منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية سير القديسين

الملاحظات

إضافة رد

الموضوع: شاركوا معنا

أدوات الموضوع
قديم 04-08-2011, 10:28 PM   #121
كلدانية
مشرف
 
الصورة الرمزية كلدانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 55,914
انثى
 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146
افتراضي

رد: شاركوا معنا


مريم العذراء الطفلة السماوية المثلثة القداسة



أيتها الطفلة الـسـماوية المثلثة القداســة , التي انتخِبت و تَعينت أماً لمنقذ العالـم و فاديه ,






و التي اختيرت وسـيطةً عظيمةً لدى الله من أجلِ الخطأة الأشقياء الـمسـاكين . ارحميني أنا المُنطرِح على قدميكِ الطاهرتين , أنا المعتبر واحد من الناكري الجميل و العديمي المعروف
و لكني أبادر الآن إليكِ يا أمي مستغيثاً بكِ .
إنَّ كفري بالنِعَم و نسياني للإحسانات المصنوعة من الله و منكِ , و تصرفاتي الـسـيئة
تجعلني مستحقاً أن أرذل من الله و منكِ , و لكني أسمع عنكِ أمراً و أعتنقُه بصدق إذ اني أعلم كم هي عظيمة مراحمكِ , و هو أنه لا يمكنكِ أن ترفضي من التجأ إليكِ بحسن الرجاء و من فوضَ إليكِ أمره بثقة .
و بما أنه لا يعلو فوقكِ أحدٌ سمواً و قدرة ً و قداســة و ربوبية إلا الله وحده , أيتها المخلوقة الأشرف و الأجَلْ و الأقـدس من سـائر المخلوقات , حتى ان أكبر من هم في البلاط الـسماوي
هم بالنسـبة لكِ و بإزائكِ صغارٌ جداً
أنتِ أقدس القديـسين و بحر نِعَمٍ إمتلأت
فأسعفي خاطئاً ذليلاً قد أضاع النعمة
أنا أعرف جيداً أنكِ محبوبة من الله و عزيزة جداً لديهِ جداَ, حتى أنه تعالى لا يمكن أن ينكر عليكِ شيئاِ من كلِ ما تسـألينه , و أعلم أيضاً أنكِ إنما تتصرفين بالجاه و الشرف و العظمة الممنوحة لكِ , تصرفاً عائداً بجملتهِ لإفادة الخطأة البائسين أمثالي و اسعافهم








أظهري مفاعيل عظمة النعمة التي حصلتِ عليها من الله باستمدادكِ لي نوراً لرشدي , و حباً إلهياً متّقد الحرارة قادراً على أن ينقلني من حال الخطيئة إلى حالِ القداسـة التي أكون بها باراً أمام الله ,
و هكذا يقتلع من قلبي كل أميالي و انعطافاتي إلى الأشـياء الأرضية حتى لا يبقى فيا شيء منها ,


و ألتهب بكليتي بالحب الإلهي , فإصنعي أيتها الـسيدة معي هذا العمل , الذي بلا ريب أنتِ قادرة على صنعِهِ , فيكون صنيعُكِ هذا حبّاً بذاكِ الإله الذي صَيَّركِ عظيمةً مقتدرة رحومة بهذا المقدار ,


و هذا ما أرجوه من جودكِ و ليكن لي بحسبِ برحمتكِ آمـين .






( من كتاب أمجاد مريم البتول للقديس ألفونس دي ليكوري )

كلدانية غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-08-2011, 06:17 PM   #122
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


يسوع يباركك
مشاركه جميله جداا
شكراا جداا
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-08-2011, 01:49 AM   #123
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


مديح للسيدة العذراء

للقديس أفرام السرياني




يا معشر الفتيات، إفرحن بالبتول الممتلئة عجبًا
البتول التي ولدت جباراً قيّد الشيطان وسجنه
لئلا يغرّر بعد اليوم بالفتيات
إن ذلك المتمرد الأثيم، كان قد غرّر بأمّكن حواء
فأكلت من الثمرة المهلكة
أما أختكن مريم فقد أجهزت على شجرة الموت
يوم ولدت ثمرة الحياة




حلّت النار في أحشائها، ضمّت الحبيب إلى صدرها
فما أرهب التحدث عن هذا السر العظيم
حملت مصوّر الأجنة في الأرحام، ولدت مبدع الكائنات
سقت مغيث العوالم حليباً نقياً
فمن يجسر على التحدث عن هذا العجب




كانت مريم عجباً كلها، فنفسها حكيمة، وجسدها يرشح قداسة
وأفكارها رائقة مثل ندى البكور، لأنها كانت تحمل الجمرة الإلهية
كيف يزول الدهش من نفسها، والعجب من ذهنها، والرهبة من خاطرها
وهي تعلم حق العلم، أنها ولدت دون أن يمسها بشر
تحمل بيديها رضيعاً، وفي جسدها الطاهر آية البكارة
يفور الحليب في ثدييها ويثور، دون أن يضطرب قلبها البكر
ففي كل يوم عجيبة جديدة




كانت مناجاة مريم حكيمة
فإذا اقترب السامعون منها، ناغته كما لو كان طفلاً صغيراً
وإذا ابتعدوا، سجدت له كما تسجد لذي العزة والجبروت
بين أحضانها رضيع جميل، وفي نفسها دهشة وعجب
كانت تفخر بأنه ابنها، وهي تعلم بأنه ربها
كانت تحمل ابنها وربها في وقت واحد




لاحظت مريم أنها تحمل صغيراً، وبتوليتها محفوظة
فزوّدها هذا الأمر الجديد بقوة، فهمت معه بأن من تحمله إنما إله هو
كانت البتول العجيبة حريصة على إخفاء السر العجيب
فقد عرفت من يكون، وابن من يكون
تلك الثمرة الحلوة التي كانت تحملها
لأنها كانت حكيمة في كل شيء




في أروقة الكهنة، أظهر الرب باباً للنبي مغلقاً
وقال له: سيظل هذا الباب مغلقاً، لأن الله ولجه





النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-08-2011, 01:56 AM   #124
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


اقوال
عن
ام النور السيدة العذراء.




-افرحى ايتها الممتلئة نعمة يتنعم البشر كل بنصيب من النعمة أما مريم فنالت النعمة بكل فيضها
( الاب بطرس خريستولوجيس).


-حملت مريم "النار"فى يديها.واحتضنت اللهيب بين زراعيها.اعطت اللهيب صدرها كى يرضع وقدمت لذاك الذى يقوت الجميع لبنها
(مار أفرام السريانى).


-القديسة مريم هى معمل اتحاد الطبائع هى السوق الذى يتم فيه التبادل المبجل هى الحجال الذى فيه خطب "الكلمة"الجسد.( الاب بروكلس بطريرك القسطنطينية).

- لو أن ابن الانسان رفض التجسد فى احشاء العذراء ليأست النسوة ظانات انهن فاسدات.
(القديس اغسطينوس).


- لو أن ميلاد المسيح افسد بتوليه العذراء لما حسب مولودا من عذراء.
(القديس اغسطينوس).


- لا نكرم العذراء من اجل ذاتها وانما لانتسابها لله.
(القديس اغسطينوس).


- لقد ولد المسيح من امرأة ليواسى جنس النساء.(القديس اغسطينوس).

- بالمراة جلبت الحية للانسان الآول خبر الموت وبالمرأة نقلت الناس بشرى الحياة.
(القديس اغسطينوس).


- من الفردوس أعلنت المراة الموت لرجلها وفى الكنيسة أعلنت النساء خلاص الرجال .(القديس اغسطينوس).

- حملته على ذراعيها ذلك الذى يحمل السموات وعلى ركبتيها حملته ذلك الذى تحمله الكاروبيم وبفمه قلبت ذلك فتح أفواه البكم رضع من لبن الثدى ذلك الذى اشبع ألوف من الخمس خبزات وسمكتين
(القديس مار أسحق السريانى).


- أنت أرفع من السمائيين وأجل من الكاروبيم وأفضل من السيرافيم وأعظم من طغمات الملائكة الروحانيين,
وممجدة اكثر من الآباء والبنين وزائدة فى الكرامة على التلاميذ الافاضل المرسلين انت فخر جنسنا بل تفتخر البتولية وبك تكرم الطهارة والعفة أنت تفضلت على الخلائق التى ترى والتى لا ترى لآجل عظة كرامة الرب الاله المسجود له الذى اصطفاك وولد منك لأن الذى تتعبد له كل البرايا سر أن تدعى له أما.من اجل هذا كرامتك جليلة وشفاعتك زائدة فى القوة والاجابة كثيرا.
(ميمر الانبا بولس البوشى اسقف مصر).


- سفينة غنية فيها ارسل كنز الأب الى المكان المحتاج ليغنى المساكين (القديس يعقوب السروجى).

- لم تستعجل مريم كمثل أمها حواء التى من صوت واحد صدقت وحملت الموت
(القديس يعقوب السروجى).


- تفرح البتول اذ صارت أماّ رغم بتوليتها
(القديس يعقوب السروجى).


- لا يستطيع أحد ان يعرف امك ايها الرب...هل نسميها عذراء؟ هوذا ابنها موجود
هل يسميها متزوجة؟فهى لم تعرف رجلاّ
فان كان لا يوجد من يفهم أمك,من يكون كفء لفهمك انت؟
مريم نالت من قبلك ايها الرب كل كرامة المتزوجات ...لقد حبلت بك بغير زواج ... كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ اخرجت من الارض الظمأة ينبوع لبن يفيض ... ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها...
عجيبة هى أمك ... سيد الكل دخلها فخرج انساناّ.الرب دخلها فأصبح عبداّ.. الكلمة دخلها فصار صامتاّ داخلها..
الرعد دخلها فهدأ صوته .. راعى الكل دخلها فصار منها حملاّ .. ان بطن امك قد غيرت أوضاع الأمور يامنظم الكل.. الغنى دخلها فخرج فقيراّ .. العالى دخلها فخرج فى صورة وضيعة .. الضياء دخلها فأخفى نفسه .. معطى الطعام دخلها فصار جائعاّ .. مروى الجميع دخلها وخرج ظمأناّ..ساتر الكل خرج منها مكشوفا وعيرياناّ
(مار افرام السريانى).


- عجيبة هى امك ايها الرب من يستطيع ان يدرك اعجوبة الاعاجيب هذه عذراء تحبل .. عذراء تلد .. عذراء تبقى عذراء بعد الولادة
(القديس اغسطينوس).


- أم الله اتحدت عقليا بالله بدوام الصلاة والتأمل وفتحت طريقا نحو السماء جديدا. سمتبه فوق المبادىء والظنون الذى هو الصمت العقلى الصمت القلبى وأما مريم فكانت تحفظ جميع هذا الكلام متفكرة به فى قلبها.
(القديس اغريغوريوس ).


-أختارت النعمة مريم العذراء دون سواها من بين كل الاجيال لانها بالحقيقة قد برهنت على رزانتها فى كل الامور ولم توجد امرأة أو عذراء فى كل الاجيال.(القديس اغريغوريوس العجايبى).

- مريم حملت الطفل الصامت الذى فيه تختفى كل الالسنة مع انه العالى حبا وحقاّ الا انه رضع اللبن من مريم هذا الذى كل الخليقة ترضع من صلاحه عندما كان يرتمى على صدر امه كانت الخليقة كلها ترتمى فى احضانة كرضيع كان صامتا لكن كانت الخليقة كلها تنفذ أمره
(مار أفرام السريانى).


- فقد ولد من عذراء وحفظ بتوليتها ايضا وعذراويتها بلا تفسير (القديس اغريغوريوس الثيؤلوغوس).

- الشمعة الموقدة أمام أيقونة العذراء تعلن ان هذه هى ام النور
(القديس يوحنا).


- لان العذراء القديسة وحدها تدعى وتعرف بانها والدة المسيح ووالدة الاله كونها بمفردها لم تلد انسانا بسيطا بل ولدت كلمة الله المتجسد الذى صار انساناّ ولعلك تسأل هنا قائلا : هل كانت العذراء ام اللاهوت. أعلم أنه قيل أنفاّ ان كلمة الله الحى القائم بذاته لاريب فى أنه ولد من جوهر الاب نفسه وأخذ جوهراّ خالياّ من ابتداء الزمان وهو متحد مع الوالد على هذا الوجه على أنه لم يزل معه وفيه دائما
(القديس كيرلس رئيس مجمع افسس).


- قال الآب هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت ليس هو ابنى وأخر ابن مريم ليس هو واحداّ , الذى ولد فى المغارة وأخر غيره سجد له المجوس ليس هو الذى يصطبغ واخر لم يصطبغ بل هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت . لاتطلبوا لتجسده على الارض اباّ ولا تطلبوا فى السماء أماّ هو بلا اب على الارض وهو بلا أم فى السماء(القديس غريغوريوس اخو باسيليوس اسقف قيسارية).

- المولود من البتول ليس باله فقط ولا انساناّ بسيطا لأن هذا المولود عينه صير المرأة التى كانت قديما باب الخطية باب الخلاص
(الاسقف بروكلس).


- قد حوت العذراء عوض الشمس شمس العدل الغير مرسوم ولا تسل هنا كيف صار هذا وكيق أمكن أن يصير الآن حيث يريد الله فهناك لا يراعى ترتيب الطبيعة . اراد . استطاع . نزل . خلص. جميع الاشياء تطيع له . اليوم الكائن يولد.لانه اذ هو اله يصير انساناّ ومع ذلك لا يسقط من اللاهوت الذى كان له ولا صار انسانا بفقده اللاهوت ولا من انسان صار الها ينمو متتابع بل الكلمة الكائن صار لحما
(القديس يوحنا ذهبى الفم).


- ان مريم والدة الحياة والدة العظمة والنور والدة الله الذى ولدته بحال جديد مستغرب
(الاسقف انطيوخس).


- بقوة من استطاعت مريم أن تحمله فى حضنها هذا الذى يحمل كل الاشياء.أرضعته لبنا هو هيأه فيها,وأعطته طعاما هو صنعه,كاله اعطى مريم لبنا ثم عاد فرضعه منها كابن للانسان,يداها كانتا تعزيانه اذ أخلى نفسه, ذراعها احتضنته من حيث كونه قد صار صغيرا,قوته عظيمة من يقدر ان يحدها؟ لكنه أخفى قياسها تحت الثوب فقد كانت أمه تغزل له وتلبسه اد اخلى نفسه من ثوب المجد
(مار افرام السريانى).


- من أدم الرجل الذى لم يكن له أن يلد خرجت امنا حواء, فكم بالحرى يلزمنا ان نصق أن ابنته حواء تلد طفلا بغير رجل. الارض البكر حملت ادم الاول الذى كان رأسا على كل الارض واليوم حملت العذراء أدم الثانى الذى هو راس كل السموات عصا هارون أفرخت والعود اليابس أثمر, لقد انكشفت اليوم سر هذا الابن البتول حملت طفلاّ (مارأفرام السريانى).

- لقد حبلت بك أمك بغير زواج , كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ أخرجت من الارض الظمأنة ينبوع لبن يفيض ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها, وان اطعمتك فلأنك جائع , وان سقتك فلانك عطشان , وان احتضنتك فأنت جمرة المراحم فانك تحضن صدرها (مارأفرام السريانى).

- من لا يعترف أن عمانوئيل هو اله حقيقى ومن أجل هذا أن العذراء الطاهرة هى والدة الاله لكونها ولدت جسدانيا الكلمة المتجسد الذى من الله لكون الكلمة صار جسدا ليكن محروما
(القديس كيرلس).


- لنقف فى تخشع ممتلىء بالفرح أمام البذل اللا نهائى الذى حولنا من عبيد الى حرية مجد أولاد الله فتغمرنا بهجة فياضة لهذه المحبة الالهية وفى غمرة هذه البهجة تذكر أن السيدة العذراء عاشتها فى عمقها لتفهمها النعمة الفريدة التى اسبغها الله عليها باختيارها الام لابنه الوحيد (القديس كيرلس عامود الدين).


- اننا نؤكد ان الابن وحيد الجنس قد صار انسانا..حتى اذ يولد من امراة حسب الجسد يعيد الجنس البشرى فيه من جديد
(القديس كيرلس الكبير).


- ان كان ابن الله قد صار ابنا للعذراء فلا تشك يا ابن ادم انك تصير ابنا لله (القديس يوحنا ذهبى الفم).

- ولد بالجسد لكى تولد انت ثانية حسب الروح ولد من امرأة لكى تصير انت ابنا لله
(القديس يوحنا ذهبى الفم).


- عتيق الايام والعظيم داخل البطن جنينا بينما هو غير محدود وبذلك صارت مريم اعظم من السموات واستضاءت بنوره..فانظر الى السماء والى تلك الام البتول واخبرنى ايهما اقرب اليه ومحبوب لديه ؟ فمباركة انت فى النساء
يا مريم وممتلئة نعمة
(القديس يعقوب السروجى).


- أنت يا مريم السماء الثانية وافضل من الطغمات السمائية او صارت احشائك مركبة نورانية ترتعد منها الشاروبيم وحدث هذا عندما التقت مريم العذراء باليصابات فقالت بمحبة "من اين لى هذا ان تاتى الىّ أم ربى
(القديس يعقوب السروجى).


- لقد تجسد من مريم العذراء وولد بالجسد ليلدنا بالروح تواضع لكى يرفعنا اتحد بطبيعتنا ليعطينا موهبة الروح القدس لآن يوم ميلاد ملك الملوك ورب الارباب وان تجسده كان من اجل خلاصنا
(القديس يعقوب السروجى).


- تعالى ايها الحكيم وانظر الطفل داخل الاقماط وتامل فى ان يكون جميع الخليقة معلقة بامره
(القديس ساويرس الانطاكى ).

- تعجب منه لانه موضوع فى المذود وهو يدبر البحر واليابسة
(القديس ساويرس الانطاكى ).


- بالامس صنع امه وأتى اليوم ولد منها هو الوحيد قبل ادم وبعد مريم
(القديس ساويرس الانطاكى ).


- أمس واليوم هو يسوع ابن الله بغير ابتداء وشاء ان يكون تحت الابتداء (القديس ساويرس الانطاكى ).

- الطفل الموضوع فى المذود والصغير بين المساكين ترتعد منه صفوف النار بعساكرها
(القديس ساويرس الانطاكى ).


- مريم حملت الطفل فى حضنها هذا الذى يحمل كل الاشياء وحملته الاذرع وهو الجالس على مركبة الكاروبيم
وارضعته لبنا وهو هيأه فيها واعطته طعاما هو صنعه كاله
(القديس ساويرس الانطاكى ).


عندما كان يرضع اللبن من امه كان يرضع الكل بالحياة هذا الذى كل الخليقة ترضع صلاحه وتطلب منه الطبائع
أن يعطيها قوتها ويعطى المطر والظل لمزروعات الارض
(القديس ساويرس الانطاكى ).


- النار ملفوفة بالاقمشة واللهيب يرضع حليب العذراء
(القديس ساويرس الانطاكى ).


- له المجد..قوته عظيمة..من يقدر ان يجدها لكنه اخفى قياسها تحت الثوب الذى كانت امه العذراء تغزله له
وتلبسه واياه اذ اخلى نفسه من ثوب المجد (القديس ساويرس الانطاكى ).

- انفجرت ابواب الجحيم أمامه فكيف احتوته أحشاء مريم,والحجر الذى على القبر تدحرج بقوة فكيف اشتملته
ذراعا مريم العذراء (القديس ساويرس الانطاكى ).

- حينما اريد أن أنظر الى العذراء والدة الاله وأتأمل فى شخصها يبدو لى لآول وهله ان صوتا من الرب يأتى صارخا بقوة فى اذنى لا تقترب الى هنا.اخلع حذاءك من رجليك لآن الموضع الذى انت واقف عليه أرض مقدسة(خر 5:3)
(القديس ساويرس الانطاكى ).



منقول
من كتاب السحابة المتألقة



النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-08-2011, 02:52 AM   #125
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


افرحن بالبتول


القديس مار افرام السرياني










يا معشر الفتيات إفرحن بالبتول الممتلئة عجباً
البتول التي ولدت جباراً قيّد الشيطان وسجنه
لئلا يغرّر بعد اليوم بالفتيات
إن ذلك المتمرد الأثيم، كان قد غرّر بأمّكن حواء فأكلت من الثمرة المهلكة
أما أختكن مريم فقد أجهزت على شجرة الموت يوم ولدت ثمرة الحياة
حلّت النار في أحشائها
ضمّت الحبيب إلى صدرها
فما أرهب التحدث عن هذا السر العظيم
حملت مصوّر الأجنة في الأرحام
ولدت مبدع الكائنات
سقت مغيث العوالم حليباً نقياً
فمن يجسر على التحدث عن هذا العجب
كانت مريم عجباً كلها
فنفسها حكيمة
وجسدها يرشح قداسة
وأفكارها رائقة مثل ندى البكور
لأنها كانت تحمل الجمرة الإلهية
كيف يزول الدهش من نفسها
والعجب من ذهنها
والرهبة من خاطرها
وهي تعلم حق العلم أنها ولدت دون أن يمسها بشر
تحمل بيديها رضيعاً
وفي جسدها الطاهر آية البكارة
يفور الحليب في ثدييها ويثور
دون أن يضطرب قلبها البكر
ففي كل يوم عجيبة جديدة
كانت مناجاة مريم حكيمة
فإذا اقترب السامعون منها ناغته كما لو كان طفلاً صغيراً
وإذا ابتعدوا، سجدت له كما تسجد لذي العزة والجبروت
بين أحضانها رضيع جميل
وفي نفسها دهشة وعجب
كانت تفخر بأنه ابنها
وهي تعلم بأنه ربها
كانت تحمل ابنها وربها في وقت واحد
لاحظت مريم أنها تحمل صغيراً وبتوليتها محفوظة
فزوّدها هذا الأمر الجديد بقوة
فهمت معه بأن من تحمله إنما إله هو
كانت البتول العجيبة حريصة على إخفاء السر العجيب
فقد عرفت من يكون وابن من يكون
تلك الثمرة الحلوة التي كانت تحملها
لأنها كانت حكيمة في كل شيء
في أروقة الكهنة أظهر الرب باباً للنبي مغلقاً وقال له:
"سيظل هذا الباب مغلقاً لأن الله ولجه"
(راجع حز 44 :2)
†††† النص هو شعر للقديس, لكن نتيجة الترجمة فسدت القافية

†††††† تطور صوم السيدة العذراء عبر التاريخ ††††††
ارتبط صوم السيدة العذراء بأحد أعيادها الذي يعقب الصوم مباشرة ، وهو عيد تذكار صعود جسدها إلى السماء في 16 مسرى / 22 أغسطس . وجدير بالذكر أن هذا العيد سابقاً بزمن طويل للصوم الذي ألحق بها بعد ذلك بعدة قرون.
وأول إشارة عنه في الكنيسة القبطية نجدها عند القديس أنبا ساويرس ابن المقع أسقف الأشمونين في كتابه "مصباح العقل" حيث يقول : " والصيام الذى يصومه أهل المشرق ونسميه صيام البتول مريم ، وهو في خمسة عشر مسرى ..
وبرغم أنها إشارة مبهمة إلا أنه يتضح لنا منها أنه صوم معروف فى الشرق المسيحي ، ولكن يبدو أن الأنبا ساويرس يتحدث هنا عن صوم يوم واحد في 15 مسرى يعقبه عيد العذراء في 16 مسرى
وفي القرن الثانى عشر يأتي ذكر صوم العذراء في مصر صراحة لأول مرة ولمدة ثلاثة أسابيع ، ولكنه صوم كان قاصراً على العذارى في البداية.
وهو ما نقرأه في كتاب الشيخ المؤتمن أبو المكارم سعد الله بن جرجس بن مسعود (1209 م) فيقول: "صوم العذارى بمصر من أول مسرى إلى الحادى والعشرين منه. ويتلوه فصحهم في الثانى والعشرين منه
وفي خلال نصف القرن بدأ هذا الصوم يزداد شيوعاً بين الناس ، ولكنةكان بالأكثر قاصراً على المتنسكين والراهبات .
فيذكر ابن العسال (1260 م) في كتابة "المجموع الصفوى" عن هذا الصوم فيقول
" صوم السيدة العذراء، وأكثر ما يصومه المتنسكون والراهبات، وأوله أول مسرى وعيد السيدة فصحه (أى فطره) ..
ومع حلول القرن الرابع عشر نجد أن هذا الصوم قد صار شائعاً بين الناس كلهم،
لأن ابن كبر ( 1324م) في الباب الثامن عشر من كتابه "مصباح الظلمة وإيضاح الخدمة" ينقل ما سبق ذكره عن ابن العسال ،ولكنه حذف عبارة "وأكثر ما يصومه المتنسكون والراهبات "
ولازال صوم السيدة العذراء حتى اليوم هو أحب الأصوام إلى قلوب الناس قاطبة في الشرق المسيحى، الذى اختصته العذراء القديسة بظهوراتها الكثيرة المتعاقبة
صوم السيدة العذراء عند الروم الأرثوذكس هو أيضاً خمسة عشر يوماً كما في الكنيسة القبطية، وهو خمسة أيام عند كل من السريان الأرثوذكس والأرمن الأرثوذكس أما عند الروم. الكاثوليك يوما الجمعة اللذان يقعان بين يوم 14،1 من شهر أغسطس . ويصومه الكلدان يوماً واحدا "

هذا الصوم له تقدير كبير لدى كل الآقباط , ويندر ان يفطر فيه احد من المسيحيين .. كما تصومه الغالبية بزهد وتقشف زائد " كاطالة فترة الانقطاع حتى الغروب احيانا " ...
ويصومه الآتقياء بالماء والملح " دون زيت " وبدون سمك , على الرغم من انه من اصوام الدرجة الثالثة او الرابعة ويؤكل فيه السمك ...
ومدة هذا الصوم خمسة عشر يوما فقط , ويبدأ اول مسرى " الموافق السابع من شهر اغسطس " حتى السادس عشر من مسرى , وهو يوم صعود جسد السيدة العذراء ...
وقد ذكرت اسباب مختلفة لهذا الصوم كالاتى :
1- قيل انه دعى بأسم " صيام العذراء " لا لآنها صامته او فرضته , وانما لآنه يوافق يوم صعود جسدها المبارك ...
2- وقيل ان الكنيسة فرضته اكراما للسيدة العذراء , المطوبة من جميع الآجيال " لو 2 : 48 " ...
3- وقيل ان الرسل هم الذين رتبوه اكراما لنياحة العذراء ...
4- وقيل ان القديس توما الرسول بينما كان يخدم فى الهند , رأى الملائكة تحمل جسد ام النور الى السماء ... فلما عاد الى فلسطين , واخبر التلاميذ بما رأه , اشتهوا ان يروا مارأى توما , فصاموا هذا الصوم فأظهر لهم الله فى نهايته جسد البتول , ولذلك دعى ب " عيد صعود جسد ام النور " ...
5- وقيل ان العذراء نفسها هى التى صامته , واخذه عنها المسيحيون الآوائل , ثم وصل الينا بالتقليد ...
6- وقيل انه كان سائدا قديما , فأقره اباء المجمع المسكونى الثالث بالقسطنطينية سنة 381م , وطلبوا من الشعب ضرورة صومه ...
7- وقد ذكر ابن العسال انه صوم قديم اهتمت به العذارى والمتنسكات ثم اصبح صوما عاما اعتمدته الكنيسة " المجموع الصفوى / باب 15 " ...
8- وهذا هو نفس رأى العلامة القبطى ابو المكارم سعد الله , وزاد انه كان يبدأ فى ايامه " القرن 13م " .. من اول مسرى الى الحادى والعشرين منه ..
9- وهذا ايضا هو نفس رأى العلامة ابن كبر فى القرن الرابع عشر بأنه صوم قديم اهتمت به العذارى والمتنسكات ثم اصبح صوما عاما اعتمدته الكنيسة . ..
وايا كان السبب فى اعتماد هذا الصوم , فهو صوم عام له قدسيته الخاصة لآقترانه بأسم السيدة العذراء كاملة الطهر , وكما قال احد الآباء :
" ان كان مناسبا ان تصير صيامات لاعياد ربنا يسوع المسيح , فهكذا يليق بأعياد امه الطاهرة ان نصوم صومها استعدادا لاخذ بركتها مثل كل الاعياد "


النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-08-2011, 03:02 AM   #126
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


بسم الثالوث الاقدس




العذراء مريم في شهر ايار
ان شهر ايار هو الشهر الذي خصصته الكنيسة المقدسة لاكرام امنا العذراء مريم . شهر ايار هو شهر الورود والجمال والحياة والتجدد، فكما ان الورد في شهر ايار يملا الدنيا عطرا وجمالا ،كذلك امنا العذراء يفوح منها عطر قداستها وشفاعتها سماء الكنيسة المقدسة والعالم اجمع .

في هذا الشهر يضهر المؤمنين عاطفتهم البنوية للبتول مريم ،وهي بدورها تظهر عاطفة الامومة لكل من اتخذها شفيعة واحتمى بكنفها فهي ملجأ الجميع.

في شهر ايار وفي كل مساء تدعو الكنيسة المؤمنين للقاء العذراء، ام المؤمنين لكي يرتلوا لها اناشيد الفرح وصلاة الوردية وطلبة العذراء والقراءات المخصصة لشهر العذراء مريم.



ان اكرام العذراء مريم في شهر ايار هو تقليد غربي ومن ثم انتقل الى الشرق ،فبعض المؤرخين ينسبون نشأته الى الطوباوي هنري (+1365) ،غير ان ممارسة شهر ايار كما يعرفها العالم اليوم نشأت في ايطالية في عام 1784 علي يد الكاهن لويس ريشولي . ومن ثم انتشرت ممارسةالشهر المريمي في كل دول اوربا وامريكا والعالم اجمع.



انالليتورجيا ، والاباء الشرقيون يشيدون بقداسة العذراء الكنائس الشرقية منذ القدم تكرم العذراء مريم في الطقوس الكنسية والصلوات مريم ،حيث يقول القديس مار افرام السرياني(+373) ان العذراء مريم هي التابوت المقدّس، والمرأة التي سحقت رأس إبليس، والطاهرة وحدها نفسًا وجسدًا، والكاملة القداسة، وإذ يقابل بينها وبين حوّاء يقول: "كلتاهما بريئتان، وكلتاهما قد صنعتا متشابهتين من كل وجه، ولكنّ إحداهما صارت من بعد سبب موتنا والأخرى سبب حياتنا". ويقول في موضع آخر: "في الحقيقة، أنت، يا ربّ، وأمّك جميلان وحدكما من كل وجه وعلى كل صعيد، إذ ليس فيك، يا ربّ، ولا وصمة وليس في أمّك دنس ما البتة".




والقدّيس يوحنا الدمشقي (+ 749) يعلن أنّ مريم قدّيسة طاهرة البشارة "إذ إنّها حرصت على نقاوة النفس والجسد كما يليق بمن كانت معدّة لتتقبّل الله في أحشائها." واعتصامها بالقداسة مكنّها أن تصير هيكلاً مقدّسًا رائعًا جديرًا بالله العليّ". ومريم طاهرة منذ الحبل بها: "يا لغبطة يواكيم الذي ألقى زرعًا طاهرًا! ويا لعظمة حنّة التي نمت في أحشائها شيئًا فشيئًا ابنة كاملة القداسة". ويؤكّد أنّ "سهام العدوّ الناريّة لم تقو على النفاذ إليها"، "ولا الشهوة وجدت إليها سبيلاً".


إنّ المجمع الفاتيكاني الثاني ، يحثّ المؤمنين على تكريم مريم العذراء تكريمًا خاصًّا، موضحًا طبيعة هذا التكريم وأساسه، والاختلاف الجوهري أن هذا التكريم وعبادة الله، فيقول:
"إنّ مريم قد رُفعت بنعمة الله، وإنّما دون ابنها، فوق جميع الملائكة وجميع البشر بكونها والدة الإله الكلّية القداسة الحاضرة في أسرار المسيح. لذلك تكرّمها الكنيسة بحقّ بشعائر خاصّة. والواقع أنّ العذراء الطوباويّة، منذ أبعد الأزمنة، قد أكرمت بلقب "والدة الإله". والمؤمنون يلجأون الى حمايتها مبتهلين إليها في كلّ مخاطرهم وحاجاتهم. وقد ازداد تكريم شعب الله لمريم ازديادًا عجيبًا، خصوصًا منذ مجمع أفسس، بأنواع الإجلال والمحبّة والتوسّل اليها والاقتداء بها، محقّقًا بذلك كلماتها النبويّة: "جميع الأجيال تطوّبني، لأنّ القدير صنع فيّ عظائم" (لو 1: 48). وهذا الإكرام، على النحو الذي وُجد عليه دائمًا في الكنيسة، يتّصف بطابع فريد على الإطلاق. غير أنّه يختلف اختلافًا جوهريًّا عن العبادة التي يُعبَد بها الكلمة المتجسّد مع الآب والروح القدس، وهو خليق جدًّا بأن يُعزَّز: إذ إنّ مختلف صيغ التقوى نحو والدة الإله التي تظلّ في حدود التعليم الأرثوذكسي السليم، وتوافق عليها الكنيسة مراعية ظروف الزمان والمكان وأمزجة الشعوب المؤمنة وعبقريّاتهم، تجعل أنّ الابن الذي لأجله وُجد كلّ شيء (كو 1: 15- 16)، والذي ارتضى الآب الأزلي أن يحلّ فيه الملء كلّه (كو 1: 19) يُعرَف ويُحَبّ ويُمجَّد ويطاع في وصاياه من خلال الإكرام لأمّه


ايها الاحبة

لنتقدم من العذراء مريم ام المعونة بكل ثقة ومن دون تردد ملتمسين منها الشفاعة والعون،وان تطلب من ربنا يسوع، ان يحفظ عائلاتنا ، اطفالنا شبابنا شيوخنا ،ويرحم امواتنا، ويصون اديرتنا وكنائسنا، ويمنح الجميع نعمة الثبات والايمان.



مما اعجبنى
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-08-2011, 01:59 PM   #127
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا






ياملكة السماء كم احبك
ياكنزا يتمنى الكثير للوصول لقدرك
يامنبعا خاصا هبيني العفة بطهارتك

يارائعة الوصف روحي لم تجد الوصف لك
ياسيدة النقاء بتواضع سألمع تاجك

ياملكة السماء هبيني كرسيا على يسارك
ما أجمل صفاء الروح وما أروع ايمانك

فلساني يرتجف قبل نطق كل حرف من أسمك
وقلبي سيخطو دربك وعمري فداء لأبنك

ياأمي ويانجمة أضائت حياتي أنا ملكك
قلبي يصرخ لعمري ويقول مريم كم أحبك


منقول

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-08-2011, 02:05 PM   #128
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا



ابناء العذراء



القديسة العذراء طبيعتها الامومة
فيمكنك ان تدعوها اما لك
وصفات الامومة هي المحبة والاهتمام والمساعدة


فتحويل الماء الي خمر في عرس قانا الجليل كان سببة اهتمام العذراء وانشغالها باصحاب العرس من اجل سوء موقفهم
العذراء ام نظرت بقلبها لاصحاب العرس ثم طلبت من ابنها



وعندما كان متياس الرسول في السجن
تدخلت العذراء وحلت لة حديد الابواب والسلاسل واذابت السيوف


وفي ايام الانبا ابرام بن زرعة البطريرك (62)
عندما ضاق بة الامر
تدخلت العذراء واعلمتة ان يذهب لسمعان الخراز لينقل لة جبل المقطم



ولما اراد الوالي هدم جميع الكنائس
استعان كاهن كنيس اتريب (بنها) بالعذراء
فارسلت امرا عاليا محمولا بواسطة حمامة الي الوالي ليوقف امرة بهدم الكنائس



وفي كنيسة الزيتون
كانت العذراء امنا تظهر ومعها غصن الزيتون وتعطينا سلاما
وتسجد للصليب لتعلمنا السجود والعبادة
وتظهر في منتصف الليل لتعلمنا السهر والصلاة
وتشفي المرضي وتعين النتضايقين
انها ام خقيقة !!!



من اجل ذلك فالعذراء تحبنا جدا
وانصحك ان تحس بامومتها
وتسمي نفسك ابن العذراء
وهذ يعني
(1)
انك تتصرف في كل اعمالك بتواضع وايمان وصلاة كامك العذراء فتكون شبيها بها .
(2)
ان تطلب مساعدتها لك في الصلاة واعمال المحبة والصوم والطهارة
فهي ام والام تعلم اولادها



انك لو نفذت هذا التدريب
ستصبح صديقا للعذراء وابنا مطيعا لها
ستعلمك الصلاة والترتيل وتطلب من المسيح
فيعطيك فر حا روحيا
كما اعطي اصحاب عرس قانا الجليل
وستكون سببا
في ان تري مجد ابنها الحبيب



انت هي المجمرة الذهب النقي
حاملة جمر النار المباركة
اي اللة الكلمة
الذي تجسد منك ورفع ذاتة
بخورا الي اللة ابية
( ثيؤطوكية الاحد )

التعديل الأخير تم بواسطة النهيسى ; 06-08-2011 الساعة 02:10 PM
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-08-2011, 02:12 PM   #129
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا














النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-08-2011, 02:18 PM   #130
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


سيدة النجوم



حكي عنها كنجمة السماء
توقعتها سيدة النجوم
قالوا بتول تعيش في العلاء
تخيلتها بين الغيوم
مدحوا بجمال الأم الحسناء
فاجبتُ...
آهل القمر اهل العيون؟؟؟؟
أجابوا على جبينها نور الشمس
وفوق وجنتيها اطهر النجوم
وما في قلبها غير نبع صافي يزيل الهموم
تسالتُ بسكوت أهي إمراة أم مدينة ؟
فأجاب قلبي لعقلي قائلاً
هي مدينة بلا بوابة يحرسها
بأتضاع ملائكة صغار تنمو مع كل
ضحكة طفل زهرة خالدة
تملئ المكان خلوداً بعبق رائدٍ
سيدة النجوم


بطهارتها خُلدَت أم للدنيا بأسرها
ولإيمانها العميق إستحقت أن تُرفع للسماء كإبنها
إبنها المتألم المطعون بحربةٍ سادت آلامُهُ بقلبها
آآآه يامريم كم انتي رائعة
تستحقين السجود والشكر ياعذراء غالية
عرفتك بالآمي لانكِ دمتي لي سلوى
ضهرتي مراراً بأحلامي فأنخرست بلا جدوى
لم أفهم كلماتكِ وذلك آلمني بالكثير
تمنيت لمس وشاحك الجميل اللامع كالحرير
بصحوتي احسستُ بطيفك على ستارتي
رغبت بالبكاء لفرحتي بزيارة فاتنتي
نعم .. هي لا غير فاتنتي في الحياة
عمذت بأسمها وسأكرمها حتى الممات
فهي سر خلاصي وأجمل طوق للنجاة



منقول


النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أختبار للجميع شاركوا معنا .......... nana25 المنتدى الترفيهي العام 3 04-08-2007 09:20 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا و اسبانيا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 3 03-06-2007 07:16 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 0 31-05-2007 03:33 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا و اسبانيا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 2 30-05-2007 09:13 AM


الساعة الآن 02:49 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة