منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام الشهادات

موضوع مغلق

الموضوع: أسئلة واجوبة حول شهادتى

أدوات الموضوع
قديم 15-11-2012, 09:10 PM   #111
hapracadapra
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية hapracadapra
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: in wise brain
المشاركات: 1,452
ذكر
 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود عبده عبود مشاهدة المشاركة
يا دكتور ...المشكلة الأسلامية تقول أن الله (( كتب )) على آدم معصيته

أنظر الحديث فى هذا الصدد ( حديث الشفاعة الشهير )
لو لم يكن لدي آدم حرية الأختيار لما ( نهاه ) الله عن الفعل من الأساس لأنه فى هذه الحالة سيكون مُسيراً

قلت أنها الطبيعة الفاسدة ...هل ورثنا صورة الله العلى القدير ؟
أم أنفصلنا عنه ؟
أنظر يادكتور ...
لو رجل زنا بأمرأة فأنجبت منه ( خارج النطاق الشرعى ) ( ولد زنا ) ( ابن زنا )
فهل معنى ذلك أن الولد زانى هو كمان ؟
أو أننا نُطلق عليه الوصف لأنه ( ورث ) فعلة أبيه وامه وأُلحقت به ؟
وحضرتك تطلب التفسير اللاهوتى فى حين أنك لم تستطع أن تُفرق فى قرآنك مابين ( التحذير ) و ( أمر النهى )

اري انك تعيد وتزيد في التحذير والنهي رغم ان اللغة في صفي انا فالله حينما ينهي عن شئ فهو ينهانا لان عاقبة اتيانها عذاب من الله وهكذا نفس الفكرة حينما يحذرنا الله من شئ فهو يعني ان وراء هذا التحذير عذاب وعقاب والله لن يحذر من شئ يسمح به اي ان النتيجة في الحالتين
عقاب للمنهي عنه والمحّذر منه

...، فلتضع هذه النقطة جانبا .
اقتباس:
أو أننا نُطلق عليه الوصف لأنه ( ورث ) فعلة أبيه وامه وأُلحقت به ؟
لا ياعزيزي ابن الزنا لم يرث فعلة ابيه بل تحمل تبعات فعلة أبيه ...الوراثة لا يمكن ان تكون للافعال ...الوراثة
موضوع جيني بحت
في طبيعة الانسان فلا يمكن بحال من الاحوال ان تصح عبارة يرث الابن فعلة ابيه.



اقتباس:
قلت أنها الطبيعة الفاسدة ...هل ورثنا صورة الله العلى القدير ؟
أم أنفصلنا عنه ؟
هذا ما احاول ان افهمه منك ...فكلامك يعني ان آدم اصبحت طبيعته فاسدة لأنه اكل من الشجرة وقبل ان ياكل من الشجرة بثواني كانت طبيعته صالحة....هذا ما تريد ان تخبرني به...وانا احاول ان الفت نظرك دوما ان هناك فرق بين السلوك والطبيعة ....فهل لديك دليل ان مافعله آدم غير من طبيعته ...اي ان سلوكه غير من طبيعته فأصبحت طبيعته فاسدة .
بصورة اخري ...ما الذي حدث
لطبيعة.... اي خلقة.... اي فطرة آدم ...بعد الاكل من الشجرة ؟
هل تغير فيه شيء جينيا ...؟!

وكيف استهوت طبيعته الصالحة (فكرة الخلود) فعصي الله ..؟

والاهم
هل انت الآن بعد الفداء والمصالحة مازالت طبيعتك التي ورثتها من آدم فاسدة ؟
hapracadapra غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2012, 10:49 AM   #112
عبود عبده عبود
مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 16,661
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hapracadapra مشاهدة المشاركة



اري انك تعيد وتزيد في التحذير والنهي رغم ان اللغة في صفي انا ...،
فلتضع هذه النقطة جانبا .

لا يادكتور ما تفقدش هدوءك من فضلك ..
اللغة ليست فى صفك بأى حال من الأحوال
لأنك تركل تفاسير المفسرين بقدميك وتخالفهم
لكن ما علينا ...فلنضعها جانباً

عبود عبده عبود غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2012, 10:50 AM   #113
عبود عبده عبود
مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 16,661
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hapracadapra مشاهدة المشاركة


لا ياعزيزي ابن الزنا لم يرث فعلة ابيه بل تحمل تبعات فعلة أبيه ...الوراثة لا يمكن ان تكون للافعال ...الوراثة

موضوع جيني بحت
أنا لا اتكلمت فى " طب " ولا تكلمت فى "قانون"
اقتباس:
في طبيعة الانسان فلا يمكن بحال من الاحوال ان تصح عبارة يرث الابن فعلة ابيه.

ولو أثبتها لك ؟؟؟
تدفع كام ؟؟؟
عبود عبده عبود غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2012, 10:58 AM   #114
عبود عبده عبود
مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 16,661
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hapracadapra مشاهدة المشاركة
وانا احاول ان الفت نظرك دوما ان هناك فرق بين السلوك والطبيعة ....فهل لديك دليل ان مافعله آدم غير من طبيعته ...اي ان سلوكه غير من طبيعته فأصبحت طبيعته فاسدة .
بصورة اخري ...ما الذي حدث لطبيعة.... اي خلقة.... اي فطرة آدم ...بعد الاكل من الشجرة ؟
هل تغير فيه شيء جينيا ...؟!

هدية عبود إليك ...ومن قرآنك ...وليس من كتاب تؤمن بتحريفه
تفضل :


فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا ٱلشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ ٱلْجَنَّةِ ..... – الأعراف 22

{ بَدَتْ لَهُما سَوْآتُهُما } يقول:
انكشفت لهما سوآتهما، لأن الله أعراهما من الكسوة التي كان كساهما قبل الذنب والخطيئة،
فسلبهما ذلك بالخطيئة التي أخطأها، أو المعصية التي ركبا.
( الطبرى وغيره )

هل تقرأ يادكتور ؟؟؟
سلب ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنتظر الآتى أنقح
أزيدك من البيت قصيداً ...

فَأَكَلاَ مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ ٱلْجَنَّةِ وَعَصَىٰ ءَادَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ – طه 121

يقول الشعراوى :

{ فَأَكَلاَ مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا } [طه: 121]
فقبْل الأكل من هذه الشجرة لم يعرفا عورتيهما،
ولم يعرفا عملية الإخراج هذه؛ لأن الغذاء كان طاهيه ربُّه،

فيعطي القدرة والحياة دون أن يخلف في الجسم أيَّ فضلات.

لكن، لما خالفوا وأكلوا من الشجرة
بدأ الطعام يختمر وتحدث له عملية الهضم التي نعرفها

إذن: لم يعرف آدم وزوجه فضلات الطعام وما ينتج عنه من ريح وأشياء مُنفَّرة قذرة
إلا بعد المخالفة
إذن: لم يعرف آدم وزوجه فضلات الطعام
إلا بعد المخالفة
إذن: لم يعرف آدم وزوجه فضلات الطعام
إلا بعد المخالفة
إذن: لم يعرف آدم وزوجه فضلات الطعام
إلا بعد المخالفة
وهنا تحيَّرا، ماذا يفعلان؟
ولم يكن أمامهما إلا ورق الشجر { وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ ٱلْجَنَّةِ } [طه: 121]

معظم المفسرين يوافقون الشعراوى او هو يوافقهم على ما حدث

بُناءاً عليه :

1- آدم قبل المعصية لم ير عورته ( طبيعة لا ترى القُبح )
2 – آدم بعد المعصية رأى القبح ( تغيير طبيعة )
3 – آدم تغير الى أنسان يُخرج فضلات ولم يكن قبلها كذلك ( تغيير طبيعة )
4 – آدم تغير بالكلية بعد المخالفة ...

هل تحتاج الى ادلة من خارج مقررك ؟

أنا أكتفيت من هذه النقطة التى أثبتها من مقررك
عبود عبده عبود غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2012, 10:59 AM   #115
عبود عبده عبود
مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 16,661
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hapracadapra مشاهدة المشاركة

والاهم
هل انت الآن بعد الفداء والمصالحة مازالت طبيعتك التي ورثتها من آدم فاسدة ؟


ستاتى فى تكملة الشهادة
لأنى بعد لم أتطرق الى الفداء
عبود عبده عبود غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2012, 08:19 PM   #116
hapracadapra
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية hapracadapra
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: in wise brain
المشاركات: 1,452
ذكر
 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود عبده عبود مشاهدة المشاركة
هدية عبود إليك ...ومن قرآنك ...وليس من كتاب تؤمن بتحريفه


تفضل :
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود عبده عبود مشاهدة المشاركة


فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا ٱلشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ ٱلْجَنَّةِ ..... – الأعراف 22

{ بَدَتْ لَهُما سَوْآتُهُما } يقول:

انكشفت لهما سوآتهما، لأن الله أعراهما من الكسوة التي كان كساهما قبل الذنب والخطيئة،

فسلبهما ذلك بالخطيئة التي أخطأها، أو المعصية التي ركبا.

( الطبرى وغيره )

هل تقرأ يادكتور ؟؟؟

سلب ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنتظر الآتى أنقح

أزيدك من البيت قصيداً ...

فَأَكَلاَ مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ ٱلْجَنَّةِ وَعَصَىٰ ءَادَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ – طه 121

يقول الشعراوى :

{ فَأَكَلاَ مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا } [طه: 121]

فقبْل الأكل من هذه الشجرة لم يعرفا عورتيهما،

ولم يعرفا عملية الإخراج هذه؛ لأن الغذاء كان طاهيه ربُّه،

فيعطي القدرة والحياة دون أن يخلف في الجسم أيَّ فضلات.

لكن، لما خالفوا وأكلوا من الشجرة

بدأ الطعام يختمر وتحدث له عملية الهضم التي نعرفها

إذن: لم يعرف آدم وزوجه فضلات الطعام وما ينتج عنه من ريح وأشياء مُنفَّرة قذرة

إلا بعد المخالفة

إذن: لم يعرف آدم وزوجه فضلات الطعام

إلا بعد المخالفة

إذن: لم يعرف آدم وزوجه فضلات الطعام

إلا بعد المخالفة

إذن: لم يعرف آدم وزوجه فضلات الطعام

إلا بعد المخالفة

وهنا تحيَّرا، ماذا يفعلان؟

ولم يكن أمامهما إلا ورق الشجر { وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ ٱلْجَنَّةِ } [طه: 121]

معظم المفسرين يوافقون الشعراوى او هو يوافقهم على ما حدث

بُناءاً عليه :

1- آدم قبل المعصية لم ير عورته ( طبيعة لا ترى القُبح )

2 – آدم بعد المعصية رأى القبح ( تغيير طبيعة )

3 – آدم تغير الى أنسان يُخرج فضلات ولم يكن قبلها كذلك ( تغيير طبيعة )

4 – آدم تغير بالكلية بعد المخالفة ...

هل تحتاج الى ادلة من خارج مقررك ؟

أنا أكتفيت من هذه النقطة التى أثبتها من مقررك
فَقُلْنَا يٰأادَمُ إِنَّ هَـٰذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ ٱلْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰإِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلاَ تَعْرَىٰوَأَنَّكَ لاَ تَظْمَؤُا فِيهَا وَلاَ تَضْحَىٰ}

الله يخبر آدم حاله في الجنة (المكتوب بالاحمر) بالاعلي ومنه ان آدم في الجنة مستورة عورته واقرأ معي :


يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَآ


واقرأ أيضا:


فَوَسْوَسَ لَهُمَا ٱلشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْءَاتِهِمَا


اي ان السوءة... موجودة فعلا.... ولكنها.... مستورة ...إذن ماذا حدث بعد الاكل من الشجرة :


فَلَمَّا ذَاقَا ٱلشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَ‌ٰتُهُمَا


اي نُزع عنها سترها فأصبحت مرئية ...ماذا يعني هذا؟

هذا لا يعني بأي حال من الاحوال تغير في الطبيعة كما تحاول ان تلمّح له لأن السوءة موجودة فعلا سواء عليها حجاب ام لا وما حدث هو ان العورة ظهرت بعد أن نُزع ما يسترها

ولم يحدث ان نبتت لهما عورة بعد الاكل .

حتي تدّعي تغير في الطبيعة فالله لم يقل فنبتت لهما سوءة او عورة..



اقتباس:
- آدم قبل المعصية لم ير عورته ( طبيعة لا ترى القُبح )
هنا مغالطة منك فأنت تفترض ان العورة في مطلقها قُبح وهذا عجيب والله ان تقول به فالعورة هي تكملة ونهاية الجهاز البولي والتناسلي والهضمي ، فهل تستطيع ان تنعت هذه الأجهزة بالقبح !!


العورة في مطلقها ليست قبحا ياعزيزي
فالعملية الجنسية في حد ذاتها مثلا ليست قبحا ولكن حينما تمارس في صورة زنا فهي قُبح
...التبول في حد ذاته ليس قُبحا ولكن حينما يتبول شخص علي قارعة الطريق فهو قُبح ...

وأخيرا اتمني ان تخبرنا لماذا خلق الله من البدء لآدم عورة أصلا....؟


اقتباس:
– آدم تغير الى أنسان يُخرج فضلات ولم يكن قبلها كذلك ( تغيير طبيعة )

4 – آدم تغير بالكلية بعد المخالفة ...
حتي هذا لن يخدم طرحك فليس في هذا التغير ما يعطيك الحق أن تقول ان
طبيعة آدم أصبحت فاسدة
لان الله نفسه لم يقل بهذا الله قال ان الخروج من الجنة يصاحبه
شقاء
ولم يقل
فساد في الطبيعة
وهو شقاء البحث عن والكد من اجل الطعام والشراب ...فمن اين اتيت بهذا الفساد في الطبيعة :

فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ ٱلْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰإِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلاَ تَعْرَىٰوَأَنَّكَ لاَ تَظْمَؤُا فِيهَا وَلاَ تَضْحَىٰ



اقتباس:
هل تحتاج الى ادلة من خارج مقررك ؟

أنا أكتفيت من هذه النقطة التى أثبتها من مقررك
لم يقل مقرري
علي الاطلاق اننا ورثنا طبيعة آدم الفاسدة أو أن طبيعة آدم اصبحت فاسدة
ولكن مقرري قال

ان آدم مخلوق للأرض وما حدث له في الجنة هو سيناريو تدريبي لما سيواجهه هو ونسله في الارض ،
كما ان مقرري يقول انه كرم الانسان في البر والبحر ،

ومقرري يقول ايضا ان فطرة وطبيعة الانسان فطرة سليمة وليست فاسدة
فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا


الخلاصة


- لم نرث من الخطية إلا تبعاتها فقط لان الخطية فعل والافعال لا تورّث فأصبحنا في شقاء الدنيا

- لم تستطع اثبات فساد طبيعة آدم وأنا أعني هنا الفساد الأخلاقي

- آدم مخلوق بعورة من البدء وبعد الاكل نُزع عنها سترها.

- كل ما استجد في آدم انه اصبح عريانا وبدأ يعاني من الجوع والظمأ والحر وهذا لا يسمي فساد طبيعة بل هي خصائص بشرية.

hapracadapra غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2012, 09:19 PM   #117
عبود عبده عبود
مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 16,661
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309
مرة أخرى تُلقى بالتفاسير فى القمامة
وهذا ليس بجديد على القرآن الذى يُناقض نفسه
أما حدوتة ( سيناريو الجنة ) فهى تمرير للنص الذى لم يفهمه أحد
حدثتنى ( جينياً ) فأثبتها لك من تفاسير المفسرين
آدم لم يعرف ( عملية الإخراج ) ...فتغيرت طبيعته ( الجسدية )
بعدما أخطأ ...!!!
دة الكلام لسة من القرآن
أمال لو جبت لك الكتاب المقدس هتعمل أية يا دكتور ؟؟؟؟
سألت سؤال ( جينى ) ورد السؤال عند حضرتك أعلاه
وأرى أنه لا طائل من الأعادة والأستزادة فى تغيير الطبيعة فجأة
بعد الخطية
عبود عبده عبود غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2012, 11:38 PM   #118
ياسر رشدى
Guest
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر .. ام الدنيا .. و ابوها كمان
المشاركات: 3,245
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 5799772 نقاط التقييم 5799772 نقاط التقييم 5799772 نقاط التقييم 5799772 نقاط التقييم 5799772 نقاط التقييم 5799772 نقاط التقييم 5799772 نقاط التقييم 5799772 نقاط التقييم 5799772 نقاط التقييم 5799772 نقاط التقييم 5799772
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود عبده عبود مشاهدة المشاركة
مرة أخرى تُلقى بالتفاسير فى القمامة
وهذا ليس بجديد على القرآن الذى يُناقض نفسه
أما حدوتة ( سيناريو الجنة ) فهى تمرير للنص الذى لم يفهمه أحد حدثتنى ( جينياً ) فأثبتها لك من تفاسير المفسرين
آدم لم يعرف ( عملية الإخراج ) ...فتغيرت طبيعته ( الجسدية )
بعدما أخطأ ...!!! دة الكلام لسة من القرآن


الاخ العزيز عبود هناك بعض الملاحظات وتعليق بسيط

اولا : لا كهنوت فى الاسلام فكهنوتك هو عقلك


ثانيا : من اخطأ من المفسرين فله اجران لانه يجتهدبشرط ان يجتهد فى خير والحكم للمستمع او
القارئ والرد عليه يكون بالحجة لمن لم يقتنع بهذا
الرأى فأنا كامسلم لم اعرف على اى شئ استند
الشعراوى لاجتهاده هذا وما هو دليله فى قوله انه لم
يكن هناك اخراج للفضلات .. هل قال الله ذلك فى
القرأن !! أين ؟؟ ولكن لايمنع هذا فى ان الشعراوى
له اراء معظم ما عرفته منه سديد ومقنع الا انى لن
اخذ كلامه واقول امين الا بعد بحثه ودراسته .. اليس
كذلك ياعبود هذا هو المنهج للطريق الى الله ياعبود

ثالثا : واخيرا انت كتبت بنفسك نقلا عن الطبرى
اقتباس:

انكشفت لهما سوآتهما، لأن الله أعراهما من الكسوة التي كان كساهما قبل الذنب والخطيئة
فسلبهما ذلك بالخطيئة التي أخطأها، أو المعصية التي ركبا. ( الطبرى وغيره )
فى اللغة العربية هل نزع او سلب الكسوة (اللبس) هى تغيير فى الطبيعة الجينية كما طالبك هابرا بان تاتى بالدليل من القرأن !! هل كانت الكسوة لازقه
فى الجينات الوراثية لادم وحواء ام ان هذا عقابهما
ككل من يخطئ فهو يعاقب بنزع النعمة منه هل لو
عاقبنى الله بمرض .. بفقر .. فقد غير من طبيعتى
الجينية التى ولدت بها !!!!!

ولكى ابين الفرق بين الاثنين سأعطيك مثلا اخر ومن
القرأن فيه تغير حقيقى فى الطبيعة سواء المادية او
الجينية بالنسبة للبشر

وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَامُوسَى (17) قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى (18) قَالَ أَلْقِهَا يَامُوسَى (19) فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى (20) قَالَ خُذْهَا وَلا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَى (21) وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى (22) لِنُرِيَكَ مِنْ آيَاتِنَا الْكُبْرَى (23)

وكما ترى عزيزى عبود .. لقد غير الله طبيعة العصى
من عصا مادية لا روح فيها الى حية لها جينات عضوية وغير طبيعة اليد وحتى لايظن احد انها من مرض قال الله من غير سوء اى هى يد سليمة فى الاصل وقد
غير الله من طبيعتها الى بيضاء ايضا بدون سوء فهى
اية كبرى من عند الله

وهذا مايسمى بتغير الطبيعة


التعديل الأخير تم بواسطة ياسر رشدى ; 16-11-2012 الساعة 11:48 PM
ياسر رشدى غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-11-2012, 10:12 AM   #119
عبود عبده عبود
مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 16,661
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر رشدى مشاهدة المشاركة
ثانيا : من اخطأ من المفسرين فله اجران لانه يجتهد بشرط ان يجتهد فى خير والحكم للمستمع او
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر رشدى مشاهدة المشاركة



القارئ والرد عليه يكون بالحجة لمن لم يقتنع بهذا الرأى

وما هى حُجتك أنت فى الرد على الشعراوى ؟ ..هاتها
اقتباس:
فأنا كامسلم لم اعرف على اى شئ استند
الشعراوى لاجتهاده هذا وما هو دليله فى قوله انه لم
يكن هناك اخراج للفضلات .. هل قال الله ذلك فى
القرأن !! أين ؟؟ ولكن لايمنع هذا فى ان الشعراوى
له اراء معظم ما عرفته منه سديد ومقنع الا انى لن
اخذ كلامه واقول امين الا بعد بحثه ودراسته ..
كلامك جميل جداً ....ولكن
هل بحثت أنت ؟؟
هل أثبت أن كلام الشعراوى ( أى كلام ) ؟ هل تستطيع أثبات أنه أى كلام ؟
اين حُجتك ؟؟؟

أم أنه فقط لا يوافق هواك ؟ - وتريد الطعن فى الدليل الذى قدمته للدكتور / هابرا ؟؟

أطعن ما شئت فأين حيثيات طعنك ؟
وهل تطعن صُلباً وموضوعاً ؟

( فى الموضوع )
أى تقول أن الشعراوى رجل " مُخرف " أم " مدعى " على كلام القرآن أم ماذا ؟

(فى الصُلب)
أن آدم كان يقضى حاجته خلف أشجار الجنة ولديك الدليل !!!

اقتباس:
اليس
اقتباس:
كذلك ياعبود هذا هو المنهج للطريق الى الله ياعبود


وما هو منهجك أنت فى الطعن على أقوال المفسرين ؟؟




يُتبع ...


عبود عبده عبود غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-11-2012, 10:17 AM   #120
عبود عبده عبود
مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 16,661
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر رشدى مشاهدة المشاركة
ثالثا : واخيرا انت كتبت بنفسك نقلا عن الطبرى

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر رشدى مشاهدة المشاركة

فى اللغة العربية هل نزع او سلب الكسوة (اللبس) هى تغيير فى الطبيعة الجينية كما طالبك هابرا بان تاتى بالدليل من القرأن !! هل كانت الكسوة لازقه
فى الجينات الوراثية لادم وحواء ام ان هذا عقابهما
ككل من يخطئ فهو يعاقب بنزع النعمة منه هل لو
عاقبنى الله بمرض .. بفقر .. فقد غير من طبيعتى


الجينية التى ولدت بها !!!!!


أولا : لم تأت فى شهادتى لفظة ( جينيات ) ولا من قريب أو بعيد لمعناها
ثانياً : الدكتور ( بحكم مهنته ) يسألنا عن الدليل فأتيت به

ثالثاً : كلاكما رفض الدليل – مع أننى ( مهنياً ) لو وضعته أمام أى قاضى لأخذت حكم عليكما من أول جلسة



رابعاً : أليك أدلة أخرى عن تغير طبيعة آدم – ( من كتابك العزيز )



وكان قد علـم أن لهما سَوْءَة لـما كان يقرأ من كتب الـملائكة، ولـم يكن آدم يعلـم ذلك، وكان لبـاسهما الظفر،
( الطبرى – الزمخشرى )

عن ابن عباس، قال: ، وكان الذي وارى عنهما من سوآتهما أظفارهما،
( ابن كثير )

قال ابن عباس: تقلّص النورُ الذي كان لباسهما فصار أظفاراً في الأيدي والأرجل.
( القرطبى )




وقال وهب بن منبه في قوله: ينزع عنهما لباسهما، قال: كان لباس آدم وحواء نوراً على فروجهما
رواه ابن جرير بسند صحيح إليه، ( ابن كثير )

وأن اللباس كان نوراً أو حلة أو ظفراً.
( البيضاوى )

قال قتادة: كان لباس آدم وحوّاء في الجنّة ظفر كله فلما واقعا الذنب كشط عنهما وبدت سوءاتهما فأستحيا
( الثعلبى )

أي لما طعماها ظهرت لهما عوراتهما، بسبب زوال ما كان ساتراً لهما، وهو تقلص النور الذي كان عليها.
( الشوكانى )

أذهب أنت والدكتور وقولا للمفسرين من أين أتيتم بها ؟
فلأن كانت ( تخاريف شيوخ ) فقد أنسلخت أنا منها

ويتبقى كلاكما ...فهل تفعلان ؟







التعديل الأخير تم بواسطة عبود عبده عبود ; 17-11-2012 الساعة 10:19 AM سبب آخر: تعديل تنسيق واقتباس
عبود عبده عبود غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شهادتى ..... Maria Salib الشهادات 26 22-09-2012 10:16 AM
شهادتى القسيس محمد الشهادات 69 24-04-2012 08:21 PM
اسئلة واجوبة مسيحية جدا... مسلمة2 الاسئلة و الاجوبة المسيحية 28 22-08-2009 11:04 PM
اسئلة واجوبة عن الارواح يجيب عنها قداسة البابا شنودرة الثالث TADO2010 الترانيم 0 21-07-2008 02:08 PM


الساعة الآن 08:44 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة