منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية

إضافة رد

الموضوع: الرد على : مدينة الناصرة لم تكن موجوده في القرن الأول

أدوات الموضوع
قديم 19-04-2008, 08:56 PM   #1
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
افتراضي

الرد على : مدينة الناصرة لم تكن موجوده في القرن الأول


الرد على :
مدينة الناصرة لم تكن موجودة في القرن الأول!!!






اتى الينا معترض من هؤلاء مدعي المعرفة من موقع ابن مريم الاسلامي ببحث لا يستند على الواقع في شئ معتمدا فقط على بعض الشهادات الغير موثقة لأفراد مشكوك في هويتهم يدعون أن :

اقتباس:
هذه المدينة - الناصرة -لم تكن أبدأ موجودة في القرن الأول الميلادي

!!!!!

وبالتالي يعتقد هذا المعترض الجبار أن هذا يعتبر خطا جغرافي و تاريخي في كتابنا المقدس القائل :

 
   
  أقتباس كتابي

26 وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله إلى مدينة من الجليل اسمها ناصرة
لو1

 
 
     




 
   
  أقتباس كتابي

4 فصعد يوسف ايضا من الجليل من مدينة الناصرة الى اليهودية الى مدينة داود التي تدعى بيت لحم لكونه من بيت داود وعشيرته 5 ليكتتب مع مريم امرأته المخطوبة وهي حبلى
لو2

 
 
     



 
   
  أقتباس كتابي

39 ولما اكملوا كل شيء حسب ناموس الرب رجعوا الى الجليل الى مدينتهم الناصرة.
لو 2

 
 
     



 
   
  أقتباس كتابي

22 ولكن لما سمع ان ارخيلاوس يملك على اليهودية عوضا عن هيرودس ابيه خاف ان يذهب الى هناك.واذ أوحي اليه في حلم انصرف الى نواحي الجليل. 23 وأتى وسكن في مدينة يقال لها ناصرة.لكي يتم ما قيل بالانبياء انه سيدعى ناصريا.
متى 2

 
 
     


وقبل أن نحطم معا هذا الاعتقاد الواهي على قول المعترض يجب أولا الي ان انبهه الي انه بهذا الادعاء الرهيييييييييييييب تعارض شهادات المسلمين القدامى حول هذه المدينة
فقد ذكر كبار مؤرخي المسلمين حقائق حول هذه المدينه الجليله

اقتباس:
ذكرت الناصرة في الماضي على انها بلدة ابل الكنعانية، وقد أيد هذا الرأي صاحب معجم ما استعجم: 1310-4، المتوفى عام 487 للهجرة، حيث قال: ' نصورية' قرية بالشام, اليها تنسب النصرانية وهي آبل وتعرف بناصرة.


اقتباس:
وقال الهروي المتوفى عام 611 هجري: وجبل ساعير قريب من الناصرة، وذكره شيخ الربوة المتوفى عام 727 للميلاد في صفحة 212 من كتابه ' نخبة الدهر في عجائب البر

والبحر' بما يأتي: ' ومن أعمال صفد أيضا مدينة الناصرة وهي مدينة عبرانية تسمى 'ساعير' ومنها ظهر المسيح عليه السلام وموضع البشارة به الملائكة لامه مريم عليها السلام يزوره النصارى وغيرهم, و في التوراة تسميتها وتسمية مكة شرفها الله تعالى لتبيين رسالتي السيد المسيح ومحمد صلى الله عليه

و سلم، وذلك ما ترجمته: 'جاء الله من سيناء: يعني موسى ابن عمران والتوراة واشرق من ساعير' يعني المسيح الناصري الذي خرج من الناصرة وجبال الساعير جبال الناصرة واستعان بفاران وبرية فاران' يعني أن مكة والحجاز والنبي محمد صلى الله عليه وسلم والقرآن' وأهل الناصرة كانوا مفتاح دين النصرانية ومنشأه وأساسه وذلك في زمن قسطنطين.

اقتباس:
وكتب عن هذه الجبال مؤلف 'نهاية الأرب فنون الأدب' المتوفى سنة 733 للهجرة بما يأتي: 'ساعير جبل بالشام ومنه ظهرت نبوة عيسى بن مريم عليه السلام وبالقرب منه قرية الناصرة التي ولد بها' وجبل ساعير هو ما يعرف اليوم بجبل النبي سعين ويعلو 600 قدم فوق عين العذراء وقمة النبي سعين من أوسع مشارف البلاد. وفي أعلى نقطة منها وعلى نحو 100 خطوة من سور ميتم اللاتين يقع مقام النبي سعين وأليه ينسب كل الجبل، فيدعى جبل النبي سعين.



اقتباس:
وعن المسعودى (332 هجري 943 ميلادي) قيل: 'أن المسيح كان في قرية يقال لها الناصرة من بلاد اللجون من أعمال الأردن، وبذلك سميت النصرانية، ورأيت في هذه القرية كنيسة تعظمها النصارى، وفيها توابيت من حجارة فيها عظام يسيل منها زيت كالرب تتبارك به النصارى'


اقتباس:
وفي معجم البلدان لياقوت الحموي (623 هجري 1225 ميلادي) أن الناصرة قرية بينها وبين طبريا ثلاثة عشر ميلا فيها كان مولد السيد المسيح عليه السلام بن مريم، ومنها اشتق اسم النصارى وكان أهلها عيروا مريم... فيزعمون انه لا تولد بكر إلى هذه الغاية، واهل القدس يأبون ذلك، ويزعمون أن المسيح إنما ولد في بيت لحم وأن آثار ذلك عندهم ظاهرة وإنما انتقلت به أمه إلى هذه القرية




هذه شهادة المسلمين الي ان الناصرة هي بلد المسيح ... فلماذا تعارضهم اذن ؟؟

ومن اين ابتدعت تلك الاكذوبه ؟؟؟





في الجزء التالي بنعمة الرب سنفند معا ما يدعي المعترض على انه ادله (عقلية) على عدم وجود المدينه ..


نستكمل ..

ما يقبله العقل أننا عندما نتحدث عن موقع جغرافي او حدث تاريخي نعتمد على ادله واقعية ملموسه و احداث و مؤرخين و خرائط ...
اما ان نتحدث عقليا عن نفي حدث تاريخي أو موقع مثبت فهذا هو الجديد والغريب ...
ان المعترض الفاضل حول هذا الموضوع وتحت عنوان جذاب و براق يقول :
اقتباس:
أولا الأسباب العقلية لرفض وجود هذه المدينة في ذلك الوقت


لنرى ماهي تلك الادله .. يقول
اقتباس:
1- الناصرة لم تذكر ولا حتى مرة واحدة في العهد القديم بالكامل , حتى أنه في سفر يشوع الإصحاحين 18 , 19 حيث يحصي كل مدن و قرى فلسطين . لم تذكر مدينة الناصرة مما يعني عدم وجودها على أرض فلسطين , وبالذات في الفقرات التالية حيث وصف دقيق للإقليم التي كان ينبغي أن تتواجد فيه الناصرة
اقتباس:
يشوع 19
10 وطلعت القرعة الثالثة لبني زبولون حسب عشائرهم.وكان تخم نصيبهم الى ساريد 11 وصعد تخمهم نحو الغرب ومرعلة ووصل الى دبّاشة ووصل الى الوادي الذي مقابل يقنعام 12 ودار من ساريد شرقا نحو شروق الشمس على تخم كسلوت تابور وخرج الى الدبرة وصعد الى يافيع 13 ومن هناك عبر شرقا نحو الشروق الى جتّ حافر الى عتّ قاصين وخرج الى رمّون وامتد الى نيعة. 14 ودار بها التخم شمالا الى حناتون وكانت مخارجه عند وادي يفتحئيل 15 وقطّة ونهلال وشمرون ويدالة وبيت لحم.اثنتا عشرة مدينة مع ضياعها. 16 هذا هو نصيب بني زبولون حسب عشائرهم.هذه المدن مع ضياعها


2- كتاب التلمود قام بذكر أسماء 63 بلدة جليلية , لم يكن منهم مدينة الناصرة ولا حتى كتب أحبار اليهود الأولى ذكرت المدينة

وهنا يظهر التدليس في منطق شبهه المعترض
فهو يفترض ان عدم وجود اسم المدينه في مرجع من المراجع السابقه يعني يقينا ان تلك المدينه لم توجد اصلا ؟؟؟
وهو منطق جدلي مغالطي معروف يدعى ..البرهان من الجهل:
ويعني افتراض أنه طالما لم نستطع إثبات أن أمرا ما كاذب .. إذن فهو صادق ..والعكس صحيح .. أي أننا طالما لم نتمكن من إثبات صدق شيء معين .. فهو كاذب ..
ويرد عليه بالقاعدة تقول ( غياب الدليل ليس دليلا على الغياب , ولا على الوجود ايضا ! ))

ونقول للمعترض وكل من يسير على دربه
هل لأن الكتاب المقدس مثلا لم يذكر الهنود الحمر يعني هذا انهم لم يكونوا موجودين ؟؟؟

ان عدم وجود ذكر للمدينه بهذا المنطق الذي يتحدث به لا يعني ابدا ان المدينه لم يكن لها وجود !!!

ونقلا عن موقع جمعية الناصرة للثقافة و السياحة وتحت عنوان الناصرة عبر التاريخ
نجده يقول
اقتباس:
ومن الأرجح أن نقول أن مدينة الناصرة بلدة قديمة جدا يعود تاريخ تأسيسها إلى الكنعانيين, العرب كغيرها من المستوطنات التي أسست في تلك الفترة: مجيدو، عكو، قطرون، اكزيب، رقات، بيت رمان، نهلول، ساريد، يافو ايافيع - الخ. وهناك رأي يقول أنها بنيت على إنقاض مستوطنة رومانية


اذن ..
ما السبب في عدم ذكرها في العهد القديم ؟؟؟
يجيبنا كتابنا المقدس العظيم ان هذا بسبب انه لم تكن للمدينة أهمية تذكر قبل أيام المسيح إذ قال نتنائيل:
 
   
  أقتباس كتابي
«وهل يخرج من الناصرة شيء صالح» (١ يوحنا ١، ٤٦)
 
 
     


يظهر من هذا النص المقدس أن الناصرة كانت مهمله ربما لصغرها أو ربما لانهم لم يروا منها صالحا أو لاي سبب أخر ..
حتى ان نثنائيل استنكر أن رب المجد يسوع الله المتجسد يأتي من مدينه حقيرة كالناصرة !!
وهذا يتفق تماما و خطه الرب يسوع الاله المتجسد الذي ولد في مزود بقر وهرب من موطنه وعند عودته عاش في احقر مدينه مهمله


في الجزء التالي بنعمة الرب سنتحدث عن غباء المعترض في تساءلة لماذا لم يقول بولس الرسول : (يسوع الناصري) !!!!


نستكمل

يقول المعترض استكمالا لما اسماه بالادله العقليه لعدم وجود الناصرة في القرن الاول الميلادي

اقتباس:
3- بولس لا يعرف أي شيء عن الناصرة و لم يذكرها ولا مرة , مع أنه ذكر كلمة "يسوع" 221 لم يذكر ولا مرة واحدة "يسوع الناصري"


وهنا يستخدم المعترض نفس المنطق المغلوط في أنه يوحي لنا ان بولس كان لابد أن يستخدم اسم يسوع الذي من الناصرة !!!!!!!!!

ولكي نعتبر قوله دليل لابد أن يأتي لنا مثلا بأن بولس قال (يسوع الذي ليس من الناصرة) !!!!!
او يسوع الذي من اي مكان أخر ..
ولكن كل كتابات بولس رسول الله الموحى بها استخدم اسم يسوع كالتالي :
يسوع
يسوع المسيح
يسوع ربنا
المسيح يسوع
الرب يسوع

فهو يتحدث عنه بصفتة الالوهية ... فلماذا يجب ان يقول بولس (يسوع الناصري) ؟؟؟؟!!!
سؤالا لا اجابه له لدى المعترض .. لانه في حقيقة الأمر يعترض على لا شئ

بل لأجل أن اضعه في مأزق حرج و لأبين تفاهه (دليله) .. أضع له قائمة بشهود يسوع (الناصري)
1- الحواري

 
   
  أقتباس كتابي

† 71ثم إذ خرج إلى الدهليز رأته أخرى ، فقالت للذين هناك : وهذا كان مع يسوع الناصري (مت 26 : 71
† 67فلما رأت بطرس يستدفئ ، نظرت إليه وقالت : وأنت كنت مع يسوع الناصري (مر 14 : 67)

 
 
     



2- الشياطين

 
   
  أقتباس كتابي

† 24قائلا : آه ما لنا ولك يا يسوع الناصري ؟ أتيت لتهلكنا أنا أعرفك من أنت : قدوس الله (مر 1 : 24
† 47فلما سمع أنه يسوع الناصري ، ابتدأ يصرخ ويقول : يا يسوع ابن داود ، ارحمني (مر 10 :
† 34قائلا : آه ما لنا ولك يا يسوع الناصري ؟ أتيت لتهلكنا أنا أعرفك من أنت : قدوس الله (لو 4 : 34)

 
 
     


3- الملاك

 
   
  أقتباس كتابي
† 6فقال لهن : لا تندهشن أنتن تطلبن يسوع الناصري المصلوب . قد قام ليس هو ههنا . هوذا الموضع الذي وضعوه فيه (مر 16 : 6)
 
 
     


4- الجنود و الحرس

 
   
  أقتباس كتابي

† 5أجابوه : يسوع الناصري . قال لهم يسوع : أنا هو . وكان يهوذا مسلمه أيضا واقفا معهم (يو 18 : 5
† 7فسألهم أيضا : من تطلبون ؟ فقالوا : يسوع الناصري (يو 18 : 7)

 
 
     


5- بيلاطس البنطي

 
   
  أقتباس كتابي
† 19وكتب بيلاطس عنوانا ووضعه على الصليب . وكان مكتوبا : يسوع الناصري ملك اليهود (يو 19 : 19)
 
 
     



6- بطرس

 
   
  أقتباس كتابي
† 22أيها الرجال الإسرائيليون اسمعوا هذه الأقوال : يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم ، كما أنتم أيضا تعلمون (اع 2 : 22)
 
 
     
 
   
  أقتباس كتابي

† 6فقال بطرس : ليس لي فضة ولا ذهب ، ولكن الذي لي فإياه أعطيك : باسم يسوع المسيح الناصري قم وامش (اع 3 : 6)
† 10فليكن معلوما عند جميعكم وجميع شعب إسرائيل ، أنه باسم يسوع المسيح الناصري ، الذي صلبتموه أنتم ، الذي أقامه الله من الأموات ، بذاك وقف هذا أمامكم صحيحا (اع 4 : 10)
 
 
     


وان اراد المعترض المزيد فله هذا
ولكن لماذا استخدم بولس بالذات ؟؟؟ الا لغرض التدليس و تضييع الحقائق ..


يقول المعترض استكمالا لادلته الغير عقلية
اقتباس:
4- لا يوجد أي مؤرخ أو عالم جغرافيا ذكر المدينة, وكان أول ذكر لها في كتابات بداية القرن الرابع

وللرد ..
ذكرنا سابقا أن عدم الورود في الكتابات ليس دليلا للنفي و لا الوجود ايضا .. فتبطل الحجه
كما أوضحنا انها كانت قرية صغيرة حقيرة لم تستدعي اهتمام اليهود
ولكن هنا سأسوق لك ما يخرس لسانك تماما وهو بعضا من
الاثار الموجوده بالناصرة

مغارة القفزة ... من آثار الناصرة الباقية من العصور الحجرية القديمة
اقتباس:
يقع جبل القفزة جنوبي مدينة الناصرة، يرتفع عن سطح البحر 397م و عن مرج ابن عامر القريب 280م، يقدسه المسيحيون لاعتقادهم أن أعداء السيد المسيح أخذوه إلى قمة هذا الجبل ليتخلصوا منه لكنه اختفى فجأة فاعتقد أنه قفز ولهذا سمي الجبل 'جبل القفزة'.
عند أقدام الجبل من الجهة الغربية بقايا دير بيزنطي تقابله مغارة القفزة التي وجد فيها حوالي 12 هيكلا عظميا لإنسان العصر الحجري الذي سمي 'إنسان القفزة'.
اكتشاف مغارة القفزة:
لعل أول من تنبه لوجود مغارة القفزة كان الرهبان الفرنسيسكان. و قد سارعوا عالم الآثار الفرنسي نويل، الذي كان يشغل منصب قنصل فرنسا في القدس، بأمر المغارة فبادر هذا إلى تجنيد الأموال لعملية بحث و تنقيب، و بوشر بالعمل سنة 1926. و قد تم إنجازه على ثلاث مراحل:
*المرحلة الأولى: تم فيها الكشف عن الطبقة العليا التي شملت أنقاض كنيسة صغيرة.



*المرحلة الثانية: و تم فيها الكشف عن الطبقة الوسطى و العثور على:

· آثار لمواقد نار
· كسر من قطع فخارية
· كميات من بقايا و مخلفات و 'نفايات صناعية'
· قطع من الظران
· طبقات من الرماد

· كميات من عظام حيوانات مختلفة كان قد تم ؟؟؟؟، مثل القوارض، الأيل متشعب القرنين، الأيل الأحمر، الثور البري، الوعول، الخنازير و الخيول البرية.
و قد قادت هذه المخلفات إلى استنتاجين:
· إن هذه المغارة كانت تستخدم مأوى للصيادين و الرعاة لفترات موسمية فقط (قد تمتد أحيانا طوال شهور عديدة)، الأمر الذي الأمر الذي حال دون لجوء الطيور الجارحة إليها و التعشيش فيها.

· أن إنسان هذه الحقبة كان يفصل بين مكان السكن و مكان دفن موتاه، فكان يأوى في مكان و يدفن موتاه في آخر، لذا لم يتم العثور في هذه الطبقة على أية مدافن أو هياكل عظمية بشرية.

*المرحلة الثالثة: وهي أكثر إثارة للاهتمام و الدراسة. و كانت هذه الطبقة تقع على مستوى المدخل و بمحاذاته. و فيها تم الكشف عن الطبقة السفلى و الأرضية. و تحوي على آثار و مخلفات تعود إلى العصر الحجري الجديد و هي عبارة عن:
· كميات محدودة من الظران مع أشكال مختلفة
· بقايا مواقد نار
· عظام حيوانات: قوارض، أيل متشعب القرنين، غزال، ثور بري و غيرها
· كسر من جمجمة امرأة مع الفك السفلي
· كسر من عظام جمجمة رجل
· أصداف و محار من البحر الأبيض المتوسط
· أربعة هياكل بشرية كاملة. و قد أرسلت شدن الهياكل إلى مختبرات باريس للتأكد من عمرها و بعد فحصها بالحامض الأميني ثبت أن عمرها يعود إلى حوالي ستة و تسعين ألف سنة ق.م .
و في هذه المرحلة يمكن الخلوص إلى استنتاجين:
· المخلفات تشير إلى أن المكان استعمل لدفن الموتى أيضا.
· أصداف و محار البحر الأبيض المتوسط يدل على أن المجموعة التي لجأت إلى المغارة هاجرت إليها من شواطئ البحر المتوسط.
و استمر التنقيب فأسفر عن العثور على هيكل عظمي بشري عالق تحت صخرة ضخمة. و أثناء محاولة استخلاص الهيكل من تحت الصخرة انهارت المغارة و تكدس الروم فأوقف التنقيب و لكنه استؤنف سنة 1965 أي بعد الجولة الأولى بتسع و ثلاثين سنة. و كانت هذه المرة تحت أشراف ووندر مرش. و تم العثور في هذه المرحلة على أهم المخلفات:
هياكل عظمية و كسر عظام بشرية لعشرين شخصا و بينها:
· بقايا عظام مبعثرة لعشرين شخصا
· 13 هيكلا عظميا بشريا كاملا: ستة أشخاص كبار و سبعة أطفال.
و قد تم دفن خمسة هياكل عظمية بعناية تامة دفنا منظما في حفر ضحلة قليلة العمق في أرضية المغارة. و كان بين هؤلاء المدفونين:
· جثة رجل راقد في حجرة صغيرة مستلقيا على جانبه الأيمن و هو مضموم القدمين مثنيهما باتجاه الصدر (وضع الرحم).
· جثة لامرأة في مقتبل العمر مستلقية على جانبها الأيسر مثنية القدمين مضموميهما أيضا و إلى جانبها طفلها ممددا ملقيا برأسه على صدرها.
· مدفن مشترك لرجل بالغ و فتى في مقتبل العمر. الرجل مدفون في و ضع الرحم: مثني الرجلين مضمومهما باتجاه الصدر وعند القدمين تمدد هيكل عظمي للفتى. و قد لوحظ وجود ثقب عميق غائر في الجمجمة. و قد وضع على صدر الفتى زوج من القرون المتشعبة لأيل ضخم الجثة. و يعتقد أن الثقب نجم عن نطحة أيل للفتى في جمجمته مما أدى إلى وفاته فدفن و دفنت معه آلة القتل.
و بعد الفحص تبين أن المخلفات البشرية السابقة يعود تاريخها إلى فصيلة الإنسان العاقل (الهومو سابيانس Homo Sapiens).
و ماذا بعد... إنسان مغارة القفزة؟
مر ما يقارب المائة ألف عام منذ سكن الإنسان الفلسطيني مغارة القفزة إلى ظهور السيد المسيح في القرن الأول الميلادي.
و قد تتابعت على منطقتنا مئات القرون و تقلبت عليها الموجات البشرية. و كان من أهم الموجات المذكورة الموجات السامية العربية:
· الآشوريين و الأكاديين في الألف الرابعة ق.م
· الآموريين و الكنفانيين حوالي سنة 2500 ق.م
· الآرامية المؤابية، الآرومية، و العمونية حوالي سنة 1500 ق.م
· الأنباط و اللخميين (المناذرة) و الغساسنة منذ القرن الخامس ق.م
· و كذلك من غير العرب مثل: الحثيين، الحورنيين، الفلسطينيين و اليهود.
فهل تريد ما هو أقدم من العصر الحجري يا هذا دليلا على وجود حياه في تلك المنطقة ؟؟؟؟
نستكمل موضوعنا ...
ينتقل المعترض العبقري بعد الادله (العقليه) التي اثبتنا سابقا انها لا تمت للعقل بشئ الي ما اطلق عليه الادله النقليه ..

وهي كلها تتحدث حول موقع النبوة برب المجد يسوع انه سيدعى ناصريا بالعهد القديم
وحتى لا يتشتت الموضوع سأجيب عن تلك الشبهه في موضوع منفصل

و استمر مع مؤلف الشبهه بالرد على ما اسماه نقلا عن مؤرخين نــــــــــــــــفوا وجود الناصرة ..
اقراوا معي استدلالاته
اقتباس:

القس بيلارمينو باجاتي

1905-1990
أستاذ الدراسات الكتابية - جامعة القدس
"روم كاثوليك"




يقول باجاتي بعد سنين من الحفريات والأبحاث
أن مدينة الناصرة بنيت في القرن الثاني الميلادي وكانت قبل ذلك مأهولة بعدد من الأسر , وهذا المجتمع لا يرتقي لأن يكون قرية بل كان أقل من ذلك.

ومن أحداث قصة يسوع في الإنجيل يتبين أن الناصرة لم تكن قرية صغيرة بل مدينة كبيرة لا يعرف الأفراد فيها بعضهم البعض
ويظهر تدليس المعترض و الذي اعتدنا عليه منه في نقطتين:
1- الشهادة جليه وواضحه
الناصرة كمدينه كبيرة لم تبنى الا في القرن الثاني ..
لكنها قبل ذلك كانت مأهوله بعدد من الاسر
يعني انه كانت هناك مدينه صغيرة ..
فلماذا يعترض ؟؟؟ عجبي
ثم يبرر باسلوب غريب جدا فيحاول المعترض أن يوضح ان الناصرة في الكتاب المقدس وصفت كمدينة كبيرة ..
وقبل ان اشرع في كتابه هذا الرد قرات في كتابي المقدس القوي كل ما جاء عن الناصرة فلم أجد اي تلميح مثل هذا
فمن اين اتى المدلس بهذا الرأي؟؟؟
من حقنا ان نطالبه باثبات قوله من الكتاب المقدس ان الناصرة مدينة كبيرة

والغريب في الامر ان المعترض ومن نقل عنه الشبهه و كررها في اكثر من موقع تجاهل وضع استشهادات من الكتاب ليدعم هذا الرأي !!! الا يعني هذا التعمد في الكذب و التدليس وانه يعلم هيافه ما يقول ؟؟؟

ينقل المعترض القول :
اقتباس:

د. استيفان فـــــان
Dr. Stephen Pfann

مدرسة الفرنسسكان اللاهوتية
مركز الدراسات المسيحية المبكرة


يقول فان بعد حفرياته في الناصرة
أن هذه المنطقة كانت في ذلك الوقت مأهولة بعشيرة أو إثنين يعيشون على مساحة 2.5 هكتار
وكل الأثار التي عثر عليها هي لبيوت بنيت بعد ذلك بكثير على يد المحتلين
وفي الحقيقة كل الأدلة تدل على أن المكان كان عبارة عن مزرعة لأسرة واحدة في القرن الأول
ايضا ليهرب المدلس المعترض من قول العالم بانه كانت توجد ناصرة قديمة وضع عبارة بعد نهايه قوله تبدأ بكلمة (و الحقيقة) قمت بتمييزها باللون الأحمر
والحقيقة التي يخفيها سيادته عن القارئ و الناقل ان كل ما جاء في هذه الجمله لم يكن على لسان العالم
بل هو استنتاج المعترض الحقه بالشهاده ليخفي حقيقة الامر

بل أن الحقيقة أن تلك الحفريات التي قام بها ستيفان اطلق عليها : جفريات مزرعه العائله الواحدة
وهو اسم
بل ان في شهادته يقول :
اقتباس:
هي ليست مأهوله بما يكفي ان نطلق عليها مدينه فهي كان بها مجموعه من العشائر الصغيرة .. يعيش بعضهم في كهوف تصلح للحياة وهي كانت على مسافة كبيرة من المقابر



ولأزيد من ورطه مؤلف الشبهه اهديه بعض صور حفريات المنطقة:







في النهايه نضع فيديو لمجسم لمدينه الناصرة في عهد الرب يسوع
اقيم في مدينة الكونكورن الاسبانية
تصوير (وليد ياسين)










________________________________

ان كان صاحب الشبهه يملك اقل القليل من المصداقية العلمية فيجب عليه حذف شبهته أو على اقل تقدير ينشر ردنا كاملا عليه
ويكفي اسلوب التدليس و التلفيق المتعمد منهم

__________
مشاركة لأستاذي Fadie حول الموضوع
اسمح لى أخى اخرستوس آنيستى ان اضع بعض العبارات التى تفيد الموضوع:

موسوعة ويكبديا تقول:


إقتباس:
اقتباس:
مدينة الناصرة مدينة قديمة ، عرفت وسكنت منذ القدم على الرغم من مرورها بفترات زمنية لم تكن فيها ذات أهمية كبيرة ، ولم يرد ذكر لها في كتب العهد القديم أو المصادر الأدبية ، ولكن هذا لا يعني أنها عرفت وسكنت فقط في العهد الجديد وبعد ميلاد السيد المسيح . إذ أن الحفريات الأثرية دلت على أن الناصرة كانت مسكونة في العصر البرونزي المتوسط وفي العصر الحديدي . ورد أول ذكر للناصرة في الإنجيل ، ففيها ولدت مريم العذراء وبشرت بالمسيح ، وفيها نشأ السيد المسيح وقضى معظم حياته ، ومن هنا بدأت أهمية هذه المدينة في التاريخ ، وأصبح اسمها يرد كثيرا بعد ذلك في الكتب والمؤلفات ، أما دخولها الأحداث التاريخية بعد السيد المسيح ، فكان في الفترة التي أعقبت عام 136 للميلاد ، فبعد أن خرب " نيطس " مدينة القدس في العام الميلادي السبعين ، عاد اليهود فعصوا ثانية، على عهد الإمبراطور " هدريان" فأرسل إلى القدس جيشا عظيما أخضعهم ودمر القدس عام 131 للميلاد ، ثم جدد بناءها في العام 136 م ، وحكم بالموت على كل يهودي يدخل القدس ، عند ذلك وجه اليهود قواهم وأنظارهم نحو الجليل ، وحصلوا على امتياز من الإمبراطور بأن لا يدخل غير اليهود إلى بعض المدن ومن ضمنها الناصرة . فاحتجبت هذه البلدة وظلت هكذا حتى عام 250م ، وبعد ذلك أخذت الناصرة تنمو وتزدهر ، وكان ذلك ابتداء من الفترة الواقعة بين عامي 306 و 337م ، حيث بنيت فيها الكنائس والأديرة ، وفي عام 404م زارت القديسة الغنية ( باولا ) مدينة الناصرة وقالت عنها " ذهبنا إلى الناصرة التي هي كاسمها زهرة الجليل " وتشير الحفريات إلى أن أول كنيسة في الناصرة هي كنيسة البشارة ، وكان ذلك عام 450 م .

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%...B5%D8%B1%D8%A9

الموقع الرسمى لمدينة الناصرة يقول:


إقتباس:
اقتباس:
الناصرة مدينة عريقة تتغلغل جذورها في مجاهل التاريخ القديم، إنها من أقدم التجمعات البشرية في التاريخ فقد استوطنها الإنسان القديم منذ فجر التاريخ.
إننا نقف عاجزين عن تحديد الفترة التي شرع فيها باستيطان بشري في الناصرة، فالأبحاث التاريخية تقف عاجزة عن تقديم أجوبة قاطعة. و مع ذلك تم العثور على دليل يشير إلى وجود مجتمع بشري في المنطقة يعود إلى العصر الحجري الأوسط (البالولايت الأوسط) الذي بدأ منذ مليون سنة ق.م و انتهى بسنة ثلاثين ألف ق.م و هذا الدليل كان في 'مغارة القفزة'
.
http://www.nazarethinfo.org/3/?m=266

و يقول ايضا:


إقتباس:
اقتباس:
لم يرد للناصرة ذكر في المصادر اليهودية ألا بعد تدمير القدس على يد الرومان (67 للميلاد)، وبعد تدمير القدس هاجر أليها فئة من اليهود واستوطنوها وأقاموا فيها حراسة الكهان الثامنة عشره، والتي عرفت باسم 'بيت فيصاص'. ثم ذكرها الرابي اليعازار الكليد في مناحته في منتصف القرن السابع، أما المؤرخ الروماني افيفينوس فذكرها بالمئة الرابعة بأنها مدينة يهودية طاهرة (أي خالية من أي عنصر غير يهودي) ومن المعلوم أن العائلة المقدسة سكنتها قبل هذه الفترات بمئات السنين.

http://www.nazarethinfo.org/3/?m=295

أى مجنون هذا الذى يُشكك فى صحة وجود الناصرة؟!

اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لو عايز تعلق على موضوع تاريخ مصر و المسيحية من القرن الأول حتى القرن العشرون إتفضل هنا +إيرينى+ المنتدى المسيحي الكتابي العام 21 20-10-2015 04:34 AM
تاريخ مصر و المسيحية من القرن الأول حتى القرن العشرون +إيرينى+ المنتدى المسيحي الكتابي العام 28 30-06-2014 01:20 PM
كنيسة البشـارة في مدينة الناصرة النهيسى الصور المسيحية 7 27-11-2009 09:20 AM
الرد على : مدينة الناصرة لم تكن موجودة في القرن الأول اخرستوس انستي الرد على الشبهات حول المسيحية 13 27-04-2008 10:55 AM


الساعة الآن 09:40 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة