منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: تأملات وحكم

أدوات الموضوع
قديم 26-08-2014, 07:13 PM   #1481
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,340
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
1018 - متى كانت آخر ليلة بقيت فيها مستيقظا ً طوال الليل وانت تنتظر بزوغ الشمس بفارغ الصبر ؟ قد يكون هذا بسبب تشوقك للخروج في رحلة ٍ تنتظرها منذ وقت ٍ طويل ، او قد يكون هذا بسبب انتظارك لعيد الميلاد المجيد حيث انشغل فكرك بالهدايا والاضواء والمتعة والحلوى والموسيقى . تعلّق نبوات النبي ميخا على افكار اليوم التالي التي كانت تؤرّق شعب اسرائيل ، لكنهم كانوا ينتظرون بفارغ الصبر اشياء وامور ابعد ما تكون عن الرحلات البريئة وزينة الاعياد ، فقد كانوا يخططون لخداع الآخرين وتهديدهم وممارسة العنف معهم ، لهذا فقد اشتملت نبوات ميخا على رؤى ً للدينونة التي ستقع على كل من اسرائيل ويهوذا ، كما اشتملت على رسائل للملوك الذين كان بامكانهم منع هذه الدينونة

ميخا 2 : 1 – 4
1. ويل للذين يعدون العدة للإثم ، وفي مضاجعهم يفتعلون الشر . في نور الصباح يصنعونه لأنه في متناول أيديهم .
2. يشتهون حقولا فيغتصبونها وبيوتا فيستولون عليها . يظلمون الرجل وأهل بيته ، والإنسان وما ملكت يداه .
3. فهذا ما قال الرب : على هذه الزمرة أمثالكم أعد العدة للشر فلا تتمايل أعناقكم ولا تمشون متشامخين
4. . في ذلك الزمن الرديء حينما يجعلونكم مثلا ويندبونكم ندبا قائلين: ((دمرنا الرب تدميرا وقطع نصيب شعبه.كيف تحول عنا وقسم للسابين حقولنا)).

ميخا 2 : 12 ، 13
12. سأجمعكم جميعا يا بيت يعقوب وأضم الباقين من بني إسرائيل وكغنم الحظيرة أجعلهم معا ، وكالقطيع في وسط مرعاه ، فيأمنون من بني آدم .
13. أتقدمهم وأصعد أمامهم فيتسابقون ويعبرون سريعا . يغلبون بي أنا الرب ملكهم وهم يعبرون وأنا على رأسهم)) .



يقع الكثيرون في يومنا هذا فريسة ً لطموحات اصحاب النفوذ والسلطان ، فالبعض يفقدون منازلهم واعمالهم ومدخراتهم المالية وحتى حياتهم بسبب تعديات هؤلاء الاشرار . صحيح ٌ ان القانون يحمينا من بعض التعديات ، لكن إن كان القانون يسمح بفعل شيء ٍ ما فهذا لا يعني انه ينبغي علينا القيام به . فالاستيلاء على ممتلكات الآخرين عن طريق الخداع والعنف يستوجب دينونة الله . لا تلجأ ابدا ً لسلطتك او مركزك للحصول على ما ترغب فيه بالقوة ، بل كن راضيا ً وقانعا ً بما باركك الله به ، واتكل عليه ِ في تسديد احتياجك واعطائك سؤل قلبك َ .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-08-2014, 06:59 PM   #1482
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,340
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
1019 - في مفارق الطرق نقف حائرين الى اين نتجه واي طريق ٍ نسير . إن سرنا يمينا ً قد يكون اليسار هو الطريق الصحيح ، وإن سرنا يسارا ً قد يكون اليمين هو الاصوب والاسلم . نقف حيارى خائفين مترددين نخشى ان نخطو خطوة ، نبحث عن علامات ارشاد ، ندقق النظر ، نصيغ السمع ، ونتمنى ان نجد من يُرشد ، ومن يوجه ، ومن يقود . وفي حياتنا الروحية نقف ايضا ً في مفارق طرق ٍ ونواجه نفس الحيرة ، ونلجأ الى الله . يقول اشعياء النبي في الاصحاح 30 : 21
" وَأُذُنَاكَ تَسْمَعَانِ كَلِمَةً خَلْفَكَ قَائِلَةً : «هذِهِ هِيَ الطَّرِيقُ . اسْلُكُوا فِيهَا». حِينَمَا تَمِيلُونَ إِلَى الْيَمِينِ وَحِينَمَا تَمِيلُونَ إِلَى الْيَسَارِ. "
عندما نحتار لا نبحث عن الارشاد الا من الله وحده . نذهب اليه ، نبحث في كلمته ، نمتلئ به ، نتفرس في وجهه ، يُسمعنا صوته ، يوجهنا الى طريقه ، يقودنا بيده ، يسير امامنا . لا تسرع في اللجوء الى اصحاب الرأي والفكر والمشورة في العالم . العالم مليء ٌ بالطرق الخاطئة والآراء الخطرة والافكار التي تقود الى الضلال ، أما المسيح فهو الطريق الوحيد ، الطريق الآمن ، الطريق الأمين . حين نسمع صوته يأتي الينا من الخلف ، يوجهنا الى الطريق ، حالا ً يجب ان نسلك ونميل يمينا ً أراد او يسارا ً . انت تسعى نحو مشيئته وتبحث عن قصده ، وهو يريد ان تحقق مشيئته وتنفذ قصده ، فاختلي به ، اطلب وجهه ، انتظره ، انتظر الرب . وانت تقف وحولك طرق ومسالك كثيرة لا تتعجل ، انتظر الرب . قل مع داود : " إِنَّمَا للهِ انْتَظَرَتْ نَفْسِي . مِنْ قِبَلِهِ خَلاَصِي . إِنَّمَا هُوَ صَخْرَتِي وَخَلاَصِي ، مَلْجَإِي ، لاَ أَتَزَعْزَعُ كَثِيرًا. " ( مزمور 62 : 1 ، 2 ) فطريقه طريق الخلاص ومسلكه ُ مسلك بِر . حين ننتظر الرب ننجو ، حين نتبع طريقه ُ نخلُص . ابتعد عن مشورة الاشرار ولا تسمع توجيهات أخرى بل اتبع الله واسلك في طرقه ِ المستقيمة .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 28-08-2014, 08:21 PM   #1483
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,340
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
1020 - الكثير من الناس يعتبرون التعليم مهنة ً متواضعة ً ، فهم يقولون : إن اردت ان تعمل معلما ً فافعل ذلك بدافع حبك للتعليم لا للمال . وقد ينطبق الامر نفسه على بعض الاعمال المشابهة كالوعظ والعمل الاجتماعي . تحتوي هذه المجموعة من النبوات على رسالة ٍ قاسية ٍ لبعض الوعاظ المعلمين الذين وجدوا طريقة ً ملتوية ً لحل مشكلة الاجر المتواضع للمهن التي يعملون بها . لكن للاسف الشديد فقد كانت طريقتهم في علاج الامر اسوأ من المشكلة ِ نفسها ، لهذا يقول الله انه غير راض ٍ عن ذلك على الاطلاق

ميخا 3 : 1 – 12
1. وقلت: ((إسمعوا يا رؤساء يعقوب،يا قضاة بيت إسرائيل! عليكم أن تعرفوا الحق!
2. تبغضون الخير وتحبون الشر فتنزعون الجلد عن شعبي وتجردون اللحم عن عظامه.
3. تسلخونه وتأكلون لحمه، وتهشمون عظامه تهشيما. تمددونه كالشرائح في القدر وكاللحم في وسط المقلاة،
4. فتستنجدون بالرب ولا يعينكم، ويحجب وجهه لسوء أفعالكم.
5. وقال الرب على الأنبياء الذين يضللون شعبه، وينادون بالسلام إذا كان لهم ما ينهشونه بأسنانهم، ويفرضون الحرب على من لا يملأ أفواههم.
6. يكون ليلكم بلا رؤيا وظلامكم من دون عرافة. فتغرب الشمس على الأنبياء وعليهم يظلم النهار.
7. ويخزى الراؤون ويخجل العرافون ويعضون جميعا على شفاههم، فلا جواب لهم من الله.
8. وأنا ممتلئ بروح الرب قوة وحقا واقتدارا، فأحدث بمعصية يعقوب، بخطيئة بيت إسرائيل.
9. إسمعوا يا رؤساء يعقوب يا قضاة بيت إسرائيل، يا من تمقتون العدل وتعوجون كل استقامة
10. وتبنون صهيون بالماء، مدينة أورشليم بالجور.
11. فرؤساؤها يحكمون بالرشوة وكهنتها يعلمون بالأجرة. أنبياؤها يتنبأون بالفضة ويعتمدون على الرب قائلين: ((الرب قائم في وسطنا، فلا يحل بنا شر)).
12. لذلك ستفلح صهيون بسبب أعمالكم كحقل فتصير أورشليم خرائب وجبل بيت الرب وعرا.


قام النبي ميخا بادانة القادة الدينيين اللذين كانوا يقبلون الرشاوى او اللذين كانوا لا يخدمون الا اذا نالوا اجرا ً مجزيا ً عن عملهم .
حينما يخدم المؤمنون سواء في الوعظ او التعليم او ما الى ذلك بهدف الكسب المادي فان الهدف من خدمتهم يضيع ويتبخر في الهواء ، فالخدمة تعني العطاء وليس الاخذ .
حينما تخدم الآخرين في اي شيء فافعل ذلك بفرح ٍ وعن طيب خاطر ٍ لاجل المسيح حتى ولو لم تحصل على اي مكافئة ٍ او مقابل ٍ مادي ٍ من الآخرين . كذلك شجع المؤمنين الآخرين على فعل الشيء نفسه عن طريق عدم استخدام ما تقدمه لهم كوسيلة ضغط ٍ لفرض آرائك عليهم .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-08-2014, 09:00 PM   #1484
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,340
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
1021 - جاء قائد المئة الى يسوع يطلب منه ان يشفي غلامه ُ المفلوج ، وكان ايمان ذلك الرجل كبيرا ً ، فبينما يسوع ذاهب ٌ ليشفي الغلام قال له الرجل : ان له سلطان ، يقول لهذا اذهب فيذهب ولآخر أءيت ِ فيأتي ، وطلب منه ان يقول كلمة ً فيُشفى الغلام . ايمان قوي حاز على اعجاب المسيح فاثنى عليه . قال له : " اذْهَبْ ، وَكَمَا آمَنْتَ لِيَكُنْ لَكَ». فَبَرَأَ غُلاَمُهُ فِي تِلْكَ السَّاعَةِ. " ( متى 8 : 13 ) على قدر ايماننا يكون لنا ، والايمان ثقة ٌ بالله . القوة في الايمان هي الثقة في قوة الله . قوة الايمان هو الايمان بقوة الله . موضوع الايمان هو مضمون الايمان . كثيرون يتصورون ان الايمان هو المعرفة ، معرفة ان الله حي وموجود . الايمان ليس تصديق اخبار الله ، الايمان هو الثقة بالله . موضوع الايمان هو الله ، ان نؤمن بالله . ومضمون الايمان هو الله ، ان نثق بالله . هذا الرجل آمن بالمسيح ، كان المسيح موضوع ايمانه ومضمون ايمانه . لم يكن يحتاج الى ان يتحرك المسيح ويذهب الى بيته ، تكفي كلمته ُ . عرف ان القوة التي ستشفي غلامه ُ هي في المسيح ، فوضع كل ايمانه في المسيح وفي كلمة المسيح . فإن شئت من الله شيئا ً وطلبته ، وإن اردت ان تتحقق طلبتك فلا تعتمد على ايمانك بل اعتمد على الله موضوع ومضمون هذا الايمان . القوة فيه هو ، الله القوي ، والاستجابة منه هو صاحب الاستجابة . انظر الى المسيح رئيس الايمان " نَاظِرِينَ إِلَى رَئِيسِ الإِيمَانِ وَمُكَمِّلِهِ يَسُوعَ " ( عبرانيين 12 : 2 ) هو الذي وعدنا قائلا ً : " «اِسْأَلُوا تُعْطَوْا. اُطْلُبُوا تَجِدُوا. اِقْرَعُوا يُفْتَحْ لَكُمْ. " ( متى 7 : 7 ) وأكد ذلك وقال : " لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَسْأَلُ يَأْخُذُ، وَمَنْ يَطْلُبُ يَجِدُ، وَمَنْ يَقْرَعُ يُفْتَحُ لَهُ. " مجرد السؤال من الله ايمان ٌ به ، والطلب من الله ثقة ٌ فيه ، لذلك لا بد ان يتبع السؤال عطاء ، ويتبع الطلب وجود ، هذا هو قانون الايمان ، القانون الذهبي .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-08-2014, 09:05 PM   #1485
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,340
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
1022 - الامر الوحيد الاسوأ من محاولة ترويج سلعة ٍ بها عيب ما هو ان تُغرم بها . هل سبق وان حدث معك شيئا ً كهذا ؟ فقد تقول لا في بادئ الامر ، لكن مندوب المبيعات يبقى يلح عليك الى ان تفقد المقاومة وتشتري ، وفجأة ً تشعر بانك جزء ٌ من المشكلة فتصرخ قائلا ً : لن افعل هذا ثانية ً . في هذه القراءة في نبوات النبي ميخا سوف ترى ان شعب اسرائيل كان يحاول خداع الله على امل ان يقبل فكرتهم الرديئة . فقد ظنوا انهم يستطيعون شرائه او رشوته ُ لتغيير رأيه ِ بشأن خطاياهم . لكن الله القدوس لم يقبل الذبائح منهم على حساب السماح لهم باقتراف الخطايا ، لهذا فهو يقول لهم : لا للتنازل

ميخا 6 : 1 – 8
1. إسمعوا ما يقول الرب:((قم ارفع دعواي على شعبي ، ولتسمع الجبال والتلال صوتي)).
2. فاسمعي يا جبال دعوى الرب، ويا سهول الأرض الخالدة : للرب دعوى على شعبه. يقول معاتبا إسرائيل :
3. ((ماذا فعلت بكم يا شعبي ؟ هل كنت عالة عليكم ؟ أجيبوا.
4. أصعدتكم من أرض مصر، من دار العبودية افتديتكم. أرسلت أمامكم موسى وهرون أخاه ومريم.
5. ألا تذكرون يا شعبي كيد بالاق ملك موآب وجواب بلعام بن بعور؟وعبوركم من شطيم إلى الجلجال لتعلموا فضل الرب عليكم)).
6. بماذا أتقدم إلى الرب وأكافئ الله العلي؟ أبمحرقات أتقدم إليه بعجول حولية مسمنة
7. أيرضى بألوف الكباش والكثير من خيار الزيت؟ أأبدل بكري عن معصيتي، ثمرة بطني عن خطيئتي؟
8. أخبرتك يا إنسان ما هو صالح وما أطلب منك أنا الرب: أن تصنع العدل وتحب الرحمة وتسير بتواضع مع إلهك.



لقد نسي شعب اسرائيل لطف الله من نحوهم ونتيجة لذلك فقد اصبحوا عديمي التقدير والاستجابة له ، وصاروا مخادعين وكاذبين ومستغلين . وحينما اوضح لهم النبي ميخا بانهم سيواجهون دينونة الله بسبب خطاياهم ، حاولوا عقد صفقة ٍ مع الله ، لكن النبي ميخا اخبرهم بأن الله ليس مهتما ً بعرضهم وانه يريد منهم ان يصنعوا العدل ويحبوا الرحمة ويسيروا بتواضع ٍ مع الههم .
لا يمكن شراء الله بأي ثمن ، فلا يمكننا ان نمسح اعمالنا السيئة باعمالنا الحسنة . فارضاء الله يعني التخلي عن جميع خطايانا بما فيها تلك الخطايا التي نحبها كثيرا ً ، وان نعيش بحسب معايير الله بالبر والقداسة متكلين على معونته ِ وحضوره ِ في كل خطوة ٍ نقوم بها في هذا الاتجاه .
حينما تعطي لله فافعل ذلك بدافع محبتك وطاعتك له وليس بدافع رشوته ِ او محاولة استرضائه ِ كي يتغاضى عن اخطائك وخطاياك .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01-09-2014, 05:48 AM   #1486
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,340
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
1023 - الله ، الهنا قوي ، قوي ٌ في ذاته ، قوي ٌ في خليقته ، قوي ٌ في مشيئته ، قوي ٌ في كلمته . كلمة الله خلقت العالم ، قال : " «لِيَكُنْ نُورٌ»، فَكَانَ نُورٌ." لتكن حياة فكانت حياة . هكذا خلق الله بكلمته ِ وفدا الله العالم بكلمته ِ .
" فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ الله َ. ............. وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ ، مَجْدًا " ( انجيل يوحنا 1 : 1 ، 14 ) فالكلمة ذات الله وقوة الله . قوة كلمة الله من قوة الله ذاته . واعطانا الله كلمته : الكتاب المقدس . والكتاب المقدس ، كلمة الله يحمل انفاس الله ، ويحمل قلب الله ، يحمل فكر الله ، يحمل مشيئة الله . حين نقرأ كتاب الله ( الكتاب المقدس ) نقرأه بالعقل والقلب والارادة . استخدم المسيح في حياته على الارض كلمة الله المكتوبة دائما ً . حين جائه ابليس يجربه ، صارعه وصرعه بالمكتوب . قال له : " «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ، فَقُلْ لِهذَا الْحَجَرِ أَنْ يَصِيرَ خُبْزًا " ( لوقا 4 : 3 ) ولطمه المسيح بالقول : " مَكْتُوبٌ: أَنْ لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ، بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ مِنَ اللهِ " قال : أعطي لك كل السلطان إن سجدت لي . لكمه المسيح بالقول : " مَكْتُوبٌ: لِلرَّبِّ إِلهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ " ( لوقا 4 : 8 ) وحين اغراه بأن يطرح نفسه ُ من فوق الهيكل الى اسفل ، طرده المسيح بالقول : مكتوب " لاَ تُجَرِّبِ الرَّبَّ إِلهَكَ " كلمة الله قوة ٌ تُنير وترشد وتقود وتنجّي . كلمة الله تُنقذ وتُبرأ وتحرر وتخلّص " كَلِمَةَ اللهِ حَيَّةٌ وَفَعَّالَةٌ وَأَمْضَى مِنْ كُلِّ سَيْفٍ ذِي حَدَّيْنِ، وَخَارِقَةٌ إِلَى مَفْرَقِ النَّفْسِ وَالرُّوحِ وَالْمَفَاصِلِ وَالْمِخَاخِ، وَمُمَيِّزَةٌ أَفْكَارَ الْقَلْبِ وَنِيَّاتِهِ." ( عبرانيين 4 : 12 ) إن شئت الحصول على هذه القوة خذها من كلمة الله . لاتستطيع ان تعيش بعيدا ً عن كلمة الله . رنّم مع داود والهج في كلمة الله .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01-09-2014, 08:15 PM   #1487
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,340
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
1024 - ما اخطر الاشخاص المعسولي الكلام ، فقد وقعت حواء فريسة واحد من هؤلاء في جنة عدن . وما اكثر ما يقع المشترون فريسة احدهم حينما يدخلون احد المعارض وينزلقون في الكلام المعسول لمندوب المبيعات فيشترون اشياء ً ليسوا في حاجة ٍ لها في الاصل . الاشخاص المعسولو الكلام او الجذابون هم موضوع سفر ناحوم . في هذا السفر يتنبأ النبي ناحوم ضد شغب نينوى بسبب ممارساتهم المخادعة والشريرة . وهو يقول لهم بأن الله قد رأى اعمالهم الشريرة وان ذلك سيكلفهم ثمنا ً باهظا ً

سفر ناحوم 3 : 11 – 19
11. وأنت أيضا يا نينوى تحاصرين وتُغلبين ومن العدو تطلبين العون.
12. جميع حصونك كأشجار تين ببواكيرها، إن انهزت تسقط في فم الآكل.
13. ها قومك في داخلك كالنساء، وأبواب أرضك تفتح لأعدائك ، وها النار تأكل مغاليقك .
14. استقي لك مياها للحصار وعززي حصونك . أدخلي في الطين ودوسي التراب الأحمر واقبضي على قالب التلبين .
15. هناك تأكلك النار ويقطعك السيف ، تأكلك النار كالجندب . تكاثرت كالجندب . تكاثرت كالجراد .
16. جعلت تجارك أكثر من نجوم السماء ، فانتشروا كالجندب .
17. رؤساؤك طاروا كالجراد وولاتك كأسراب الجراد. تحل بالأسيجة في يوم برد ، ومتى أشرقت الشمس نزحوا ، لا يعلم أحد موضعها أين كان .
18. مات ولاتك يا ملك أشور . عظماؤك فارقوك وتشتت شعبك على الجبال ولا من يجمع .
19. سقمت عظامك ، فلا جبر لكسرك . كل من يسمع بخبرك يصفق عليك بالكفين . كيف لا ؟ وعليهم مر شرك الذي لا يحد.


ما من شيء ٍ يخدع الانسان اكثر من الحُسن والجمال ، وللاسف الشديد فإن الكثيرين يستخدمون حسن مظهرهم او جمالهم للحصول على ما يريدون ، وهكذا ما يزال الحسن يسحرنا ويخدعنا في يومنا هذا بنفس الطريقة التي كان يفعلها في زمن النبي ناحوم . للتخلص من التأثير الشرير للحسن او الجمال ينبغي علينا ان نسلك بالحكمة وان نتعامل مع الناس ومع العروض المقدمة لنا بقدر ٍ معقول ٍ من الشك لا سيما حينما تبدو الامور رائعة ً اكثر من اللزوم . تفحص بدقة اية شركة ٍ او اي مندوب مبيعات ٍ او اية فلسفة ٍ او حتى خدمة ٍ قبل او توليها ثقتك . ولا تنسى ان تطلب من الله روح التمييز حينما تتعامل مع اشخاص ٍ او هيئات لا تعرفها من قبل . اطلب ايضا ً مشورة المؤمنين الحكماء اللذين يتمتعون بقدر ٍ من الحكمة . وفي النهاية فإن الله يعرف الدوافع الحقيقية للبشر ، وبالتالي يمكنك ان تثق بمشورته ِ الصالحة
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-09-2014, 10:17 PM   #1488
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,340
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
1025 - كانت هناك حرب قائمة بين آرام واسرائيل . وذهبت جيوش آرام وحاصرت المدينة التي كان بها اليشع النبي . والتفت الجيوش بكل قواتها من جنود وخيل ومركبات واحاطوا بالمدينة . وفي داخل المدينة كان غلام اليشع يجلس امام بيت سيده ورأى كل ذلك ففزع . خاف جدا ً وارتعب وبدأ يبكي ويسأل سيده ُويقول : " «آهِ يَا سَيِّدِي! كَيْفَ نَعْمَلُ؟" وماذا يعمل رجلان في مواجهة كل ذلك الجيش بينما الجيش الاسرائيلي بعيدا ً عنهم . الا ان النبي اليشع طمأن الغلام وقال : " لاَ تَخَفْ، لأَنَّ الَّذِينَ مَعَنَا أَكْثَرُ مِنَ الَّذِينَ مَعَهُمْ" ( 2 ملوك 6 : 16 ) وتلفت الغلام حوله ولم يرى معهم احدا ً . اين هؤلاء الذين يقول النبي انهم اكثر ؟ وصلى اليشع للرب ليفتح عيني الغلام ليبصر ، وفتح الرب عيني الغلام فابصر . ابصر الجبل مملوء ً خيلا ً ومركبات نار تحيط باليشع لتحميه . وكان ذلك الجيش الذي مع اليشع وغلامه اكثر من جيش الاعداء . وصلى اليشع للرب ايضا ً ليضرب افراد جيش آرام بالعمى ، فضربهم الرب بالعمى ولم يروا شيئا ً ، وذهبوا في الطريق ووقعوا في يد جيش اسرائيل . صلى اليشع وفتح الرب عيني الغلام فابصر مركبات نار تحميه . وصلى ايضا ً فاغلق الرب عيون جيش الاعداء وضربهم بالعمى فرحلوا . حولنا ، حول المؤمنين جيش ٌ كبير ٌ معين ٌ من الله لحمايتهم . مهما كانت الجيوش حولنا والقوى المعادية تحاصرنا ، فالذين معنا اكثر من الذين معهم . فاطرد الخوف ولا تخشى مهاجميك ، فهم لا يقفون ضدك بل ضد الله . واطمأن فمن يهاجمك يهاجم الله ، ومن يعتدي عليك يعتدي عليه . وهو قادر ٌ ان يدافع عن نفسه ِ وعنك ، ويرد الذين يعتدون عليك وعليه . لا تركز نظرك في قوى الشر التي تراها حولك . افتح عينك وانظر ، فالجبل حولك مملوء ٌ بقوى الخير . والله يدافع عنك ويحميك ويحفظك ، ويقيم الاسوار حولك ، اسوارا ً لا يقوى على تخطيها الاعداء .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 03-09-2014, 08:34 PM   #1489
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,340
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
1026 - للاستمتاع ببعض الاشياء الجيدة لا بد من الانتظار . فعلى سبيل المثال يجب على المزارع ان ينتظر الى ان تنضج المحاصيل قبل ان يتمكن من حصادها . كذلك هو حال العدالة ايضا ً . في هذه القراءة يصارع النبي حبقوق مع انتظار الرب للتعامل بعدل ٍ مع الاشرار ، لكن اثناء صراعه هذا فانه يتعلم درسين هامين : اولا الصبر ، ثانيا ً الثقة . الى جانب ذلك فهو يواجه الله ويتبارك بحضوره ِ

حبقوق 2 : 2 – 11
2. إلى متى يا رب أستغيث ولا تسمع؟ إلى متى أصرخ إليك من الجور ولا تخلص؟
3. لماذا تريني الإثم، وكيف تطيق النظر إلى الشقاء؟ الاغتصاب والعنف أمام عيني ، والخصام والنزاع في كل مكان.
4. لذلك تراخت قبضة الشريعة ولا يصدر الحكم، أو هو يصدر معوجا لأن الشرير يتغلب على الصديق.
5. فأجابه الرب مخاطبا شعبه: ((أنظروا بين الأمم وأبصروا. تعجبوا وتحيروا، فإني أعمل في أيامكم عملا إذا أخبركم به أحد لا تصدقون.
6. ها أنا أثير البابليين ، تلك الأمة الضارية المتسارعة، فتسير في رحاب الأرض لتمتلك ديار الآخرين.
7. هي هائلة مرهوبة، ومنها يصدر حكمها وعظمتها.
8. خيلها أخف من النمر وأشرس من ذئاب المساء، وفرسانها ينتشرون، يزحفون من بعيد وينقضون كالنسر على فريسته.
9. يجيئون كلهم في عنف، والرعب يسبقهم، فيجمعون الأسرى كالرمل.
10. يسخرون من الملوك، ويهزأون بالحكام، ويضحكون على كل حصن، ويركمون التراب أمامه ويحتلونه،
11. ثم يمرون كالريح ويعبرون. يا لهم من قوم، قوتهم إلههم)).



كان حبقوق منزعجا ً بسبب انتشار الشر والظلم بين افراد شعبه ِ . وقد راح حبقوق يسأل الله عن الوضع ويلتمس منه ان يفعل شيئا ً ما ، وقد وعده الله بأنه سيفعل ، واكد له بأنه سيضع كل شيء ٍ في موضعه الصحيح . وقال له : اصبر وانتظر.
كما هو حال حبقوق غالبا ً ما نشعر بالغضب والاحباط بسبب الشرور والمظالم التي نراها تجري في هذا العالم . لكن علينا ان تذكر ان الله يكره الخطية اكثر منا نحن ، ولا بد لله ان يعاقب أولئك الذين يستحقون العقاب . لكن إن بقينا منشغلين بالشرور التي نراها من حولنا ، وإن انشغلنا في متابعة العناوين الرئيسية التي تتحدث عن الاغتصاب والقتل ، وإن واصلنا مشاهدة البرامج التلفزيونية التي تعرض آخر الفضائح فلن نجني من وراء ذلك سوى الاحباط والاستياء . اما إن رفضنا ان نقبل هذه الشرور المنتشرة في العالم ووثقنا بأن الله سيتعامل في يوم ٍ ما مع الاشرار فسنتمكن من انتظاره ِ لتحقيق العدالة .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-09-2014, 08:27 PM   #1490
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,340
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
1027 - جائت المرأة الى النبي اليشع تشكو حاجتها . مات زوجها وتركها واولادها بلا مال . لم يكن لديها شيء ٌ تُطعم نفسها واولادها منه . كان زوجها يخاف الرب ، وكان فقيرا ً واستدان . ولما مات جاء المرابي يستوفي دينه ، ولم يجد لديها غير ولديها فارادهما له عبدين . وصرخت الى اليشع تطلب معونته ُ . وسألها ماذا لديها في البيت ؟ قالت لا شيء الا دهنة ُ زيت . قال لها اذهبي واستعيري لنفسك اوعية من عند جيرانك . اوعية ً كثيرة ما استطعت ِ ، اوعية ً فارغة ، وادخلي بيتك ِ واغلقي بابك وصبي من دهنة الزيت في الاوعية حتى تمتلئ . واغلقت بابها واحضرت الاوعية وبدأت تصب الزيت . وامتلئت الاوعية وعاء ً وراء وعاء . وامرها نبي الله اليشع ان تبيع الزيت وتوفي الدين وتعيش بما بقي . وباعت الزيت واوفت الدين وعاشت وبنيها في سلام ( سفر الملوك الثاني 4 )
دهنة الزيت التي لك ليست شيئا ً قليلا ً . لا تنظر الى ما لديك وتحزن ، لا تستقل دهنة الزيت . جاء الصبي الى المسيح بخبزات خمس وسمكتين . كان هذا كل ما لديه . قليل ٌ لا يسد جوع خمسة آلاف . وامسك المسيح بالخبزات والسمك وبارك ، وخرجت الخبزات واحدة ً وراء اخرى والسمك الواحدة وراء الاخرى . وامتلئت يداه ُ بالطعام ووزع واكل الخمسة آلاف جائع وشبعوا ( متى 14 : 15 – 21 ) . القليل في يد المسيح كثير . لا تستصغر نفسك ولا تستصغر ما لديك . الله يستطيع ان يصنع بك الكثير ، ويستطيع ان يُشبع بك الجياع . قدم نفسك له ، ضع امكانياتك بين اصابعه ، وهو يغير بك العالم . يقول الله : " «مَنْ أُرْسِلُ ؟ وَمَنْ يَذْهَبُ مِنْ أَجْلِنَا؟ " ( اشعياء 6 : 8 ) اجبه ُ مع اشعياء : هأَنَذَا يا رب أَرْسِلْنِي . سيرسلك ويحقق بك حصادا ً وفيرا ً .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات ... وحكم رشا أبانوب كتابات 9 12-12-2013 03:45 AM
احدث تأملات معلم الاجيال - تأمل الطريق الى اللة -بالموسيقى -احدث تأملات معل loveyou_jesus الترانيم 6 28-10-2013 10:14 AM
+++ امثال وحكم +++ dodi lover المنتدى العام 12 07-07-2013 11:50 AM
تأملات وحكم ramzy1913 المرشد الروحي 11 29-11-2012 04:55 AM
تأملات وحكم روزي86 المرشد الروحي 4 29-12-2010 01:26 PM


الساعة الآن 10:19 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة