منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: آبائيات .... للعودة إلي التعليم الآبائي الرسولي

أدوات الموضوع
قديم 11-11-2019, 07:38 PM   #251
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,412
ذكر
 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900
لا تفضلوا شيئًا مما في العالم على محبة المسيح
للقديس الأنبا أنطونيوس

والرب أعطى أنطونيوس نعمة في الكلام، حتى أنه عزى كثيرين من الحزانى، ووحد بين المتخالفين. وكان يناشد الجميع بأن لا يفضلوا شيئًا مما في العالم على محبة المسيح. بل كان يحثهم وينصحهم بأن يتفكَّروا في الخيرات العتيدة ويذكروا محبة الله للبشرية التي أظهرها نحونا، إذ لم يشفق على ابنه, بل بذله لأجلنا أجمعين» (رو32:8)
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 11-11-2019, 07:43 PM   #252
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,412
ذكر
 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900
حلاوة حب الله أحلى من الشهد
للقديس الأنبا أنطونيوس
ولكل الرهبان الآتين إليه، كان يقول باستمرار هذه الوصية: «آمنوا بالرب وأحبوه» واعلموا، يا أولادي الأحباء، أن كل الوصايا ليست ثقيلة ولا مُتعبة؛ بل هى نور حقيقي وسرور أبدي لكل من أكمل الطاعة. لإن كان الإنسان يحب الله بكل القلب وبكل الفكر وبكل النية وبكل القوة، فإنه يقتني خوف الله. والخوف يولِّد البكاء، والبكاء يولِّد القوة، وبكمال هذه في النفس تُثمر في كل الأشياء... فالآن يا أحبائي بالرب، اقتنوا لكم هذه القوة، لكي تخاف منكم الشياطين، وتخف عليكم الأتعاب التي تمارسونها، وتحلو لكم الإلهيات؛ لأن حلاوة حب الله أحلى من الشهد.
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2019, 12:19 PM   #253
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,412
ذكر
 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900
الروح الناري
الرسالة الثامنة للأنبا أنطونيوس

ارفعوا أفكاركم إلى السماء في الليل والنهار، واطلبوا من كل قلوبكم هذا الروح الناري، وهو يُعطى لكم؛ وانظروا لئلا تأتي على قلوبكم أفكار شك قائلة: من يستطيع أن يقبل ذلك؟ لا تدعوا هذه الأفكار تتسلَّط عليكم، بل اطلبوا باستقامة وأنتم تقبلونه. وأنا أيضًا أبوكم أطلب من أجلكم لكي تقبلوه....لأن هذا الروح يسكن في ذوي القلوب المستقيمة، وأنا أشهد لكم أنكم باستقامة قلب تطلبون الله. ومتى قبلتموه فهو يكشف لكم أسرار السماء، لأنه يعلن لكم أموراً كثيرة لا أستطيع أن أكتبها على ورق. وحينئذ لا تخافون من أي أمر مخيف، بل يسودكم فرح سماوي، وهكذا تكونون وأنتم ما زلتم في الجسد كمن انتقل إلى الملكوت.
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2019, 12:26 PM   #254
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,412
ذكر
 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900
استعادة الحرارة الروحية
الرسالة3:2 للأنبا أنطونيوس

إن تركتكم الحرارة الإلهية وفارقتكم بعد أن قبلتموها، فاطلبوها من جديد وهي تأتي إليكم. لأن الحرارة التي بحسب الله هي هكذا مثل النار، فهي تحول البرودة إلى قوï؛—ﻬا الخاصة. فإذا ما رأيتم قلوبكم في ساعة ما قد ثقلت، أقيموا نفوسكم أمامكم، وحاكموها في ذهنكم بحسب أفكار التقوى؛ وهكذا لا بد أنها تسخن من جديد وتشتعل في الله, فإن داود النبي أيضًا لما رأى قلبه قد ثقل، قال هكذاك «سكبت نفسي علي» (مز4:42), وأيضاً: «تذكرت الايام الاولي ولهجت فى جميع اعمالك» (مز5:143), وبقية القول, وهكذا جعل قلبه يسخن من جديد، ونال حلاوة الروح كلِّي القداسة.
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2019, 06:55 PM   #255
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,412
ذكر
 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900
الحياة في المسيح القائم هي وحدها الحياة الحقيقية
الرسالة إلى تراليا: 19 للقديس إغناطيوس

تصاموا عن أي أحد يكلِّمكم عن شيء آخر غير يسوع المسيح... الذي قام حقًّا من بين الأموات إذ أقامه الآب، الذي سيقيمنا نحن أيضًا على مثاله نحن المؤمنين به في يسوع المسيح الذي بدونه ليست لنا الحياة الحقيقية.
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2019, 06:59 PM   #256
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,412
ذكر
 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900
الرسالة إلى أفسسظ،ظ،
تأمل للقديس إغناطيوس

فلنكن فقط موجودين في المسيح يسوع للحياة الحقيقية، وخارجًا عنه لا تدعوا شيئًا يجذب انتباهكم.
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-11-2019, 04:27 PM   #257
Obadiah
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 147
ذكر
 نقاط التقييم 998947 نقاط التقييم 998947 نقاط التقييم 998947 نقاط التقييم 998947 نقاط التقييم 998947 نقاط التقييم 998947 نقاط التقييم 998947 نقاط التقييم 998947 نقاط التقييم 998947 نقاط التقييم 998947 نقاط التقييم 998947
من كتاب ( تجسد الكلمة ) للبطريرك العشرون أثناسيوس الرسولي








والعظمة والسجود للكلمة الأزلي الذي أشرق جسدياً علي عالمنا ..آمين



Obadiah غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2019, 07:17 PM   #258
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,412
ذكر
 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900
المحبة أهم من كل شيء
الرسالة 10:1 إلى يوساب القس للقديس إيسيذوروس الفرمي

لا يوجد شيء أهم من المحبة عند الله. فمن أجل المحبة تأنس، ومن أجلها أطاع حتى الموت, ولنفس هذا السبب أيضًا لما بدأ يدعو تلاميذه وجه الدعوة أولاً إلى أخوين. وكان المخلِّص ذو الحكمة الفائقة يقصد بذلك أن يبين منذ البداية أنه يريد أن يكون جميع تلاميذه مرتبطين بعضهم ببعض مثل الإخوة. ولذلك نحن نعتبر أنه لا يوجد أي شيء يمكن تفضيله على المحبة، فالمحبة هي التي تجمع الكل معًا وتحفظ الكل في توافق جزيل النفع.
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2019, 07:29 PM   #259
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,412
ذكر
 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900 نقاط التقييم 1216900
كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها
ضد المسيح: 61 للقديس هيبوليتس

إن التنين يضطهد الكنيسة.... والكنيسة ليس لها في مقابل ذلك سوى "جناحي النسر العظيم" (رؤ 14:12), أعني إيماننا بيسوع المسيح الذي فرد يديه المقدستين على الخشبة، وكأنه بذلك بسط جناحيه الواحد عن اليمين والآخر عن اليسار، داعيًا إليه جميع المؤمنين به، ومظلِّلا عليهم كالدجاجة على فراخها, لذلك يقول أيضًا بواسطة ملاخي: "ولكم أيها المتقون اسمي تُشرق شمس البر، والشفاء في أجنحتها (مل 2:4)
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفاة النجم ممدوح عبد العليم سمعان الاخميمى المنتدى العام 3 06-01-2016 12:56 AM
التقليد الآبائي : دراسة للتعليم الآبائي عن التقليد بقلم / ﭼـون إدوارد Molka Molkan الرد على الشبهات حول المسيحية 7 29-02-2012 12:28 PM
أبائيات للقديس اغسطينوس حبيبه الناصرى المنتدى المسيحي الكتابي العام 4 27-12-2011 01:06 PM
آبائيات اثناسيوس الرسول الصور المسيحية 39 13-10-2008 10:37 PM


الساعة الآن 07:32 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة