منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: السامرى الصالح

أدوات الموضوع
قديم 24-10-2008, 12:22 PM   #1
القسيس محمد
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية القسيس محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: تحت صليب رب المجد
المشاركات: 4,483
ذكر
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639
Heartcross

السامرى الصالح


مثل السامري الرحيم

( لوقا 10/29-37 )

الفكرة الأساسيَّة الواردة في هذا المثل

إنَّ الفكرة الأساسيَّة الواردة في هذا المثل هي أنَّ كُلَّ إنسانٍ بائِس قريبُنا. فلا يفصِلُنا عنهُ دين أو قوميَّة أو لغة أو نظام سياسي أو وضع اقتصادي.

وما دام كُلُّ إنسانٍ بائِس قريباً لنا فيجب علينا أن نساعِدَ كُلَّ إنسان يحتاج إلى مُساعدتِنا، سواء أكانت هذه المساعدة ماديَّة أم روحيَّة أم معنويَّة. وهذا ما فعله السامري الرحيم.

أمَّا السامري الأعظم، الذي لم يَرِدْ اِسمُهُ بصراحة في هذا المثل، فهو يسوع المسيح نفسه الذي تحنَّنَ على البشريَّةِ الجريحة، فقدَّمَ لها المؤازرة بتعاليمِهِ ونِعَمِهِ وموتِهِ على الصليب وقيامتِهِ المجيدة، وأعادَ إليها الحياة الإلهيَّة وعافيتها الروحيَّة التي فقدتْها بالخطيئة. وإليكم إيضاح هذه الفكرة.

من قريبي؟

من قريبي؟ طرحَ مُعَلِّمُ الشريعة على يسوع هذا السؤال وهدفُهُ أن يُقيم معهُ جدالاً نظريَّاً لتحديدِ هويَّةِ القريب.

ولكنَّ يسوع أعرض بلباقة عن هذا الجدال العقيم, وقاد مُعلِّم الشريعة إلى أرض الواقع، وضربَ لهُ مثلاً قالَ له فيه: إنَّ قريبَك هو كلُّ إنسان بائِس يحتاج إلى مُساعدتِك، حتى وإنْ كان هذا الإنسانُ في الظاهر بعيداً عنكَ أو عدوَّاً لك.

وجاء في المثل على ذِكرِ ثلاثةِ رجال مرُّوا بالجريح، فوصف سلوك كُلِّ واحدٍ منهم وأظهر بذلك من هو القريب، وكيف يجب علينا أن نساعد القريب المحتاج.

سلوك الرجال الثلاثة

الرجل الأوَّل كاهنٌ يهودي. مرَّ بالجريح اليهودي وأبصرهُ ثمَّ تركَهُ بحُجَّةِ أن مساعدة الجريح ليست من شأنه ولا من مَهَمَّتِه. إنَّ مَهَمَّتَهُ تقوم بأن يُقَدِّم في الهيكل الذبائح لله تعالى. وبهذه الحُجَّة طمأَنَ قلبَهُ وتابعَ طريقَهُ وهو مرتاحُ الضمير.

والرجل الثاني لاويٌّ يهودي. واللاوي رجلٌ عُهِدَتْ إليه خدمةُ الهيكل، وفُرِض عليه أن يُحافِظ على الطهارة الشرعيَّة. فإنْ مسَّ مَيْتاً أصبحَ نَجِساً وأُبعِدَ عن الخِدمة. فلمَّا تطلَّع إلى الجريح، والجريحُ يَئِنُّ ويتلوَّى بين الحياة والموت، قال في نفسِه: إن مَسَسْتُهُ قد يموتُ بين يديَّ فأصبحُ نجساً. والشريعةُ تنهاني عن أن أُعرِّض نفسي للنجاسة. وتمسَّك اللاوي بحرف الشريعة وتابع طريقَهُ وهو مطمئِنُّ الضمير.

والرجل الثالث رجلٌ سامري. والسامريُّون أعداء اليهود. فكان من الطبيعي أن يترك الجريحَ اليهوديَّ، ويتابع طريقه كما فعل الكاهن واللاَّوي.

ولكنَّ صوت الضمير أخذ يتحدَّث إليه ويقول له: ” لا شكَّ في أنّ هذا الجريح ربُّ أسرةٍ. فإذا أهملتَهُ مات ففقدتْ أسرتُهُ مُعيلَها، وتعرّضت للفقر والجوع وأصبحت في شقاءٍ عظيم. فمتى ظهر البؤسُ زالتِ العداوةُ بين الناس، وقامتْ مقامَها الرحمة”.

وسمع السامري لصوت ضميره. فنزل عن دابَّتِه، ومال إلى الجريح، وقدَّم له ما يحتاج إليه من إسعافات وخدمات. وهكذا أصبح هذا الجريحُ العدوُّ أقربَ الناس إلى السامري. وختم يسوع مثله بقوله لمعلِّم الشريعة: “اِذهبْ فاعملْ أنتَ مِثل ذلك.”

معنى المثل: الأنانيّةُ تُبعد والمحبّةُ تُقرّب

يُطلِعُنا هذا المثل على أن الإنسان البائس، المطروح أمامنا، كثيراً ما يكون في واقع سلوكنا اليومي بعيداً عنَّا بُعداً شاسعاً لأنَّ الأنانيَّة التي فينا، كما كانت في الكاهن اليهودي واللاَّوي، تمنعُنا من أن نتطلَّع إليه ونتوقَّف عنده ونميل إلى مساعدته. فمن كان مسيحيَّاً صادقاً عَمِلَ، كالسامري الرحيم، على أن يكون كُلُّ إنسانٍ بعيدٍ عنه لسببٍ ما قريباً منه، وذلك بأن يترك للمحبَّة المجال لأن تفتحَ عينَيْه ليرى بؤس مَنْ يتألَّم في هذه الدنيا، وتجعلَه يتوقَّف عنده ويؤازره.

فالأنانيَّة تُبعِد، والمحبَّة تُقرِّب. الأولى تخلق المسافات بين الناس، والثانية تُزيلُها كلّياً. لقد جاء يسوع ليُعلِّمنا أن نقاوم الأنانيَّة المتأصِّلة في قلوبِنا ونُلبِّي نداء المحبَّة الصادقة التي دعانا الله إلى ممارستِها.

يسوع المسيح السامريُّ الأعظم

إنَّ إيماننا المسيحي يقول لنا إنَّ هناك سامريَّاً آخر أعظمُ شأناً بما لا يقاس من السامري الرحيم. فهو لم يكتفِ بأن يُنقِذَ رجلاً جريحاً بائِساً، بل أنقذ البشريَّة الجريحة كلّها من الموت والهلاك الأبدي. إنَّه يسوع المسيح.

1- البشريَّة الجريحة

كانت البشريَّة قبل أَلفَيْ عام جريحة تتلوَّى على الأرض بين الموت والحياة. لقد هاجَمها الشيطان بإزالةِ عبادة الله من قلوب البشر، ونشْرِ الوثنيَّة، وحَمْلِ الأقوياء على التفنُّن في استعباد الضعفاء، ودَفْعِ الناس إلى ارتكاب الخطايا القذرة والجرائِم البشعة من دون رادع ضمير، فشوَّه فيهم معرفة الله، وأضعف قدرتهم على عمل الخير. فلم تعُد البشريَّة تقوى على أن تداوي نَفسَها بنفسِها. (رومة 1/18-32)

2- عجزُ كهنةُ الأصنام

ومرَّ بها، وهي طريحةٌ على الأرض، كهنة الأصنام والعبادات الوثنيَّة، فعجزوا عن تقديم الدواء الشافي لها لتستعيد صِحَّتها الروحيَّة، فبقيت على شفا الموت.

3- عدم فائدة مخطَّطات العلماء الاجتماعيين

ثمَّ مرَّ بها علماءُ النظريَّات الاجتماعيَّة، فرسموا المخطَّطات الكثيرة ونظَّموا القواعد التقنيَّة في سبيل استثمار قدرات الطبيعة. ولكنَّهم لم يُفيدوا البشريَّة الخاطئة التي بقيت قابعةً في بؤسها الروحي وبعيدةً عن الله بُعداً شاسعاً.

4- محبّة يسوع السامري الأعظم

ومرَّ بها السامري الأعظم، يسوع المسيح، فتوقَّف عن المسير، ومال إليها، وضَمَدَ جروحها بدمه المهراق على الصليب وخمر أسراره المقدَّسة، فأنعش حياتها بنعمة قيامته المجيدة، وجاء بها إلى فندق الكنيسة لتُتابع العناية بها. ثمَّ وعدها بأن يعود إلى الأرض مرّةً ثانيةً، في يوم الدينونة العامَّة، ليُعيد النظام إلى نصابه، ويضع كُلَّ إنسانٍ في المكان الذي يستحقَّه.

لقد عطف يسوع على البشريَّة الخاطئة، وأنقذها من بؤسها الروحي بتعاليمه وموته وقيامته وتدفُّق نِعَمِه عليها. إنَّه السامري الأعظم صاحب المحبَّة اللاَّمحدودة.

التطبيق العملي
1- تذكَّرْ أنَّ الدينَ المسيحي دينُ محبَّة. فكُنْ في حياتِك السامريَّ الرحيم على مثال يسوع السامري الأعظم. وساعدْ المحتاجين على قدْر طاقتِك.

2- أمَّا مجالات المساعدة فكثيرةٌ جدَّاً، تطلَّعْ إليها تَجِدْها بسهولة. إنَّها دوماً بين يديك. إنَّ ظروفَ الإنسان المحتاج تدلّك على المساعدة التي يطلبها منك ليخفّف عنه ثقل حاجته. فلا تكُنْ قاسي القلب كالكاهن اليهودي واللاّوي المرائي.

نقلته لكم لان المثل ده فعلا يبين محبه الله لكل البشر باختلاف معتقداتهم لانه يريد ان يخلص الكل
ربنا يبارك ايامكم
القسيس محمد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-10-2008, 09:07 PM   #2
kalimooo
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية kalimooo
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: LEBANON
المشاركات: 144,010
ذكر
مواضيع المدونة: 12
 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501 نقاط التقييم 13583501
افتراضي

رد: السامرى الصالح


تأملات رائعة اخ ابانووب
مشكور ربننا يباركك
سلام المسيح
kalimooo غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-10-2008, 09:17 PM   #3
فادية
ديفيد حبيبي
 
الصورة الرمزية فادية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: منقوشة على كفيه
المشاركات: 9,075
انثى
 نقاط التقييم 3052 نقاط التقييم 3052 نقاط التقييم 3052 نقاط التقييم 3052 نقاط التقييم 3052 نقاط التقييم 3052 نقاط التقييم 3052 نقاط التقييم 3052 نقاط التقييم 3052 نقاط التقييم 3052 نقاط التقييم 3052
افتراضي

رد: السامرى الصالح


جميل قوي عزيزي ابانوب
تسلم ايديك
ربنا يباركك
فادية غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-10-2008, 09:28 PM   #4
KOKOMAN
.
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: ALEX
المشاركات: 122,442
ذكر
مواضيع المدونة: 17
 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671
افتراضي

رد: السامرى الصالح


فى قمه الرووووووووعه يا ابانوب
مرسىىىىىى على الموضوع
ربنا يباركك ويعوض تعب محبتك
KOKOMAN غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-10-2008, 09:37 PM   #5
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,284
انثى
 نقاط التقييم 14420555 نقاط التقييم 14420555 نقاط التقييم 14420555 نقاط التقييم 14420555 نقاط التقييم 14420555 نقاط التقييم 14420555 نقاط التقييم 14420555 نقاط التقييم 14420555 نقاط التقييم 14420555 نقاط التقييم 14420555 نقاط التقييم 14420555
افتراضي

رد: السامرى الصالح


تأملات جميله اوى يا ابانوب

ربنا يباركك
candy shop غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2008, 12:20 AM   #6
القسيس محمد
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية القسيس محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: تحت صليب رب المجد
المشاركات: 4,483
ذكر
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639
افتراضي

رد: السامرى الصالح


ربنا يبارك حياتكم وشكرا على
ردودكم الرائعه
سلام ونعمه
القسيس محمد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2008, 11:47 PM   #7
وليم تل
زعيم ح الغلاسة
 
الصورة الرمزية وليم تل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 9,035
ذكر
 نقاط التقييم 9658 نقاط التقييم 9658 نقاط التقييم 9658 نقاط التقييم 9658 نقاط التقييم 9658 نقاط التقييم 9658 نقاط التقييم 9658 نقاط التقييم 9658 نقاط التقييم 9658 نقاط التقييم 9658 نقاط التقييم 9658
افتراضي

رد: السامرى الصالح


شكرا ابانوب
على التأملات الرائعة
مودتى
وليم تل غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 26-10-2008, 07:55 PM   #8
mero_engel
بنت المسيح
 
الصورة الرمزية mero_engel
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: في حضن يسوع
المشاركات: 13,195
انثى
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350
افتراضي

رد: السامرى الصالح


ميرسي علي الموضوع الجميل يا ابانوووب
ربنا يفرح قلبك
mero_engel غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-10-2008, 08:11 PM   #9
القسيس محمد
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية القسيس محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: تحت صليب رب المجد
المشاركات: 4,483
ذكر
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639 نقاط التقييم 1578639
افتراضي

رد: السامرى الصالح


ربنا يبارك ايامكم
القسيس محمد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السامرى الصالح _ أبونا داود لمعى. ABOTARBO روضة الاطفال 3 04-09-2010 11:20 AM
السامري الصالح ما زال يعيش في وسطنا !!؟؟؟ KOKOMAN القصص و العبر 12 10-08-2009 06:48 PM
((((السامري الصالح مصورة )))) مورا مارون المنتدى المسيحي الكتابي العام 7 12-11-2008 09:17 AM
ارجو رفع صلاة من اجل جمعية السامري الصالح magdy_fared2005 طلبات الصلاة 4 31-03-2008 05:07 AM


الساعة الآن 12:12 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة