منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية سير القديسين

الملاحظات

إضافة رد

الموضوع: شاركوا معنا

أدوات الموضوع
قديم 30-07-2011, 11:03 PM   #71
كلدانية
مشرف
 
الصورة الرمزية كلدانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 55,914
انثى
 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146
افتراضي

رد: شاركوا معنا




السلام عليك يا أطهر القلوب شريكة أنت بسرّ الفداء
ويا سيدة جميع الشعوب مباركة أنت بين النساء
أغمري العالم بشعلة محبتك المملوءة بالنعم يا مريم العذراء
نحن الخطأة نطلب معونتك علّمينا طرق الإيمان والرجاء
يا أم مسيح الرب إلهي نناديك أمنا فلبي النداء
أنيري السبل من نور الإله لنستحق أن نرى يسوع في السماء

كلدانية غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-07-2011, 11:09 PM   #72
كلدانية
مشرف
 
الصورة الرمزية كلدانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 55,914
انثى
 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146
افتراضي

رد: شاركوا معنا



الشهر المريمي: خصصت كنيسة روما في القرن السابع عشر شهر أيار لتكريم العذراء. ففي سنة 1683 عمم البابا اينوشنسيوس الحادي عشر على العالم أجمع تخصيص هذا الشهر لتكريم مريم البتول. وما عتمت هذه العبادة أن انتشرت في العالم، ثم في شرقنا العزيز منذ منتصف القرن التاسع عشر.

وقد اختارت الكنيسة هذا الشهر كونه أجمل شهور السنة بربيعه وزهوره، ولأنه شهر الفرح. الفرح الروحي الذي نلناه بقيامة السيد المسيح، وبصعوده إلى السماء. وهو شهر الرجاء بعنصرة جديدة تتحقق فينا، كما تحققت بحلول الروح القدس على التلاميذ المجتمعين في العلية حول مريم أمهم.[1]

فالكنيسة المقدسة اختارت هذا الشهر عيداً لأمنا مريم العذراء، أم الحياة والخلاص. وإذا احتفلت الكنيسة بتمجيد مريم أم المخلص في أعيادها، فلأنها تحتفل بالخلاص البشري الذي جاء على يد بذرة حياة الفادي الإلهي يسوع، تلك البذرة التي زرعت في أعماق كل مسيحي فجر استقباله سر العماذ.

اتخذت الكنيسة من هذا الشهر عيداً لأمنا العذراء مريم الطاهرة، لرضوخها للمشيئة الربانية التي دبرت بعنايتها الإلهية منذ الأزل أن يأتي المخلص، ومنذ بداية الخليقة حيث في جنة عدن وعد الرب أبوينا الأولين بأن نسل المرأة يسحق رأس الحية. فما هذا إلا إشارة إلى الغلبة النهائية على الخطيئة والشيطان والموت على يد أمنا الطوباوية، ولتكون للأجيال أغنية المجد والطوبى، إذ يعطيها الطوبى جميع السابقة برجاء الموعد. والمتأخرة بفرح العذراء الذي حصل، وهي أيضاً شريكة ووسيطة به. فهذا المكرس لمريم يجدد هذا الفرح في قلب المؤمن، إذ يعكس على العالم نور فجر جديد بالاتجاه نحو يسوع، ليستضئ بنور تعاليمه الإلهية الخلاصية. وهذا ما يبعث في النفس الفرح والبهجة والتعزية، خاصة في وقت المحن والتجارب.

اختارت الكنيسة أن يكون الشهر المخصص لعبادة أمنا الطاهرة مريم أجمل أشهر الربيع. شهر أيار شهر الياسمين والزنبق، شهر الأقحوان والورد. ليعطي للناس صورة ناطقة للطهر والنقاء المنبعث من مريم، ذاك الطهر الذي يتعطر العالم بعبق رائحته الزكية، والذي يطيب ويكيف اتجاهات هذا العالم الذي يميل لكل موجة تقذفه، ولكل تيار يسيره نحو اتجاهه المنحرف.

فمريم توجهت نحو الميناء الأمين، ميناء السلام الذي لا نصل إليه إلا بواسطتها. فشهر مريم هو شهر العبادة، هو شهر الصلاة، هو شهر رفع التضرعات إلى عرش الله بواسطة مريم أن يرأف بالعالم ويوجهه نحو السلام. السلام الحقيقي الذي لا نقدر أن نحصل عليه إلا بالله، ولا يكون إلا بالله وبالاتحاد مع الله. إلا بالرضوخ لمشيئة الله كما فعلت مريم قائلة للملاك حين بشرها بمولد المخلص: " هأنذا أمة الر فليكن لي كقولك ".

اتخذت الكنيسة هذا الشهر عيداً لأمنا مريم، مقدسة هذه الأم الطوباوية وممجدة فضائلها السامية، التي جعلتها أن تكون مختارة الرب لينتخبها أن تكون أماً للمخلص، لأنها كانت ممتلئة من النعم.

فباجتماع المؤمنين في الكنيسة يكشفون عن إيمانهم ومحبتهم وتعلقهم البنوي بها. لتطلب لهم التوبة والصفح عن نقائصهم وزلاتهم الصادرة من ضعفهم البشري، لأنها ملكة السماء والأرض، وهي سلطانة الحياة وما فيها. فهي واهبة النعم السماوية لمن يدعوها، باسطة يديها المباركتين الطاهرتين، لتنشل من الضيق والتجارب كل من يستغيثها في هذا وادي الدموع.

فاسم مريم تخفق له القلوب تلهفاً، وتلهج بتعظيمها وتمجيده، لأنها قدوسة وأم القداسة والنعم الإلهية، لأنها مملوءة من النعمة. واسم مريم هو لغز سماوي ينعش النفوس ويزيدها شجاعة وقوة، كالندى الذي ينعش الغرسات ويحيها. فاسمها يسحر القلوب، وتردده الشفاه، مسبحة عظائم الخلائق فيها.

واسم مريم هو شافي لكلوم الموجوعين، وهو باب الخلاص للولوج إلى السماء. فهي القديسة والوسيطة الوحيدة مع ابنها، والشفيعة للبائسين والخطأة. فهي قاتلة الحية الجهنمية، وواهبة الحياة للبشرية الساقطة في أوحال الخطايا. فهي تشفع فينا وتنجينا من الشرير لنصل إلى ميناء الخلاص، وحياة الخلود حيث السلام الحقيقي، وتمجيد الله إلى الأبد.[2]

تطلب العذراء بإلحاح تلاوة الوردية، وقد ظهر ذلك في معظم رسائلها للعالم وفي مختلف ظهوراتها. وكانت في بعض الظهورات تحمل المسبحة الوردية، لتشجعنا على حملها وتلاوتها خاصة في لورد[3] وفاطمة[4].


وهذه مقتطفات من بعض الرسائل التي طلبت فيها العذراء تلاوة الوردية:


* " هذه العبادة تكون لك سلاماً تقاوم به الأعداء المنظورين وغير المنظورين، وتكون عربون محبتي للمسيحيين " ( العذراء للقديسة عبد الأحد سنة 1213 ).

* " عودي الأطفال على تلاوة المسبحة. وضعي المسبحة تحت وسادة المريض فيتوب ويحظى بميتة صالحة ". ( العذراء للقديسة أنجال مؤسسة راهبات الأورسولين سنة 1535 ).

* " في ظهور العذراء للراهبة كاترين لابوريه، سألتها عن مسبحتها وألحت عليها بتلاوتها كل يوم مع الراهبات ". ( باريس سنة 1830 ).

* " طلبت العذراء من برناديت سوبيرو في إحدى ظهوراتها في مغارة لورد، أن تصلي المسبحة دائماً وأن تصليها مع الجماهير. ولما كانت برناديت تصلي المسبحة على مرأى من العذراء في المغارة، كانت العذراء تصنع إشارة الصليب، وتتمتم معها الأبانا وتبتسم لها عند تلاوة السلام. وكانت العذراء تحمل بيديها المضمومتين مسبحة من ورد تتدلى إلى قدميها ". ( فرنسا لورد سنة 1858 ).

* " في الظهور الثاني لفاطمة في البرتغال، طلبت العذراء من الأولاد الثلاثة أن يتلو المسبحة الوردية بخشوع، وأن يضيفوا إليها بعد المجد للآب من كل سر هذه الصلاة: يا يسوع الحبيب أغفر لنا خطايانا، نجنا من نار جهنم، وخذ إلى السماء جميع النفوس، خصوصاً تلك التي هي بأكثر حاجة إلى رحمتك ". ( فاطمة البرتغال 13 حزيران سنة 1917 ).

* " أيها الآباء والأمهات كرسوا لي جميع أولادكم، حتى يعود إليهم الإيمان والمحبة والعذوبة والصفاء والثبات حتى الموت بتواضع كبير. صلوا من أجل أولادكم ضعوهم تحت حمايتي لأني سأضعهم حولي بشدة كإكليل الوردية، حتى يفهموني ويحبوني مدة حياتهم ". ( سان داميانو إيطاليا 6 تموز 1968 ).

* " إذا كان الناس لا يتوبون فالأب السماوي سينزل بالبشرية عقاباً شديداً، وعندئذ سيكون بدون أدنى شك عقاب أكثر هولاً من الطوفان كما لم ير مثله أبداً. ستتساقط نار من السماء. وبهذا العقاب سيهلك قسم كبير من البشرية. وسيموت الكهنة والمؤمنون. والناس الذين سيبقون سيقاسون حزناً شديداً هذا قدره. حتى أنهم يحسدون الذين ماتوا، وعندئذ فالسلاح الوحيد الباقي سيكون الوردية والعلامة التي تركها الابن ". ( أكيتا اليابان 13 تشرين الأول 1973 ).

* " الوردية يا أولادي ستكون قوة كبيرة. أقوله لكم في هذا اليوم ذاته الذي تحيون فيه ذكرها. لا تعتبروا الذين يفكرون بعكس ذلك. أصغوا إلي أنا أمكم. الوردية هي صلاة وتكفير وتأمل. بها تمجدون الثالوث الأقدس. ليس هناك صلاة أكثر كمالاً من الوردية. لذلك أطلب منكم تلاوة الوردية. لكن الشرير يحاول هدم هذا العمل الكبير الذي يؤديه أولادي نحو الله، فذاك يعرف أنه بالوردية تنالون نعماً لا تحصى. لو كنتم تدركون كم من النفوس قد أنقذتم بالوردية. بهذه الواسطة قد رأى النور الكثير من أخوتكم. فأنتم لم تساعدوا فقط من هم خارج الأرض " الأنفس المطهرية "، ولكن أيضاً الذين يحيطون بكم. اتلوا وانشروا الوردية لأجل خلاص العدد الكبير. أعطوا للعالم حتى ولو لم يرد ذلك الصلاة والمحبة. وهكذا تساعدون على خلاصه ". ( الاسكوريال أسبانيا 7 تشرين الأول 1981 ).

* " يا أولادي الأعزاء اليوم أدعوكم لتجددوا الصلاة في بيوتكم. وحتى انتهت أشغالكم كرسوا ذواتكم للصلاة. ولتشغل الصلاة المحل الأول في أسركم ". ( مديوغورييه يوغوسلافيا 1 تشرين الثاني 1984 ).



مواعيد العذراء لكل من يتلو الوردية

* كل من يتلو المسبحة الوردية بتقوى ويثابر على هذه العبادة تستجاب صلواته.

* إني أعده بحمايتي الخاصة وبإعطاءه أجمل النعم.

* إن صلاة الوردية هي بمثابة ترس منيع يدمر البدع، ويحر النفوس مـــن نير الخطيئة، ومن الغرائز الشريرة.

* إن تلاوة الوردية تنمي الفضائل، وتجلب المراحم السماوية، وتبدل فــي القلوب العواطف الفانية بالحب الإلهي المقدس، وتقدس أنفس لا تحصى.

* النفس التي تكنّ لي كل ثقة بتلاوة الوردية لا تهلك أبداً.

* لن تكون هنالك نهاية تعيسة لأحد المتعبدين لورديتي، إذا كان خاطئاً سيرتد إلـى الإيمان الحقيقي، وإذا كان صالحاً سيستمر في حالة النعمة حتى النهاية.

* أود من جميع الذين يتعبدون لصلاة الوردية أن يجدوا فــــي حياتهم مؤاساةً لأحزانهم ونوراً لهدايتهم. وأن يشتركوا بعد مماتهم في حياة الطوباويين.

* إن المتعبدين الحقيقيين لصلاة الوردية لن يموتوا مــن دون أن يتزودوا بأسرار الكنيسة المقدسة.

* سأخلص من المطهر المتعبدين لورديتي.

* جميع الذين يحيون ويمارسون عبادة ورديتي سيستمتعون بمجد خاص فـــي السماء.

* كل ما تطلبونه عند تلاوة الوردية ستنالونه إن كان موافقاً لخلاصكم.

* لقد حصلت من ابني الإلهي على أن الطوباويين في السماء سيصبحون في هذه الحياة، وفي الآخرة بمثابة أخوة لجميع المتعبدين لورديتي.

* سأساعد كل الذين ينشرون ورديتي في جميع احتياجاتهم.

* إن المتعبدين لورديتي سيكونون أبنائي الأعزاء وأخوة ليسوع المسيح.

* إن عبادة الوردية هي علامة مميزة للمختارين.[5]

1_ يا ممتلئة نعمة " الشهر المريمي " الأب متري هاجي أثناسيو ص 3.

2_ مجلة النور السنة الخامسة العدد 6 حزيران سنة 1954 مقال لأسرة التحرير ص 2 _ 4.

3_ لورد: مدينة في جبال البيرنية الفرنسية. ظهرت فيها مريم العذراء سنة 1858 لصبية اسمها برناديت سوبيرو 18 مرة، وقالت لها " أنا الحبل بلا دنس ". سنة 1862 إنتهى التحقيق القانوني إلى الاعتراف بحقيقة الترائيات. وهناك مكتب طبي اعترف منذ سنة 1882 بأشفية لم يفسرها العلم. معجم الأيمان المسيحي الأب صبحي حموي اليسوعي ص 418.

4_ فاطمة: قرية في البرتغال،صرح فيها ثلاثة رعاة صغار في سنة 1917 بأن مريم العذراء ظهرت لهم ست مرات. يحج إلى هذا المزار عدد كبير من المؤمنين. معجم الأيمان المسيحي الأب صبحي حموي اليسوعي ص 350.
5_ الوردية نشأتها وتاريخها ودورها وأهميتها في الحياة الروحية طبعته جمعية جنود مريم لبنان بالإذن من المطران فرنسيس البيسري ص 32 _ 43.




كلدانية غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-07-2011, 11:09 PM   #73
+febronia+
Feby RoZa
 
الصورة الرمزية +febronia+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: ALEX
المشاركات: 11,264
انثى
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 6534736 نقاط التقييم 6534736 نقاط التقييم 6534736 نقاط التقييم 6534736 نقاط التقييم 6534736 نقاط التقييم 6534736 نقاط التقييم 6534736 نقاط التقييم 6534736 نقاط التقييم 6534736 نقاط التقييم 6534736 نقاط التقييم 6534736
افتراضي

رد: شاركوا معنا


من فضائل السيدة العذراء





بنت السيدة العذراء حياتها على فضائل أساسية وبدونها صعب أن يخلص الإنسان، أو أن يكون له حياة أبدية، أو يقتنى المسيح فى أحشائه كما اقتنته السيدة العذراء فى أحشائها، وهذه الفضائل الأربعة هى:

1- فضيلة النعمة.

2- فضيلة الحوار.

3- فضيلة الاتضاع.

4- فضيلة التسليم.


1- فضيلة النعمة :

قال لها الملاك: "سلام لك أيتها الممتلئة نعمة" كلمة (نعمة = خاريس).. أصل الكلمة يقصد "فعل الروح القدس".. فعندما يملأ روح الله الإنسان يملأه من النعمة.




ما معنى يملأه نعمة؟

أى يفعل فيه فعلاً إلهياً مقدساً ومكرساً ومدشناً هذا الإنسان، فيصبح هذا الإنسان مكان وهيكل لسكنى الروح القدس.

"أما تعلمون أنكم هيكل الله وروح الله يسكن فيكم" إذن النعمة هى عمل الروح القدس.. فالعذراء وهى طفلة فى الهيكل.. فتحت قلبها لعمل الروح القدس، لذا كان طبيعياً أن يحل فيها الروح القدس. منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا

وهنا أريد أن أسألكم أحبائى الشباب ما مدى شبعى بوسائط النعمة؟

فالسيدة العذراء: فى الهيكل إما أن تصلى أو تقرأ.. أو تخدم الذبيحة بطريقة ما، هذه الثلاث وسائط التى تملأنا نعمة. نصلى كثير.. نقرأ الإنجيل كثير.. نتحد بذبيحة الأفخارستيا، هذه هى النعمة وسكنى الروح القدس والمصاحبة الربانية للإنسان. ألا يقال أنه: "يوجد صديق ألزق من الأخ" المسيح يحب أن يكون صديق لنا وساكن بداخلنا، والمسيح لا يسكن بداخلنا إلا بعد أن يملأنا بالنعمة أولاً.. ألم يسكن داخل العذراء بعد أن ملأها نعمة.

وهكذا فأنت عندما تصلى تتغذى، لأن الصلاة تماماً كالحبل السرى للجنين فى بطن أمه، لولا هذا الحبل السرى يموت الجنين.. وأيضاً يوجد بيننا وبين الله حبل سرى. فالله يسكب دمه الإلهى ويسكب نعمته فى أحشائنا، الله يعمل فينا من خلال نسمة الحياة التى هى الصلاة، فالصلاة هى الأكسجين أو الغذاء.

يقول الكتاب: "ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان.. بل بكل كلمة تخرج من فم الله". إذن الذى لا يقرأ الكتاب المقدس يجوع... ومن يجوع يموت... الخبز للجسد كالكتاب المقدس للنفس، ومثلما الخبز يشبع الجسد وأساسى لحياته، كذلك الكتاب المقدس أساسى لشبع النفس. فى الصلاة نشبع بالسمائيات، وفى الكتاب المقدس نشبع بكلمة الله "وجد كلامك فأكلته فكان كلامك كالشهد فى فمى".

ونتغذى أيضاً من خلال الأسرار المقدسة "لأن من يأكل جسدى ويشرب دمى يثبت فىّ وأنا فيه" الصلاة خبز والكتاب خبز والتناول خبز. والإنسان يشبع من خلال هذه الثلاثة أنواع من الخبز الروحانى.



2- فضيلة الحوار :

لم يكن هناك تعامل مع الله على أنه ساكن بالسموات، ونحن هنا على الأرض وبيننا وبين الله مسافة كبيرة، ولكن السيدة العذراء أحست أن الله أباها، وبدأت تقيم حواراً معه، فحتى عند بشارة الملاك لها بأنها ستحبل وتلد أبناً كانت تستطيع أن تصمت على الأقل خوفاً ورهبة، ولكنها بدأت تسأل: "كيف يكون لى هذا؟" وكان رد الملاك لها محاولاً أن يوضح لها ويفسر ذلك... (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). "الروح القدس يحل عليك وقوة العلى تظللك..." وكان سؤال العذراء استفسارى فى حوار بنوى، وليس حوار فيه روح الشك، فالعذراء كان بينها وبين الله دالة، ما أحلى أن تكون موجودة بينك وبين ربنا يسوع هذه الدالة البنوية.

نحن لا نريد أن نتكلم والله يسمع فقط، ولكن الله أيضاً يتكلم وأنت تسمع "تكلم يارب فإن عبدك سامع" بيننا وبين ربنا حوار.. مناجاة.. محادثة.



ولنتأمل يا أحبائى فى قصة السامرية.. 8 مرات يسألها الرب يسوع وتجيبه هى، وتسأله السامرية ويجيبها رب المجد... فالله لا يسكن فى الأعالى ويتركنا، ولكن هو يريدنا أن نتحدث معه دائماً وأن نسمعه "هلم نتحاجج يقول الرب" نريد أن نتعلم الحوار مع الله، وداود يقول إنى أسمع ما يتكلم به الرب الإله.



3- فضيلة التواضع :

عندما أعلن لها الملاك أنها ستكون أم لله كان ردها "هوذا أنا آمة الرب" آمة.. عبدة.. خادمة.. تواضع لا مثيل له من السيدة العذراء، تواضع حقيقى.. نعم فأنت تضع فى يا رب وتعطينى من محبتك، ولكن ما أنا إلا خادمة.. هل عندنا هذا التواضع الذى يحول الأم إلى آمة؟ كلما أنكسر الإنسان أمام الله كلما أنتصر على التجارب، فالانكسار أمام الله، هو طريق الانتصار، من يتواضع يرفعه الله "أنزل الأعزاء عن الكراسى ورفع المتواضعين".

وكانت السيدة العذراء كلها وداعة، وكلها تواضع، فهى سمة ظاهرة جداً فى حياة السيدة العذراء.



4- فضيلة التسليم :

كانت هذه الفضيلة عجيبة ومؤثرة "ليكن لى كقولك"، تسبب لكِ متاعبِ.. يشك فيك يوسف.. لتكن مشيئتك يا رب، ربنا تدخل وأفهم يوسف.

ولكن أين كانت الولادة؟ لا بيت ولا فندق ولا حتى غرفة حقيرة.. إنه مزود حيوانات.. لتكن مشيئتك يارب، وها هم المجوس فى زيارة المولود، يقدم المجوس ذهباً ولباناً ومراً.. إذن لماذا الألم يارب؟ إنها رحلة صليب.. لتكن مشيئتك يارب، ويأتى سمعان ويقول: "أنه وضع لقيام وسقوط كثيرين فى إسرائيل ولعلامة تقاوم" لتكن مشيئتك يارب إنه كنز العذراء، وحتى عند تعذيب اليهود له، وعند صعوده على الصليب..

كان التسليم عجيباً "أما العالم فيفرح لقبوله الخلاص وأما أحشائى فتلتهب عند نظرى إلى صلبوتك، الذى أنت صابر عليه من أجل الكل يا أبنى وإلهى". هل سألته لمن تتركنى؟ من ينساها... إنه تسليم فى كل مراحل الحياة.. لتكن مشيئتك.

هل نحن نفعل ذلك أن نقول: "ليكن لى كقولى" تأملوا فى هذه العبارة "لست تفهم الآن ماذا اصنع ولكن ستفهم فيما بعد".

يا أحبائى .... أمام السيدة العذراء نذوب حباً وخجلاً من أنفسنا، ونشعر بالنورانية الحلوة التى تشع من وجهها، وننظر إلى سيرتها العطرة فنتمثل بإيمانها. السيدة العذراء كانت ممتلئة نعمة.. تحاور الله فى دالة متواضعة، تسلم حياتها لله كل الأيام
+febronia+ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-07-2011, 12:02 AM   #74
كلدانية
مشرف
 
الصورة الرمزية كلدانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 55,914
انثى
 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146 نقاط التقييم 38125146
افتراضي

رد: شاركوا معنا


ظهرت مريم العذراء للقديسة برناديت عام 1858م في مدينة لورد الواقعة على نهر الكاف وفي الجنوب الغربي من فرنسا بالقرب من الحدود الاسبانية






برناديت سوبيروس 1844*م - 1879م
ولدت برناديت في مدينة لورد يوم الاحد الموافق السابع من يناير (كانون الثاني) سنة 1844م
وكان تعدادها الاول بين اخوانها واخواتها الستة ثلاثة منهم ماتوا
(ذكرت مصادر اخرى بأنهم كانوا تسعة خمسة منهم ماتوا)
من أب يعمل في المطحنة واسمه فرانسوا سوبيروس وأم واسمها لويس سوبيروس،


لكن الظروف الصعبة اجبرت العائلة الى ترك المطحنة


والانتقال للعيش في منزل آخر أكثر تواضعا.


مما اضطرت الزوجة الى مساعدة زوجها فذهبت للعمل


في حين قامت الابنة الكبرى برناديت بالاعتناء بإخوتها الاطفال.


لقد تمتعت هذه الفتاة بالايمان العميق وصلاتها الدائمة للوردية


التي كانت بحوزتها دائما ولم تكن تعرف اي صلاة اخرى


لأنها لا تعرف القراءة والكتابة،
لكنها التحقت بنُزل لورد التي تديرها اخوات المحبة في نيفيرس
وذلك لتهيئة نفسها للمناولة الاولى


الظهورات التي حدثت في لورد لبرناديت سوبيروس




خرجت برناديت ومعها اختها وصديقتها لجمع الحطب


قريب من كهف صغير يقع على نهر الكاف،


وسمعت صوت ريح عاصفة وتكرر الصوت عدة مرات.


عندما نظرت الى الكهف رأت إمراة


لباسها ابيض ومنديل ابيض يتدلى الى رجليها


وزنارها ازرق وهنالك وردتان لونهما اصفرعلى كل من رجليها،


واستمرت الرؤية تقريبا 15 دقيقة لكن اختها وصديقتها لم يروا اي شئ.


الظهور الاول: يوم الخميس الموافق11 فبراير(شباط) 1858م


الظهور الثاني: يوم الاحد الموافق 14 فبراير 1858م


الظهور الثالث: يوم الخميس الموافق 18 فبراير 1858م


حيث وعدتها العذراء: بأني أعد


(ان اجعلك سعيدة ليس في هذا العالم بل في العالم الآخر)


الظهور الرابع: يوم الجمعة الموافق 19 فبراير 1858م


الظهور الخامس:يوم السبت الموافق 20 فبراير 1858م


الظهور السادس: يوم الاحد الموافق 21 فبراير 1858م


الطهور السابع: يوم الثلاثاء الموافق23 فبراير 1858م


الظهورالثامن: يوم الاربعاء الموافق 24 فبراير 1858م


وطلبت منها السيدةالعذراء القيام بتكفير عن الخطأة


(يا قديسة مريم صلي لأجلنا نحن الخطأة)


الظهور التاسع: يوم الخميس الموافق 25 فبراير 1858م


طلبت العذراء من برناديت ان تشرب الماء


من النبع الموجود في الكهف وكان الماء قذرا وموحلا،


ولكن بقدرة الله تدفق ماء النبع بمجرد حفره بأصابعها


واطلق على هذا الماء بماء المعجزة ولا زال لحد هذا اليوم،


وقد اُنشئت حمامات للتبرك بهذا الماء،


ويوجد ايضا مياه خاصة للشرب


الظهور العاشر: يوم السبت الموافق 27 فبراير 1858م


الظهور الحادي عشر: يوم الاحد الموافق 28 فبراير 1858م


الظهور الثاني عشر: يوم الاثنين الموافق 1 مارس ( آذار) 1858م


الظهور الثالث عشر: يوم الثلاثاء الموافق 2 مارس 1858م


الظهور الرابع عشر: يوم الاربعاء الموافق 3 مارس 1858م


الظهور الخامس عشر: يوم الخميس الموافق 4 مارس 1858م


الظهور السادس عشر: يوم الخميس الموافق 25 مارس 1858م


وهذا اليوم صادف عيد البشارة


وهذه المرة سألتها برناديت عن اسمها واجابت السيدة


(أنا الحبل بها بلا دنس)


وعلمتها الصلاة التالية:


ايها القديسة مريم التي حبلت بلا دنس--- صلي لأجلنا نحن الملتجئين اليك


الظهور السابع عشر: يوم الاربعاء الموافق 7 أبريل (نيسان) 1858م


الظهور الثامن عشر والأخير : يوم الجمعة الموافق 16 يوليو(تموز) 1858م


وقد صادف هذا اليوم عيد تجلي العذراء


وبعد هذه الظهورات عادت برناديت الى حياتها الطبيعية المؤمنة


المتمثلة بالاخلاص الكامل الى الرب لبقية حياتها.


بعد اصبحت برناديت محط اعجاب الكثيرين


كما وابتعد ايضا الناس عنها ووجد اهلها صعوبة في ذلك


لكن برناديت مع ذلك بقيت محافظة على طبيعتها


المُتسمة بالبساطة والامانة المكرسة لله


ومتقبّلة للاستهزاء الظاهر على وجوه المحققين


الآتين من الكنيسة والسلطات.


مما زاد من رغبة برناديت ان تصبح راهبة


فقررت الدخول الى دير نيفيرس،



ونظرا لضعف صحتها أحبت الاعتناء بالمرضى.




برناديت سوبيروس في نيفيرس


1866م – 1879م








عام 1866م التحقت برناديت بأخوات المحبة



في دير القديس غيلدارد في نيفيرس (يبعد عن لورد 800 كم.)



وقبل ان تترك عائلتها ذهبت لزيارة الكهف.



لقد عانت من الاذلال داخل الدير وقبلت برحابة الصدر



فاُعطي لها مهام الاعتناء بالمرضى،



وكانت تعاني من الربو وايضا اُصيبت بالسل،



والذي قضى على حياتها



وتوفيت في يوم الاربعاء الموافق 16 أبريل (نيسان) 1879م



عن عمر يناهز 35 سنة.



بين عام 1907م – 1925م حُولت جثة القديسة برناديت



ثلاث مرات وفي كل مرة لم يطرأ اي تغيير على الجثة (اي انها لم تتفسخ)



عام 1925م يوم الاحد الموافق 14 يونيو(حزيران)



طُوبتْ برناديت من قبل البابا بيوس الحادي عشر



في بازيليك القديس بطرس (ساحة الفاتيكان) في روما



عام 1933م يوم الاحد الموافق 8 ديسمبر(كانون الاول)



اُعلنت قداسة برناديت من قبل ايضا البابا بيوس الحادي عشر



في بازيليك القديس بطرس



جثة برناديت موضوعة في كنيسة سان جوزيف في نيفيرس



تحتفل الكنيسة في فرنسا بعيد سيدة لورد



في 11 فبراير(شباط) من كل عام



التقويم الكنسي يُعيد لها في 16 أبريل (نيسان)




يُقال بأن الحج الى عذراء لورد لم يكتمل



اذا لم يزور السائح كل هذه الاماكن الاربعة المُبينة على هذا الباج












ثانيا:



زيارة البيت الذي عاشت فيه القديسة برناديت ويعتبر كمتحف صغير



يحتوي على الاشياء العائدة لها (اللون البنفسجي)






الحاجيات العائدة للقديسة برناديت















رابعا:


زيارة المدرسة التي تعلمت فيها مبادئ المناولة الاولى (اللون الاصفر)
لقد كانوا اخوات المحبة قد فتحوا مدرسة خاصة لتعليم اولاد الفقراء
وقد درست فيها القديسة برناديت بين عام 1858م – 1860م
للتهيأ للمناولة وصادف في 3 يونيو (حزيران) 1858م .



اُنشأ مستشفى محل هذه المدرسة فيما بعد ولا زالت لحد هذا اليوم.












شُيدت هذه الكنيسة بين عام 1883م – 1889م




وكُرستْ عام 1901م وفي زمن البابا لاون الثالث عشر،




وتتميز الكنيسة من الداخل بالفن الرائع الموجود على جدرانها الموزاييك




والتي تعكس عليه صور اسرار الوردية ( الفرح والحزن والمجد)




الاتية



















وهي موجودة بين بازيليك سيدتنا الوردية وبازيليك الحبل بها بلا دنس،


وقد بُنيت على الصخر وفوق الكهف الذي ظهرت فيه العذراء للقديسة برناديت


اُفتتحت الكنيسة عام 1866م في زمن البابا بيوس التاسع


وقد حضرت القديسة برناديت في افتتاحها


ثالثا: بازيليك الحبل بها بلا دنس


تقع فوق الكنيسة القديمة وشيدت بين عام 1866م - 1872م
وتتميز هذه الكنيسة بالفن الرائع الموجود على النوافذ
من خلال الزجاج الملون والمزركش والذي يبين مراحل ظهور العذراء للقديسة برناديت


رابعا: كنيسة القديسة برناديت
شيدت هذه الكنيسة في الجهة الثانية من نهر الكاف
(الجهة المقابلة للكهف الذي ظهرت فيه العذراء)
عندما منعوا البوليس القديسة برناديت بالذهاب الى الكهف
حيث ذهبت الى الجهة الثانية من النهر

خامسا: كنيسة القديس بيوس العاشر
وتوجد هذه الكنيسة تحت الارض
كٌرستْ في 25 مارت (آذار) 1958م
في زمن البابا يوحنا الثالث والعشرون.

مراحل درب الصليب
لقد اُنشئت مراحل درب الصليب على الجبل الذي يطل على مزار عذراء لورد
وعلى مُرتفع تدريجي ما بين اشجار الغابات بشكل التواءات،
وصُممت على شكل تماثيل مُجسمة وعددها 115 تمثال
مصنوع من الحديد والمطلي باللون الذهبي
وعلى 15 مرحلة، ويبلغ طول الطريق بأكمله 1500 متر


زيارة الحبر الاعظم البابا يوحنا بولس الثاني للمزار

زار قداسة البابا يوحنا بولس الثاني
مزار عذراء لورد في 14. 8 . 2004
حضرها حوالي 300,000 حاج من جميع انحاء العالم
الحاضرون في القداس الالهي الذي اقامه الحبر الاعظم
حوالي 220,000 حاج و1000 كاهن
و100 اُسقف ثلاثون منهم من خارج فرنسا
و15 كاردينالا.
زيارة الحبر الاعظم البابا بندكتس السادس عشر للمزار


سوف يزور البابا بندكتس السادس عشر
مزار العذراء لورد من 13- 15 سبتمبر (ايلول)
من هذا العام 2008م للاحتفال باليوبيل 150 سنة
لظهورالعذراء في لورد،
وسيقيم الذبيحة الالهية في الساعة العاشرة
من صباح يوم الاحد الموافق 14 سبتمبر 2008م في فناء المزار.


كلدانية غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-07-2011, 12:10 AM   #75
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


أخوتى الغاليين
كلدانية
+febronia+

فى منتهى الروعه
جميل جدا
شكرا مجهودكم
كل سنه وأنتم طيبين
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-07-2011, 12:16 AM   #76
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,376
ذكر
 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400 نقاط التقييم 13526400
Heartcross

معجزة ورم بالصدر


معجزة ورم بالصدر


تقول السيدة | ناريمان زكريا

شفيت من ورم بالصدر وكان مقرراً لها إجراء عملية جراحية بالمستشفى الأمريكى بطنطا وفى ميعاد العملية إكتشفت شفائها تماماً ببركة السيدة العذراء مريم فى 7|8|1987 بعد وضع قطنة مبللة بالزيت على الصدر لمدة ثلاثة أيام.

بركة وشفاعة السيدة العذراء تكونمعنا دائماً ولإلهنا المجد الى الابد آمين

عن كتاب

أربعون معجزة للسيدة العذراء
المجموعة الرابعة

ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-07-2011, 12:26 AM   #77
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


أخى الغالى
ABOTARBO
فى منتهى الروعه
ربنا يباركك
شكرا
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-07-2011, 10:04 PM   #78
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


تمجيد لأم النور

السلام لك يا مريم يا بكر بتول وعروس
السلام لك يا مريم يا تابوت عهد النعمة
السلام لك يا مريم يا ثمرة لذيذة طعمة
السلام لك يا مريم يا جنة وفردوس
السلام لك يا مريم حملت الغير محسوس
السلام لك يا مريم يا خليلة سليمان
السلام لك يا مريم يا دواء يبرىء التعبان
السلام لك يا مريم يا ذات البتولية
السلام لك يا مريم يا رجاء المسيحية
السلام لك يا مريم يا زرع طاهر مبرور
السلام لك يا مريم يا سالمة من الشرور
السلام لك يا مريم يا شفيعة فى المومنين
السلام لك يا مريم يا صلاحا للخاطئين
السلام لك يا مريم يا ضياء فى البرية
السلام لك يا مريم يا طاهرة ونقية
السلام لك يا مريم يا ظاهرة باجلى بيان
السلام لك يا مريم يا عروسة للديان
السلام لك يا مريم يا غالية وثمينة
السلام لك يا مريم يا فاضلة وامينة
السلام لك يا مريم يا قوية فى الحروب
السلام لك يا مريم يا كنز اللة الموهوب
السلام لك يا مريم يا لوح العهد الجديد
السلام لك يا مريم يا معونة لمن يريد
السلام لك يا مريم يا نسل طاهر مغبوط
السلام لك يا مريم يا هيكل نقى مضبوط
السلام لك يا مريم يا والدة الالة
السلام لك يا مريم يا لائقة لة فى علاة
السلام لك يا مريم يا يقوت غالى الاثمان
السلام لك يا مريم يا زهرة فى البستان
تفسير اسمك فى افواة كل المومنين
الكل يقولون يا الة العذراء مريم اعنا اجمعين




مجد مريم
مجد مريم يتعظم
في المشارق والغروب

كرموها عظموها
ملكوها في القلوب

قد تلألأت وتعالت
ما لنورها غروب

وهي قالت حين نالت
فلتطوبني الشعوب

قد رآها واصطفاها
رب كل العالمين

ووقاها مذ براها
كل محظور يشين

هي رجاكم في شقاكم
فاسمعوا يا خاطئين

لا تخافوا أن توافوا
لحماها طالبين

هي تعرف وهي توصف
إنها ملجأ جزيل

فاقصدوها تجدوها
لمعونتكم تميل

اذكرينا و أنظرينا
نظر الأم للبنين

واقبلينا واجعلينا
بين صف العابدين

انجدينا و أرشدينا
نحو صدق الاعتقاد

وامنحينا تربحينا
لإبنك حسن الوداد

لا تملي أن تصلي

في رجوع الخاطئين

علميهم و أرشديهم
إنك الملجأ الأمين

ثم نسأل أن نؤهل
لسعادة الختام

حيث نسمع أن يكرر
مديحك علي الدوام
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-07-2011, 10:07 PM   #79
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا



"كيف يكون لى هذا وانا لا أعرف رجلاً"؟



القس : عبد المسيح أبو الخير
كاهن كنيسة السيدة العذراء الاثريه بمسطرد


وسؤال العذراء هذا يؤكد بما لا يدع مجالاً من الشك انها لم تفكر فى الزواج والإنجاب مطلقاً . فلو كانت قد اعتزمت الزواج من يوسف لما كانت قد سألت الملاك هذا السؤال على الإطلاق بل لأعتقدت أن هذا (الحبل) سيتم بعد الدخول الفعلى بيوسف خاصة وانها مخطوبة له. ولكن سؤالها يؤكد إنها لم تفكر فى الزواج والحبل مطلقاً. ومما يؤكد ذلك أن سؤالها للملاك يشبه أستفسار زكريا الكاهن عندما بشره الملاك بحبل زوجته وإنجابها ليوحنا المعمدان فقال "كيف اعلم هذا لأنى شيخ وإمرأتى متقدمة فى أيامها" وكذلك إستغراب سارة وضحكها عندما بشر الرب ابراهيم بولادة اسحق "وكان إبراهيم وسارة شيخين متقدمين فى الأيام. وقد انقطع ان يكون لسارة عادة كالنساء. فضحكت سارة فى باطنها قائلة أبعد فنائى يكون لى تنعيم وسيدى قد شاخ.. ضحكت سارة قائلة أفبالحقيقه ألد وانا قد شيخت".

زكريا استغرب واندهش من بشارة الملاك لأن زوجته كانت عاقراً كما إنهما قد شاخا وهناك استحالة حتى فى مجرد التفكير فى الإنجاب بحسب المقاييس البشرية وكذلك سارة. زكريا استفسر من الملاك عن كيفية حدوث ذلك غير مصدق وسارة ضحكت غير مصدقة والقديسة مريم اندهشت واستغربت "كيف يكون لى هذا وانا لست اعرف رجلاً"؟ . زكريا وسارة لم يصدقا مطلقاً قبل البشارة انهما سينجبان وبعد البشارة شكا لأن الطبيعة تقول أن هذا محال والعذراء مريم استغربت حدوث الحبل والولادة لإنها نذرت البتولية، فكان المعجزة ان الشيوخ ـ إبراهيم وسارة وزكريا واليصابات ـ ينجبون اسحق ويوحنا والعذراء تحبل وتلد الإله المتجسد وتظل عذراء إلى الأبد. فأمنت العذراء على الفور قائلة: "هوذا أنا امة الرب ليكن لى كقولك".

قال القديس اغسطينوس

"بالتأكيد ما كانت تنطق بهذا (كيف يكون لى هذا..) ولم يوجد نذر مسبق بأن تقدم بتوليتها لله وقد وضعت فى قلبها ان تحققه".

وقال ذهبى الفم

"كيف يكون لى هذا وانا لا أعرف رجلآ، ليس شكاً بل أستفساراً وهو دليل على انها أعتزمت البتوليه" .

وقال القديس امبروسيوس

"لم ترفض مريم الإيمان بكلام الملاك ولا اعتذرت عن قبوله بل أبدت أستعدادها له، أما عبارة: "كيف يكون هذا"؟ فلا تنم عن الشك فى الأمر قط إنما تساؤل عن كيفية إتمام الأمر…لأنها تحاول ان تجد حلاً للقضية.. فمن حقها ان تعرف كيف تتم الولادة الإعجازية العجيبة".


2ـ لماذا خبطت مريم ليوسف؟
بشر الملاك مريم انها ستحبل بقوة الروح القدس وبدون زرع بشر وإنها ستلد القدوس، فماذا يقول عنها الناس عندما يجدونها حامل وهى غير متزوجة؟ والأجابة هى إنها ستتهم بالزنا وترجم حتى الموت، حسب الشريعة. أو ان يقوم الجنين بإعلان حقيقة الوهيته بقوات وعجائب كما سجد له المعمدان وهو جنين فى بطن أمه ، ولكن السر الإلهى، سر التجسد كان لابد يخفى عن الشيطان الذى لو علم به وتيقن منه لكان، على الأقل، قد حاول ان يفسر عمل الفداء ومن ثم يحاول تعطيله. لكن الشيطان لم يعلم هذه الحقيقة، حقيقة الحبل الإلهى ـ إلا بعد القيامة وحلول الروح القدس.

قال القديس اغناطيوس

"أما رئيس هذا العالم فقد جهل بتولية العذراء وايلاها وكذلك موت الرب".

ويرى العلامة اوريجانوس بأن وجود خطيب او رجل لمريم ينزع كل شك من جهتها عندما يظهر الحمل عليها".

قال القديس امبروسيوس عن خطبة العذراء ليوسف

"ربما لكى لا يظن إنها زانية. ولقد وصفها الكتاب بصفتين فى أن واحد، انها زوجة وعذراء. فهى عذراء لأنها لم تعرف رجلاً، وزوجة تحفظ مما قد يشوب سمعتها، فأنتفاخ بطنها يشير إلى فقدان بتوليتها (فى نظر الناس). هذا وقد اختار الرب ان يشك فى نسبه الحقيقى عن ان يشكوا فى طهارة أمه لم يجد داعياً للكشف عن شخصه على حساب سمعة والدته" .

ويضيف "هناك سببآ أخر لا يمكن اغفاله وهو ان رئيس هذا العالم لم يكتشف بتولية العذراء فهو إذا رأها مع رجلها، لم يشك فى المولود منها، وقد شاء الرب ان ينزع عن رئيس هذا العالم معرفته".

وقد زكر القديس جيروم عدة اسباب لخطبة مريم ليوسف

اولاً: لكى ينسب (المسيح) للقديس يوسف قريب القديسة مريم، فيظهر إنه المسيا الموعود به من نسل داود من سبط يهوذا.

ثانياً: لكى لا تُرجم القديسة مريم طبقاً للشريعة الموسوية كزانية، فقد سلمها الرب للقديس البار الذى عرف بر خطيبته وأكد له الملاك سر حبلها بالمسيا المخلص

ثالثاً: لكى تجد القديسة معها من يعزيها خاصة اثناء هروبها من مصر.

قال ذهبى الفم:

"مع العلم ان عذراوية مريم كانت سرآ مخفيآ عن الشيطان مثل امر صلبه".

قال الأنبا بولس البوشى:

"ذكر انها خطبت ليوسف لكى ما يخفى الرب تدبير التجسد عن الشيطان. لأن النبوه تذكر بأن العذراء تحبل وتلد ابناً ويدعوا اسمه عمانوئيل. ولهذا كانت البشارة بعد خروج السيدة العذراء من الهيكل إلى بيت يوسف ليخفى سر الحبل فى ذلك".

قال العلامة يوحنا الدمشقى:

"ولما كان عدو خلاصنا يترصد العذارى لسبب نبؤة اشعياء القائل "ها العذراء… " . ولكن لكى يصطاد الحكماء بخدعتهم" ـ فلكى يخدع المتباهى دوماً بحكمته ـ دفع الكهنة بالصبية للزواج من يوسف، وكان ذلك "كتاب جديد مختوم لمن يعرف الكتابة". فأصبح الزواج حصناً للعذراء وخدعه لمترصد العذارى" .

قال القديس أغريغوريوس الصانع العجائب:

"أرسل جبرائيل إلى عذراء مخطوبة لكنها لم تتحد معه، إنها مخطوبة ولكنها لم تمس. لماذا كانت مخطوبة؟ حتى لا يدرك الشرير (الشيطان) السر قبل الأوان فقد كان عارفاً ان الملك سيأتى من عذراء إذ سمع ما جاء فى اشعياء … وكان يهتم ان يعرف العذراء ويتهمها بالعار، لهذا جاء الرب من عذراء مخطوبة حتى يفسد حيل الشيطان لأن المخطوبة مرتبطة بمن سيكون رجلها".

3ـ كيف تمت خطبة العذراء مريم ليوسف؟
وندرس هنا ثلاث نقط:

1ـ كيفية اتمام الخطبة والزواج فى بنى إسرائيل وقت ميلاد المسيح.

2ـ متى تمت خطبة العذراء مريم ليوسف.

3ـ هل كان يوسف النجار فتى أم شيخ؟

يقول التقليد والأباء ان الخطبة كانت تتم، حسب عادة اليهود، رسميآ أمام الكهنة، والشريعة تعتبر المخطوبة كالمتزوجة تمامآ ـ عا العلاقات الزوجية، وتدعى زوجة وتصبح أرمله ان مات خطيبها وتتمتع بجميع الحقوق المالية إن مات خطيبها او طلقت منه، ولايمكن ان يتخلى عنها خطيبها إلا بكتاب الطلاق، كالزوجة تماماً، وإذا زنت تعتبر خائنة لزوجها وتعامل معاملة الخائنة وليس معاملة العذراء الغير مرتبطة برجل.

ويروى التقليد ان العذراء مريم خطبت ليوسف رسمياً أًمام كهنة اليهود بعقد رسمى وكما يروى الكتاب والتقليد أيضاً فقد احتفظ بها فى بيته فى الناصره. فكانت فى نظر بنى إسرائيل خطيبته، وإمرأته، فهو رجلها، وقال له الملاك: "لا تخف ان تأخذ مريم أمرأتك".

قال ذهبى الفم:

"وهنا يدعوا الخطيبة زوجة كما تعود الكتاب ان يدعوا المخطوبين أزواج قبل الزواج، وماذا تعنى "تأخذ"؟ اى تحفظها فى بيتك لأنه بالنية قد أخرجها، احفظ هذه التى أخرجتها كما قد عهد بها إليك من قبل الله وليس من قبل والديها".

اما متى تمت خطبة العذراء مريم ليوسف، فهذا يتضح من الزمن المستخدم فى اللغة اليونانية فى قوله "كانت مريم مخطوبة ليوسف" والذى يبين أن الخطبة كانت قد تمت حديثاً جداً وبما قبل ظهور الملاك لها بأيام قليلة جداً. وهذا مايبين قصد الله من خطبة العذراء ليوسف، فقد خطبت قبل الوقت المعين للبشارة بوقت قليل، لتصبح تحت حماية رجل، ولأنها نذرت بتوليته إلى الأبد فقد عاش معها يوسف النجار التى تجمع التقاليد على إنه كان شيخاً وعاش معها فى حالة قداسه كامله.

قال تاتيان عن علاقة يوسف بمريم العذراء:

"كان يسكن معها فى قداسة".

مما سبق يتضح ان ما تصوره بعض الأفلام الأوربية وماتدعيه بعض الطوائف المتطرفه عن صبا مريم ويوسف أو عن وجود نية للزواج بينهما لا أساس له من الصحة سواء عقلياً او تاريخياً او كتابياً.

4ـ خذ الصبى وأمة
هناك نقطة هامة فى بحث العلاقة بين القديسة مريم ويوسف النجار وهى إننا لا نجد نصاً واحداً فى الكتاب خاصة بعد ميلاد الطفل الإلهى يشير او يشتم منه اى صله زواجية بين يوسف النجار والعذراء بل على العكس تماما فبعد الميلاد يخاطب الملاك يوسف ويقول له قم وخذ الصبي وأمة وأهرب إلى ارض مصر"ومتى الإنجيلى يقول "فقام وأخذ الصبى وأمه"ثم يخاطبه الملاك فى مصر أيضاَ قائلاً: "قم خذ الصبى وأمه واذهب إلى ارض إسرائيل.. فقام وأخذ الصبى وأمه وجاء إلى ارض إسرائيل".

الوحى يخاطبه بالقول "خذ الصبى وأمه" وليس الصبى وزوجتك، مما يدل ويؤكد انه لم يصبح زوجآ فعليآ بعد ميلاد الطفل الإلهى وانه لم يكن له اى صله زواجيه بها وإلا لكان قال له "خذ الصبى وزوجتك" وليس "الصبى وأمه". ولكن قول الملاك هذا وتأكيد الإنجيلى يؤكدان ان مهمة يوسف كخطيب وزوج قد نجحت فى حماية العذراء من الأتهام بالزنا كانت مهمة شرعية وظاهرية أمام الناس ولأخفاء سر التجسد والفداء عن الشيطان وليست علاقه زواجيه. بل ان ذلك يؤكد لا لبس فيه ولا غموض أن يوسف كان رجلاً باراً من تهمة الزنا وعقوبة الرجم فصار زوجاً لها على الورق وأمام بنى إسرائيل فقط، وأيضاً للهروب بالصبى وأمه إلى مصر ثم العودة إلى إسرائيل والسكن فى الناصرة وإعطاء الصبى اسم يوسف كأب أمام الناس بالإضافة إلى حرفة النجارة فقيل عنه:

"وهو (يسوع) على ما كان يظن ابن يوسف".

"يسوع ابن يوسف الذى من الناصرة".

"أليس هذا هو يسوع ابن يوسف الذى نحن عارفون بأبية وأمه".

"أليس هذا ابن النجار".

قال ذهبى الفم

"وقال الملاك ليوسف "خذ الصبى وأمه" ولم يقل له "زوجتك" هذا الكلام بعد الولادة يثبت إنها لم تعد زوجه له بعد ولادة المسيح بل علاقتها مازالت مع المسيح وليست معه".

وقال القديس باسيليوس

"ان المسيحيون لا يطيقون أن يسمعوا بزواج العذراء بعد ولادة السيد المسيح لأنه على خلاف ما تسلموه من آبائهم".



النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-07-2011, 10:08 PM   #80
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,453
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

رد: شاركوا معنا


ما معنى ان القديسة العذراء مريم تلقب بفرح هابيل البار ؟؟



من كتاب روحانية التسبيح للقمص بقنتيوس السريانى

السلام لك يا مريم فرح هابيل البار :

+ قدم هابيل للرب قربانا من أبكار غنمه ومن سمانها ،

أى قدم ذبائح دموية حيوانية مؤمنا أنه بدون سفك دم لا تحصل مغفرة ، وشاعرا بإحتياجه الشديد إلى مخلص يكون فى هرق دمه تكفير وغفران وفى موته تبرير وتطهير .

ولما رأى الله إيمانه المستقيم وشعوره المتضع قبل ذبيحته " نظر الرب إلى هابيل وإلى قربانه " ( تك 4 : 4 ) ففرح هابيل لما قبل الله ذبيحته .


وكما قدم هابيل ذبيحة من أعز ما عنده ، من أبكار غنمه ومن سمانها ، قدمت العذراء مريم ابنها الوحيد الحبيب ذبيحة كفارية عن خلاص العالم كله

" فاشتمه أبوه الصالح وقت المساء على الجلجثة " وتنسم الرب رائحة الرضا ، ورفع غضبه وسخطه عن العالم .


+ لما قتل هابيل ظلما ومات طاهرا انتظر مع الأبرار الآخرين مجىء الفادى والمخلص الذى ولد من العذراء مريم ، ثم صلب على الصليب ، ومن هناك نزل إلى الجحيم وأزال حزن هابيل البار من جراء انتظاره الطويل للمخلص ، ثم نقله وكل الأبرار إلى فردوس النعيم مما زاد فرحه وتنعمه ،

ويقول الرسول بولس عن خلاص المسيح ودمه المسفوك على الصليب " ....

إلى وسيط العهد الجديد يسوع وإلى دم رش يتكلم أفضل من هابيل ( عب 12 : 24 ) " – ودم المسيح أفضل من دم هابيل لأن دم هابيل طلب الأنتقام " صوت دم أخيك صارخ إلى من الأرض ( تك 4 : 10 ) " ،

أما دم المسيح فطلب الصفح والغفران " يا أبتاه أغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون ( لو 23 : 34 ) " .


ارحمنى يارب لأنى ضعيف
أشفنى يارب لأن عظامى قد رجفت
ونفسى قد ارتاعت جدا
عد يا رب نج نفسى
خلصنى من أجل رحمتك




النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أختبار للجميع شاركوا معنا .......... nana25 المنتدى الترفيهي العام 3 04-08-2007 09:20 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا و اسبانيا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 3 03-06-2007 07:16 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 0 31-05-2007 03:33 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا و اسبانيا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 2 30-05-2007 09:13 AM


الساعة الآن 02:17 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة