منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام الشهادات

إضافة رد

الموضوع: مابين هذا وذاك. شهادتي

أدوات الموضوع
قديم 14-11-2012, 02:37 AM   #1
thebreak-up
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية thebreak-up
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: في قلب حبيبي يسوع 3>
المشاركات: 1,226
ذكر
 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753
Post

مابين هذا وذاك. شهادتي


في شهادتي المختصرة هذه، لا اهدف الى النقد. بل مجرد ذكر الاحداث التي قادتني الى الايمان بالمسيح مختصرة.

اول مرة فكرت فيها مليّا في اسلامي الذي توارثته من والداي كانت قبل سنوات عديدة. فخطر السؤال الذي كان بداية رحلتي الطويلة مع الايمان والاديان. لماذا خلقني الله؟

فسألت والداي وجوابهما كان "لكي نعبده". ولكن الجواب لم يكن كافيا بالنسبة لي. وتوالت اسئلة لم يسبق لي ان فكرت فيها قبلا. مثل، أين الله؟ ومن هو الله؟ ذاك الذي أعبده وأصلي له. ومع تعمقي أكثر وأكثر في الاسئلة والبحث عن اجابات ما بين سؤال اهلي وسؤال الاساتذة في المدرسة، كان الامر وكأنه نزيف لا يتوقف. فمع الاجابة على سؤال، يطل سؤال آخر.

لكن معظم الاجابات لم تشفي غليلي، حتى وصل الى مسامعي مصطلح الكتاب المقدس. تجرأت واشتريت نسخة منه وانتابني الخوف حينها، فبسبب خلفيتي، ظننت انه بشرائي الكتاب المقدس وادخاله الى المنزل سوف تصيبنا المصائب. وكأنني أحضرت كارثة معي. اعذروني على هذا التشبيه، لكني أحاول قد الامكان شرح ما مررت به بالتمام والمشاعر المصاحبة له.

عندما باشرت بالقراءة، لم تتركني فكرة "التحريف" بحالي، فقد كانت مصاحبة لي مع كل صفحة أتصفحها، فنغصّ عليّ رحلتي مع الكتاب وحرمني من فهم رسالته حينها. وكليّ ثقة بأن هذا قاسم مشترك بين جميع العابرين من خلفيات اسلامية.

فتركته، ظنا مني انه زاد الوضع سوءا. فما كان مني سوى الالحاد بالله وبالاديان.
وقتها ظهرت أسئلة جديدة من نوع اخر، فتعمقت بالنظريات العلمية والفلسفية. والان ارى انها كانت محاولة مني لتقوية "إيماني" بعدم وجود إله. فرغم ان الملحد يدّعي ان الحاده هو نكران الايمان، إلا اني أؤكد له ولها، لو تعمقوا اكثر وفهموا الحادهم، لوجدوه إيمانا لكنه من نوع آخر. فتجد الملحد يدرس النظريات العلمية والفلسفية في محاولة منه لسد الفراغ الروحي في داخله وحاجته اليه. ذاك الفراغ الذي تركه الله في كلّ واحد منّا لكي يكون نقطة الانطلاق في بحثنا عنه.

ثم عادت بي رياح البحث الى الاسلام، فعدت من جديد الى نقطة البداية، وظهرت لي أسئلة جديدة لم تكن قد ظهرت قبلا.

لماذا سمح الله بتحريف التوراة والانجيل؟
هل حقا اعترف القرآن بتحريف التوراة والانجيل؟ ام انها كانت فكرة ناتجة عن تفسير مفسرين؟ إن لم يعترف القرآن بتحريف الكتاب المقدس، فهل هذا تأكيد منه على صلاحها؟ وإن اخذت بهذا المنطق، فلماذا تختلف رسالة الاسلام عن رسالة اليهود والمسيحين؟

من هو "عيسى"؟ لماذا لم يكن له أبا؟ لماذا هو النبي الوحيد الذي ولد بطريقة معجزية لم يسبق لها مثيل؟ وكيف تكلم وهو في المهد؟ وإن حقا تكلم في المهد، لماذا لم يؤمن به الشعب؟ فلم يكن منطقيا ان ينسى شعب بني اسرائيل كهذا معجزة وينسى صاحبها "عيسى". فلو حدثت حقا، لكان اخذه رؤساء الكهنة وربوه بينهم ومجدوه وأمه منذ صغره. فكيف مر هكذا حدث مرور الكرام على الشعب؟ لماذا سمى "المسيح"؟


ودواليك اسئلة لا يسعفني الوقت والظروف لذكرها. وكلما طرحت هذه الاسئلة على الاهل والاصدقاء، كان جوابهم يكتفي بنصحي بعدم التفكير في هكذا اسئلة قد تقودني الى عصيان الله. وعوضا على ذلك، عليّ الصلاة والاكثار من قراءة القرآن واذكار النهار والمساء والتعوذ من الشيطان ووسواسه.
لكن أي وسواس هذا؟ فهذه الاسئلة ناتجا طبيعا. ولم يكن منها ما هو غريب. فلماذا لا أجد الجواب.

فعادت بي الادراج الى الكتاب المقدس مجددا. وهذه المرة كانت فكرة التحريف اقل قوة من قبل، ووجدت الاجابة لجميع الاسئلة المتعلقة بالمسيح.
وبعد فترة من الزمن فهمت فيها عددا من العقائد المسيحية، آمنت. وأعلنت قبولي المسيح وعمله على الصليب. ويظهر لي الان مدى ضعف ذاك الايمان، الذي على مايبدو كان ناتجا عاطفيا رغم منطقيته. فلم تهدأ نار الحيرة في داخلي، ومع الايمان الجديد ظهرت أسئلة جديدة. فلم أرتاح ولا عقلي ارتاح. ثم ألحدت. يا له من خبر جديد. وكأني لم أقضي معظم وقتي ذهابا وإيابا ما بين الالحاد والايمان.

عدت الى الاسلام في محاولة اخيرة، لربما أجد ضالتي. ولم استعن بالاحاديث النبوية وقتها، وذلك لما تبين لي من عدم منطقية بعضها وضعف ومناقضة البعض الاخر لما ذكر في القرآن.

حتى ومع هذا، بقيت في دوامة الضياع. ولعنت اليوم الذي ولدت فيه وفكرت في السؤال الذي حوّل حياتي التي كانت أشبه بالطفولية البريئة الى جحيم. ثم احزروا ماذا؟ ألحدت! خبر جديد ها؟.

كنت انتهيت من بحثي في الاسلام ولم اعد له منذ ذاك الحين ولن افعل.
لكني لازلت تائها، كنت أشبه بعطشان في وسط الصحراء يبحث عن ماء. ومع ذلك كان الكتاب المقدس ومافيه يطلان عليّ بين الحين والاخر، "المسيح" وتعاليمه ومنطقية حياته ورسالته بناء على ماذكر في الكتاب المقدس، النبؤوات في العهد القديم وتحققها في شخص المسيح. فحتى لو سلمت بمبدأ الصدفة، فلن افلح، رياضيا كان اشبه بالمستحيل ان يتحقق ذاك الكمّ من النبؤوات في شخص واحد في مكان وزمان واحد. فسلمت بالمبدأ القائل بنكران وجود المسيح في الاساس. وماهو سوى اسطورة خرج بها مجموعة من اليونان واليهود المرتدين. لكن أي منطق هذا؟ بل أيّ جنون؟!

ومن الجهة الاخرى، كان النقد النصي والعلمي للكتاب المقدس لا يفارقانني. ومابين هذا وذاك، آمنت بالمسيح. قبلته وآمنت بعمله على الصليب. لكن هذه المرة لم يكن قرارا عاطفيا، بل عاطفيا وعقليا معا. رغم انه لا تزل في جعبتي أسئلة لازلت ابحث عن جواب لها.

والان اصارع عدوا يسمى إبليس. الان وبعدما انكشف قناعه وخداعه لي. أصبح اكثر شراسة من ذي قبل، لكني كلي ثقة ومهما طالت التجربة، بأن المسيح لن يتركني اقع في شباكه بعدما عشت معظم حياتي محاولا قطعها والتحرر منها.
thebreak-up غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2012, 11:33 AM   #2
thebreak-up
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية thebreak-up
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: في قلب حبيبي يسوع 3>
المشاركات: 1,226
ذكر
 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753
اعتذر اذا كانت الشهادة مختصرة زيادة عن اللازم. ولربما لا تجيب على تساؤولات القارئ العزيز. لكن لظروف خارجة عن ارادتي لا استطيع كتابة شهادتي تفصيليا، رغم انه لو كتبتها بالتفصيل لاحتجت لكتاب كامل.
وأرحب بالاسئلة.
thebreak-up غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2012, 12:46 PM   #3
amgd beshara
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية amgd beshara
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: cairo- egypt
المشاركات: 2,534
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 7243179 نقاط التقييم 7243179 نقاط التقييم 7243179 نقاط التقييم 7243179 نقاط التقييم 7243179 نقاط التقييم 7243179 نقاط التقييم 7243179 نقاط التقييم 7243179 نقاط التقييم 7243179 نقاط التقييم 7243179 نقاط التقييم 7243179
اقتباس:
فرغم ان الملحد يدّعي ان الحاده هو نكران الايمان، إلا اني أؤكد له ولها، لو تعمقوا اكثر وفهموا الحادهم، لوجدوه إيمانا لكنه من نوع آخر. فتجد الملحد يدرس النظريات العلمية والفلسفية في محاولة منه لسد الفراغ الروحي في داخله وحاجته اليه. ذاك الفراغ الذي تركه الله في كلّ واحد منّا لكي يكون نقطة الانطلاق في بحثنا عنه.
عجبتني جدا الجزئية دي
الرب يبارك حياتك و يزيدك من كل نعمة و يثبت خطواتك
amgd beshara غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2012, 01:20 PM   #4
thebreak-up
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية thebreak-up
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: في قلب حبيبي يسوع 3>
المشاركات: 1,226
ذكر
 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوحنا المصري مشاهدة المشاركة

عجبتني جدا الجزئية دي
الرب يبارك حياتك و يزيدك من كل نعمة و يثبت خطواتك
آمين يارب.
اشكر مرورك يا غالي والرب يبارك حياتك وينعم عليك بنوره ومحبته التي لا تضاهيها محبة.
thebreak-up غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2012, 01:47 PM   #5
Samir poet
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية Samir poet
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: حضن يسوع
المشاركات: 9,361
ذكر
مواضيع المدونة: 13
 نقاط التقييم 12720334 نقاط التقييم 12720334 نقاط التقييم 12720334 نقاط التقييم 12720334 نقاط التقييم 12720334 نقاط التقييم 12720334 نقاط التقييم 12720334 نقاط التقييم 12720334 نقاط التقييم 12720334 نقاط التقييم 12720334 نقاط التقييم 12720334
امين امين
الرب يباركك
اخى الحبيب
Samir poet غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2012, 02:06 PM   #6
Bent el Massih
ارحمنا يارب
 
الصورة الرمزية Bent el Massih
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: في حضن المسيح
المشاركات: 3,118
انثى
 نقاط التقييم 7228025 نقاط التقييم 7228025 نقاط التقييم 7228025 نقاط التقييم 7228025 نقاط التقييم 7228025 نقاط التقييم 7228025 نقاط التقييم 7228025 نقاط التقييم 7228025 نقاط التقييم 7228025 نقاط التقييم 7228025 نقاط التقييم 7228025
مبرووووك الخلاص اخي وتحررك من ابليس
ربنا يثبتك في الايمان ويستخدمك لمجد اسمه القدوس
وعقبال للمعمودية
Bent el Massih غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2012, 04:59 PM   #7
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
التصق بالرب ..... تكلم معه .... اطلب منه .... تعامل معه كصديق ... وياله من صدق .... تعامل معه كأب .... وياله من أب ...... أب ليس له مثيل فى الكووووووووووووووووووووون
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2012, 05:07 PM   #8
اليعازر
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية اليعازر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 3,408
ذكر
 نقاط التقييم 4917569 نقاط التقييم 4917569 نقاط التقييم 4917569 نقاط التقييم 4917569 نقاط التقييم 4917569 نقاط التقييم 4917569 نقاط التقييم 4917569 نقاط التقييم 4917569 نقاط التقييم 4917569 نقاط التقييم 4917569 نقاط التقييم 4917569
رحلتك الطويله في البحث عن الحقيقه ، قد وصلت بك الى بر الأمان ..لكن لا تركن ولا تستكن ، حصّن نفسك بقراءة الكتاب المقدس، وصلي كلما استطعت..

ربنا يكون معاك

.
اليعازر غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2012, 05:18 PM   #9
ياسر الجندى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,883
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691


اقتباس:
فعادت بي الادراج الى الكتاب المقدس مجددا. وهذه المرة كانت فكرة التحريف اقل قوة من قبل، ووجدت الاجابة لجميع الاسئلة المتعلقة بالمسيح.


ممكن توضيح لهذه النقطة من فضلك

ياسر الجندى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2012, 05:27 PM   #10
thebreak-up
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية thebreak-up
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: في قلب حبيبي يسوع 3>
المشاركات: 1,226
ذكر
 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753
[COLOR="Navy"]
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر الجندى مشاهدة المشاركة


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر الجندى مشاهدة المشاركة


ممكن توضيح لهذه النقطة من فضلك


أكيد.
لدى الكتاب المقدس وجدت الاجابة على الاسئلة التالية:
لماذا "عيسى" سمى "المسيح"؟
لماذا ولد من دون أب. بل من عذراء، عقلي والمنطق لم يقبلا الجواب القائل "الله خلق "عيسى" من دون أب تحديا لشعب فلسطين حينها لانهم اشتهروا بالطب!" عقلي والمنطق لم يقبلا "انه مجرد نبي كباقي الانبياء" وبالتأكيد لم يقبل الجواب القائل "الله اعلم" "ولله في خلقه شؤون". بل كلما فكرت بالمعجزة اكثر، كلما زادت ثقتي بأن رسالته كانت اسمى الرسائل، شيئا لم ولن تحتويه باقي الرسائل الروحية في العالم. شيئا ما في ولادته وحياته يخبران عن اعظم مما قيل عنه في الاسلام.
لماذا عمل كل ما يقوم بعمله الله القدير؟
لماذا لم يتزوج؟ رغم ان هذا لم يكن سؤالا رئيسيا.
thebreak-up غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مابين السرعه والبطء حبيبه الناصرى كتابات 0 02-12-2011 05:19 PM
مابين الشروق والغروب.. candy shop المنتدى العام 14 25-03-2009 04:16 PM
هذا هو الحب .....وذاك هو الزواج MIKEL MIK ركن الاجتماعيات و الشبابيات 10 21-01-2009 09:23 PM
نحتاج هذا وذاك candy shop المنتدى المسيحي الكتابي العام 14 13-12-2008 12:15 PM


الساعة الآن 10:07 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة