منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية

إضافة رد

الموضوع: تفصيل نشيد الأنشاد آية آية من التقليد اليهودي

أدوات الموضوع
قديم 27-05-2020, 01:23 AM   #1
Obadiah
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

تفصيل نشيد الأنشاد آية آية من التقليد اليهودي




كل لفظة "سليمان" واردة في النشيد هي إشارة ، كما يدل معني اللفظة ، إلي " إله السلام " ، قدوس إسرائيل .



( 1 نَشِيدُ الأَنْشَادِ الَّذِي لِسُلَيْمَانَ : )


1- Babylonian Talmud, Shevuot 35b:16


All mentions of the name Shlomo that are stated in the Song of Songs, such as: “The song of songs that is Shlomo’s” (Song of Songs 1:1), are not references to King Solomon; rather, they are sacred, meaning a song to the One for Whom peace [shehashalom] is His, except for this mention: “My vineyard, which is mine, is before me; you, Solomon shall have the one thousand,” i.e., one thousand are for Solomon himself; “and two hundred for those who guard its fruit” (Song of Songs 8:12), which is a reference to the Sages. And some say: This verse too is non-sacred: “Behold, the bed of Solomon; sixty mighty men are around it” (Song of Songs 3:7).


الترجمة

(( كل الإشارات لإسم "سليمان" التي ذُكرت في سفر نشيد الأنشاد ، ومنها علي سبيل المثال : "1 نَشِيدُ الأَنْشَادِ الَّذِي لِسُلَيْمَانَ" ، ليست بتنويه ولا إحالة إلي الملك سليمان ، إنما هي إشارات قدسية إلي الرب ، بمعني أنه نشيد للواحد الذي ينُسب السلام إلي شخصه ، بإستثناء هذه الإشارة في إصحاح 8 " 12 كَرْمِي الَّذِي لِي هُوَ أَمَامِي. الأَلْفُ لَكَ يَا سُلَيْمَانُ " ، أي أن الألف لسليمان ذاته ، " وَمِئَتَانِ لِنَوَاطِيرِ الثَّمَرِ ".وهي إشارة إلي علماء الشريعة الحكماء. وقال بعضهم : هذه الآية كذلك ليست بها إشارة قدسية إلي الله " 7 هُوَذَا تَخْتُ سُلَيْمَانَ حَوْلَهُ سِتُّونَ جَبَّارًا مِنْ جَبَابِرَةِ إِسْرَائِيل." إصحاح 3 . ))


2- Rashi Commentary


The song of songs which is Shlomo’s. Our Rabbis taught, “Every Shlomo (because they were at a loss to explain why [Scripture] did not mention his father, I.e., King Dovid. as it did in Mishlei and Koheles) mentioned in Shir Hashirim is sacred [=refers to God], the King to Whom peace שָׁלוֹם belongs. It is a song which transcends above all other songs, which was recited to the Holy One, Blessed Is He, by His assembly and His people, the congregation of Yisroel. Rabbi Akiva said, “The world was never as worthy as on the day that Shir Hashirim was given to Yisroel, for all the Writings are holy, but Shir Hashirim is the holiest of the holies.” Rabbi Elazar son Azaryah said, “To what can this be compared? To a king who took a se’ah of wheat and gave it to a baker. He said to him, ‘Extract for me so much fine flour, so much bran, so much coarse bran, and produce enough fine flour from it for one loaf, sifted and superior.’ Similarly, all the Writings are holy, but Shir Hashirim is the holiest of the holies, for it is all comprised of fear of Heaven and the acceptance of the yoke of His kingdom.”

الترجمة




(( "1 نَشِيدُ الأَنْشَادِ الَّذِي لِسُلَيْمَانَ " يُعلمنا أحبارنا ( جراء ملاقاتهم صعوبة وحيرة في بيان سبب عدم ذكر الكتاب المقدس لإسم أبيه ، أي الملك داود ، مثلما ورد في سفري الأمثال و الجامعة) أن " كل لفظة مذكورة لسليمان في نشيد الأنشاد هي قدسية تشير إلي الله ، الملك الذي يُنسب السلام إلي شخصه ، إنه النشيد الذي يسمو فوق كل الأناشيد الأخري ، الذي يتم تلاوته وترتيله للواحد القدوس ، المبارك هو ، من قبل مجمعه ، و شعبه ، جماعة إسرائيل " .
قال الراباي أكيفا " لم يكن العالم مستحقاً إطلاقاً لليوم الذي أعطي فيه نشيد الأنشاد لإسرائيل ، ومع أن كل الكتاب هو مقدس ، إلا أن نشيد الأنشاد هو قدس الأقداس . "
قال الراباي إليعازر بن عزاريا " بماذا يمكن أن نشبه هذا النشيد ؟ يشبه بملك قد أخذ مكيال من القمح وأعطاها لخباز ، قائلاً له " إستخرج لي قدراً كبيراً للغاية من الطحين الفاخر ، ومن النخالة الناعمة والخشنة ، وأنتج منها دقيقاً ممتازاً كافياً لعمل خُبْزَة واحدة ، منخولة و جوداء. "
وبصورة مماثلة ، فإن كل الكتاب هو مقدس ، إلا أن نشيد الأنشاد هو قدس الأقداس . لأجل أنه يشمل بأكمله تقوي و رهبة السماء ، والتلبية والتسليم لنير ملكوته. )) .



3- Rabbeinu Bahya, Devarim 16:18:2
One of G’d’s names is שלום, Peace, as we know from Judges 6,24ויקרא לו ה' שלום, “he (Gideon) called the altar “G’d Who is peace.” We have a verse in Song of Songs 1,1 in which the Talmud interprets the words “Song of Songs by Solomon” to mean that the poem is dedicated to the Lord Who personifies “peace,” שלמה (Shevuot 35).


الترجمة



(( واحد من أسماء الرب هو "السلام" ، كما نعلم من سفر القضاة إصحاح 6 "24فَبَنَى جِدْعُونُ هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ وَدَعَاهُ «يَهْوَهَ شَلُومَ». " ، ولدينا آية في سفر نشيد الأنشاد إصحاح 1 والتي فيها يشرح التلمود الكلمات "1 نَشِيدُ الأَنْشَادِ الَّذِي لِسُلَيْمَانَ " بأنها تعني القصيدة المنظومة المكرسة والمخصصة للسيد الرب الذي يُشخص "السلام" . )) .



4- Song of Songs Rabbah 1.2.1.


It was taught in the name of Nathan: The Holy One blessed be He in the glory of His greatness said it, as is said, “The Song of Songs, which is Solomon’s” (Songs 1:1)—the king to whom peace pertains (sheha-shalom shello).


الترجمة



(( تم التعليم والتدريس بإسم ناثان : لقد تحدث بها الواحد القدوس المبارك هو ، في مجد عظمته ، كما قيل ، " "1 نَشِيدُ الأَنْشَادِ الَّذِي لِسُلَيْمَانَ " أي الملك الذي يختص السلام به . )) .




5- Midrash Lekach Tov on Song of Songs 1:1:2


As for Solomon. For those who made their peace, it is written as "the words of the son of David king in Jerusalem" , and as a sect " Proverbs by Shlomo Ben David king of Israel". And this is not where his father is mentioned, but the king of Israel from here, Erez, every Shlomo who is here in the Song of Songs Kadesh is besides.



الترجمة



(( فيما يتعلق بسليمان ، لأجل اولئك الذين صنعوا السلام بأنفسهم ، فمثلما هو مكتوب " كَلاَمُ ابْنِ دَاوُدَ الْمَلِكِ فِي أُورُشَلِيمَ " وكذا في مقطع " أَمْثَالُ سُلَيْمَانَ بْنِ دَاوُدَ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ" . وأما هذا الموضع لم يذكر فيه اسم والده ، لكن ملك إسرائيل ، ومن هنا ، فكل لفظة "سليمان" في نشيد الأناشيد تُنسب إلي القدوس. )) .




6- Yesodei haTorah 6:9


Every mention of the name "Shelomoh" in the Song of Songs is sacred, except [8:12]: "You, Shelomoh, may have the thousand."



الترجمة



(( كل ذكر للإسم "سليمان" في سفر نشيد الأنشاد هو إشارة قدسية للقدوس ، إلا ما في إصحاح 8 " 12 الأَلْفُ لَكَ يَا سُلَيْمَان" . )) .



7- Tzror HaMor


Of Solomon . Of God Who is the king to whom peace is belonged



الترجمة



(( " الَّذِي لِسُلَيْمَانَ " أي للرب ، الملك الذي ينتمي السلام إلي شخصه)) .




8- Torah Temimah


As for Solomon. All of Solomon said in the Song of Songs is Holy - a song to whom peace is belonged , except (8-12), the thousand for you, Shlomo , and two hundred for notaries of his fruit.


الترجمة


(( أما بالنسبة لسليمان . فكل ذكر لسليمان في نشيد الأنشاد هو إشارة قدسية للقدوس ، أي نشيد لمن ينتسب السلام إلي شخصه ، ما عدا إصحاح 8 : 12 " الأَلْفُ لَكَ يَا سُلَيْمَانُ، وَمِئَتَانِ لِنَوَاطِيرِ الثَّمَرِ.". ))




9-Minchat Shai


With regard to Solomon. In the Tractate of Writers, End of Chapter 5, All the Complements That Are Said in the Song of Songs All are Sacred Except for "The thousand are for you, Solomon, And two hundred are for those who take care of its fruit."



الترجمة




(( فيما يخص سليمان . ففي نهاية الفصل الخامس من كتاب المسالك أن كل مواضع تحقيقها في سفر نشيد الأنشاد فهي جميعها إشارة قدسية إلي القدوس ، ما خلا آية "" الأَلْفُ لَكَ يَا سُلَيْمَانُ، وَمِئَتَانِ لِنَوَاطِيرِ الثَّمَرِ". ))




10-Chomat Anakh on song of songs


In connection with Solomon , . Razal said all of Shlomo said in the song of Songs: the King for Whom peace is His. and for which reason , Ben-David was not dictated as in Proverbs.



الترجمة




(( فيما يتعلق بسليمان ، قال الراباي (Razal) أن كل ذكر لسليمان في سفر نشيد الأنشاد : الملك الذي ينسب السلام إلي شخصه . ولذلك السبب لم يتم استكتاب " بن داود " مثلما ورد في سفر الأمثال.))



11-Likutei Moharan 27:6:8

The song of songs of ShLoMo”—to the King to whom ShaLoM (peace) belongs (Shir HaShirim Rabbah 1:11).



الترجمة




((.... "1 نَشِيدُ الأَنْشَادِ الَّذِي لِسُلَيْمَانَ " يشير للملك الذي يُنسب إلي شخصه السلام (مدراش نشيد الأنشاد 1: 11). )) .




12- Keil and Delitzsch OT Commentary
"
Solomon" is an anthropomorphic representation of Jahve Himself. And all the instances of the occurrence of the name, with one exception, are therefore regarded as an indirect allegorical designation of the God of peace.



الترجمة




(( لفظة "سليمان" هو رمز وتمثيل بشري ليهوه ذاته ، وبالتالي فكل حالات حدوث وتكرار للإسم ، باستثناء حالة واحدة ، تعَدّ تسمية مجازية مواربة لإله السلام.))



13- Gill's Exposition of the Whole Bible


The Jews have a saying , that wherever the word Solomon is used in this song, the Holy One is meant, the holy God, or Messiah.



الترجمة




(( اليهود لديهم قول مأثور بأنه حيثما يتم إتباع كلمة "سليمان" في سفر النشيد ، فإن المقصود بها هو الواحد القدوس ، الرب القدوس ، أو المسيح )) .


  رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نبوة السبعين اسبوع بين التقليد اليهودى والمسيحى apostle.paul الرد على الشبهات حول المسيحية 1 25-04-2014 06:01 PM
أسئلة عن الإيمان الحلقة 147 : تأملات في سفر نشيد الأنشاد - نشيد الأنشاد الذي لسليمان - الحلقة الأولي Molka Molkan البرامج المسيحية المرئية 0 11-08-2011 01:07 PM


الساعة الآن 06:08 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة