منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام الشهادات

إضافة رد

الموضوع: المسيح حررني : شهادتي في دخولي المسيحية

أدوات الموضوع
قديم 14-06-2012, 02:49 PM   #1
watergold
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية watergold
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 193
ذكر
 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636
Icons50

المسيح حررني : شهادتي في دخولي المسيحية


{بسم الاب و الابن و الروح القدس اله واحدٌ امين}

اكتب قصتي هذه خصيصاً لأخواني في هذا المنتدى ، رغم انني قد كتبت سابقاً شهادتي في دخول المسيحية و لكن لم اكملها و السبب انشغالي او عدم اهتمامي بالموضوع و الأن رجعت لأقول للعالم من هو المسيح و لكي اعترف امام الجميع بصدق و اخلاص بمعجزات الرب له كل المجد .و سوف اكلمها على هيئة مشاركات متعددة

فأرجوا من الاخوان عدم اضافة ردود حتى انتهي من كتابة الموضوع لكي يصبح منظم و بشكل منسق
.

---------------------------------------------------------
البداية:

نشأت في عائلة مسلمة متدينة تقيم الصلوات الخمس و تؤمن بالقرأن و ان محمد رسول الله و كبرت مع فكرها و دينها الاسلامي و لكن كما هو معلوم في الاسلام فأن الصلاة واجبة في الاسلام حتماً ، ومن يتخلى عنها يعاقب بالضرب فهكذا كنت اصلي الصلوات الخمس مواظباً عليها معتقداً ان الله سيغضب و سينزل عذابه علي ان لم اصلي في كل يوم خمس صلوات . فسارت الايام و اني اصلي خمس مرات في كل اليوم خوفاً من الله لا محبة اليه فهكذا تعلمت في الاسلام ليس لحب الله بل الخوف منه و تصوير الله على انه رب ليس برحيم بل ان اوامره مفروضة علي في كل وقت و في كل مكان حتى شعرت بالضيق من هذه الأمور و فكرت قائلاً لماذا انا افعل هذا ؟ و لماذا انا مسلم ؟ هل المسيحيين لا يعلمون الحق ؟ ام ينقصهم التفكير ؟ و بدأت الاسئلة تجريني للبحث و التفكر في الدين حتى ، فبحث و بحث طول الليالي بعيداً عن اعين الأهل و كنت اول ما بحثت في الاديان بحثت في المسيحية بالذات لا اعلم لماذا شعرت ان هناك شيء ما يجعلني شقي لمعرفة هذا الدين طبعاً في بداية الامر ان الشك في دين صعب لدى الكثيرين و لكن عندما نصر على معرفة ما هو الحق يكون الامر مثير جداً . فأستمرت بحوثي حتى قارنت بين الكتاب المقدس و القرأن فوجدت ان الفروق عظيمة فمنذ البداية عندما كنت مسلماً حينما اسمع انجيل هذا يعني محرف انجيل = محرف لا شيء اخر و لكن على اي اعتبار او دليل هو محرف؟؟ هذا هو التساؤل الذي يجول في بالي في ذلك الوقت ، فذهبت استطلع من هنا و هنا من المصادر المسيحية المعروفة و الاسلامية و علمت مقارنة بين القرأن و الكتاب المقدس فوجدت الفروق و وجدت كل اسئلتي في المسيحية لها اجابة و لكني لم استطيع الاجابة عن جميع اسئلتي حول الاسلام رغم ان علماء الاسلام يدعون ان في دينهم لكل سؤال جواب . و لكن ما اصعب الحقيقة حينما تظهر اليك .

الليلة التي فيها اعتنقت المسيحية :

في احد الليالي قررت في داخي من دون ان اشعر حتى ان اقبل المسيحية شعور لا استطيع وصفه هل كنت انا احلم ؟ هل هي حقيقة اصابني شعور و انا كنت ابحث ان اعتنق المسيحية هكذا . فقلت في خاطري لماذا لا أصلي الى المسيح و لم اكن اعرف كلمة يسوع حتى ، قرأت القليل عن الصلاة في المسحية و طبقت ما قرأته فصليت و طلبت في صلاتي ان يظهر لي الله ما هو طريق الحق ، لا يمكنني ان ازيد او انقص في هذا لقد شعرت بالدفئ و الراحة حينما صليت شعرت ان روحي اصبحت نقية بصدق هذا ما شعرت به بالفعل رغم انني اعتنقت مسيحية لكنني استمريت في الصلاة كالمسلمين لأني قد تعودت عليها و اصبحت ممارسة او ادمان بشكل اوضح و كنت اقول في خاطري ايضاً حينما اصلي اني لا اؤمن بهذا الدين و لكن اصلي هكذا ، رغبةً مني ان اقنع نفسي لكي لا اشعر بالذنب او التأنيب رغم انني كنت اصلي في الاسلام و كم كنت اريد ان انهي الصلاة بسرعة و اتخلص منها و لكن صلاتي في المسيحة ما اروعها بل لا ابالغ ان قلت كم اعشقها ، لا اشعر بالحنان او الراحة دون الصلاة الى الرب يسوع الى هذه اللحظة .

مرت الايام و بدأت اتخلى عن الاسلام شيئاً فشيئا حتى انعدم حبي لرسول الاسلام و اصبحت لا احب النطق بسيرته العمياء المليئة بالحروب و بالأحاديث الغير اخلاقية حتى و تخلصت من القرأن و كل كتب هذا الدين و لم اعد اطيق سماع شيوخ هذا الدين و لا من يحبه ، هذا ما سبب لي الانعزال عن الناس لأن كل من يحيط بي هو مسلم و بفعل احسست بما أني مسيحي فهم يكرهونني و يتمنون القضاء علي رغم سرية الامر التامة و التي لم افصح عنها بتاتاً لي اي شخص كان . كم رأيت سوء معاملة المسلمين و عدم تقبل الاراء و الاعتقاد انهم الصح و انك دائماً الخطأ شيوخهم بل رسولهم يكذب و هم يصفقون له و كأن اعينهم مغطاة بقطعة قماش او لديهم نقصان في العقل و بالذات المجتمع الذي اعيش فيه متدين لدرجة تخنقي ، و عرف ايضاً يا له من عبئ على المرأة المسلمة فهي تعامل كالبهيمة و لا اكذب حينما اقول كالبهيمة بصدق كالبهيمة كم يسلب حقها في ابسط الامور و كم تعامل كأنها لا تملك عقل و لا تخرج من المنزل حتى هي من الاعلى الى الاسفل مغطاة يقطع القماش كيف لهذه المرأة ان تعيش في هذا الوضع ؟ المرء يشفق على هذا . بالرغم انني لا زلت اكره الخروج مع عائلتي مع هذه الملابس و لكن ليس في اليد حيلة .

استمريت في صلاواتي و تعلمت الدين المسيحي اكثر فأكثر فنشأة لي روح المحبة للمسيح و حتى للمسلمين فأنا لا اكره المسلم شخصه ابداً لأن هذا ليس من تعاليم دين الذي يقول باركوا اعدائكم انا اكره الاسلام في حد ذاته و رسوله الذي نشر الحروب و الدمار و القتل المستمر لهذا اليوم الذي حتل الاراضي و دنس الدنيا بتعاليمه فأي محبة يحملها هذا الرسول الى الناس و العالم سوى الشر و حب التسلط و سفك الدم ؟ ، كم احببت هذا الدين و كم احببت معتنقي هذا الدين كم شعرتُ انني مولود من جديد رغم انني لم ادخل اي كنيسة في حياتي فأنا انظر لكل شخص بأستطاعته الذهاب الى الكنيسة نظرة غيرة يا ليت الكنائس كلها تقربني و لكن العكس هو الحاصل المساجد و اصواتها التي اصبحت تزعجني في كل مكان بل هي تحيط بي ، هذه المساجد ليست بدور عبادة بل هي دور اجرام تنشر الفساد بواسطة شيوخها فهم يعملون ليل و نهار من اجل صنع ادعية الشتم و الاهانة في ديننا و كم انت مسكين يا مسلم ؟ ان اعتقدت ان الله يستجيب للشتامين و الكارهيين .

تجربتي في الدعاء الاسلامي و الصلاة المسيحية :
قبل اسلامي كنت مؤمناُ بالدعاء كأي مسلم عادي فكنت ادعوا الله بصدق نية على ان يستجيب لي و لكن ما لاحظته ان الله لا يستجيب فكنت اقضي الليل بأكلمه اصلي و ابكي بكاء الطفل و اقرأ الأدعية و القرأن حتى تأتي صلاة الفجر فأصلي و اكمل دعائي و منجاتي (الاسلامية ) ، يوم بعد يوم لا اشعر ان هناك رب يستجيب حتى بل كأنني اصلي او افعل شيء كما افعله في الحياة اليومية ، مثلاً كما اشرب الماء ثم انسى الامر شربته و انتهى كل شيء هكذا كان الدعاء ليس فيه اي شعور او محبة تجدها من الرب حينما تدعوه او تقرأ القرأن لا تجد اي معنى للحب او محبة الله لك في القرأن لم اكن اشعر بها و لا اعتقد اي مسلم يشعر بها و ان شعر بها انما هو يقنع نفسه به فالأسلام دين ممارسة فقط ليس دين روحي فعلي تشعر ان هناك رب يستجيب . حينما اعتنقت المسحيية و بدأت اصلي شعرتُ بحب شديد بل عرفت ما هو الله بالفعل عرفت الله فلم اكن اكاسل فيها ابداً لأني كنت اشعرُ بشيء ما في داخلي يغلي او يشتاق الى الرب حب غير معتاد اعجز عن وصفه فحينما اصلي اطلب من الرب فأجد هذا الشيء نعم اجده و كنت في عجب في بادء الأمر كيف لي انا الذي كنت ادعوا الله طول الليل لا اجد شيء و الأن بأسم يسوع المسيح فقط تحث لي المعاجز ! حينما اصلي بأن يقويني الله في امر ما احسُ ان الأمر يسير و كأنما هناك من ساعدني فيه او شخص وقف جنبي و في الحقيقة لا يوجد احد انما هي قوة الصلاة .

يتبع..... انتظروني







التعديل الأخير تم بواسطة صوت صارخ ; 21-06-2012 الساعة 12:57 PM
watergold غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-06-2012, 04:23 PM   #2
watergold
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية watergold
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 193
ذكر
 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636
Heartcross

يتبع


{يتبع}

*****************


الأسباب التي جلعتني اتخلى عن الشريعة الاسلامية:

اولاً هناك عدة اسباب تؤدي الى نتائج مذهلة فحتى لو كان الشخص لا يملك معلومات و لو حتى عامة عن الدين يستطيع تحديد الخطأ من الصح و هذا شيء طبيعي ، فالشريعة الاسلامية شريعة اجبار و ليس حب لله او انا احب الله و اريد ان يرضى عني لأنه يحبني فهذا الكلام لا يمكن بل من المستحيل إيجادة في الشريعة الاسلامية لأن اساس الشريعة الاسلامية هو الاجبار و الترهيب و لأضرب مثلاُ واضح و صريح انظروا ماذا فعل المسلمون في غزاواتهم فقد كانو يخيرون الناس اما ان يكونوا مسلمين و هذا طبعاً ليس من رضاهم لأنك تعتبر شخص محتل في نظرتهم و الخيار الثاني دفع الجزية او الطرد من الارض و هناك يحتمل خيارات اخرى لم اذكرها الدليل القوي على اسلام الكثير من الشعوب و دخولهم الى الاسلام هو (الترهيب) لم تكن هذه الشعوب في ذلك الزمان كما نحن الان ما نحن عليه من تطور و انتشار للعلوم و المعلومات و اصبح العالم متطور فكان الناس يرضخون و بسهوله بمجرد الأنتصار في الحرب انت انتصرت على هذا الشعب و بأمكانكم فعل ما شئت بهم هذا هو الاسلام دين السيف كما يسميه البعض و البعض الاخر لا يعتقد بهذا رغم ان الامر واضح كوضوح الشمس لا يمكن لشريعة ان تكسب حب الناس لها و هي شريعة افعل هذا و إلا ، الامر الثاني هو تناقض القرأن الذي يفتخر به المسلمون على انه كتاب معجز و انه محير للعقول لم ارى اي شيء محير للعقول انما هم لتكبير هذا الكتاب الصغير حينما تسأل احد الشيوخ في امر لا يجد اجابه له في الدين ماذا يقول ؟ هذا إعجاز ، لا زال الكثير من هؤلاء البشر يضحكون على عقول المساكين الذين تم ربطهم بقيود الشريعة الاسلامية .

و اما بالنسبة الى كلمة ان الكتاب المقدس محرف لدى المسلمون حسبما تقول لهم شريعتهم لا يجدون التفسير الحقيقي من شريعتهم لماذا الكتاب المقدس محرف ؟ أليس هو كلام الله ؟
انظروا الى تناقض الشريعة هم يقولون ان القرأن كلام الله و ان الكتاب المقدس ايضاً كتاب الله و بما ان الاثنان هم كتب الله فكيف لله ان يحفظ كتاب من دون كتاب اخر ؟ هل هذا ممكن ان ينسى الله كلمته في الانجيل و يتذكر كلمته في القرأن و يحفظها ايضاً ؟ يا له من امر عجيب و غريب اشعر احياناً ان بعض الناس فقدت عقولها يقولون ان القرأن حفظه الله و لم يحرف منه حرف و لو لم يكن محرف و كتاب الله كما تدعون فكيف لأحد خلفائكم الراشيدين كما تسموهم ان يحرق القرأن و الاكثر من ذلك في بعض الاحاديث تقول سبب حرق القرأن في حكم هذا الخلفية انه خشى على كتاب الله من ان يضيع ؟؟؟؟ كيف هذا كتاب الله ؟ هو حماه و حفظه و لم يزل من حرف واحد و هو معجز و به شفاء ووو ؟ اين كل هذا حتى يتم الخشية عليه من ان يضيع ؟ ، تناقض واضح و غبي جداً بمنتهى الغباء لا استطيع التحدث اكثر عنه بصدق .

هل القرأن يؤثر في القلوب ؟
بصريح العبارة ان القرأن يستخدم اللحن و ليس اقناع قلوب الناس بمحبة الله فترى الاية لها لحن حززززين حتى تنقض على القلب و لكنها لا تحمل اي معني لمحبة الله لنا فكل ما في هذا الكتاب عذاب اليم و كفروا و غيرها من العبارات التي تدل على الكراهية و تزرعها في قلوب الناس بعكس تماماً الكتاب المقدس فهو يقنع القلب و يوضح محبة الله لنا بشكل مفصل و رائع يوضح لماذا نحن بحاجة الى الفداء و كل هذه الأمور و لو بحثت و بحثت اكثر ستجدر حتماً الاجابة عن كل سؤال و هذا لا عجب فيه لأنه كتاب حق لأنه كتاب طالما ارانا المعاجز و لم يستخدم الحيل و التلاعب و حشى ان بكون كذلك لأنه اسمى بكثير من هذه الامور و هو كتاب رباني حقيقي تشعر انه كتاب رباني يحتوي على الدلائل الألهية بكافة مفاهيمها و تعقيداتها الخ... .

الامور الذي واجهتني كمتنصر و عارف للحق و مؤمن بالمسيح :

الامور التي تصيب محبي المسيح ليست بقليلية بل هي بمصائب و ليست امور و لكن يكمن السر في ثباتي لحبي للرب هو انني عارفٌ بقوته و انه بالفعل هو الاله الحق الذي خلصني من الدنس و جعلني مباركاً ، هل يمكن ان نجد اله مثل محبته ؟ ، لا طبعاً ، واجهة الكثير و الكثير و بالذات مشكلة (الخمس صلوات ) و هذا دليل قاطع كما تحدثت عن ان الشريعية الاسلاكية شريعة اجبار ان الصلوات الخمس هي اجبار تصور ان الأب يضرب ابنه الصغير و ابنته حتى تصلي ما هذا القساوة التي تزع اشواك الحقد على الله في قلوبهم قد حصل لي هذا و لكن بفضل الرب قهرت الشيطان و عبيده و بفضلي صلاتي انا مؤمن بقوة الصلاة و اشرت اليها في الفقرات السابقة ، كم عانيت و عانيت من الشتيمة و الطرد و الجوع و القهر و الحرمان و تشبعت من كلمة انت كافر و ان النار سوف تحرقك في القبر و قصة الحية التي تضحك و تصوير ان القبر عذاب شديد و الخ من الخرافات الاسلامية التي تملئ قلوب الاطفال بالرعب و تصور الله على انه اله مخيف لا اله محبة ، لكن ايضاً و قفت باكياً ليس لي حالي بل للرب الرحيم و لم و لن ابكي على حالي ما دمتم مع المسيح فبكل تأكيد المسيح معي و الى الابد سيظل يحميني ، و بما اني ذكر الامور تكون اهون علي قد تلاحظون يا احباب الرب و احبابي ايضاً هناك حلات كثيرمن من البنات تأتي إليكم خائفيين من اهلهم و ماذا سيفعلون بهم إذا علموا انهم مؤمنيين بالمسيح اتمنى يا احبابي ان تقدروا مشاعرهم فأنتم تعلمون انهم في حاجة فوق الماسة إليكم و الاجرام الاسلامي لن يردعه شيء لأنتقام منهم فهم جنس رقيق لا يتحمل مواضيع القتل و التهديد كما اني مؤمن انهم في حماية الرب .

لا يقف الاجرام الاسلامي عند هذا الحد فحسب ليس من السهل ان يكرهك اهلك و تعيش معهم تخيل لو ان الام لا تطيق معانقت الابن فقط لأنه لم يصلي الخمس صلوات و كأن الخمس صلوات هي الرب ! هي الامور لا تنتهي و الحقد الذي في القلوب الصعب جداً جداً يا اخواني و مهما بكيت لهم و وصفت حبك لهم فلن يرحموك ، يا رب ما اقسى القلوب ! ، ان الامر اصعب بكثير مما ان انقله لكم و لأن يعيش في قلبي فلا يمكن للمؤمن ان يخاف صحيح قد اجوع في احد الايام و لكن هذا هو جوع الدنيا فقط وصحيح ان قد اطرد من منزلي يوماً و اعيش متسكعاً في الشوراع فأنا اقبل هذا من اجل يسوع و اكثر ايضاً ، لم تعد الحياة تهمني و لا من فيها كل ما يهمني حب الرب فقط .

يتبع..... انتظروني

التعديل الأخير تم بواسطة candy shop ; 15-06-2012 الساعة 01:39 AM
watergold غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-06-2012, 05:10 PM   #3
watergold
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية watergold
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 193
ذكر
 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636
افتراضي

تابع


{يتبع}

ماذا حصل بعد إيماني في حياتي الشخصية و في الحياة الدراسية ؟

ان ما حصل في حياتي بعد الايمان من قبل الرب هو كثير و اشكرك يا رب على كل هذا ، رغم الصعوبات و الصراعات التي عشتها و لكني لم اكن اشعر ابداً انيي يتيم او ان عائلتي بدأت تكرهني بسبب التخلي عن واجباتي الاسلامية الاجبارية رغم هذا انا كنت متمسك بقول الرب و وعوده هذا مع الرب ، ام مع اهلي او الناس فكانت الامور سيئة جداً فكوني اكره هذه المعتقدات في بداية الامر يصعب التأقلم قليلاً مع هذه الامور و خصوصاً اهانة الاهل لك و النظر الي كأنسان كافر و هذا الامر الجميع يكره و مع الناس اصبحت في توتر اصبحت احب العزلة مع الرب اكثر لأن كل من يحيط بي هم من المسلمون الذين ليس عندي ثقة شخصياً بهم بل اصبحت اكره التقرب في علاقاتي معهم حتى لا يتدخلوا في الاسئلة الدينية و كما قلت سابقاً ان المجتمع الذي اعيش في متدين نوعاً ما او متطفل في الدين فبالكاد تعرف شخصاً مباشرة يسأل هل تصلي ؟ و دائما ما يدعوك بأن تدخل المسجد لتصلي معهم كم من الصعب ان تترهب من الموضوع و لكل الحمد لك يارب استطعت ان اتجاوز الكثير من هذه المواقف ، و ما يزعجني في هذا الامر ان لم تكن تصلي فأنت في نظرتهم ليس بالصالح او دعوني اقول يفقدون الثقة و الامانة فيك و على كل حال ليس هم الذين ليس لديهم ثقة في شخصي بل انا لم تعد لدي ادنى ثقة بهم و لو ذره . و يبقى تسأل البعض الأن هل انت تكره عائلتك ؟ ليس من طبعي كوني مسيحي ان اكره اي شخصٍ كان و ليس فقط عائلتي فأنا اصلي في كل صلاة لهم و ليس من الصعب التخيل ان يأتي اليوم الذي فيه يهتدون الى المسيح و المسيح صانع المعجزات قلبه مفتوح للجميع أنا لا زلت و سأضلُ مؤمناً بقوة الرب مهما وصلت الامور فكان حالي اسوء بكثير عندما كنت مؤمناً جديد ومناحية العلاقة مع عائلتي كانت سيئة جداً جداً لدرجة ان الامور وصلت انهم اعتقدوا اني قد جننت او سحرني ساحر .

و لا اخفي عليكم ان اكرام الوالدين رغم كرهم لي لا زال و صحيح هم لن يرضوا عني حتى اصلي و اكون متديناً مسلماً لا يهمني هذا ما يهمني هو تنفيذ وصايا الرب من طاعتهم في الامور التي لا اعصي بها الرب و كم احاول جاهداً ان اكون مخلصاً في حبهم و طاعتهم و اتمنى ايضاً من كل متنصر ان يعمل بهذه الوصية و ان لا يعصي والديه من اجل حجة انه مسيحي بالعكس ديننا يأمر بأن نكون متحابيين مع الجميع فكيف مع الوالدين فهي من وصايا الرب اكرم اباك و امك .

و الان مع حياتي الدراسية ، تعقدت حياتي الدراسية لأني في مدارس اسلامية و الكتب الاسلامية التي تحرض على كره المسيحية من انهم كفرة و الخ... كان من الصعب علي مذاكرة هذه الكتب المملؤة كرهاً للرب و كذلك يصعب اكثر و اكثر اجابة الاسئلة على سبيل المثال ما رأيك في شخص يلبس قلادة الصليب ؟ ، غير ان الزملاء المتدين طبعاً لم يقصروا من ناحية الدينية و المعلمين فيكون الموضوع اكتمل في المنزل و في الشارع و في كل مكان في كل زاوية ترى هذه الوحوش هم وحوش لا شك في ذلك . لو لا حماية الرب فهل يا ترى سأعيش ؟ هل هناك اكثر من هذه العطايا و الهديا ؟ انظروا و تعلموا من محبة الرب لنا كم هو محب لنا في اشد الظروف في اصعب الاوقات قد نفقد نحن الامل فيه و لكن هو لا زال ينادينا تعالوا يا ايها الخاطئين .

النهـــــايــــة:

ما اقوله لكم يا اخواني و احبابي ان الرب لا يضيع ابنائه مهما قد تصل الامور و تصل سوف تجده معاك في كل مكان لا تعتقد انه يتركك بل انه يختبرك و اختبارات الرب جميلة و فيها الحكمة و ليس فيها الشر كما الكثير يعتقد ان الثبات هو من اعظم الامور لدى الرب فهو لا يريد قول و لكن يريد ان يجربنا احياناً و المؤمن القوي لا يمكن ان يتخلى عن الرب ، فأنا انصح جميع الاعضاء ان يزدادوا ايماناً لأنهم سيجدون في الإيمان محبة الله لنا سيجدون فيه كل ما يحتاجون بعكس ما نحن نعتقد ان المال و الاولاد يأتون بالسعادة كل هذه الامر تزول و بسهوله و الرب لا يزول ، فالحكيم يختار الرب و انت ايهما تختار الدنيا ام الرب ؟


****************

و الان تعليقاتكم حول الموضع
{ انتهى}


التعديل الأخير تم بواسطة صوت صارخ ; 21-06-2012 الساعة 12:59 PM
watergold غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-06-2012, 05:14 PM   #4
watergold
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية watergold
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 193
ذكر
 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636
أي سؤال فأنا حاضر

سلام المسيح
watergold غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-06-2012, 06:07 PM   #5
حبيب يسوع
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية حبيب يسوع
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 15,455
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745
قصتك فى غاية الروعة والجمال العيب الوحيد فيها ضغر خطك الرب يباركك
حبيب يسوع غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-06-2012, 06:11 PM   #6
watergold
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية watergold
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 193
ذكر
 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب يسوع مشاهدة المشاركة
قصتك فى غاية الروعة والجمال العيب الوحيد فيها ضغر خطك الرب يباركك
شكراً ، اتمنى من احد المشرفين تكبير الخط اول هل هناك طريقة لتكبير الخط
watergold غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-06-2012, 07:58 AM   #7
watergold
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية watergold
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 193
ذكر
 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636
63 مشاهدة و لاتعليق اتفرجوا اتفرجوا
D:
watergold غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-06-2012, 11:57 AM   #8
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,348
انثى
 نقاط التقييم 14469529 نقاط التقييم 14469529 نقاط التقييم 14469529 نقاط التقييم 14469529 نقاط التقييم 14469529 نقاط التقييم 14469529 نقاط التقييم 14469529 نقاط التقييم 14469529 نقاط التقييم 14469529 نقاط التقييم 14469529 نقاط التقييم 14469529
ربنا معاك وبنور طريقك

ويثبت ايمانك اكتر واكتر

وتأكد ان الله لا يتخلى عنك ابدا هو اب رحيم وحنون

ربنا يبعد عنك اى شر وشبه شر


candy shop غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-06-2012, 12:01 PM   #9
watergold
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية watergold
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 193
ذكر
 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636 نقاط التقييم 239636
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة candy shop مشاهدة المشاركة
ربنا معاك وبنور طريقك

ويثبت ايمانك اكتر واكتر

وتأكد ان الله لا يتخلى عنك ابدا هو اب رحيم وحنون

ربنا يبعد عنك اى شر وشبه شر




اكثر ما يعجبني في توقعيك صورة قداسة البابا شنودة
watergold غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-06-2012, 12:51 PM   #10
Molka Molkan
لستم المتكلمين
 
الصورة الرمزية Molka Molkan
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: ويل لي إن كنتُ لا اُبشر
المشاركات: 23,874
ذكر
مواضيع المدونة: 37
 نقاط التقييم 3156005 نقاط التقييم 3156005 نقاط التقييم 3156005 نقاط التقييم 3156005 نقاط التقييم 3156005 نقاط التقييم 3156005 نقاط التقييم 3156005 نقاط التقييم 3156005 نقاط التقييم 3156005 نقاط التقييم 3156005 نقاط التقييم 3156005
ألف مبروووووووووووووووووووووك أخي الحبيب، قصتك على الرغم من أنها قصة عبور ولكنها مكتظة بالعقليات، وهذا يعني أنك متعقل في كتابتها أكثر مما ثائر من روحيتها.. ربنا يباركك، أنت الآن من أبناء الله..
Molka Molkan غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شهادتي وكيف امنت بيسوع المسيح new_osamah الشهادات 15 24-06-2015 05:08 AM
المسيح حررني joeseph.jesus الشهادات 46 21-12-2013 08:17 PM
عند دخولي للسماء............ staregypt المنتدى المسيحي الكتابي العام 13 13-11-2011 12:15 PM
اراهن بعدم دخولى المطبخ تانى tina_tina مطبخ المنتدى 32 10-10-2007 02:59 PM


الساعة الآن 11:44 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة