منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية سير القديسين

موضوع مغلق

الموضوع: †سنكسار الكنيسة اليومى†

أدوات الموضوع
قديم 23-09-2010, 10:16 AM   #131
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: †سنكسار الكنيسة اليومى†


13 شهر توت

تذكار الأعجوبة التي صنعها القديس باسيليوس الكبير أسقف قيصرية


وفى هذا اليوم تذكار الأعجوبة العظيمة التي صنعها القديس باسيليوس أسقف قيسارية القبادوقية مع غلام كان قد تعلق قلبه بابنة سيده، فزين له الشيطان عدوه وعدو الجنس البشرى أن يلتجئ إلى أحد السحرة الذي استكتبه تعهدا بجحد الإيمان والخضوع الكامل للشيطان الذي سيبلغه أمنيته. واتفق بعد ذلك أن تعلق قلب الفتاة (ابنة سيده) بمحبة الغلام. فطلبت إلى أبيها بإلحاح ألا يعترض على زواجها بهذا الغلام. وحرصا على عرضه وخوفا على حياتها زوجها منه. ولما قضت معه زمنا طويلا ورأت أنه لم يدخل الكنيسة ولم يتناول من الأسرار المقدسة ولا رشم ذاته بعلامة الصليب المقدس صارحته بارتيابها في إيمانه ومحبته لله. فاخبرها بما حدث له، وكيف أنه كتب تعهدا للشيطان بالطاعة إلى الموت. فبكت كثيرا ووبخته على صنيعه، ثم صحبته إلي القديس باسيليوس أسقف قيسارية القبادوقية، الذي لما سمع اعتراف الشاب ورأى حزنه واشتياقه إلى الرجوع إلى حياة التعبد والشركة والبر، طمأنه، وطلب إليه أن يبقى عنده زمانا للانفراد للصلاة والصوم، وبعد انقضاء ثلاثة أيام افتقده، وعلم منه ان الأرواح الشريرة لم تكف لحظة عن إزعاجه ومحاربته بشتى الطرق، فسكن لوعه وأطعمه وصلى لأجله، وطلب إليه أن يستمر في عزلته وجهاده بالصلاة والصوم، وبعد أيام أخرى. فاخبره الشاب أنه لم يعد يرى الشياطين وان كان لا يزال يسمع صراخهم وتهديدهم، فأطعمه أيضا وصلى لأجله وتركه ليعاود حياة العزلة والجهاد هكذا إلى كمال أربعين يوما. وإذ جاء إليه القديس وسأله عن حاله فاعلمه أنه قد رآه (آي القديس) وهو يقاتل عنه المشيطان وأنه قد انتصر عليه وتمت له الغلبة، فدعا الأسقف جميع الكهنة والرهبان وصلوا عليه تلك الليلة، وفى الصباح أدخله إلى الكنيسة، وبينما كان الجميع يصرخون " يا رب ارحم " سقط في وسط الجمع الكتاب الذي كان الشاب قد تعهد فيه بجحد الإيمان والخضوع للشيطان. ففرح الأسقف والشاب وزوجته وكل الشعب، وبارك الأسقف الشاب وناوله من الأسرار المقدسة، وهكذا مضى الشاب مع زوجته وهما في بهجة الخلاص وغبطة الغفران والسلام، وقد شكرا القديس الذي أنقذهما بصلاته بركة صلاته تكون معنا آمين.



نياحة البابا متاؤس الثاني "90"


في هذا اليوم من سنة 1182 للشهداء تنيح الأب المكرم الأنبا متاؤس الثاني وهو التسعون من عدد باباوات الكرازة المرقسية، وكان راهبا يدير المحرق. وقدم بطريركا سنة 1169 للشهداء وجلس على الكرسي المرقسي ثلاث عشرة سنة. وتنيح بسلام. بركة صلاته تكون معنا آمين. .
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 28-09-2010, 01:26 PM   #132
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: †سنكسار الكنيسة اليومى†


14 شهر توت

نياحة القديس أغاثون العمودي في سخا


في هذا اليوم تنيح القديس أغاثون العمودى. كان من مدينة تنيس. واسم أبيه مطرا وأمه مريم. وكانا قديسين خائفين الله محبين للصدقات والرحمة على المساكين. وكان فكر الرهبنة يراوده كل حين. ولما صار له خمس وثلاثون سنة قدم قسا . فلازم البيعة المقدسة. وكان يسأل السيد المسيح في الليل والنهار أن يسهل له الخروج من هذا العالم ويمضى إلى البرية، فأجاب المسيح طلبته وخرج من المدينة وأتى إلى ترنوط (أي الطرانة وقيل مريوط) ومن هناك إلى البرية، فظهر له ملاك الرب في زي راهب، وسار معه إلى أن أوصله إلى دير القديس أبو مقار. فأتي إلى الشيخين القديسين ابرام وجورجه، وتتلمذ لهما، وأقام عندهما ثلاث سنين، وبعدها أوقفوه أمام المذبح بحضور الإيغومانس أنبا يوأنس. ومكثوا ثلاثة أيام يصلون على ثياب الرهبنة. ثم ألبسوه الإسكيم. ومن تلك الساعة أجهد نفسه بعبادات كثيرة، وأصوام دائمة وصلوات متصلة، والنوم على الأرض حتى لصق جلده بعظمه. وكان مداوما على القراءة في سيرة سمعان العمودى، فخطر بباله فكر الوحدة. واستشار الأباء في ذلك، فاستصوبوا رأيه فصلوا من أجله وخرج حتى بلغ نواحي سخا (تبع مديرية الغربية) وأقام في كنيسة صغيرة. وبنى له المؤمنون مسكنا على عمود فصعد عليه، وقد ظهر في أيامه إنسان به شيطان عنيد يضل الناس كثيرا. وكان يجلس في وسط الكنيسة وحوله الشعب الذي يسمع منه ومعهم أغصان الشجر. فأرسل القديس واستحضره وصلى عليه. وأخرج منه الشيطان الذي كان يضل به الناس. وادعت امرأة أن أبا مينا يكلمها، وكلفت أهل بلدها أن يحفروا بئرا على اسم أبى مينا، ليبرأ كل من يستحم فيها من مرضه، فلم يزل القديس يصلى على المرأة إلى أن خرج منها الروح النجس. وأمر أهل البلد أن يردموا البئر. وظهر شخص آخر كان يأخذ المجانين ويضربهم فتسكت عنهم الشياطين وقتا يسيرا. فيظن الناس أنه أخرج الشياطين. فالتف حوله جماعة من المجانين. فأرسل إليه الأب يدعوه إليه فلم يحضر ولم يرجع عن طغيانه حتى مر عليه الوالي فشتمه أولئك المجانين فأخذه الوالي وعذبه كثيرا حتى مات . وأجرى الله على يدي هذا القديس كثيرا من معجزات شفاء المرضى وإخراج الشياطين. وظهرت له الشياطين في زي ملائكة. يرتلون ترتيلا حسنا ويعطونه الطوبى. فعرف بقوة السيد المسيح مكرهم، وصلب عليهم فانصرفوا مهزومين. ولما أراد الرب نياحته من أتعاب هذا العالم، مرض قليلاً وأسلم روحه بيد الرب. واجتمعت حوله الشعوب الذين كانوا ينتفعون من مواعظه وتعاليمه وبكوه كثيرا. وعاش هذا الأب مائة سنة. أقام منها في العالم أربعون سنة، وفى البرية عشر سنين. وفى الوحدة خمسين سنة. صلواته تحرسنا من جميع أعدائنا. أمين.


استشهاد القديس فيلكس وريجولا أخته

تذكار استشهاد القديس فيلكس وريجولا أخته. صلواتهما تكون معنا امين.


استشهاد القديس اكسيوبرانتيوس

تذكار استشهاد القديس اكسيوبرانتيوس. صلواته تكون معنا ولربنا المجد دائما إبديا امين.
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 28-09-2010, 01:28 PM   #133
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: †سنكسار الكنيسة اليومى†


15 شهر توت

نقل جسد القديس اسطفانوس


نعيد في هذا اليوم بنقل جسد القديس استفانوس رئيس الشمامسة وأول الشهداء. وكانت قد مضت على نياحته سنين كثيرة تزيد على الثلاثمائة سنة، وقد ملك الإمبراطور قسطنطين وذاعت العبادة الحسنة، وذلك ان إنسانا اسمه لوكيمانوس. بالضيعة المدفون بها الجسد المكرم، وتسمى كفر غماليال قرب أورشليم، قد ظهر له المجاهد الشهيد استفانوس عدة مرات وأعلمه بمكانه، وعرفه باسمه، فذهب إلى أسقف أورشليم وأعلمه بما رأى في نومه. فقام الأسقف وأخذ معه أسقفين وأهل البيعة، وأتى إلى المكان وحفروه فحدثت زلزلة عظيمة، وظهر تابوت الجسد المقدس، وفاحت منه روائح طيب فاخرة، وسمعت أصوات الملائكة يسبحون قائلين "المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفى الناس المسرة". وتكررت هذه التسبحة فسجد رؤساء الكهنة أمام التابوت، ثم حملوه بالترتيل والشموع.

إلى أن دخلوا به صهيون. وبعد ذلك بنى له رجل اسمه الاسكندروس من أهل القسطنطينية كنيسة في أورشليم، وظل الجسد المقدس فيها. وبعد ذلك بخمس سنين تنيح الاسكندروس، فدفنته زوجته بجانب تابوت القديس. وبعد ذلك بثماني سنين اتفق لامرأة الاسكندروس أن تذهب إلى القسطنطينية، فأرادت أن تأخذ جسد زوجها معها. فأتت إلى المكان وأخذت التابوت الذي فيه جسد القديس ظنا منها أنه التابوت الذي فيه جسد زوجها، وحملته إلي عسقلان، ومن ثم ركبت مركبا إلى القسطنطينية. ولما توسطوا البحر سمعت من داخل التابوت تسبيحا وترتيلا كثيرا، فتعجبت وقامت وفحصت التابوت فعرفت أن الذي فيه هو جسد القديس استفانوس، وليس جسد زوجها وذلك بتدبير الله فلم تعد ولكنها شكرت الله واستمرت في سيرها إلى أن وصلت القسطنطينية، ومن ثم ذهبت إلى الملك وأعلمته بالخبر. فخرج ومعه البطريرك والكهنة وشعب المدينة إلى المركب وحملوا التابوت على أعناقهم إلى قصر المملكة. وأظهر الله في المركب وفى الطريق آيات كثيرة . منها أنهم حملوه على هودج محمول على بغلين، فلما وصلوا إلى الموضع المسمى قسطنطينيوس وقف البغلان ولما ضربوهما لم ينتقلا، وسمعوا صوت أحدهما يقول: يجب أن يوضع القديس هنا، فتعجب كل من سمع، وعلموا أن الذي أنطق حمارة بلعام هو الذي أنطق هذا الحيوان الحامل لجسد القديس، وأمر الملك أن تبنى له بيعة في ذلك المكان. ووضعوا فيها الجوهرة النقية التي لجسد القديس استفانوس الرسول أول الشهداء، صلواته تكون معنا أمين.

استشهاد القديس لونديانوس

تذكار استشهاد القديس لونديانوس. صلواته تكون معنا ولربنا المجد دائما إبديا امين.
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 28-09-2010, 01:29 PM   #134
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: †سنكسار الكنيسة اليومى†


16 شهر توت

تكريس كنيسة القيامة بأورشليم على يد القديس أثناسيوس الرسولي سنة 42 ش


نعيد في هذا اليوم من سنة 262 ميلادية بتكريس هياكل القيامة بأورشليم. وذلك أنه في السنة العشرين من ملك قسطنطين وبعد اجتماع المجمع المقدس بنقية. قالت الملكة القديسة هيلانة لابنها قسطنطين انها كانت قد نذرت الذهاب إلى أورشليم والتبرك من المواضع المقدسة. والبحث عن عود الصليب المحيى ففرح بذلك وأعطاها أموالا كثيرة، وأصحبها بعدد كبير من العسكر، ولما وصلت إلى هناك وتباركت من الآثار المقدسة. فتشت عن عود الصليب حتى وجدته بعد تعب شديد. فمجدته تمجيدا عظيما. وأكرمته إكراما جزيلا، وأمرت ببناء هياكل القيامة والجلجثة وبيت لحم والمغارة والعلية والجسمانية وسائر الهياكل. وأن ترصع بالجواهر وتطلى بالذهب والفضة. وكان في القدس أسقف قديس أشار عليها ألا تعمل هذا قائلا "انه بعد قليل يأتي الأمم ويسلبون هذا المكان ويهدمونه ويأخذون هذه الجواهر والذهب والفضة". والأفضل أن يشيد البناء جيدا وما يتبقى من الأموال يوزع على المساكين. فقبلت قوله وسلمت له الأموال وطالبته بالعمل. ولما رجعت إلى ابنها وأعلمته بما صنعت فرح وأرسل أمولاً طائلة وأمر أن يعطى الصناع أجرتهم بالكامل حتى لا يتذمروا. ولما كمل البناء في السنة الثلاثين من ملكه. أرسل أواني وكسوة ثمينة. كما أرسل إلى بطريرك القسطنطينية والي أثناسيوس بطريرك الإسكندرية ليرسل كل منهما أساقفته ويذهب إلى القدس فذهبا إلى هناك، واجتمعا ببطريرك إنطاكية وأسقف القدس. ومكث الجميع إلى اليوم السادس عشر من شهر توت. فكرسوا الهياكل التي بنيت، وفى السابع عشر منه طافوا بالصليب تلك المواضع، سجدوا فيها للرب، وقدموا القرابين، ومجدوا الصليب وكرموه. ثم عادوا إلى كراسيهم. صلواتهم تكون معنا إلى النفس الأخير. أمين


نقل جسد القديس يوحنا فم الذهب

تعيد الكنيسة في هذا اليوم بتذكار نقل أعضاء القديس يوحنا ذهبي الفم من بلدة قومانه Comana (في بونتوس Pontus بتركيا حالياً) التي تنيح منفيا بها إلى مدينة القسطنطينية بعد نياحته بثلاثين سنة (ستأتي سيرته وذكرى نياحته في اليوم السابع عشر من شهر هاتور المبارك)، وذلك في سنة 437 ميلادية في أيام الملك ثاؤدسيوس الصغير شفاعته تكون معنا، ولربنا المجد دائما ابديا. أمين.
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 28-09-2010, 01:31 PM   #135
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: †سنكسار الكنيسة اليومى†


17 شهر توت

تذكار الاحتفال بالصليب المجيد بكنيسة القيامة سنة 43 ش في عهد الملك قسطنطين البار


نعيد في هذا اليوم بتذكار ظهور الصليب المجيد الذي لمخلصنا يسوع المسيح. هذا الذي أظهرته الملكة المحبة للمسيح القديسة هيلانة أم قسطنطين من تحت كوم الجلجثة الذي أمرت بإزالته، أما سبب وجود هذا الكوم فهو أنه لما رأى رؤساء اليهود كثرة العجائب التي تظهر من قبر المخلص من إقامة الموتى وإبراء المقعدين، غضبوا ونادوا في جميع اليهودية وأورشليم " كل من كنس داره أو كان عنده تراب، فلا يلقيه إلا على مقبرة يسوع الناصري"، واستمر الحال على ذلك أكثر من مائتي سنة حتى صار كوما عظيما. ولما حضرت القديسة هيلانة وسألت اليهود عن موضع الصليب لم يفيدوها. وأخيرا أرشدها بعضهم عن رجل يهودي مسن يسمى يهوذا يعرف مكانه، فاستدعته فأنكر أولا، ولما شددت عليه اعلمها مكان الكرم. فأزالته وأخرجت منه الصليب المقدس وبنت كنيسة وكرست عيد له في السابع عشر من شهر توت. وصارت الشعوب المسيحية تحج إليها مثل عيد القيامة.

واتفق أن كان إنسان مسافرا هو وجماعته مع الشعب إلى أورشليم يدعى اسحق السامري، هذا كان يبكت الناس على تكبدهم المتاعب في الذهاب إلى أورشليم ليسجدوا لخشبه. وكان مع الشعب قسا يسمى أوخيدس، وفيما هم سائرون في الطريق عطشوا، ولم يجدوا ماء فأتوا إلى بئر فوجدوا ماءها نتنا مرا، فضاق صدر الشعب جدا. وابتدأ اسحق السامري يهزأ بهم ويقول ان أنا شاهدت قوة باسم الصليب! آمنت بالمسيح. فغار القس أوخيدس غيرة إلهية وصلى على الماء النتن ورشمه بعلامة الصليب فصار حلوا. وشرب منه كل الشعب ودوابهم. أما اسحق فانه لما تناول وعاءه ليشرب وجده نتنا مدودا. فندم وبكى وأتى إلى القديس القس أوخيدس وخر عند قدميه أمن بالسيد المسيح. وشرب من الماء فوجده حلوا. وصار في ماء هذه البئر قوة ان يكون حلوا للمؤمنين، ومرا لغيرهم. كما ظهر فيه صليب من نور. وبنوا هناك كنيسة.

ولما وصل اسحق السامري إلى مدينة القدس ذهب إلى أسقفها واعتمد منه هو وأهل بيته.

أما ظهور الصليب المجيد على يد الملكة هيلانة فكان في اليوم العاشر من برمهات. ولأنه دائما يكون في الصوم فقد استبدله الآباء بيوم 17 توت الذي هو تكريس كنيسته. والمجد والسجود لربنا يسوع المسيح إلى أبد الآبدين. امين.

ملاحظة طقسية:

+ طقس عيد الصليب شعانيني 3 أيام

+ تقرأ فصول عيد الصليب في الثلاثة ايام العيد حتى ايام الآحاد

+ يقال تى شورى والهيتنيات وفاى إيتاف إنف الخاصة بعيد الصليب كما تقال القسمة السريانية

+ يعامل عيد الصليب معاملة الأعياد السيدية.


استشهاد القديس قسطور القس

تذكار استشهاد القديس قسطور القس. صلواته تكون معنا امين.


نياحة القديسة ثاؤغنسطا

في مثل هذا اليوم تنيحت المطوبة ثاؤغنسطا. كانت على أيام أنوريوس أرغاديوس الملكين البارين، وحدث أنه في أحد الأيام أتى رسل من قبل ملك الهند بهدية للملكين، وفى طريق عودتهم وجدوا هذه العذراء ثاؤغنسطا وفى يدها كتاب تقرأ فيه..فاختطفوها وانطلقوا بها إلى بلادهم، وصارت رئيسة على حشم الملك ونسائه . واتفق أن ابن الملك مرض مرضا شديدا، فأخذته في حضنها وصلبت عليه بعلامة الصليب، فعوفي في الحال، فشاع الخبر في تلك البلد، ومن ذلك اليوم أعتقت ونالت حريتها.

واتفق أن الملك ذهب إلى الحرب فحل حوله قتام وضباب، ولمعرفته بعلامة الصليب التي ترشمها ثاؤغنسطا، صلب على الريح فصارت صحوا، وبعلامة الصليب غلب أعداءه .

ولما عاد من الحرب خر عند قدمي القديسة طالبا المعمودية المقدسة هو وأهل المدينة. فعرفتهم أنه ليس لها أن تعمد، فأرسلوا إلى الملك أنوريوس يعرفونه بقبولهم الإيمان، ويطلبون منه قسا يعمدهم. فأرسل لهم قسا حبيسا قديسا فعمدهم جميعا. وناولهم من جسد المسيح ودمه. ففرحت العذراء بمجيئه. وتبارك كل منهما من الآخر، وأقامت لها ديرا اجتمع فيه كثيرات من العذارى اللواتي رغبن في الرهبنة .

ولما عاد القس إلى الملك وأعلمه بعودة أهل المدينة إلى الإيمان بالسيد المسيح فرح كثيرا، واتفق مع البطريرك على رسامة القس أسقفا وأعادته إليهم. فابتهجت نفوسهم، وكانوا قد بنوا كنيسة عظيمة ، واحتاجوا إلى أعمدة. وكان هناك هيكل كبير للأوثان به أعمدة فنقلوها إلى هذه البيعة. وعاد بقية أهل المدينة إلى الإيمان بالسيد المسيح. أما العذراء فابتهجت بما تم. ثم تنيحت في ذلك الدير وسط العذارى. صلاتها تكون معنا امين .


نياحة القديس المعلم جرجس الجوهري

تذكار نياحة القديس المعلم جرجس الجوهري. صلواته تكون معنا ولربنا المجد دائما إبديا امين.
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 28-09-2010, 01:33 PM   #136
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: †سنكسار الكنيسة اليومى†


18 شهر توت


اليوم الثانى لعيد الصليب المجيد


ملاحظة طقسية :

+ طقس عيد الصليب شعانيني 3 أيام

+ تقرأ فصول عيد الصليب في الثلاثة ايام العيد حتى ايام الآحاد

+ يقال تى شورى والهيتنيات وفاى إيتاف إنف الخاصة بعيد الصليب كما تقال القسمة السريانية

+ يعامل عيد الصليب معاملة الأعياد السيدية.


استشهاد القديس بروفوديوس الخيالي قرن الأول للشهداء

نعيد في هذا اليوم بشهادة القديس برفوريوس. وكان في أول الأمر مضحكا (مهرجا) غير مسيحي. ولما توفى قسطنس بن قسطنطين، ملك بعده يوليانوس الملحد ، الذي قتله القديس مرقوريوس، وكان هذا الملحد ابن أخت قسطنطين. فأثار عبادة الأوثان، واستشهد على يده كثير من المؤمنين. وفى يوم عيد ميلاده، جمع أرباب الملاهي العالمية. وكان برفوريوس في زمرتهم. فأمره الملك المعاند أن يقلد المسيحيين. ولكنه عندما بلغ تقليد طقس المعمودية المقدسة ورشم الماء بعلامة الصليب باسم الآب والابن والروح القدس، أضاء الرب عقله، فابصر نعمة إلهية قد حلت على الماء ونورا شديدا منه. فغطس في الماء ثلاث مرات ثم صعد ولبس ثيابه. وأقر أنه مسيحي فانتهره الملك وتوعده، ثم وعده بعطايا جزيلة. ومع ذلك كان القديس يقول " أنا مسيحي…أنا مسيحي " أخيرا أمر الملك بضرب عنقه بالسيف فنال إكليل الشهادة. شفاعته تكون معنا. أمين.


استشهاد القديس اسطفانوس القس والقديسة نيكيتي

وفى هذا اليوم تذكار استفانوس القس ونيكيتي الشهيدة. صلاتهما تكون معنا ولربنا المجد دائما أبديا أمين .
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-09-2010, 10:59 PM   #137
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: †سنكسار الكنيسة اليومى†


19 شهر توت

اليوم الثالث من أيام عيد الصليب المجيد


اليوم الثالث من أيام عيد الصليب المجيد

ملاحظة طقسية :

+ طقس عيد الصليب شعانيني 3 أيام

+ تقرأ فصول عيد الصليب في الثلاثة ايام العيد حتى ايام الآحاد

+ يقال تى شورى والهيتنيات وفاى إيتاف إنف الخاصة بعيد الصليب كما تقال القسمة السريانية

+ يعامل عيد الصليب معاملة الأعياد السيدية.


تذكار إصعاد القديس غريغوريوس البطريرك الأرمني من الجب

نعيد في هذا اليوم بتذكار القديس غريغوريوس بطريرك الأرمن. هذا الذي صار شهيدا بغير سفك دم. ذلك انه جعل نفسه عبدا في بلاد أرمينية أيام الملك تريدانه حوالي سنة 270 م. وكان هذا الملك غير مسيحي. ولما دخل هيكل الأصنام ليبخر لها استدعى القديس ليبخر معه فلم يقبل. فعذبه بأنواع العذاب القاسية، وأخيرا ألقاه في جب فارغ.. فأقام القديس فيه خمس عشرة سنة. وكانت بجانب الجب أرملة عجوز أبصرت في رؤيا من يقول لها: اصنعي خبزا وألقيه في هذا الجب. فاستمرت. تفعل هكذا خمس عشرة سنة. وحدث أن أمر الملك بقتل العذارى أربسيما وغباتا وصاحباتهما، ولأنه كان يريد الزواج من القديسة أربسيما فقد حرن جدا لقتلها، وأصابه مرض عضال لم يشفي منه إلا بعد أن رأت أخته في منامها من يقول لها ان لم تخرجوا غريغوريوس من الجب لا يبرأ أخوك. فاصعدوه من، الجب وصلي على الملك فشفى من أمراضه. شفاعته تكون معنا. ولربنا المجد دائما أبديا. أمين.
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-09-2010, 11:24 PM   #138
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: †سنكسار الكنيسة اليومى†


20 شهر توت

نياحة القديسة ثاؤبستى


في مثل هذا اليوم تنيحت القديسة المطوبة ثاؤبستى. كانت هذه القديسة قد تزوجت ورزقت ولدا واحدا. ومات بعلها وهى في ريعان الصبا: فأخذت على نفسها أن تترهبن. فابتدأت بممارسة السيرة الروحانية. وواظبت على الصوم والصلوات المتواترة وكثرة المطانيات ليلا ونهارا. ثم مضت إلى الأب القديس الانبا مقاريوس أسقف نقيوس. (نقيوس ايشاتى هي زاوية رزين بالمنوفة). وسجدت له، وتباركت منه ثم سألته أن يصلى عليها ويلبسها اسكيم الرهبنة. فأشار عليها الأب الأسقف آن تجرب نفسها سنة واحدة. ووعدها أنه بعدها يلبسها الإسكيم الرهباني. فمضت إلى منزلها وحبست نفسها في بيت صغير وسدت بابه وجعلت به طاقة صغيرة. وكان ولدها البالغ من العمر اثنتي عشر سنة يهتم لها بمطالب الحياة. واندفعت في عبادات شاقة بزهد وتقشف. وانقضت السنة. وقد نسى الأب الأسقف ما كان قد وعد به هذه القديسة من أنه سيلبسها ثوب الرهبنة، فرآها في النوم بهيئة مضيئة وقالت له يا أبى: كيف نسيتني إلى الآن وأنا سوف أتنيح في هذه الليلة. ورأى الأب الأسقف كأنه قام من نومه، وصلى عليها صلاة الرهبنة وألبسها ثوبها. ولما لم يجد قلنسوة خلع قلنسوته من فوق رأسه، ووضعها عليها. ثم وشحها بالإسكيم المقدس. وأمر تلميذه أن يأتيه بقلنسوة أخرى فلبسها. وكان بيدها صليب من الفضة فناولته له قائلة. أقبل يا أخي من تلميذتك هذا الصليب. وقيل أنه لما صحا من نومه وجد الصليب بيده وتأمله فإذا هو جميل !لصنع. فتعجب ومجد الله، وفى الصباح المبكر مضى هو وتلميذه إلى بيت تلك المرأة المباركة. فتلقاهما ابنها وهو يبكى بدموع غزيرة. ولما سأله عن السبب، أجابه: ان والدتي استدعتني في منتصف هذه الليلة، وودعتني وقالت لي: يا أبني مهما أشار عليك الأسقف، افعله ولا تخرج عنه. وسأتنيح في هذه الليلة وأمضى إلى السيد المسيح. ثم صلت على وأوصتني قائلة "احفظ جميع ما أوصيتك به ولا تخرج عن رأى أبينا الأسقف". وها أنا بين يديك. فأتى الأب الأسقف إلى حيث القديسة وقرع الباب فلم تجبه، فقال حقا لقد تنيحت هذه المباركة وأمر تلميذه بفتح الباب. ولما دخل الأسقف وجد القديسة قد أسلمت الروح، وهى متشحة بالإسكيم الذي وشحها به في الرؤيا وأيضا القلنسوة التي كان يلبسها. فاغرورقت عيناه بالدموع، وسبح ومجد الله الذي يصنع مرضاة قديسيه. وكفنها الأب الأسقف كعادة الرهبان. واستدعى الكهنة فحملوها إلى البيعة المقدسة. وصلوا عليها بإكرام عظيم. وكان في المدينة رجل وثني مقعد، معذب من الأرواح الخبيثة، فلما سمع ترتيل الكهنة طلب من أهله أن يحملوه ويمضوا به إلى حيث جسد القديسة. فلما أتوا به إلى البيعة اقترب من الجسد المقدس بإيمان فشفى لوقته، وخرج منه الشيطان. وكان يصلى معافى. فأمن لوقته بالسيد المسيح هو وجميع أهله. فعمدهم الأب الأسقف. وكان كل من به مرض أو عاهة يأتي إلى البيعة ويلمس الجسد المقدس فيبرأ في الحال. ولما سمع الوالي بهذه العجائب أمن بالسيد المسيح هو وأكثر من في المدينة ثم أتى إلى البيعة وحمل الجسد ودفنه بإكرام. والمجد بربنا ومخلصنا يسوع المسيح ولأبيه الصالح والروح القدس إلى الأبد أمين.


نياحة البابا أثناسيوس الثاني 28

في هذا اليوم من سنة 512م تنيح الأب البار القديس أثناسيوس الثاني وهو الثامن والعشرون من بطاركة الكرازة المرقسية. وقد كان هذا الأب وكيلا على كنائس الإسكندرية، فلما تنيح الاب القديس الانبا بطرس، اتفق رأى جماعة من الأساقفة والأراخنة على رسامته بطريركا، وذلك لما عرف عنه من الاستقامة في دينه وعلمه. وكان رجلا صالحا مملوءا من الإيمان والروح القدس. فلما صار بطريركا رعى شعب أب أحسن رعاية. وحرسهم من الذئاب الخاطفة بمواعظه وصلواته. وأقام على الكرسي البطريركي ثلاث سنين وتسعة أشهر ثم تنيح بسلام، صلواته تكون معنا آمين.


استشهاد القديسة ميلاتيني العذراء

تذكار شهادة القديسة ملاتينى العذراء صلاتها تكون معنا أمين.
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-09-2010, 11:28 PM   #139
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: †سنكسار الكنيسة اليومى†


21 شهر توت

التذكار الشهري لوالدة الاله القديسة مريم العذراء

فى مثل هذا اليوم نعيد بتذكار السيدة العذراء الطاهرة البكر البتول الذكية مريم والدة الإله الكلمة أم الرحمة، الحنونة شفاعتها تكون معنا. آمين.

استشهاد القديس كبريانوس الأسقف والقديسة يوستينه

وفى هذا اليوم من سنة 357 م استشهد القديس الجليل كبريانوس و القديسة يوستينة. كان كبريانوس كافرا وساحرا، تعلم السحر ببلاد المغرب حتى فاق في أترابه. ثم حمله الغرور بمقدرته أن يذهب إلى إنطاكية ليتحدى من فيها من السحرة ويفتخر عليهم بعلمه ولما وصلها شاع ذكره. وبلغ مسامع شاب من أولاد أكابرها، كان قد هوى شابة مسيحية عذراء تدعى يوستينة. كان قد رآها إثناء ذهابها إلى البيعة. فالتهب قلبه بحبها. ولكنه لم يبلغ منها مأربه لا بالمال ولا بالتهديد ولا بالسحر، فقصد ذلك.الساحر وشكا له حاله لعله يستميل قلب يوستينة إليه ويبلغ منها مراده. فوعده كبريانوس ببلوغ أمله.. ثم استعمل كل أساليب سحره فلم يفلح. لأنه كلما أرسل إليها قوة من الشياطين يجدونهأ قائمة تصلى فيعودون بالخيبة. ولما عجز، دعا الشياطين وقال لهم: ان لم تحضروا إلى يوستينة أعتنق المسيحية. فاستنبط كبير الشياطين حيلة يخدعه بها، وذلك أنه أمر أحد جنوده أن يتزين بزيها ويظهر في صورتها ويأتيه. ثم سبق فاعلم كبريانوس بمجيئها. ففرح وظل يرقبها. وإذا بالشيطان المتشبه بها قد دخل إليه. ففرح كبريانوس وقام ليعانقها. ولعظم ابتهاجه بها قال لها: مرحبا بسيدة النساء يوستينة، فعند ذكره اسمها فقط انحل الشيطان المتشبه بها وفاحت منه رائجة كريهة. فعلم كبريانوس أنها خدعة من الشيطان الذي لم يستطع أن يقف قبالة ذكر اسمها، فقام لوقته وأحرق كتبه، وتعمد من بطريرك إنطاكية الذي البسه لباس الرهبنة. وبعد ذلك رسمه شماسا فقسا. ولما تقدم في الفضيلة وفى علوم البيعة جعلوه أسقفا على قرطاجنة سنة 351 م. وأخذ القديسة يوستينة وأقامها رئيسة على دير للراهبات هناك. ولما إجمتع المجمع المقدس بقرطاجنة كان هدا القديس أحد المجتمعين فيه. ولما علم بهذا الملك داقيوس استحضرهما وطلب منهما التبخير للأصنام. ولما لم يطيعاه عاقبهما عقوبات كثيرة وأخيرا ضرب عنقيهما بحد السيف. صلاتهما تكون معنا. ولربنا المجد دائما أبديا. امين .


نوة رياح الصليب غربية 3 أيام

النوات

في اشهر الشتاء تتعرض الأجزاء المطلة علي البحر المتوسط لظاهرة تولد الانخفاضات الجوية الإعصارية التي تميز الأحوال المناخية في إقليم البحر المتوسط وتعرف في الإسكندرية باسم النوات.

النوات :

هي اضطرابات جوية تنشأ عنها دوامة هوائية دائرية أو بيضاوية ذات ضغط منخفض وسط مساحة ضغطها مرتفع وتندفع فيها الرياح علي شكل حلزوني نحو مركز منخفض بحيث يكون سيرها ضد اتجاه عقارب الساعة، وقد ينتج عنها ما يسمى بالعواصف أو الأعاصير.

العواصف والأعاصير:

وهي تتكون عند التقاء الكتل الهوائية الباردة بمثيلتها الدافئة، ويؤدي الصراع بينهما إلي التفاف الهواء البارد حول الدافئ مكوناً الانخفاض الجوي وتندفع الرياح في حركتها من الغرب إلي الشرق بسرعة من 45 - 60 كم / س. ويصاحب ذلك عدم استقرار في الأحوال المناخية وازدياد سرعة الرياح وغزارة الأمطار وهبوط شديد في درجات الحرارة، وفي الأحوال الشديدة تؤدي إلي اقتلاع الأشجار من جذورها، أو تغطي مياه البحر أجزاء ساحلية من اليابس. وتعرف العواصف المدارية في منطقة بحر العرب باسم الأعاصير، وباسم التيفون في بحر الصين، وباسم الهاريكين في منطقة البحر الكاريبي، والترنادو في أواسط الولايات المتحدة، والولي ولي في شرق استراليا.
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-10-2010, 09:32 PM   #140
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,063
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: †سنكسار الكنيسة اليومى†


22 شهر توت

استشهاد القديس كوتلاس وأكسو أخته وتاتاس صديقه

في هذا اليوم أستشهد القديسون كوبتلاس وأكسوا أخته نجلا سافور ملك الفرس، وطاطس صديقه. وذلك آن سافور كان يعبد النار والشمس. وكان يعذب المؤمنين كثيرا. ولهذا لم يجسر أحد أن يذكر اسم المسيح في عهده.. وكان لابنه كوبتلاس صديق اسمه طاطس رئيسا على كورة الميدسيين فوشى به بعضهم أنه مسيحي، فأرسل إليه الوالي طوماخر، ليعرف صحة هذا القول حتى إذا كان صحيحا عذبه. ولما سمع، بذلك كوبتلاس ابن الملك انطلق هو أيضا إلى تلك الكورة إلى صديقه طاطس. فلما حضر الوالي ووجده مسيحيا، أمر أن يعد له أتون نار ويطرح فيه. فرشم القديس طاطس علامة الصليب على النار فانطفأت. فتعجب كوبتلاس وقال له "كيف تعلمت هذا السحر يا أخي" ؟ فأجابه "ليس هذا من السحر بل إنه من الإيمان بالمسيح". فقال له "وإذا كنت أنا مسيحيا أفعل هكذا ؟" أجابه "بالإيمان تفعل أكثر من هذا". فأمن كوبتلاس ابن الملك بالمسيح. ثم تقدم إلى النار ورشم عليها، فانطفأت راجعة خمس عشرة ذراعا، فأرسل الوالي إلى الملك يبلغه بهذا الأمر. فاستدعاهما الملك. وأمر بقطع رأس طاطس ونال إكليل الشهادة. وأما كوبتلاس ولده فعذبه بأنواع العذاب. وسلمه لمقدم يعذبه. فطرحه في السجن ثم رسل إليه أخته أكسوا لعلها تستميل قلبه وترده إلى عقيدة أبيه. فوعظها وأمال قلبها إلى الإيمان بالمسيح. ثم أرسلها إلى قس. ليعمدها وعادت إلى أبيها قائلة ة ليتك كنت حاصل على ما حصلت عليه أنا وآخي. فانه ليس اله إلا يسوع المسيح. فغضب الملك وأمر بتعذيبهما حتى أسلمت الروح في يد المسيح. ؟ أما كوبتلاس فربطوه في أذيال الخيل وانطلقوا به فوق الجبال حتى أسلم الروح. ثم قطعوا جسده، وألقوه هناك لتأكله طيور السماء. ولما انصرف الجنود أوحى الرب يسوع إلى قسوس قديسين وشماس فمضوا خفية في الليل، وأخذوا الجسد المقدس وهو يضئ كالثلج وأخفوه في مكان إلى انقضاء زمن الاضطهاد. شفاعة الجميع تكون معنا، أمين.


استشهاد القديس يوليوس الإقفهصي كاتب سير الشهداء ومن معه

فى هذا اليوم استشهد القديس يوليوس الإقفهصي (اقفوص بمركز الفشن بمحافظة المنيا) كاتب سير الشهداء. هذا الذي أقامه السيد المسيح للاهتمام بأجساد الشهداء القديسين وتكفينهم وإرسالهم إلى بلادهم. وقد أرسل الرب على قلوب الولاة سهوا فلم يتعرض له أحد، ولم يرغموه على عبادة الأوثان. وحفظه الله عناية بالشهداء واستخدم ثلاثمائة غلام لهذه الغاية. فكانوا يكتبون سير الشهداء القديسين، ويمضون بها إلى بلادهم. أما هو فكان يخدم الشهداء بنفسه ويداوى جراحهم، وكانوا يدعون له ويقولون "لا بد من سفك دمك على اسم المسيح لتحسب في عداد الشهداء". فلما زال ملك الملك دقلديانوس وملك قسطنطين البار. أراد السيد المسيح أن يتم له ما قد تنبأ به القديسون ليحسب في عداد الشهداء. فأمره الرب أن يمضى إلى أرقانيوس والى سمنود ويعترف بالسيد المسيح فانطلق إلى هناك فعذبه الوالي عذابات كثيرة وكان الرب يقويه. وصلى فإنشقت الأرض وابتلعت الأصنام سبعين وثنا ومائة وأربعين كاهنا كانوا يخدمونها ، لما قدموها له ليسجد لها كأمر الوالي (لا تزال آثارها بجوار بنها؛ وقد إكتشفتها بعثة أثرية مع بقايا كنيسة أتريب العظيمة) فلما رأى الوالي هلاك ألهته آمن بالسيد المسيح. ثم مضى صحبة القديس إلى والى أتريب الذي عذب القديس يوليوس بعذابات شديدا، وكان السيد المسيح يقويه. وكان في بعض الأيام عيد للأصنام فزينوا البرابي (فيافى الأوثان أو هياكل الأوثان) بالقناديل والتماثيل وسعف النخل، وأغلقوا الأبواب ليبدءوا بالاحتفال غدا، وطلب القديس من الرب فأرسل ملاكه وقطع رؤوس الأصنام وغبر وجوهها بالرماد وأحرق السعف وجميع آلهة البربا. ولما أتوا صباح اليوم التالي وهم متسربلون باللباس للاحتفال بالعيد ورأوا ما ألم بآلهتهم، عرفوا ضعفها، فأمن والى أتريب وعدد كبير من الشعب بالسيد المسيح، ثم مضى القديس من هناك إلى طوه (طوه، بقاياها يقرب طنطا) ومعه والى سمنود ووالى أتريب، واجتمع بالاسكندروس واليها. فامتنع أولا عن تعذيبهم، ولكنه رجع أخيرا فأمر بضرب أعناقهم. وهم يوليوس وولداه تادرس ويونياس وعبيده، وواليا سمنود وأتريب، وجماعه في عظيمة يبلغ عددهم ألف وخمسمائة نفس استشهدوا معه، وحملوا جسده وولديه إلى الإسكندرية، لأنه كان من أهلها. شفاعته تكون مع جميعنا، ولربنا المجد دائما أبديا .
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاول مرة في تاريخ الكنيسة القبطية : أسقف نجع حمادي يهدد باللجوء للقضاء الدولي لبناء كنيسة النهيسى الاخبار المسيحية والعامة 9 28-03-2011 06:03 PM
شاهد القذرات والكلام السافل والهجوم على الكنيسة من الارهابى ابراهيم الخولى و رد نجيب جبرائيل انه سليط اللسان شتام فى لقاء على البى بى سى marcelino الأخبار المرئية 0 07-01-2011 04:53 PM
موضوع خاص بفك شفرات الدولى لاجهزة toshiba و panasonic و philips و siemens و nec وحصرينا فقط على موقعنا الكنيسة 3NeW3 قسم الجوالات 0 19-11-2008 03:53 PM
ترتيلة رائعة كتير ...للراهب طوني الخولي)ربيع الخولي سابقا مسيحي و أفتخر الترانيم 2 23-06-2008 09:26 PM


الساعة الآن 08:23 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة