منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الاسئلة و الاجوبة المسيحية

إضافة رد

الموضوع: اسئلة واجوبة مسيحية جدا...

أدوات الموضوع
قديم 19-09-2008, 11:02 AM   #1
مسلمة2
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 18
 نقاط التقييم 0
04

اسئلة واجوبة مسيحية جدا...


سلام ونعمة
انا فتاة اهتم بدراسة الاديان ومن بين اهم الاديان اللتي تجذبني اليها هي المسيحية لذلك اردت منكم اخوتي ان تجاوبوني على هذه التساؤلات وانا ساطرح الواحد تلو الخر عندما تجاوبوني عن تساؤلاتي اي بمعنى آخر عندما نتهي من جواب السؤال وافهمه ننتقل الى الاخر .
ولكن قبل هذا اريد وعدا منكم بان لانخرج عن الموضوع ولاتضعولي روابط لاني لااحبها.

( الأقانيم والتثليث ) من أين جائت كلمة التثليث؟ فهي غير موجودة بالكتاب المقدس!!
رجاءً إدعمولي كلامكم بنصوص الكتاب المقدس, نحتاج إلى كلمة التثليث أو الثالوث المقدس, إنه أصل العقيدة عندالمسيحيين بل أصل الأصول ... فكيف لا يذكر ولا مرة واحدة هذه الكلمة في الكتاب كله. ؟
مسلمة2 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-09-2008, 12:05 PM   #2
الرب نوري و خلاصي
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية الرب نوري و خلاصي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: ياريت اكون مع يسوع
المشاركات: 606
ذكر
 نقاط التقييم 5
افتراضي

رد: اسئلة واجوبة مسيحية جدا...


سلام و نعمة من المسيح

اختى مسلمة 2

بعد التحية

الحقيقة انا مفهوم الثالوث المقدس ورد فى الكتاب المقدس

مثلا عن المعمودية لما المسيح كان بيتعمد وهو الابن سمع الجمسيع صوت من السماء يقول هذا هو ابنى الحبيب الذى بة سررت (الاب) وظهرن حمامة على فوق راس المسيح تتدل على سلامة ومحبتة (الروح القدس )

وبالتالى الاب (صوت اللة من السماء )

الابن (المسيح)

الروح القدس (الحمامة المستقرة على راس المسيح )

وهنا مواقف كثيرة

واوعدك لما ابحث كويس هبقى اذكر لك المصارد
الرب نوري و خلاصي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-09-2008, 12:10 PM   #3
صوت الرب
مشرف محاور
 
الصورة الرمزية صوت الرب
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 5,928
ذكر
مواضيع المدونة: 14
 نقاط التقييم 575822 نقاط التقييم 575822 نقاط التقييم 575822 نقاط التقييم 575822 نقاط التقييم 575822 نقاط التقييم 575822 نقاط التقييم 575822 نقاط التقييم 575822 نقاط التقييم 575822 نقاط التقييم 575822 نقاط التقييم 575822
افتراضي

رد: اسئلة واجوبة مسيحية جدا...


 
   
  أقتباس كتابي
الَّذِي جَعَلَنَا كُفَاةً لأَنْ نَكُونَ خُدَّامَ عَهْدٍ جَدِيدٍ. لاَ الْحَرْفِ بَلِ الرُّوحِ. لأَنَّ الْحَرْفَ يَقْتُلُ وَلَكِنَّ الرُّوحَ يُحْيِي
 
 
     
صوت الرب غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-09-2008, 12:12 PM   #4
geegoo
عضو مبارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 2,286
ذكر
 نقاط التقييم 4142545 نقاط التقييم 4142545 نقاط التقييم 4142545 نقاط التقييم 4142545 نقاط التقييم 4142545 نقاط التقييم 4142545 نقاط التقييم 4142545 نقاط التقييم 4142545 نقاط التقييم 4142545 نقاط التقييم 4142545 نقاط التقييم 4142545
افتراضي

رد: اسئلة واجوبة مسيحية جدا...


سلام ونعمة
انا فتاة اهتم بدراسة الاديان ومن بين اهم الاديان اللتي تجذبني اليها هي المسيحية لذلك اردت منكم اخوتي ان تجاوبوني على هذه التساؤلات وانا ساطرح الواحد تلو الخر عندما تجاوبوني عن تساؤلاتي اي بمعنى آخر عندما نتهي من جواب السؤال وافهمه ننتقل الى الاخر .
ولكن قبل هذا اريد وعدا منكم بان لانخرج عن الموضوع ولاتضعولي روابط لاني لااحبها.
ادبا و ذوقا لا تشترطي شيئا علي من يجاوبك ...
الروابط يتم وضعها للاجابة علي المواضيع المكررة ...
فالمنتدي ليس مفتوحا لمجرد تسجيل تواجد حتي لو بالتكرار ...
و لا يوجد معني لفتح موضوع جديد و محتواه قديم و مكرر ..

( الأقانيم والتثليث ) من أين جائت كلمة التثليث؟ فهي غير موجودة بالكتاب المقدس!!
رجاءً إدعمولي كلامكم بنصوص الكتاب المقدس, نحتاج إلى كلمة التثليث أو الثالوث المقدس, إنه أصل العقيدة عندالمسيحيين بل أصل الأصول ...
من فضلك لا تقرري شيئا من عندك خاصة عند كلامك في موضوع لا علم لك به ..
الكلام المرسل غير مقبول ...
فكيف لا يذكر ولا مرة واحدة هذه الكلمة في الكتاب كله. ؟
الثالوث القدوس و عقيدتنا في التثليث و التوحيد هي عنوان لتفصيل ايماني عن طبيعة الله ...
كشفه الله لنا من خلال كلمته المحيية في الكتاب المقدس ..
هذا العنوان لا يختلف اثنان من المؤمنين علي مضمونه ...
اذا اردت ان تعرفي المضمون فلك ذلك ..
geegoo غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-09-2008, 04:03 PM   #5
taten
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية taten
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 368
 نقاط التقييم 7
Icons33

رد: اسئلة واجوبة مسيحية جدا...


- فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم و عمدوهم باسم الاب و الابن و الروح القدس.
متى 19:28
ياريت تقرى كتاب إعتراف الأيمان فى الكنيسة الأولى
( د. جورج عوض إبراهيم)
اول ماوردت كلمة ثالوث كان فى كتابات ثاؤفيلس الانطاكى اسقف انطاكية حوالى عام 180 م
taten غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-09-2008, 04:36 PM   #6
enass
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية enass
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 986
انثى
 نقاط التقييم 17270 نقاط التقييم 17270 نقاط التقييم 17270 نقاط التقييم 17270 نقاط التقييم 17270 نقاط التقييم 17270 نقاط التقييم 17270 نقاط التقييم 17270 نقاط التقييم 17270 نقاط التقييم 17270 نقاط التقييم 17270
افتراضي

رد: اسئلة واجوبة مسيحية جدا...


فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم و عمدوهم باسم الاب و الابن و الروح القدس.
متى 19:28


من قال لك ان التثليث غير موجود بالكتاب المقدس
فهو مخطأ
enass غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-09-2008, 06:01 PM   #7
مسلمة2
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 18
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد: اسئلة واجوبة مسيحية جدا...


شكرا على الاجابات
مسلمة2 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-09-2008, 06:03 PM   #8
مسلمة2
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 18
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد: اسئلة واجوبة مسيحية جدا...


السؤال الثاني
( الصلب والفداء ) لماذا استمرار العقوبات حتى بعد الفداء ؟
يؤمن النصارى بعدل الله وأنه إله عادل . وقد ذكر كتابهم المقدس العقاب الذي شمل آدم وحواء والحية بعد قصة السقوط وهذا العقاب قد شملهم بالآتي :
( 1 ) أوجاع الحمل والولادة لحواء . [ تكوين 4 عدد 2 ]
( 2 ) دوام العداوة بين نسل المرأة والحية
( 3 ) لعنة التربة التي يعتمد عليها الإنسان في حياته على الأرض [ تكوين 3 عدد 17 - 19 ]
( 4 ) عقوبة الرب للحية التي أغوت حواء بأن جعلها تسعى على بطنها [ تكوين 3 عدد 14 ]
والسؤال المطروح هو : بما أن الله عادل . . وقد صالحنا بصلب المسيح المزعوم . . فلماذا لم تنتهي هذه العقوبات . ؟ لماذا ما زالت الحية تسعى على بطنها ؟ لماذا ما زالت المرأة تصاب بأوجاع الحمل والولادة ؟ لماذا لم تنتهي العداوة بين نسل المرأة والحية ؟
ألستم تقولون أن الله صالحنا بموت المسيح على الصليب فلماذا ما زالت المرأة تلد بالأوجاع - لدرجة أن البعض منهن يستخدمن المخدر من شدة الألم - ولماذا عقاب الاشتياق ما زال موجوداً منها ومن الرجل ؟ ولماذا ما زال عقاب الرب للحية بأن تمشي على بطنها مستمراً ( تكوين 3 عدد 14 ) ؟؟!
أين هو عدل الله بحسب إيمانكم ؟؟ ونلاحظ أيضا أن الله أعطى عقوبة لآدم " بعرق وجهك تأكل خبزاً .. ملعونة الأرض بسببك . بالتعب تأكل منها " ( تكوين 3عدد 19،17) فإذا كانت قصة الخلاص المسيحية هي حقيقة فلماذا ما تزال هذه العقوبات قائمة ؟! أم أنها باقية للذكرى كما قال البابا شنودة في إحدى كتاباته ؟!!!
هل من عدل الله بعد أن خلصنا المسيح وصالحنا أن يُبقي هذه العقوبات ؟
مسلمة2 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-09-2008, 07:18 PM   #9
الرب نوري و خلاصي
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية الرب نوري و خلاصي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: ياريت اكون مع يسوع
المشاركات: 606
ذكر
 نقاط التقييم 5
افتراضي

رد: اسئلة واجوبة مسيحية جدا...


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلمة2 مشاهدة المشاركة
السؤال الثاني
( الصلب والفداء ) لماذا استمرار العقوبات حتى بعد الفداء ؟
يؤمن النصارى بعدل الله وأنه إله عادل . وقد ذكر كتابهم المقدس العقاب الذي شمل آدم وحواء والحية بعد قصة السقوط وهذا العقاب قد شملهم بالآتي :
( 1 ) أوجاع الحمل والولادة لحواء . [ تكوين 4 عدد 2 ]
( 2 ) دوام العداوة بين نسل المرأة والحية
( 3 ) لعنة التربة التي يعتمد عليها الإنسان في حياته على الأرض [ تكوين 3 عدد 17 - 19 ]
( 4 ) عقوبة الرب للحية التي أغوت حواء بأن جعلها تسعى على بطنها [ تكوين 3 عدد 14 ]
والسؤال المطروح هو : بما أن الله عادل . . وقد صالحنا بصلب المسيح المزعوم . . فلماذا لم تنتهي هذه العقوبات . ؟ لماذا ما زالت الحية تسعى على بطنها ؟ لماذا ما زالت المرأة تصاب بأوجاع الحمل والولادة ؟ لماذا لم تنتهي العداوة بين نسل المرأة والحية ؟
ألستم تقولون أن الله صالحنا بموت المسيح على الصليب فلماذا ما زالت المرأة تلد بالأوجاع - لدرجة أن البعض منهن يستخدمن المخدر من شدة الألم - ولماذا عقاب الاشتياق ما زال موجوداً منها ومن الرجل ؟ ولماذا ما زال عقاب الرب للحية بأن تمشي على بطنها مستمراً ( تكوين 3 عدد 14 ) ؟؟!
أين هو عدل الله بحسب إيمانكم ؟؟ ونلاحظ أيضا أن الله أعطى عقوبة لآدم " بعرق وجهك تأكل خبزاً .. ملعونة الأرض بسببك . بالتعب تأكل منها " ( تكوين 3عدد 19،17) فإذا كانت قصة الخلاص المسيحية هي حقيقة فلماذا ما تزال هذه العقوبات قائمة ؟! أم أنها باقية للذكرى كما قال البابا شنودة في إحدى كتاباته ؟!!!
هل من عدل الله بعد أن خلصنا المسيح وصالحنا أن يُبقي هذه العقوبات ؟
سلام المسيح

مرحب بكى

الصلب والفداء ليس لة دخل بالام الولادة والكلام دة موضوع الفداذ تم من اجل عودة العلاقة بين اللة و الانسان بعد ان عصى ادام اللة

سلام المسيح
الرب نوري و خلاصي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-09-2008, 08:52 PM   #10
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
افتراضي

رد: اسئلة واجوبة مسيحية جدا...


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلمة2 مشاهدة المشاركة
السؤال الثاني
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلمة2 مشاهدة المشاركة
( الصلب والفداء ) لماذا استمرار العقوبات حتى بعد الفداء ؟
يؤمن النصارى بعدل الله وأنه إله عادل . وقد ذكر كتابهم المقدس العقاب الذي شمل آدم وحواء والحية بعد قصة السقوط وهذا العقاب قد شملهم بالآتي :
( 1 ) أوجاع الحمل والولادة لحواء . [ تكوين 4 عدد 2 ]
( 2 ) دوام العداوة بين نسل المرأة والحية
( 3 ) لعنة التربة التي يعتمد عليها الإنسان في حياته على الأرض [ تكوين 3 عدد 17 - 19 ]
( 4 ) عقوبة الرب للحية التي أغوت حواء بأن جعلها تسعى على بطنها [ تكوين 3 عدد 14 ]
والسؤال المطروح هو : بما أن الله عادل . . وقد صالحنا بصلب المسيح المزعوم . . فلماذا لم تنتهي هذه العقوبات . ؟ لماذا ما زالت الحية تسعى على بطنها ؟ لماذا ما زالت المرأة تصاب بأوجاع الحمل والولادة ؟ لماذا لم تنتهي العداوة بين نسل المرأة والحية ؟
ألستم تقولون أن الله صالحنا بموت المسيح على الصليب فلماذا ما زالت المرأة تلد بالأوجاع - لدرجة أن البعض منهن يستخدمن المخدر من شدة الألم - ولماذا عقاب الاشتياق ما زال موجوداً منها ومن الرجل ؟ ولماذا ما زال عقاب الرب للحية بأن تمشي على بطنها مستمراً ( تكوين 3 عدد 14 ) ؟؟!
أين هو عدل الله بحسب إيمانكم ؟؟ ونلاحظ أيضا أن الله أعطى عقوبة لآدم " بعرق وجهك تأكل خبزاً .. ملعونة الأرض بسببك . بالتعب تأكل منها " ( تكوين 3عدد 19،17) فإذا كانت قصة الخلاص المسيحية هي حقيقة فلماذا ما تزال هذه العقوبات قائمة ؟! أم أنها باقية للذكرى كما قال البابا شنودة في إحدى كتاباته ؟!!!
هل من عدل الله بعد أن خلصنا المسيح وصالحنا أن يُبقي هذه العقوبات ؟
الصديقه الفاضله ..
لنصحح معا اللبس الواقع عندك ..
فكفارة المسيح لنا كانت لعقاب الموت ..

Gen 2:16
واوصى الرب الاله ادم قائلا: «من جميع شجر الجنة تاكل اكلا

Gen 2:17 واما شجرة معرفة الخير والشر فلا تاكل منها لانك يوم تاكل منها موتا تموت».


فالعقاب الوحيد للخطية كان الموت


Eze 18:4


ها كل النفوس هي لي. نفس الأب كنفس الابن. كلاهما لي. النفس التي تخطئ هي تموت.

Rom 6:16 ألستم تعلمون أن الذي تقدمون ذواتكم له عبيدا للطاعة أنتم عبيد للذي تطيعونه إما للخطية للموت أو للطاعة للبر؟


Jas 1:15 ثم الشهوة إذا حبلت تلد خطية، والخطية إذا كملت تنتج موتا.



وافتدانا المسيح من الموت ..

 
   
  أقتباس كتابي
Rom 5:11
 
 
     
 
   
  أقتباس كتابي
وليس ذلك فقط بل نفتخر أيضا بالله بربنا يسوع المسيح الذي نلنا به الآن المصالحة.
 
 
     


 
   
  أقتباس كتابي



Rom 5:12 من أجل ذلك كأنما بإنسان واحد دخلت الخطية إلى العالم وبالخطية الموت وهكذا اجتاز الموت إلى جميع الناس إذ أخطأ الجميع.

 
 
     



لهذا فلا علاقة بصلب المسيح باتعاب الحمل و الولاده وما الي ذلك ..

اتركك مع تلك المقاله

اقتباس:
كفارة المسيح
اقتباس:


بقلم الدكتور القس عادل تاوضروس


إن كفارة المسيح هي عمله لأجل خلاص البشر من اللعنة الواقعة عليهم بسبب ما جاء في الشريعة، وتهدف لمصالحتهم مع الله "المسيح أيضاً تألم مرة واحدة من أجل الخطايا. البار من أجل الأثمة لكي يقربنا إلى الله“ (1بطرس 18:3).
وقيمة تلك الكفارة مبنية على هويته وطبيعته فهو -كما يؤمن المسيحيون- ابن الله الأْزلي – الله الظاهر في الجسد- ”هذا هو ابني الذي به سررت“ (متى 5:17).
"عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد" (1تيموثاوس 16:3).
وقيل في الكفارة: إنها تكفير عن الخطية، وترضية الله، وإيفاء العدل حقه، وهو ما تممه المسيح نيابة عن البشر الساقطين. "لأن أجرة الخطية هي موت وأما هبة الله فهي حياة أبدية بالمسيح يسوع ربنا“ (رومية 23:6).
وكلمة ”الإيفاء“ مأخوذة من الاصطلاحات الشرعية. وكلمة التكفير مأخوذة من الاصطلاحات المختصة بالنظام الموسوي. فالإيفاء هو أداء المطلوب لدى الشرع والتكفير في شريعة موسى كان ستر النفس المذنبة بدم الذبيحة حتى لا يُطلب القصاص منها. فقد رفع الكاهن ذنب تلك النفس ووضعه على الذبيحة لذلك قيل عن المسيح في العهد الجديد " لكي يكون رحيماً ورئيس كهنة أميناً في ما لله حتى يكفر خطايا الشعب" (عبرانيين 17:2).
وهكذا كان رضا الله بإتمام الشريعة التي قالت: ”إن أجرة الخطية موت“. وهنا إرضاء الله الآب بوساطة المسيح وذبحه نيابة عن الخطاة جميعا، "لكنه الآن قد أُظهر مرة عند انقضاء الدهور ليبطل الخطية بذبيحة نفسه" (عبرانيين 26:9).
وقد فتحت كفارة المسيح باب المصالحة بين الله والخطاة بدون إهانة أو كسر لشريعته المقدسة التي هي ثمر لمحبة الله نفسها، "لكن الله بيّن محبته لنا لأنه ونحن بعد خطاة مات المسيح لأجلنا" (رومية 8:5).
وهكذا فقد تقابلت محبة الله ورحمته مع حقه وعدله؛ فقد أحب الله خلائقه وهم خطاة وقَبِل الإيفاء الذي يمثل عدالة الله وبره "الرحمة والحق التقيا. البر والسلام تلاثما"
(مزمور 10:85).

فالتكفير هو سبب رضا الله لأن جرم الخاطئ قد تم تغطيته بل طرحه في بحر النسيان. على أن التكفير ليس علة محبة الله لأن محبته قد سبقت التكفير.
لقد أوفى المسيح العدل الإلهي عن خطايا البشر؛ فإن موته وآلامه كانا كافيين لإتمام مطاليب عدل الله في قصاص البشر على خطاياهم. فقد تألم وجعل تبرير الخاطئ موافقا لعدل الله بل عقابه قد فاق ما يستوجبه عقاب الخاطئ. فاتضاع ابن الله الأزلي وآلامه وموته يفوق ما يكابده جميع الخطاة من العقاب. وإيفاء المسيح عدل الله مبني على عهد مقطوع بين الآب والابن؛ فإن المؤمنين وُلدوا في الخطية وبقوا في حال الدينونة إلى أن آمنوا بعمل المسيح الكفاري لأجلهم، حينئذ أسبغت عليهم فوائد الفداء والكفارة التي تكمل في الحياة الأبدية، "لأنه كما بمعصية الإنسان الواحد جُعل الكثيرون خطاة هكذا أيضاً بإطاعة الواحد يجعل الكثيرون أبراراً" (رومية 19:5).

----------------
ملاحظه : برجاء عدم وضع اكثر من سؤال في موضوع واحد التزاما بقوانين القسم

التعديل الأخير تم بواسطة اخرستوس انستي ; 19-09-2008 الساعة 08:54 PM
اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كاميليا شحاتة لقناة الحياة: أنا مسيحية وهموت مسيحية Molka Molkan الاخبار المسيحية والعامة 5 07-05-2011 10:27 PM
اسئلة واجوبة عن الارواح يجيب عنها قداسة البابا شنودرة الثالث TADO2010 الترانيم 0 21-07-2008 02:08 PM
ماذا لو اصبحت مسيحيا واتزوج مسيحية واكون عائلة مسيحية tatlises ركن الاجتماعيات و الشبابيات 11 03-01-2008 06:14 PM
اسئلة واجابات مسيحية اتمنى ان تفيدكم noraa الاسئلة و الاجوبة المسيحية 13 03-01-2008 10:09 AM


الساعة الآن 09:03 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة