منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية الحوارات المسيحية الثنائية

موضوع مغلق

الموضوع: هل صلب المسيح ام شبه لهم ( ارجو من المسليمن ا&

أدوات الموضوع
قديم 23-03-2006, 08:41 AM   #11
drpepo
خاطئ يطلب المغفرة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 801
ذكر
 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275
ثانياً : لأنَّ إنكار وضع المسيح علي الصليب يتعارض مع شهادة شهود العيان " وشهادة شهود العيان في هذه الجزئيّة بالذات لا تشوبها شائبة تَنَاقض أو خِلاف ‏بين الشهود. كلّ شهودهم مُجْمِعُون عليها000 في مسألة القبض علي المسيح ‏ووضعه علي الصليب يستحيل بحق إهدار شهادة شهود العيان، وكذلك وقائع ‏محاكمة المسيح أمام السنهدرين وأمام الحاكم الرومانيّ بيلاطس. قبضوا عليه، ‏وحاكموه، ووضعوه علي الصليب. وشهد بذلك عشرات بل مئات من شهود ‏العيان، ولا تناقض في شهادة شهود العيان بهذا الصدد يمكن التعويل عليه في ‏رفض محتوى شهادتهم ". " أليس المطلوب هو إثبات صدق القرآن الكريم فيما أخبر به من أنَّ أعداء المسيح ‏ما قتلوه وما صلبوه؟ يتحقّق المطلوب دون حاجة إلي الاعتماد في ذلك علي التسليم ‏بنظريّة إلقاء الشبه، ودون أنْ نصطدم بضرورة إهدار شهادة الشهود في مسألة ‏يستحيل فيها إهدار شهادة الشهود. ومن المعلوم أنَّه في بعض الحالات يمكن ‏التدليل علي فساد شهادة الشهود، وفي حالات أخري لا يكون هنالك سبيل إلي ‏إهدار شهادة الشهود. والقبض علي المسيح ووضعه علي الصليب من المسائل التي ‏لا يجوز إهدار شهادة الشهود بشأنها - والحق يُقال - بأي حال من الأحوال. إنَّهم ‏مُجْمِعُون عليها، ولا تناقض داخلي بشأنها، والحق يُقال أيضًا ولا ينبغي كمسلمين ‏أنْ نجادل بالباطل أبدًا. إنَّ الله سبحانه وتعالي يأمرنا بذلك. إنَّ الله يأمرنا أنْ نجادل ‏بالتي هي أحسن . والاعتراف بالحقائق، وعدم الجدال بالباطل إنما هما من أهم ‏ركائز الجدل بالتي هي أحسن. هل يجادل بالتي هي أحسن من يُنكر الحقائق ولا ‏يعترف بها ؟" .
‏ ويُضيف " لأنَّ التمسّك بالمعني الأوّل من معاني إنتفاء الصلب بإنكار وضع ‏المسيح علي الصليب يُعَرّض مصداقية القرآن الكريم ذاتها للخطر 000 إنَّ مَثَلَ ‏مَن يُعَارضون أنْ يكون أعداء المسيح قد وضعوه فعلاً علي الصليب كَمَثَل شخص ‏حضر حفل زفاف صديق، وأثناء الحفل وقعت حادثة قتل أُتُّهم فيها هذا الشخص ‏وعندما يتمّ سؤال هذا الشخص: هل حضرت حفل زفاف صديقك أم لا؟ يقول لا، ‏أنا لم أحضر حفل زفاف صديقي . وإذا شهد شاهدان علي أنَّه كان يجلس بينهما في ‏ذلك الحفل نجد أنَّ إنكار ذلك الشخص حضوره الحفل يُسِئ إلي موقفه في التحقيق ‏ولا يُفيده " .
ثالثاً :إنَّ نظريّة إلقاء الشِبْه وردت في إنجيل برنابا وهذا هو الدليل الثالث علي ‏فسادها وعدم صحتها: " إن الاحتجاج بورود هذه النظريّة في إنجيل برنابا يكشف ‏قبل أي شئ علي أنَّ هذه النظريّة ليست من بنات أفكار أيّ مُفَسّر مسلم ، بل هي
فكرة مسيحيّة 000 وفضلاً عن ذلك نجد أنَّ النصاري لا يعترفون بصحّة إنجيل ‏برنابا كله ، ولن نجد مسيحيا واحداً يعترف بصحّته . سيقول لك علي الفور أنَّه ‏إنجيلٌ مزيفٌ مُنْتَحَل لا صحّة ولا حُجَّة لكلِّ مُحْتَوَاه . إنَّه أبُوكْرِيفَا.
ولا يصحّ لنا كمسلمين أنْ نُقيم عقائدنا علي أساس من نصوص إنجيل برنابا الذي ‏لا يَعْتَرِف النصاري به ولا يجوز أنْ نثق بنصّ من نصوص إنجيل برنابا ".
رابعاً : " يوجد رابعًا سبب هام وهو عدم قدرة أي مفسّر من القائلين بهذه النظريّة ‏علي تحديد الشخص الذي ألقي الله عليه شبه المسيح عليه السلام. يقول بعضهم ‏‏- وراجع ما شئت أي تفسير موجز أو مطول - إنَّ الله ألقي شبه سيّدنا عيسي علي ‏يهوذا . ويقول بعضهم : إنَّ الله ألقي شبه سيّدنا عيسي علي شخص يدعي ‏طيطانوس. ويقول بعضهم : إنَّ الله ألقى شبه سيّدنا عيسي علي واحد من أتباعه ‏تطوّع لتحمُّل هذا المصير بدلاً من المسيح بعد أنْ وعده المسيح أنْ تكون له الجنة ‏دون تحديد لهذا الشخص بشيءٍ سوي أنَّه واحد من أتباعه. ويقول بعضهم: إنَّه ‏واحد من حرّاس المسيح.
‏ وأنت تعرف يا صاحبي أنَّه يلزم تحديد شخص واحد بعينه ألقي الله عليه شبه ‏سيّدنا عيسي. وعدم تحديد شخص واحد بعينه يفسد هذا الادعاء تمامًا من الناحية ‏الشكليّة البحتة. ولو مات رجل قتيلاً إثر طعنة سكين، ويريد أحد أنْ يُدافع عن ‏أحدِ المتّهمين بأنَّ شخصًا آخر غير المتّهم هو الذي طعنه بالسكين، لوجب عليه أنْ ‏يُحدّد من هو هذا الشخص تحديدًا قاطعًا. ولو تعدّدت الاحتمالات لأفضي ذلك إلي ‏عدم تحديد القاتل وكان ذلك من مصلحة المتهمين جميعًا مهما كان عددهم كبيرًا .
‏ ولا ريب أنَّ تضارب آراء المفسّرين علي هذا النحو بصدد رأيهم ونظريتهم ‏القائلة بإلقاء شبه المسيح علي شخص آخر غير المسيح يضعف من نظريّتهم هذه ‏إلي حدِّ الانهيار " .
خامساً : " وخامس الأسباب الدالة علي فساد نظرية إلقاء الشبه هذه هو أنَّ أي ‏مفسّر لا يستطيع أنْ يقول أو يدّعي أنَّه شاهد شبه المسيح يلقيه الله سبحانه وتعالي ‏علي شخص آخر. ولو زعم أحدهم هذا الزعم لكان زعمه باطلاً بطبيعة الحال. ‏ويزداد هذا الزعم ضعفاً وانهياراً لو لم يملكْ من يزعمه أي دليل علي صحته " .
سادساً : " ضمائر الغائب الكثيرة الموجودة في الآية الكريمة 000 ما شأن ضمائر ‏الغائب الكثيرة الموجودة بالآية الكريمة ؟ وكيف تدل علي خطأ المفسّرين في القول ‏بنظريّة إلقاء شبه المسيح علي شخص آخر غير المسيح ؟
‏ نعرف جميعًا أنَّ ضمائر الغائب المفرد لا بد من إرجاعها إلي شخص تعود عليه ‏ضمائر الغائب. والمعقوليّة شرط لصحّة إرجاع ضمير الغائب إلي من يُفترض ‏رجوع ضمير الغائب إليه 000 (وقد) اختلف المفسّرون الإسلاميّون بشأنه اختلافًا ‏كبيرًا ولم يُصِبْ أحدهم الرأي الصواب في إرجاع هذه الضمائر إلي من تعود عليه ‏بشكل قاطع حتي الآن، إنَّهم جميعًا يُرَجِّحون إرجاع ضمير الغائب إلي المسيح في ‏قول الله سبحانه وتعالى: "وما قتلوه وما صلبوه صحيح تماماً ولكن الاستمرار في ‏إرجاع ضمير الغائب إلي المسيح في بقيّة الآية الكريمة خطأ وغير مقبول، ويُرْبِك ‏المعني الصحيح للآية الكريمة " .
" فإذا وصلنا إلي قول الله سبحانه وتعالى: " وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا ". أرجو منك يا صاحبي أنْ نُحَدّد ‏ضمائر الغائب المفردة في هذا الموضع من الآية الكريمة 000 إنَّ ضمائر الغائب ‏المفرد كثيرة في هذا الموضع من الآية الكريمة . قلت : وقد أرجعها المفسّرون ‏المسلمون كلّها إلي المسيح 000 إنَّ ضمائر الغائب المفرد المتكرّرة في هذا ‏الموضع تعود إلي اختلافهم، أي اختلاف أهل الكتاب من اليهود والنصارى في ‏مسألة أنَّ المسيح قد مات علي الصليب أم لم يمت علي الصليب. هذه المسألة ‏اختلفوا فيها ، هذا الشأن " اخْتَلَفُواْ فِيهِ " وبدءاً من ضمير الغائب المفرد الموجود
بآخر حرف الجر هنا تعود الضمائر علي الشأن الذي " اخْتَلَفُواْ فِيهِ " ولا تعود إلي ‏المسيح عليه السلام. هل اختلفوا في أنَّ الشخص الذي حاكموه وقبضوا عليه هو ‏المسيح أو هو شخصٌ آخرٌ؟ هذا احتمال ضعيف جدًا وبالغ الضعف وعديم ‏المعقولية. ويلزم أنْ يكون الرأي السليم سليمًا في نظر كل الناس وليس في نظر ‏المسلمين وحدهم 000 إنَّ أعداء المسيح لو كانوا قد اختلفوا بشأن شخص المسيح ‏وهل هو الشخص الذي حاكموه وقبضوا عليه ووضعوه علي الصليب لكان الأقرب ‏إلي المعقوليّة أنْ يتحروا ويدققوا ويحققوا هذه المسألة كل التحري والتدقيق ‏والتحقيق. وليس من المعقول طبعًا أنْ يكون هدف أعداء المسيح هو قتل المسيح ‏صلبًا ثم يقبلون بسهولة وبساطة وسذاجة أنْ يقتلوا ويصلبوا شخصًا آخر غيره . ‏لو اختلفوا في شخص المسيح لكان الأقرب إلي الصواب والمعقوليّة أنْ يوقفوا ‏إجراءات تنفيذ الحكم ليتحققوا أنَّ شخص الإنسان الذي يقومون بتنفيذ الحكم عليه ‏‏. وهذا التحقّق سهل ميسور لهم. وليس هناك أسهل من أنْ يحاوروا ويناقشوا ‏الشخص الموجود بين أيديهم ليكتشفوا حقيقته، خصوصًا أنَّ اليهود لم يعمدوا ‏إلي قتل المسيح غيلة، بل إنَّهم استصدروا حكمًا بقتله صلبًا من الحاكم الروماني ‏بيلاطس " .
" إنَّ مصلحتهم تفرض عليهم ذلك، إنَّهم يريدون قتل وصلب شخص معيّن وليس ‏قتل وصلب أي شخص آخر غيره " . " يقول الله سبحانه وتعالى : (مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ) وضمير الغائب الملحق بحرف الجر (بِهِ) يجعل المعني – والله أعلم بمراده - ‏هو : " ما لهم بشأن موته أو عدم موته على الصليب من علم " .
" قال المفسرون : إنَّ ضمير المفرد الغائب هنا يعود علي المسيح، مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ. هل هذا معقول؟ كيف يكون شهود العيان الموجودين حول الصليب الذي ‏ُصلب عليه المسيح ما لهم بالمسيح من علم؟ هل يكون المفسّرون المسلمون الذين ‏لم تطأ قدم أحدهم في الغالب الأعم مكان الصليب، أعلم بالمسيح، وبما لو كان هو ‏
الشخص الموجود علي الصليب مِنْ مَنْ كانوا شهود عيان لهذا الحدث التاريخي العظيم‏؟ لقد مضت قرون وقرون بين الزمان الذي وُلد فيه أولئك المفسّرون وبين وقت ‏هذا الحدث العظيم. أمّا عندما يعود ضمير المفرد الغائب في هذا الموضع علي ‏شأن من الشئون هو عدم معرفة أعداء المسيح ما إذا كان المسيح قد مات علي ‏الصليب أمّ أنَّه لم يمتْ علي الصليب، نجد أنَّ المعني يتضح ويستقيم ويُصبح معنًي ‏معقولاً مقبولاً والله أعلم بمراده 000 " .
‏ ويعلق الأستاذ الجوهري علي إشكالات الرازي بقوله: " هيا نقتبس سطورًا مما ‏كتبه الإمام الفخر الرازي في تفسيره لهذه الآية الكريمة بدءاً من صفحة (515) ‏بالجزء الخامس من طبعة دار الغد العربي بالقاهرة في تفسيره مفاتيح الغيب ، يقول ‏الإمام الفخر الرازي ما نصّه: " وفي الآية سؤالان: السؤال الأول : قوله تعالى : ‏‏(شُبِّهَ ) مُسند إلي ماذا ؟ إنْ جعلته مسندًا إلي المسيح، فهو مُشَبَّّه به وليس بمُشَبِّه، ‏وإنْ نسبته إلي المقتول فالمقتول لم يُجْرَ له ذكر " . ويضيف " إنَّ الإمام الرازي قد ‏استهل تفسيره للآية الكريمة ببحث الإسناد في قوله تعالى : (شُبِّهَ) وتساءل: مُسند ‏إلي ماذا؟ ولتكون فكرة الإسناد واضحة يا صاحبي دعني أنشّط ذاكرتك لتفهم ‏بوضوح المقصود بالإسناد الذي يُشير إليه الإمام الرازي. لو قلت : (ضرب عمرو ‏زيدًا) فالضرب مُسند وعمرو مسند إليه ولما كان فعل (شُبِّهَ) في الآية في صيغة ‏المبني للمجهول ، وحسب نظرية إلقاء الشبه التي سبق أنْ أشرنا إليها وإلي فسادها ‏لا بد من وجود الحيرة وعدم القدرة علي الفهم 000 والسؤال بصيغة أخري يمكن ‏أن يُصاغ هكذا : " إذا كان أعداء المسيح حول الصليب، قد شُبِّهَ لهم، فماذا شُبِّهَ ‏لهم بالضبط ؟ هل شُبِّهَ لهم أنهم قتلوا شبيه المسيح علي الصليب ، وبذلك يكون ‏الأمر قد اختلط عليهم مرّتين لا مرّة واحدة، اختلط عليهم الأمر في المرة الأولى إذ ‏خُيِّل إليهم وظنّوا أنَّ الله قد ألقى شبه المسيح علي غيره ، وخُيِّل إليهم في المرة ‏الثانية وظنّوا واحتاروا ولم يستطيعوا أنْ يقطعوا برأي فيما كانوا قد قتلوا شبيه ‏المسيح أم قتلوا المسيح ؟".
ثم يقول " والقول بنظرية إلقاء شبه المسيح علي غيره لا يثبت لتمحيص بيننا ‏كمسلمين، ولا يثبت لجدل بيننا وبين خصوم الإسلام " .
‏ وبعد أنْ يفنّد علي الجوهري نظرية إلقاء شبه المسيح علي شخص آخر يذكر ما ‏يُؤمن به هو: " إذا لم يكن معني قوله سبحانه وتعالى : ولكن شُبِّهَ لَهُمْ هو إلقاء شبه ‏المسيح علي شخصٍ آخر غيره، فما هو معناها ؟ هل لها معنى آخر؟، وما هو هذا ‏المعنى الأخير ؟ نعم معناها هو : ولكن اختلط الأمر عليه، اختلط عليهم ما إذا كان ‏المسيح قد مات علي الصليب فينزلونه ويدفنونه أم أنَّه لم يمتْ علي الصليب. لقد ‏اختلفوا بهذا الشأن فعلاً " .
‏ وهكذا يتضح لنا أنَّ نص سورة النساء غير الواضح في مسألة صلب المسيح أوقع ‏الجميع في حيرة مما جعل البعض يعتمد علي الخرافات، أو ما يُسَمَّي ‏بالإسرائيليات، والبعض الآخر يؤلّف روايات من وحي خياله، والبعض يصرّ ‏علي الإيمان بالنصّ كما هو ولكنّه يُفسّره هو أيضًا فيقول أنَّه ينفي الصلب عن ‏المسيح، والبعض يحاول أنْ يوفّق بين النصّ وبين المنطق والعقل والتواتر ‏والحدث التاريخيّ لصلب المسيح والمسجّل في كل كتب التاريخ والتي لا تقول شيء ‏مطلقًا بل ولا تعرف شيء مطلقًا عن نظريّة الشبه !!!!!
drpepo غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 23-03-2006, 08:43 AM   #12
drpepo
خاطئ يطلب المغفرة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 801
ذكر
 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275
3 – إلقاء شبه المسيح على آخر يوقع البشرية في ضلالة كبرى :
‏ إنَّ القول بإلقاء شبه المسيح علي آخر وصلبه بدلاً عنه واعتقاد كل من اليهود ‏والرومان وتلاميذ المسيح ورسله وأمّه العذراء القدّيسة مريم بأنَّ الذي صُلِبَ هو ‏المسيح ثم كرّزوا في العالم أجمع بأنَّ الذي صُلِبَ هو المسيح وآمن الملايين، بل ‏المليارات، عبر التاريخ أنَّ المسيح هو الذي صُلِبَ، في حين أنَّ الذي صُلِبَ، ‏حسب نظرية الشبه، هو آخر غير المسيح فماذا تكون النتيجة ؟؟!! والإجابة هي ‏ضلالة كبري لا مثيل لها في تاريخ الكون !!!!‏ فقد اعتقد اليهود أنَّهم قتلوا المسيح، وهذا ما شهد به القرآن " وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ 000"، وشاع ذلك بين الأمم ، وهذا ما حدث أيضًا وسجّله المؤرّخون، ‏ولكن الأهم والأخطر هو أنَّ تلاميذ المسيح ورسله الذين أعدّهم للكرازة بإنجيله في ‏العالم كله، قد شاهدوا المصلوب وآمنوا أنَّه المسيح وبشّروا في كل مكان أنَّ الذي ‏صُلِبَ هو المسيح !!! بل وجمعوا الإنجيل، بالروح القدس، ودوّنوا فيه حادثة ‏الصلب تفصيليًا لدرجة أنَّها تكوّن ثلث الإنجيل، بل وهي محور كرازة الرسل " نَحْنُ نَكْرِزُ بِالْمَسِيحِ مَصْلُوباً " (1كو1/23)، وبسبب كرازتهم وبشارتهم بالمسيح ‏مصلوبا آمن الملايين ، بل والمليارات منذ القرن الأول وحتي الآن، بل وقد يصل ‏الذين يؤمنون بذلك منذ القرن الأول وحتى نهاية العالم مليارات المليارات، ولو ‏افترضنا صحّة نظرية إلقاء شبه المسيح علي آخر تكون هذه المليارات من البشر قد ‏آمنت بخدعة وضلالة كبري !!!
‏ والسؤال هنا هو من الذي أوقع هذه المليارات في هذه الخدعة وهذه الضلالة ‏الكبري ؟؟؟!!! وبمعني آخر؛ من هو الذي خدع البشريّة وأوقعها في هذه الضلالة ‏الكبري، المزعومة ؟؟!! ولو سرنا مع أصحاب نظرية الشبه فستكون النتيجة ‏مريعة وغير منطقيّة وغير معقولة، فلو افترضنا، معهم، أنَّ الذي ألقي شبه ‏المسيح علي آخر هو الله !! فستكون النتيجة، بحسب هذه النظرية، أنَّ الله هو ‏الذي خدع البشرية وأوقعها في هذه الضلالة الكبري، فهل يقبل العقل ذلك ؟؟!! ‏وحاشا لله من ذلك وتعالي عنه علوًا كبيرًا!! فهذا يعني عدّة أمور لا يقبلها عقل ولا ‏منطق ؛ وهي أنَّها تنسب لله الجهل والعجز والخداع والغش وعدم تقدير الأمور، ‏بل والظلم 000 إلخ .
‏ وحاشا لله من ذلك وتعالي عنه فلم يكن الله في حاجة إلي مثل هذه الوسيلة التي لا ‏تعني إلا الغش والتضليل والخداع، لأنَّه لو فرضنا صحّة هذه النظرية فماذا كانت ‏النتيجة، نقول هي سقوط الملايين بل والمليارات عبر مئات وآلاف السنين من
الذين آمنوا بذلك في الضلال !!! ومن الذي أضلّ هذه الملايين بهذه الخدعة، هل ‏نقول أنَّه هو الله، ونقول؛ حاشا وكلا وتنزّه الله عن ذلك ؟؟؟ý!!!!!!!ý‏ وهل يجرؤ ‏أحد أنْ يقول أنَّ الله هو الذي ألقي شبه المسيح علي غيره وترك الناس تسقط في ‏هذه الضلالة الكبري ؟؟؟ !!! ونقول حاشا لله وتعالى عن ذلك علوا كبيرا ً !!! فهذا ‏لا يتفق مع العقل والمنطق ولا مع قداسة الله وعظمته وجلاله وقدرته الكليّة !!!
‏ كما أنَّ هذه النظريّة تصوّر لنا الله بالطريقة التي يتصوّر بها الذين يؤمنون بتعدّد ‏الآلهة آلهتهم الذين يتآمرون ويغشون ويخدعون، فالله، بحسب هذه النظرية ‏يبدو وكأنَّه قد فوجئ باليهود وهم يقبضون علي المسيح وقد عجزت حيلته وقدرته ‏علي إنقاذ مسيحه ولم يستطع أنْ يُنقذه من أيديهم إلا بإلقاء شبهه علي آخر، لكي ‏يُنقذه من أيديهم بهذه الوسيلة مهما كانت نتيجتها !!!!!!!!! ونتيجتها هي إنقاذ شخص ‏واحد، فرد مهما كانت مكانته علي حساب المليارات من البشر ؟؟؟!! وأكرّر حاشا ‏لله من ذلك وتعالى عنه علوًا كبيرًا !!!!
‏ كما أن القرآن يقول " وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ " ، فهل من الهدي والنور ‏أنْ يقع كل من يؤمن به، بحسب هذه النظرية في الضلالة ؟؟؟!!! هل يُرسل الله ‏المسيح لهداية البشر ثم ينقذه من اليهود بوسيلة تكون هي السبب في ضلال البشر ‏؟؟؟!! وهل يتفق الهدى مع الضلال ؟؟؟!!! وهل يتفق هذا مع حبّ الله غير المحدود ‏للبشرية ؟؟؟!!! ونكرّر حاشا لله من ذلك وتعالى عنه علوًا كبيرًا !!!!
‏ يقول الكتاب المقدس " مَعْلُومَةٌ عِنْدَ الرَّبِّ مُنْذُ الأَزَلِ جَمِيعُ أَعْمَالِهِ. " (أعمال 15/18) ، ‏ويؤكّد لنا الإنجيل بأوجهه الأربعة أنَّ المسيح لم يكنْ يعمل شيئًا بالمصادفة أو حسب ‏الظروف، إنما كان كل ما يعمله مرتبًا ترتيبًا سابقًا قبل خليقة العالم، بحسب ‏ترتيب أزليّ سابق، فعندما كان يقوم بعمل معجزة ما أو يُعَلّم تعليم ما لم يكن بدون ‏ترتيب سابق، لهذا لم يناقض نفسه أبدًا ولم يغيّر كلامه مطلقًا، وعلي سبيل المثال ‏فعندما حضر عرس في قانا الجليل ونفذت الخمر من العرس ، وكانت ‏
العذراء القديسة مريم قد عرفت بالروح القدس أنّه سيصنع لهم معجزة ، " قَالَتْ أُمُّ يَسُوعَ لَهُ: «لَيْسَ لَهُمْ خَمْرٌ». "، ولأنّضه كان يعمل كل شيء في وقته وبحسب ترتيب إلهي دقيق ‏قال لها " لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ "، أي لا يزال علي صنع هذه المعجزة المطلوبة وقت ‏حتي لو كان هذا الوقت مجرّد لحظات، فقالت هي بالروح القدس للخدام " مَهْمَا قَالَ لَكُمْ فَافْعَلُوهُ " وفي الوقت المعين ، وبعد الحديث مع العذراء ليس بكثير قال للخدم " امْلأوا الأَجْرَانَ مَاءً». فَمَلأوهَا إِلَى فَوْقُ." (يو2/1-8). وفي ‏قصة إقامة لعازر من الموت، يقول الكتاب " وَكَانَ إِنْسَانٌ مَرِيضاً وَهُوَ لِعَازَرُ 000 ‏ فَأَرْسَلَتِ الأُخْتَانِ إِلَيْهِ قَائِلَتَيْنِ: «يَا سَيِّدُ هُوَذَا الَّذِي تُحِبُّهُ مَرِيضٌ». فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ قَالَ: «هَذَا الْمَرَضُ لَيْسَ لِلْمَوْتِ بَلْ لأَجْلِ مَجْدِ اللَّهِ لِيَتَمَجَّدَ ابْنُ اللَّهِ بِهِ». 000 فَلَمَّا سَمِعَ أَنَّهُ مَرِيضٌ مَكَثَ حِينَئِذٍ فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي كَانَ فِيهِ يَوْمَيْنِ. 000 ثُمَّ بَعْدَ ذَلِكَ قَالَ لِتلاَمِيذِهِ: «لِنَذْهَبْ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ أَيْضاً». وَكَانَ يَسُوعُ يَقُولُ عَنْ مَوْتِهِ وَهُمْ ظَنُّوا أَنَّهُ يَقُولُ عَنْ رُقَادِ النَّوْمِ. " (يو11/1-13) . وقد ترك المسيح لعازر حتى مات وظلّ في ‏القبر أربعة أيّام لكي يُقيمه من الموت بعد أنْ تعفّن جسده وأصبح رميمًا، فيتمجّد ‏من خلال عمله هذا المسيح كابن الله ويتمجد الله في ذاته.
‏ وهكذا لا يتم عمل الله بالمصادفة أو بحسب الظروف إنما بترتيب إلهيّ سابق . ‏ولا يمكن بل ومن المستحيل أنْ يكون الله قد رتّب لخديعة البشر وغشّهم وإيقاع ‏مليارات الناس في هذه الضلالة الكبري !!! ونكرّر حاشا لله من ذلك
drpepo غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 23-03-2006, 08:45 AM   #13
drpepo
خاطئ يطلب المغفرة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 801
ذكر
 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275
خذوا جميعا وقتكم والى ان نلتقى في المداخلة عن الكفن المقدس بنعمة ربنا يسوع المسيح
drpepo غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-03-2006, 08:37 PM   #14
مسلم سلفي
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 92
 نقاط التقييم 0
الله المستعان




انتظر ردي علي هذا الهراء المنقول قريبا ان شاء الله تعالى
مسلم سلفي غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01-04-2006, 01:30 PM   #15
drpepo
خاطئ يطلب المغفرة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 801
ذكر
 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275
اولا اخ مسلم سلفى
هل ممكن تجيب اللينك اللى انا ناقل منه هذا الكلام
ثانيا لماذا هذا الغضب لو كان كلامى هراء كما تقول فننتظر كلامك
ثالثا اتعتبر كل هذا هراء اليس علماءكم لم يستيعوا ان يفسروا وتباينوا في ارائهم على تفسير هذه الآية
رابعا ماذا عن الكفن المقدس اريد تعليق علمى وليس اجتهادات شخصية
drpepo غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 03-04-2006, 05:57 AM   #16
answer me muslims
مشرف منتدى حوار الاديان
 
الصورة الرمزية answer me muslims
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 2,786
ذكر
 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206
شكلك يابيبو هتستنى كتير
answer me muslims غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 03-04-2006, 03:35 PM   #17
مسلم سلفي
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 92
 نقاط التقييم 0
اقتباس:
هل ممكن تجيب اللينك اللى انا ناقل منه هذا الكلام

http://www.servant13.net/abdelmesih/...meseih_2_2.htm

هل صلب المسيح حقيقة أم شُبّه لهم؟

القس عـبد المسيح بسيط أبو الخير كاهن كنيسة السيدة العـذراء الأثرية بمسطرد

الطبعة الأولى 11/4/2004




انتظر الرد قريبا لانشغالي هذه الايام ولطول مانقلته حقيقة لاني لا اعلم حوار يتم فيه لصق كتاب باكلمله


وصدق رسول الله(( ان لم تستح فافعل ماشئت ))
مسلم سلفي غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-04-2006, 03:06 PM   #18
drpepo
خاطئ يطلب المغفرة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 801
ذكر
 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم سلفي
http://www.servant13.net/abdelmesih/...meseih_2_2.htm

هل صلب المسيح حقيقة أم شُبّه لهم؟

القس عـبد المسيح بسيط أبو الخير كاهن كنيسة السيدة العـذراء الأثرية بمسطرد

الطبعة الأولى 11/4/2004




انتظر الرد قريبا لانشغالي هذه الايام ولطول مانقلته حقيقة لاني لا اعلم حوار يتم فيه لصق كتاب باكلمله


وصدق رسول الله(( ان لم تستح فافعل ماشئت ))
طب كويس
بس انا برضوا مش ناقله من هنا من موقع تانى
المهم منقول مش منقول المهم الكلام دا صحيح
وياريت بالمرة تجيب دليلك على الكفن المقدس بالمرة
ومنتظرين
drpepo غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-04-2006, 09:45 AM   #19
drpepo
خاطئ يطلب المغفرة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 801
ذكر
 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275
يا اخ ملم سلفى انت روحت فين
drpepo غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-04-2006, 08:41 AM   #20
drpepo
خاطئ يطلب المغفرة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 801
ذكر
 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275 نقاط التقييم 6275
يا اخ مسلم سلفى هو انا هفضل منتظلا كتير انا بقالى اكتر من شهر
drpepo غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احبـــــــتى فى المسيح ارجو الرد AsBaNY الاسئلة و الاجوبة المسيحية 12 12-04-2008 11:22 AM
سلام المسيح (( ارجو ان تقبلوني عضوا بينكم )) كرلس منتدى الترحيب والتعارف 4 14-08-2007 09:59 AM
ارجو من الجميع الدخول الي مدينه المسيح costaman دليل المواقع المسيحية 0 13-12-2006 12:34 AM
هل صلب المسيح ام شبه لهم ( ارجو من المسليمن ا& drpepo الرد على الشبهات حول المسيحية 12 23-03-2006 08:45 AM


الساعة الآن 01:28 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة