منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات العامة المنتدى العام

إضافة رد

الموضوع: برقية عزاء لاهل واسرة الفقيد المبارك أيمن ارجو ان تنقلوها لهم

أدوات الموضوع
قديم 25-10-2020, 11:15 AM   #1
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,235
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130
Heartcross

برقية عزاء لاهل واسرة الفقيد المبارك أيمن ارجو ان تنقلوها لهم




بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
قال الرب يسوع له كل المجد
انا القيامة والحق والحياة من آمن بي وان مات سيحيا
اخوتي واخواتي إن وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل، ونحن المؤمنون
نعيش للحياة الابدية الخالدة . إن حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن
تعطي حياة جديدة ، فحياتنا هي في السماء كما في قول المرنم .

انا لست إلا غريبا هنا فان السما موطني
ارى الحزن عندي هنا فدار العلا موطني
الا انني سائح قاصد ديار السما موطني
فلا بد أن تنتهي غربتي وامضي الى موطني

الرب اعطى والرب اخذ وليكن اسم الرب مباركا
ان مكان المؤمنين هو فوق ، على ساحة الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها
وحيث قد سبقك الرب ليعد لك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت
اليه ، دون ان تجده أبدا لنفسك هنا على الارض . لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي
نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحه الطاهرة .

انت ملجائي ربي اغفر ذنبي وارحمني
اسمعوا يا اخواني الموت المر قاساني اغمض عيوني
واخرس لساني كاس المرارة اسقاني ربي يغفر ويرحمني

يقول الرب في كتابه المقدس ( ايها العبد الصالح والامين كنت امينا في القليل
اقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك )) . ادخل الان الى الملكوت ) .

الراحة الابدية اعطها له يارب ونورك الدائم فليشرق عليه
وكما ذكر الرسول بولس في رسالته الأولى الى أهل تسالونيكي ( 1تسا 4: 13 _ 14 ) ( ثم لا أريد أن تجهلوا ايها الاخوة من جهة الراقدين لكي لاتحزنوا كالباقين الذين لارجاء لهم لأنه ان كنا نؤمن أن يسوع مات وقام فكذلك الراقدين بيسوع سيحضرهم الله أيضا معه )

عائلة المرحوم أيمن المحترمون الكرام صبركم واعانكم الرب

نشارككم الاحزان بوفاة المرحوم أيمن المبارك الغالي علينا نحن كلنا اعضاء منتديات الكنيسة احباؤه في المسيح هو لم يتوفى هو سافر الى الاخدار السماوية وهو عايش وسطينا بحضوره البهي ونوره اللامع فلقد كان مسيحاً معاش اسكنه الرب ملكوته الابدي
مع الابرار والصديقين ويكون وفاته اخر الاحزان لعائلتكم الكريمة امين
اعضاء منتديات الكنيسة احبته واحباؤه[/SIZE][/FONT][/COLOR]

التعديل الأخير تم بواسطة حياة بالمسيح ; 31-10-2020 الساعة 02:26 PM
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2020, 12:06 PM   #2
AdmanTios
Ο Ωριγένης
 
الصورة الرمزية AdmanTios
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: Jesus's Heart
المشاركات: 2,753
ذكر
 نقاط التقييم 17244282 نقاط التقييم 17244282 نقاط التقييم 17244282 نقاط التقييم 17244282 نقاط التقييم 17244282 نقاط التقييم 17244282 نقاط التقييم 17244282 نقاط التقييم 17244282 نقاط التقييم 17244282 نقاط التقييم 17244282 نقاط التقييم 17244282
مع المسيح ذاك افضل جداً
رب المجد قادر علي عزاء و سكينة القلوب الحزينة
طوباك يا حبيب المسيح لأنك إحتملت التجربة
و هنيئاً لك بأحضان القديسيين الأبرار

و لحين لقاؤك
AdmanTios غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2020, 02:23 PM   #3
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 865
ذكر
 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540

أشكرك يا أمي على البرقية الجميلة، بالنيابة عنا جميعا. يدعوني هذا في الحقيقة إلى التساؤل: هؤلاء الأحباء بيننا ـ الذين كانوا يخططون بالفعل لزيارته ـ لماذا ألغوا زيارتهم؟ هؤلاء الذين يستطيعون عموما الزيارة: لماذا لا يذهبون إلى أمه وما تبقى من عائلته؟ لماذا لا يكونون الآن بجوارها (كما أن أيمن نفسه ما زال بجوارها وإن غاب جسده عن عيوننا، ينتظرنا معها ويتمنى لو ذهبنا حقا إليها)؟ لماذا لا يخبرون أمه أنها، وان فقدت أعز الأبناء، إلا أن لها ما زال أبناء وبنات كثيرون جدا؟ لماذا لا يعاهدونها حتى على ذلك؟

هذه في الحقيقة ـ وأقولها بكل يقين ـ أمنا جميعا. هذه أم كل منا شخصيا. بل أكثر من ذلك: هذا هو السيد ذاته تبارك اسمه الذي ينتظرنا هناك وينتظر زيارتنا ـ دعمنا وعزاءنا وبلسم كلماتنا الطيبة الصادقة البسيطة!


أشكرك مرة أخرى يا نعومة الجميلة، عزائي معك للسيدة والدته والعائلة الكريمة، مع دعوتي لكل الأحباء ـ كل مَن يستطيع الزيارة أو حتى الاتصال عبر الهاتف ـ ألا يتردد أو يتأخر. ومعك يا صديقي دائما، بكل قلوبنا، فوق الأرض أو تحت الأرض، حتى يجمعنا لقاء لا حزن بعده أبدا ولا فراق.


خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2020, 03:18 PM   #4
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,235
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خادم البتول مشاهدة المشاركة

أشكرك يا أمي على البرقية الجميلة، بالنيابة عنا جميعا. يدعوني هذا في الحقيقة إلى التساؤل: هؤلاء الأحباء بيننا ـ الذين كانوا يخططون بالفعل لزيارته ـ لماذا ألغوا زيارتهم؟ هؤلاء الذين يستطيعون عموما الزيارة: لماذا لا يذهبون إلى أمه وما تبقى من عائلته؟ لماذا لا يكونون الآن بجوارها (كما أن أيمن نفسه ما زال بجوارها وإن غاب جسده عن عيوننا، ينتظرنا معها ويتمنى لو ذهبنا حقا إليها)؟ لماذا لا يخبرون أمه أنها، وان فقدت أعز الأبناء، إلا أن لها ما زال أبناء وبنات كثيرون جدا؟ لماذا لا يعاهدونها حتى على ذلك؟

هذه في الحقيقة ـ وأقولها بكل يقين ـ أمنا جميعا. هذه أم كل منا شخصيا. بل أكثر من ذلك: هذا هو السيد ذاته تبارك اسمه الذي ينتظرنا هناك وينتظر زيارتنا ـ دعمنا وعزاءنا وبلسم كلماتنا الطيبة الصادقة البسيطة!


أشكرك مرة أخرى يا نعومة الجميلة، عزائي معك للسيدة والدته والعائلة الكريمة، مع دعوتي لكل الأحباء ـ كل مَن يستطيع الزيارة أو حتى الاتصال عبر الهاتف ـ ألا يتردد أو يتأخر. ومعك يا صديقي دائما، بكل قلوبنا، فوق الأرض أو تحت الأرض، حتى يجمعنا لقاء لا حزن بعده أبدا ولا فراق.


العفو اخي المبارك الغالي على قلب الله في المسيح يسوع خادم البتول وهذا اقل ما يستحقه وجود المتنيح بالمسيح المبارك أيمن بيننا وذكراه الطيبة معنا واريد ان تقرأ شهادتي هذه عن بحث ادراج اسم المبارك أيمن ضمن الطوباويين
http://www.arabchurch.com/forums/sho...45#post3822645
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 26-10-2020, 07:48 PM   #5
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 865
ذكر
 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540 نقاط التقييم 13731540

معك تماما يا أمي بالطبع، وإن كانت هذه أمور يحركها روح الله القدوس ذاته، عبر الكنيسة والشعب معا، ولها من ثم إجراءات وترتيبات خاصة. التطويب والتقديس ليست مجرد ألقاب، وليست مجرد تعبير عن صلاح الإنسان أو عن محبة الناس له، بل هي إعلانات لها معانٍ خاصة ودلالات محددة، ولها بالتالي شروط يستحيل أن تتحقق إلا بتدخل الرب المباشر ومعونته. سوف ينال محبوبنا أيمن من ثم هذه الكرامة قطعا ـ شئنا أم أبينا ـ إذا كانت هذه إرادة الرب. يكفي فقط أن نذكره شفيعا في صلاواتنا، وأما الباقي فعمل الله في الحقيقة لا عملنا، ولا حتى قرار الكنيسة هنا أو هناك.

***

وأما على مستوانا الفردي المحدود ـ دون أن نطلب شروطا خاصة أو ننتظر معجزة محققة أو نفتش عن دلالة محددة ـ فهو في الحقيقة أعلى حتى من قديس بالنسبة لنا. بل ما الكرامة التي يضيفها إليه حقا أي لقب ـ كما يظن معظم الناس أنها ألقاب ـ إذا كنا نعرف يقينا أنه واحد من أولاد القدوس ذاته؟! أي إعلان أشرف وأرفع وأسمى: إعلان "قداستنا" بعد انتقالنا، بشهادة هذه الكنيسة أو تلك، أم إعلان "بنوتنا" للقدوس ذاته ـ بشهادة الوحي ذاته ـ ونحن ما نزال أحياء ها هنا؟ تأملي يا أمي جيدا لأن هذا المعنى ـ من فرط عظمته ورفعته وسموّه ـ غاب للأسف عن كثيرين!

بل صارت هذه من الطرائف حقا في زماننا هذا: كلما ذكرت أننا "أولاد الله" يقينا، سارع أحدهم ـ حتى في ذعر أحيانا ـ ليؤكد: نعم، ولكن "بالنعمة" لا "بالطبيعة"! يا سيدي عرفناها هذه وانتهينا منها، شكر الله سعيكم. سؤالي بالأحرى هو: هل نحن ـ بالنعمة ـ أولاد الله حقا، أم أن هذا مجرد مجاز؟ هل "بنوتنا" للقدوس حقيقة حرفية، أم رتبة شرفية؟


كان محبوبنا أيمن يعرف جيدا إجابة هذا السؤال ويدرك تماما عظمة المعاني وسمو المقام، من ثم عاش حياته كلها مرتفعا مرتقيا مجاهدا، بطلا صبورا جسورا وفارسا متجردا متفانيا، يبذل أقصى ما يستطيع إنسان بذله كي يكون جديرا بهذه المنزلة الأسمى والرتبة الأسنى والكرامة الفائقة التي شملتنا بها محبة الرب مجانا! كانت هذه من ثم هي عظمته الحقيقية ومعجزته الحقيقية: حياته نفسها، جهاده ذاته، خدمته كلها، تفانيه وبذله وتحمله، تعاليه فوق كل ضعف وثباته في كل محنة وابتسامته رغم كل شدة، إخلاصه الباهر حتى النهاية تماما، حرفيا حتى النفس الأخير!

فهل فوق ذلك عظمة أو رفعة أو سمو؟ هل بعد ذلك يعنيه حقا أو يعنينا أي لقب أو إعلان أو كرامة؟!

سلام عليك يا صديقي حيث أنت. سلام عليك أيها الطيب البسيط المتواضع الجميل حيث أنت. تعطرنا دائما بحضورك وعطائك وكلماتك ونتعطر اليوم وكل يوم بذكراك، فتحية وتقديرا وسلاما من كل قلوبنا.


خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-10-2020, 12:07 PM   #6
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,235
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خادم البتول مشاهدة المشاركة

معك تماما يا أمي بالطبع، وإن كانت هذه أمور يحركها روح الله القدوس ذاته، عبر الكنيسة والشعب معا، ولها من ثم إجراءات وترتيبات خاصة. التطويب والتقديس ليست مجرد ألقاب، وليست مجرد تعبير عن صلاح الإنسان أو عن محبة الناس له، بل هي إعلانات لها معانٍ خاصة ودلالات محددة، ولها بالتالي شروط يستحيل أن تتحقق إلا بتدخل الرب المباشر ومعونته. سوف ينال محبوبنا أيمن من ثم هذه الكرامة قطعا ـ شئنا أم أبينا ـ إذا كانت هذه إرادة الرب. يكفي فقط أن نذكره شفيعا في صلاواتنا، وأما الباقي فعمل الله في الحقيقة لا عملنا، ولا حتى قرار الكنيسة هنا أو هناك.

***

وأما على مستوانا الفردي المحدود ـ دون أن نطلب شروطا خاصة أو ننتظر معجزة محققة أو نفتش عن دلالة محددة ـ فهو في الحقيقة أعلى حتى من قديس بالنسبة لنا. بل ما الكرامة التي يضيفها إليه حقا أي لقب ـ كما يظن معظم الناس أنها ألقاب ـ إذا كنا نعرف يقينا أنه واحد من أولاد القدوس ذاته؟! أي إعلان أشرف وأرفع وأسمى: إعلان "قداستنا" بعد انتقالنا، بشهادة هذه الكنيسة أو تلك، أم إعلان "بنوتنا" للقدوس ذاته ـ بشهادة الوحي ذاته ـ ونحن ما نزال أحياء ها هنا؟ تأملي يا أمي جيدا لأن هذا المعنى ـ من فرط عظمته ورفعته وسموّه ـ غاب للأسف عن كثيرين!

بل صارت هذه من الطرائف حقا في زماننا هذا: كلما ذكرت أننا "أولاد الله" يقينا، سارع أحدهم ـ حتى في ذعر أحيانا ـ ليؤكد: نعم، ولكن "بالنعمة" لا "بالطبيعة"! يا سيدي عرفناها هذه وانتهينا منها، شكر الله سعيكم. سؤالي بالأحرى هو: هل نحن ـ بالنعمة ـ أولاد الله حقا، أم أن هذا مجرد مجاز؟ هل "بنوتنا" للقدوس حقيقة حرفية، أم رتبة شرفية؟


كان محبوبنا أيمن يعرف جيدا إجابة هذا السؤال ويدرك تماما عظمة المعاني وسمو المقام، من ثم عاش حياته كلها مرتفعا مرتقيا مجاهدا، بطلا صبورا جسورا وفارسا متجردا متفانيا، يبذل أقصى ما يستطيع إنسان بذله كي يكون جديرا بهذه المنزلة الأسمى والرتبة الأسنى والكرامة الفائقة التي شملتنا بها محبة الرب مجانا! كانت هذه من ثم هي عظمته الحقيقية ومعجزته الحقيقية: حياته نفسها، جهاده ذاته، خدمته كلها، تفانيه وبذله وتحمله، تعاليه فوق كل ضعف وثباته في كل محنة وابتسامته رغم كل شدة، إخلاصه الباهر حتى النهاية تماما، حرفيا حتى النفس الأخير!

فهل فوق ذلك عظمة أو رفعة أو سمو؟ هل بعد ذلك يعنيه حقا أو يعنينا أي لقب أو إعلان أو كرامة؟!

سلام عليك يا صديقي حيث أنت. سلام عليك أيها الطيب البسيط المتواضع الجميل حيث أنت. تعطرنا دائما بحضورك وعطائك وكلماتك ونتعطر اليوم وكل يوم بذكراك، فتحية وتقديرا وسلاما من كل قلوبنا.


حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 28-10-2020, 10:43 PM   #7
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,465
ذكر
 نقاط التقييم 1283893 نقاط التقييم 1283893 نقاط التقييم 1283893 نقاط التقييم 1283893 نقاط التقييم 1283893 نقاط التقييم 1283893 نقاط التقييم 1283893 نقاط التقييم 1283893 نقاط التقييم 1283893 نقاط التقييم 1283893 نقاط التقييم 1283893
حبيبنا أيمن قد نام
أخرستوس أنستى
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-10-2020, 10:35 AM   #8
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,235
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميشيل فريد مشاهدة المشاركة
حبيبنا أيمن قد نام
أخرستوس أنستى
حبيبنا أيمن قد نام مؤقتاً سيقوم مع المسيح وسيرث امجاده وملكوته الابدية
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-10-2020, 01:07 PM   #9
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,235
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-11-2020, 01:54 PM   #10
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,235
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130 نقاط التقييم 21504130

اذكر ضعفنا في صلواتك امام عرش النعمة يا عريس المسيح وكلنا هنفضل مفتقدينك كلما بندخل للمنتدى فاعمالك وكتاباتك شاهدة عليك بانك كنت مسيحاً معاش
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برقية عزاء نعزي بيها انفسنا بانتقال حبيبنا الغالي Aymonded حياة بالمسيح المنتدى العام 6 25-10-2020 10:24 AM
برقية عزاء لأخونا My Rock AL MALEKA HELANA التهاني والمناسبات 61 26-06-2012 12:08 AM
نقدم برقية عزاء للاخ الغالى عياد Alexander.t التهاني والمناسبات 28 26-12-2011 11:55 PM


الساعة الآن 02:26 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة