منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية

إضافة رد

الموضوع: العنف في العهد القديم والقتل والقتال ديفيد لامب بتصرف

أدوات الموضوع
قديم 27-03-2017, 09:31 PM   #1
اغريغوريوس
محاور
 
الصورة الرمزية اغريغوريوس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في اورشاليم السماوية
المشاركات: 3,588
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093
Cross02

العنف في العهد القديم والقتل والقتال ديفيد لامب بتصرف


العنف في العهد القديم ديفيد لامب ج1




برجاء عدم التعليق حتي اكتمال الترجمة


هذا الكتاب ممتع ويتناول موضوع عنف العهد القديم بطريقة نموذجية من خلال امثلة معاصرة وافلام وقصص فيضعنا بالصورة سنترجم منه اجزاء ومقاطع قصيرة بتصرف الكتاب يحتوي علي اكثر من 140 صفحة .. ونتمني ان يكون مفيد لكل نفس تبحث عن الرب .

الجزء الاول اله سئ السمعة النظرة الشعبية لاله العهد القديم كتاب ديفيد لامب مقدمة


عندما سال ديفيد لامب مجموعة من الطلاب السؤال الاتي : كيف يمكن ان نوفق بين اله الحب في العهد القديم مع الاله القاسي في العهد الجديد .؟

كان هذا السؤال صادم للطلاب فالسؤال كان مقلوباً بالنسبة لهم .ويعتقدون اني اخطأت ؟ لانهم تعودوا علي سؤال كيف تغير اله العهد القديم الي اله محب لطيف كيسوع ؟واؤكد ان كلماتي لم تكن خطأ .فالعهد القديم ذكر ان الله هو بطئ الغضب وكثير الرحمة ومحب .والعهد الجديد ذكر عن الجحيم اكثر من اي موضع في العهد القديم من خلال الرب يسوع . فكنت اجد بعد طرح سؤالي تفاعل حيوي مع الطلاب ,ثم نصل في نهاية المطاف الي ان اله العهدين القديم والجديد هو اله محبة .

ويتغافل الكثيرين عن محبة اله العهد القديم لاغفال ذكر الايات وشرحها في الوعظ .منذ عشر سنوات دعوني للتدريس وكنت احب الكتاب المقدس كله وكنت اعتقد انه من المؤلم التركيز علي العهد الجديد فقط .وكنت احب انجيل مرقس وانفق وقت كبير في دراسته وتدريسة عن اي جزء اخر من الكتاب المقدس .

واثناء الدراسة وجدت ان دراستي للعهد الجديد من الصعب الحصول علي الجديد نتيجة الدراسات الكثيرة التي درستها ما لم يكن سوي هرطقة (كمزحة ).كاني امام الكنيسة عشية عيد الميلاد لا اجد مكان لركن العربة !فكان من الصعب ان اخرج بافكار جديدة .لذلك وجهة نظري الي العهد القديم .

وكنت اتطلع لاجد اشياء غريبة .وبجنون العظة اتطلع لوجود بدع داخلة .لكني علمت فيما بعد ان الذي لح عليا نحو دراسة العهد القديم هو الله نفسه .

وجدت اله العهد القديم رائع بالنسبة لي .هو بالفعل غاضب ولكن هو ايضاً صبور .يراه البعض انه ينظر للمراة انها مجرد ممتلكات لكنه اختارهم كقادة روحيين وسياسيين علي امة اسرائيل .امر الرب اسرائيل بهزيمة الكنعانيين ولكن ايضاً امرهم برعاية الفقراء والآرامل والايتام والامم.

كان هناك الكثير عن الله في العهد القديم لم اكن افهمة .واعتقدت انني يمكنني ان ادرس العهد القديم حتي نهاية حياتي دون ان اشعر بالملل . ومر عقد من الزمان ولا زلت لا اتعب من دراسة العهد القديم .فلا شئ يعطيني الفرح الا في تدريسة .انا احب العهد القديم وعلي وجه الخصوص كشف الله لذاته هناك علي مر السنين .

قد لاحظت ان الملحدين والادباء وحتي المسيحين ينظرون للعهد القديم بطريقة سلبية .هم قرأوا المقاطع التي ذكرتها الان وبدلاً من فهم ان صورة الله معقدة وتحتاج المزيد من الدراسة .ركزوا علي الجوانب الشكلية .ونتيجة لذلك اصبحوا يتسالوا السؤال المعروف كيف يمكن التوفيق بين اله قاسي كاله العهد القديم واله المحبة مثل اله العهد الجديد .فبالنسبة لهم اله العهد القديم يبدوا غاضباً جنسي وعنصري .

هل اله العهد القديم غاضب حقاً وجنسي وعنصري ؟

عندما قرات العهد القديم وجدت نصوص صعبة من ابادة جماعية وقتل وتحيز هذه النصوص قد سمحت للمشككين ان ينظروا بتصورات سلبية عن الله في العهد القديم ونجد هذا شائع في الثقافة الشعبية .

الله المسبب للكوارث الكونية !



كان Gary Larson الرسام الكريكاتيري صور الله انه يجلس علي جهاز كمبيوتر خاص به ويستعرض الصور فوجد رجل برئ يمشي علي الرصيف .وهناك بيانوا معلق علي حائط ولكنه غير مثبت بشكل جيد .وعلي بعد سنتيمترات من راس الرجل .والبيانوا مربوط بحبال رقيقة .والله لدية لوحة مفاتيح يضغط بالسبابة ليقع البيانوا علي الرجل .بالطبع تصور لارسون لله هو اامر مضحك .ولكن ايضاً مأساوي وقد نجد انفسنا نقع في هذا التصور عند النظر الي النصوص بطريقة سطحية وكلمات مثل ضحك الله والاضطرابات والقتل . بعد هذا المثال نحن لا نحتاج الي المزيد من الامثلة عن الصورة السلبية عن الله في الثقافة الشعبية .

في فيلم Bruce Almighty لجيم كاري اصيب باكتئاب الانتحار لانه خسر وظيفته الثابتة وهو يصرخ الي الله ويقول “اضربني ايها الضارب العظيم “

https://www.youtube.com/watch?v=1KitDwmuxZs
هذا ما فعلة ايليا ايضاً في ملوك الاول 16 : 4 حينما قال “قد كفى الآن يا رب. خذ نفسي لأني لست خيرا من آبائي ” فيبدوا ان كلاً من جيم كاري وايليا يعتقدان ان الله هو السبب فيما عانوه .في حين يمكن ان نقول ان جيم كاري لم يكن يعرف الله جيداً .بينما ايليا لا نستطيع ان نقول عليه ذلك .لكن بعد كل هذا .ورغم كلام ايليا القاسي نجد محبة الرب وروعتها في ملوك الثاني 2 : 11 وفيما هما يسيران ويتكلمان إذا مركبة من نار وخيل من نار فصلت بينهما، فصعد إيليا في العاصفة إلى السماء. فهل كان الله جزء ما حدث بالفعل ؟

في حلقة تلفزيونية من مسلسل عائلة سمبسون يذهب بارت الي المدرسة وتقول “ان الرب يسبب حوادث القطار دون ان يتوفر لنا مشاهدته لاسباب فعلية ” ويبدوا ان تصور هذه المعلمة عن الله يتبع نفس سياق تصور جيم كاري .

قد نري ان هذه صورة كوميدية لكن هناك ايضاً وجهة نظر دوكنز في كتابة وهم الاله كتب عن اله العهد القديم انه تافه وغير عادل وعرقي ومتعطش للدماء ويكره المثليين وغيره .وحقق هذا الكتاب نجاح ورواج واصبح دولياً وهكذا كرستوفر هيتشن في سنة 2007 .تكلم عن الله بانه ليس عظيماً وان الدين يبث السموم وهذا امتداد لبرتراند راسل .فالثقافة الشعبية شكلت النظرة السلبية لله .

ثم نسبوا اعمال مثل الفيضانات والزلازل والاعاصير انها بسبب الله .ومحاولة لمنع اي عمل خير من قبل الله او افعال رقيقة من قبله .فهو عابث يفعل الفساد .هذه الصورة السلبية عن الله هي غير عادية في الثقافة المعاصرة .والانتقادات الوحشية لله .

في يوم 8 اغسطس 1974 كنت العب مع اخوتي واصدقائي خارج المنزل في الصيف الحار .وسمعت احدهم يناديني لمشاهدة التلفاز لوجود امر تاريخي هام .وكان الضجيج يظهر من النوافذ فعندما دخلت ابلغوني عن ان الرئيس علي وشك الاستقالة .فاجبنا بصوت عالي “ماذا! “فشاهدنا حينئذ ريتشارد نيكسون .وهو يتحدث للشعب انه سيتنحي عن الرئاسة اكثر ما صدمني ليست الاستقالة بحد ذاتها بل ان الرئيس كان مجرما !

عندما يصبح اقوي رجل في العالم غير صالح .يجب علينا ان نقلق .وعندما يكون الله غير صالح هذا امر غير جيد .ربما دوكينز وهيتشن تركوا الله عن طريق عدم الايمان بوجوده .لانهم لا يستطيعون ازالته من السلطة فاصبح كل همهم الشاغل اقناع الاخرين ان الله سئ وعبادة الله هي مجرد وهم .

نحن نحتاج ليس دراسة كلام دوكنز وغيره بل ان ندرس النصوص الكتابية نفسها .

وبالدراسة نجد ان القلق البالغ ان يكون اله العهد القديم غاضب او متحيز او عنصري يثير قلق خاصتاً عند العديد من الافراد الذين عانوا ووقعوا ضحايا للعنف والتحيز والعنصرية .

وفي حين اله العهد القديم غاضب هو محبة ايضاً وفي حين يبدوا عنصريا متحزباً نجده انه مضياف جداً نحو جميع الناس .والكتاب المقدس يدعم هذا الكلام .

المرجع بتصرف

God Behaving Badly? David T. Lamb p 1 : 11
اغريغوريوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-03-2017, 09:32 PM   #2
اغريغوريوس
محاور
 
الصورة الرمزية اغريغوريوس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في اورشاليم السماوية
المشاركات: 3,588
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093


محبة يسوع للعهد القديم والعنف في العهد القديم ج2


يتناول دفيد لامب نظرة البعض في التفريق بين اله العهد القديم والجديد من خلال ذكرة اقتباسات الرب يسوع المسيح من العهد القديم وحبة فان كنت تري يسوع اله المحبة يسوع ايضاً قبل العهد القديم وكان يقتبس منه !

ينسي البعض من يدعون الفصل بين اله العهد القديم والعهد الجديد ان يسوع احب العهد القديم وكان يقتبس منه في العديد من المرات .وفي التجربة في البرية اقتبس للشيطان ايات متعدده مثل ما ورد في لوقا 4 : 4 – 8

4 فأجابه يسوع قائلا: «مكتوب: أن ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكل كلمة من الله». 5 ثم أصعده إبليس إلى جبل عال وأراه جميع ممالك المسكونة في لحظة من الزمان. 6 وقال له إبليس: «لك أعطي هذا السلطان كله ومجدهن، لأنه إلي قد دفع، وأنا أعطيه لمن أريد. 7 فإن سجدت أمامي يكون لك الجميع». 8 فأجابه يسوع وقال: «اذهب يا شيطان! إنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد».

تثنية 6 : 13 , 16

الرب إلهك تتقي، وإياه تعبد، وباسمه تحلف.

لا تجربوا الرب إلهكم كما جربتموه في مسة.

تثنية 8 : 3

فأذلك وأجاعك وأطعمك المن الذي لم تكن تعرفه ولا عرفه آباؤك، لكي يعلمك أنه ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكل ما يخرج من فم الرب يحيا الإنسان.

حتي في كلماته الاخيرة اقتبس من مزمور 22 : 1 وكان دائماً يقتبس من ناموس العهد القديم باستمرار و الانبياء او المزامير مثل ما جاء في(لوقا 7 : 27 ولوقا 10 : 26 ولوقا 18 : 31 ولوقا 19 : 46 ولوقا 20 : 17 ولوقا 27 : 37 لوقا 24 : 44 )

فاحب يسوع العهد القديم واستخدمة في العديد من المواضع واستخدم تعبيراته في وصف الله مثل وصف الله كمالك للكرم بحسب متي 21 : 33 وهذا الوصف جاء في اشعياء 5 : 1 – 2 .وعندما قال الرب يسوع “الرب الهنا هو واحد ” كان هذا اقتباس من سفر التثنية 6 : 4 ..وقال المسيح انا هو في الاشارة الي اسم العهد لموسي خروج 3 : 14 . اسم يهوه. فهو ابن الله الجالس عن اليمين بحسب مزمور 110 : 1 وهو ياتي في غيوم السماء بحسب دانيال 7 : 13 .واستخدم يسوع الكثير من صور العهد القديم لوصف نفسه والله كعريس بحسب مرقس 2 : 19 واشعياء 62 : 5 . وايضاً وصف نفسه بالراعي كما ليهوه بحسب حزقيال 10 : 11 وكملك بحسب مزمور 47 ونص متي 18 : 23 .

يسوع كان يعلم ان البشر يتوقعون من الله الحب .واقتبس من العهد القديم في رده علي هذه المسئلة من التثنية 6 : 5 ولاويين 19 : 18 . وقال لنا ان نحب الرب تماماً وان نحب بعضنا بعضاً مرقس 12 : 30 – 31 .

فيسوع كان يعلم ان اله العهد القديم هو اله حب . لانه هو ذلك الاله ايضاً فالمسيح هو الله المتجسد .

المرجع



God Behaving Badly? David T. Lamb p 1 : 15
اغريغوريوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-03-2017, 09:33 PM   #3
اغريغوريوس
محاور
 
الصورة الرمزية اغريغوريوس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في اورشاليم السماوية
المشاركات: 3,588
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093
Cross02

كيف يؤثر تصورنا السلبي علي اله العهد القديم علي قراءة العهد القديم ؟




كيف يؤثر تصورنا السلبي علي اله العهد القديم علي قراءة العهد القديم ؟

العنف في العهد القديم ديفيد لامب ج1

محبة يسوع للعهد القديم والعنف في العهد القديم ج2

في هذا الجزء يشرح ديفيد لامب التصور السلبي الذي يؤدي الي نتيجة سلبية غير حيادية لاله العهد القديم وقراءة العهد القديم .وان العديد من الاشخاص تبعوا الرب واحبوه فلابد انه لهم مفهوم عن الله غير مفهوم البعض الذي يري الاله عنيف قاسي صعب .

من السهل ان ينسي الانسان ان كلاً من العهد القديم والعهد الجديد الغرض الاول منهم هو الحب .فالسلبية في تصورتنا هو يشبه الزهايمر فيتذكر الانسان فقط التصورات السلبية لله . وهذه التصورات تكون نابعة من تفسيرات خاطئة للعهد القديم .فالسمعة السلبية لا تؤثر فقط علي غير المؤمنين بل علي المؤمنين انفسهم بسبب تصوراتهم الخاطئة .ونتيجة وجود مشاكل روحية وتشوهات في النظرة الي الرب .فتؤثر هذه النظرة في اتجاهين امام تجنب الرب او تركه .فان كان اله العهد القديم قاسي جداً غير عادل .نحن لا نريد اي شئ يربطنا به .فمن منا يريد ان يكون علي علاقة وثيقة من نسخة الهية تشبه هتلر ؟دوكنز وهتشنز لم يتجنبوا الله فقط بل اصبحوا مبشرين كالانجيليين بانه وهم .

ومن المثير للاهتمام ان هناك العديد من الاشخاص في العهد القديم رغبوا ان يكونوا بجوار هذا الاله واحبوه وساروا معه .مثل

نوح واخنوخ بحسب ما جاء في تكوين 5

24 وسار أخنوخ مع الله ، ولم يوجد لأن الله أخذه

تكوين 6

9 هذه مواليد نوح: كان نوح رجلا بارا كاملا في أجياله. وسار نوح مع الله

وابراهيم ويعقوب

تكوين 18 : 1 -5

وظهر له الرب عند بلوطات ممرا وهو جالس في باب الخيمة وقت حر النهار 2 فرفع عينيه ونظر وإذا ثلاثة رجال واقفون لديه. فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة وسجد إلى الأرض 3 وقال: يا سيد، إن كنت قد وجدت نعمة في عينيك فلا تتجاوز عبدك 4 ليؤخذ قليل ماء واغسلوا أرجلكم واتكئوا تحت الشجرة 5 فآخذ كسرة خبز، فتسندون قلوبكم ثم تجتازون، لأنكم قد مررتم على عبدكم. فقالوا: هكذا تفعل كما تكلمت

وتكوين 32 : 26

26 وقال: أطلقني، لأنه قد طلع الفجر. فقال: لا أطلقك إن لم تباركني

وموسي ويشوع

خروج 33

11 ويكلم الرب موسى وجها لوجه، كما يكلم الرجل صاحبه. وإذا رجع موسى إلى المحلة كان خادمه يشوع بن نون الغلام، لا يبرح من داخل الخيمة.

15 فقال له: «إن لم يسر وجهك فلا تصعدنا من ههنا، 16 فإنه بماذا يعلم أني وجدت نعمة في عينيك أنا وشعبك؟ أليس بمسيرك معنا؟ فنمتاز أنا وشعبك عن جميع الشعوب الذين على وجه الأرض».

دبورا وحنة

قضاة 4 : 4 وسفر القضاة 5 : 1 : 31 .

صموئيل الاول 1

12 وكان إذ أكثرت الصلاة أمام الرب وعالي يلاحظ فاها

13 فإن حنة كانت تتكلم في قلبها، وشفتاها فقط تتحركان، وصوتها لم يسمع، أن عالي ظنها سكرى

وديفيد وسليمان

في صموئيل الاول 13 : 14 وملوك الاول 8 : 23 -61 .

وايليا واليشع

في ملوك الاول 19 : 10 وملوك الثاني 6 : 16 : 20 .

هؤلاء الافراد لابد انهم فهموا امور لا يفهمها البعض .فهم وجدوا الامل والحب والرغبة في الاقتراب للرب .فعندما ندرس بعمق عن اله العهد القديم سنجد نفس الرغبة في الاقتراب للرب .

فالتصور السلبي عن الله يؤثر علي شغف الشخص بقراءة الكتاب المقدس .البعض قد يشعر بالذنب من عدم قراءة الكتاب المقدس لعدم قدرتهم علي فهم الايات دون ان يكلف نفسة عناء الدراسة .

ومن المثير للاهتمام ان كاتب مزمور 119 لا يري اوامر الله غامضة او غريبة او غير منطقية فيقول : 20 انسحقت نفسي شوقا إلى أحكامك في كل حين.هذه المقاطع نشعر فيها بالحب والعبادة .وقد قال كاتب المزمور ايضاً 97 كم أحببت شريعتك اليوم كله هي لهجي

انه امر رائع هذا المزمور من اطول المزامير ويبدوا ان كاتب المزمور كان مهوساً بكلام الرب .وكان يتغذي بقراءة كلام الرب . فلا يجب للشخص ان يكتفي بفهمة عن الرب لابد ان يدرس الكتاب ويعزف علي قراءته باستمرار .

فحتي الكنيسة اليوم لم تسلم من النظرة السلبية مما فاقم المشكلة اكثر .

ومع مقارنة العهد القديم مع الادب في الشرق الادني نجد ان العهد القديم قدم صورة من الحب الالهي وقبول الاجانب .فالعهد القديم لم يكن فقط وحي الهي .لكنه ايضاً ثقافي .ونحن ندرك ان هناك العديد من الاشكاليات التي تحتاج فهم ودراسة بجانب دراستها مع الثقافات القديمة جنباً الي جنب سنجد ان صورة الله في العهد القديم اكثر ايجابية .ويظهر جذاب للغاية .

المرجع

God Behaving Badly? David T. Lamb p 16
اغريغوريوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-03-2017, 09:35 PM   #4
اغريغوريوس
محاور
 
الصورة الرمزية اغريغوريوس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في اورشاليم السماوية
المشاركات: 3,588
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093
Cross02

قتل عزة لمس تابوت العهد


هل هو اله غاضب عزة وتابوت العهد عنف اله العهد القديم ديفيد لامب بتصرف

يتناول الباحث ديفيد لامب قصة موت عزة عند لمس التابوت ويوضح الاسباب بطريقة منطقية وموضوعية بعيداً عن السطحية في الحديث .بشكل جذاب وعصري .

هل اله العهد القديم سئ الطبع ؟

جاء سام وقال لامه في 2009 “كلما قرأت العهد القديم اجد ان الله سئ الطبع .لكن في العهد الجديد ليس غاضب علي الاطلاق لكن محب ” كان هذا الحديث فكاهة تلفزيونية .

فهل اله العهد القديم غاضب حقاً وسئ الطبع ؟

يلعب اثنين من الرجال الجولف .قس ورجل كبير من الكنيسة . القس ضرب الكره ضربة جيده ووقعت اسفل الممر .بينما الرجل الكبير ضربها بشكل سئ فوقعت في البحيرة .ثم صاح وقال اللعنة فقدتها .

ثم قال له القس كن حذر من ان تلعن الله والا سيضربك الرب بالبرق .

في الثقب المقابل ضرب القس الكره علي بعد خمس اقدام .والمسن ضربها علي الارض الخضراء وقال بصياح اللعنة “فقدتها ” فحذره القس مره اخري كن حذر والا سوف يضربك الله بالبرق .

وفي المرة الثالثة نجح القس في ضرب الكوره لكن المسن ضربها بعيد عند الغابة وصاح اللعنة فقدتها . وعلي الفور اظلمت الدنيا والرياح جائت والبرق اومض في السماء ولم يضرب المسن ذو الاسنان المكسورة بل ضرب القس . ويسمع الرجل المسن كلمة من السماء اللعنة لقد “فقد”

فان كان هناك تصور شعبي في الذهن ان الله غاضب يجب ان يضرب من لديه الاعتقاد بهذا بالبرق لان فعلته تافهة هو جعل الله كالمجنون . بالطبع هذه النكتة ولها العديد من الاشكال مثل البيسبول او الصيد ايضاً بالبحث في جوجل.

فسوف نناقش فكرة الحب الالهي والغضب الالهي .من خلال مقاطع العهد القديم سنفهم لماذا يغضب الله .كيف يغضب وما معني الغضب .

لماذا ضرب الرب عزة ؟ في صموئيل الثاني 6 : 1 – 8

سقط تابوت العهد في ايدي الفلسطينيين في صموئيل الاول .واخيرا نجح داود في استعادة التابوت المفقود وارجاعة الي اورشاليم مع جميع الرجال المختارين .في موكب من ثلاثين الفاً وخرج داود مع جميع الناس من بعلة يهوذا ليصعدوا من هناك تابوت الله .الذي يجلس عليه الكروبيم فحملوا تابوت الرب علي عربة جديدة واخرجوه من بيت أبيناداب وكان عزة وأخيو، ابنا أبيناداب يسوقان العجلة الجديدة. وكان أخيو يسير أمام التابوت . وداود وكل بيت إسرائيل يلعبون أمام الرب بكل أنواع الآلات من خشب السرو، بالعيدان وبالرباب وبالدفوف وبالجنوك وبالصنوج. ولما انتهوا إلى بيدر ناخون مد عزة يده إلى تابوت الله وأمسكه، لأن الثيران انشمصت فحمي غضب الرب على عزة، وضربه الله هناك لأجل غفله، فمات هناك لدى تابوت الله. فاغتاظ داود لأن الرب اقتحم عزة اقتحاما، وسمى ذلك الموضع «فارص عزة» إلى هذا اليوم.

سنركز علي هذه الكلمات المتكرره في هذا المقطع من صموئيل الثاني 6 “كل” “غضب ” “الرب “.

الاحتفالات شملت موكب كبير من الرقص والاحتفال .فجأة اهتزت العربة والثيران تعثرة علي استكمال المسيرة .وكان عزة يسير بجوار التابوت .يحاول ان يجعل التابوت ثابت .لكن الرب غضب علي عزة ومات علي الفور .

ما الذي يدفع الله لهذا الغضب ؟فلم يكن عزة يفعل شئ سوي انه يريد حماية تابوت العهد من الوقوع .بالتاكيد ما فعلة عزة لا يستحق ان يموت .لماذا قتله الرب ؟ حتي ديفيد اغتاظ من الرب لاجل هذا الامر .هذا مثل يعطينا سمعة سيئة لاله العهد القديم .

بالدراسة حول سؤال لماذا غضب الله ؟ نجد ان هناك ثلاثة اسباب رئيسية .

اولا حمل التابوت .قال الرب لاسرائيليين عن كيفية حمل تابوت العهد ولم يطيعوه .وقد اوصي الرب عدم نقلة علي عربة بل كان يحمل تابوت العهد الكهنة من خلال حلقات ذهبية .

خروج 25 : 10 – 15

10 «فيصنعون تابوتا من خشب السنط، طوله ذراعان ونصف، وعرضه ذراع ونصف، وارتفاعه ذراع ونصف. 11 وتغشيه بذهب نقي. من داخل ومن خارج تغشيه، وتصنع عليه إكليلا من ذهب حواليه. 12 وتسبك له أربع حلقات من ذهب، وتجعلها على قوائمه الأربع. على جانبه الواحد حلقتان، وعلى جانبه الثاني حلقتان. 13 وتصنع عصوين من خشب السنط وتغشيهما بذهب. 14 وتدخل العصوين في الحلقات على جانبي التابوت ليحمل التابوت بهما. 15 تبقى العصوان في حلقات التابوت. لا تنزعان منها.

وسفر العدد 4

15 ومتى فرغ هارون وبنوه من تغطية القدس وجميع أمتعة القدس عند ارتحال المحلة، يأتي بعد ذلك بنو قهات للحمل ولكن لا يمسوا القدس لئلا يموتوا. ذلك حمل بني قهات في خيمة الاجتماع.

وسفر العدد 7

7 اثنتان من العجلات وأربعة من الثيران أعطاها لبني جرشون حسب خدمتهم، 8 وأربع من العجلات وثمانية من الثيران أعطاها لبني مراري حسب خدمتهم بيد إيثامار بن هارون الكاهن. 9 وأما بنو قهات فلم يعطهم، لأن خدمة القدس كانت عليهم، على الأكتاف كانوا يحملون.

وتثنية 10

8 في ذلك الوقت أفرز الرب سبط لاوي ليحملوا تابوت عهد الرب، ولكي يقفوا أمام الرب ليخدموه ويباركوا باسمه إلى هذا اليوم.

فالله كان توجهاته واضحة فلا يوجد نص غامض لما يريده الرب في حمل التابوت وطريقة نقلة . وكانت اسرائيل دائما تنقلة بالطريقة الصحيحة . ونجد هذا في (التثنية 31 : 9 , 25 . ويشوع 3 : 3 , 15 , 17 .ويشوع 4 : 9 , 10 , 18 ,ويشوع 6 : 6 ويشوع 8 : 33 وصموئيل الاول 4 : 4 )

قد يري البعض ان الرب مصاب بقلق في نقل تابوت العهد يشبه الوسواس القهري .وحساسية شديده .لكن هذا القياس قد يساعدنا علي فهم الاحتياطات في ذلك الزمن . كان التعامل مع تابوت العهد خطير بطبيعته .مثل التعامل مع المواد المشعة او النووي حالياً .ان كان الناس لا ياخذون الحذر عند نقل البلوتونيوم .يموت الناس .فقد تكلمت اللجنة التنظيمية النووية الامريكية NRC عن مبادئ نقل البلوتونيوم يشبه تماماً ما جاء في اسفار موسي الخمسة في نقل تابوت العهد .

بامكانك فحص موقع NRC لتري تعليمات نقل البلوتونيوم .فالله اعطي التحذيرات .ولقد مات العديد من الناس بسبب البولوتونيوم في خليج المكسيك في ابريل 2010 ؟فالله يريد حماية اسرائيل من التهور مع التابوت . لان الله اقوي من البلوتونيوم .

فعلي الرغم من قول الرب لهم في التثنية والخروج وسفر العدد لم يسمعوا وصاياه .ربما يقول البعض قد نسوا هذا امر غير منطقي فاذا درست التابوت ستجد انه من الصعب النسيان لوجود حلقات علي الجوانب .بحيث من اول نظرة تنظر تعرف انه يجب ان يحمل بواسطة اكتاف الكهنة .ونحن نعلم الطريقة الصحيحة لحمله .

لان بعد حادث عزة قد حملوا التابوت بشكل صحيح بثلاثة اشهر وهذا ما نجده في صموئيل الثاني 6 : 13 .

وكان كلما خطا حاملوا تابوت الرب ست خطوات يذبح ثورا وعجلا معلوفا.

وفي سفر اخبار الايام الاول اعلان واضح اني الرب كان غاضباً لعدم حمل التابوت بشكل صحيح في اخبار الايام الاول 15 : 11 – 13

11 ودعا داود صادوق وأبياثار الكاهنين واللاويين: أوريئيل وعسايا ويوئيل وشمعيا وإيليئيل وعميناداب، 12 وقال لهم: «أنتم رؤوس آباء اللاويين، فتقدسوا أنتم وإخوتكم وأصعدوا تابوت الرب إله إسرائيل إلى حيث أعددت له. 13 لأنه إذ لم تكونوا في المرة الأولى، اقتحمنا الرب إلهنا، لأننا لم نسأله حسب المرسوم».

ثانيا يجب علينا ان نلاحظ توقيت غضب الرب .يخبرنا النص ان كل اسرائيل كانت حاضرة في صموئيل الثاني 6 : 1 , 2 , 5 .كان حشد من 30 الف شخص يرون هذا الحدث . ويهوه لا يريد ان يرسل رسالة معناها ان الطاعة اختيارية لمن يري هذا الحدث .فبسبب عصيان بني اسرائيل فقدوا تابوت العهد وقتل منهم 30 الف اسرائيلي بحسب صموئيل الاول 4 : 10 .فاظهر الرب غضبة في هذا التوقيت ليشد انتباه الناس .وهذا بالفعل ما حدث من لفت انتباه داود وبقية الامة .واستجاب الشعب لطاعة امر الرب واصبح التابوت يحمل بالطريقة الصحيحة .وهذا ما جاء في صموئيل الثاني 6 : 13 وصموئيل الثاني 15 : 29 وملوك الاول 2 : 26 وملوك الثاني 8 : 3 ) .

لذلك تصرف الرب منطقي لان الاسرائيليين ينبغوا ان يكونوا وعيين حذرين .موت عزة بالطبع قاسي .والرب حذرهم سابقاً ان من يلمس التابوت سوف يموت بحسب سفر العدد 4 : 15

15 ومتى فرغ هارون وبنوه من تغطية القدس وجميع أمتعة القدس عند ارتحال المحلة، يأتي بعد ذلك بنو قهات للحمل ولكن لا يمسوا القدس لئلا يموتوا. ذلك حمل بني قهات في خيمة الاجتماع.

فكان لا ينبغي علي عزة ان يلمس التابوت .وطوال فترة العهد القديم كان هناك تحذير بالخطر لقدسية حضور الرب .كما جاء في خروج 3 : 5 , خروج 19 : 16 وخروج 33 : 20 وقضاة 6 : 22- 23 وملوك الاول 19 : 11 – 12 وايوب 41 : 10 ومزمور 76 : 7 وملاخي 3 : 2 .

فلو كان عصيان اسرائيل هو سبب وحيد لغضب الرب .يمكننا ان نفكر انو قاسي لكن السببين التالين سيساعدونا علي شرح شدة الجريمة .

السبب الثاني وضع التابوت علي عربة لم يكن فقط عصيان بل هو ايضاً اهانة .ولفهم هذا اكثر ينبغي علينا ان نرجع لما يمثلة التابوت ووجود الله كما جاء في خروج 25 : 22 ولاويين 16 : 2 وصموئيل الاول 4 : 4 .نجد ان هذه النصوص تبرز لنا رعاية غير عادية لتابوت العهد .

فكان تكريم الملوك بالحمل والنقل علي عربة .والملك سليمان كان يحمل ايضاً علي عربة بحسب سفر النشيد 3 : 7 وكما حدث مع الحاكم السوري انطاكيوس الخامس في مكابيين الثاني 9 : 8 .فكان الحمل علي عربة اشارة الي التعامل الملكي للملك .فلم يكن وضع التابوت علي عربة اهانة .لكن هم كانوا يحتفلون بعودت التابوت فوضعوه علي عربة .وكأن التابوت هو بضاعة تنقل عليها .فالعربة ينقل عليها الحبوب بحسب ما جاء في عاموس 2 : 13 ومعدات الخيمة سفر العدد 7 : 7 – 8 .لكن في هذه الحادثة كان الفلسطينيون هم من جاءوا بفكرة عربة التابوت بحسب ما جاء في صموئيل الاول 6 : 8 – 11 . وبالتالي هم مشوا وراء افكار الفلسطينيون .

وتركوا وصايا الرب فلا ينبغي الحكم علي الرب انه مجنون !

عندما كنت في الكلية كنا انا واصدقائي ذاهبون الي السينما ولم يكن لدينا مساحة كافية في السيارة فكنت احيانا اركب في الصندوق الخلفي للسيارة فهو مريح بالنسبة لي .عن داخل السيارة لوجود مساحة اكبر .فكنت اتسائل لماذا لا نضع الناس في صندوق السيارة الخلفي ؟ هل لانه مخصص للبضائع او الجثث . ولذلك المقاعد الامامية للبشر .ماذا سيكون اذا وضعنا تابوت عهد الرب في صندوق السيارة .وجسلنا قدام .ماذا سيكون اذا جاء الرئيس الامريكي الي بلده واتوا بسيارة وقالو له ستركب في صندوق السيارة .هل يمكن ان يكون غاضب ؟هذا ما فعلته اسرائيل بالاساس .كان ينبغي عليهم ان يعرفوا ما فعلوه من اهانة الي الرب .لذلك غضب الرب .كانو بحاجة الي التعامل مع تابوت العهد ليس مجرد صندوق مربع .لكن بمعني رمزي عميق انه يمثل حضور الرب وسطهم .ويستحق الاحترام .والتابوت يمثل اكثر من ذلك .

ثالثاً عدم احترام اسرائيل للتابوت كان سبب مرئي لعدم الاهتمام بعلاقتهم بالرب .فالتابوت لا يرمز فقط لحضور الرب بل الي علاقته بشعبة وهذا ما جاء عن تابوت العهد في اكثر من موضع

سفر العدد 10 : 33 وسفر العدد 14 : 44 وتثنية 10 : 8 وتثنية 31 : 9 ويشوع 3 : 3 وصموئيل الاول 4 : 3 , 4 , 5 ,وارميا 3 : 16 )فالتابوت يحتوي علي نسخة من الوصايا العشر بحسب التثنية 10 : 1 – 5 .

1 «في ذلك الوقت قال لي الرب: انحت لك لوحين من حجر مثل الأولين، واصعد إلي إلى الجبل، واصنع لك تابوتا من خشب. 2 فأكتب على اللوحين الكلمات التي كانت على اللوحين الأولين اللذين كسرتهما، وتضعهما في التابوت. 3 فصنعت تابوتا من خشب السنط، ونحت لوحين من حجر مثل الأولين، وصعدت إلى الجبل واللوحان في يدي. 4 فكتب على اللوحين مثل الكتابة الأولى، الكلمات العشر التي كلمكم بها الرب في الجبل من وسط النار في يوم الاجتماع، وأعطاني الرب إياها. 5 ثم انصرفت ونزلت من الجبل ووضعت اللوحين في التابوت الذي صنعت، فكانا هناك كما أمرني الرب.

وهو يحتوي علي وصايا تشيرالي حب الرب وحب الاخرين .

بشكل عام نجد العلاقة بين الرب واسرائيل علاقة شريك وعلاقة عهد والتزامات .ونجد عصيان اسرائيل وعدم احترام للابوة ولطبيعة العلاقة .مما يبرز عقاب مفاجئ وياخذ الرب كشريك تدابير للحصول علي اهتمامهم من جديد .فالمتزوجين لديهم خاتم الزواج وعندما فقدت الخاتم لمدة شهرين كنت استاء لغيابة لانه يحمل معني رمزي .فقد شعب الرب التابوت واستولي عليه الفلسطينيين بافعالهم الشريرة .والله لا يريدهم من خلال هذه الحادثة ان يفقدوه مره اخري .كما هو الحال لخاتم زواجي وقال انهم يريدوهم ان يكونوا اكثر حرصاً .كان بالفعل ما حدث مع عزة امر فعال .من حادث عزة نعلم ان الرب يحمي وصاياه وعلاقته وشرفة مع شعبة .هل تريد ان يكون الله غير متحمس لوجود علاقة معك ؟

مصير عزة في يد الرب فما لاقاه ليس هو النهاية . لكن الاهم هو رجوع الشعب لاحترام حضور الرب .

المرجع

God Behaving Badly? David T. Lamb p 16 : 23
اغريغوريوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-03-2017, 09:37 PM   #5
اغريغوريوس
محاور
 
الصورة الرمزية اغريغوريوس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في اورشاليم السماوية
المشاركات: 3,588
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093
بطئ الغضب العنف في العهد القديم ديفيد لامب ج 5

راجع

العنف في العهد القديم ديفيد لامب ج1

محبة يسوع للعهد القديم والعنف في العهد القديم ج2

كيف يؤثر تصورنا السلبي علي اله العهد القديم علي قراءة العهد القديم ؟ ج 3

هل هو اله غاضب عزة وتابوت العهد عنف اله العهد القديم ديفيد لامب بتصرف ج 4

في هذا الجزء يتناول ديفيد لامب مفهوم غضب الله ولماذا يغضب ؟هل غضبة نتيجة تحقيق العدالة ! ام انه غاضب كمجنون !؟

الغضب يلعب دوراً هاماً في قصة الخروج .وتظهر كلمة الغضب في العديد من المواضع في سفر الخروج مثل خروج 4 : 14 وخروج 11 : 8 وخروج 15 : 8 وخروج 22 : 24 وخروج 32 : 10 وغيرها من اعداد . لكن لماذا يغضب الله ؟

في بداية السفر نجد ان اسرائيل استعبدت لمئات السنين في مصر .وفرعون اتخذ إجراءات صارمة ضد العبرانيين حتي ضد اولادهم.وقتل الذكور في خروج 1 : 8 – 22 .وكان هناك قمع وحشي جعل هذا الشعب يصرخ الي الرب في سفر الخروج 2 : 23

وحدث في تلك الأيام الكثيرة أن ملك مصر مات. وتنهد بنو إسرائيل من العبودية وصرخوا، فصعد صراخهم إلى الله من أجل العبودية.

ثم يخبرنا الكتاب ان الرب سمع لهم وتذكر عهده مع ابراهيم بحسب الخروج 2 : 24 – 25 .

24 فسمع الله أنينهم، فتذكر الله ميثاقه مع إبراهيم وإسحاق ويعقوب. 25 ونظر الله بني إسرائيل وعلم الله.

ثم يبدأ الرب في تخليص شعبة من العبودية عن طريق اختيار زعيم يقود هذه المهمة وكان الاختيار علي موسي . وخلال الحوار بين موسي والرب قدم موسي خمس اعتراضات وهي :-

1-من انا ؟

2-من انت ؟

3-العبرانيين لم يسمعوا الي !

4-لا استطيع ان اتكلم بشكل جيد !

5-يرجي اختيار شخص آخر ! خروج 3 : 11 وخروج 4 : 1 ,10 , 13 . (هذا ما كنت ساقوله اذا طلب مني شخصاً ما مسؤلية انقاذ الالاف العبيد في اعظم امبراطورية ارضية )

كيف رد الرب علي طرح موسي ؟استجاب الرب لاول اربع اعتراضات ولكنه غضب في النهاية بحسب خروج 4 : 14 فحمي غضب الرب على موسى وقال: «أليس هارون اللاوي أخاك؟ أنا أعلم أنه هو يتكلم، وأيضا ها هو خارج لاستقبالك. فحينما يراك يفرح بقلبه،

نحن في حاجة لملاحظة ثلاث اشياء هنا عن غضب الله .وهي :-

اولاً يهوه لم يعاقب احد في في ذكره انه غاضب .فاحياناً يبدوا ان يهوه عاقب احد لكن في معظم الاحيان هو لا يفعل هذا .ولعل الامثلة كثيره مثل ما جاء في ايوب 42 : 7 ومزمور 78 : 21 واشعياء 12 :1 واشعياء 54 : 8 .

واعلن يهوه عن غضبه وجاء اعلانه لموسي عن غضبه بتوقف موسي عن طرح المزيد من الاعتراضات .فحقق غضبه النتيجة المرجوه وتوجه بهدوء لقيادة الشعب العبراني للخلاص بحسب خروج 4 : 18 , 20

18 فمضى موسى ورجع إلى يثرون حميه وقال له: «أنا أذهب وأرجع إلى إخوتي الذين في مصر لأرى هل هم بعد أحياء». فقال يثرون لموسى: «اذهب بسلام». 19 وقال الرب لموسى في مديان: «اذهب ارجع إلى مصر، لأنه قد مات جميع القوم الذين كانوا يطلبون نفسك». 20 فأخذ موسى امرأته وبنيه وأركبهم على الحمير ورجع إلى أرض مصر. وأخذ موسى عصا الله في يده.

ثانياً غضب الرب لان الرب اراد من موسي ان يخلص الشعب ولكن موسي لم يريد ان يساعد في خلاص الشعب من العبودية .فالاسرائيليين كانوا تحت الاسترقاق القمعي .وكان موسي لا يرغب في تخليصهم .فعندما يدعي احد ان غضب الله غير مبرر عليه ان يري ايضاً موسي لم يبدي اي اهتمام تجاه شعبة الذي يعاني .

قال الرب في وقت لاحق لموسي علي جبل سيناء بحسب خروج 22

21 «ولا تضطهد الغريب ولا تضايقه، لأنكم كنتم غرباء في أرض مصر. 22 لا تسيء إلى أرملة ما ولا يتيم. 23 إن أسأت إليه فإني إن صرخ إلي أسمع صراخه، 24 فيحمى غضبي وأقتلكم بالسيف، فتصير نساؤكم أرامل، وأولادكم يتامى.

وفي سفر عاموس غضب الرب علي يهوذا لاسباب مماثلة للاسباب السابقة .وكان الغضب مثل غضب الاسد بحسب ما ورد.(عاموس 1 : 6 , 9 وعاموس 2 : 12 وعاموس 3 : 9 وعاموس 4 : 1 وعاموس 8 : 4 , 6 )فغضب الرب كان يختص بالعدالة التي تشغل اهتمام كل شخص وتحقيق المثالية .فوصف سفر عاموس القمع (في عاموس 1 : 3 وعاموس 2 : 7 وعاموسي 8 : 4)والظلم (عاموس 2 : 6 -7 وعاموس 5 : 15 وعاموس 6 : 12 )

فيمكنك وصف الشخص بالجنون حينما يجلس طويلاً في الحمام ويتناول آيس كريم .لكن هنا اسباب الرب اكثر شرعية .هو يريد ان يقضي علي القمع والعنف والظلم .وفي نهاية المطاف نجد ان غضبة ناتج عن تعاطفة .هذا امر جيد انا ايضاً اغضب حينما اري الظلم مثل الرب .

ثالثاً استغرق الامر وقتاً طويلاً ليغضب .فانتظر مرة والثانية والثالثة حتي اعترض موسي في الرابعة .ولكن بعد الخامسة غضب اخيراً كان الرب بالفعل بطئ الغضب .

المرجع

God Behaving Badly? David T. Lamb p 24
اغريغوريوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-03-2017, 09:38 PM   #6
اغريغوريوس
محاور
 
الصورة الرمزية اغريغوريوس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في اورشاليم السماوية
المشاركات: 3,588
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093


الله طويل البال ذو النفس الطويل فالآن اتركني ليحمى غضبي عليهم وأفنيهم ديفيد لامب بتصرف ج 6

في هذا المقال من كتاب ديفيد لامب ياخذنا في رحلة حول بطئ غضب الله وصبره وكرمه .ويتناول موضع غضب الرب والاية التي تقول اتركني ليحمي غضبي عليهم وافنيهم بشكل رائع وبطريقة معاصره .

في جميع نواحي العهد القديم نجد اشارات ان الرب بطئ الغضب . وهذا ما ذكر في نصوص مثل ما جاء

سفر الخروج 34 : 6 فاجتاز الرب قدامه، ونادى الرب: «الرب إله رحيم ورؤوف، بطيء الغضب وكثير الإحسان والوفاء.

سفر العدد 14 : 18 الرب طويل الروح كثير الإحسان، يغفر الذنب والسيئة، لكنه لا يبرئ. بل يجعل ذنب الآباء على الأبناء إلى الجيل الثالث والرابع.

سفر نحميا 9 : 17 وأبوا الاستماع، ولم يذكروا عجائبك التي صنعت معهم، وصلبوا رقابهم. وعند تمردهم أقاموا رئيسا ليرجعوا إلى عبوديتهم. وأنت إله غفور وحنان ورحيم، طويل الروح وكثير الرحمة، فلم تتركهم.

السياق النبوي ايضاً

سفر يوئيل 2 : 13 ومزقوا قلوبكم لا ثيابكم». وارجعوا إلى الرب إلهكم لأنه رؤوف رحيم، بطيء الغضب وكثير الرأفة ويندم على الشر.

سفر يونان 4 : 2 وصلى إلى الرب وقال: «آه يا رب، أليس هذا كلامي إذ كنت بعد في أرضي؟ لذلك بادرت إلى الهرب إلى ترشيش، لأني علمت أنك إله رؤوف ورحيم بطيء الغضب وكثير الرحمة ونادم على الشر.

ناحوم 1 : 3 الرب بطيء الغضب وعظيم القدرة، ولكنه لا يبرئ البتة. الرب في الزوبعة، وفي العاصف طريقه، والسحاب غبار رجليه.

وايضاً المحتوي الشعري

مزمور 86 : 15 أما أنت يارب، فإله رحيم ورؤوف، طويل الروح وكثير الرحمة والحق

مزمور 103 : 8 الرب رحيم ورؤوف، طويل الروح وكثير الرحمة

مزمور 145 : 8 الرب حنان ورحيم، طويل الروح وكثير الرحمة

فالرب بطئ الغضب وطويل الاناه هذا طبعة . ونادي بعد اعلان اسمه لموسي بهذا الحديث .

سفر الخروج 34 : 5 فنزل الرب في السحاب، فوقف عنده هناك ونادى باسم الرب. 6 فاجتاز الرب قدامه، ونادى الرب: «الرب إله رحيم ورؤوف، بطيء الغضب وكثير الإحسان والوفاء.

فالايات تعبر عن كرمه وصبره وبطئ الغضب .

لكن نجد رغم كل هذا الله اصبح غاضب علي الشعب العبراني


في خروج 32 : 10 فالآن اتركني ليحمى غضبي عليهم وأفنيهم، فأصيرك شعبا عظيما». وهنا لا يبدوا طول الاناه ؟ لا تحكم الان ينبغي ان تطلع علي بقية القصة .وسياقها . بعد مئات السنين من عبودية العبرانيين في مصر والقمع حررهم الرب من الاسترقاق والعبودية .وكان الرب ينتظر منهم نظرة اخري فيها امتنان دائم .وكان هناك عيد الشكر .ولكن بمجرد ان خرجوا من مصر كانوا دائماً يشتكون .وعندما نظروا العربات مقتربة لهم اشتكوا وقالوا الرب اتي بنا هنا ليقتلنا بحسب الخروج 14 : 11 واشتكوا لعدم وجود ماء ونقص الغذاء بحسب سفر الخروج 15 : 24 وسفر الخروج 16 : 3 وسفر الخروج 17 : 2 بالطبع احتياجاتهم شرعية .لكن شكواهم بعد التعاملات المادية هو رسم صورة لله في عقلهم انه يريد ان يقتلهم ويتذمرون لعدم الثقة في الرب .وعلي الرغم من كل هذا صنع الرب معجزات لانقاذهم .! واظهر الرب صبراً طويلاً تجاه شعبه ولكن بعد كل هذا واليد العظيمة والتعامل المادي ماذا كان رد فعلهم ؟

بعد ان تاخر موسي نادوا هارون ليصنع لهم العجل الذهبي ! هل تتخيلوا هذا !

بالرجوع للخروج 32 : 1 – 4

1 ولما رأى الشعب أن موسى أبطأ في النزول من الجبل، اجتمع الشعب على هارون وقالوا له: «قم اصنع لنا آلهة تسير أمامنا، لأن هذا موسى الرجل الذي أصعدنا من أرض مصر، لا نعلم ماذا أصابه». 2 فقال لهم هارون: «انزعوا أقراط الذهب التي في آذان نسائكم وبنيكم وبناتكم واتوني بها». 3 فنزع كل الشعب أقراط الذهب التي في آذانهم وأتوا بها إلى هارون. 4 فأخذ ذلك من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: «هذه آلهتك يا إسرائيل التي أصعدتك من أرض مصر».

علي الرغم من اعطاء وعود بطاعة جميع وصايا الرب بحسب الخروج 24 : 3 – 7 وعدم عبادة الاصنام او الآلهة الاخري بحسب خروج 20 : 3 – 5 .

فكان عهد الرب معهد في سيناء يشبه صالة الزفاف بين الرب واسرائيل .وهناك العديد من الوصايا ليكونوا مخلصين لبعضهم البعض بحسب خروج 19 : 5 -6 وخروج 24 : 3 – 8 .

5 فالآن إن سمعتم لصوتي، وحفظتم عهدي تكونون لي خاصة من بين جميع الشعوب. فإن لي كل الأرض. 6 وأنتم تكونون لي مملكة كهنة وأمة مقدسة. هذه هي الكلمات التي تكلم بها بني إسرائيل».

3 فجاء موسى وحدث الشعب بجميع أقوال الرب وجميع الأحكام، فأجاب جميع الشعب بصوت واحد وقالوا: «كل الأقوال التي تكلم بها الرب نفعل». 4 فكتب موسى جميع أقوال الرب. وبكر في الصباح وبنى مذبحا في أسفل الجبل، واثني عشر عمودا لأسباط إسرائيل الاثني عشر. 5 وأرسل فتيان بني إسرائيل، فأصعدوا محرقات، وذبحوا ذبائح سلامة للرب من الثيران. 6 فأخذ موسى نصف الدم ووضعه في الطسوس. ونصف الدم رشه على المذبح. 7 وأخذ كتاب العهد وقرأ في مسامع الشعب، فقالوا: «كل ما تكلم به الرب نفعل ونسمع له». 8 وأخذ موسى الدم ورش على الشعب وقال: «هوذا دم العهد الذي قطعه الرب معكم على جميع هذه الأقوال».

لكن خلال شهر العسل مع الرب خان الاسرائيليون الرب ومارسوا الجنس مع اله اخر ..هذا هو سبب مشروع للغضب ! لذلك قال لموسي انه يريد تدميرهم بحسب خروج 32 : 10 وكان موسي يرجوا الرب ان يغير رأيه بحسب خروج 32 : 11 – 14 .

فالاعداد تنسجم تماما مع شخص مريض يعد بالطاعة ثم يعصي الرب هذا ما جعل الرب غاضباً ويستحقوا العقاب لكن يهوه كان بطئ الغضب .

في النهاية تخيل انك ذهبت للنوم وكانت النوافذ مفتوحة لان الفصل هو فصل الربيع وتخيل هواء الربيع النقي في داخل غرفتك .ثم فجأة تكتشف ان هناك سباق سيارات امام منزلك ! في الواقع ستصبح غاضب فالانسان من السهل يغضب حينما يلقي مثلا احدهم القمامة امام باب منزله او عندما ينتظر الطعام لوقت طويل .فالغضب بالنسبة لنا هو يومياً وياتي سريعاً وبشكل سهل .بينما من الصعب جداً ان نغضب ببطئ هذا يستغرق صبراً .فالرب بطئ الغضب ويتاني دائماً .

المرجع

God Behaving Badly? David T. Lamb p 25
اغريغوريوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-03-2017, 09:40 PM   #7
اغريغوريوس
محاور
 
الصورة الرمزية اغريغوريوس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في اورشاليم السماوية
المشاركات: 3,588
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093
الله وفير الحب ودائم المحبة العنف في العهد القديم ديفيد لامب بتصرف ج 7

في هذا المقال المترجم لكتاب لامب نجد انه يسرد بعض الامثلة من المقاطع عن صفات الرب ومحبته ولطفة علي مدي الاجيال فهو الرب الذي يستحق العبادة

كما ذكرنا في الجزء السابق عن بطئ غضب الرب وعرفنا ان الرب كريم وكثير الرحمة والاخلاص .ونستطيع ان نطلق علي الرب انه الحب الصامد او هيسد بالعبري فهو الحب المطلق واللطف والرحمة .ومع ذلك لا نستطيع ان نعبر عن هذا باللغة البشرية .فهو افضل من اي نوع حب بشري يتخيله المرء .افضل من حب طفل مولود من الطفولة امام اعين والديه حتي البلوغ وافضل من حب الزوجة او شريكة الحياة لعقود .فلا يوجد كلمة توضح حب الله لنا .

فكلمة هيسد العبرية تاتي في كثير من الاحيان لوصف سلوك الرب ووصفة وتظهر في المزامير 123 مرة فالله تميز بانه محبة بشكل كبير في معظم كتابات العهد القديم .فهو محبة في حين كان ابراهيم ياخذ ابنه في اختبار ايمانه وفي حين كان يعقوب يهرب من اخيه وايضاً يوسف كان الله هو الحب الدائم .

تكوين 24 : 27 وقال: مبارك الرب إله سيدي إبراهيم الذي لم يمنع لطفه وحقه عن سيدي. إذ كنت أنا في الطريق، هداني الرب إلى بيت إخوة سيدي

تكوين 32 : 10 صغير أنا عن جميع ألطافك وجميع الأمانة التي صنعت إلى عبدك. فإني بعصاي عبرت هذا الأردن، والآن قد صرت جيشين

تكوين 39 : 21 ولكن الرب كان مع يوسف، وبسط إليه لطفا، وجعل نعمة له في عيني رئيس بيت السجن

فالرب اعطي لابراهيم ابنه اسحاق .ووعد يعقوب ان يحميه ويباركه .وجعل يوسف في ازدهار وعززه علي كل مصر .فهو اله راسخ المحبة .

فهو ليس محبة فقط بل هو بطئ الغضب وكثير الاحسان والوفاء وحافظ الاحسان بحسب خروج 34 : 6 – 7

6 فاجتاز الرب قدامه، ونادى الرب: «الرب إله رحيم ورؤوف، بطيء الغضب وكثير الإحسان والوفاء. 7 حافظ الإحسان إلى ألوف. غافر الإثم والمعصية والخطية. ولكنه لن يبرئ إبراء. مفتقد إثم الآباء في الأبناء، وفي أبناء الأبناء، في الجيل الثالث والرابع».

فدائما يوصف بانه بطئ الغضب مع وفرة من الصفات الاخري كما جاء في سفر العدد 14 : 18 ونحميا 9 : 17 ومزمور 86 : 15 ومزمور 103 : 8 ومزمور 145 : 8 ويوئيل 2 : 13 ويونان 4 : 2 .

فالرب له صفات ايجابية كثيرة ايضاً مثل الاخلاص والمغفرة وهو المعطي النعم كل هذا يجعلنا نحبة ونعبده ويستحق العبادة.

وهناك مقاطع كتابية في العهد القديم كثيرة اشارة الي صفاته وصلاح الرب مثل

اخبار الايام الاول 16 : 34 , 41 . واخبار الايام الثاني 5 : 13 واخبار الايام الثاني 7 : 3 واخبار الايام الثاني 20 : 21 ومزمور 100 : 5 ومزمور 106 : 1 ومزمور 107 : 1 ومزمور 118 : 1 , 2 , 3 ,4 , 29 وعزرا 3 : 11 وارميا 33 : 11 وغيرها من مقاطع عديده عن صفات الرب .فالرب يصنع مع من يتزكر وصاياه احسانات ويحافظ علي عهوده .الف جيل وقت طويل لوصف الرب لهذا يصل حوالي 30.000 الف سنة بمعني رمزي بالطبع .

بحسب ما جاء في سفر الخروج 20

6 وأصنع إحسانا إلى ألوف من محبي وحافظي وصاياي.

وبحسب التثنية 7

9 فاعلم أن الرب إلهك هو الله، الإله الأمين، الحافظ العهد والإحسان للذين يحبونه ويحفظون وصاياه إلى ألف جيل،

واخبار الايام الاول 16 : 15 اذكروا إلى الأبد عهده، الكلمة التي أوصى بها إلى ألف جيل.

ومزمور 105 : 8 8 ذكر إلى الدهر عهده ، كلاما أوصى به إلى ألف دور

المرجع

God Behaving Badly? David T. Lamb p 26
اغريغوريوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-03-2017, 09:42 PM   #8
اغريغوريوس
محاور
 
الصورة الرمزية اغريغوريوس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في اورشاليم السماوية
المشاركات: 3,588
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093

Ryon An Su

هل احب الرب الكنعانيين والمصريين ؟ عنف العهد القديم ديفيد لامب بتصرف

هناك بعض النقاط في سياق تناولنا الغضب الالهي نجد انه في سفر التكوين 15 : 12 – 21

12 ولما صارت الشمس إلى المغيب، وقع على أبرام سبات، وإذا رعبة مظلمة عظيمة واقعة عليه. 13 فقال لأبرام: «اعلم يقينا أن نسلك سيكون غريبا في أرض ليست لهم، ويستعبدون لهم. فيذلونهم أربع مئة سنة. 14 ثم الأمة التي يستعبدون لها أنا أدينها، وبعد ذلك يخرجون بأملاك جزيلة. 15 وأما أنت فتمضي إلى آبائك بسلام وتدفن بشيبة صالحة. 16 وفي الجيل الرابع يرجعون إلى ههنا، لأن ذنب الأموريين ليس إلى الآن كاملا». 17 ثم غابت الشمس فصارت العتمة، وإذا تنور دخان ومصباح نار يجوز بين تلك القطع. 18 في ذلك اليوم قطع الرب مع أبرام ميثاقا قائلا: «لنسلك أعطي هذه الأرض، من نهر مصر إلى النهر الكبير، نهر الفرات. 19 القينيين والقنزيين والقدمونيين 20 والحثيين والفرزيين والرفائيين 21 والأموريين والكنعانيين والجرجاشيين واليبوسيين».

يقول ابراهيم هنا ان الدينونة ستاتي علي الامة التي تقمع احفاده (مصر) وايضا علي الوثنين الذين يعيشون في كنعان ( الأموريين والكنعانيين وغيرهم )

يتسائل الكثيرين لماذا عاقب الرب فرعون وجيشة .ففي هذا الزمن كانت مصر اقوي دولة في العالم .وعلي راس السلطة المصرية وراس هرمها هو فرعون .وكان فرعون يُعبد كاله .وكان المصريين يستعبدون ويضطهدون العبرانين .الشعور بالاسف تجاه المصريين هو يشبه الشعور بالاسف نحو” موه “في الرسوم الشهيره ب Calvin and Hobbes .فالفتوة الذي يبلغ من العمر ست سنوات كان يعذب كالفين في صالة الالعاب ويسرق منه الطعام .ويدعوه باسم توينكي . وكان يحلق له ايضاً .

ففي العصر الحديث يشابه الفرعون في قصة موسي روبرت موغابي او كيم جونغ ايل .والقادة القمعيين الذي من الصعب ان نشعر بالشفقة تجاههم .ونتذكر حادثة قتل الاطفال وغيره من احداث قمعية كان يقوم بها حاكم مصر.

في ذكر لامب لهذا الامر نجد انه يحاول ان يجد مواقف معاصره لايصال مدي استبداد فرعون .

ويساعدنا علي فهم الامر ينبغي ان نري الطاغية الكوري كيم جونغ ايل وهو متوفي حالياً .كان كيم شاب صغير شرير .الذي كان يستمتع بالويسكي الاسكتلندي والرفيقات الروسيات .في حين انه تحت ظل حكمة الاستبدادي كانت بلاده في جوع .ففي منتصف التسعينيات عانت كوريا الشمالية مجاعة كبيره مات فيها المئات والالاف من الناس جوعاً حتي الموت .بينما اضطر عدد كبير ان ياكل الاعشاب واوراق الشجر في محاولة البقاء علي قيد الحياة .

ما زلنا نتذكر صورة لفتاة تبلغ من العمر 11 عام تدعي Ryon An Su وكانت تعاني من سوء تغذية اثناء المجاعة .

فكان طرح لامب انه اذا رايت قصاص الرب من زعيم استبدادي مثل فرعون كان يقتل اطفال العبرانين .هو رؤيتك لحكم زعيم كوريا الذي جوع Ryon An Su .وكان يحتسي الجعة ويعاشر العديد من الفتيات .لذلك يجب الان ان يموت جوعاً .

فكان ديفيد يريد ان يوضح طبيعة المشكلة الاخلاقية .من خلال رؤية معاصره .مع العلم ان الرؤية القديمة هي اصعب بكثير جداً .

والسؤال الان لماذا سمح الرب ان يعاني شعبة طوال هذه الفترة من المصريين ؟

لان الرب كما قلنا سابقاً هو بطئ الغضب وانتظراربعمائة عام . قد لا تنتظر بطني من الجوع مدة دقيقتين في تسخين الاكل في الميكروييف .من الصعب ان نتصور ان الرب انتظر اربعمائة سنة ؟ من اجل اي شئ ينتظر .احد اهداف الانتظار وتاخير الدينونة هو انتظار واعطائهم فرصة للتوبة .ونتذكر تاخر الرب في قصة يونان عن الدينونة جعلت نينوي تتوب بحسب يونان 3 : 5 – 10

5 فآمن أهل نينوى بالله ونادوا بصوم ولبسوا مسوحا من كبيرهم إلى صغيرهم. 6 وبلغ الأمر ملك نينوى، فقام عن كرسيه وخلع رداءه عنه، وتغطى بمسح وجلس على الرماد. 7 ونودي وقيل في نينوى عن أمر الملك وعظمائه قائلا: «لا تذق الناس ولا البهائم ولا البقر ولا الغنم شيئا. لا ترع ولا تشرب ماء. 8 وليتغط بمسوح الناس والبهائم، ويصرخوا إلى الله بشدة، ويرجعوا كل واحد عن طريقه الرديئة وعن الظلم الذي في أيديهم، 9 لعل الله يعود ويندم ويرجع عن حمو غضبه فلا نهلك». 10 فلما رأى الله أعمالهم أنهم رجعوا عن طريقهم الرديئة، ندم الله على الشر الذي تكلم أن يصنعه بهم، فلم يصنعه.

وايضاً انتظر الرب وقتاً طويلاً ليعاقب الكنعانيين .فعلي الرغم انهم مذنبون بالفعل لكنه انتظر لان ذنبهم لم يكتمل بحسب التكوين 15 : 16 وفي الجيل الرابع يرجعون إلى ههنا، لأن ذنب الأموريين ليس إلى الآن كاملا .

فالرب انتظر لمعاقبة المصريين والكنعانين ربعمائة عام وخلال هذه الفترة دفع شعب الرب الثمن .لان الرب بطئ الغضب .فشعبوا اصبحوا بلا مأوي وعبيد وضحايا قمع .وفي النهاية وفر الرب لهم ارض ودفع لهم التعويض عن سنين العبودية في مصر بمعني انه دفع ثمن بطئ غضبة .

ولاجل فهم غضب الرب في النصوص الكتابية هناك ثلاث نصائح .

اولاً اسال نفسك لماذا غضب الرب ؟ ستجد هناك اسباب مشروعة للغضب كما تناولنا موضوع غضبه علي عزة والاسباب في السابق فستجد سبب لهذا الغضب ابحث عنه .

ثانياً قراءة السياق كله فالرب لم يعطي ظهرة لاسرائيل في خروج 32 ولكن حررهم من العبودية وانقذهم من جيش مصر واطعمهم المن ووفر لهم الماء وما ان تاخر موسي اخذوا يتراقصون حول عجل من ذهب ! هذا هو السياق منطقي ان الرب يغضب

ثالثاً تحتاج لمذيد من العمل ودراسة سلوك الله وايات الكتاب المقدس من خلال توقعات لديك معقولة منطقية .

المرجع

God Behaving Badly? David T. Lamb p 27 : 28
اغريغوريوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-03-2017, 09:43 PM   #9
اغريغوريوس
محاور
 
الصورة الرمزية اغريغوريوس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في اورشاليم السماوية
المشاركات: 3,588
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093


غضب الرب يسوع وغضب اله العهد القديم

يزعم البعض بانفصال اله العهد القديم واله العهد الجديد وينسون ان الرب يسوع ايضاَ غضب علي الرغم من انه ابن الله الوحيد وكونه مسالم ولم يسمع احد صوته ومتواضع .

قال سام لوالدته ذات يوم عن امثلة عن غضب يسوع في تطهير الهيكل .وكان كتاب الانجيل يرون انه من المهم ان يغضب يسوع .ونجد الغضب في (متي 21 : 12 – 13 ومرقس 11 : 15 – 17 ولوقا 9 : 45 ويوحنا 2 : 14 )

فبينما هم يتاجرون في الهيكل كان الناس وخاصة الامم محرومين من فرصة الصلاة او العبادة للرب .واقتبس يسوع من اشعياء 56 : 7 ان هذا البيت من المفترض ان يكون بيت للصلاة .يمكنك ان تتخيل شخص ما يصلي وسط بورصة نيويورك هذا كان الوضع بيت الرب اصبح مثل البورصة ! فاصبح يسوع غاضب لان الناس تركة التواصل مع الرب وهذا سبب وجيه للغضب وكان الامر المثير انه انتظر ليلة قبل تطهر الهيكل بعد دخولة لاورشاليم بحسب مرقس 11 : 11 فدخل يسوع أورشليم والهيكل، ولما نظر حوله إلى كل شيء إذ كان الوقت قد أمسى، خرج إلى بيت عنيا مع الاثني عشر.فيسوع راي كل شئ في الهيكل من ودائع وماشية لكن قرر الانتظار حتي اليوم الثاني واعلان غضبة.مثل اله العهد القديم بطئ الغضب كان يسوع ايضاً وهذه المرة الوحيده التي يذكر فيها الانجيل ان يسوع غاضب .وكان غاضب من الفريسيين عندما اعترضوا علي شفاء الرجل في السبت بحسب مرقس 3 : 1 – 6 ففي حين انه لا مشكلة لديهم في قتل يسوع في يوم السبت رفضوا شفاء الرجل في السبت ! كان قلوبهم صلبة ولا يظهرون اي رحمة بالرجل .فكان غضب يسوع غضب مشروع فهو غاضب لعدم التعاطف مع الرجل .

المرجع

God Behaving Badly? David T. Lamb p 29
اغريغوريوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-03-2017, 09:44 PM   #10
اغريغوريوس
محاور
 
الصورة الرمزية اغريغوريوس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في اورشاليم السماوية
المشاركات: 3,588
ذكر
مواضيع المدونة: 8
 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093 نقاط التقييم 1165093


رحمة الله وفهم غضب الرب بطريقة منطقية العنف في العهد القديم ديفيد لامب بتصرف

رحمة الله بعد سقوط الانسان

اجرة الخطية هي موت فعلي الرغم انه لا يوجد خيار ثاني .الرب لم يفعل هذا ! وكان الموت هو العقاب العادل للخطية بحسب تكوين 2 : 17 ورومية 6 : 23 ويعقوب 1 : 5 .

فنندهش عند موت شخص مثل عزة كما تناولنا موضوعه سابقاً ولا نندهش اننا ما زلنا نعيش علي الرغم اننا خاطئين ؟فان كان اجرة الخطية هي موت لماذا لا يموت الناس علي الفور .؟

هذا من كرم وبطئ غضب الرب .قرر تاجيل هذا الحكم واعطاء فرصة للتوبة .فيجب علينا دائماً ان نتذكر ان الرب من رحمته جعلنا نحي حتي هذه اللحظة علي حساب دم المسيح .وموت الشخص ليس نهاية فمصيرة في يد الرب الامين .

كيف نفهم غضب الرب في العهد القديم ؟

سنحاول فهم غضب الرب منطقياً في سياق العهد القديم .؟

اولاً يغضب الرب عند دمار علاقته بعروسة اسرائيل كما رأينا في مثل عزة وايضاً عند خروج العبرانيين من مصر ونسيان عهد الرب .فالعلاقة تشبه الزواج .ومن المعروف ان الزوج يغضب حينما تخونه زوجته ! وتزني ! فيجب علي الزوجين ان يكونوا مخلصين بعضهم لبعض .وان يكون بينهم اشياء مشتركة .وسيكون الزوج غاضب جداً في خيانة زوجته وعند دمار علاقتهم بعضهم ببعض .

الرب يهتم بما فية الكفاية بعهده مع شعبة ويغضب عندما يجد ان شعبة لا يبالي ويكسر العهد .وبالمثل نحن يجب ان نهتم بما فيه الكفاية بعهد زواجنا .حتي لا يكون هناك علاقة مكسورة وتسبب مرارة او لا مبالاه .لحسن الحظ ان الرب لا ياخذ هذا المسار لكن يظهر لنا مدي استياءه .

وغالباً ما يكون الغضب خطوة في عملية مصالحة .

مثل ما جاء في قصة يوسف ففي هذه القصة وجدنا نموذج للمصالحة الاسرية .ولكن كان يوسف يصرخ ويعاملهم بقسوة ويرميهم في السجن لمدة ثلاث ايام كما جاء في التكوين 42 : 7 – 17 . لكن من نبل من يوسف انه راي ان الامر هو خير في ضوء ما جاء في تكوين 50 : 20 أنتم قصدتم لي شرا، أما الله فقصد به خيرا، لكي يفعل كما اليوم، ليحيي شعبا كثيرا.

فكان اخوة يوسف سبب لعبوديته وسجنه لمدة 13 عام .ان كنت مكانه ستجد الامر سئ جداً .فهو كان غاضباً بحق لكن ليس لاجل تدمير العلاقة بل لتصليح العلاقة .واتيان باخوة رأوبين الذي اعترف بخطيته هو واخوته في تكوين 42 : 22 فأجابهم رأوبين قائلا: «ألم أكلمكم قائلا: لا تأثموا بالولد، وأنتم لم تسمعوا؟ فهوذا دمه يطلب».

وبعد ان سمع يوسف اعتراف اخوه رأوبين بكي بحسب تكوين 42 : 24 فتحول عنهم وبكى، ثم رجع إليهم وكلمهم، وأخذ منهم شمعون وقيده أمام عيونهم.

ثم تمت عملية المصالحة والغفران بحسب ما جاء في تكوين 45 : 1 – 15 وتكوين 50 : 15 – 21 .فنجد ان غضب الرب او غضب يوسف هو خطوة مهمة نحو المصالحة والغفران .

ثانيا يغضب الرب في حالة الظلم والقمع فغضب لقمع شعبة في مصر فغضب الرب في الظلم موضوع رئيسي في الادب النبوي وخاصتاً سفر عاموس الان في عالمنا نعيش بعالم لا يهتم بالظلم او بالقمع بالتاكيد ان تغضب عندما تري هذا وكان هناك انسان ظهروا علي مر التاريخ لمحو هذا الظلم والقمع مثل القديسة تريزه القديس فرانسيس وغيرهم وقد تاثر هؤلاء بتعاليم العهدين العهد القديم والعهد الجديد .ونحن نتعلم ان الرب يهتم بالفقراء ويهتم بالمظلومين يغضب من عدم التعاطف معهم .ومن يظلم الاخرين سيعاقب .

هل اذا اله العهد القديم غاضب ؟ نعم فعلا هو غاضب هل اله العهد القديم محبة ؟ نعم فعلا هو محبة.هل اله العهد الجديد غاضب نعم فعلاً هل هو محبة ؟ نعم هو كذالك .

فالغضب والحب مرتبطين بعضهم البعض الحب يؤدي بالناس للغضب عند وجود علاقة مكسورة والعهد الجديد يتحدث عن الحب وبطئ الغضب بحسب رسالة يعقوب 1 : 19 إذا يا إخوتي الأحباء، ليكن كل إنسان مسرعا في الاستماع، مبطئا في التكلم، مبطئا في الغضب، فيجب ان نكون نحن ايضاً لدينا بطئ في الغضب .

المرجع

God Behaving Badly? David T. Lamb p 30
اغريغوريوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرد على شبهة: حروب العهد القديم والقتل والقتال بين الواقع والخيال جزء 2 جذور العنف البشري اغريغوريوس الرد على الشبهات حول المسيحية 0 17-08-2013 10:53 PM
الرد على شبهة: حروب العهد القديم والقتل والقتال بين الواقع والخيال اغريغوريوس الرد على الشبهات حول المسيحية 9 12-07-2013 07:32 PM
العنف والقتال فى العهد القديم The Dragon Christian المنتدى المسيحي الكتابي العام 0 07-09-2010 12:10 PM
هل فعلا يعلّم العهد القديم العنف والقتال ؟؟ NEW_MAN الرد على الشبهات حول المسيحية 14 15-09-2009 10:19 PM


الساعة الآن 05:48 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة