منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: تأملات وحكم

أدوات الموضوع
قديم 23-12-2014, 08:24 PM   #1591
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,412
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
2025 - ما هو مقدار فهمك لكيفية عمل جهاز التلفاز ؟ وماذا عن سيارتك ، وماذا عن شريك حياتك واطفالك ؟ من الحقائق الرائعة عن الحياة هي اننا نستطيع التمتع بالعديد من الاشياء دون حاجتنا لمعرفة كيفية عملها . هذا هو الجزء الاخير من الاوامر والتعليمات المتعلقة بعبادة الله وهو يشتمل على توجيهات بشأن الاطعمة والولادة والامراض الجلدية المعدية

القراءة من سفر اللاويين 14


لقد اراد الله من شعبه ان يكونوا مقدسين ، منفصلين ، مختلفين ، مميزين ، كما انه هو قدوس ، لذلك فقد وضع شرائع لفصلهم اجتماعيا ً وروحيا ً عن الامم الوثنية الشريرة المجاورة لهم في ارض كنعان . تتمتع هذه الشرائع بفائدة ٍ عملية ٍ أيضا ً ، فقد قال الله للعبرانيين كيف يشخصوا الامراض الجلدية المعدية والبرص لكي يتمكنوا من تجنبها ومعالجتها . وقد ساعدت هذه الشرائع العبرانيين على تجنب الامراض التي كانت تشكل تهديدا ً خطيرا ً على حياتهم في ذلك الزمان وذلك المكان . ورغم انهم لم يدركوا الاسباب الطبية الكامنة وراء بعض هذه الشرائع الا ان اطاعتهم لها جعلتهم اصحاء في اجسادهم . ما من شك ٍ ان العديد من الشرائع قد بدت غريبة ً بالنسبة للعبرانيين ، ومع ذلك فقد ساعدتهم شرائع الله لا على تجنب الامراض الجسدية فحسب بل والعدوى الاخلاقية والروحية ايضا ً . قد لا نفهم دوما ً لماذا يأمرنا الله بالقيام بهذا الامر او لماذا ينهانا عن ذلك الامر ، لكن ينبغي علينا ان ندرك ان مشيئته هي في صالحنا على الدوام حتى في الاوقات التي يصعب فيها علينا ان نفهم السبب او كيفية ذلك .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-12-2014, 06:03 PM   #1592
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,412
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
2026 - ما هي العطلة او المناسبة المفضلة لديك في السنة ؟ ما الذي تفعله استعدادا ً لذلك ؟ وما هي بعض الطرق التي تحتفل بها بهذه المناسبة ؟ وما هو شعورك عقب انتهائها ؟ هنا يقدم الله من خلال نبيه موسى المزيد من التعليمات المتعلقة بالحياة اليومية وذلك عن طريق الاعياد والمواسم والاحتفالات

سفر اللاويين 23 : ( ترجمة الاخبار السارة )
1. وكلم الرب موسى فقال:
2. ((قل لبني إسرائيل: أعياد الرب التي تحتفلون بها مقدسة للرب.
3. في ستة أيام تعمل عملا، وفي اليوم السابع سبت عطلة مقدس تحتفلون به ولا تعملوا عملا في جميع دياركم. فهو سبت للرب.
4. ((هذه أعياد الرب المقدسة التي تحتفلون بها في أوقاتها:
5. في الشهر الأول، في مساء اليوم الرابع عشر منه إلى مساء اليوم الخامس عشر فصح للرب.
6. وفي اليوم الخامس عشر منه عيد الفطير للرب، وفيه تأكلون فطيرا سبعة أيام .
7. وفي اليوم الأول منها تحتفلون احتفالا مقدسا ولا تعملون عملا شاقا.
8. وتقربون وقيدة للرب سبعة أيام، وفي اليوم السابع تحتفلون احتفالا مقدسا لكم، لا تعملون فيه عملا شاقا)).
.
.
.
23. وكلم الرب موسى فقال:
24. ((قل لبني إسرائيل: يكون لكم اليوم الأول من الشهر السابع يوم عطلة وتذكار واحتفال مقدس على صوت البوق.
25. لا تعملوا فيه عملا شاقا، وقربوا وقيدة للرب)).
26. وكلم الرب موسى فقال:
27. ((أما اليوم العاشر من الشهر السابع هذا، فهو يوم الكفارة وفيه تحتفلون احتفالا مقدسا لكم، وتذللون نفوسكم بالصوم وتقربون وقيدة للرب.
.
.
32. فهو سبت عطلة لكم، تذللون فيه نفوسكم بالصوم من مساء اليوم التاسع من الشهر إلى مساء اليوم العاشر ولا تعملون عملا)).


لعبت الاعياد دورا ً كبيرا ً في خطة الله للشعب العبراني القديم ، فقد كانت اعيادهم مختلفة ً عن أعياد أية أمة ٍ أخرى لأن الله هو من وضعها للاحتفال معه وليس للانحلال الأخلاقي أو السُكر أو الانغماس في الملذات . فقد اراد الله ان يخصص اياما ً معينة ً للشعب للراحة والاستجمام ، ولكي يتذكروا بروح الشكر جميع ما فعله الله من أجلهم . وهكذا فقد كانوا يحتفلون في هذه الأعياد بصلاح الله .
فكر في عطلاتك والتقاليد التي تتبعها . ما الذي يعكسه ذلك عن قيمك ؟ كيف تحتفل ؟ متى تأخذ وقتا ً للراحة والانتعاش وتذكّر الرب ؟ خصص وقتا ً للاحتفال بصلاح الرب ، والاستمتاع بالشركة مع مؤمنين آخرين ، وإكرام الرب .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-12-2014, 07:09 PM   #1593
الكرمه الصغيره
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية الكرمه الصغيره
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,613
ذكر
 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573
سلام ونعمه الرب معكِ ..
شكراً جزيلاً أخي الحبيب مواضيعك كلها رائعة وجميلة جداً
الرب يباركك يسعدك ويحميك ويحفظك
ويفرح قلبك وأسرتك دائماً بتحقيق أمنياتكم للعام الجديد
والمجد لربنا القدوس يسوع المسيح
دائماً..وأبداً..آمين
وكل عام وأنت بألف خير ...
الكرمه الصغيره غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-12-2014, 06:30 PM   #1594
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,412
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكرمه الصغيره مشاهدة المشاركة
سلام ونعمه الرب معكِ ..
شكراً جزيلاً أخي الحبيب مواضيعك كلها رائعة وجميلة جداً
الرب يباركك يسعدك ويحميك ويحفظك
ويفرح قلبك وأسرتك دائماً بتحقيق أمنياتكم للعام الجديد
والمجد لربنا القدوس يسوع المسيح
دائماً..وأبداً..آمين
وكل عام وأنت بألف خير ...
كل عام وانت بالف خير
شكرا ً على الكلمات الجميلة والمشجعة .... الرب يبارك حياتك
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-12-2014, 06:32 PM   #1595
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,412
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
2027 - انت ما تزال صغيرا ً ، أو ، آسف لكنك لا تملك الخبرة الكافية . قد يكون أي ٌ من هذين الردين مؤلما ً لك حتى ولو كان صحيحا ً ، فهو يعني انك ما تزال بحاجة ٍ لوقت ٍ طويل ٍ ومتعب ٍ من النمو واكتساب الخبرات . بدأ ً من سفر العدد تبدأ الأمور بالتغير حيث يتوقف الله عن اعطاء الشرائع للشعب كي يحيوا بموجبها . لكن لله قصد ٌ صالح ٌ دوما ً من وراء كل ما يفعله ُ

سفر العدد 1
1. وكلم الرب موسى في برية سيناء، في خيمة الاجتماع ، في اليوم الأول من الشهر الثاني من السنة الثانية لخروج بني إسرائيل من أرض مصر، فقال:
2. ((أحص أنت وهرون جماعة بني إسرائيل بعشائرهم وعائلاتهم وسجلا أسماء جميع الذكور، كل ذكر بمفرده،
3. من ابن عشرين سنة فصاعدا، ممن يخرجون إلى الحرب، كل واحد بحسب جيشه.
4. وليكن معكما من كل سبط رجل يكون هو رئيس عائلته.
.
.
.
17. فأخذ موسى وهرون هؤلاء الرجال الذين ذكرت أسماؤهم،
18. وجمعا كل الجماعة في اليوم الأول من الشهر الثاني، فانتسبوا إلى عشائرهم وعائلاتهم بإحصاء أسمائهم، من ابن عشرين فصاعدا، كل واحد بمفرده،
19. كما أمر الرب موسى. وهكذا عدهم موسى وهرون في برية سيناء.
.
.
.
47. وأما اللاويون فلم يعدوا فيما بينهم بحسب سبط آبائهم،
48. لأن الرب كلم موسى فقال:
49. ((أما سبط لاوي فلا تعدهم ولا تحص جملتهم فيما بين بني إسرائيل
50. لكن وكل اللاويين بمسكن تابوت العهد وجميع أمتعته وكل ما يتعلق به، وهم يحملون المسكن وجميع أمتعته، وهم يخدمونه وحواليه ينزلون.
51. فإذا رحل المسكن فاللاويون يقوضونه، وإذا حل فهم ينصبونه، وإن اقترب منه أحد سواهم يقتل
52. وينزل بنو إسرائيل، كل واحد في مخيمه وعند رايته بحسب جيوشهم،
53. واللاويون ينزلون حوالي مسكن تابوت العهد لئلا يقترب منه أحد فيحل على جماعة بني إسرائيل غضب الله، ويقومون بخدمة المسكن.
54. فعمل بنو إسرائيل بجميع ما أمر الرب به موسى.

كان الشعب في مرحلة ٍ انتقالية ٍ من رحلتهم ، وكان احصائهم أمرا ً هاما ً . فقد كان ينبغي احصاء المقاتلين لتحديد القوة العسكرية للشعب قبل أن يدخلوا ارض الموعد . كما انه كان ينبغي تنظيم الاسباط لتحديد مساحة الأرض التي يحتاجها كل سبط ، وكذلك لعمل سجلات بالانساب .
في كل مرحلة ٍ انتقالية ٍ في الحياة من المهم ان نجري جردا ً لمواردنا وحسابا ً لكلفة كل بديل ٍمن البدائل . فسوف نخدم الله بصورة ٍ أكثر فاعلية ً إن خصصنا وقتا ً لمعرفة ما لدينا من مممتلكات ٍ وعلاقات ٍ وحالة ٍ روحية ٍ ووقت ٍ وأهداف وما الى ذلك .
قبل قيامك بالخطوة التالية او اتخاذك للخطوة الهامة القادمة قم بتحليل مواردك واحسب التكلفة . بعد ذلك استخدم ما وهبك الله إياه ُ لما فيه مجده ُ هو .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01-01-2015, 05:55 PM   #1596
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,412
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
2028 - قال الرب يسوع في موعظته على الجبل بانه سيكون هناك مفاجأة ٌ في النهاية حتى في وسط الذين يدّعون انتمائهم اليه . فالانسان كلما تقدم الزمن به ازداد انحداره وتدهور اخلاقه ِ ومستوى التفكير الخلقي لديه ، فكثيرون سيُرفضون وينزلون الى الحضيض لأنه لم يكن عندهم القلب ولا الفكر النقي الطاهر ، ظانين انهم بسلوكهم و تصرفهم هذا يملكون ويسودون في زمنهم . وفي هذا الصدد يقول أحدهم هناك اختبارٌ معي عندما نزلت ُ في احد فنادق مدينة آشفيل في ولاية كارولاينا الشمالية ، ووصلت متأخرا ً الى الفندق في تلك الليلة وحجزت غرفة ومن ثم توجهت ُ الى المصعد الكهربائي . دخلت ُ المصعد وكبست ُ على الزر السادس ، حيث كانت غرفتي في الطابق السادس من الفندق . تصوروا مقدار المفاجأة التي حلت بي وادهشتني ، فبدلا ً من أن يصعد بي المصعد نزل نزولا ً . ظننت بأنني كبست ُ الزر الخاطئ وعندما تأكدت ُ من الزر انتابني شعور ٌ غريب وأخذ الخوف يتسرب الى قلبي . فماذا حصل لهذا المصعد ؟ انه ينزل نزولا ً الى اسفل وبسرعة ٍ كبيرة . ولكن في النهاية توقف المصعد وفُتح الباب . وعندها كم كانت دهشتي اكبر واعظم عندما رأيت نفسي في الطابق السادس من الفندق . وعندما سألت ُ عن السبب كان الجواب أن الفندق كان مبنيا ً على حافة الجبل وبأن قاعة الاستقبال كانت مبنية ً في الطابق العلوي بدلا ً من الطابق الاسفل كباقي الفنادق .
إن الناس في نهاية حياتهم سيندهشون كثيرا ً حينما سينحدرون انحدارا ً الى أسفل بدلا ً من أن يصعدوا صعودا ً لأنهم بنوا حياتهم على أساس ٍ خاطئ . إن الانسان بينما كان يعتقد انه يذهب الى الأعلى وفي لحظة ٍ واحدة فوجيء بأنه ينزل الى اسفل وينحدر انحدارا ً وذلك الانحدار يؤدي بالجميع الى هوة الهلاك . كم كانت دهشة ذلك الشخص عندما أحس ان المصعد الذي ينبغي ان يرفعه ُ الى فوق هو نفسه ُ ينزل به الى اسفل . وكم ستكون دهشة أناس ٌ كثيرين يعتقدون ان صيتهم الحسن ونشاطاتهم الكثيرة التي يقومون بها سوف ترفع من شأنهم ، بينما الفكر والقلب مدنّس ٌ تماما ً من الداخل . سيُدهشون عندما ينزل بهم الزمن من القمة ِ الى الحضيض .
قف في مكانك حيث أنت وراجع نفسك جيدا ً وتنبه فقد تكون هذه الساعة ُ وهذا الوقت ُ الذي يجب أن تُدرك أنك تُحدر ُ بنفسك الى الهلاك ، فالوقت الآن مقبول ٌ للتراجع قبل أن ينتهي بك المطاف الى القاع حيث لا مفر ، عندها تُدرك ُ كم هي خسارتك كبيرة .

التعديل الأخير تم بواسطة fauzi ; 03-01-2015 الساعة 12:10 PM
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-01-2015, 10:31 PM   #1597
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,412
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
2092 - مملكة السلام ورئيس السلام
من العبث والهُراء ان يدّعي اي شخص ٍ أو أمة في وقتنا الحاضر بأنه قادر ٌ على احلال السلام على الأرض . فحتى المنظمات العالمية التي أنشأت بهدف تحقيق السلام قد اثبتت اخفاقها في هذا المضمار . فليس هنالك سلام ٌ في العالم على الاطلاق ، بل ان العالم الذي نعيش فيه هو عالم ٌ شرير . وإن كنت تتوقع أن الأخوّة ستعم وتنتشر بين الناس فسوف تُمنى بخيبة الأمل لأن الانسان غير قادر ٍ على إحلال السلام على هذه الأرض ، ولن يكون هنالك سلام ٌ طالما أن الخطية موجودة في القلوب وطالما ان الانسان يحلم بالسيادة على اخيه الانسان . اما المملكة التي سيقيمها الرب يسوع المسيح ستكون مملكة سلام وسيكون هو رئيس السلام .
في ضوء المستقبل الآتي لا بد انه ينبغي علينا ان نسلك في نور الرب ، فهذه هي الطريقة الوحيدة لاحلال السلام . أما حينما نترك الله خارجا ً أي خارج حياتنا فلن نحظى بالسلام أبدا ً

التعديل الأخير تم بواسطة fauzi ; 03-01-2015 الساعة 12:08 PM
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09-01-2015, 10:16 PM   #1598
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,412
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
2093 - غالباً ما نقول بصيغة مبالغة متعمدة «سأموت من الجوع!» وهذا يعني بالنسبة للأشخاص الذين ما حولنا أننا جائعين حقاً ولدينا الاستعداد لبذل مجهود كبير للحصول على الطعام في أسرع وقت ممكن.

اقتبس يسوع الآية (تثنية 3:8) حينما جربه إبليس في أن يحيل الحجارة إلى خبز.
" ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكل ما يخرج من فم الرب "
إن كلمة الله هي المصدر الحقيقي للغذاء الروحي، وينبغي علينا أن نهتم بتغذية أرواحنا أكثر من اهتمامنا بتغذية أجسادنا.
إن كلمة الله هي المصدر الحقيقي للغذاء الروحي ، وينبغي علينا ان نهتم بتغذية ارواحنا أكثر من اهتمامنا بتغذية اجسادنا . يعتقد الكثيرون ان الحياة تعني اشباع رغباتهم وشهواتهم الجسدية ،فإن استطاعوا ان يجنوا ما يكفي من المال لشراء افخر الملابس وتناول اشهى الاطعمة واللعب في افخم الصالات الرياضية ، فهم يعتقدون بانهم بعيشون حياة ً طيبة . لكن اشباع هذه الرغبات لا يُشبع اعمق اشواق المرء . وهكذا فإن الرضا الحقيقي يتحقق من خلال التزامنا الكامل مع الله الذي خلق الحياة نفسها ، وهذا يعني ان نتكل على الله وأن نتغذى على كلمته ِ ، لكنه يعني أيضا ً الانضباط والتضحية والعمل الدؤوب . لهذا فإن الكثيرين لا يحصلون على هذا الرضا ابدا ً .
حافظ على تركيزك على الرب ، وحاول ان تجد كل شبعك ورضاك فيه ِ .

اقرأ: (تثنية 1:6 - 32:11)



التعديل الأخير تم بواسطة fauzi ; 09-01-2015 الساعة 10:20 PM
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-01-2015, 01:43 AM   #1599
مونيكا 57
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية مونيكا 57
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 6,624
انثى
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 3809758 نقاط التقييم 3809758 نقاط التقييم 3809758 نقاط التقييم 3809758 نقاط التقييم 3809758 نقاط التقييم 3809758 نقاط التقييم 3809758 نقاط التقييم 3809758 نقاط التقييم 3809758 نقاط التقييم 3809758 نقاط التقييم 3809758
يثبت لاهميته
مونيكا 57 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-01-2015, 06:23 AM   #1600
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,412
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
2094 - لمن رفعت دعواك ؟
ربما انت تتألم بسبب ايمانك بالمسيح ، أهلك يضطهدونك ، جيرانك يضطهدونك ، زملائك في المدرسة او العمل . كل ذلك لانهم لا يفهمون سبب ايمانك بالمسيح . وانت تحاول ان تشرح لهم لكن قلوبهم واذهانهم ثقيلة . واظن انه لو استطعت لشرحت دعواك لمن هم اعلى مركزا ً ، وقد يفهمونك . هذا ممكن ، لكن أشجعك في هذا اليوم أن ترفع دعواك الى الله ، هو الذي يعرف الافكار والنيات وهو القاضي العادل .
يجب ان لا تفتر عن ان تشرح سبب الرجاء الذي فيك ، ولكن لا تنقد لذلك بدافع الجسد . سلم قيادة حياتك وارفع دعواك لله تعالى وهو الاب الحنون المحب واقبل خطته التي رسمها لك .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات ... وحكم رشا أبانوب كتابات 9 12-12-2013 04:45 AM
احدث تأملات معلم الاجيال - تأمل الطريق الى اللة -بالموسيقى -احدث تأملات معل loveyou_jesus الترانيم 6 28-10-2013 11:14 AM
+++ امثال وحكم +++ dodi lover المنتدى العام 12 07-07-2013 12:50 PM
تأملات وحكم ramzy1913 المرشد الروحي 11 29-11-2012 05:55 AM
تأملات وحكم روزي86 المرشد الروحي 4 29-12-2010 02:26 PM


الساعة الآن 07:10 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة