منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة منتدى الكمبيوتر والترفيه ركن الالعاب و المسابقات

إضافة رد

الموضوع: القديسين الابرار (( من هو / هى ))

أدوات الموضوع
قديم 06-09-2009, 08:13 PM   #1
استفانوس
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية استفانوس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 10,542
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252
Pray01

القديسين الابرار (( من هو / هى ))


سلام ونعمة
اخوتي الاحباء في الرب

هذه مسابقة جديدة احببت ان نتشارك بها
لكي لكي نتعرف على حياة القديسين الابرار
ونتمثل في ايمانهم
وابدأ
يوحنا الرحيم

ولد القديس سنة 555 في أماثوس في قبرص.
كان والده آبيفانيوس احد المتنفذين في الحكم هناك.
لا نعرف عن نشأته الا انه تلقى بعض العلوم وتزوّج وأنجب اولادا
وان زوجته واولاده ماتوا وبقي وحيدا.
ثم فجأة ظهر قصد الله فيه. ففي سنة 610 استرجع نيقيتا - قريب الامبراطور هرقل- الاسكندرية بعد تمرد قام به والي المدينة فوقا.
وتم انتخاب يوحنا بطريركا على الاسكندرية
واتخذ اسم يوحنا الخامس.
واظهرت الايام أنه بالرغم من ان ظروف انتخابه كانت غير عادية
فإن ما جرى كان بتدبير من الله.

عندما استلم القديس يوحنا مهمته كان سكان مصر يومها من اصحاب الطبيعة الواحدة
ولم يكن في الاسكندرية غير سبع كنائس ارثوذكسية.
بيد انه عندما غادرها كان العدد قد بلغ السبعين.
كان اول عمل قام به انه أحصى فقراء المدينة
ووزع عليهم كل ما كان في صندوق البطريركية.
اهتم ايضا بإيواء الذين لا مأوى لهم، لا سيما خلال اشهر الشتاء
وفتح سبعة مستشفيات في انحاء المدينة وزود كلاً منها باربعين سريرا
وعمل على توفير بعض المال والمؤن للمحتاجين
لم يميز يوحنا بين الارثوذكس واصحاب الطبيعة الواحدة فكان يحسن الى كل من احتاج الى المساعدة.

كان الشعب في الاسكندرية يخرج من القداس بعد قراءة الانجيل
ويجتمعون في باحة الكنيسة.
فكان البطريرك يخرج الى خارج الكنيسة بعد تلاوة الانجيل
ويجلس هناك بين الشعب.
وكان تصرفه يثير استغراب الناس وتسآلهم. فكان يقول لهم:
يا اولادي
حيث تكون الرعية فهناك ينبغي ان يكون الراعي ايضا.
ادخلوا الى الكنيسة
فأدخل معكم وإلا فسأبقى هنا معكم.
لاني انما أتيت الى الكنيسة من اجلكم وكان بإمكاني ان ابقى في الدار البطريركية وأقيم الخدمة هناك لو كان الأمر يخصّني وحدي
هذا الموقف من قبل البطريرك كان يربك القوم.
ولئلا يحرجهم مرة بعد مرة بدأوا يلتزمون البقاء في الداخل الى آخر الخدمة الإلهية.

رقد بالرب في مسقط رأسه في أماثوس في قبرص
وكان قد عرج عليها في الطريق الى القسطنطينية.
كان ذلك في عام 619م.
لقب بيوحنا الرحيم لكثرة ما قام به من احسانات الى شعبه.



انستاسيا
استفانوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-09-2009, 10:09 PM   #2
Coptic MarMar
مشرفة شقية أوى
 
الصورة الرمزية Coptic MarMar
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: ^_*قلب حبيبى^_*
المشاركات: 20,364
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 198877 نقاط التقييم 198877 نقاط التقييم 198877 نقاط التقييم 198877 نقاط التقييم 198877 نقاط التقييم 198877 نقاط التقييم 198877 نقاط التقييم 198877 نقاط التقييم 198877 نقاط التقييم 198877 نقاط التقييم 198877
افتراضي

رد: القديسين الابرار (( من هو / هى ))


انستاسيا باتريكيا القديسة

قيل إن القديسة أنستاسيا باتريكيا (أنستاسيه باتيشيا أو باتريشا) St. Anastasis Patricia من أصل شريف مصري، احتلت مركزًا في البلاط الإمبراطوري، وقد أُعجب بها الإمبراطور جوستنيان واشتاق أن يتزوجها بالرغم من أن زوجته ثيودورة كانت على قيد الحياة، فدبت الغيرة في قلب الأخيرة، بينما كانت الأولى قد عزمت ألا تكون إلا عروسًا للسيد المسيح، تكرس حياتها للعبادة. رحيلها إلى مصر إذ كان الجو بالنسبة لها خانقًا وشعرت أن الإمبراطور يلاحقها، هربت مع القديس أنبا ساويروس الإنطاكي كإحدى الشماسات إلى الإسكندرية. هناك ترهبنت، أقامت ديرًا على نفقتها عند الميل الخامس في ظاهر الإسكندرية، دُعي فيما بعد "دير السيدة النبيلة (الشريفة)". إذ توفت الإمبراطورة بدأ جوستنيان يبحث عنها ليعيدها إلى البلاط، فتخفت في زي الرجال ودعت نفسها "أنسطاسي الخادم"، وانطلقت إلى البرية. التقاؤها مع القديس دانيال التقت بالأنبا دانيال حيث كشفت له أمرها، فعَين لها مغارة تبعد حوالي 18 ميلاً من الإسقيط، ووضع لها قانونًا لحياة الوحدة، وكان يُرسل لها تلميذه مرة كل أسبوع يمدها بما تحتاج إليه عند باب المغارة، ويأخذ شقفة من الخزف تكتب عليها القديسة أفكارها ليقرأها قمص البرية الأنبا دانيال. وكانت ترى القديس أنبا دانيال مرة كل أسبوع أثناء التناول من الأسرار المقدسة. بقيت في هذا الجهاد مدة 28 سنة لا يعرف أحد عنها شيئًا سوى قمص البرية، وفي يوم أحضر التلميذ قطعة الخزف وقد جاء فيها: "أحضر الأدوات وتعال هنا إلي". نياحتها أدرك الأنبا دانيال أن وقت رحيلها قد حان فانطلق إليها وهو يبكي بمرارة، وكان يقول لتلميذه: "الويل للبرية الداخلية، لأن عمودًا سيسقط فيها. هلم يا ابني احمل الأدوات وأسرع بنا لنلحق القديس الشيخ لئلا نعدم صلواته، لأنه سائر إلى الرب". ولما ذهبا ووجداها مريضة بحمى شديدة، تناولت الأسرار الإلهية ورسمت وجهها بعلامة الصليب فأشرق وجهها وأسلمت الروح، وللحال انتشرت رائحة بخور زكية. بكى الإثنان، وحفرا قدام المغارة قبرًا، وأعلم الأنبا دانيال تلميذه أن يلبسها الأكفان فوق ملابسها ثم دفناها وصليا. في الطريق أخبر التلميذ أباه أنه أبصر ثدييها يابسين، فروى له القديس قصتها وكيف كان العظماء يطلبونها باجتهاد عظيم، ولم يعرف أحد عنها شيئًا حتى تلك الساعة. وكانت نياحتها عام 576م. تُعيِّد لها الكنيسة في 26 طوبة، أما الكنيسة اليونانية واللاتينية ففي 10 مارس.

القديسة مريم المصرية
Coptic MarMar غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-09-2009, 11:52 PM   #3
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: القديسين الابرار (( من هو / هى ))


نها مصرية من الإسكندرية، ومنذ سن الثانية عشر بدأ ذهنها يتلوث بالخطية من تأثير الشر الذي كان سائدًا، وما كان يمنعها من ارتكاب الخطية الفعلية إلا الخوف المقترن بالاحترام لوالدها، لكن ما لبثت أن فقدت أباها ثم أمها فخلا لها الجو وانحدرت إلى مهاوي الخطية الجسدية الدنسة. أسلمت نفسها للملذات مدة سبع عشرة سنة، ولم يكن ذلك عن احتياج سوى إشباع شهواتها. وفي أحد الأيام وقت الصيف رأت جمعًا من المصريين والليبيين في الميناء متجهين إلى أورشليم لحضور عيد الصليب المقدس، ولم تكن تملك قيمة السفر في إحدى السفن الذاهبة إلى أورشليم، لكنها وجدتها فرصة لإشباع لذاتها مع المسافرين. ونظرت إلى الأب زوسيما بخجلٍ وقالت له: "أنظر يا أبي قساوتي. أنظر عاري. فقد كان الغرض من سفري هو إهلاك النفوس". سافرت مع زمرة من الشبان وحدث ما حدث في الطريق، وأخيرًا وصل الركب إلى أورشليم وارتكبت شرورًا كثيرة في المدينة المقدسة. أخيرًا حلَّ يوم عيد الصليب واتجهت الجموع إلى كنيسة القيامة وكان الزحام شديدًا، ولما جاء دورها لدخول الكنيسة، وعند عتبتها وجدت رِجلَها وكأنها مُسَمَّرة لا تستطيع أن تحركها وتدخل، وكانت هناك قوة خفية تمنعها من الدخول، وكررت المحاولة أكثر من مرة دون جدوى. أحسَّت أنها الوحيدة المطرودة من الكنيسة فالكل يدخلون بلا عائق أو مانع. عندئذ اعتزلت في مكان هادئ بجوار بوابة الكنيسة وانتهت في فكرها إلى أن منعها من الدخول يرجع إلى عدم استحقاقها بسبب فسادها. انفجرت في البكاء وتطلعت فأبصرت صورة العذراء فوق رأسها، فصرخت في خزي: "يا عذراء إني أدرك مدى قذارتي وعدم استحقاقي لأن أدخل كنيسة الله، بل إن نفسي الدنسة لا تستطيع أن تثبت أمام صورتك الطاهرة. فيا لخجلي وصغر نفسي أمامِك". طلبت شفاعة العذراء من كل قلبها ووعدت بعدم الرجوع لحياتها الماضية، وطلبت إليها أن تسمح لها بالدخول لتكرم الصليب المقدس، وبعدها سوف تودِّع العالم وكل ملذاته نهائيًا وطلبت إرشادها. أحسَّت أن طلبتها استجيبت وأخذت مكانها بين الجموع، وفي هذه المرة دخلت كما دخل الباقون بلا مانع ولكنها كانت مرتعدة. سجدت إلى الأرض وسكبت دموعًا غزيرة على خشبة الصليب المقدسة وقبَّلتها، وأخذت تصلي - دون أن تحس بالوقت - حتى منتصف النهار. طلبت في أعماقها معونة الله بشفاعة العذراء أن تعرف ماذا تفعل، فسمعت صوتًا يقول لها: "اعبري الأردن فهناك تجدين مكانًا لخلاصِك". أمضت تلك الليلة قرب الكنيسة وفي الصباح سارت في طريقها، فقابلها رجل أعطاها ثلاث قطع من الفضة وقال لها: "خذي ما أعطاكِ الله". توقفت عند خباز واشترت ثلاث خبزات وطلبت إليه أن يرشدها إلى الطريق المؤدي للأردن. عبرت باب المدينة وأحسَّت أنها تغيرت، ووصلت إلى كنيسة على اسم يوحنا المعمدان قرب النهر، وهناك أخذت تبكي وغسلت وجهها بماء النهر المقدس ودخلت الكنيسة واعترفت بخطاياها وتناولت من الأسرار المقدسة. عبرت الأردن وطلبت شفاعة العذراء وأخذت تسير في الصحراء القاحلة حتى وصلت إلى المكان الذي تقابلت فيه مع القديس زوسيما، وكانت قد أمضت به 45 سنة وكان الله يعولها.

مارسِلِّينا العذراء القديسة
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 07-09-2009, 09:50 AM   #4
KOKOMAN
.
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: ALEX
المشاركات: 122,442
ذكر
مواضيع المدونة: 17
 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671
افتراضي

رد: القديسين الابرار (( من هو / هى ))


مارسِلِّينا العذراء القديسة


رعاية أخويها:
القديسة مارشلينا هي الأخت الكبرى للقديس إمبروسيوس أسقف ميلان. تنتمي هذه العذراء الشماسة إلى أسرة عريقة في الغنى وفي الإيمان. كان والدها حاكمًا لفرنسا في أيام الإمبراطور قسطنطين الصغير. في بداية حياتها ذهبت إلى روما مع عائلتها، وفي هذه السن المبكرة بدأت تكرس قلبها لطلب الله وحده. وإذ أخذت مسئولية رعاية أخويها، شحنتهما بمحبة الفضيلة لا ككلمات أو شكل يمارسونه، لكن كحياة فاضلة مقدسة. عاشت كأم روحية لأخيها إمبروسيوس الذي صار أسقفًا على ميلان. عذراء مكرسة كان قلب مارسيلينا ملتهبًا بالحب الإلهي، تسهر الليالي في القراءات الروحية، وتقف الساعات الطويلة في الصلاة بلا مللٍ. وكانت تعين والدتها في شئون المنزل اليومية. وكَلّلت حبها له حين قرّرت ترك العالم. رفضت مارسيلينا الزواج، إذ وضعت في قلبها أن تكرس حياتها لعريسها السماوي. في عيد الميلاد لعام 353م أقامها ليبريوس Liberius أسقف روما مكرسة للعبادة والخدمة في كاتدرائية القديس بطرس. وفي عظته لهذه المناسبة حثّها الأب الأسقف أن تحب الرب يسوع من كل قلبها، وأن تحيا في الصلاة الدائمة وإماتة الجسد وأن تقدس الكنيسة وتحترمها. كانت في تدبيرها تمارس حياة روحية عالية، فكانت تصوم يوميًا إلى المساء، وتقضي معظم اليوم والليل في الصلاة والقراءات الروحية. وقد استمرت في روما بعد نياحة والدتها، وكانت تعيش في بيت خاص مع امرأة أخرى. وقد عاشت بعد نياحة شقيقها القديس إمبروسيوس. كانت تساعد أخاها في خدمة الفقراء والمحتاجين، وفي افتقاد الشابات والنساء. كما كانت تخدم في الكنيسة وفي معمودية النساء اللواتي قبلن الإيمان المسيحي. التف حولها كثير من العذارى اللواتي دخلن حقل التكريس وميدان الخدمة، كما التحقت بعضهم بأديرة الراهبات. أهدى القديس إمبروسيوس كتاباته عن كرامة البتولية إلى شقيقته، وبعد رسامته أسقفًا لميلان زارته هناك عدة مرات ليتحدثا في الأمور الروحية ولتساعده في تدبير أمور العذارى المكرسات هناك. كانت نياحتها حوالي سنة 398م. العيد يوم يونيو 17.
سابا الشهيد
KOKOMAN غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-09-2009, 01:13 AM   #5
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: القديسين الابرار (( من هو / هى ))


سابا الشهيد

ضابط غوصي استشهد في روما مع سبعين آخرين أثناء حكم أوريليان . تُعيِّد له الكنيسة الغربية في الرابع والعشرين من شهر إبريل.

سافين القديس
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-09-2009, 01:29 AM   #6
kalimooo
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية kalimooo
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: LEBANON
المشاركات: 144,010
ذكر
مواضيع المدونة: 12
 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501
افتراضي

رد: القديسين الابرار (( من هو / هى ))


سافين القديس

نشأته عاش في القرن الخامس الميلادي، حيث ولد في برشلونة Barcelona وقامت بتربيته والدته الأرملة، وحين صار شابًا أرسلته والدته ليكون تحت رعاية خاله في بواتييه Poiti?rs. تأثر بتدين ابن خاله وقدوته وكلامه المملوء من الروح، الذي ترك منزله سرًا وذهب ليترهب بدير في ليجيج Liguge. طلب منه خاله وزوجته أن يستخدم تأثيره على ابنهما ليعود إليهما، ولكن سافين رفض مُذَكِرًا إياهم بقول السيد المسيح أنه يجب على الإنسان أن يحبه أكثر من محبة الأب والأم، وزاد على ذلك أنه أخبرهما بعزمه على الرهبنة في نفس الدير. رهبنته ووحدته ترك سافين المنزل عازمًا على حياة الوحدة حيث ذهب إلى الدير، وهناك أراه الأب فرونيميوس Fronimius رئيس الدير مكانًا بين الجبال يصلح للوحدة، فبنى لنفسه مغارة، ولكنه بعد فترة استبدلها بحفرة في الأرض. وحين زاره الأب فرونيميوس ورأى ذلك، قال له أنه يبالغ في نسكه وشدته مع نفسه، فكان رد القديس سافين أن كل إنسان ينبغي أن يندم على خطاياه بالطريقة التي يرى أنها تناسبه. وكان سافين يلبس ثوبًا واحدًا صيفًا وشتاءً، وظل يلبسه طوال ثلاثة عشر عامًا. محبته للفلاحين كان سافين يعظ الفلاحين في المنطقة ليس فقط بالكلام ولكن أيضًا بالمثال والقدوة في حياته، وتعددت المعجزات التي كان الله يجريها على يديه. في أحد المرات منعه بعنف أحد الفلاحين من العبور من خلال حقله للوصول إلى نبع الماء، فضرب صخرة بعصاه فتفجر منها الماء. علم القديس سافين بموعد نياحته، فأرسل إلى الدير حيث أحاط به الرهبان والشعب حتى تنيح بسلام. وبعد ذلك بنوا كنيسة تسمَّت باسمه، ثم امتد اسمه ليشمل البلدة بأسرها St. Savin de Tarbes. العيد يوم 9 أكتوبر.

سالامانس المتوحد



kalimooo غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-09-2009, 01:49 AM   #7
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: القديسين الابرار (( من هو / هى ))


سالامانس المتوحد

متوحد في كابِرسانا Capersana وهي قرية على الشاطئ الأيمن لنهر الفرات، حبس نفسه في مغارة على الشاطئ المقابل للقرية. وكان يخرج مرة واحدة في السنة، كان يحفر لنفسه نفقًا يخرج منه ليُحضِر طعامًا يكفيه لإثني عشر شهرًا تالية، ثم يعود مرة أخرى إلى مغارته دون أن يتبادل كلمة واحدة مع أحدٍ. إذ أراد أسقف الإيبارشية ممارسة سلطانه على هذا المتوحد، أمر بهدم جدران المغارة وقبض على سالامانس المتوحد، الذي استسلم بسلبية دون أن يبدي أية موافقة أو اعتراض. وبنفس السلبية قَبِل الانتقال إلى مغارة أخرى على الجانب الآخر من النهر في مغارة أعدها له أهل القرية، ثم مرة أخرى قَبِل العودة إلى جيرانه السابقين.

خريستوفوروس الشهيد حامل المسيح
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-09-2009, 08:57 AM   #8
صربمون
عضو جديد
 
الصورة الرمزية صربمون
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: مع المسيح
المشاركات: 5
ذكر
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد: القديسين الابرار (( من هو / هى ))


سلام ربنا والاهنا يسوع المسيح يكون معكم ( ان هذه المسابقة ممتعة ومشوقة للتعرف على سيرة القديسين الذين لا نعرف عنهمالكثير او نجهل عنهم كل المعلومات،فشكراً لكل من ساهم في تحضير هذا الموضوع )..............
صربمون غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-02-2012, 06:45 PM   #9
استفانوس
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية استفانوس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 10,542
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252 نقاط التقييم 582252
خريستوفوروس الشهيد حامل المسيح

قديس من رجال النصف الأول من القرن الثالث نال شهرة عظيمة في بلاد وسط أوروبا بسبب كثرة معجزاته. نشأته ولد روبروبس Reprobos (اسمه قبل المعمودية) ومعناه "عديم القيمة"، أو "أوفيرو"
ومعناه "الحاملOffero "، في بلاد سوريا حوالي سنة 250م. كان من نسل كنعان، وكان عملاقًا طويل القامة وضخم الجسم، وكان وجهه يحمل ملامح عنيفة ومخيفة



القديسة بربارة
استفانوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09-02-2012, 12:48 AM   #10
مريم12
JESUS DAUGHTER
 
الصورة الرمزية مريم12
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فى قلب المسيح
المشاركات: 7,985
انثى
مواضيع المدونة: 4
 نقاط التقييم 38278 نقاط التقييم 38278 نقاط التقييم 38278 نقاط التقييم 38278 نقاط التقييم 38278 نقاط التقييم 38278 نقاط التقييم 38278 نقاط التقييم 38278 نقاط التقييم 38278 نقاط التقييم 38278 نقاط التقييم 38278
القديسه برباره او القديسه بربارة
بنت نبيل وثنى من نيقوميديا فى اسيا الصغرى. كانت متعلمه و مرفهه. دخلت المسيحيه فى السر و كرست حياتها للعباده. رفضت محاولات ابوها انه يجوزها لنبيل وثنى ، و اعلنت انها دخلت المسيحيه ، فاتعرضت لاضطهاد و اتحملته لغاية ما استشهدت. مكانتها كبيره عند المسيحيين الشرقيين اللى بيحتفلوا بعيدها يوم 4 ديسمبر عن طريق عمل اعمال خيره و ولايم و افراح. لها كنيسه فى مصر القديمه باسم كنيسة الست برباره.


القديس بروفوريوس
مريم12 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الى كل من يهمه الامر : لن ننسى شهدائنا الابرار free20 المرئيات و الأفلام المسيحية 14 13-08-2011 11:34 PM
يارب نيح نفوس شهدائك الابرار اني بل مخدع الصلاة 3 05-03-2010 06:38 AM
صلاة عن روح شهداءنا الابرار دروب طلبات الصلاة 8 06-08-2008 01:52 AM
موت الابرار candy shop القصص و العبر 2 15-03-2008 06:10 PM
الابرار مقابل الاشرار جاسى المرشد الروحي 8 31-03-2007 09:04 AM


الساعة الآن 10:22 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة