منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي

إضافة رد

الموضوع: كالنســــــــــــــــــــر...

أدوات الموضوع
قديم 17-08-2010, 03:19 PM   #1
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
Smile

كالنســــــــــــــــــــر...


"الَّذِي يُشْبعُ بِالْخَيْرِ عُمْرَكِ، فَيَتَجَدَّدُ مِثْلَ النَّسْرِ شَبَابُكِ"


النسر هو أطول أنواع الطيور عمرا

ولكن حتى يعيش النسر لهذا العمر ، عليه اتخاذ قرارا صعبا


عندما يبلغ 40 عاما :ــ


تعجز أظافره التي كانت تتميز بالمرونة عن الامساك بالفريسة وهي مصدر غذائه


يصبح منقاره القوي الحاد معقوفا شديد الانحناء

بسبب تقدمه في العمر

تصبح أجنحته ثقيلة بسبب ثقل وزن ريشها وتلتصق بالصدر ويصبح الطيران في غاية الصعوبة بالنسبة له


هذه الظروف تضع النسر أمام خيارين:


إما أن يستسلم للموت أو أن يخضع نفسه لعملية تغيير مؤلمة تستمر 150 يوما


تتطلب العملية أن يقوم النسر بالتحليق الى قمة الجبل الى حيث عشه!


يقوم النسر بضرب منقاره على صخرة بشدة

حتى تنكسر مقدمته المعقوفة

عند الانتهاء من كسر مقدمة المنقار،

ينتظر النسر حتى ينمو المنقار من جديد.
ثم يقوم بعد ذلك بكسر مخالبه أيضا.

وبعد أن تنمو مخالب النسر، يبدأ في نتف ريشه القديم


بعد خمسة أشهر يطير النسر في رحلته الجديدة

وكأنه ولد من جديد ... ويعيش30 سنة أخرى


تذكر دائما عمل الرب فى حياتك..واحسانات الرب معك فى الماضى رددها فى قلبك دائما وتذكر انه لا تخلو حياة اى انسان منا من التجارب والضيقات وان الله يعطيك ما ينفعك وليس ما تطلبه الا اذا كان ما تطلبه هو النافع اليك وقد يسمح الله لقوات الشر ان تقوم علينا ولكنه فى نفس الوقت يامر القوات السمائية لتقف معنا وتحمينا فلكل تجربة بركات وخبرات ولولا ذلك ما سمح الله بها وتذكر انه القادر ان يحول اللعنة الى بركة ونوحك الى رقص وفرح ...


منقوووووووول للأمانة
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-08-2010, 07:07 PM   #2
happy angel
يارب أسرع وأعنى
 
الصورة الرمزية happy angel
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: تحت أقدام مخلصى
المشاركات: 26,686
انثى
مواضيع المدونة: 42
 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158
افتراضي

رد: كالنســــــــــــــــــــر...


كلامك رائع جدا ابنى الحبيب

احنا كمان مطلوب منا نجدد كالنسر شبابنا علشان نعيش حياة تانية

ربنا يفرح قلبك
happy angel غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-08-2010, 08:32 PM   #3
brethren p
عضو فعال
 
الصورة الرمزية brethren p
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 237
ذكر
 نقاط التقييم 178 نقاط التقييم 178
افتراضي

رد: كالنســــــــــــــــــــر...


كما يحرّك النسر عشه وعلى فراخه يرِّف ويبسط جناحيه ويأخذها ويحملها على مناكبه، هكذا الرب وحده اقتاده وليس معه إله أجنبي ( تث 32: 11 ،12)



كما يحرّك النسر عشه وعلى فراخه يرِّف ويبسط جناحيه ويأخذها ويحملها على مناكبه، هكذا الرب وحده اقتاده وليس معه إله أجنبي ( تث 32: 11 ،12)

تبني النسور عشها في الصخور العالية حيث تضع بعض أغصان الأشجار، وفوقها تضع عشاً وأعشاباً جافة، وأخيراً تضع بعض الريش، ثم تضع ريشاً في الداخل أيضاً ليكون العش مُريحاً دافئاً. وعندما تخرج الفراخ من البيض، تُرَّبى بعناية؛ النسر الأم، وكذا الأب، يحملان إليها الطعام بوفرة وكذا المشهيات: حيوانات صغيرة وما إلى ذلك. وهكذا تنمو الفراخ، تكبر وتسمن. لكن كيف يمكن أن تتعلم الطيران وأن تبحث بنفسها عن طعامها؟

يوماً ما تنشط النسر الأم وبدون تردد ترمي الريش والأعشاب الجافة والقش من على حافة العش فتهوي جميعها إلى أسفل الجبل، حتى يصبح العش غير مناسب بالمرة. لكن هذا لا يكفي. إنها تدفع الفراخ من داخل العش إلى أسفل!! وتحت تأثير صراخ عالٍ وتشجيع حار من الأم، تبدأ الفراخ ترفرف بأجنحتها الصغيرة غير المدرّبة، بخوف رائحة غادية، ثم تتعب وتأخذ في الهبوط. ولكن الأم تحيط بفراخها وتلاحظها بعناية. إن رأت أنها لم تَعُد تقوى على الاستمرار، تبسط جناحيها القويين تحت فراخها حتى تحط عليهما الفراخ للراحة. إلا أن الأم لا تعود تحملها إلى العُش إلى حالتها الأولى، بل تطير إلى ارتفاع أعلى، في السماء الزرقاء، وهناك يبدأ المران من جديد. إنها ترمي فراخها من فوق جناحيها وتشجعها من جديد، وهكذا أكثر فأكثر يزداد التدريب حتى تقوى على الطيران وحدها.

هكذا المؤمنون، الشعب الذي أخرجه الله من مصر، وجاء به إليه ( خر 19: 4 )، هو الآن تحت المران والتعليم ومحفوظ في يد الله القوية.

كلنا نميل إلى الراحة. لا نرغب أن نوجد في ظروف غير مناسبة وصعبة. وإن أوجدنا الرب في مثل هذه الظروف نبدأ في الشكوى والأنين، لكنه يعلم جيداً ماذا يفعل لنا، وهو أمين في كل مواعيده. إنه "يلاحظنا ويصوننا كحدقة عينه" ( تث 32: 10 ). إن أجنحة إيماننا يجب أن تحلّق وتتعلم الاتكال على الله. ودروس مثل هذه كم هي نافعة! كم هي تعمِّق فينا معرفة الله. إن اختبارات عنايته الأمينة والرقيقة تكسبنا دراية بقلبه الملآن محبة وحكمة وحنواً ورحمة. وكم من المرات نشعر بالأذرع الأبدية تحملنا وترفعنا. حقاً إن "الله أمين الذي لا يدَعكم تُجرَّبون فوق ما تستطيعون بل سيجعل مع التجربة أيضاً المنفذ لتستطيعوا أن تحتملوا" ( 1كو 10: 13 ).
brethren p غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-08-2010, 08:32 PM   #4
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: كالنســــــــــــــــــــر...


شكرا جدا للموضوع الجميل

ربنا يباركك

منتهى الروعه
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-08-2010, 08:49 PM   #5
Bnota_Zr†a
يسوع مُخلصي
 
الصورة الرمزية Bnota_Zr†a
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 5,310
انثى
 نقاط التقييم 24967 نقاط التقييم 24967 نقاط التقييم 24967 نقاط التقييم 24967 نقاط التقييم 24967 نقاط التقييم 24967 نقاط التقييم 24967 نقاط التقييم 24967 نقاط التقييم 24967 نقاط التقييم 24967 نقاط التقييم 24967
افتراضي

رد: كالنســــــــــــــــــــر...


الغير مستطاع عند البشر مستطاع عند الله

شكرا للموضوع الجميل
مودتي
Bnota_Zr†a غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-08-2010, 01:07 AM   #6
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
Smile

رد: كالنســــــــــــــــــــر...


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة happy angel مشاهدة المشاركة
كلامك رائع جدا ابنى الحبيب

احنا كمان مطلوب منا نجدد كالنسر شبابنا علشان نعيش حياة تانية

ربنا يفرح قلبك
آمين يا مامتى
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-08-2010, 01:08 AM   #7
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
Smile

رد: كالنســــــــــــــــــــر...


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة brethren p مشاهدة المشاركة
كما يحرّك النسر عشه وعلى فراخه يرِّف ويبسط جناحيه ويأخذها ويحملها على مناكبه، هكذا الرب وحده اقتاده وليس معه إله أجنبي ( تث 32: 11 ،12)



كما يحرّك النسر عشه وعلى فراخه يرِّف ويبسط جناحيه ويأخذها ويحملها على مناكبه، هكذا الرب وحده اقتاده وليس معه إله أجنبي ( تث 32: 11 ،12)

تبني النسور عشها في الصخور العالية حيث تضع بعض أغصان الأشجار، وفوقها تضع عشاً وأعشاباً جافة، وأخيراً تضع بعض الريش، ثم تضع ريشاً في الداخل أيضاً ليكون العش مُريحاً دافئاً. وعندما تخرج الفراخ من البيض، تُرَّبى بعناية؛ النسر الأم، وكذا الأب، يحملان إليها الطعام بوفرة وكذا المشهيات: حيوانات صغيرة وما إلى ذلك. وهكذا تنمو الفراخ، تكبر وتسمن. لكن كيف يمكن أن تتعلم الطيران وأن تبحث بنفسها عن طعامها؟

يوماً ما تنشط النسر الأم وبدون تردد ترمي الريش والأعشاب الجافة والقش من على حافة العش فتهوي جميعها إلى أسفل الجبل، حتى يصبح العش غير مناسب بالمرة. لكن هذا لا يكفي. إنها تدفع الفراخ من داخل العش إلى أسفل!! وتحت تأثير صراخ عالٍ وتشجيع حار من الأم، تبدأ الفراخ ترفرف بأجنحتها الصغيرة غير المدرّبة، بخوف رائحة غادية، ثم تتعب وتأخذ في الهبوط. ولكن الأم تحيط بفراخها وتلاحظها بعناية. إن رأت أنها لم تَعُد تقوى على الاستمرار، تبسط جناحيها القويين تحت فراخها حتى تحط عليهما الفراخ للراحة. إلا أن الأم لا تعود تحملها إلى العُش إلى حالتها الأولى، بل تطير إلى ارتفاع أعلى، في السماء الزرقاء، وهناك يبدأ المران من جديد. إنها ترمي فراخها من فوق جناحيها وتشجعها من جديد، وهكذا أكثر فأكثر يزداد التدريب حتى تقوى على الطيران وحدها.

هكذا المؤمنون، الشعب الذي أخرجه الله من مصر، وجاء به إليه ( خر 19: 4 )، هو الآن تحت المران والتعليم ومحفوظ في يد الله القوية.

كلنا نميل إلى الراحة. لا نرغب أن نوجد في ظروف غير مناسبة وصعبة. وإن أوجدنا الرب في مثل هذه الظروف نبدأ في الشكوى والأنين، لكنه يعلم جيداً ماذا يفعل لنا، وهو أمين في كل مواعيده. إنه "يلاحظنا ويصوننا كحدقة عينه" ( تث 32: 10 ). إن أجنحة إيماننا يجب أن تحلّق وتتعلم الاتكال على الله. ودروس مثل هذه كم هي نافعة! كم هي تعمِّق فينا معرفة الله. إن اختبارات عنايته الأمينة والرقيقة تكسبنا دراية بقلبه الملآن محبة وحكمة وحنواً ورحمة. وكم من المرات نشعر بالأذرع الأبدية تحملنا وترفعنا. حقاً إن "الله أمين الذي لا يدَعكم تُجرَّبون فوق ما تستطيعون بل سيجعل مع التجربة أيضاً المنفذ لتستطيعوا أن تحتملوا" ( 1كو 10: 13 ).
أشكرك أستاذى
لإضافتكم الراااااااائعة
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-08-2010, 01:09 AM   #8
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
Smile

رد: كالنســــــــــــــــــــر...


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النهيسى مشاهدة المشاركة
شكرا جدا للموضوع الجميل

ربنا يباركك

منتهى الروعه
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-08-2010, 01:10 AM   #9
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,375
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
Smile

رد: كالنســــــــــــــــــــر...


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Bnota_Zr†a مشاهدة المشاركة
الغير مستطاع عند البشر مستطاع عند الله

شكرا للموضوع الجميل
مودتي
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:06 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة