منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: تأملات وحكم

أدوات الموضوع
قديم 13-08-2013, 08:22 PM   #1111
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,576
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202
687 -
ربما يحلم كل شخص ٍ بأن يربح في اليانصيب او ان تنهال عليه ثروة ٌ ما من حيث لا يدري ، فنحن جميعنا نتخيل كيف يمكن لحياتنا ان تتغير بالكامل وكيف انها ستصبح افضل وايسر مع وجود الكثير من المال بحوزتنا

( امثال 30 : 1 – 14 )

1 كلام أجور ابن متقية مسا. وحي هذا الرجل إلى إيثيئيل، إلى إيثيئيل وأكال

2 إني أبلد من كل إنسان، وليس لي فهم إنسان

3 ولم أتعلم الحكمة، ولم أعرف معرفة القدوس

4 من صعد إلى السماوات ونزل ؟ من جمع الريح في حفنتيه ؟ من صر المياه في ثوب ؟ من ثبت جميع أطراف الأرض ؟ ما اسمه ؟ وما اسم ابنه إن عرفت

5 كل كلمة من الله نقية. ترس هو للمحتمين به

6 لا تزد على كلماته لئلا يوبخك فتكذب

7 اثنتين سألت منك، فلا تمنعهما عني قبل أن أموت

8 أبعد عني الباطل والكذب. لا تعطني فقرا ولا غنى. أطعمني خبز فريضتي

9 لئلا أشبع وأكفر وأقول: من هو الرب ؟، أو لئلا أفتقر وأسرق وأتخذ اسم إلهي باطلا

10 لا تشك عبدا إلى سيده لئلا يلعنك فتأثم

11 جيل يلعن أباه ولا يبارك أمه

12 جيل طاهر في عيني نفسه، وهو لم يغتسل من قذره

13 جيل ما أرفع عينيه، وحواجبه مرتفعة

14 جيل أسنانه سيوف، وأضراسه سكاكين، لأكل المساكين عن الأرض والفقراء من بين الناس


لقد صلى آجور كاتب هذا الاصحاح من سفر الامثال قائلا ً : " لا تعطني فقرا ولا غنى " يعتقد البعض ان المال يمكن ان يحل جميع مشاكلهم ويعتقد البعض الآخر انه لن يحل جميع مشاكلهم ، لكن هاتين الفئتين مخطئتين في ذلك ، فمحبة المال هي اصل كل شر ، فإن حصلنا على الكثير من المال فقد يتولد لدينا انطباع ٌ كاذب ٌ بأننا لسنا بحاجة ٍ الى الله ، لهذا علينا ان نتعلم من الرسول بولس كيف نعيش بالقليل او الكثير .
اجعل صلاة اجور صلاتك الشخصية . اطلب من الله ان يحميك من اشتهاء الممتلكات المادية وأن ينير قلبك وعقلك لتعرف ان هذه الاشياء لا تدوم . في الوقت نفسه اطلب من الله أن يعزز ثقتك به وبأنه سيسدد احتياجاتك .


fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-08-2013, 06:41 PM   #1112
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,576
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202
688 -
لقد وصلت الكثير من النساء الى تقاطع طرق ٍ حرج ٍ في حياتهم ، فبعض النساء العاملات يأسفن لأنهن غي قادرات على تخصيص المزيد من الوقت لابنائهن وبعض ربات البيوت يأسفن لانهن لا يعملن . المرأة الحكيمة ستفكر مليا ً بالاصحاح 31 من سفر الامثال وخلافا ً للاعتقاد السائد فإن هذا المقطع الكتابي لا يصف امرأة مثالية ً جدا ً يعسر وجودها في هذا الكون بل هو يوجه انظارنا الى ان الصفة الرئيسية للمرأة الفاضلة هي التوازن


( امثال 31 : 10 – 31 )
10 اِمْرَأَةٌ فَاضِلَةٌ مَنْ يَجِدُهَا؟ لأَنَّ ثَمَنَهَا يَفُوقُ اللآلِئَ .
11 بِهَا يَثِقُ قَلْبُ زَوْجِهَا فَلاَ يَحْتَاجُ إِلَى غَنِيمَةٍ.
12 تَصْنَعُ لَهُ خَيْرًا لاَ شَرًّا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِهَا.
13 تَطْلُبُ صُوفًا وَكَتَّانًا وَتَشْتَغِلُ بِيَدَيْنِ رَاضِيَتَيْنِ.
14 هِيَ كَسُفُنِ التَّاجِرِ. تَجْلِبُ طَعَامَهَا مِنْ بَعِيدٍ.
15 وَتَقُومُ إِذِ اللَّيْلُ بَعْدُ وَتُعْطِي أَكْلاً لأَهْلِ بَيْتِهَا وَفَرِيضَةً لِفَتَيَاتِهَا.
16 تَتَأَمَّلُ حَقْلاً فَتَأْخُذُهُ، وَبِثَمَرِ يَدَيْهَا تَغْرِسُ كَرْمًا.
17 تُنَطِّقُ حَقَوَيْهَا بِالْقُوَّةِ وَتُشَدِّدُ ذِرَاعَيْهَا.
18 تَشْعُرُ أَنَّ تِجَارَتَهَا جَيِّدَةٌ. سِرَاجُهَا لاَ يَنْطَفِئُ فِي اللَّيْلِ.
19 تَمُدُّ يَدَيْهَا إِلَى الْمِغْزَلِ ، وَتُمْسِكُ كَفَّاهَا بِالْفَلْكَةِ.
20 تَبْسُطُ كَفَّيْهَا لِلْفَقِيرِ، وَتَمُدُّ يَدَيْهَا إِلَى الْمِسْكِينِ.
21 لاَ تَخْشَى عَلَى بَيْتِهَا مِنَ الثَّلْجِ، لأَنَّ كُلَّ أَهْلِ بَيْتِهَا لاَبِسُونَ حُلَلاً.
22 تَعْمَلُ لِنَفْسِهَا مُوَشَّيَاتٍ. لِبْسُهَا بُوصٌ وَأُرْجُوانٌ.
23 زَوْجُهَا مَعْرُوفٌ فِي الأَبْوَابِ حِينَ يَجْلِسُ بَيْنَ مَشَايخِ الأَرْضِ.
24 تَصْنَعُ قُمْصَانًا وَتَبِيعُهَا، وَتَعْرِضُ مَنَاطِقَ عَلَى الْكَنْعَانِيِّ.
25 اَلْعِزُّ وَالْبَهَاءُ لِبَاسُهَا، وَتَضْحَكُ عَلَى الزَّمَنِ الآتِي.
26 تَفْتَحُ فَمَهَا بِالْحِكْمَةِ ، وَفِي لِسَانِهَا سُنَّةُ الْمَعْرُوفِ.
27 تُرَاقِبُ طُرُقَ أَهْلِ بَيْتِهَا، وَلاَ تَأْكُلُ خُبْزَ الْكَسَلِ.
28 يَقُومُ أَوْلاَدُهَا وَيُطَوِّبُونَهَا. زَوْجُهَا أَيْضًا فَيَمْدَحُهَا:
29 «بَنَاتٌ كَثِيرَاتٌ عَمِلْنَ فَضْلاً، أَمَّا أَنْتِ فَفُقْتِ عَلَيْهِنَّ جَمِيعًا».
30 اَلْحُسْنُ غِشٌّ وَالْجَمَالُ بَاطِلٌ ، أَمَّا الْمَرْأَةُ الْمُتَّقِيَةُ الرَّبَّ فَهِيَ تُمْدَحُ.
31 أَعْطُوهَا مِنْ ثَمَرِ يَدَيْهَا، وَلْتَمْدَحْهَا أَعْمَالُهَا فِي الأَبْوَابِ.



يمتلك البعض مفهوما ً خاطئا ً بأن المرأة المثالية في الكتاب المقدس هي امرأة ٌ سلبية ولا تفعل شيئا ً آخر غير الاعمال المنزلية ، لكن الأمر ليس كذلك ، فهذه المرأة تقوم بدورها كزوجة ٍ وكأم ٍ على اكمل وجه ومع هذا فإن قوتها وكرامتها لا تنبعان من انجازاتها بل من اكرامها وتوقيرها لله كما ان جاذبيتها تنبع من قوة شخصيتها . يستطيع اي شخص ان يتعلم الدرس التالي سواء أكان ذكرا ً أم انثى . الشخص التقي هو الذي يسعى جاهدا ً كي يتمتع بشخصية قوية وبالنزاهة وبالتكريس وبالتوازن .

التعديل الأخير تم بواسطة fauzi ; 15-08-2013 الساعة 07:56 PM
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-08-2013, 07:56 PM   #1113
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,576
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202
689 -
العالم مليء بخيانة الامانة ، في كل مكان وكل مجتمع كثيرون يخونون الامانة . والعالم مليء بنقض العهود ، في كل مكان وكل مجتمع كثيرون ينقضون عهودهم . والانسان العاقل هو من لا يستأمن من ليسو اهلا ً لأن يؤتمنوا ، ولا أن يطمئن الى عهد من لا يستطيع ان يحفظ كلمته ويفي بوعده . هذا جعل الناس يعيشون لا يطمئنون لبعضهم البعض ، يخافون ، ينامون بعين مغلقة واخرى مفتوحة حذرة كالثعالب الخائفة القلقة . وحين يكون لديك شيء ٌ تريد ان تسلمه لأحد تتردد وتفكر الف مرة . وحين يسلمك احد شيء ً تظل حذرا ً متحفظا ً تفحص وتحصي ما استلمت . وهذا ينعكس كثيرا ً على علاقتنا بالرب ، نتردد ان نسلمه ما يطلبه منا . يطلب منا ان نتبعه فنتلقت حولنا في شك ونتحرك في حذر . يطلب منا ان نصدّق كلامه ونطيعه فنفحص كل كلمة ٍ وندقق في كل أمر . يسألنا ان نقدم اموالنا له فنقبض ايدينا ونغلق خزائننا عنه . يسألنا ان نقدم ذواتنا وحياتنا فنخشى ذلك لئلا نضيعها ونفقدها . الله امين وإن كنا غير امناء فهو يبقى امينا لن يقدر ان ينكر نفسه . والله محب ، والمحب الامين لا يبدد ما نأتمنه عليه بل يزيده ويباركه . كيف لا نستأمن الله على حياتنا واموالنا وطريقنا وبيوتنا وأهل بيتنا . حين نسلمه حياتنا يغنيها . حين نسلمه اموالنا يضاعفها ويكثرها . حين نسلمه طريقنا يرشدنا . حين نسلمه بيوتنا واهلنا يحفظنا ويباركنا . يقول بولس الرسول لنا : " فَأَطْلُبُ إِلَيْكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِرَأْفَةِ اللهِ أَنْ تُقَدِّمُوا أَجْسَادَكُمْ ذَبِيحَةً حَيَّةً مُقَدَّسَةً مَرْضِيَّةً عِنْدَ اللهِ، عِبَادَتَكُمُ الْعَقْلِيَّةَ. " (رومية 12: 1 ) يريدنا ان نثق في الله فنحمل اجسادنا ونرفعها على مذبح الرب ، نقدمها له . طلب الله من ابراهيم ان يقدم ابنه وحيده الذي يحبه ذبيحة له . لم يتردد ابراهيم فهو يعرف الله ويؤمن بوعوده وعهوده بجعله امة ً كبيرة . ومع انه يعرف ان اسحق هو السبيل الوحيد ليصبح امة ً كبيرة كما وعده الله ، لكنه اخذ اسحق وسار به الى مكان ٍ بعيد وقيده ورفعه ووضعه على المذبح . آمن بالرب ووثق به ، لم يتردد ، لم يشك ، استأمنه على ابنه فانقذه . ويقول الرسول : " قَدِّمُوا ذَوَاتِكُمْ للهِ كَأَحْيَاءٍ مِنَ الأَمْوَاتِ وَأَعْضَاءَكُمْ آلاَتِ بِرّ للهِ. " ( رومية 6: 13 )
هل تقدم ذاتك لله كحي ٍ من الموت ؟ هل تقدم اعضائك آلات بر ٍ لله ؟ كيف تتردد ، كيف تخشى ؟ كيف تشك في امانة ذاك الذي مات لأجلك ؟ هو مات لأجلك ، قدم نفسه على الصليب ذبيحة ً لأجلك ، أتحتاج لدليل ٍ آخر عن أمانته ؟ سلمه ذاتك ، سلمه حياتك .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-08-2013, 08:08 PM   #1114
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,576
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202
690 -
بين الحين والآخر يفكر كل شخص تقريبا ً في بعض الامنيات قائلا ً : ( لو أن ) وعادة ما تقوده هذه الفكرة الى عالم من الاحلام الوردية ، وهكذا فإن ينبوع السعادة يبقى بعيد المنال دائما ً ( لو أن ) . يبدأ سليمان سفر الجامعة بالتأمل في ماضيه والحديث عن التغيير الذي طرأ عليه . وكما هو حالنا جميعا ً فقد كان سليمان يتوق للسعادة لكنه يدوّن لنا هنا ما وجده :

سفر الجامعة الاصحاح الاول : 1 – 15

1 كلام الجامعة ابن داود الملك في أورشليم

2 باطل الأباطيل ، قال الجامعة: باطل الأباطيل ، الكل باطل

3 ما الفائدة للإنسان من كل تعبه الذي يتعبه تحت الشمس

4 دور يمضي ودور يجيء ، والأرض قائمة إلى الأبد

5 والشمس تشرق ، والشمس تغرب ، وتسرع إلى موضعها حيث تشرق

6 الريح تذهب إلى الجنوب، وتدور إلى الشمال. تذهب دائرة دورانا، وإلى مداراتها ترجع الريح

7 كل الأنهار تجري إلى البحر، والبحر ليس بملآن. إلى المكان الذي جرت منه الأنهار إلى هناك تذهب راجعة

8 كل الكلام يقصر. لا يستطيع الإنسان أن يخبر بالكل. العين لا تشبع من النظر، والأذن لا تمتلئ من السمع

9 ما كان فهو ما يكون ، والذي صنع فهو الذي يصنع ، فليس تحت الشمس جديد

10 إن وجد شيء يقال عنه : انظر. هذا جديد. فهو منذ زمان كان في الدهور التي كانت قبلنا

11 ليس ذكر للأولين. والآخرون أيضا الذين سيكونون ، لا يكون لهم ذكر عند الذين يكونون بعدهم

12 أنا الجامعة كنت ملكا على إسرائيل في أورشليم

13 ووجهت قلبي للسؤال والتفتيش بالحكمة عن كل ما عمل تحت السماوات. هو عناء رديء جعلها الله لبني البشر ليعنوا فيه

14 رأيت كل الأعمال التي عملت تحت الشمس فإذا الكل باطل وقبض الريح

15 الأعوج لا يمكن أن يقوم ، والنقص لا يمكن أن يجبر



هل ستكون انسانا ً اكثر سعادة ً اذا حصلت على المزيد من المال او الشهرة او النفوذ ؟ يخبرنا العالم ان نطلب السعادة وان نفعل كل ما بوسعنا لبلوغها . كما ان العالم يقدم لنا الكثير من الوعود التي تتطلب منا جميعها ان نتكل على شيء ٍ ما او خبرة ما لا تدوم . لقد كان سليمان يمتلك كل شيء ٍ يعتقد العالم بانه بحاجة ٍ اليه لضمان السعادة والرضا ، لكن حينما تأمل سليمان في حياته ِ اكتشف ان ثروته وسلطانه ومركزه ونسائه وانجازاته لم تجعله سعيدا ً ولم تجعل الحياة ذات معنى ً بالنسبة له ...
خلافا ً لنظرة العالم يقول الكتاب المقدس إن السعادة الحقيقية والدائمة تنبع من ارضاء الله ، فالسعادة الحقيقية لا يمكن ان تأتي الا من خلال العلاقة الصحيحة مع الله .

التعديل الأخير تم بواسطة fauzi ; 16-08-2013 الساعة 08:11 PM
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-08-2013, 07:33 PM   #1115
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,576
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202
691 - بعد أن صُلب المسيح على تل الجلجثة ورآه عديد من الناس يموت ، انتشر الخبر وذاع بين الناس ، مات المسيح ، ضاع الرجاء ، انتهت القصة . هلل اليهود ، فرح الكتبة ، استراح الفريسييون ، استرخى الجند الرومانيون . لكن التلاميذ رأوه يقوم ويظهر لهم ويتحدث اليهم ويأكل معهم . المسيح قام ، امتلئت قلوبهم بخبر القيامة فبدأوا يعلنونه . وقف بطرس مملوء ً بالروح القدس الذي انكر المسيح امام جارية ، بقوة الروح القدس وقف شامخا ً امام الوف الجموع . اعلن بقوة قيامة المسيح ودعا الناس ان يتوبوا ويؤمنوا به ويعتمدوا باسمه . وتحرك الروح القدس في النفوس وقبلوا كلامه بفرح واعتمدوا وانضم ثلاثة آلاف . بطرس ويوحنا وهما داخلان الهيكل رأيا رجلا ً اعرج عند باب الهيكل يستعطي . مد بطرس يده وامسك به واقامه باسم يسوع المسيح فقام وانطلق وهو يسبّح الله . جن جنون الكهنة وامروا جنود الهيكل ان يقبضوا عليهما ويضعوهما في الحبس . وعندمل حاكموهما وجدوا انهما يتمتعان بقوة خارقة وعرفا انهما كانا مع يسوع . فهددوهما واطلقوهما فانضما الى باقي الرفاق وكانوا مجتمعين معا ً يصلون فارتفعت القلوب والاصوات تسبّح الله وتمجده وتهتف له وتطلب تعضيده وعونه . قالوا : " وَالآنَ يَا رَبُّ، انْظُرْ إِلَى تَهْدِيدَاتِهِمْ، وَامْنَحْ عَبِيدَكَ أَنْ يَتَكَلَّمُوا بِكَلاَمِكَ بِكُلِّ مُجَاهَرَةٍ ........ " وَلَمَّا صَلَّوْا تَزَعْزَعَ الْمَكَانُ الَّذِي كَانُوا مُجْتَمِعِينَ فِيهِ ، وَامْتَلأَ الْجَمِيعُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ، وَكَانُوا يَتَكَلَّمُونَ بِكَلاَمِ اللهِ بِمُجَاهَرَةٍ. (أعمال الرسل 4: 29 ، 31 ) بلا خوف ٍ بلا تردد بلا فتور بلا ضعف .
بدون روح الله لا تستطيع ان تجاهر بكلام الله ، بدون روح الله لا يكون لكلامك قوة ، بدون روح الله لا تتلذذ ان تنادي بخلاص الله ، بدون روح الله لا تجد في نفسك رغبة . اعد\ الله لنا روحه ليتكلم بنا ويتكلم فينا . لا نستطيع شيئا ً بدون الروح القدس " سَتَنَالُونَ قُوَّةً مَتَى حَلَّ الرُّوحُ الْقُدُسُ عَلَيْكُمْ ، وَتَكُونُونَ لِي شُهُودًا ............ إِلَى أَقْصَى الأَرْضِ. " (أعمال الرسل 1: 8 )
كم من مرة ٍ يحل بك فتور فتجد ايديك مسترخية وركبك مخلّعة . لا تقوى على السير لتحمل الاخبار السارة للعالم ولا على العمل على رفع العناء عن المعذبين . تتعثر الكلمات على لسانك وتتوه منك الافكار وتختلط الصور وتتداخل . لا تحاول ان تجمع شتات نفسك وتعمل على استعادة قوتك ، لن تستطيع ، كُف عن المحاولة وتوقف عن الجهاد واختلي بالرب وارفع قلبك معترفا ً باثمك . تطهر ، تخلص من الشوائب التي تعوق روح الله . انفض خطاياك عنك وتحرك ، واطلب من الله ان يملئك بالروح القدس ، اطلب منه ان تمتلئ بروح القوة من جديد ، ولا بد ان يسمع الله ويستجيب ، لا بد ان تمتلئ بالروح القدس وتعود الحيوية اليك . الله يعدنا بالروح القدس ويأمرنا بأن نمتلئ به ، فيقول : " امْتَلِئُوا بِالرُّوحِ " (أفسس 5: 18 ) اطلب وهو يسمع لك .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-08-2013, 08:38 PM   #1116
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,576
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202
692 - قد يعتقد البعض ان الاهتمام بالموضة والازياء هو شيء ٌ جديد ٌ على عالمنا ، لكن الحقيقة ان هذا الاهتمام كان يشغل الكثيرين منذ قرون ٌ طويلة ، فقد كانت نساء مملكة يهوذا في زمن النبي اشعياء شبيهات بالنساء في وقتنا الحاضر من حيث شغفهن بالاشياء وعبوديتهن للموضة الى درجة اغضبت الله وجعلته يرسل النبي اشعياء لتقويمهن . لاحظ العرض اللطيف الذي يقدمه الله لشعبه والاسباب التي تدعونا لتوقير الله وبعض الاخطاء السيئة التي يحسن بنا تجنبها وكيف صار اشعياء خادما ً لله .

اشعياء 3 : 14 – 26
14 الرب يدخل في المحاكمة مع شيوخ شعبه و رؤسائهم و انتم قد اكلتم الكرم سلب البائس في بيوتكم

15 ما لكم تسحقون شعبي و تطحنون وجوه البائسين يقول السيد رب الجنود

16 و قال الرب من اجل ان بنات صهيون يتشامخن و يمشين ممدودات الاعناق و غامزات بعيونهن و خاطرات في مشيهن و يخشخشن بارجلهن

17 يصلع السيد هامة بنات صهيون و يعري الرب عورتهن

18 ينزع السيد في ذلك اليوم زينة الخلاخيل و الضفائر و الاهلة

19 و الحلق و الاساور و البراقع

20 و العصائب و السلاسل و المناطق و حناجر الشمامات و الاحراز

21 و الخواتم و خزائم الانف

22 و الثياب المزخرفة و العطف و الاردية و الاكياس

23 و المرائي و القمصان و العمائم و الازر

24 فيكون عوض الطيب عفونة و عوض المنطقة حبل و عوض الجدائل قرعة و عوض الديباج زنار مسح و عوض الجمال كي

25 رجالك يسقطون بالسيف و ابطالك في الحرب

26 فتئن و تنوح ابوابها و هي فارغة تجلس على الارض




لم تكن نبوات النبي اشعياء تدين النساء بسبب شرائهن للملابس الجميلة او الحلي والمجوهرات الثمينة او مساحيق التجميل بل انه كان يدين مواقفهن المتعرجفة واهتمامهن الزائد بانفسهن . إن الظهور بمظهر حسن ليس شيئا خاطئا ً في حد ذاته لكن حين نصبح مهووسين بمظهرنا الخارجي على حساب اطاعتنا لاوامر الله نكون قد تجاوزنا حدودنا وضللنا الطريق القويم .
احرص على الحفاظ على التوازن بين مظهرك الخارجي واتمامك لاولوياتك ومسؤولياتك . تذكر ان الله يهتم بشخصيتك اكثر مما يهتم بمظهرك الخارجي . استخدم ما تملكه لمساعدة الآخرين لا للظهور بمظهر ٍ معين امامهم او لترك انطباع ٍ محدد ٍ لديهم .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-08-2013, 07:02 PM   #1117
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,576
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202
693 - وقف العالم مشدوها حينما هبط رواد المركبة الفضائية ابولو على سطح القمر للمرة الاولى ، وقد كان ذلك انجازا ً عظيما ً بالفعل لأنه كان شيء يحصل لأول مرة ٍ في تاريخ البشرية . لكن هذا الحدث عزز الاعتقاد بأن العلم يمكن ان ينقذ البشر من جميع الامراض . كان هناك اعتقاد ٌ مشابه ٌ لدى شعب دمشق في القديم ، فقد كانو يصنعون الاصنام ويعبدونها لأنهم ادارو ظهورهم لله ، فقد انبأ هم الله باخبار محزنة .

اشعياء 17 : 1 – 7 ، 12 – 14

1 وحي من جهة دمشق : هوذا دمشق تزال من بين المدن وتكون رجمة ردم

2 مدن عروعير متروكة. تكون للقطعان ، فتربض وليس من يخيف

3 ويزول الحصن من أفرايم والملك من دمشق وبقية أرام. فتصير كمجد بني إسرائيل، يقول رب الجنود

4 ويكون في ذلك اليوم أن مجد يعقوب يذل ، وسمانة لحمه تهزل

5 ويكون كجمع الحصادين الزرع، وذراعه تحصد السنابل، ويكون كمن يلقط سنابل في وادي رفايم

6 وتبقى فيه خصاصة كنفض زيتونة، حبتان أو ثلاث في رأس الفرع، وأربع أو خمس في أفنان المثمرة، يقول الرب إله إسرائيل

7 في ذلك اليوم يلتفت الإنسان إلى صانعه وتنظر عيناه إلى قدوس إسرائيل

12 آه ضجيج شعوب كثيرة تضج كضجيج البحر، وهدير قبائل تهدر كهدير مياه غزيرة

13 قبائل تهدر كهدير مياه كثيرة. ولكنه ينتهرها فتهرب بعيدا، وتطرد كعصافة الجبال أمام الريح، وكالجل أمام الزوبعة

14 في وقت المساء إذا رعب. قبل الصبح ليسوا هم. هذا نصيب ناهبينا وحظ سالبينا


كان شعب دمشق في القديم يضعون رجائهم وامالهم في اصنامهم وقوتهم الذاتية ، لهذا فقد كانت رسالة الله لهم من خلال نبيه اشعياء هي ان مدنهم ستهدم بالكامل وتُصبح خرابا ً . لقد تحول اهل دمشق في القديم عن الاله القادر على تخليصهم وانقاذهم وراحوا يتكلون على انفسهم وعلى تلك الالهة الباطلة التي هي من صنع ايديهم .
كثيرا ً ما نتكل على معرفتنا وعلى التقنيات الحديثة ، اجهزة الحاسوب الاسرع والادوية الاكثر فعالية وغيرها ، ونضع رجائنا فيها لتخليصنا من امراضنا ومتاعبنا ، لكن الاتكال على التقنيات البشرية عوضا ً عن الاتكال على الله هو خطأ كبير بل هو اشبه ما يكون بعبادة الاصنام ، وهذا لا يعني ان الوسائل التقنية الجيدة ليس لها مكان ٌ في حياتنا لكن لا ينبغي علينا ان نجعلها الهة ً تسود علينا ، لهذا انظر نظرة تقدير واحترام للتقدم العلمي لكن لا تنحني له .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-08-2013, 07:09 PM   #1118
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,576
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202
694 - في الرواية الكلاسيكية ( مزرعة الحيوان ) للكاتب جورج أورويل ، تتمتع جميع الحيوانات بحقوق ٍ متساوية ٍ الى ان تبدأ بعض الحيوانات في اعتبار نفسها اكثر قيمة ً من غيرها . إن الله لا يحكم على الاشخاص بصورة ٍ سطحية بل هو يدينهم بحسب شخصياتهم وليس بحسب مظهرهم الخارجي

اشعياء 25 : 1 – 10
1 يارب، أنت إلهي أعظمك. أحمد اسمك لأنك صنعت عجبا. مقاصدك منذ القديم أمانة وصدق

2 لأنك جعلت مدينة رجمة. قرية حصينة ردما. قصر أعاجم أن لا تكون مدينة. لا يبنى إلى الأبد

3 لذلك يكرمك شعب قوي ، وتخاف منك قرية أمم عتاة

4 لأنك كنت حصنا للمسكين، حصنا للبائس في ضيقه، ملجأ من السيل ، ظلا من الحر، إذ كانت نفخة العتاة كسيل على حائط

5 كحر في يبس تخفض ضجيج الأعاجم. كحر بظل غيم يذل غناء العتاة

6 ويصنع رب الجنود لجميع الشعوب في هذا الجبل وليمة سمائن، وليمة خمر على دردي ، سمائن ممخة ، دردي مصفى

7 ويفني في هذا الجبل وجه النقاب. النقاب الذي على كل الشعوب، والغطاء المغطى به على كل الأمم

8 يبلع الموت إلى الأبد، ويمسح السيد الرب الدموع عن كل الوجوه، وينزع عار شعبه عن كل الأرض ، لأن الرب قد تكلم

9 ويقال في ذلك اليوم : هوذا هذا إلهنا. انتظرناه فخلصنا. هذا هو الرب انتظرناه. نبتهج ونفرح بخلاصه

10 لأن يد الرب تستقر على هذا الجبل ، ويداس موآب في مكانه كما يداس التبن في ماء المزبلة


يسبّح النبي اشعياء الله على عظمته ِ ويصف اعماله ُ الرائعة ، وهو يسبّح الله بصورة خاصة بسبب الخلاص الذي اعده لجميع التائبين عن خطاياهم ، فالله يرحب بكل الشعوب كما ورد في الاصحاح 25 : 6 ... وكما نرى في هذه الآيات فإن مأدبة الرب تضم أناس من كل الأمم والشعوب وهذا يعني ان جميع الرجال والنساء الذين يحبون الله من كل لون ٍ وعرق ٍ ولسان سيسكنون معا ً في السماء دون اي تمييز ٍ او تفرقة عنصرية .
كن مستعدا ً لمشاركة حياتك مع الاشخاص الآخرين المختلفين عنك ولا تنظر اليهم نظرة كبرياء بسبب جنسهم او لونهم او عاداتهم او لغتهم ، ولا يجب ان يغيب عن ذهنك ان ايمانهم بالمسيح وثقتهم به يعني انهم اخوانك واخواتك في المسيح ، وانهم سيجلسون معك على مائدة وليمة الرب . لذلك اقبل الآخرين كما يقبلهم الله .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 23-08-2013, 08:22 PM   #1119
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,576
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202
695 - إن كنت محبطا ً بشأن ايمانك وتفكر في التخلي عن الله فانتظر قليلا ً فالنبي اشعياء يود ان يقول لك شيئا ً ما هنا ، واطمأن فجميعها اخبار ٌ مفرحة

اشعياء 1 – 8 ، 11

1 اسمعوا لي أيها التابعون البر الطالبون الرب: انظروا إلى الصخر الذي منه قطعتم، وإلى نقرة الجب التي منها حفرتم

2 انظروا إلى إبراهيم أبيكم، وإلى سارة التي ولدتكم. لأني دعوته وهو واحد وباركته وأكثرته

3 فإن الرب قد عزى صهيون. عزى كل خربها، ويجعل بريتها كعدن، وباديتها كجنة الرب. الفرح والابتهاج يوجدان فيها. الحمد وصوت الترنم

4 انصتوا إلي يا شعبي ، ويا أمتي اصغي إلي: لأن شريعة من عندي تخرج، وحقي أثبته نورا للشعوب

5 قريب بري. قد برز خلاصي، وذراعاي يقضيان للشعوب. إياي ترجو الجزائر وتنتظر ذراعي

6 ارفعوا إلى السماوات عيونكم، وانظروا إلى الأرض من تحت. فإن السماوات كالدخان تضمحل، والأرض كالثوب تبلى، وسكانها كالبعوض يموتون. أما خلاصي فإلى الأبد يكون وبري لا ينقض

7 اسمعوا لي يا عارفي البر، الشعب الذي شريعتي في قلبه: لا تخافوا من تعيير الناس، ومن شتائمهم لا ترتاعوا

8 لأنه كالثوب يأكلهم العث، وكالصوف يأكلهم السوس. أما بري فإلى الأبد يكون، وخلاصي إلى دور الأدوار
.
.
.
11 ومفديو الرب يرجعون ويأتون إلى صهيون بالترنم، وعلى رؤوسهم فرح أبدي. ابتهاج وفرح يدركانهم . يهرب الحزن والتنهد


لم يكن شعب اسرائيل باكمله يزدري بالله فقد كانت هناك فئة ٌ قليلة ٌ تحب الله وتطيع شريعته . يُطلق على هذه الفئة عادة ً اسم ( البقية ) في الكتاب المقدس . وكما هو حال الاقليات دائما ً فقد كان الآخرون يزدرون بهذه المجموعة الصغيرة ويسخرون منها بسبب اختلافها عنهم . وفي هذه الحالة كانت هذه الاساءات تنهال عليهم لانهم يحبون الله ويطيعونه . لكن النبي اشعياء يحمل بعض النبوات لهم ايضا ً وقد اعطتهم هذه النبوات بعض الرجاء لكي يتمكنوا من مواجهة تلك الاهانات و الاساءات التي كانت تنهال عليهم بسبب نمط حياتهم الذي يمجّد الله . لا يجدر بنا ان نخاف حينما يسيء الينا الناس بسبب خياراتنا الاخلاقية ، فالاهم من ذلك هو ان الله معنا وهو سيساعدنا على اجتياز تلك الازمة . إن كان الناس يسخرون منك او يبغضونك بسبب ذهابك الى الكنيسة او بسبب اخلاصك لشريك حياتك ، تذكّر بانهم لا يعارضونك انت شخصيا ً فحسب بل يعارضون الله الذي سيتعامل معهم في الوقت المناسب لذلك ركز اهتمامك على محبة الله وطاعته وعندها سوف تنال بركة ً من الله


fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-08-2013, 10:07 PM   #1120
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,576
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202 نقاط التقييم 1254202
696 - هل تعرف نفسك ؟ هل تعرف نفسك جيدا ً ؟ هل تعرف قيمة نفسك ؟ قد تزيد من قدر نفسك ، تتصور نفسك اكثر من واقعها فتتكبر وتتعالى وتتشامخ . وقد تقلل من قدر نفسك ، تتصور نفسك اقل من واقعها فتتضع وتتدانى وتتصاغر . المقياس الحقيقي لنفسك ليس انت ولا الناس ، المقياس الحقيقي هو الله . يقول داود النبي : " إِذَا أَرَى سَمَاوَاتِكَ عَمَلَ أَصَابِعِكَ ، الْقَمَرَ وَالنُّجُومَ الَّتِي كَوَّنْتَهَا ، َمَنْ هُوَ الإِنْسَانُ حَتَّى تَذكُرَهُ؟ وَابْنُ آدَمَ حَتَّى تَفْتَقِدَهُ ؟ وَتَنْقُصَهُ قَلِيلاً عَنِ الْمَلاَئِكَةِ ، وَبِمَجْدٍ وَبَهَاءٍ تُكَلِّلُه ُ. تُسَلِّطُهُ عَلَى أَعْمَالِ يَدَيْكَ. جَعَلْتَ كُلَّ شَيْءٍ تَحْتَ قَدَمَيْه ِ: " مزمور 8 : 3 – 6 ) الله ذكر الانسان ، ميزّه عن كل الخلائق ، سلطه على كل ما عمله . وضع فيه العقل والارادة ، جعله موضوع حبه ، جاء لاجله ومات وقام . جعل الله في الانسان قدرات خارقة كامنة ، سلّحه باسلحة خاصة جسدا ً وعقلا ً وروحا ً . والانسان الناجح هو الذي يسعى ليكتشف نفسه ويعرف ويستخدم قدراته . الطاقة موجودة في العالم منذ الخليقة ، وعاش الانسان عصورا ً في الظلام . لم يخلق الانسان الطاقة ليدير المحركات ويضيء الظلام ويغير ملامح الحياة ، لم يخلقها لكنه اكتشفها واستغلها لخدمته وراحته ورفاهيته وسعادته . كثيرون منا يعيشون تعساء ودواخلهم ينابيع من السعادة لم تنفجر بعد . يعيشون في ضعف وهزيمة ٍ وعجز ٍ وضِعة وبداخلهم قوة وقدرة لم تظهر بعد . السعادة موجودة داخل الانسان ، وضعها الله فيه منذ ان قال : كُن فكان . الفرح والبهجة والانتصار والعزة داخلك ، اكتشفها ثم استخدمها . الله يتيح لنا ذلك كله بالنسمة التي نفخها فينا ، نسمة الحياة التي جعلتنا احياء . كثيرا ً ما نركّز لنعرف أنفسنا على مظهرنا الخارجي ، على بنياننا الجسدي . وهذا الشكل المادي برغم اعجازه وصعوبة فهمه لكنه امام العلم معلوم . اما الروح ، روح الله الذي بداخلنا فهذا هو الأحق بالفهم والادراك . وقف حزقيال النبي وسط واد ٍ سحيق مملوء بالعظام الجافة اليابسة ، وقال الله له : " أَتَحْيَا هذِهِ الْعِظَامُ " (حزقيال 37: 3 ) وتحيّر حزقيال ، وقال الله : تنبأ عليها . وتنبأ ، وارتعشت العظام وتقاربت وتجمعت واكتست بالعصب و باللحم والجلد . ثم امره الله بأن يتنبا ليحل فيها الروح ، فدخل فيها الروح وحيت وقامت جيشا ً عظيما ً . يقول الله : " هأَنَذَا أُدْخِلُ فِيكُمْ رُوحًا فَتَحْيَوْنَ . " ( حزقيال 37: 5 ) نحن نحيا بروح الله . هذا الروح ، روح الله الذي يجعل لك قيمة ً ووزنا ً وقدرا ً ، والروح القدس يحل في المؤمن بدخول المسيح في قلبه عند الولادة الجديدة . حين يحل الروح القدس في الانسان يصبح هيكلا ً لسكنى الله . نعم روح الله يسكن فيك ، فانت ابن الله ، ابن الله الحي .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات ... وحكم رشا أبانوب كتابات 9 12-12-2013 03:45 AM
احدث تأملات معلم الاجيال - تأمل الطريق الى اللة -بالموسيقى -احدث تأملات معل loveyou_jesus الترانيم 6 28-10-2013 10:14 AM
+++ امثال وحكم +++ dodi lover المنتدى العام 12 07-07-2013 11:50 AM
تأملات وحكم ramzy1913 المرشد الروحي 11 29-11-2012 04:55 AM
تأملات وحكم روزي86 المرشد الروحي 4 29-12-2010 01:26 PM


الساعة الآن 02:58 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة