منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات العامة المنتدى العام

إضافة رد

الموضوع: مجازر المسيحيين في النصف الاخير من العهد العثماني

أدوات الموضوع
قديم 25-08-2018, 09:40 PM   #171
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 12,983
ذكر
 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220
أنجيلا ميركل تزور نصب شهداء الإبادة الأرمنية في يريفان



عشتار تيفي كوم - خبر ارمني/


زارت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل نصب شهداء الإبادة الجماعية الأرمنية في واحدة من أهم محطاتها في العاصمة الأرمنية التي تزورها حاليا (24 آب / أغسطس 2018).
وكان برفقة المستشارة الألمانية وزير خارجية أرمينيا زوهراب مناتساكانيان وعمدة يريفان بالنيابة كامو أريان، وقد وضعت المستشارة الألمانية الزهور أمام الشعلة الأبدية.
تطرّقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى زيارتها لتسيتسرناكابيرد وتكريمها ذكرى ضحايا الأبادة الأرمنية في في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان وقالت ميركل: "لقد كنت في زيارتي لتسيتسرناكابيرد ضمن روح القرار الذي تبناه البرلمان الألماني، حيث أدليت بتكريمي، هذه ليست قضية قانونية بالنسبة لي".
كما أكدت ميركل: "نحن ندرك حقيقة حجم المأساة الحاصلة في عام 1915، ما حدث للشعب الأرمني رهيب ولا ينبغي أن ننسى هذه الحقيقة ولدينا مساهمتنا في هذه الثقافة".
وكانت قد وصلت ميركل إلى أرمينيا في زيارة رسمية اليوم في 24 أغسطس.
ويُذكر أنه في 15 يونيو 2005 اعتمد البرلمان الألماني قراراً بالاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية. وفي 23 أبريل 2015 وأصدر الرئيس الألماني يواخيم غاوك بياناً حول الإبادة الجماعية الأرمنية، بينما في 2 يونيو 2016 تبنى البوندستاغ قراراً بشأن الإعتراف الإبادة الجماعية وانضمت بها ألمانيا رسميا إلى قائمة الدول المعترفة بحقيقة الإبادة الجماعية الأرمنية.


paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-08-2018, 08:47 AM   #172
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 12,983
ذكر
 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220
ميركل في إتشميادزين تلتقي كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني



عشتار تيفي كوم - خبر ارمني/
التقى كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قبل ساعات من مغادرتها أرمينيا التي وصلت إليها في زيارة رسمية استغرقت يومين.
أثناء اللقاء أعرب الكاثوليكوس عن أمله في أن تعطي زيارة المستشارة الألمانية لأرمينيا دفعة جديدة لتنمية العلاقات بين البلدين كما اطلعها على التغيرات السياسية التي حدثت في أرمينيا خلال أشهر الربيع وما تبعها من نتائج ملموسة على أرض الواقع منذ ذلك الحين. كما أعرب الكاثوليكوس عن امتنانه للشعب الألماني لاعتراف برلمانهم رسميا بالإبادة الجماعية الأرمنية.
من جانبها، أعربت ميركل عن سعادتها لكونها أول مستشار ألمانيا تزور أرمينيا ومقر الكنيسة الأرمنية في إتشميادزين مؤكدة في الوقت عينه أن ألمانيا ترغب بالفعل أن تكون صديقة وشريكة لأرمينيا وهي على استعداد تام لتوسيع الشراكة معها في جميع المجالات.. منوهة في الوقت عينه عن إمتنانها لقبول أرمينيا عشرات الألاف من السوريين على أراضيها.
كما تمت مناقشة التعاون بين الكنيسة الرسولية الأرمينية والكنائس الكاثوليكية والإنجيلية في ألمانيا تبادل الجانبان الآراء بشأن الوضع الحالي فيما يتعلق بصراع ناكورني كاراباخ، وحقوق الأقليات في تركيا.
أخيرا قدم الكاثوليكوس إلى المستشار الألمانية كتابًا عن تدمير الكنوز الأرمينية التاريخية والثقافية والروحية في أذربيجان.
paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-08-2018, 04:39 PM   #173
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 12,983
ذكر
 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220
كيف جرت وقائع إبادة الأتراك للأرمن بأضنة سنة 1909؟




صورة لإحدى عمليات إعدام الأرمن التي قادتها القوات العثمانية بأضنة



عشتارتيفي كوم- العربية نت/

في حدود عام 1908 عاشت الدولة العثمانية على وقع ثورة تموز/يوليو والتي قادتها جمعية الشباب الأتراك (تعرف أيضا باسم تركيا الفتاة).
وفي الأثناء نجحت هذه الثورة في الحد من سلطة السلطان العثماني عبد الحميد الثاني والذي فقد تدريجيا العديد من صلاحياته عقب إقرار العمل بالمشروطية الثانية بعد أن ظل الدستور العثماني معلقاً لمدة قاربت الثلاثين عاما.
وبالتزامن مع ذلك سعد الأرمن بعودة العمل بالدستور بعد عقود طويلة من حكم عبد الحميد الثاني المطلق والذي قاد خلاله ما عرف بالمذابح الحميدية أثناء العقد الأخير من القرن التاسع عشر والتي أسفرت عن مقتل مئات الآلاف من الأرمن. وعلى إثر تلقيهم لوعود بالمساواة مع بقية أهالي الدولة العثمانية نظّم الأرمن المسيحيون صفوفهم ليساهموا تدريجيا في إنشاء تيارات سياسية دعمت بشكل واضح الحكومة الجديدة.
وفي الأثناء مرت الدولة العثمانية خلال الفترة التالية بفترة عصيبة شهدت أثناءها مجموعة من الأحداث السيئة التي ساهمت في اندلاع الثورة المضادة.
فعلى إثر حادثة استقلال بلغاريا خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر سنة 1908 وغياب التنسيق داخل البرلمان تزايد تأثير التيار المحافظ والمتشدد بالقسطنطينية حيث لعب طلبة مدارس الشريعة والأئمة المتشددون دورا هاما في تأجيج غضب الرأي العام وعدد من عناصر الجيش لترتفع على إثر ذلك أصوات مطالبة بإلغاء الدستور وتطبيق الشريعة والقضاء على مكاسب الثورة وإعادة السلطة المطلقة لعبد الحميد الثاني.
وفي حدود شهر أبريل/نيسان سنة 1909، شهدت القسطنطينية تحركاً شعبياً تسبب في إزاحة الحكومة بشكل مؤقت وتعليق العمل بالدستور ومنح الصلاحيات المطلقة لعبد الحميد الثاني. استمرت الثورة المضادة لفترة وجيزة.
فمع حلول يوم الرابع والعشرين من شهر إبريل/نيسان سنة 1909 تمكن فيلق قوات الاحتياط الحادي عشر بسالونيك بقيادة الجنرال محمود شوكت باشا، المدعوم من قبل جمعية الاتحاد والترقي من السيطرة على القسطنطينية ليتم على إثر ذلك إعادة العمل بالدستور وليجبر عبد الحميد الثاني على التنازل عن العرش لصالح شقيقه محمد الخامس.
وفي خضم هذه الأحداث وبالتزامن مع انتشار أخبار الثورة المضادة، ظهرت بمنطقة أضنة إشاعة حول استعداد الأرمن المسيحيين للتمرد على السلطة العثمانية لتشهد عقب ذلك هذه المنطقة أحداث عنف دامية بين الأتراك والأرمن سقط في بدايتها قتلى من كلا الطرفين.
ال الفترة التالية وعقب حصولهم على الأسلحة من قبل السلطات المحلية وتواجد عدد من المرتزقة إلى جانبهم، تمكن الأتراك من مهاجمة القرى الأرمينية بأضنة لتشهد المنطقة على إثر ذلك تزايدا في حدة أعمال العنف وارتفاع عدد القتلى الأرمن الذين لم يتردد كثير منهم في الفرار نحو القنصلية الأميركية بإسكندرونة والمدن الساحلية بعد ورود أنباء عن تواجد عدد من السفن الحربية الفرنسية والبريطانية في انتظارهم.
تسببت أعمال العنف بأضنة في مقتل ما بين 20 و30 ألفا من الأرمن وخراب عدد هام من مدنهم التي دمر بعضها بشكل تام حيث لم يتردد الأتراك الغاضبون في إحراق المدارس والكنائس الأرمينية ونهب محتوياتها فضلا عن ذلك جاء تدخل الجيش العثماني متأخرا حيث حاولت القوات العثمانية الحد من شدة أعمال العنف على مدار أيام عديدة قبل أن تنجح في ذلك خلال الأيام الأخيرة من شهر أبريل/نيسان سنة 1909 وبالتزامن مع ذلك اتهم الفرنسيون والبريطانيون العثمانيين بالتخاذل خلال تدخلهم بالمنطقة ومناصرة المتعصبين الأتراك.
وخلال الفترة التالية فشلت التحقيقات في إدانة الأطراف المتسببة في الإبادة كما رفضت السلطات العثمانية الإقرار بوقوع المذبحة لتتهم على إثر ذلك جمعية الشباب الأتراك باحتضان قوميين أتراك متعصبين ومواصلة سياسة إبادة الأرمن التي لم يتردد في اعتمادها السلطان السابق عبد الحميد الثاني.





السلطان العثماني عبد الحميد الثاني





صورة لأحد أحياء الأرمن المدمرة بأضنة سنة 1909



paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-08-2018, 07:29 AM   #174
حبو اعدائكم
حبو...
 
الصورة الرمزية حبو اعدائكم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 13,403
انثى
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 48832257 نقاط التقييم 48832257 نقاط التقييم 48832257 نقاط التقييم 48832257 نقاط التقييم 48832257 نقاط التقييم 48832257 نقاط التقييم 48832257 نقاط التقييم 48832257 نقاط التقييم 48832257 نقاط التقييم 48832257 نقاط التقييم 48832257
موضوع رهيب ...
و اسمع القصص من الجاليه الأرمنية الى موجوده فى مصر ....
أشكرك
حبو اعدائكم غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-08-2018, 09:45 AM   #175
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 12,983
ذكر
 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبو اعدائكم مشاهدة المشاركة
موضوع رهيب ...
و اسمع القصص من الجاليه الأرمنية الى موجوده فى مصر ....
أشكرك



وفي العراق هناك الاكثر من هذه القصص

ميرسي كتير يا حبو على التواصل الكريم

دمتي بكل خير وعز وبركة

تحياتي وتقديري لكم
paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01-09-2018, 02:52 PM   #176
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 12,983
ذكر
 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220
أرمينيا المسيحية.. حكاية انبعاث أمة ودرس في الصمود




عشتار تيفي كوم - خبر ارمني/




شهادة من تلك الارض المتجددة التي هزمت الموت. “في ارمينيا، نشهد انبعاثا حقيقيا للايمان المسيحي”، وهو أمر يسعد جدا المسؤول عن العلاقات الخارجية والبروتوكول في الكنيسة الارمينية الارثوذكسية في ارمينيا رئيس الاساقفة ناثان. “يمكن القول ان كنيستنا، وهي احدى اقدم الكنائس المسيحية، قد تكون اليوم، من خلال عدد مؤمنيها وكهنتها، احدى اكثر الكنائس شبابا”.
جلسة مع رئيس الاساقفة ناثان، ودرس في تاريخ الأرمن وصمودهم وعنادهم. تاريخ “قديم جدا” لشعب وكنيسة بعمر أرض خصبة، اول بلد في العالم اتخذ المسيحية ديانة له (301). والخلاصة الاولية عبرة ان “مسيرة الكنيسة الارمينية ومصيرها مثال لاعجوبة الهية، اعجوبة في الايمان”، على قوله. يفتح الجروح الارمينية تجاه اللاعدالة والاضطهاد، ويصارح بالكثير، موجها رسالة الى العالم. “فقط معا… نغيّر”.
خسائر وتحديات
اولا، الكنيسة في ارمينيا في “وضع جيد” حاليا، بتعبيره. يلتفت الى الماضي القريب، ويقف عند محطة غيّرت وجه الأمّة: “ابادة الارمن” خلال القرن العشرين. “خلال هذه الابادة، تكبدت الكنيسة الارمينية خسائر كبيرة جدا، وخسرت آلاف الكنائس، مؤمنين وصروحا. خسرت ايضا آلافا من رجال الاكليروس، واساقفة وكهنة ورؤساء اساقفة قُتِلوا او هُجِّروا”، على ما يقول.
ضربة جديدة أخرى، موجعة. “بعد الابادة، وقعت ارمينيا تحت سيطرة الشيوعية، كمنطقة خاضعة للاتحاد السوفياتي. وحصلت ايضا اضطهادات وصعوبات جديدة”، على ما يضيف. خلال هذه الحقبة، “صمدت الكنيسة في ارمينيا، في شكل محدود جدا. والشكر لله انها لم تقفل، وكانت تعمل ولكن بطريقة محدودة جدا”.
اعوام صعبة انتهت بانهيار الاتحاد السوفياتي، ونيل ارمينيا استقلالها عام 1991. “بهذا الاستقلال، واجهت البلاد تحديات جديدة، وحقبة جديدة للكنيسة الارمينية”. ويصارح رئيس الاساقفة ان “صعوبات كثيرة، اقتصادية وسياسية، عاناها الارمن خلال الاعوام الـ28 الماضية، لكن لدينا ديموقراطية حاليا، وبلد يمكن ان تكون فيه الكنيسة حرة وتحقق مهمتها الرسولية بالكامل”.
يقرأ في مسيرة ارمينيا “تحديات جديدة”، ولكن ايضا “تجديد الكنيسة واعادة بنائها”، مع تصميم على “بناء كنائس جديدة، وترميم المتضررة منها، واستعادة كل الصروح التي خسرتها”. وتبقى “تنشئة رجال دين جدد لها” في طليعة الاهتمامات. لمحة سريعة تعكس الوضع. “حاليا، تضمّ الاكليريكية الرئيسية 120 طالباً في الكهنوت، وتؤمّن دروسا خاصة للكهنة المتزوجين، تمتد على سنتين او 3 سنوات. وفي اكليريكية سيفان، لدينا 80 طالبا. كذلك، لدى الكنيسة مدارس خاصة، بمثابة ثانويات برعايتها، وتتمركز في اديرة، وتضم طلابا يافعين يتم تعريفهم، عبر دروس خاصة، الى الكنيسة وعقائدها وتقاليدها. وهؤلاء هم الطلاب المستقبليون في اكليريكيات الكنيسة…”. احدى هذه المدارس تقع قرب المقر الرئيسي للكنيسة في اتشميادزين، و”تضم حاليا نحو 600 طالب”، وتتمتع “ببناء جديد، عصري، حديث”.
خلال الأعوام الـ18 او الـ19 الماضية، رسمت الكنيسة “نحو 350 كاهنا جديدا”. “هذا الرقم جيد، لكنه ليس كافيا، لان الحاجات تستوجب عددا اكبر من الكهنة لتلبيتها”، على قوله. ايا يكن، فان هذا العدد يرسم ملامح كنيسة تنتعش، تستعيد حياتها وناسها وقوتها. “في ارمينيا، نشهد انبعاثا حقيقيا للايمان. وانا سعيد للغاية بان الكنيسة تمتلىء بشباب يأتون اليها، ليس كمتفرجين او زوار، بل كمؤمنين حقيقيين، ابناء ايمان حقيقيين. لذلك، يمكن القول ان الكنيسة الارمينية، احدى اقدم الكنائس المسيحية، قد تكون اليوم، من خلال عدد مؤمنيها وكهنتها، احدى اكثر الكنائس شبابا. وهذه سعادة كبيرة، لانه لا يمكن ان تكون هناك كنيسة من دون شباب. ولا يمكن ان يكون هناك شباب من دون كنيسة، على قول بابا الكنيسة القبطية الارثوذكسية الانبا شنودة الثالث الراحل”. ويتدارك: “هذا هو الواقع في ارمينيا”.
العدالة
كنيسة قائمة من حقبات “الموت”، مستعيدةً شبابها، مناضلة من اجل شعبها وقضاياه، اولها “الابادة الارمينية”. نسـأل رئيس الاساقفة عن شعور الكنيسة تجاه اي نقص في تحقيق العدالة للارمن بهذا الخصوص، ويجيب: “اولا، عدم اعتراف كل دول، لا سيما الديموقراطية والكبيرة منها، بالابادة الارمينية، مثال صارخ على اننا نحتاج الى عدالة أكثر. ثانيا، عواقب هذه الابادة هائلة، بحيث ان مئة سنة ليست شيئا لعلاج هذا الالم”.
والألم “حقيقي”، بتعبيره. يذهب الى ابعد من الحدود الارمينية، و”لسوء الحظ نواجه حاليا، في اماكن اخرى، ابادات جديدة”. بالنسبة الى الكنيسة الارمينية، “الاعتراف بالابادة الارمينية يعني منع جرائم مماثلة في العالم. لذلك سنبقى نطالب دائما بالاعتراف، ليس بالابادة الارمينية فحسب، انما ايضا بكل الابادات الاخرى التي نشهدها”. ويتدارك: “انه تحد كبير للانسانية. ولسوء الحظ، ليست ربما كل البلدان او الشعوب متحدة معاً في مواجهة هذه الجرائم”.
واقع يدرك رئيس الاساقفة ابعاده واثقاله. ويوجه رسالة ملحة الى العالم. “فقط معا، يمكن الانسانية ان تمنع جرائم مماثلة. فقط معا. وعلينا القيام بذلك، خصوصا المسيحيين، كما المسلمين، لان المؤمن الحقيقي لا يمكن ان يقتل انسانا آخر ابدا”.
كيف يمكن المسيحيين الشرقيين في الكنائس الشرقية في الشرق الاوسط، ان يساعدوا في هذا الشأن؟ يجيب: “اولا، يجب ان نفهم ان مساعدة الآخر في الحصول على العدالة يعني ان نساعد انفسنا في تحقيقها لنا. ونحن نحتاج الى ذلك. ولسوء الحظ، هناك نقص في العدالة في كل مكان. كل شخص، خصوصا في الشرق الاوسط، يحتاج الى هذه العدالة”.
خسارة مسيحيي الشرق
مسيحيون مضطهدون في بلدانهم الشرق اوسطية، نازحون، مهددون، خائفون… والموقف حازم. العدالة هي “لكل شخص”، على ما يشدد ناثان. في رأيه، “من الضروري دعم المسيحيين المضطهدين، المحتاجين، اكانوا في العراق ام سوريا ام بيت لحم، ام في اي مكان آخر. هذا واجبنا. ان يكون المرء مسيحيا يعني ايضا ان يصلي من اجل الآخر، من أجل بعضنا البعض. والصلاة تعني المحبة. واجبنا اذاً المحبة. وعلينا ان نحب بعضنا البعض، كما يحبنا الآب السماوي، بلا حدود”.
أحوال مسيحيي الشرق يتابعها رئيس الاساقفة باهتمام مقرون بقلق ازاء “تراجع اعدادهم وخسارتهم”. “نخسرهم حاليا لسوء الحظ، بسبب الاوضاع السياسية احيانا، واحيانا اخرى لان الإيمان اصبح اداة للاضطهاد، سلاحا في اللعبة السياسية. في هذه الحال، لا سيما في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، نخسر المسيحيين، ونراهم يهربون. وبات هناك لاجئون كثر منهم، الى جانب لاجئين من انتماءات اخرى. انها مشكلة كبيرة للانسانية اولا، لان كل لاجىء هو انسان خلقه الله”.
تجاه هذا الواقع المضطرب، ثمة حاجة، في رأيه، الى “تغيير الوضع السياسي”. كيف؟ “مجددا، فقط معا، بنية طيبة تجاه بعضنا البعض”، على ما يضيف.
معاً. العمل يدا بيد يروق لرئيس الاساقفة ناثان. مع احياء الذكرى الاربعين للحوار المسكوني بين الكاثوليك والارثوذكس السنة المقبلة، يبقى “متفائلا، لا سيما تجاه اي مشكلة نواجهها”. في الحركة المكسونية “المتنامية”، بتعبيره، تبدي “الكنيسة الارمينية مسكونية وانفتاحا كبيرين” على بقية الكنائس. احد الامثلة المستحضرة سريعا، استقبال الكنيسة وفودا كنسية من مختلف الكنائس، منها وفد من مجلس رؤساء الكنائس الشرقية الرسولية في أوستراليا ونيوزيلاندا وممثلين لها في اواخر حزيران الماضي. الكلمة المفتاح التي يشدد على اهميتها، “المحبة”.
دروس التاريخ يتوّجها رئيس الاساقفة ناثان بـ”عبرة يقدمها الشعب الارميني الى العالم عبر نضاله. وهي ان مسيرة الكنيسة الارمينية ومصيرها مثال لاعجوبة الهية، اعجوبة في الايمان”. ويتدارك: “تمسكوا بالله وابقوا معه، وسترون طرقكم الخاصة تتحقق”.
بقلم: هالة حمصي
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-09-2018, 11:15 AM   #177
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 12,983
ذكر
 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220
وزير خارجية اليابان يزور نصب شهداء الإبادة الجماعية الأرمنية



عشتارتيفي كوم- أزتاك العربي/

زار وزير الخارجية الياباني تارو كونو، الذي وصل إلى أرمينيا في زيارة رسمية في 2 سبتمبر بناء على دعوة من نظيره الأرمني زوهراب مناتساكانيان، صرح تستيتسرناكابيرد تكريما لذكرى ضحايا الإبادة الجماعية الأرمنية.
ووضع وزير الخارجية الياباني إكليلاً من الزهور على النصب التذكاري والزهور أمام الشعلة الأبدية، وقد رافقه نائب وزير خارجية أرمينيا أرمين بابيكيان وسفير أرمينيا في اليابان هرانت بوغوسيان وزير الخارجية الياباني
ورافقت مديرة متحف الإبادة الجماعية الأرمنية مارينه مارغاريان الضيوف وقدمت لهم نبذة عن تاريخ النصب التذكاري والمتحف.
paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 11-09-2018, 11:02 AM   #178
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 12,983
ذكر
 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220
متحف الإبادة الأرمنية على قائمة أفضل المتاحف في آسيا



عشتارتيفي كوم- أزتاك العربي/

تم اختيار متحف -معهد الإبادة الأرمنية في يريفان ضمن قائمة أفضل المتاحف في آسيا الـ25، وفق مانشره الموقع السياحي TripAdvisor .
وجاء ترتيب متحف الإبادة الأرمنية في المرتبة التاسعة، بعد متحف شيلين في تايوان.
وتشمل القائمة عدداً من المتاحف في الهند وتايوان وسنغافورة، ومتاحف خاصة بالحروب في كمبوديا والفيتنام واليابان.
يذكر أنه تم افتتاح متحف الإبادة في عام 1995، ويستقبل مئات الزوار سنوياً من أرمينيا وبلاد العالم.



paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 11-09-2018, 11:07 AM   #179
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 12,983
ذكر
 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220
نيافة الاسقف مار بنيامين ايليا، يحضر حفل توقيع كتاب "ديون الشرف" الذي يحكي قصة جنرال استرالي، أنقذ حياة الآلاف من الاشوريين عام 1918



عشتارتيفي كوم/

في يوم السبت المصادف 8/9/2018، حضر نيافة الاسقف مار بنيامين ايليا، اسقف كنيسة المشرق الآشورية على ولاية فكتوريا ونيوزلندا، حفل اطلاق كتاب السيدة سارة ليدنماير الجديد، ديون الشرف، في ضريح ملبورن التذكاري.
يروي هذا الكتاب الجديد والهام، التأريخ الغير معلوم لجنرال استرالي، اصبح احد الابطال العسكريين الاستراليين العظماء، الجنرال السير ستانلي جورج سافيج ودوره في انقاذ عشرات الآلاف من الآشوريين عام 2018، عندما كان قائداً في القوة العسكرية الاسترالية.
وألقى نيافة صلاة بركة الختامية في هذه المناسبة، وأعرب من خلالها عن دعم كنيسة المشرق الآشورية لنجاح هذا الكتاب، وهنأ نيافته السيدة ليندماير على السنوات العديدة التي كرستها في الابحاث المكرسة لاصدار هذا الكتاب.
رافق نيافته في هذا الحفل، الاب انطوان ميخائيل وحضر ايضاً، أحفاد الراحل اللفتانت الجنراب سافيج، جنباً الى جنب مع اعضاء البرلمان ورئيس المجلس التشريعي لولاية فكتوريا ورجال دين من الكنائس القبطية والانجيلية، واعضاء حاليين وسابقين في القوات المسلحة الاسترالية، اضافة الى اعضاء المجتمع الاشوري في الولاية.

مكتب الاعلام والثقافة لكنيسة المشرق الآشورية في سيدني





















paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-09-2018, 08:12 AM   #180
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 12,983
ذكر
 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220 نقاط التقييم 17669220
قداس بمناسبة الذكرى الـ49 لمذبحة صوريا في كنيسة الشهداء صوريا


عشتار تيفي كوم/



























paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العهد القديم لا يخص المسيحيين ؟ أبو الأجوبة الاسئلة و الاجوبة المسيحية 2 08-10-2011 01:05 PM
سؤال الى المسيحيين هل الله ينقض العهد المرجو الاجابة aboumaryame الرد على الشبهات حول المسيحية 10 06-04-2009 05:37 PM


الساعة الآن 08:28 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة