسبحة الوردية

قبر العذراء مريم

مريم العذراء والخليفة هارون الرشيد

السلام لك أيتها العذراء !!!!!!!

العذراء مريم نموذج للعذارى للقديس امبروسيوس

شفيعة لكل البشريه !!!!!

القدّيسة مريم والمجمع المسكوني الثالث

مريم

السلام لكِ يا مريم...معجزة

كل ما يتعلق بصلاة مسبحه الورديه

ظهورات ورسائل السيدة العذراء فى يوغسلافيا

هكذا تكلم الرب يسوع عن العذراء مريم

ظهور السيد السيح والسيدة العذراء لفتاه من العراق

ظهورات ورسائل السيدة العذراء فى سوريا
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-08-2010, 09:07 PM   #98
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,377
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975
Download

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)


بمنتهى الامانة

اروع موضوع قرائتة عن العذراء ام النور مريم

لم الحق اقرائة كلة

لكن ساعاود قرائتة مرات ومرات حتى انهية


موضوع فوق الرائع ربنا يباركك ميرو انجل + ابو تربو

احلى تقييم ان سمح المنتدى

التعديل الأخير تم بواسطة asmicheal ; 02-08-2010 الساعة 09:10 PM
asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-08-2010, 10:00 PM   #99
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,377
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975
Download

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)




مايكل كوكو
و

روكا


احلى تقييم مجهود بغاية الروعة

asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 03-08-2010, 07:02 PM   #100
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
افتراضي

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)


http://www.4shared.com/f





كتاب powerpoint فية معجزات عددهم 52معجزة للعذراء مريم الغاليه

http://www.4shared.com/file/75018377..._e4l2adra.html
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هوذا منذ الان جميع الاجيال تطوبنى tamav maria دليل المواقع المسيحية 1 18-08-2011 05:49 PM
والدة الآله ام انور تظهر في السماء .. kalimooo الصور المسيحية 15 27-03-2011 01:25 AM
ترنيمة ام النور ن شريط (مع ربنا) الجديد للفريق اللمس ايدينا هوذا منذ الأن جميع الأجيال تطوبني أبن البابا الترانيم 5 03-09-2010 03:01 PM
هوذا منذ الأن جميع الأجيال تطوبني sergious الترانيم 2 15-08-2010 08:28 PM
خدمة باراكليسي والدة الأله مسيحي و أفتخر مخدع الصلاة 0 11-07-2008 03:24 PM


الساعة الآن 04:17 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة