منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي

إضافة رد

الموضوع: انتبهوا واحذروا من أحداث هذه الأيام الصعبة ولا تقعوا في الفخ

أدوات الموضوع
قديم 13-08-2018, 07:13 PM   #1
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,590
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
04

انتبهوا واحذروا من أحداث هذه الأيام الصعبة ولا تقعوا في الفخ



أكتب إليكم بكونكم أبناء أعزاء،
أبناء الوعد المختوم بدم العهد الجديد، دم حمل الله رافع خطية العالم، الذي لا يشاء موت الخاطئ لأنه مسرة الآب الصالح أن يرد بني البشر إلى المجد الأول، مجد الحضرة الإلهية، لأن الأب الذي يحب ابنه يُريد أن يتمتع بميراثه ويحيا في شركة أهل بيته الخاص، وعلى هذا الأساس الصالح ينبغي علينا أن نُصلي ليلاً ونهاراً كي يحرسنا الرب من كل شرّ ويمنحنا روح الحكمة والإفراز والرؤيا النبوية التي حسب الإنسان الجديد الصالح التي مسيرته في السماويات جهاد الأمناء الناضجين المحبين لله حافظي وصاياه، لكي نستطيع – بسهولة – أن نُميز بين الخير والشرّ في كل الأشياء، لأنه مكتوب "أما الطعام القوي فللبالغين الذين بسبب التمرن قد صارت لهم الحواس مُدربة على التمييز بين الخير والشرّ" (عبرانيين 5: 14)، لأن هؤلاء هم أبناء الملكوت الحقيقيين، والذين أحصوا مع أبناء التبني في المسيح يسوع، الذين يهبهم الرب رؤية جديدة في كل عمل يعملونه، حتى لا يخدعهم أحد سواء من الأفكار الطبيعية التي للنفس بسبب تربيتها الإنسانية ومزاجها المتقلب، أو حتى من أي إنسان أو الشياطين المحاربين الأشداء.
لأن المؤمن الناضج البالغ،
الرجل في الإيمان، لا ينخدع تحت ستار الخير، فكثيرون هكذا يُخدعون لأنهم لم يأخذوا بعد هذه الرؤيا الجديدة من الرب، بكونهم أطفالاً يحتاجون للبن العقلي العديم الغش: لأن كل من يتناول اللبن هو عديم الخبرة في كلام البرّ لأنه طفل (عبرانيين 5: 13)، لهذا فأن القديس بولس الرسول لأنه يعرف أن هذه هي ثروة المؤمن العظيمة يقول: [بسبب هذا أحني ركبتي لدى أبي ربنا يسوع المسيح.. لكي يعطيكم بحسب غنى مجده أن تتأيدوا بالقوة بروحه في الإنسان الباطن.. وأنتم متأصلون ومتأسسون في المحبة، حتى تستطيعوا أن تدركوا مع جميع القديسين ما هو العرض والطول والعمق والعلو، وتعرفوا محبة المسيح الفائقة المعرفة] (أفسس 3: 14، 16، 18)، لأن بولس الرسول لشدة محبته لأبنائه الذين يتمخض بهم إلى أن يتصور المسيح في قلوبهم، أراد أن توهب لهم هذه الثروة العظيمة من المعرفة – التي هي الرؤيا الجديدة – لأنه كان يعلم أنه إذا أُعطيت لهم فلن يجدوا أي عائق في أي عمل صالح، ولن يخافوا من التجارب والأزمات والاضطهادات التي تأتي عليهم من أجل حياة التقوى والتزامهم بالطريق المستقيم، بل تشملهم البهجة الإلهية ليلاً ونهاراً ويستعذبون دائماً عمل الله لأنه يكون عندهم أحلى من العسل وقطر الشهد ( مزمور 19: 10)، لأن الله بنفسه حاضراً معهم على الدوام ينصفهم وينصرهم ويعطيهم إلهاماً وأسراراً عظيمة تفوق النطق والشرح والتفسير.
لهذا يا إخوتي،
في هذه الأيام الصعبة التي وضعت فيها الفأس على أصل الشجرة، لأن الشجرة تُمتحن وتُعرف من ثمارها، صلوا ليلاً ونهاراً حتى تنالوا موهبة الإفراز والتمييز وتلبسوا روح النبوة، أي التعليم الإلهي الكامل، حتى تثبتوا في الكرمة الحقيقة وتستكملوا المسيرة للنهاية، لأن كثيرون تعثروا وسقطوا وأربكتهم رؤيتهم القاصرة بسبب عدم النمو الروحي السليم، وتسرعهم في حمل نير الخدمة قبل أوان نضوجهم، فصاروا أطفالاً تحملهم كل روح تعليم تُدغدغ عقولهم وتقنع أفكارهم، وفي الشكل والمظهر تبدو صالحة جداً، لكنها تضلهم عن الطريق السوي السليم، فلزماً علينا كلنا أن نُصلي بجدية ولجاجة لكي ننال هذه الدرجة التي لا يبلغها كثير من الذين آمنوا بالمسيح وساروا في الطريق الروحي، عدا قلة منهم انتبهوا لحياتهم، وشهوة قلبهم أن يلتصقوا بالرب مميزين صوته، عارفين مشيئته، سائرين باستقامة وبخطوات ثابتة نحو ملكوت ابن محبة الآب.
فأن شئتم أن تبلغوا هذه الدرجة
ابتعدوا عن صراعات الناس التي تبدو مستقيمة، وتجنبوا مُعاشرة المنقسمين على أنفسهم وعلى الكنيسة، الذين يصنعون شقاقاً باسم الدفاع عن الحق، لأن هذا لن يُجدي نفعاً، ولن يُساعدكم على التقدم، بل بالعكس يُطفئ غيرتكم الحسنة الصالحة دون أن تدروا أو تشعروا، فاهربوا من الانقسامات وابتعدوا عن المتراخي لأن ليس لديه غيرة بل يتبع هواه.
"لا تطفئوا الروح" (1تسالونيكي 5: 10)،
لأن الروح ينطفئ بسبب الرغبة في رد الشر بالشر، وبالهجوم والدفاع عن صورة الحق، وأحاديث لغو الكلام الفارغ، وبالخصومة بين الناس التي تفصل النفس عن خالقها وتدمر ملكات النفس الروحية، فاحذروا الجدل والمناقشات السخيفة والغبية، ومعاشرة الذين يجهلون ما هي مشيئة الله، لأن هؤلاء لا يساعدون الناس على النمو في القامة الروحية، بل يربكوهم بالمحادثات الشبه روحية والتي بطبعها تُغري حماسة الشباب وتطفي روح الحكمة في الشيوخ، فاحذروا من الأحداث التي تحدث اليوم لئلا تقعوا في الفخ لأن إبليس خصمنا كأسد زائر يجول يلتمس من يبتلعه.

سلام لكم من الله في روح الاتضاع
القاهرة في 13/8/2018
Aymonded

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 13-08-2018 الساعة 07:45 PM
aymonded غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-08-2018, 10:51 AM   #2
+ماريا+
نحوك اعيننا
 
الصورة الرمزية +ماريا+
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 5,467
انثى
 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921
كلام رائع أستاذى اللى عايز يوصل الملكوت لازم يهتم لخلاص نفسه ويسيبه بقى من ده انتحر لا قتلوه والرهبنه بقيت معتقل لا رجعت لأصلها

انا هيفدنى بأيه كل ده وهو ربنا مش قادر يحمى ويدافع

انا هشغل بالى بكل ده ليه هستفاد ايه بالعكس الواحد بيفقد سلامه من الكلام الكتير ده

ربنايعطينا أن يكون هدفنا الملكوت ويشعل فينا المحبه ولا تنطفئ فينا ابدا للنفس الاخير
+ماريا+ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-08-2018, 12:10 PM   #3
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,590
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
آمين ليهبنا الله حياة مستقيمة سوية منضبطة في سر التقوى
ويحفظ قلوبنا كلنا معاً مستقيمة أمامه لنكون له شهود في كل مكان آمين

aymonded غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسمعوا وصايا الحياة، واصغوا وتعلموا الحكمة في هذه الأيام الصعبة aymonded المرشد الروحي 0 12-08-2018 03:23 AM
الحل العملي لمشكلة الخلافات في هذه الأيام الصعبة aymonded المرشد الروحي 0 12-03-2018 05:32 AM
حمل نير الخدمة ومشكلة هذه الأيام الصعبة aymonded المرشد الروحي 2 25-11-2015 01:34 PM
ترنيمة فرايحي في وسط الأيام الصعبة دي - ليديا شديد dieddied المرئيات و الأفلام المسيحية 0 05-11-2011 07:34 PM
الحب لا تقعوا في فخّ التسرّع! النهيسى ركن الاجتماعيات و الشبابيات 4 29-11-2009 09:05 PM


الساعة الآن 09:02 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة