منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية سير القديسين

إضافة رد

الموضوع: شاركوا معنا

أدوات الموضوع
قديم 13-08-2011, 06:07 AM   #211
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,452
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


من يتشفع بالعذراء مريم
قصه حقيقة عجيبة أوردها أبونا بطرس جيد

فى مقالات مذكرات كاهن ...
بعد أن تراءت لها العذراء وتشفعت لابنها الوحيد

فشفاه الرب من مرض عضال

قررت أن تصحب ابنها
وتزور العذراء بكنيستها بالزيتون

فأخذت القطار من الاسكندريه قاصده القاهرة
وعلى مسافة خمسه كيلومترات اخذ القطار يهدئ

من سرعته فتجمع المسافرون وتأهبوا
للنزول فى نهاية العربات

ثم قام القطار فجاه وتدافع الناس مما أدى إلى سقوط
السيدة خارج الشريط أما ابنها فسقط تحت القطار

وصرخت السيدة صرخة مدوية وهى
تقول يا عذراء ثم أغمى عليها

وعندما أفاقت وجدت ابنها يقف بجوارها ينادها أمي
قالت السيدة موجهة الحديث إلى ابنها

وهى لا تكاد تصدق عينيها الم تسقط يا أبنى
تحت عربات القطار ؟أما زلت حيا ؟

الم تمت ؟؟؟؟

قال الغلام لا لقد حدث لي حادث عجيب
عندما سقطت تحت القطار

وجدت بجواري سيدة تتشح بثوب ابيض

ووجها يضئ وضعت يدها
فوق رأسي ومرت فوقنا6 عربات


العذراء وعندما مرت
أخر عربه رأيت طيف العذراء

يختفي من آخر عربه وهى تمد يديها

تباركيني وتبتسم فى وجهي

والعجيب فى هذه القصة

أن فلنكات القطارانطبعت على ظهر الغلام وأخذنا
تسيجلا للمعجزة

فى كنيسة العذراء

وعند دخولك الكنيسة

تأمل فى لوحه الصور تشاهد صوره الغلام
وعلى ظهره خطان
بركات أم النور تكون مع جميعنا أمين
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-08-2011, 06:08 AM   #212
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,452
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا





- أنت أرفع من السمائيين وأجل من الكاروبيم
وأفضل من السيرافيم
وأعظم من طغمات الملائكة الروحانيين,
وممجدة اكثر من الآباء والبنين
وزائدة فى الكرامة على التلاميذ الافاضل المرسلين
انت فخر جنسنا بل تفتخر البتولية
وبك تكرم الطهارة والعفة أنت تفضلت على الخلائق
التى ترى والتى لا ترى لآجل عظمة كرامة الرب
الاله المسجود له الذى اصطفاك وولد منك
لأن الذى تتعبد له كل البرايا سر أن تدعى له أما.
من اجل هذا كرامتك جليلة وشفاعتك زائدة
فى القوة والاجابة كثيرا.

(ميمر الانبا بولس البوشى اسقف مصر).



النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-08-2011, 06:08 AM   #213
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,452
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني





حياة أحاطت بالمعجزات

1- حبل بها من ا لوالدين العاقرين

2 - معجزة خطوبتها بطريقة الاهية
3 - معجزة حبلها بالمسيح
وهي عذراء
مع استمرار بتوليتها


4 - عند دخولها مصر سقوط الأصنام
5- معجزة حل الحديد وإنقاذ متياس الرسول
6 - صعود جسدها إلي السماء
7- المعجزات التي تمت علي يديها في كل مكان حتى الآن

- عاشت العذراء حياة الاتضاع
- عاشت حياة التسليم
- عاشت حياة الاحتمال
- عاشت حياة الإيمان وعدم التذمر

القابها....


- الملكة القائمة عن يمين الملك
قامت الملكة عن يمين الملك - ( مز -45-9)
- أمنا القديسة العذراء
قول السيد المسيح وهو علي الصليب
لتلميذة يوحنا الحبيب هوذا أمك
(يو 19 ††27)
- سلم يعقوب
بولادتها للمسيح أوصلت سكان الأرض بالسماء
- الحمامة الحسنة
- السحابة
- المجمرة الذهبية
- السماء الثانيه
- أم النور الحقيقي
(أنه النور الحقيقي الذي ينير لكل إنسان)

- أم القدوس
(
لذلك القدوس المولود منك يدعي ابن الله)

- أم المخلص
(لان السيد المسيح هو مخلص العالم)
- العليقة التي رآها موسي النبي
- تابوت العهد
- قسط المن
- عصا هارون
التي أفرخت الباب الذي في المشرق




مريم ابنة يواقيم من سبط يهوذا




ميلادها عام 5486 لآدم الأحد الأول من بشنس
دخولها الهيكل عام 5489لآدم الثلاثاء الثاني من كيهك
ميلادها للسيد المسيح عام 5501 لآدم الثلاثاء 29كيهك
دخولها ارض مصر عام 5503 لآدم الاثنين 24 بشنس
نياحتها عام5545 لآدم الثلاثاء 21 طوبة
كان سني حياتها 58 سنة و8 اشهر و26 يوما

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-08-2011, 06:09 AM   #214
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,452
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا





حاملة النور

فى قرية فى الزمان القديم سأل أحدهم يوماً صاحبة قائلاً :

هل مر من هنا حامل الشعلة الذى يوقد مصابيح الشارع الزيتية ؟؟

فالتفت الأخر إليه وقال :

ألا تكفيك نظرة على هذه المصابيح المضيئة لتعرف الأجابة !!!!

هكذا كانت خطوات هذه الحمامة التى أينما تقع تترك بصمة فرح , والسر يكمن فى الغصن

الذى تحمله كعلامة سلام .. كما فعلت حمامة نوح فى العهد القديم .


العذراء عند أليصابات
لوقا 1 : 39 - 45

لماذا حرص لوقا الإنجيلى على أن يذكر كلمة ( بسرعة ) فى العدد 39 إلا ليبين كيف كانت

الحمامة تطير !!! فالأحشاء التى سكنها السيد المسيح , يدق قلبها بدقاته هو .. تلك التى

لا تهدأ ألا بمشاركة الأخرين , فأفراحهم أفراحها .

أنها لا تنتظر أن يأتوا ليهنئوها بقدر ما تتعجل أن تهنئهم هى . فمنذ أن كرمها الملك بحلوله

فيها .. لم تعد تحتاج أن تحسب الأمور بمنطق الكرامة والوقار الدنيوى .


صوت التحية
أن الذين يحملون السيد المسيح فى قلوبهم , لا بد أن تولد على شفاههم كلمة سلام ,

قد تكون خبراً مفرحاً أو تكون كلمة مشجعة .. لعلها كلمة تحمل رجاء أو توجييهاً أو تفاؤلاً

أو تعزية أو فى النهاية قد تكون ذات التحية الشائعة على كل الألسن , ولكنها تحمل فى

طياتها حين ينطقها هؤلاء -- رنة مميزة تثير فى مستمعيها أحساساً عميقاً بفرح روحانى .


لقد بلغ أحساس البهجة إلى الجنين الذى لم يكتمل بعد فى رحمها !!!

ترى ما هى سمات المجاملة المسيحية كما بدت فى سلوك العذراء مريم ؟؟

وإلى أى مدى نطبقها فى حياتنا !!!!!

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-08-2011, 06:10 AM   #215
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,452
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


مريم العذراء
لغبطة أبينا البطريرك الأنبا أنطونيوس





" تمجّد نفسى الرب ، وتبتهج روحى بالله مخلـّصى "
( لوقا 1 : 46 )


لا يذكرالإنجيل المقدس شيئا عن طفولة مريم العذراء .
ويتكلم عنها لأول مرة عند بشارة الملاك جبرائيل لها
بالحبل الإلهى …
ويقول التقليد الشرقى القديم إن مريم العذراء
قضت سنوات صِباها فى هيكل أورشليم …
وأهم ما يدلّ عليه هذا التقليد هو أن مريم كانت
تتميّز بالصلاة والخشوع .


" تمجّد نفسى الرب ، وتبتهج روحى بالله مخلـّصى " …
هذه هى كلمات العذراء مريم ،
التى بدأت بها نشيدها البديع ، فى زيارتها لنسيبتها أليصابات … تفرح مريم لأن
" الله نظر إلى تواضع آمته " ،
ولأن " القدير ، القدّوس ، صنع لها عظائم " ،
ولأنها تشترك فى الهناء الموعود للمتواضعين ،
وللجياع إلى الحق … وتفرح لأن قلبها ممتلىء بالرجاء ،
وبالثقة فى تحقيق المواعيد الإلهية ، لأن الله
" تذكـّر رحمته ، كما وعد إبراهيم ونسله إلى الأبد "
( لوقا 1 : 46 – 55 ) .


بعد هذا النشيد لا يقول الإنجيل المقدّس
شيئا عن الثلاثة أشهر التى قضتها مريم عند نسيبتها أليصابات . أراد الإنجيل بذلك ان يقول شيئا مهما جدا ،
وهو أن عمل المحبة والخدمة يتم فى الصمت وأمام الله وحده . إن التعبير عن الحب الحقيقى والقوى ،
يكون بالخدمة اليومية الهائدة الصامتة والفعّالة …
لا تكتفى مريم بكلمات المجاملة ،
ولا بأن ترسل شيئا من عندها .
وإنما تترجم محبتها بأن تذهب " مسرعة "
بنفسها إلى جبل يهوذا ، وتضع نفسها فى خدمة أليصابات ، دون أن تطلب أو تنتظر شيئا فى المُقابل …
وبهذا تعلـّمنا أن المواهب والنعم التى يعطيها لنا الله
ليست امتيازا للتفاخر والفائدة الشخصية ،

وإنما هى رسالة وتكليف بأن نخدم الآخرين بمحبة ومجانية … فكلما كان الإنسان قريبا إلى الله ،
كلما صار قريبا إلى أخيه الإنسان .


وهنا تدعونا مريم أن نضع ذاتنا فى خدمة الآخرين .
لو كان كل واحد وكل واحدة منا نحن المسيحيين يصنع ذلك ، لتغيرت كثيرا عائلاتنا ، وكنائسنا ، وجمعياتنا ، وأماكن عملنا ، ومجتماعاتنا …
ولو كان كل منا يعتبر أن ما يهبه له الله هو أيضا لإخوته ،
وأن مَن نال أكثر مديون نحو غيره ، لتغيّر حال الدنيا .

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-08-2011, 06:11 AM   #216
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,452
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا




وتميّزت مريم بالصلاة والخشوع . وهذا ما يظهر جليا
فى النصوص القليلة التى تتكلم فيها الأناجيل عن العذراء …
ففى البشارة ، كان جوابها صلاة طاعة وخشوع لتدبير الله :
" أنا خادمة للرب ، فليكن لى كما تقول "
(لوقا 1 : 38) …
وعند زيارتها لإليصابات ، ارتفع من قلبها نشيد الحمد والتسبيح :
" تمجّد نفسى الرب ، وتبتهج روحى بالله مخلـّصى "
( 1 : 46 ) …
وفى قانا الجليل ، كانت كلماتها صلاة طلب رقيقة :
" ما بقى عنهم خمر "
( يوحنا 2 : 3 ) …
وفى باقى حياة يسوع ،
كانت صلاتها باطنية ، صامتة ، خاشعة …
وعند الصليب ، كانت صلاتها الكبرى مشاركة فى ذبيحة
ابنها يسوع …
وفى كتاب أعمال الرسل ،
نرى مريم مع الرسل والتلاميذ يكوّنون الكنيسة الأولى المصلـّية … وفى السماء تواصل مريم صلاتها من أجلنا ، نحن أبناءَها المتضرعين إليها بثقة ومحبة .

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-08-2011, 06:12 AM   #217
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,452
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


العذراء أورشليم السمائية

دعيت السيدة العذراء : أورشليم مدينة إلهنا .. وصهيون .. ومدينة الله .. والمدينة المقدسة للملك

العظيم :

+ مدينة السلام : أورشليم معناها ( مدينة السلام ) والعذراء ولدت السيد المسيح

رئيس السلام .


+ مدينة الله : أورشليم ( صهيون ) سميت فى الكتاب ( مدينة الله ) ( مز 87 : 3 )

ومدينة رب الجنود ( مز 48 : 8 ) ومدينة الملك العظيم ( مز 48 : 2 )

والعذراء ولدت لنا السيد المسيح الذى هو الله .. رب الجنود .. وملك الملوك .


+ مدينة الحق : أورشليم سميت مدينة الحق ( زك 8 : 3 ) والعذراء هى أم السيد المسيح

الذى قال عن نفسه ( أنا هو الطريق والحق والحياة ) ( يو 14 : 6 )


+ المدينة المقدسة : سميت أورشليم المدينة المقدسة ( إش 52 : 1 ) والسيدة العذراء

كانت قديسة وولدت لنا المسيح القدوس .


+ مدينة الهيكل : أورشليم كان بها الهيكل .. والعذراء ولدت السيد المسيح الذى هو الله ,

الذى وصف بأنه هيكل أورشليم السمائية , إذ قال عنها القديس يوحنا

الرائي :

لم أر فيها هيكلاً لأن الرب الله القادر على كل شئ هو والخروف

هيكلها . ( رؤ 21 : 22 )


+ مدينة التابوت : أورشليم نقل إليها تابوت العهد ( 2 صم 6 : 16 ) , الذى كان الله يحل

على غطائه , ولذلك صارت أورشليم مكان تواجد الله , والسيدة العذراء

حل فيها الله وكان تابوت العهد يرمز إليها .


+ مدينة النور : أورشليم قد وعد الله بشأنها قائلاً :

من أجل صهيون لا أسكت , ومن أجل أورشليم لا أهدأ حتى يخرج برها

كضياء وخلاصها كمصباح يتقد . ( إش 62 : 1 ) , والسيدة العذراء

خرج منها السيد المسيح النور الحقيقى .


+ مسكن الله : يقول المزمور :

الرب قد إختار صهيون إشتهاها مسكناً له . ( مز 132 : 13 )

صهيون هنا ترمز للسيدة العذراء التى إختارها كلمة الله ليتجسد

منها ويسكن فيها تسعة أشهر .

†††††††
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-08-2011, 06:14 AM   #218
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,452
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


†† اقول الاباء عن ام النـور††

افرحى ايتها الممتلئة نعمة يتنعم البشر كل بنصيب من النعمة أما مريم فنالت النعمة بكل فيضها
( الاب بطرس خريستولوجيس)

-حملت مريم "النار"فى يديها.واحتضنت اللهيب بين زراعيها.اعطت اللهيب صدرها كى يرضع وقدمت لذاك الذى يقوت الجميع لبنها
(مار أفرام السريانى)

-القديسة مريم هى معمل اتحاد الطبائع هى السوق الذى يتم فيه التبادل المبجل هى الحجال الذى فيه خطب "الكلمة"الجسد.

( الاب بروكلس بطريرك القسطنطينية)

- لو أن ابن الانسان رفض التجسد فى احشاء العذراء ليأست النسوة ظانات انهن فاسدات.
(القديس اغسطينوس)

- لو أن ميلاد المسيح افسد بتوليه العذراء لما حسب مولودا من عذراء.

(القديس اغسطينوس)

- لا نكرم العذراء من اجل ذاتها وانما لانتسابها لله
.(القديس اغسطينوس)

- لقد ولد المسيح من امرأة ليواسى جنس النساء
.(القديس اغسطينوس)

- بالمراة جلبت الحية للانسان الآول خبر الموت وبالمرأة نقلت الناس بشرى الحياة.
(القديس اغسطينوس)

- من الفردوس أعلنت المراة الموت لرجلها وفى الكنيسة أعلنت النساء خلاص الرجال
(القديس اغسطينوس)

- حملته على ذراعيها ذلك الذى يحمل السموات وعلى ركبتيها حملته ذلك الذى تحمله الكاروبيم وبفمه قلبت ذلك فتح أفواه البكم رضع من لبن الثدى ذلك الذى اشبع ألوف من الخمس خبزات وسمكتين
(القديس مار أسحق السريانى)

- سفينة غنية فيها ارسل كنز الأب الى المكان المحتاج ليغنى المساكين
(القديس يعقوب السروجى)

- لم تستعجل مريم كمثل أمها حواء التى من صوت واحد صدقت وحملت الموت
(القديس يعقوب السروجى)


- تفرح البتول اذ صارت أماّ رغم بتوليتها
(القديس يعقوب السروجى)

- لا يستطيع أحد ان يعرف امك ايها الرب...هل نسميها عذراء هوذا ابنها موجود
هل يسميها متزوجة فهى لم تعرف رجلاّ
فان كان لا يوجد من يفهم أمك,من يكون كفء لفهمك انت
مريم نالت من قبلك ايها الرب كل كرامة المتزوجات ...لقد حبلت بك بغير زواج ... كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ اخرجت من الارض الظمأة ينبوع لبن يفيض ... ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها...
عجيبة هى أمك ... سيد الكل دخلها فخرج انساناّ.الرب دخلها فأصبح عبداّ.. الكلمة دخلها فصار صامتاّ داخلها..
الرعد دخلها فهدأ صوته .. راعى الكل دخلها فصار منها حملاّ .. ان بطن امك قد غيرت أوضاع الأمور يامنظم الكل.. الغنى دخلها فخرج فقيراّ .. العالى دخلها فخرج فى صورة وضيعة .. الضياء دخلها فأخفى نفسه .. معطى الطعام دخلها فصار جائعاّ .. مروى الجميع دخلها وخرج ظمأناّ..ساتر الكل خرج منها مكشوفا وعيرياناّ

(مار افرام السريانى)

- عجيبة هى امك ايها الرب من يستطيع ان يدرك اعجوبة الاعاجيب هذه عذراء تحبل .. عذراء تلد .. عذراء تبقى عذراء بعد الولادة
(القديس اغسطينوس).

- أم الله اتحدت عقليا بالله بدوام الصلاة والتأمل وفتحت طريقا نحو السماء جديدا. سمتبه فوق المبادىء والظنون الذى هو الصمت العقلى الصمت القلبى وأما مريم فكانت تحفظ جميع هذا الكلام متفكرة به فى قلبها.
(القديس اغريغوريوس ).

-أختارت النعمة مريم العذراء دون سواها من بين كل الاجيال لانها بالحقيقة قد برهنت على رزانتها فى كل الامور ولم توجد امرأة أو عذراء فى كل الاجيال.
(القديس اغريغوريوس العجايبى).

- مريم حملت الطفل الصامت الذى فيه تختفى كل الالسنة مع انه العالى حبا وحقاّ الا انه رضع اللبن من مريم هذا الذى كل الخليقة ترضع من صلاحه عندما كان يرتمى على صدر امه كانت الخليقة كلها ترتمى فى احضانة كرضيع كان صامتا لكن كانت الخليقة كلها تنفذ أمره
(مار أفرام السريانى).

- فقد ولد من عذراء وحفظ بتوليتها ايضا وعذراويتها بلا تفسير
(القديس اغريغوريوس الثيؤلوغوس).

- الشمعة الموقدة أمام أيقونة العذراء تعلن
ان هذه هى ام النور

(القديس يوحنا).

- لان العذراء القديسة وحدها تدعى وتعرف بانها والدة المسيح ووالدة الاله كونها بمفردها لم تلد انسانا بسيطا بل ولدت كلمة الله المتجسد الذى صار انساناّ ولعلك تسأل هنا قائلا : هل كانت العذراء ام اللاهوت. أعلم أنه قيل أنفاّ ان كلمة الله الحى القائم بذاته لاريب فى أنه ولد من جوهر الاب نفسه وأخذ جوهراّ خالياّ من ابتداء الزمان وهو متحد مع الوالد على هذا الوجه على أنه لم يزل معه وفيه دائما
(القديس كيرلس رئيس مجمع افسس).

- قال الآب هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت ليس هو ابنى وأخر ابن مريم ليس هو واحداّ , الذى ولد فى المغارة وأخر غيره سجد له المجوس ليس هو الذى يصطبغ واخر لم يصطبغ بل هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت . لاتطلبوا لتجسده على الارض اباّ ولا تطلبوا فى السماء أماّ هو بلا اب على الارض وهو بلا أم فى السماء
(القديس غريغوريوس اخو باسيليوس اسقف قيسارية).

- المولود من البتول ليس باله فقط ولا انساناّ بسيطا لأن هذا المولود عينه صير المرأة التى كانت قديما باب الخطية باب الخلاص
(الاسقف بروكلس).

- قد حوت العذراء عوض الشمس شمس العدل الغير مرسوم ولا تسل هنا كيف صار هذا وكيق أمكن أن يصير الآن حيث يريد الله فهناك لا يراعى ترتيب الطبيعة . اراد . استطاع . نزل . خلص. جميع الاشياء تطيع له . اليوم الكائن يولد.لانه اذ هو اله يصير انساناّ ومع ذلك لا يسقط من اللاهوت الذى كان له ولا صار انسانا بفقده اللاهوت ولا من انسان صار الها ينمو متتابع بل الكلمة الكائن صار لحما
(القديس يوحنا ذهبى الفم).

- ان مريم والدة الحياة والدة العظمة والنور والدة الله الذى ولدته بحال جديد مستغرب
(الاسقف انطيوخس).

- بقوة من استطاعت مريم أن تحمله فى حضنها هذا الذى يحمل كل الاشياء.أرضعته لبنا هو هيأه فيها,وأعطته طعاما هو صنعه,كاله اعطى مريم لبنا ثم عاد فرضعه منها كابن للانسان,يداها كانتا تعزيانه اذ أخلى نفسه, ذراعها احتضنته من حيث كونه قد صار صغيرا,قوته عظيمة من يقدر ان يحدها لكنه أخفى قياسها تحت الثوب فقد كانت أمه تغزل له وتلبسه اد اخلى نفسه من ثوب المجد
(مار افرام السريانى).

- من أدم الرجل الذى لم يكن له أن يلد خرجت امنا حواء, فكم بالحرى يلزمنا ان نصق أن ابنته حواء تلد طفلا بغير رجل. الارض البكر حملت ادم الاول الذى كان رأسا على كل الارض واليوم حملت العذراء أدم الثانى الذى هو راس كل السموات عصا هارون أفرخت والعود اليابس أثمر, لقد انكشفت اليوم سر هذا الابن البتول حملت طفلاّ
(مارأفرام السريانى).

- لقد حبلت بك أمك بغير زواج , كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ أخرجت من الارض الظمأنة ينبوع لبن يفيض ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها, وان اطعمتك فلأنك جائع , وان سقتك فلانك عطشان , وان احتضنتك فأنت جمرة المراحم فانك تحضن صدرها
(مارأفرام السريانى).

- من لا يعترف أن عمانوئيل هو اله حقيقى ومن أجل هذا أن العذراء الطاهرة هى والدة الاله لكونها ولدت جسدانيا الكلمة المتجسد الذى من الله لكون الكلمة صار جسدا ليكن محروما
(القديس كيرلس).

- لنقف فى تخشع ممتلىء بالفرح أمام البذل اللا نهائى الذى حولنا من عبيد الى حرية مجد أولاد الله فتغمرنا بهجة فياضة لهذه المحبة الالهية وفى غمرة هذه البهجة تذكر أن السيدة العذراء عاشتها فى عمقها لتفهمها النعمة الفريدة التى اسبغها الله عليها باختيارها الام لابنه الوحيد
(القديس كيرلس عامود الدين).

- اننا نؤكد ان الابن وحيد الجنس قد صار انسانا..حتى اذ يولد من امراة حسب الجسد يعيد الجنس البشرى فيه من جديد
(القديس كيرلس الكبير).

- ان كان ابن الله قد صار ابنا للعذراء فلا تشك يا ابن ادم انك تصير ابنا لله
(القديس يوحنا ذهبى الفم).

- ولد بالجسد لكى تولد انت ثانية حسب الروح ولد من امرأة لكى تصير انت ابنا لله
(القديس يوحنا ذهبى الفم).


- عتيق الايام والعظيم داخل البطن جنينا بينما هو غير محدود وبذلك صارت مريم اعظم من السموات واستضاءت بنوره..فانظر الى السماء والى تلك الام البتول واخبرنى ايهما اقرب اليه ومحبوب لديه فمباركة انت فى النساء
يا مريم وممتلئة نعمة

(القديس يعقوب السروجى).

- أنت يا مريم السماء الثانية وافضل من الطغمات السمائية او صارت احشائك مركبة نورانية ترتعد منها الشاروبيم وحدث هذا عندما التقت مريم العذراء باليصابات فقالت بمحبة "من اين لى هذا ان تاتى الىّ أم ربى
(القديس يعقوب السروجى).

- لقد تجسد من مريم العذراء وولد بالجسد ليلدنا بالروح تواضع لكى يرفعنا اتحد بطبيعتنا ليعطينا موهبة الروح القدس لآن يوم ميلاد ملك الملوك ورب الارباب وان تجسده كان من اجل خلاصنا
(القديس يعقوب السروجى).

- تعالى ايها الحكيم وانظر الطفل داخل الاقماط وتامل فى ان يكون جميع الخليقة معلقة بامره
(القديس ساويرس الانطاكى ).

- تعجب منه لانه موضوع فى المذود وهو يدبر البحر واليابسة
(القديس ساويرس الانطاكى ).

- بالامس صنع امه وأتى اليوم ولد منها هو الوحيد قبل ادم وبعد مريم
(القديس ساويرس الانطاكى ).

- أمس واليوم هو يسوع ابن الله بغير ابتداء وشاء ان يكون تحت الابتداء
(القديس ساويرس الانطاكى ).

- الطفل الموضوع فى المذود والصغير بين المساكين ترتعد منه صفوف النار بعساكرها
(القديس ساويرس الانطاكى ).

- مريم حملت الطفل فى حضنها هذا الذى يحمل كل الاشياء وحملته الاذرع وهو الجالس على مركبة الكاروبيم وارضعته لبنا وهو هيأه فيها واعطته طعاما هو صنعه كاله
(القديس ساويرس الانطاكى ).

عندما كان يرضع اللبن من امه كان يرضع الكل بالحياة هذا الذى كل الخليقة ترضع صلاحه وتطلب منه الطبائع أن يعطيها قوتها ويعطى المطر والظل لمزروعات الارض
(القديس ساويرس الانطاكى ).

- النار ملفوفة بالاقمشة واللهيب يرضع حليب العذراء
(القديس ساويرس الانطاكى ).

- له المجد..قوته عظيمة..من يقدر ان يجدها لكنه اخفى قياسها تحت الثوب الذى كانت امه العذراء تغزله له وتلبسه واياه اذ اخلى نفسه من ثوب المجد
(القديس ساويرس الانطاكى ).

- انفجرت ابواب الجحيم أمامه فكيف احتوته أحشاء مريم,والحجر الذى على القبر تدحرج بقوة فكيف اشتملته ذراعا مريم العذراء
(القديس ساويرس الانطاكى ).

- حينما اريد أن أنظر الى العذراء والدة الاله وأتأمل فى شخصها يبدو لى لآول وهله ان صوتا من الرب يأتى صارخا بقوة فى اذنى لا تقترب الى هنا.اخلع حذاءك من رجليك لآن الموضع الذى انت واقف عليه أرض مقدسة
(خر 5:3)

(القديس ساويرس الانطاكى ).
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-08-2011, 06:15 AM   #219
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,452
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


صلاة للعذراء
من مخطوطات الأديرة




السلام لك يا والدة الإله

يا قديسة يا مختارة يا مباركة في النساء يا عذراء يا عفيفة يا نقية يا كاملة القداسة أولا وأخرا . أيتها البتول الفائقة الطهر، ينبوع النعمة ومسكن الإله الكلمة . قدس القديسين . طهر الأطهار . أم قادرة رحومة معينة وملكة متواضعة حنونة. شفيعة أمام إبنك الوحيد في جنس البشر، لا ترد شفاعتك، يا واسطة بغير ملل في الليل والنهار، عن عبيدك الخطاة مثلي الذين يحبون إسمك لا ترد وساطتك. لك التقدم والنعمة والدالة أكثر من الشاروبيم والسارافيم ، ومجابة الطلبة أكثر وأفضل من جميع القوات السمائية والطقوس العلوية الروحانية. يا هيكل الإبن المنير بالروح القدس. فردوس الإله العقلى الذي نصبه الله منذ البدء. النهر المقدس الذي جرى منه ماء الحياة وأروى كل العطاش، العروسة النقية المشتملة بالوداعة والحلاوة والحكمة والمزينة بالرجاء والأمانة والمحبة. التي أثمرت لنا الإبن الحبيب يسوع المسيح الكلمة الحقيقية هذا الذي بذل ذاته عنا لنأكل جسده ونشرب دمه ونحيا به إلى الأبد
فلهذا أنا أسألك يا والدة الإله العذراء كل حين وأسأل بإسمك الحلو الكريم يا ســيدتي الطاهرة مريم أن تنصتي بأذنيك إلى صوت تضرعي أنا عبدك الشقي الغير مستحق أن أدعو نفسي لك عبدا لأني قاسي شرير، مخزى بأعمالي، مفتضح بقباحتي، مرذول بنجاستي، خطاياي ليس لها عدد..... وحتى متى أخطئ ياسيدتي ! ؟ ولا أستحي من إبنك الحبيب العارف بكل شئ، وإلى متى يطول روحه علي ويمهلني وأنا لا أرجع عن عاداتي الرديئة، وقد وصلت إلى اليأس وانقطع رجائي من الخلاص ، ولم يبق لي دالة أن أرفع هذا الوجه المتسخ إلى السماء أو أنظر بعيني إلى العلو لأنهما سبب سقطتي وجذباني إلى الخطية وأوقعاني فيها... طرحتني الخطية كالميت وأهلكتني وصرت مهملا طريحا ولم أجد لي طبيبا ولا معينا

فرجعت إلى ذاتي قائلا ولفكري معاتبا : كم من عبيد مثلي إلتجأوا إلى معدن التحنن وأم الرحمة القديسة الطوباوية العذراء مريم، فأبرأت كلوم جراحاتهم وشفت جميع أوجاعهم، وأنا هنا قد كثرت آلامي وتماست جراحاتي لأقوم وأمضي إليها وهي بكثرة تحننها تقبل مسألتي وتشفي جراحات نفسي

فالآن أتيت إلى صورتك النورانية وأيقونتك البهية يا سيدتي الطاهرة مريم البتول، يا أم الإله، إلتفتي بعينيك الرحومتين إليَ أنا عبدك الخاطئ المسكين، وتأملي ضعف بشريتي وإنحلال قوتي وأمددي يديك يا سيدتي وانتشليني من هذه الأوجاع المؤلمة، فقد فنيت حزنا وتنهدا وذبلت نفسي من كثرة المحن والتجارب، وأنا إليك صارخ وبك مستغيث لتدركيني عاجلا وتخلصيني بوساطتك ولا ترذلي إيماني بك وطمعي في محبتك، ولا تخزي وجهي من طلبتي إليك، فإنه ليس لي دالة ولا حسنة واحدة أقدمها غير إني أتوسل إليك بالبشارة المقدسة المحيية التي إستحقيت قبولها من فم رئيس الملائكة الجليل جبرائيل وبالصوت الحلو المفرح الذي ناداك به قائلا : " إفرحي يا ممتلئة نعمة الرب معك، مبالركة انت في النساء ومبارك هو ثمرة بطنك ، وبموهبة الروح القدس الذي حل عليك وبقوة العليَ التي ظللتك، وبحلول إبن الله في أحشائك الطاهرة النقية وبمحبة أبيك الصالح إليك، هذا الذي اطلع من السماء على بني البشر فلم يجد من يشبهك فلهذا أرسل وحيده وتجسد منك وصار إنسانا ...... لهذا أنا طامع في محبتك أن تقبليني ... فإنك أبي وأمي وأخي وأختي وسيدتي ومعينتي وكفيلتي ونصيرتي وإكليلي وفخري وفردوسي وشجرة حياتي التي أثمرت لي إله خرصي، كوني موضع سلامي، وقاتلي عني أعدائي وانصريني عليهم في حربهم لي لأكون آمنا على نفسي مطمئنا بالعودة إلى الفردوس
نعم يا سيدتي أطلبي لي من إبنك الحبيب ليغفر لي خطاياي وآثامي، وزمن توبة يعطيني، وبالدموع المرة يغسلني، وبموت الفجأة لا يميتني وفي يوم القضاء لا يدينني ، بل من الان يجعلني خلقة جديدة متشبها به ، لكي أنسى طبعي الوحشي المرذول المهلك وأستتر بحلل الأبرار الفاضلة وتشرق في قلبي نعمة الروح القدس لكي أتنعم بحسنه وأعرف ما كنت فيه أولا وما صرت إليه أخيرا
أنا مستظل بظل معونتك مثل ترس قوي فلا أخاف، ولا أملَ أيضا من السؤال إليك،... فاصنعي معي علامة صالحة حتى يرى أعدائي مؤازرتك لي فيخزون ويبهتون، فيرتدوا على أعقابهم خازين خجلين... وإذا سمعوني أتلو تسابيحك وتماجيدك وأهذ في أفراحك وسلامك يضمحلون ويفنون كالدخان أمام الريح لأني جعلتك ضمينتي ووكيلتي ووسيطتي

ياكاملة الطهارة وفوق كل طهر ، يا أم عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا ، بحق ميلاده العجيب والفرح العظيم الذي كان لك وللمسكونة كلها ... لا تغفلي عن مسألتي ... وامنحيني أن أتناول من جسد إبنك الكريم ودمه الطاهر الذي ، وأكون بغير وقوع في دينونة ... وأتمتع بحلاوة ولذة الفردوس ونعيم ملكوت الله الأبدي في بيعة الأبكار بأورشليم السمائية ... وعندما أنال من هذه الخيرات الجزيلة بطلباتك العظيمة المقبولة أمامه ، أمجد إسم إبنك الحبيب العظيم ربنا يسوع المسيح مع أبيه الصالح والروح القدس ، ونعظمك أيتها العذراء مريم التعظيم الواجب لك يا سيدتنا كلنا وسيدة كل البرية وجماعة الملائكة الروحانيين والأنبياء المكرمين والرسل المختارين والشهداء والمعترفين وجميع الآباء القديسين آميــــــن

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-08-2011, 06:16 AM   #220
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,452
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


العذراء الكنز فيه الجوهر

+ السيد المسيح هو الجوهر :
فقد تحدث الرب يسوع فى مثل
عن إنسان تاجر يطلب لآلئ حسنة ,
فلما وجد لؤلؤة واحدة كثيرة الثمن ,
مضى وباع كل ما كان له وإشتراها .
( مت 13 : 45 - 46 )
والسيد المسيح هو اللؤلؤة الكثيرة الثمن
الذى لا يستطيع أحد أن يقتنيه ما لم
يبع كل ما كان له فى القلب ليتربع وحده فيه ,
حاسباً كل الأشياء نفاية لكى يربح
الرب يسوع .
+ والسيدة العذراء كما تلقبها الكنيسة هى
( الكنز الذى إشتراه يوسف فوجد فيه
الجوهر مخفى فى وسطه . )


العذراء الجبل العقلى
+ السيد المسيح يشير إليه
( بالحجر الذى قطع بغير يدين )
الذى رآه نبوخذ نصر الملك
فى الحلم الذى فسره له دانيال ,
والذى ضرب التمثال فأنسحق ,
وتحول إلى جبل ملأ الأرض .
( دا 34 : 36 )
+ قطع الحجر بغير يدين يشير
إلى ولادة السيد المسيح بغير آب بشرى .
+ ضرب الحجر للتمثال , وإنسحاق التمثال ,
وتحول الحجر إلى جبل ملأ الأرض ,
يشير إلى إنتهاء الممالك الوثنية وخضوع
كل شعوب العالم للسيد المسيح الملك السماوى .
+ والسيدة العذراء يشير إليها بالجبل الذى قطع منه هذا الحجر .




النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أختبار للجميع شاركوا معنا .......... nana25 المنتدى الترفيهي العام 3 04-08-2007 09:20 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا و اسبانيا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 3 03-06-2007 07:16 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 0 31-05-2007 03:33 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا و اسبانيا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 2 30-05-2007 09:13 AM


الساعة الآن 01:51 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة