منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات العامة منبر الاعلانات

موضوع مغلق

الموضوع: إستعدادت شهر الأعياد

أدوات الموضوع
قديم 04-12-2008, 12:47 AM   #111
اشرف رمزى
عضو جديد
 
الصورة الرمزية اشرف رمزى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 14
ذكر
 نقاط التقييم 0
Download

رد: إستعدادت شهر الأعياد


[IMG]ttp://المسكل سنة وانتم طيبين يح تكون سنة مباركة مليئة بالحب files.arabchurch.com/upload/images/969236170.gif[/IMG]وبعمة ربنايسوع اشرف رمزى
اشرف رمزى غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2008, 12:58 AM   #112
remo76
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 83
ذكر
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد: إستعدادت شهر الأعياد


كل سنة وانتم طيبين يا اصحابي ويا اجمال منتدي مجمعنا عي المحبة ويارب
السنة الجاية تكون احلي منتدي واجمل واحلي اعضاء فية
لان المسيحة هي عضو واحد
remo76 غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2008, 01:12 AM   #113
اشرف رمزى
عضو جديد
 
الصورة الرمزية اشرف رمزى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 14
ذكر
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد: إستعدادت شهر الأعياد


اشرف رمزى غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2008, 01:30 AM   #114
artamisss
مشرف ديموقراطى جدااا
 
الصورة الرمزية artamisss
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: In The Kingdom Of Heavens
المشاركات: 2,175
ذكر
 نقاط التقييم 18593 نقاط التقييم 18593 نقاط التقييم 18593 نقاط التقييم 18593 نقاط التقييم 18593 نقاط التقييم 18593 نقاط التقييم 18593 نقاط التقييم 18593 نقاط التقييم 18593 نقاط التقييم 18593 نقاط التقييم 18593
افتراضي

رد: إستعدادت شهر الأعياد


الواحد محسش بالسنه خالص جرييت هووووووووووا

كل سنه وانتو طيبين يا شباب والمنتدى كله بخير ودايما مزيد من التقدم
artamisss غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2008, 02:00 AM   #115
TULiP TO JESUS
اسيرة حب يسوع
 
الصورة الرمزية TULiP TO JESUS
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في قلب يسوع
المشاركات: 17,403
انثى
مواضيع المدونة: 15
 نقاط التقييم 5076 نقاط التقييم 5076 نقاط التقييم 5076 نقاط التقييم 5076 نقاط التقييم 5076 نقاط التقييم 5076 نقاط التقييم 5076 نقاط التقييم 5076 نقاط التقييم 5076 نقاط التقييم 5076 نقاط التقييم 5076
افتراضي

رد: إستعدادت شهر الأعياد


--------------------------------------------------------------------------------

كل سنه وانت طيب يا روك
وكل سنه والجميع بخير وصحه
ويارب شهر اعياد جميل علينا
ربنا يبارك خدمتك الجميله ياروك

TULiP TO JESUS غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2008, 09:27 AM   #116
elven
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية elven
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 154
 نقاط التقييم 0
Cross02

رد: إستعدادت شهر الأعياد


بمناسبة قدوم ذكرى ميلاد الرب يسوع حبيت اشارككم بهذه القصة الي يحتاج يعيشها كل مؤمن

طفلين في المذود

كان مارك وزوجته، مرسلين مسيحيين، يعملان في ميتم للأطفال، في إحدى قرى روسيا، في سنة 1994، وبالتحديد في شهر كانون الأول، ديسمبر.

ذات يوم، دعتهما إدارة الميتم كي يخبرا الأطفال، عن قصة الميلاد. كان ذلك الميتم، يحوي العديد من الأولاد، الذين عانوا من الإهمال، والإعتداء، والعنف منذ سنين مبكرة في حياتهم.

استمع الأولاد، بكل إنتباه، إلى مارك وزوجته وهما يخبرانهم قصة الميلاد. كان الجميع سكوتا بينما مارك يخبرهم عن العذراء مريم ويوسف، كيف لم يجدا منزلا لتلد فيه مريم طفلها يسوع. وكيف ولدته وقمطته وأضجعته في مذود بسيط.

حينما أنهى مارك قصته، وزع على الأولاد، قطعا من الكرتون، والورق والقماش والقش وطلب من كل منهم، أن يصنع مذودا بسيطا، وطفلا من القماش، ليضعه في المذود فوق القش، ثم يغطي المذود بقطعة قماش.

انهمك الأولاد بالعمل بكل فرح. بعد دقائق، أخذ مارك يطوف بين الأولاد، ليرى ما صنعوا، وإن كان أحدهم بحاجة الى مساعدة. كان كل شيء على ما يرام، إلى أن وصل مارك إلى جانب ولد صغير إسمه "ميشا". كان ميشا قد صنع مذودا بسيطا ووضع فيه القش، لكن إستغرب مارك، عندما رأى طفلين في المذود. ظن مارك أن ميشا لم يفهم القصة جيدا، فانحنى بجانبه وطلب منه، أن يعيد عليه قصة ميلاد يسوع. روى ميشا القصة بكل دقة، إلى أن وصل الى الجزء حين وضعت مريم الطفل يسوع في المذود. حينها، أكمل ميشا القصة قائلا:

وعندما وضعت مريم، الطفل في المذود، نظر الي يسوع وسألني إن كان لدي مكان لأسكن فيه. أجبته أنه ليس لي أب أو أم، لذلك ليس لي مكان لأسكن فيه. حينئذ قال لي يسوع، يمكنك أن تمكث معي. لكنني أجبته، إني لا أستطيع أن أقبل دعوته، إذ ليست لي أية هدية، لكي أقدمها له، كما فعل الآخرون. لكن مع ذلك، كنت أرغب من كل قلبي، أن أكون مع يسوع، فأخذت أفكر بما عندي لكي أعطيه. فكرت إنه إذا نمت معه في المذود، ربما أستطيع أن أعطيه بعض الدفء. سألت يسوع: إن منعت عنك البرد وجعلتك تستدفئ، هل يكفي هذا هدية لك؟ أجابني يسوع: إن هذه أعظم هدية أكون قد إستلمتها. بعد ذلك، دخلت إلى المذود بجانبه. حينئذ نظر إلي يسوع وقال: تقدر أن تسكن معي، الى الأبد.

حين أنهى ميشا قصته، كانت عيناه قد امتلئتا بالدموع. وضع رأسه بين يديه وأخذ يجهش بالبكاء. لقد وجد ذلك الصبي اليتيم من لن يتخلى عنه أو يتركه أو يؤذيه. وجد شخصا يمكث معه إلى الأبد، وجد الرب يسوع.

يقول الكتاب المقدس: إن أبي وأمي قد تركاني، والرب يضمني. أخي وأختي، إن حياتنا على الأرض لا تخلو من الآلام والأوجاع وخيبة الأمل. قد تتحرق لخيانة أحب الأحباء وتتألم لقسوة أقرب الأقرباء. قد تشعر أنك وحدك. قد تشتاق إلى صدر دافئ حنون تلقي عليه رأسك وتبكي. قد تشتاق إلى ذراعين قويين يحملانك فوق شرور وآلام العالم. قد تشعر أنك وحيدا، ليس لك من يضمك اليه. قد تكون قد فقدت الآمان والثقة بالآخرين.

لست وحدك. قال الرب يسوع: انا هو الراعي الصالح. والراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف. وهو يقول أيضا: تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم. وايضا قال: وها أنا معكم كل الأيام الى إنقضاء الدهر.

لقد وجد الطفل ميشا يسوع، وهو الآن يتمتع بدفء ومحبة الراعي الصالح ورب الأرباب. عزيزي، هل وجدت يسوع؟
elven غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2008, 09:28 AM   #117
elven
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية elven
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 154
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد: إستعدادت شهر الأعياد


بمناسبة قدوم ذكرى ميلاد الرب يسوع حبيت اشارككم بهذه القصة الي يحتاج يعيشها كل مؤمن

طفلين في المذود

كان مارك وزوجته، مرسلين مسيحيين، يعملان في ميتم للأطفال، في إحدى قرى روسيا، في سنة 1994، وبالتحديد في شهر كانون الأول، ديسمبر.

ذات يوم، دعتهما إدارة الميتم كي يخبرا الأطفال، عن قصة الميلاد. كان ذلك الميتم، يحوي العديد من الأولاد، الذين عانوا من الإهمال، والإعتداء، والعنف منذ سنين مبكرة في حياتهم.

استمع الأولاد، بكل إنتباه، إلى مارك وزوجته وهما يخبرانهم قصة الميلاد. كان الجميع سكوتا بينما مارك يخبرهم عن العذراء مريم ويوسف، كيف لم يجدا منزلا لتلد فيه مريم طفلها يسوع. وكيف ولدته وقمطته وأضجعته في مذود بسيط.

حينما أنهى مارك قصته، وزع على الأولاد، قطعا من الكرتون، والورق والقماش والقش وطلب من كل منهم، أن يصنع مذودا بسيطا، وطفلا من القماش، ليضعه في المذود فوق القش، ثم يغطي المذود بقطعة قماش.

انهمك الأولاد بالعمل بكل فرح. بعد دقائق، أخذ مارك يطوف بين الأولاد، ليرى ما صنعوا، وإن كان أحدهم بحاجة الى مساعدة. كان كل شيء على ما يرام، إلى أن وصل مارك إلى جانب ولد صغير إسمه "ميشا". كان ميشا قد صنع مذودا بسيطا ووضع فيه القش، لكن إستغرب مارك، عندما رأى طفلين في المذود. ظن مارك أن ميشا لم يفهم القصة جيدا، فانحنى بجانبه وطلب منه، أن يعيد عليه قصة ميلاد يسوع. روى ميشا القصة بكل دقة، إلى أن وصل الى الجزء حين وضعت مريم الطفل يسوع في المذود. حينها، أكمل ميشا القصة قائلا:

وعندما وضعت مريم، الطفل في المذود، نظر الي يسوع وسألني إن كان لدي مكان لأسكن فيه. أجبته أنه ليس لي أب أو أم، لذلك ليس لي مكان لأسكن فيه. حينئذ قال لي يسوع، يمكنك أن تمكث معي. لكنني أجبته، إني لا أستطيع أن أقبل دعوته، إذ ليست لي أية هدية، لكي أقدمها له، كما فعل الآخرون. لكن مع ذلك، كنت أرغب من كل قلبي، أن أكون مع يسوع، فأخذت أفكر بما عندي لكي أعطيه. فكرت إنه إذا نمت معه في المذود، ربما أستطيع أن أعطيه بعض الدفء. سألت يسوع: إن منعت عنك البرد وجعلتك تستدفئ، هل يكفي هذا هدية لك؟ أجابني يسوع: إن هذه أعظم هدية أكون قد إستلمتها. بعد ذلك، دخلت إلى المذود بجانبه. حينئذ نظر إلي يسوع وقال: تقدر أن تسكن معي، الى الأبد.

حين أنهى ميشا قصته، كانت عيناه قد امتلئتا بالدموع. وضع رأسه بين يديه وأخذ يجهش بالبكاء. لقد وجد ذلك الصبي اليتيم من لن يتخلى عنه أو يتركه أو يؤذيه. وجد شخصا يمكث معه إلى الأبد، وجد الرب يسوع.

يقول الكتاب المقدس: إن أبي وأمي قد تركاني، والرب يضمني. أخي وأختي، إن حياتنا على الأرض لا تخلو من الآلام والأوجاع وخيبة الأمل. قد تتحرق لخيانة أحب الأحباء وتتألم لقسوة أقرب الأقرباء. قد تشعر أنك وحدك. قد تشتاق إلى صدر دافئ حنون تلقي عليه رأسك وتبكي. قد تشتاق إلى ذراعين قويين يحملانك فوق شرور وآلام العالم. قد تشعر أنك وحيدا، ليس لك من يضمك اليه. قد تكون قد فقدت الآمان والثقة بالآخرين.

لست وحدك. قال الرب يسوع: انا هو الراعي الصالح. والراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف. وهو يقول أيضا: تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم. وايضا قال: وها أنا معكم كل الأيام الى إنقضاء الدهر.

لقد وجد الطفل ميشا يسوع، وهو الآن يتمتع بدفء ومحبة الراعي الصالح ورب الأرباب. عزيزي، هل وجدت يسوع؟
elven غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2008, 09:30 AM   #118
elven
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية elven
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 154
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد: إستعدادت شهر الأعياد


واعياد سعيدة للجميع
elven غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2008, 10:02 AM   #119
jamil
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية jamil
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 374
ذكر
 نقاط التقييم 53
افتراضي

رد: إستعدادت شهر الأعياد


merry christmas and happy new year to all
jamil غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-12-2008, 10:52 AM   #120
lallo
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: cairo mesr algadeda
المشاركات: 1
انثى
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد: إستعدادت شهر الأعياد


كل سنة وكل الناس مملؤين محبةوفرح وسلام من قلب يسوع الذى قدمة طوعا لكل انسان فمن يقبله؟كل سنة وأنتم طيبين
lallo غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأعياد حبو اعدائكم المنتدى المسيحي الكتابي العام 2 24-04-2012 11:12 AM
إستعدادت شهر الأعياد لسنة 2009 My Rock منبر الاعلانات 66 23-12-2009 05:44 AM
الأعياد آريوس الموحد الاسئلة و الاجوبة المسيحية 23 25-01-2008 04:57 PM
قصة الأعداد الكبيرة إبن الطاعة الملتقى الثقافي و العلمي 6 17-05-2007 10:22 PM


الساعة الآن 03:29 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة