منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي

إضافة رد

الموضوع: مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة

أدوات الموضوع
قديم 20-04-2009, 12:03 PM   #1
ميرنا
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ميرنا
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: عند اقدامك اجثوا
المشاركات: 22,035
انثى
 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438
Heartcross

مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة


حراس القبر

شهادة الزور
نحن لا نعرف عدد حرّاس القبر، ولكنّ بعض الصور الدينيّة تجعلهم ثلاثة اقتداءً بقصّة التجلّي حيث كان ثلاثة تلاميذ مع يسوع هم بطرس ويوحنّا ويعقوب. فهؤلاء كانوا شهوداً للحقيقة وحرّاس القبر كانوا شهود زور: «فقال لهم بيلاطس: دونكم بعض الحرس، فاذهبوا واحتاطوا كما ترون، فذهبوا واحتاطوا على القبر فختموه بالحجر وأقاموا عليه حرّاساً» (متّى 27/65-66).
الموقف الأوّل :
ما هي مهمّة الحرّاس؟ إبقاء يسوع ميتاً في القبر حتّى تزول الذكرى. إنّه اللجوء إلى التشاؤم وحراسته، الحرص عليه حرص الإنسان على بؤبؤ العين. الشك في سوء نوايا الآخرين والحرص لا على إثبات العكس، أي التأكّد من أنّ نواياهم حسنة، بل بذل جميع الجهود للبرهان على أنّ الآخرين كاذبين، منافقين، سيّئي النيّة. كان الحرّاس ساهرين على الحفاظ على الشر. الحفاظ على القبر حيث آثار جريمة الإنسان ضدّ الله. ويظهر وفاؤهم المنحرف في هذا الفعل.
ما أكثر الّذين يؤمنون بالقيامة بشفاههم لا بقلوبهم. فقلوبهم قبور تحافظ على ضمير ميت، ويسهرون طوال الوقت كي لا يقيم الربّ هذا الضمير، كي لا يحييه، مخافة أن يكشف لهم ضلالهم ويبكّتهم. فالضمير الميت يمنح الإنسان شعوراً بأنّه صالح، وأنّ الآخرين هم المحتالون المنافقون الآثمون.
الموقف الثاني :
وفي القيامة، خيبة الأمل. على الرغم من الجهود والسهر عند القبر، قام المسيح. وشعر الحرّاس بالخوف. لقد أفلتت زمام الأمور من أيديهم، ولا أمل لهم إلاّ بالاحتكام إلى الأشرار الّذين قتلوا المسيح ودفنوه كي ينقذونهم من هذا المأزق. لقد كانوا شهود قيامة، ولكن هيهات أن يشهدوا للحقّ وقد أعمى المال قلوبهم.
في بعض الأحيان، تتصارع المادّة مع الضمير. ما يقوله الضمير واضح بيِّن، لكنّ الشرّ الكامن في الإنسان يجعله يحتكم إلى سيّد آخر: المال بجميع أشكاله وأنواعه، المتع الدنيويّة والمصلحة الأنانيّة وحبّ الذات.
ميرنا غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 20-04-2009, 05:19 PM   #2
kalimooo
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية kalimooo
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: LEBANON
المشاركات: 144,010
ذكر
مواضيع المدونة: 12
 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501
افتراضي

رد: مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة


شكرا على الموضوع القيم

القبر والموت والقيامة

هم اساس عقيدنا

وفلو لم يمت المسيح ويدفن

ثم يقوم في اليوم الثالث

لكان ايماننا باطل

ربنا يبارك كل اعمالك
kalimooo غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 20-04-2009, 05:28 PM   #3
ميرنا
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ميرنا
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: عند اقدامك اجثوا
المشاركات: 22,035
انثى
 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438
افتراضي

رد: مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة


لا دى سلسلة بقى
ميرنا غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-04-2009, 08:00 AM   #4
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 36,136
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 16363802 نقاط التقييم 16363802 نقاط التقييم 16363802 نقاط التقييم 16363802 نقاط التقييم 16363802 نقاط التقييم 16363802 نقاط التقييم 16363802 نقاط التقييم 16363802 نقاط التقييم 16363802 نقاط التقييم 16363802 نقاط التقييم 16363802
افتراضي

رد: مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة


موضوع قمة في الروعة ، وربنا يباركك يا ميرنا
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-04-2009, 08:41 AM   #5
ميرنا
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ميرنا
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: عند اقدامك اجثوا
المشاركات: 22,035
انثى
 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438
افتراضي

رد: مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة


حاملات الطيب

الوفاء حتّى النهاية
إنّ حاملات الطيب هم النسوة اللواتي أتين القبر باكراً ليطيّبن جسد يسوع على عادة اليهود في إكرام موتاهم. ويذكر لنا الإنجيل أسماؤهنّ، وكأنّ ما فعلنه له أهميّة مميّزة. إنّهنّ: مريم المجدليّة، مريم أم يوسى، ومريم زوجة قلاوبا (متّى 28/1-8). وكنّ يتساءلن: مَن تراه يدحرج لنا الحجر عن باب القبر؟
الموقف الأوّل :
لقد أرادت النسوة أن يعبّرن عن محبّتهنّ ليسوع من خلال رغبتهنّ بدهن جثمانه بالطيب. فالموت لم يستطع أن يزيل المحبّة الّتي في قلوبهنّ. إنّهنّ نساء. ولا يحقّ للمرأة في ذلك العصر أن تدلي بشهادة أمام المجلس، لأنّ الشريعة تشكّك بشهادة المرأة، ولا أن تلجأ إلى الحاكم الروماني، لأنّ المجتمع سيتّهمها بإقامة علاقةٍ غير شريفة معه. كل ما فعلنه هو الحضور: حضور عند الصليب، وحضور إلى القبر. كان هذا كافيّاً للربّ كي يجعلهنّ أوّل شهود القيامة.
الثبات في المحن. هذا ما أوصى به يسوع: «ثقوا، فقد غلبت العالم». ففي حياة مملوءة بالصعاب، علينا أن نظلّ أوفياء. أن نقوم بما علينا أن نقوم به، بدل من اليأس والتحديق بما لا نستطيع عمله، أو لا يحقّ لنا فعله.
الموقف الثاني :
«ورأين الحجر قد دُحرِج». يقول الإنجيل إنّ حاملات الطيب شعرن بالخوف أمام هذا المشهد. لقد شعرن بالرهبة. وازداد الخوف حين أكّد لهما الملاكان خبر القيامة: «لماذا تبحثن عن الحي بين الأموات؟» فانفراج أيّة أزمة يولّد الخوف. خوف ألاّ يكون هذا صحيحاً، خوف أن يكون وهماً. وفي خضمّ هذا الخوف، يحدّد الملاك أربع نقاط: عدم الخوف، يسوع الميت لا وجود له، انظرن، وأخبرن.
إنّ حقيقة القيامة تبدأ بالفرح لا بالخوف. كلّ إنسان يخاف في إيمانه، يشعر بالخوف من الله ودينونته لا بالمخافة منه وأمام أبوّته، لا يكون تلميذ القائم من بين الأموات. والمرحلة الثانية، هي ألاّ نبحث عن المسيح في عالم الأموات والقبور. علينا أن نبحث عنه في كلّ ما هو حي. هذا ما يتساءله الإنسان أمام كلّ مصيبة. أين هو الله؟ والجواب: إنّه ليس هنا. ليس في المصيبة. التفت إلى ناحية أخرى تجده. تعال وانظر إلى الشر والألم، لكي تتأكّد من أنّ المسيح ليس فيه، وأنّ هذا الشر أجوف، فارغ، بلا معنى ولا طعم. فاذهب وبشِّر بهذا. لا علاقة لله بالشر، وهو ليس فيه، بل فوقه، يسمو عليه ويسوده.
ميرنا غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-04-2009, 08:43 AM   #6
ميرنا
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ميرنا
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: عند اقدامك اجثوا
المشاركات: 22,035
انثى
 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438 نقاط التقييم 2317438
افتراضي

رد: مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة


توما الرسول


الشك
توما اسم آرامي ويعني التوأم. هو أحد الاثني عشر رسولاً (متّى 10/3). كان توما يحكم على الأمور بطريقته الخاصّة، ينطلق من منطقه لا من منطق الله: «يا سيّد، نحن لا نعرف إلى أين تذهب، فكيف نعرف الطريق؟» (يو 14/5). انفعالي ولكنّه صادق وشجاع. حين أعلن يسوع أنّ لعازر مات هتف وقال: «لنذهب نحن أيضاً ونموت معه» (يو 11/16). وإذ يجعل عقله نقطة انطلاق إيمانه لا العكس، كان يسقط فريسة الشك. وهكذا شكّك بقيامة المسيح الّتي لا يستوعبها عقل بشريّ.
الموقف الأوّل :
أخبر الرسل توما أنّ المسيح ظهر لهم، فأعلن أنّه لن يؤمن إلاّ إذا وضع إصبعه على الجروح. إنّه لا يقتنع إلاّ بما هو ملموس. إنّه يطلب مزيداً من اليقين قبل أن يوقّع تعهّده.
إلى جانب المتطيّرين الّذين يؤمنون بالخرافات، هناك مَن لا يؤمنون إلاّ بما هو ملموس محسوس، يمكن اختباره ماديّاً. وحتّى هؤلاء، يريدون صورة تنضح زيتاً أو تمثالاً يتحرّك أو يتكلّم، ليؤمنوا بوجود الله معنا، وبعمله في عالمنا. إنّهم لا يقرأون علامات الأزمنة ليروا حضوره الخفيّ في التاريخ البشريّ.
الموقف الثاني :
وآمن توما حين رأى القائم من بين الأموات. لم يكفه عيشه مع المسيح، سماعه لتعاليمه، ومعاينته لمعجزاته. وحين وقف يسوع في وسط تلاميذه، حدّق بتوما وخاطبه معاتباً: هات يدك يا توما وعاين الجروح، هات إصبعك وضعها في جنبي.
في عيد القيامة، علينا ألاّ نطلب من المسيح آية للبرهان على أنّه قائم فينا. علينا أن نتذكّر، أن نستعيد تعاليمه. خبرتنا معه أيّام الهدوء. حياتنا الروحيّة السابقة برفقته. هذا هو برهاننا الأكيد على أنّه حيّ معنا. على أنّه الإله الحقيقيّ.
ميرنا غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-04-2009, 09:49 AM   #7
KOKOMAN
.
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: ALEX
المشاركات: 122,442
ذكر
مواضيع المدونة: 17
 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671
افتراضي

رد: مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة


راااااااااااااائع يا ميرنا

تسلم ايدك

ميررررسى على المواقف والعبر

ربنا يبارك حياتك
KOKOMAN غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-04-2009, 06:56 PM   #8
Gondy maghol
عضو فعال
 
الصورة الرمزية Gondy maghol
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في قلب الثالوث القدوس
المشاركات: 212
انثى
 نقاط التقييم 50
افتراضي

رد: مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة


موضوع رائع رائع يا ميرنا
خليتيني اتأمل كل المواقف و كأني معاهم
ربنا يباركك
Gondy maghol غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-04-2009, 09:03 PM   #9
lovely dove
الي متي يارب ؟
 
الصورة الرمزية lovely dove
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: ♥ في حضن بابا يسوع ♥
المشاركات: 3,257
انثى
 نقاط التقييم 9862 نقاط التقييم 9862 نقاط التقييم 9862 نقاط التقييم 9862 نقاط التقييم 9862 نقاط التقييم 9862 نقاط التقييم 9862 نقاط التقييم 9862 نقاط التقييم 9862 نقاط التقييم 9862 نقاط التقييم 9862
افتراضي

رد: مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة



مرسي ياميرنا ليكي كتير
بجد موضوع في منتهي الجمال
ربنا يباركك
lovely dove غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-04-2009, 08:44 AM   #10
أَمَة
اخدم بفرح
 
الصورة الرمزية أَمَة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور الذي لا يزول
المشاركات: 11,613
انثى
مواضيع المدونة: 17
 نقاط التقييم 27417042 نقاط التقييم 27417042 نقاط التقييم 27417042 نقاط التقييم 27417042 نقاط التقييم 27417042 نقاط التقييم 27417042 نقاط التقييم 27417042 نقاط التقييم 27417042 نقاط التقييم 27417042 نقاط التقييم 27417042 نقاط التقييم 27417042
افتراضي

رد: مواقف وعبر لشخصيات شهدت احداث القيامة


شكرا يا ميرنا
على هذه السلسة الرائعة عن بعض شخصيات القيامة
فهذه الشخصيات ممثلة في كل البشر من مؤمنين وغير مؤمنين عبر العصور.

حراس القبر

أحزنتني كثيرا الكلامات في الأحمر من الفقرة التالية:

ما أكثر الّذين يؤمنون بالقيامة بشفاههم لا بقلوبهم. فقلوبهم قبور تحافظ على ضمير ميت، ويسهرون طوال الوقت كي لا يقيم الربّ هذا الضمير، كي لا يحييه، مخافة أن يكشف لهم ضلالهم ويبكّتهم. فالضمير الميت يمنح الإنسان شعوراً بأنّه صالح، وأنّ الآخرين هم المحتالون المنافقون الآثمون.

لأن هذه الفئة من الناس هي تماما مثل الحراس الذين حاولوا أن يسهروا ليمنعوا القيامة لخوفهم من الحقيقة.

وكم من مرة يرى المؤمن الأمور على حقيقتها
ولكن خوفه من أن يقع في مأزق يجعله يلجأ الى الزور ليحمي نفسه
كما فعل الحراس
فيهلكها.


حاملات الطيب

هن في الحقيقة رمز البطولة في الإيمان.
لقد تبعن المسيح حتى الصليب ولم يخفن كما فعل التلاميذ
لم ينته حبهن له بموته
لم تمنعهن عدم قدرتهن على دحرجة الحجر الضخم من القيام بواجب المحبة
بل أن حبهن للرب جعلهن واثقات بأن أحدأ ما سيدحرجه لهن
وكن على صواب
ملاكُ ، وليس أي احد عادي، دحرج لهن الحجر
وليس هذا فقط بل كان لهن مع ذلك المكافأة التي لم يحلمن بها،
البشارة بالقيامة إذ سمعنا الملاك يقول لهن:
لماذا تبحثن عن الحي بين الأموات؟

يا له من مشوار قامت به نساء شجاعات في ساعات الصباح الباكر
فغير حياتهن الى الأبد
كما غير مسيرة ومصير البشر.

ليتنا نركز نظرنا وفكرنا الى العلاء لنهتف دوما:
قام المسيح!

توما الرسول

احب توما في عفوية تصرفاته وسرعة انفعالاته وصدقه في قول ما يجول في خاطره.
وقد سألت نفسي يوما لماذا احب توما بهذه الصفات التي يعتبرها البعض سلبية.
فعرفت أن:
* لولاها لما تجرأ تلميذ آخر وطلب من السيد أن يريه علامات الجراح.
* لولاها لما سمعناه يقول للرب يسوع المسيح وهو ساجد له: "ربي والهي"
* لولاها لما سمعنا يسوع المسيح يقول له ولنا من بعده: "طوبا للذين آمنوا ولم يروا"

هذه الصفات السلبية حولها الرب لتأكيد القيامة وخدمة البشارة.

له كل المجد والعزة والسجود مع ابيه ومع الروح القدس كل حين آمين.

موضوع يستحق التقييم يا ميرنا
والتثبيت ايضا حتى عيد القيامة القادمة

المسيح قام! حقا قام!
أَمَة غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احداث يوم القيامة عبد الرحمن2 الاسئلة و الاجوبة المسيحية 12 13-03-2011 08:57 AM
سلسلة : مواقف وعبر لشخصيّاتٍ شهدت أحداث الآلام ميرنا المرشد الروحي 26 19-04-2009 05:09 PM
مواقف وعبر لشخصيات شهدت الآلم - نيقوديموس just4jesus القصص و العبر 4 04-03-2009 10:28 AM
مواقف وعبر لشخصيات شهدت الآلام - قيافا just4jesus القصص و العبر 1 02-03-2009 08:34 PM
مواقف وعبر لشخصيات شهدت الآلام just4jesus القصص و العبر 1 23-02-2009 05:13 PM


الساعة الآن 12:16 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة