منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي

إضافة رد

الموضوع: الغضب الإلهي وتقويم النفس - خبرة نمو وتربية النفس التي سمعت الدعوة الإلهية واستجابت بالإيمان

أدوات الموضوع
قديم 14-09-2018, 12:19 PM   #21
اوريجانوس المصري
عابر سبيل
 
الصورة الرمزية اوريجانوس المصري
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: عائدٌ من القبر
المشاركات: 7,770
ذكر
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 5044222 نقاط التقييم 5044222 نقاط التقييم 5044222 نقاط التقييم 5044222 نقاط التقييم 5044222 نقاط التقييم 5044222 نقاط التقييم 5044222 نقاط التقييم 5044222 نقاط التقييم 5044222 نقاط التقييم 5044222 نقاط التقييم 5044222
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aymonded مشاهدة المشاركة



لو تتبعت الموضع بتدقيق ستجد المكتوب أن غضب الله معلن على جميع فجور الناس وإثمهم، يعني اللي يدخل في الشر يجد الغضب، لكن الله في ذاته مش عنده اعصاب لكي يغضب ويثور، وبعدين برضو من خلال الموضوع واضح ان الله لما تخلى عن شعب إسرائيل بسبب خطاياهم سلمهم لأعدائهم إذ رفع عنهم حمايته، سلمهم لناهبيهم وسالبيهم، تركهم لعبث الأمم لأنه أدبهم بيهم، فغضب الله بيظهر بإعلان غضبه لما كلم إسرائيل ووضح أنه غضب عليهم بسبب شرورهم، أما العقاب انه تركهم للأعداء ورفع حمايته عنهم، فمن الطبيعي أن يثور كل من هم حولهم عليهم.



وبأكثر توضيح (كما وضعنا مفهوم الأبوة في الموضوع من جهة التأديب)، أنت مثلاً لو كان عندك ابن، فأنك تؤدبه، هاتمنع عنه المصروف وربما تبكته بشدة، وربما تضربه لا لكي تتشفى فيه لكن لكي تهذبه، فالله بيعطي ضربات للخطاة الذين انحرفوا عن الطريق الصحيح، فالمسيح الرب بنفسه صنع سوطاً وطرد الباعة في الهيكل، يعني نفذ عقاب واضح بسبب غلاظة قلوبهم، والقصد لا الإهلاك بل التوبة لكي يستفيقوا ويعودوا للطريق المستقيم، لذلك ليس شرطاً أن الله يترك الإنسان لشره فقط، لأننا ركزنا على جانب واحد فقط، لكن من الممكن ان ينفذ تأديب بشكل ما، تأديباً أدبني الرب وإلى الموت لم يُسلمني، فكما يؤدب الأب ابنه هكذا يؤدبنا الله بقضيب ملكه وعصا رعايته.
هاتعبك معايا لان الأفكار عندي كلها ملخبطة في موضوع الغضب والتاديب والعقاب
الله لا يغضب والتعبير بشري لوصف احساس الله علي أفعالنا
إله لا يعاقب بل يتركه لشرة والعقاب نتيجة الشر وليس من الله نفسه
إلله يؤدب الإنسان لرجوعه وليس لعقابه
ما رائك صح ولا غلط
اوريجانوس المصري غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-09-2018, 12:53 PM   #22
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,759
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اوريجانوس المصري مشاهدة المشاركة


هاتعبك معايا لان الأفكار عندي كلها ملخبطة في موضوع الغضب والتاديب والعقاب
الله لا يغضب والتعبير بشري لوصف احساس الله علي أفعالنا
إله لا يعاقب بل يتركه لشرة والعقاب نتيجة الشر وليس من الله نفسه
إلله يؤدب الإنسان لرجوعه وليس لعقابه
ما رائك صح ولا غلط
شوف يا غالي باختصار علشان بس مش يبقى فيه لخبطة:
غضب الله غضب إيجابي وليس سلبي، غرضه خلاص الإنسان، لذلك يعلن غضبه في قلب الإنسان بشكل خاص، وكمان قدام العالم كله كما هو ظاهر في مسألة سدوم وعمورة، وكمان لما الرب نفسه طرد الباعة من الهيكل وقلب موائد الصيارفة، وكمان في أعمال الرسل في موضوع حننيا وسفيرة، وكمان إعلان الغضب في سفر الرؤيا وتوبخية لأساقفة الكنائس، وكل ده علشان الإنسان يُدرك أن الخطية خطيرة جداً = موت، وليس مجرد موت عادي بل موت أبدي.
فغضب الله غضب أبوي،
يعلن دينونة الشرّ قدام الكل، والشر في ذاته بيتآكل، يعني يأكل نفسه بنفسه، وكما هو مكتوب لا سلام قال الرب للأشرار، فالشر نفسه يحجب السلام لأن السلام مصدره البرّ، والبار بالإيمان يحيا.
الغضب يظهر بسبب حالة الدخول في الشرّ،
لأن في حياة الشر موت ليس من الله، لأن الله مصدر الحياة، والشيطان هو مصدر الموت، ولذلك يُشبه بالحية السامة القاتلة، لأنه يلدغ الإنسان حينما يقترب منه ولا شفاء إلا بالتوبة والإيمان بمسيح القيامة والحياة، فخارج المسيح الرب لا سلام وإعلان غضب، لأن الخطية في ذاتها حاملة الغضب الشديد، والله من رأفته جعلها محملة بالغضب في هذا العالم لكي يرفضها الإنسان، لكن لو تركها الله بلا غضب مُعلن وظاهر فيها، لن يستطيع أحد أن يفلت منها أبداً ويستيقظ من غفوته، إلا لما يحس بمرارتها أو يفهم يعني ايه خطية، لئلا تصير عنده كأنها شيء عادي طبيعي، فمن الضروري يحملها الله بالغضب ليشعرها الإنسان فيهرب منها لله فينجو.
مشكلتنا بقى إننا سلبيين،
علشان كده لما بنشوف الغضب الإلهي بننظر بطريقة سلبية فلا نتحرك إيجابياً بل نستسلم ونتكلم عن قسوة الله وعدم رأفته، لأن معظم المفسرين والشراح غير مختبرين للحياة الروحية الواقعية السليمة من جهة ابوة الله ومحبته المتسعة للغاية، فبيشرحوا الموضوع بشكل سلبي وأحساناً عاطفي مريض بعيد عن قصد الله، فيتحدثوا عن رد فعله القاسي مع الخطاة وعقاب الأشرار، أو يتحدثوا انه لا يوجد غضب ولا عقاب بشكل نهائي، غير مدركين الناحية الإيجابية للبنيان، علشان كده بيبقى هناك لخبطة بتحصل في المفاهيم بتقذف بالإنسان بعيداً عن الحضن الأبوي الذي لله الحي.
فهناك فعلياً عقوبة معلنة وظاهرة في العالم
لإظهار طبيعة الشر ونتائجه المدمرة، وهناك تأديب للبنين للتهذيب والتقويم، ممكن يكون توبيخ او خسارة أو آلام.. الخ، فالغضب بالنسبة للأشرار غضب ظاهر في عقوبة نتيجة الشرّ ومعظمها ظاهر قدام الجميع ونتيجتها هي الموت، ولو راجعت العهد القديم هاتبقى ملحوظة جداً، وهناك تأديب أبوي ظاهر في غضب المحبة الإلهية عند المؤمن بالمسيح الرب في التوبيخ والشعور بالتخلي، وهذا من جهة الخبرة الواقعية وليس النظرية الفكرية.
عموماً يا غالي لازم ننظر دائماً لأفعال الله وأعماله كلها
من الناحية الإيجابية، لكن الشيطان والشر والفساد كلها نواحي سلبية وليس فيها أية إيجابيات إطلاقاً، وده هو الفرق بين أعمال الله وافعاله وبين أعمال الإنسان وأفعاله، فانظر للموضوع من الناحية الإيجابية من جهة أعمال الله معنا كأب للبشرية وهذا ظاهر في التاريخ الإنساني كله.
aymonded غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-07-2019, 10:19 PM   #23
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,759
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366 نقاط التقييم 52983366
تم التعديل على الموضوع في العظات الصوتية على اليوتيوب
في قناة عظات مسيحية ومازال يتم رفع العظات كل يوم خميس
تم رفع 8 عظات وما زال جاري رفع باقي العظات

للدخول على العظات أضغط
هنـــــــــــــــــــــــــــا
aymonded غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الغضب الإلهي وتقويم وإصلاح النفس - الجزء الخامس والأخير الغضب الإلهي والنمو الروحي السليم aymonded المرشد الروحي 0 30-09-2016 04:12 AM
الغضب الإلهي وتقويم وإصلاح النفس - الجزء الثالث الغضب الإلهي والاستهانة بغنى النعمة المُخلِّصة aymonded المرشد الروحي 0 20-09-2016 03:31 PM
الغضب الإلهي وتقويم وإصلاح النفس - الجزء الثاني غضب الله والرجاء الحي aymonded المرشد الروحي 0 18-09-2016 09:14 AM
الغضب الإلهي وتقويم وإصلاح النفس - الجزء الأول aymonded المرشد الروحي 0 12-09-2016 02:54 PM


الساعة الآن 07:35 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة