منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية سير القديسين القصص و العبر

إضافة رد

الموضوع: مقدمة الدروس .. قصص وعبر متجدد asmicheal

أدوات الموضوع
قديم 16-10-2015, 12:57 AM   #31
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,379
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975


تقدم رجل لشركة مايكروسوفت للعمل بوظيفة - فراش - وبعد إجراء المقابلة والاختبار (تنظيف أرضية المكتب) ،أخبره مدير التوظيف بأنة قد تمت الموافقة عليه وسيتم إرسال قائمة بالمهام وتاريخ المباشرة في العمل عبر البريد الإلكتروني.

أجاب الرجل: ولكنني لا املك جهاز كمبيوتر ولا املك بريد إلكتروني!!!

رد عليه المدير (باستغراب): من لا يملك بريد إلكتروني فهو غير موجود أصلا ، ومن لا وجود له فلا يحق له العمل !
... ...
خرج الرجل وهو فاقد الأمل في الحصول على وظيفة ،

فكر كثيراً ماذا عساه أن يعمل وهو لا يملك سوى 10 دولارات.

بعد تفكير عميق ذهب الرجل إلى محل الخضار وقام بشراء صندوق من الطماطم ثم اخذ يتنقل في الأحياء السكنية ويمر على المنازل ويبيع حبات الطماطم .

نجح في مضاعفة رأس المال وكرر نفس العملية ثلاث مرات إلى أن عاد إلى منزلة في نفس اليوم وهو يحمل 60 دولار .

أدرك الرجل بان يمكنه العيش بهذه الطريقة فاخذ يقوم بنفس العمل يوميا يخرج في الصباح الباكر ويرجع ليلا.

أرباح الرجل بدأت تتضاعف ، فقام بشراء عربة ثم شاحنة حتى اصبح لدية أسطول من الشاحنات لتوصيل الطلبات للزبائن.

بعد خمس سنوات اصبح الرجل من كبار الموردين للأغذية في الولايات المتحدة !!!

ولضمان مستقبل أسرته فكر الرجل في شراء بوليصة تامين على الحياة فاتصل بأكبر شركات التامين ،

وبعد مفاوضات استقر رأيه على بوليصة تناسبه ، فطلب منه موظف شركة التامين أن يعطيه بريده الإلكتروني!!!

أجاب الرجل: ولكنني لا املك بريد إلكتروني!!!!

رد عليه الموظف (باستغراب): لا تملك بريداً إلكترونيا ونجحت ببناء هذه الإمبراطورية الضخمة!!

تخيل لو أن لديك بريداً إلكترونيا! فأين ستكون اليوم؟؟؟

أجاب الرجل بعد تفكييييييير :

فراش في مايكروسوفت ؟

لا تحزن مهما حدث و حاول دائما ان تصل لهدفك

و اعلم انه لا يأس مع الحياه
asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-10-2015, 01:03 AM   #32
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,379
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975




مولد ونشأة نيكولاس فوجيسيك:

ولد عام 1982 في استراليا وبالتحديد مدينة بريزبن وهو ابن لعائلة تعود اصولها الى صربيا وليست استراليا، وعندما ولد كان لا يمتلك الاطراف الاربعة وحاول الاطباء ان يضعوا لة الاطراف الصناعية ولكن دون جدوي حيث ان اوزانها اثقل من جسمة، وعندما كبر قليللاً ودخل المدرسة واجة العديد من المواقف السيئة مع زملاء الراسة حيث كانوا يسخرون منة وهذا ما اثر علية بالسلب لدرجة انة حاول الانتحار ليتخلص من حياتة وهو في سن الثامنة فقط، ولكن ابواة اقناعة ان الحياة كفاح وعلية او يواجة مشاكلة بإصرار اكبر وشجعاة بالطبع على ذلك، ولكنة لم يستطع وحاول الانتحار غرقاً في سن العاشرة ولكنة تراجع عن قرارة ليتحول فيما بعد الى انسان مفعم بالنشاط والحيوية.

اسباب تحول نيكولاس فوجيسيك الى شخص نشيط:

قامت والدتة بالبحث عن طريقة عملية تشجعة بها على ان يصبح شخصاً نشيطاً ومفعم بالحيوية ووجدت الحل في احد الافراد من ذوي الاحتياجات، وذلك بأن حصلت على صور لهذا الرجل السعيد وهو يتعامل مع مشاكلة الكثيرة بسلاسة تامة وبدون اى مشاكل وهذا ما شجعة على ان يكون مثل هذا الشخص وهذا ما حدث بالفعل.

اكتساب المهارات المختلفة:

بعدما تخطى مرحلة الاحباط وقرر ان يعيش حياة عادية مثل باقي البشر قرر ان يتعلم ويكتسب المهارات المختلفة مثل العمل على الكمبيوتر وتعلم الكتابة وممارسة الالعاب المختلفة مثل لعب الكرة والتنس والجولف وتعلم السباحة بالاضافة الى ذلك استطاع ان يتعلم بعض المهارات التى تساعدة على الحفاظ على نظافتة الشخصية مثل تصفيف الشر وغسيل الانسان.


حياة نيكولاس فوجيسيك الجامعية:

عندما انهي دراستة الثانوية قرر ان يكمل نيكولاس فوجيسيك دراستة الجامعية على الرغم من الظروف المالية الصعبة التى واجهت عائلتة اثناء مراحل الدراسة المختلفة، وقدم اوراقة في جامعة جريفيث في ولاية كوينزلاند الاسترالية ليدرس بها المحاسبة، واثناء تلك المرحلة كان يخاطب زملائة واصبح شخص مؤثراً وهذة كانت احد اهم احلامة.


حياة نيكولاس فوجيسيك بعد الجامعة:

انهي دراستة وهو في سن الواحدة والعشرين وبدء خطوة خطوة نحو تحقيق النجاحات التى ذكرناها بالاعلي، وكذلك تزوج من صديقتة “كانا مياهارا” وتسببت في ان يصبح نيكولاس فوجيسيك اباً ولة طفل جميل.










=

asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-10-2015, 01:05 AM   #33
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,379
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975




asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-10-2015, 08:23 AM   #34
أَمَة
اخدم بفرح
 
الصورة الرمزية أَمَة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور الذي لا يزول
المشاركات: 11,630
انثى
مواضيع المدونة: 17
 نقاط التقييم 27525446 نقاط التقييم 27525446 نقاط التقييم 27525446 نقاط التقييم 27525446 نقاط التقييم 27525446 نقاط التقييم 27525446 نقاط التقييم 27525446 نقاط التقييم 27525446 نقاط التقييم 27525446 نقاط التقييم 27525446 نقاط التقييم 27525446
اختي asmicheal

تم نقل موضوعك الى منتدى القصص والعبر، حيث مكانه الصحيح.
تم تعديل بسيط على عنوانه لتعريف القارئ أنه متجدد في قصصه.
تم حذف موضوعين تكررا فيه، وهما: الولد الذي طلب من أبيه أن يقضي معه ساعة واحدة، والثانية الياباني والساحلية.
تم نقل المشاركة الأخيرة "من هم المسيحييون" الى المنتدى المسيحي الكتابي العام
تم تثبيت الموضوع أيضا للتسهيل، ولما فيه من قصص فيها عبر جميلة.

أَمَة غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-01-2017, 04:19 PM   #35
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,379
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975


درس من دير ابو مقار
حكى لى احد الاباء هناك ان الدير كان به اربع شجرات كبيره وجميله وحدث والشجرات ما زالت صغيره انهم بنوا سور عالى للدير ففصل الاشجار واصبحت ثلاث شجرات خارج السور وشجره بين السور ومبانى الدير ولان العواصف كثيره وشديده فى الدير فكانت كلما تأتى عاصفه تهز الشجرات الثلاثه هزا عنيفا حتى تكاد تقلعها بينما تكون الرابعه فى حماية الاسوار فلا تتعرض للعاصفه ومرت سنوات طويله وكبرت الاشجار ثم جاء وقت اراد الاباء توسيع الدير فهدموا السور وبنوا اخر بعيدا ورجعت الشجرات الاربعه معا مره اخرى وبعد ايام هبت عاصفه قويه فهل تعلمون ماذا حدث؟
اقتلعت العاصفه الشجره الرابعه التى كانت محميه بالاسوار ولم تؤثر على الثلاثه الاخرين اتعلمون لماذا؟
الاشجار الثلاثه تعرضوا لعواصف كثيره جعلتهم اكثر مرونه امام الرياح وجذرهم اكثر ثباتا فى الارض اما الرابعه فلم تتعود على مقاومة الرياح فسقطت مع اول عاصفه
هل عرفتم لماذا يسمح الله لنا بالتجارب؟
لنكون اقوى واكثر خبره واكثر قدره على مقاومة عواصف العالم
ارجوك يا صديقى لا تتطلب من الله ان يمنع عنك التجارب بل ان يعطيك نعمه لتثبت فيها وتتعلم منها وقوه لكى لا تهزمك......(منقول )
،،،،،،،
asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-01-2017, 04:32 PM   #36
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,379
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975


نظرية شوال الفئران��
يحكى أن مهندساً زراعياً
كان يعمل في إحدى قرى صعيد مصر فأراد الذهاب إلى أهله في القاهرة، فذهب وركب القطار وجلس بجانب رجل فلاح مسن من القرية وكان
بين رجلي الفلاح شوال
من الكتان .
وبعد أن بدأت رحلة القطار
كان الفلاح في كل ربع ساعة يقوم بتقليب الشوال وخلطه ، ثم يثبته بين قدميه ويرتاح ، واستمر على هذا الحال طيلة الطريق ،… استغرب المهندس الزراعي من صنيع الفلاح فسأله :
من أنت و ماذا تعمل؟
وما قصة هذا الشوال؟ …
قال الفلاح:
أنا فلان من قرية فرشوط ، وأنا خبير باصطياد الجرذان والفئران وأقوم ببيعها وتوريدها إلى المركز القومي للبحوث بالقاهرة ليعملوا عليها التجارب فقال المهندس : لماذا تقوم بتقليب وهز هذا الشوال كل فترة ؟
فقال الفلاح: هذا الشوال فيه جرذان وفئران ، ولو تركتهم دون تقليب وهز لأكثر من ربع ساعة رح يرتاحوا وكل واحد منهم راح يحفظ مكانه ويستقر فيه وراح ينسى صحابه اللي من حوله، ويبدأ بقضم وخرم الشوال ، ورح ينتج بعدها مصيبة ، لذلك أقوم بخلط الشوال كل ربع ساعة ، فيتعاركوا ويتقاتلوا ويختلفوا بين بعض فيغفلوا عن الشوال، و أصِل إلى مركز البحوث بسلام….فأعجب المهندس من صنيع الفلاح ومن هذه النظرية ( نظرية شوال الفئران)..
و هذا نفس ما يفعله معنا الشيطان يقوم بتقلبنا على بعض :كل واحد مع شريك حياته،مع اخوته،مع اقاربه،مع اصدقائه،مع جيرانه،مع
اى حد.المهم ننشغل بصراعتنا مع بعض و ننسى صرعنا الاساسى مع الشيطان
و نفضل جوه الشوال جوه مصيدة ابليس.لا تدع الشيطان يشتت مجهودك فى صراعات
لا فائدة منها و ركز معه لتتخلص من قيوده


=
asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-01-2017, 04:33 PM   #37
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,379
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975
شيطان صغير قاعد في ميتنج مع ابليس
ابليس بيقوله ينفع كده تفجر الكنيسة وتوصل الناس دي للسما انت مابتفهمش ؟!
فقام الشيطان الصغير قاله عيب يا ريس احنا اه خسرنا ظ¢ظ¦ واحد مش هيدخلوا جهنم بس شوف المكسب الكبير
عندك كام مليون بيشتموا في السيسي والبابا وكام مليون مقطعين بعض على الفيس بوك وكام مليون قاعدين متابعين الأخبار على
التليفزيون والنت وكام مليون عايزين يعرفوا البلد هتعمل ايه
تفتكر يا ريس حد لسه فاكر انهم في صيام ولا شهر كيهك
ولا تفتكر اصلا حد هيروح التسبحة
احنا كسبنا ملايين يا كبييييير ��
حبيبي يا صغير��
مجرد تخيل


=
asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-03-2017, 06:28 PM   #38
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,379
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975


اسرار جديده معزيه جدا يتم اكتشافها فى قصة شهداء ليبيا.. روعة
الشهداء إتخطفوا على مجموعتين فبعد تدهور الأوضاع في ليبيا وخصوصاً بعد مقتل الطبيب المصرى واولاده قرروا مجموعة من الشهداء النزول إلى مصر في أقرب وقت وبالفعل تم الاتفاق مع سائق سيارة عشان يوصلهم الى الحدود الليبية المصرية وهذه المجموعة تحتوى على 7 من الشهداء هما ::
((( الشهيد لوقا نجاتى ، الشهيد عصام بدار ، الشهيد صموئيل إلهم ، الشهيد صموئيل فرج، الشهيد سامح صلاح ، الشهيد عزت بشرى ، الشهيد جابرمنير )))
وبالفعل تحركت بهم السيارة حتى مدينة سرت الليبية على بعد 50 كيلو وهناك ومع أول كمين للداعش تم إيقاف السيارة و تفتيشها و عندما عرفوا إنهم مسيحيون نزلوهم من السيارة و إعتقلوهم وتركوا سائق السيارة يعود ويقال أن السائق كان على اتفاق مع داعش على تسليمهم وحدث ذلك في يوم 28-12-2014 حيث تم إختطاف المجموعة الأولى
وفى نفس تلك اللحظة كان هناك 13 من الشهداء في غرفهم في السكن لم يغادروه أو يخرجوا منه منذ علموا بخبر إختطاف أصدقائهم السبعه وفى نفس الوقت حاولوا الاتصال بهم ولكن دون جدوى فجميع التليفونات مغلقة ولا يوجد اى خبر عنهم منذ يوم 28-12 ،، فما كان منهم إلا الجلوس في غرفهم و الصلاة من أجلهم وإنتظار دورهم في الخطة الإلهية ،
إلى أن جاء فجر ذلك اليوم المشئوم وهو يوم 5 يناير 2015 م الذى إقتحمت فيه داعش السكن بالكامل وإختطفت ال 13 شهيد المسيحين الموجودين بالسكن وتركوا دور كامل حيث لم يستطيعوا الدخول إليه ! ،
وبذلك إكتملت جزء كبير من الخطة الإلهية في حياة شهدائنا بإختطاف المجموعتين وإجتماعهم معا فيكون عددهم 20 شهيد بالإضافة إلى ذلك الشهيد الافريقى المجهول الهوية " الشهيد ماثيو "
والمجموعة الثانية التى تم إختطافها من السكن تتكون من 13 شهيد هم :
الشهيد تواضروس يوسف
الشهيدان صموئيل اسطفانوس
بيشوى إسطفانوس
الشهيد ميلاد كمين
الشهيد أبانوب عياد
الشهيد يوسف شكرى
الشهيد كيرلس بشرى
الشهيد جرجس سمير زاخر
الشهيد جرجس ميلاد
الشهيد ماجد سليمان
الشهيد هانى عبد المسيح
الشهيد ملاك إبراهيم
الشهيد مينا فايز
ولأن الله دائماً لا يترك نفسه بلا شاهد كما تعودنا ورآينه ذلك في مواقف كثيرة ، شاهدنا فيها شهادة حية و دليل بيشهد عن عمل الله الغير عادى ..
و وكما تمنى نيافة الحبر الجليل الأنبا رافائيل من الله أن يترك لنا شخص يحكيلنا عن صمود شهدائنا و عن الأحداث اللى حصلت معاهم في تلك الفترة الغامضة !
وبالفعل عزيزى فهناك شاهد عيان أخبرنا بتفاصيل يشيب لها شعر الرأس ! ،، فتعال معى عزيزى القارئ فى رحلة وسط هذه الأحداث لعلنا نجد بين سطورها الرجاء والتعزية التى تشعل قلوبنا بحب هذا الإله صانع العجائب و معطى الثبات !
هذا الشاهد العيان هو شخص من الاشخاص الذين يعملون في ليبيا و الذى سمحت له الفرصة أن يتقابل مع شخص ليبى كان شغال مع داعش كحارس على الخنادق التى كانت للداعش و فى هذه الخنادق كان شهدائنا موجودين كل هذه الفترة حتى الاستشهاد وللعلم هذا الشخص كان شغال مع التنظيم وبيقبض كموظف يعنى وبعد هذا الحادث تركهم و أصاب بحالة نفسية حرجة حتى تقابل مع ذلك الشخص و حكاله تفاصيل فترة الاختطاف ..
روى ذلك الحارس قائلاً : فى أول أسبوع استقبلنا المجموعة الأولى وهما 7 شهداء و بعديها بيومين جاء إلينا ذلك الشهيد الاثيوبى اللى داعش كانت شاكه فى ديانته وقالته إرحل لانهم اعتقدوا انه غير مسيحى ولكنه هو صمم وأخبرهم انه مسيحى ! ،، وبعدها بأسبوع تم إستقبال المجموعة الثانية من الشهداء وهما حوالى 13 شهيد ،، ف تجمعوا ال21 شهيد فى الخندق الذى كان ذلك الشاهد حارس عليه ! ، وروى الشاهد لذلك الشخص انه فى أول أسبوعين عاملوا الشهداء كويس وكانوا بيآكلوهم و يشربوهم ، و حاولوا بالتفاهم يخلوهم ينكروا المسيح ، ولكن شهدائنا كانوا أسود فى وجوهم ، فلما وجدوا انه مفيش فايدة معاهم بدأوا معاهم رحلة عذابات ، ذكرها ذلك الشخص الليبى :
1- كانوا بيطلعوهم برا على الساحل ، ويعروهم من الملابس و يربطوا في جسم كل واحد منهم شوال كبير مليان رمل وميه ( وزن الشوال حوالى 100 كيلو ) و يمشوهم للساعات طويلة تحت الشمس وعلى الرملة الغزيرة ، وكلما سقطوا من التعب أقاموهم مجدداً بالضرب ، فتجلط جسمههم وعليك عزيزى القارئ أن تتخيل مقدار التعب والآلم الذى ينتج بسبب ذلك !!
2- كانوا بيرشوا على الرملة التى فى الخنادق ماء غزير عشان مايعرفوش
-كانوا بيجيبوا السيخ و يسخنوه على النار بدرجة حرارة عالية جداً ويمشوه على جسمهم !
ولكن كل هذا لم يجدى نفعاً معهم لأن الله لم يتركهم و أضاف ذلك الشاهد قائلاً : بعد كل هذه العذابات وجدناهم و كأن شئ لم يحدث فلم نجد أى آثار لأى جروحات أو تجلطات مما كانت موجودة !!! ،، مما أرهب قلوب الدواعش !
وأضاف قائلاً : كانوا الليل كله صاحيين و بيصرخوا كلهم بصوت واحد قائلين " كيي سون ""
"" اى كيريا ليسون "" ودا خلانى أترعب و أسيب مكان الحراسة وآجرى لأنى شعرت بزلزلة الأرض ،، وعندما رجعنا مع الدواعش في الصباح وجدناهم مازالوا موجودين و لم يهربوا كما توقعت !! ..
تعرض شهدائنا لعذابات جسدية شديده ذكرناها فى الحلقة السابقة ولكن كانت الضغوط النفسية آشد وأقوى من تلك العذابات , فمنهم من جلس يبكى فى ذلك الخندق الذى كانوا محجوزين فيه , ومنهم من جلس يفكر فى أولاده وعائلته بأكيا عليهم , ومنهم من جلس يصلى ويرتل كما تعود ,, ومنهم من جلس صامتاً ,, ولكن وسط تلك الوجوه و المشاعر المختلطة بين شهدائنا كان هناك شخص أقوى وأشد , يشجع إخواته الذين كاد التفكير فى عائلتهم أن يضعفهم قائلاً لهم :
" اللى هيعولنا قادر أن يعولهم ! "
فكانوا مثال حى لتلك الأية التى يقول فيها السيد المسيح " من أحب أباً أو أماً أكثر منى فلا يستحقنى , ومن أحب أبناً أو أبنه أكثر منى فلا يستحقنى " (مت 37:10) ..
فطوباكم بالحقيقة يا من علمتونا معنى هذه الاية فأستحقكتم المسيح بجدارة !!
وبالعودة الى هذا الشخص اللى ما كانش خايف وحاول أكتر من مرة التعدى على جنود داعش وحارس الخندق حتى وصفه ذلك الحارس " بالغول " ,,
وهذا الشخص حسب ما وصفه حارس الخندق هو الشهيد " جرجس سمير زاخر " .. وهذا المعلومة ليست بجديدة فسبق أن قالها أحد الضيوف فى برنامج تليفزيونى وهى من نفس المصدر ,, وعندما رأت داعش ثبات هذا الشخص وتشجيعه لأخواته أنفردوا بيه وعرضوا عليه الكثير من المال وأن يعمل معهم هنا مقابل أن يجعلهم ينكروا الأيمان , ولكن دون أى جدوى !
حسب ما رواه ذلك الشاهد الحارس للخندق أنه كان بيسمع كلمة " إيسون " اى " كيريا ليسون " والارض بتتهز منها , وتخيل له أن هناك الملايين من الناس تحت الارض !,
وأكمل الحارس قائلاً إن داعش أخرجت الشهداء على الساحل مرتدين البدل الحمراء مرتين وفى كل مرة كانوا يخرجون ليصورهم على الساحل وفى كل مرة كانوا الشهداء متوقعين الموت فيها , ولكن كانوا يعودون مجدداً الى الخندق بدون أى ذبح او قتل !
ولكن حدثت بعض الظواهر الغريبة التى أدخلت الرعب فى قلوب داعش وجعلتهم يسرعون بذبح الشهداء ,,
ومن هذه الظواهر حسب ما وصفها الحارس هى مشاهدتهم لناس كثيرة غريبة الشكل وسط الشهداء منهم من يحمل سيفين ومنهم من يرتدى سترة سوداء ومنهم من يركب على جواد !! ,,
ومن هذه الظواهر أيضاً تغير لون السماء وهما على الساحل ,,
كل هذه الظواهر أدخلت الرعب الى قلوب جنود الظلام داعش وجعلتهم يسرعون بقتل الشهداء قبل ان يهجموا عليهم ويقتلوهم هؤلاء الناس الكثيرة الذين شاهدوهم وسط الشهداء ! ,
وبالفعل أخرجوهم للمرة الثالثة على الساحل مرتدين البدل الحمراء ولكن وصف هذا الشاهد العيان المرة الأخيرة عنهم قائلاً :
" فى المرة الأخيرة خرجوا على الساحل ولم يٌنزلوا عيونهم من على السماء ولم ينطقوا حرفاً واحداً إلا تلك الكلمات التى قالوها و حد السيف على رقبتهم ! ., ,اكمل واصفاً طريقة الذبح قائلاً " كانوا بيحطوا الجزمة على نهاية العمود الفقرى والسكينة على رقبتهم وصوابعهم فى أعينهم لغاية ما يفصلوا الرأس نهائى !! ..
قصة حياتهم بالتفصيل في كتاب اكاليل فى الغربة
---------------------------------------------------

asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-03-2017, 06:29 PM   #39
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,379
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975

عظيـــم هــو حنـــانـــك يا رب ... قصه حقيقيه
القصة باختصار يحكيها طفل عمره 10 سنوات كان يعيش مع احدى قريباته فى احدى قرى الصعيد. و كان النظام صارم فى هذا البيت النوم من 8 مساء و الاستيقاظ من 4 صباحا للصلاة و كانت قريبته تقرأ لأهل البيت صباح كل يوم الانجيل وتشرح و تفسر ما قرأته بروح تعليمى و بسلطان ثم ينصرف كل واحد الى عمله.
و في احد الايام وصلت الجرائد اليومية الى المنزل و حاول الصبى أن يقرأ العناوين الرئيسية و لما لم يفهم بعض الكلمات ذهب الى قريبته طالبا منها تفسير ما تعذر عليه فهمه. فأجابته برقة :"حبيبي أنا آسفة أنا لا اعرف القراءة" الصبي ظن انها تمزح فأعاد السؤال و أتاه نفس الرد.
احتار الصبى كيف أنها لا تعرف القراءة و هي تقرأ أمامه كل يوم الإنجيل بل و تشرح ما تقرأ و ظن إنها لا تريد أن تضيع وقتها مع طفل. اضطرت هذه السيدة أن تقص عليه قصتها فقد كانت اكبر أخواتها السبع و كان هذا سبب ألمها و تعبها لمده 19 سنه لأنه لما ولدت و ادخلها والدها المدرسة و كان أيامها التعليم مش منتشر و خاصة للبنات فهاج عليه رجال البيت و كانت فضيحة ازاى البنت تتعلم !! دى البنت للبيت!!.
خضع والدها لضغط الناس و أخرجها من المدرسة بعد أسبوع.و بعد فترة ندم والدها على قراره الخاطئ و ادخل كل أخواتها البنات المدرسة و أصبحت هى اقل أخواتها فهى الوحيدة التى لا تستطيع القراءة و الكتابة. كان الألم يعتصرها و زاد الألم لما رأت أخواتها يقرأن الإنجيل و المزامير و كانت دموعها حارقة على وجنتيها.
و فى يوم فى منتصف الليل أخذت تصلى و تبكى و خرجت منها كلمات عفوية غير مرتبة "يا رب أنت أبو الكل أنا مش عاوزة تعليم و لا شهادات انا بس عاوزة اقرأ إنجيلك المقدس أنا عاملة زى الوثنية وسط المسيحيين أرجوك يارب أرجوك" و نامت باكية و بعد أيام كانت أختها تجلس بجوارها و فى يدها الكتاب المقدس و إذا بها تنطق الكلام قبل أختها و عقلها يفهمه.
كاد قلبها أن يتوقف و ذهبت بسرعة إلى احد الكتب المدرسية فى غرفة أخواتها و إذا بها لا تفهم شيئا و عادت الحروف غريبة و غير مفهومة. رجعت إلى الكتاب المقدس و اذا بها تقرأه بطلاقة. لقد أعطاها الله القدرة على القراءة و لكن للإنجيل فقط كما كان طلبها. تنيحت هذه السيدة الفاضلة سنه 1980 و الكتاب المقدس لا يفارق يدها و لا قلبها.
ألا تعتقدوا أن هذه المرأة ستدين كل من تعلموا القراءة و الكتابة و لا يقرأون الكتاب المقدس.
عظيمة هي أعمالك يا رب. أنت معلم الجميع.
منقول
asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-03-2017, 06:32 PM   #40
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,379
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975
معجزة لأمير المعجزات الروماني أمير الشهداء وشفيعنا إللي مش بينسانا أبدا (مارجرجس)
كان فى أسرة بسيطة جدا فى تواضعها والإيمان بيملاها . وهذه الأسرة مكونة من الأب والأم وكانوا بيحبوا بعض جدا وكان عندهم ولدين وبنت.(الولد الكبير شماس فى كنيسة مارجرجس وبيخدم فى السمعيات والبصريات فى الكاثوليك للدلالة على الإرتباط بين الأرثوذوكس والكاثوليك ، والإبن الصغير وبيروح مدارس الاحد باستمرار
والبنت بتخدم فى الكورال مع أخوها الكبير وفى مدارس أحد البنات ، والكل بيروح القداسات بانتظام)
الحكاية بدأت فى ليلة لما الأب سافر للقاهرة وساب الأسرة فى المنيا لأنه كان رايح معهد السكك الحديدية علشان يدى محاضرات هناك ، ولما بيسافر مش بيقدر يطلع بره المعهد لمدة شهر كامل ودى بتكون مرة فى السنة لأن المعهد داخلي ، وهو معتمد أن إبنه الكبير موجود مع الأسرة وهيملا الفراغ اللي هو بيعمله بغيابه ........
ومرت أول 3 أيام عادي جدا وفى اليوم الرابع كان الإبن الكبير سهران فى الكنيسة علشان العرض السنوي وكان مشترك فى مسرحية مارجرجس وفى كورال ابؤروجورجيوس والسمعيات والبصريات إللي هتخدم العرض المسرحي ، والكورال على مسرح جمعية الشبان المسيحية بالمنيا ( نادى الواى ) .... وحل التعب عليه وراح البيت يستريح لكنه للأسف وجد الكل نايم إلا أخوه الصغير صاحى .. فسأله الأخ الكبير: إنت إيه إللي مسهرك لغاية دلوقتى يا بيشوى؟ .. فرد بيشوى: مش عارف بس حاسس إنى مخنوق ومش قادر آخد نفسي وحاسس إن جسمي وارم من بداية الجزء الأسفل وحتى القدمين ..
الاخ الكبير: طيب نام وبلاش تلاكيك ... إنت وراك بكره مذاكرة ولا مش عاوز ماما توافق إنك تحضر العرض إللي هاكون أنا فيه وده عرض مارجرجس ..
بيشوى: وحياة مارجرجس أنا مش بستهبل أنا فعلا تعبان قوى..
وبدأ الأخ الكبير يقلق قوى على أخوه الصغير لأنه هو إللي مربيه وبعدين بيحبه قوى وبجنون ..... صحا البيت كله وأخذ فلوس وراح لأكبر دكتور متخصص فى المنيا كلها وكشف على أخوه وكانت المفاجأة الكبيرة المفزعة .... الإبن الصغير مولود بمرض خطير إسمه الفتاك ومكانه أخطر (المسالك البولية والمثانة والعضو التناسلي) ولازم يدخل غرفة العمليات لكن مش فى مصر فى الخارج .... والدكتور قال له إن فى دكتور حاليا في القاهرة من ألمانيا متخصص فى المجال ده فسأل الإبن الكبير عن التكاليف بتاعة العملية فرد الدكتور: فى حدود 250 ألف جنيه مصرى بعد الإكرامية لأني هوصى عليك على أساس ان والدك مش موجود وده صاحبى ..
ذهب الابن الكبير وهو شايل أخوه الصغير وبيبكى بيه فى الشارع وكان الكلام ده يوم الأربعاء ليلا . وطبعا المبلغ مش موجود ومش عارف يعمل إيه وكان مش ينفع أبدا أنه يستلف المبلغ ده لأن المبلغ كبير جدا وتاني حاجة الأسرة دي عمرها ما مدت إيديها لأي حد.
يوم الخميس ليلا تعب بيشوى تاني جدا جدا وكان المنظر فظيع ومقدرش اخوه يتحمله وزي ما أنا قلتلكم أخوه الكبير كان بيحب أخوه الصغير بجنون لدرجة عمركم ما تقدروا تتخيلوها .
خرج الإبن الكبير والأم وراحوا تاني للدكتور الكبير وللأسف مش موجود لأنه فى مؤتمر بالقاهرة هو وكل دكاترة القسم يعني ولا دكتور موجود فى المنيا .. ، وأثناء العودة للمنزل وجدوا عياده عليها إسم أستاذ دكتور للمسالك البولية والتناسلية . دخلوا وقابلوا الممرض إللى قال ان الدكتور مسافر السعودية وراجع مش قبل شهرين بس إللى فى العيادة حاليا ده دكتور مبتدىء إسمه جرجس لسه بيعمل الماجستير وعمره حتى ما دخل غرفة العمليات وأنصحكم ما تدخلوش ليه ... بس حالة الإبن الصغير كانت أكبر من ان تحتمل فدخل الإبن الكبير بيه للطالب ده إللي إسمه جرجس وحكاله الموضوع من الأول للآخر وقال ياريت تديلوا أى مسكن أو أى شىء .. فرد الدكتور إللي لسه بيدرس وقال ده لازم يدخل العمليات فى ظرف 24 ساعة على الأكثر وده فى حد ذاته إستحالة لأن المبلغ مش متوافر ولا الدكتور ولا أى شىء .... بس الدكتور الطالب قال أنا ممكن أعمل العملية وأجري عباره عن 250 جنيه تحت الأدوات و100 جنيه حقنة البنج و50 جنيه للممرض و100 جنيه أجرةإيدى ......
طبعا بالعقل البشري .. (الأستاذ الدكتور الكبير بيقول إن العملية لازم تتعمل على إيدين دكتور ألماني أو بره مصر وتكاليفها 250 ألف جنيه !! .. وفرق كبير قوي بين دكتور كبير قوي ودكتور طالب الماجستير إللي بيقول إنه ممكن يعمل العملية وتكالفها حوالى 500 جنيه فقط) ... طبعا أي حد مكان الأسرة دي هيقول طبعا إنه من الجنون إن حد يمشي ورا كلام الدكتور الصغير ده.
أثناء العودة للمنزل قابلت الأم واحدة زميلة لها بالعمل فنصحتها بالذهاب إلى أب قمص إسمه انجيليوس الأنطوني ببلدة صغيرة تدعى (صفط الشرقية) بالمنيا وده من السواح بس دي كانت أول مرة الأسرة تسمع بالأب الكاهن ده ... فذهبت الأسرة يوم الجمعة صباحا (تانى يوم) إلى تلك البلدة ثم إلى كنيسة السيدة العذراء ، وبعد القداس الإلهي ذهبوا إلى غرفة الأب القمص آنجيليوس الأنطوني ، وعند طرقهم للباب كانت المفاجاة التالية:
أبونا آنجيليوس:
إتفضلي تعالي إنتي وولادك أنا مستنيكوا من بدري علشان هو جالي إمبارح وحكالي عليكم ووصاني عليكم جدا لأن إبنك الكبير ده حبيبه ... تعال يا بيشوى مالك يا حبيبي إنت ربنا بيحبك كتير قوي ولازم تكون مقتاد بابونا بيشوي فى حياتك يا ولدى .... بصي يا ستي العملية لازم تتعمل دلوقتي حالا بس فى حاجة إنتوا متعرفوهاش .. لو العملية دي إتعملت عند الألمانى ولا حتى الأمريكاني تبقوا بتحكموا على ولدكم بالموت لكن جرجس هو الوحيد إللي هيقدر يعملها ببراعة ، فلا تستهينوا بالدكتور الصغير ده لأنه أعظم من كبار كتير جدا ، وعلى فكرة هو مستنيكم من بدري .
ملاحظة: الحوار ده دار من أبونا من غير ولا كلمة من الأسرة من أول ما قال إتفضلى لغاية ما صلى وقامت الأسرة مندهشة ومش فاهمة أى حاجة ومشيت من البلد كلها وهى كلها من كبيرها لصغيرها ساكتة ومفيش اى حد فيها بيتكلم.
ذهبت الأسرة فورا إلى الدكتور جرجس طالب الماجستير وكان محضر كل شىء وكان متصل كمان بدكتور البنج ولما شاف الأسرة قال أنا كنت عارف إنكم هتيجوا ، وبص للإبن الكبير وقال له على فكرة أنا بحبك قوى وأخوك الصغير متقلقش عليه هيكون كويس بس إتحمل التجارب وإوعى تضعف ..... الكلام نفسه كان يقلق بس فى نفس الوقت كان كلام أبونا مطمنهم على الآخر .....


دخل بيشوى غرفة العمليات والإبن الكبير بيصلي بره بشفاعة مارجرجس حبيبه طول الوقت والأم كانت بتصلى مع بنتها .. ، وبعد حوالى 4 ساعات خرج الدكتور جرجس وهو مبتسم وبيقول مش قلتلك يابني أنا بحبك ومتخافش على أخوك الصغير .. ألف مبروك العملية نجحت.
وبعد حوالى أسبوعين جه ميعاد التغيير على الجرح وكان الأب قدر ينزل من المعهد أخيرا وفوجىء بالكلام ده كله حاصل فى غيابه والأسرة مخبيه عليه علشان ميقلقش وكفايه عليه غربته بس تقبل الأمر لأنه وجد إبنه بخير وده كان أهم عنده من أى شىء تاني وراح الإبن الكبير مع والده للدكتور جرجس علشا يطمن على العملية فوجدوا العيادة مغلقة .. فذهبوا إلى الدكتور الكبير الأولاني علشان يطمنهم أكثر .. فقام الدكتور بالتغيير على الجرح وقال إن ده إستحالة يكون عمل أى دكتور مصري نهائي .. ولم يفهم شيئا وكان الدكتور مندهش كثيرا.
وعند ذهاب هذه الأسرة بأكملها لأبونا آنجيليوس .. دار الحوار التالي:
أبونا آنجيليوس الأنطوني للإبن الكبير: (أنا مش قلتلك يا ابنى مارجرجس بيحبك وهو بنفسه قالهالك وإنت برده لسة مش مصدق ...... إنت قلبك حجر ولا إيه) ... فعلا يا جماعه إللي عمل العملية مش دكتور مصري ولا عالمي ولا دكتور عادي .. ده دكتور من طراز خاص جدا دكتور بيحب ولاده وبيكون جمبيهم فى الوقت المناسب بتصريح من رب الأرباب يسوع المسيح .. دكتور نال أعظم سبع شهادات في العالم كله وإستحق إنه يكون أمير على الشهداء وأمير فى معجزاته وأمير فى تحمله للآلام محبة فى رب الأرباب وملك الملوك يسوع المسيح ... هذا الدكتور إسمه مارجرجس.


asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ازاي تستغنى عن الدروس الخصوصية والمجموعات وتوفر الدروس دي، وبردو تحصل على دروس خصوصية ببلاش؟! ABOTARBO المنتدى العام 6 22-10-2015 04:49 PM
خواطر حرة asmicheal (متجدد الغلق ) asmicheal المنتدى العام 4 10-07-2010 11:51 PM
مرايات على ذوق asmicheal (متجدد) asmicheal الصور العامة 12 05-12-2009 10:06 AM
ستائر 2010 على ذوقى asmicheal (متجدد) asmicheal الصور العامة 15 16-11-2009 10:55 PM
أحد كبار مشايخ الدروز - بكيت عندما صلب المسيح ونحن الدروز نؤمن بأن المسيح هو الله lostman1 الشهادات 7 10-09-2009 04:49 AM


الساعة الآن 12:19 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة