منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: تأملات روحية يومية

أدوات الموضوع
قديم 19-05-2012, 12:23 AM   #991
happy angel
يارب أسرع وأعنى
 
الصورة الرمزية happy angel
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: تحت أقدام مخلصى
المشاركات: 26,686
انثى
مواضيع المدونة: 42
 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158
تأملات روحية يومية

الاثنين 2 نسيان


«لَوْ قُلْتُ أُحَدِّثُ هَكَذَا لَغَدَرْتُ بِجِيلِ بَنِيكَ.» (مزمور15:73)


كان كاتب المزامير يمرّ في أزمة صعبة. فقد رأى أن الشرير يزدهر في العالم بينما كانت حياته كابوساً من الصعاب والآلام. ابتدأ يشك في عدالة الله، في محبة الله وفي حكمة الله. كان يبدو له أن الله يُكافيء الشرير ويعاقب الصديق.

لكن آساف أوجد حلاً مشرّفاً. لم يرغب في أن يُعدّد شكوكه لئلاّ يُعثر أحداً من أولاد الله.

ربما جميعنا نتساءل أحيانا ونبدي شكوكنا. وخاصة عندما نكون في مرحلة تحمّل، بينما وكأن كل شيء سينهار فوق رؤوسنا فيسهل علينا التساؤل عن عناية الله. فماذا ينبغي أن نعمل؟

ينبغي ألاّ نمنع عن أنفسنا المشاركة بشكوكنا مع أحد المؤهّلين روحياً لطلب المشورة والإرشاد. وكثيراً ما لا نرى النور في نهاية النفق حيث يكون جلياً للآخرين ويمكنهم إرشادنا إليه.

يجب علينا أن نتبع القاعدة التي تقول، «لا تشكّ أبداً بالظلام بما قد أُعلن لنا في النور.» ينبغي ألاّ نفسّر كلمة الله حسب الظروف، مهما كنُاّ محبطين. بل ينبغي أن نفسّر ظروفنا بكلمة الله ونتحقق أن لا شيء يمكن أن يفسد مقاصد الله أو يلغي وعوده.

لكن فوق كل شيء ينبغي ألاّ نظهر شكوكنا في كل مكان بسبب الخطر الكامن في معثرة أحد صغار يسوع الذين قال عنهم: «ومَن أعثر أحد هؤلاء الصغار المؤمنين بي فخير له أن يُعلّق في عنقه حجر الرحى ويُغرق في لجة البحر» (متى 6:18).

مواضيع إيماننا لا تُعد ولا تُحصى بينما شكوكنا قليلة إن وُجِدت. لذلك دعونا نشارك إيماننا. وكما قال جوتيه:

«أعطني مستندات إيمانك وحافظ على شكوكك لنفسك، يكفيني ما عندي.»
happy angel غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-05-2012, 12:24 AM   #992
happy angel
يارب أسرع وأعنى
 
الصورة الرمزية happy angel
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: تحت أقدام مخلصى
المشاركات: 26,686
انثى
مواضيع المدونة: 42
 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158


تأملات روحية يومية


الثلاثاء 3 نسيان



«لاَ تَنْظُرُوا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى مَا هُوَ لِنَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى مَا هُوَ لآخَرِينَ أَيْضاً» (فيلبي 4:2)

كلمة «الآخرين» هي مفتاح الأصحاح الثاني من الرسالة إلى أهل فيلبي. لقد عاش الرب يسوع المسيح لأجل الآخرين. عاش بولس الرسول لأجل الآخرين. كذلك تيموثاوس وأبفراس. وهكذا ينبغي أن نحيا نحن أيضاً لأجل الآخرين.

نحن مدعوّون لنقوم بهذا ليس فقط لأنه العمل الصحيح بل لأجل مصلحتنا أيضاً. ربما يكون الثمن غالياً أحياناً في الحياة لأجل الآخرين، ولكن الثمن أكبر إن لم نقم بهذا العمل.

يَكثُر في مجتمعنا الناس الذين يعيشون لأجل مصالحهم الشخصية. فبدل أن ينشغلوا بخدمة الآخرين، يقبعوا حزانى في بيوتهم. يفكّرون بكل ألم ووجع مهما كان خفيفاً ويصابون بوسواس الأمراض المزمنة. وفي انعزالهم يتذمرّون أنه ليس مَن يهتم بهم وسرعان ما يقعون فريسة للشفقة على أنفسهم. يفكّرون أكثر فأكثر بأنفسهم حتى يصابوا بالإحباط. فتصبح حياتهم حياة كبت تعج بالفزع المظلم. يذهبون إلى الطبيب ويبدأون بابتلاع كميّات من كبسولات الدواء التي لا يمكنها علاج التركيز على الذات. ثم يبدأون بزيارة الطبيب النفسي ليجدوا بعض الراحة لضجرهم وتعبهم في الحياة.

أفضل علاج لمثل هؤلاء الناس هو حياة خدمة الآخرين. هنالك من لا يستطيعون مغادرة بيوتهم وبحاجة لمن يزورهم. هؤلاء هم المُسنوّن الذين بحاجة إلى أصدقاء. هنالك مستشفيات بحاجة لمساعدة من متطوّعين. يوجد أناس يفرحون لإستلام رسالة أو بطاقة معايدة. هنالك مبشّرون ينتظرون أخباراً من الوطن (أو ربما يحتاجون لبعض الأوراق الخضراء لإزهاء المنظر). هنالك مَن هم بحاجة للخلاص ومؤمنون بحاجة للتعليم.

وباختصار، لا يوجد أي عذر لأي شخص ليكون ضجراً. هنالك ما يكفي من العمل لملء حياة كل شخص بعمل مفيد منتج. وفي كل عملية في الحياة لأجل الآخرين نوسّع دائرة الأصدقاء، نجعل حياتنا أكثر متعة، ونجد تحقيق ذاتنا سروراً. قال ديرهام، «القلب المليء بمحبة الآخرين قلّما ينغمس في أحزانه أو يتسمّم بالشفقة الذاتية.»

ليت شعارنا يكون الآخرين. ساعدني ربّي أن أحيا للآخرين لكي أحيا مثلك.
happy angel غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-05-2012, 11:51 PM   #993
happy angel
يارب أسرع وأعنى
 
الصورة الرمزية happy angel
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: تحت أقدام مخلصى
المشاركات: 26,686
انثى
مواضيع المدونة: 42
 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158
تأملات روحية يومية



الاربعاء 4 نسيان




«وَكُونُوا لُطَفَاءَ بَعْضُكُمْ نَحْوَ بَعْضٍ، شَفُوقِينَ مُتَسَامِحِينَ كَمَا سَامَحَكُمُ اللهُ أَيْضاً فِي الْمَسِيحِ.» (أفسس 32:4)




هنالك ترتيب كتابي ينبغي أن يُتّبع في المغفرة الكتابية. إن نتبع هذا الترتيب نوفّر على أنفسنا الكثير من ألم الرأس والقلب.

أوّلاً ينبغي أن تغفر من كل قلبك عندما يسيء إليك أحدهم. لا تخبره أنك قد غفرت له، لكن بمغفرتك له من كل قلبك تترك الأمر ما بينه وبين الرب. يمنع هذا العمل العصارة المعوية من أن تنقلب إلى حوامض. يُخلّصك أيضاً من اعتلال في صحتك الجسدية أو العاطفية.

ثم إذهب إلى ذلك الأخ وعاتبه (لوقا 3:17). وبدل أن تحدّث الآخرين عما حصل لك، «فَاذْهَبْ وَعَاتِبْهُ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ وَحْدَكُمَا.» (متى 15:18). حاوِل أن تحيط المشكلة بالسريّة بقدر الإمكان أي لتبقى خاصة بكما فقط.
إن لم يعترف ولم يطلب المغفرة، اذهب إليه برفقة شاهد أو شاهدين (متى 16:18). وهذا يكفي لشهادة كتابية عن سلوك المعتدي.

إذا استمّر في رفضه، خُذ الأمر إلى الكنيسة بمرافقة الشاهدين. وإذا رفض الإستماع لحُكم الكنيسة يوقف عن الشركة (متى 17:18).

لكن، خلال هذه المرحلة ينبغي أن تسامحه إذا أعلن توبته (لوقا 3:17). لقد سامحته أنت قبلاً في قلبك والآن تعلن له عن مسامحتك. ومن المهم ألاّ تشرح الموضوع مطولاً. لا تقل، «كان كل شيء على ما يرام. أنت لم تقترف أي إساءة». بل من الأفضل أن تقول، «أسامحك بكل سرور. وانتهى الموضوع. دعنا ننحني أمام الرب ونصلّي.»

الخجل من الإعتراف والتوبة قد يمنعاه في المستقبل من أن يسيء إليك ثانية. وحتى لو أعاد إساءته وتاب بعد ذلك، يجب أن تغفر له. وحتى لو عمل هذا سبع مّرات في اليوم وتاب سبع مراّت ينبغي أن تغفر له مهما تعتقد إن كان جدّيِاً أم هازلاً (لوقا 4:17).

ينبغي ألاّ ننسى أنّه قد غُفر لنا ملايين المرّات. يجب ألاّ نتردّد في المغفرة للآخرين عن قليل من الإساءة (متى 18: 23-35).
happy angel غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-05-2012, 11:53 PM   #994
happy angel
يارب أسرع وأعنى
 
الصورة الرمزية happy angel
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: تحت أقدام مخلصى
المشاركات: 26,686
انثى
مواضيع المدونة: 42
 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158


تأملات روحية يومية




الخميس 5 نسيان



«إِنْ شَاءَ أَحَدٌ أَنْ يَعْمَلَ مَشِيئَتَهُ يَعْرِفُ التَّعْلِيمَ هَلْ هُوَ مِنَ اللَّهِ أَمْ أَتَكَلَّمُ أَنَا مِنْ نَفْسِي.» (يوحنا 17:7)



يقول لنا هذا العدد أن كل من يريد أن يعمل ما يريد الله منه، يعرف! يا له من وعد عظيم لكل من يسعى بجديّة ليعرف، فالله يُعلن له.

عندما يَصِل الخاطيء إلى نهاية احتماله ويُصلّي بكل حرارة، «يا رب أظهر نفسك لي.» فالله دائماً يستجيب. هذه صلاة لا تمر دون استجابة.

كان أحد المتشرّدين، يسكن كهف في إحدى البراري، قد وصل إلى نهاية طريقه. لقد فتّش عن مسّراته في الكحول، في المخدّرات، في الجنس وفي الفِرَق الدينية. لكن كانت الحياة ما زالت فارغة من أي معنى بالنسبة له. لم يتمكن من إيجاد حل لبؤسه. في أحد الأيام بينما كان مُستلقياً في كهفه، صرخ من داخله، «يا رب، إن كنت موجوداً، أظهر ذاتك لي، وإلاّ سأضع حدّاً لحياتي.»

ولم تمر عشر دقائق حتى ظهر شاب مؤمن كان ماراً من تلك النواحي، أطل برأسه إلى داخل الكهف ورأى المتشرّد الناسك وقال له، «مرحبا، أيمكنني أن أكلّمك عن المسيح؟»

هل تعرف ما حدث! أصغى المتشرّد لأخبار الخلاص السارة بالإيمان بالرب يسوع المسيح. جاء إلى المخلّص ووجد المغفرة والقبول ونال الحياة الجديدة. صلّى من أعماقه وسمع الله واستجاب له. لا أعرف قط عن أحد صلّى مثل هذه الصلاة ولم يحصل على إعلان خاص من الرب لروحه.

طبعاً هذا الوعد حقيقي للمؤمنين أيضاً. إن رغب أحد وبكل جدية أن يعرف مشيئة الله لحياته، سوف يُعلن الله له ذلك. إن أراد أن يعرف الطريق الصحيح لما يختص بشركة الكنيسة فإن الله سيعلن ذلك. مهما كانت الحاجة، يلتزم الله بتسديدها، إن طلبنا مشيئته بكل جدّية. إن ما يقف ما بيننا وبين معرفة فِكر الله هو نقص في رغبتنا الشديدة.
happy angel غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-07-2012, 08:04 PM   #995
عاشقة البحر
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية عاشقة البحر
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: السماء
المشاركات: 127
انثى
 نقاط التقييم 4347 نقاط التقييم 4347 نقاط التقييم 4347 نقاط التقييم 4347 نقاط التقييم 4347 نقاط التقييم 4347 نقاط التقييم 4347 نقاط التقييم 4347 نقاط التقييم 4347 نقاط التقييم 4347 نقاط التقييم 4347
«لاَ تُحِبُّوا الْعَالَمَ وَلاَ الأَشْيَاءَ الَّتِي فِي الْعَالَمِ. إِنْ أَحَبَّ أَحَدٌ الْعَالَمَ فَلَيْسَتْ فِيهِ مَحَبَّةُ الآبِ.» (يوحنا الأولى 15:2)
عاشقة البحر غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-08-2012, 12:23 PM   #996
مونيكا 57
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية مونيكا 57
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 6,624
انثى
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 3811764 نقاط التقييم 3811764 نقاط التقييم 3811764 نقاط التقييم 3811764 نقاط التقييم 3811764 نقاط التقييم 3811764 نقاط التقييم 3811764 نقاط التقييم 3811764 نقاط التقييم 3811764 نقاط التقييم 3811764 نقاط التقييم 3811764
ميرسى للتأملات الروحية الجميلة
الرب يبارك تعبك ومجهودك

يثبت لاهميته

مونيكا 57 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 26-03-2013, 09:14 PM   #997
توووته
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية توووته
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 146
انثى
 نقاط التقييم 140585 نقاط التقييم 140585 نقاط التقييم 140585 نقاط التقييم 140585 نقاط التقييم 140585 نقاط التقييم 140585 نقاط التقييم 140585 نقاط التقييم 140585 نقاط التقييم 140585 نقاط التقييم 140585 نقاط التقييم 140585
تأملات جميله سوف ارجع لقراءتها مرارا
شكرا جزيلا
توووته غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأملات يومية - أرجل أتقيائه يحرس sallymessiha المنتدى المسيحي الكتابي العام 1 07-03-2012 06:16 PM
تأملات روحية يومية petit chat كتابات 3 07-06-2010 10:13 PM
تأملات يومية sallymessiha المنتدى المسيحي الكتابي العام 0 15-02-2009 10:45 AM
تأملات روحية K A T Y المرشد الروحي 12 16-03-2008 09:43 PM


الساعة الآن 06:41 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة