منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية الحوارات المسيحية الثنائية

موضوع مغلق

الموضوع: مناظرة حول لاهوت المسيح

أدوات الموضوع
قديم 08-03-2007, 01:55 PM   #31
egyfinance
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية egyfinance
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: alexandria
المشاركات: 475
ذكر
 نقاط التقييم 11
ثم اراك تتحدث مرة اخرى عن موضوع الكروموسومات و لاوضح لك دعنى احدثك بشكل علمى اكثر تفصيلا و لن يخلوا بالطبع من مسحة دينية ، نعم اتفق معك فى ان بويضة المرءة بها 23 كروموسوم و باتحادها مع حيوان منوى واحد من الذكر به 23 كروموسوم تتكون نواة الجنين الاولى التى بها 46 كروموسوم التى هى عدد كروموسومات نواة اى خلية من خلايا جسد الانسان باستثناء البويضة او الحيوان المنوى ، و لاننى كما ذكرت لك فى مداخلتى السابقة من ان ناسوت رب المجد لم يتكون من اتحاد بويضة بها 23 كروموسوم مع حيوان منوى به 23 كروموسوم بل نسج من جسد ام النور و هذا الجسد كل خلية به نواتها بها 46 كروموسوم و ليس 23 اذا فنواة الخلية الواحدة الاولى التى نمت و كونت ناسوت رب المجد كان بها 46 كروموسوم ، لواضح لك اقول هل تعلم ما هو الاستنساخ؟ الاستنساخ فى ابسط صوره هو ان ناخذ خلية حية من جسد من نريد استنساخه و ننزع فقط نواة تلك الخلية التى تحمل 46 كروموسوم لان شرط خلية الاستنساخ ان تكون من اى جزء من هذا الشخص الا حيوانه المنوى لو ذكر او بويضتها لو انثى ، و بعد اخذ تلك النواة يتم احضار بويضة من اى امرءة لا يهم فنحضر تلك البويضة و ننزع منها نواتها التى بها 23 كروموزوم و نضع مكانها نواة خلية الشخص الذى نريد استنساخه و هى بالطبع تحتوى على 46 كروموسوم بعد ذلك و بطرق كيميائية حيوية اعقد كثيرا من ان ابسطها لك هنا يتم تنشيط تلك البويضة بنواتها الجديدة ثم يتم تحضينها لفترة و بعد ان تنشط يتم زراعتها فى رحم الام اى ام فتنمو تلك البويضة و بها 46 كروموسوم و ليس 23 رغم ان تلك البوضة نفسها لم تتعامل مع اى حيوانات منوية ، هذا ما وصل اليه عقل الانسان المحدود جدا جدا فما بالنا يعقل القدير كلى القدرة اللا محدود ؟ اقول لك ان هنا تكون المعجزة الالهية فلو توقفت معك عند تلك النقطة فانا شخصيا هنا لا اعتبر ما فعله الله بجسد ام النور وولادتها العذرية عملا اعجازيا طالما ان عقلنا البشرى قادر على عمله فاين الاعجاز اذا ؟!!!
اقول لك اين الاعجاز ، الاعجاز فى ان تلك النواة من جسد الشخص الذى نريد استنساخه و التى زرعت فى بويضة مكان نواتها الاصلية حين تنشط و تنشط معها البويضة فانها تكون جنينا يولد نسخة طبق الاصل من الشخص المستنسخ فى كل صفاته لانه حامل لكل خريطة جيناته الوراثية او ما يطلق عليه بالجينوم البشرى فلو كانت النواة تلك لذكر فسيكون الجنين ذكر و لو كانت النواة المزروعة لانثى فلابد ان يكون الجنين انثى و لا مفر مهما بلغ اعجازنا العلمى لان تلك هى القاعدة الامبيرولوجية التى لا يمكن كسرها بقدراتنا البشرية و لكن الله كلى القدرة قدر ان يسوغ من نواة من جسد مريم من نسيج مريم الانثى جسدا ذكريا و ليس جسد انثى فهل الله بعاجز عن هذا حاشا لى ان ادعى هذا و الا فقل لى كيف خلقت حواء ؟(( فقال ادم : ( هذه الان عظم من عظامى و لحم من لحمى ، هذه تدعى امرءة لانها من امرء اخذت ) اذن الله اثبت لما قدرته على ان يستنسخ من جسد ذكر جسد انثى اوليس كذلك ؟ ارجو ان اكون قد اوضحت لك الامر بايجاز لا يخل بالحقيقة العلمية .
اما عن السؤال الذى تدعى اننى اتهرب منه و انا امام الرب لم و لن اتهرب بنعمة الرب من اجابة اى سؤال لك بل انت من لا تستطيع فهم كلماتى رغم ما ابذله من جهد لتبسيطها لك لتتناسب مع فهمك فانت سئلت : ((هل اللاهوت اتحد مع النواة من اللحظة الأولى داخل رحم مريم وتدرج بالنواة إلى أن اصبحت على هيئة جنين ؟))اقول لك نعم ، نعم ، نعم و قد قلت لك من قبل و لكنك لم تفهمنى ، ان ناسوت رب المجد لم يفارق لاهوته ولا لحظة واحدة ولا طرفة عين منذ كان فى رحم ام النور ، و لكن لماذا؟ و كيف ؟ هذا هو السؤال الاهم لماذا ؟ لاننى كما قلت لك من قبل ان الكلمة او اللوجوس الالهى هو الذى يخلق اى اقنوم الابن هو الذى يخلق فالذى نسج من جسد مريم كل تلك الاعمال الاعجازية التى شرحتها لك منذ قليل هو اللوجوس الالهى الذى نسج هذا و ظل متجسدا فى جسد تلك النواة حتى نمت و ولدت و خرجت جنينا يكبر فى النعمة و القامة حتى بدء عمل الفداء و لكن ايضا يظل السؤال لماذا ؟ لان يسوع بصفته ناسوتا جديدا كان بعمل الفداء يريد لنا ايضا بصفتنا شركاء العناية الالهية ان نكون نحن ايضا خليقة جديدة فكما مات رب المجد عنا و هزم الموت و قام من بين الاموات فشركتنا للطبيعة الالهية كمؤمنين باسم رب المجد تعطينا نحن ايضا حق ان نقوم معه من الاموات و ان نكون مستحقين ان نحيا معه فى معيته فى الحياة الابدية ، و يحتاج من الخالق للعمل اى من اللوجوس الساكن فى جسد ناسوت رب المجد ان يعمل فهو كان يجول يعمل خيرا بلاهوته و قدرات هذا اللاهوت اللا محدودة هذا فقط بعمله هذا ليعطى لى و لك و لكل انسان الدليل ان كل تلك الاعمال و الاقوال لم تخرج الا من اله فالمسيح كناسوت فقط لم يكن قادرا على فعل الكثير من ما فعل حتى بالمشيئة التى تدعيها فالمشيئة لا تخلق بل اللوجوس هو الذى يخلق الله الابن هو الذى يخلق و يصنع ، هذا عن لماذا اما عن السؤال بكيف و هو سؤال اهم ، كيف لكلمة او اللوجوس الالهى الذى هو الله كلى القدرة الذى قال عن نفسه انه يحيط بكل حيز و لا يتحيز فكيف لنا ان ندعى تحيزه فى جسد يسوع ؟ هذا يجعلنى اوضح ان تجسد اللوجوس الالهى لم يكن تحيزا على الاطلاق و لنا فى شعاعا الشمس مثالا يوضح ما اقصد فشعاع الشمس يملء صباح كل يوم شارعك فهل دخول هذا الشعاع الامحدود لغرفتك و ملؤه لتلك الغرفة يعنى انك حيزت هذا الشعاع فلم يعد موجودا الا فى غرفتك؟ لا و لكن فقط يعنى ان اشعة الشمس فى غرفتك تحمل نفس صفات جوهر اشعة الشمس فى خارج غرفتك و تعمل نفس عملها الا انها لم تتحيز فى تلك الغرفة فقط ، و اليك مثال اخر موجات القنوات الفضائية التى تستقبلها فى تليفزيونك بالريسفر هل يعنى انك استقبلتها فى تليفزيونك انك حيزتها فى تليفزيونك وحدك؟ بالطبع لا فهى تملىء الكون الفسيح كله و لكن استقبالك لها لانك فقط وفرت لتليفزيونك كجسد مادى شروط استقبال هذه الموجات داخله عن طريق الريسيفر و لكن استقبالك لها لا يعنى انها تحيزت عندك بل مازالت حرة طليقة تملىء كل الكون. هذه هو الحق فليس معنى ان اللوجوس الالهى كان متجسدا فى المسيح انه لم يكن له وجود الا فقط فى جسده لا طبعا و لكن كان اللاهوت هذا المحيط بكل حيز محيطا بحيز المسيح بل و ساكنا فيه ايضا ساكنا فيه؟ نعم فالله لا يسكن فى هياكل صنعة يد انسان و لكن يسوع ليس صنعة يد انسان بل هو صنعة يد الله نفسه منذ ان كان خلية ذات نواة فى رحم مريم شفيعتنا ام النور.
egyfinance غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-03-2007, 02:31 PM   #32
egyfinance
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية egyfinance
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: alexandria
المشاركات: 475
ذكر
 نقاط التقييم 11
اما بخصوص اعلان لاهوت رب المجد من خلال البايبل فانا قادر على هذا و لكن لى رجاءا بسيطا فقط و هو انلا تفعل مثل تلك المسلمة الجاهلة فاقول لك ما قاله اشعيا عن رب المجد فتقول لا لم يكن يقصد رب المجد ، اقول ما قاله داود عن لاهوت رب المجد فتقول لا لم يكن يقصد داود رب المجد ، اقول لك ما قاله ارميا عن رب المجد فتقول لا لم يكن يقصد ارميا رب المجد ، فماذا حين اقول لك ما قاله رب المجد عن نفسه ؟ ايهما اشد قوة و اكثر تاثيرا و اوضح حجة؟ كلام الانبياء عن يسوع ام كلام يسوع عن نفسه؟ هل تريد منى سرد كل نبؤات العهد القديم التى ذكرت بوضوح لاهوت رب المجد ؟ قل لى و ساسردها عليك و لكن حذار من محاولة اقناعى بتفسيرات جهلاء الاسلام فانا هنا لا شان لى بالاسلام فلو طعنت فى تلك الايات من العهد القديم فلنتفق اولا ان تكون مصادرك مسيحية و ليست اسلامية جاهلة بالعهد القديم و الجديد ، اما موضوع الانسحاب فلما الانسحاب ؟ انا اتعجب ؟ انت لك معى عدة ايام و لم تقدم لى تفسيرا واحدا ينفى لاهوت يسوع المسيح فكيف تجد سببا لانسحابى ؟ انا فعلا مستغرب جدا اما موضوع الاستعانة بصديق فانا بالطبع يسعدنى و يشرفنى ان يدلو اخوتى بدلوهم فى تلك المناظرة لو وجدوا فيما قلت نقاط لم اتطرق اليها فنا لا ادعى الكمال العلمى على الاطلاق فكل من يرى فى كل ما طرحت اى قصور فساكون شاكرا له لو وجهنى لهذا القصور و صححه لى و ليباركه رب المجد اما ان لم يكن هناك قصور حتى الان فانا لها و لن انسحب ابدا طالما حتى الان الحجة معى و ليست على كما تدعى بل انت الذى لم تتطرق بعد لاسباب ادعائك بنفى لاهوت رب المجد و لنكمل المناظرة لاخرها لنرى من يملك الحجة و الدليل و من لا يملك شيئا على الاطلاق الا محض اكاذيب و افتراءات افتريتموها انتم ، و من امثلة تلك الافتراءات هذا الهراء الذى كتبته : ( فعلى الرغم انك تعبد يسوع فإن حضرتك تعبد جسد ناسوتي ولا تعبد الله اهية كما ذكرته و هذا ينفي ألوهية يسوعك الجسد الناسوتي من جزوره))فمن قال لك اننى اعبد جسدا ناسوتيا؟ من قال لك اننى اتعبد لانسان ، المشكلة عند بعض المسيحيين و عند اغلب المسلمين فى انهم يتخيلون خيالات صبيانية مضحكة فى الثالوث فالاب هو شخص ضخم الجثة عريض المنكبين له شعر طويل ابيض و ذقن و شارب طويل ابيض جالسا على عرش عملاق فى السماء و ارجله يضعها على كوكب الارض بينما الابن هو شخص وسيم له عيون زرقاء و شعر ناعم منسدل اصف او بنى و جسد رياضى ممشوق اما الروح فهو كائن هلامى لا جسد له و لا شكل هذا هو الثالوث ، شىء مضحك بحق و حقيق اولا انا لا اعبد الا الله الواحد الاحد الذى لال شريك له الذى هو الاب و الابن و الروح القدس الاله الواحد وعندما اعبده فاننى بالروح و الحق اعبده فلا اعبد شكلا ادميا ابدا ثم قل لى ما هو شكل رب المجد اننى املك عشرون صورة لرب المجد بتسعة ملامح مختلفة كلها عن بعضها فايها رب المجد ؟ انا يا صديقى لا اعبد انسان اسمه يسوع بل اعبد لاهوت رب المجد الله المتجسد فى رب المجد ، جسد يسوع رب المجد لا علاقة له اطلاقا بعبادتى لله انا لا اعبد ناسوت رب المجد الذى تقدس فقط و اعيدها تقدس فقط بسكن اللوجوس الالهى و تجسد الله فيه ، الا ان ناسوته ليس باله مستحق العبادة على الاطلاق بل ان ناسوته قد تقدس فقط بسبب لاهوته و لم يتقدس الناسوت فقط بل تقدس ايضا كل من لمسه الرب و كل ما وضعه الرب على جسده من ملابس و ادعوك لمشاهدة فيلم هام فى هذا الشان اسمه الرداء حول معجزات هذا الرداء الذى اقترعوا عليه بعد صلبه فهل تقول اننا نعبد الرداء؟ و لما لا الم يكن هو ايضا الغطاء الخارجى لسكن اللوجوس ؟ انك فعلا تثير ضحكاتى بالفعل فاشكرك يا صديقى ، لك ان تعلم ان كل مسيحى حق حين يعبد فهو لا يعبد الا بالروح و الحق و لا يعبد الا لروح و حق و لا يعبد ابدا جسد رب المجد فالجسد لا يعبد على الاطلاق ففيما خلا الخطية لا فرق بين جسد رب المجد و جسدى او جسد رجل اخر ، انا لا اعبد جسدا ابدا بل اعبد لاهوت المسيح لا ناسوته ، يبدو انك يا صديقى لا زلت لا تعلم شيئا عن حقيقة المسيحية و روحها المسيحية لا تعبد اجساد بل تعبد ارواح ففى الحياة الابدية سنعيش كارواح بلا اجساد فلا نزوج او نتزوج المسيحية ديانة روحية صرفة لا تعنى اطلاقا بعبادة جسد رب المجد و لكن هذا بالطبع لا ينفى تقديسنا و تمجيدنا لناسوت يسوع و لجسده و لكنه تقديس و تبجيل و ليس عبادة على الاطلاق فالهنا هو الله الاب و الابن و الروح القدس و ليس هو جسد المسيح بل هو لاهوته... الله المتجسد فيه هو ما نعبده فعد لرشدك يا اخى و لا تتحدث فيما لا تفهم و لا تدرك .اما السب فى الاسلام فانا لا اسب و لا اقذف بل اقول الحق كل الحق فان لم يعجبك الحق فهذا ليس شانى بل شئنك انت .
egyfinance غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-03-2007, 03:13 PM   #33
egyfinance
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية egyfinance
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: alexandria
المشاركات: 475
ذكر
 نقاط التقييم 11
اما عودتك للتطاول مرة اخرى بالسب و القذف و الرد بعدم طهارة العهد القديم و ذلك بقولك المتهكم : (فمن قال لك أن هذه الأسفار اطهر من الأسفار التي لم تتشرف بذكرها ؟) و انا اقول لك من فقد اخلاقه و فقد عقله و فقد معها ادميته ليقول ان تلك الاسفار التى ذكرتها انت كنشيد الانشاد اسفار غير طاهرة؟ لك يا صديقى ان تدعى ماشئت فهل انت مسيحى لاطلب منك ان تحترم قدسية كتابى و عليه فمن غير المقبول منك ان تطالبنى بالتوقف عن تاكيد حقيقة تحويل الاسلام لتابعيه و معتنقيه الى التركيز فقط على التفكير الحيوانى النجس عقلها يسكن فقط داخل الاندروير التى ترتديه فجعلها لا تفكر فى الدنيا الا فى الجنس و فحولة نبيهم التى تضارع فحولة ثلاثين رجل و يجامع تسع نساء فى ليلة واحدة و بغسل واحد هذا فى الدنيا اما فى الاخرة فانظر الى جنتك نساء كواعب و معناها ذوات اثداء منتصبة و غير متهدلة و اتراب و لا يفقدن عذريتهن بجماعك معهم و هناك عشرات الالاف منهن لكل رجل منكم اما النساء المسلمات فلهن الله !!! ، ناهيك عن الولدان المخلدون نصفهم رجل و نصفهم انثى ليكون لشواذ المسلمين مثل الامين و المامون اولاد الفاسد هارون الرشيد نصيب و هم شذوذ كلهم ناهيك عن الخمر التى تسيل انهارا لتضرب خمارات شارع الهرم و تتفوق عليها بل و الادهى انها لا تسكر لتشرب منها دون خطر ان تفقد صوابك بل تعطيك فقط نشوة الخمر و انت تجامع الحور ، هل دين بهذا يدع لمعتنقه فرصة لان ينظر نظرة سوية و غير دونية لنصوص مقدسة كالتى فى الكتاب المقدس فتجعله لا يرى فيها الا العهر و الفجور الذى نماه الاسلام فى ذهنه و ذهن كل مسلم ؟ يا صديقى ان سفر نشيد الانشاد اقولها امام الرب هو اجمل و احلى و اشهى اسفار العهد القديم لدى ليس لانه يحوى تلك الكلمات بل لما يحويه من روحانيات رائعة لا يمكن لذوى التفكير الشهوانى الحيوانى القدرة على ادراكها فارجو منك لو سمحت ان لا تتطرق مرة اخرى لتلك الكلمات الجاهلة الحاقدة حتى لا تخرج المناظرة عن ما هى عليه ، و على فكرة كل ما قلته عن الاسلام هنا ليس خروجا عن المناظرة كما قد تدعى بل لاثبت لك ان نظرتك الشهوانية تلك منبتها و مصدرها هذه الديانة الشيطانية التى اسمها الاسلام فانا لم اخرج عن المناظرة بل رددت على اتهامك لى بسب الاسلام فاوضحت لك اننى لم اسب بل اننى لدى ادلة تثبت ما اقول فلو كان لديك رد عليها فانا ادعوك لمناظرة اخرى بعد تلك المناظرة بعنوان هل الاسلام رسالة الله ام رسالة الشيطان ، اما ردك على ما كتبت فى تلك المناظرة الان ؟ فلن انظر اليه على الاطلاق فنا لن اسمح لك بسبب عجزك عن ان ترد على سؤالى السابق حين سئلتك ((ارجو لك ان تقرء جيدا و بحرص كل ما كتبت من مداخلات ثم قل لى ما هى المبررات التى تدفعك لانكار لاهوت يسوع المسيح و انكار انه اله ؟)) و رغم ذلك عجزت عن اجابة سؤالى و لم تذكره حتى فى مداخلتك و هو بالتالى دليل عجز جهل منك و الدليل الاخر له هو انك اخذت المناظرة فى اتجاه اخر مختلف كل الاختلاف بتطاولك عى النص المقدس فمن انت حتى تتطاول عليه و من انا حتى ارد عليك ؟ فلتنتظر رد رب المجد عليك قريبا بنعمته و مجده و قدرته اما ردى هنا فكان فقط على اتهامك لى بسب دينك و انا امام الله لم اسب بل املك من الادلة ما يثبت ان دينك يربى فيكم يا مسلمين تلك النزعة الشهوانية الحيوانية و لا شىء غيرها الا شهوة المال و شهوة الدم لكل من يخالفكم و كلها تعاليم اسلامية يمتلىء لها كتابك و سنة نبيك .فعد لرشدك يا صديقى ،اما عن قولك بان 1*1*1=1 ليست صحيحة لان الاب ذات مختلف و الابن ذات مختلف و الروح القدس ذات مختلف فانا لا اعلم سبب اصرارك على اضحاكى فانا عندما قلت لنفرض مثلا قلت هذا فقط لاجارى عقلك و لكن لو عدت لكلامى ستجدنى قد قلت بعد ذلك باستحالة و عدم منطقية هذا الانفصال فلكماذا اذا تحتكم الى شىء مستحيل الحدوث فى الواقع و انت تتحدث عن الثالوث صديقى عمر الاب فى الابن و الابن فى الاب و الاثنين فى الروح القدس و الروح القدس فيهما بغير اى انفصال او انقسام بل هما مزيج واحد لا ينفصلان ابدا منذ الازل و الى الابد فالثلاثة هم جوهر واحد لذلك نقول فى قانون الايمان الرسولى عن يسوع المسيح نور من نور و اله حق من اله حق لانهم الثلاثة معا اله واحد بجوهر واحد هو الله و قولك اب +ابن +روح قدس = الله ليس بصحيح بل الحق الذى اوضحه لنا يسوع نفسه انه فى الاب و الاب فيه فتكون المعادلة الاب *الان * الروح القدس = الله تلك هى المعادلة التى تتفق مع كلمات يسوع نفسه و ليست كلماتى او كلمات نبى من انبياء و رسل العهد القديم او العهد الجديد بل كلمات رب المجد نفسه .فالاب نعم ليس هو الابن و الابن ليس هو الروح القدس و لكنهم متداخلين معا و ممتزجين معا كمثال الحديد و النار و الدخان الذى ذكرته لك بحيث يستحيل فصل احدهما عن الاخر فكلاهما كائن واحد هو الله اما محاولاتك المستميتة لافتراض فصل احدهما عن الاخر فلن تقدم او تاخر لانه اولا و اخيرا افتراض يستحيل حدوثه بشهادة رب المجد يسوع المسيح نفسه و لتعد الى ما كتبت من قبل حول اقوال رب المجد لتثبت لك عن لاهوته و عن حقيقة الثالوث ايضا . ............ و اخيرا و فى اخر مناظرتى معك اليوم انا ما زلت اصر على سؤالى الذى سئلته و ساعيده عليك للمرة الثالثة و الاخيرة و لو لم ترد عليه فستكون قد اعلنت فشلك فى مناظرتى لعجزك عن الرد على ما طرحت و سؤالى لمرة الثالثة و الاخيرة هو : (( ارجو لك ان تقرء جيدا و بحرص كل ما كتبت من مداخلات ... خاصة ما صرح رب المجد يسوع المسيح به عن نفسه معلنا لنا بكل وضوح لاهوته و انه اله حق ثم قل لى ما هى المبررات التى تدفعك لانكار لاهوت يسوع المسيح و انكار انه اله ؟ )) و انا منتظر ردك على سؤالى هذا و الا فلتعلن فشلك اذا ان لم تعطنى ردا واضحا و صريحا ..و فى نهاية مداخلتى اتمنى لك كل التوفيق و النجاح و لك منى كل الحب و التقدير و الاحترام
egyfinance غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09-03-2007, 12:20 AM   #34
omr_alfarok_2007
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 113
 نقاط التقييم 0
السلام على من اتبه الهدى

اقتباس:
((هل اللاهوت اتحد مع النواة من اللحظة الأولى داخل رحم مريم وتدرج بالنواة إلى أن اصبحت على هيئة جنين ؟))اقول لك نعم ، نعم ، نعم و قد قلت لك من قبل و لكنك لم تفهمنى
الله بقدرته وعظمته وجبروته وهيبته أدخلته داخل نواة قذرة وهذه النواة تحمل من الخلايا الحية الذي هو نفسه خالقها فتساوى معها في نفس الصفة ، وكل هذا داخل رحم إمرأة! يحمل من أنواع البكتريا أنواع لا تعد ولا تحصى ثم تنقسم هذه النواة التي تحمل الله الى بلايين الخلايا والله متحد مع هذه الخلايا إلى أن تتحول هذه الخلايا إلى نقطة دم والله داخل هذا الدم ثم يتحول هذا الدم إلى قطعة لحم والله متحد مع اللحم وبعد ذلك يتكون الجنين وهذا الجنين يمر بكل مراحل التكوين ثم يخرج من فرج تبول قبل إنزل هذا الجنين بلحظات وتقول انك تعبد الله الحق ؟........... وامصيبتا

والله إنكم تسبون الله باقذر الكلمات .

وإنا لله وإنا إليه راجعون .


اقتباس:
ان ناسوت رب المجد لم يفارق لاهوته
والمفروض أن اللاهوت لم يفارق ناسوته وهذا يعني أن اللاهوت والناسوت تجسدوا في مريم ... أليس كذلك ؟ أليس الاثنين كانوا داخل جسدها وفرجها، فلماذا لا تعتبر هذا تجسد داخل مريم ؟ وهذا تجسد جديد من نوعه ... تجسد اللاهوت والناسوت داخل مريم ، وتجسد آخر هو اللاهوت بالناسوت الابن يسوع .

حاجة حلوة خالص .

وتقول انك تعبد الله الحق ؟ اضحكتني



اقتباس:
فكما مات رب المجد عنا و هزم الموت و قام من بين الاموات
مات ؟ جبت حضرتك الكلام دا منين ؟ الإبن لو مات فمن الذي سيحيه ؟ أليس الأب هو المشيئة والابن هو الخالق كما قلت سابقاً ؟

فتخيل أن الخالق مات ، فمن الذي سيخلق الخالق ؟


وغير ذلك أنت قلت من قبل بالمشاركة رقم 17 أن الذي مات هو الروح البشري بقولك :


اقتباس:
فرب المجد ما زال حيا بلاهوته الذى لم يفارق ناسوته اطلاقا ( بالطبع ستقول لى و هل لم يفارقه فى القبر ؟ اقول لك ابدا على الاطلاق فمن مات هو الروح البشرى و ليس الروح الالهى الكلمة اللوجوس و الا ما استطاع هذا الجسد ان يقوم من الاموات بقدرة مذهلة لا يقدر عليها الا الله سبحانه
انت قلت بأن اللوجوس أي الكلمة (والتي هى يسوع) لم يموت .. ثم تقول أعلاه أن رب المجد مات .

فانت أعلنت من قبل أن الابن يسوع الكلمة اللوجوس لم يمت لأن الروح البشري هي التي ماتت ، ثم الآن تقول أن رب المجد هو الذي مات .!!!

مين مات ياأستاذ ؟

تعالى نحلل مشاركتك رقم 17 والتي تقول أن الروح البشري هي التي ماتت ، إذن انت الآن تعلن لنا أن الابن لم يموت ... لأن موته يمنع إحيائه مرة أخرى لأن الابن هو الخالق .... حاجة حلوة خالص .

تخيل معي أن الخالق مات فمن سيخلق الخالق .

وإذا كانت الروح البشرية هي التي ماتت ، فهل يعقل أن هناك روحين في جسد واحد ؟ روح بشرية ورح لاهوتية ؟

وكيف اللاهوت لم يفارق الناسوت ولو للحظة علماً بأن الناسوت مات امام الجميع ولم تكن به روح وبولس والأناجيل أعترفت بذلك ؟

تعالى لنقطة اخرى وهي أن ربك هو الذي مات .

رو 4:24
بل من اجلنا نحن ايضا الذين سيحسب لنا الذين نؤمن بمن اقام يسوع ربنا من الاموات

1كو 6:14
والله قد اقام الرب وسيقيمنا نحن ايضا بقوته

بولس يقول أن الله الأب هو الذي اقام الرب يسوع الابن ، وهذا دليل على أن الذي مات هو الابن يسوع والذي اقامه هو الله الأب ، ولو كانت الكلمة اللوجوس لم يموت فلماذا قال بولس (يسوع ربنا) مات ؟، لأن الرب يسوع هو الكلمة اللوجوس ، ولو طابقنا كلام بولس بكلامك الذي قلت فيه (ان الابن هو الخالق لمشيئة الأب ... م22) ، لوجدنا أن الابن الذي يخلق مات ، فمن الذي يخلق الخالق (الابن).؟

وهذا يثبت أن الابن (الكلمة اللوجوس) ليس له قدرة على الخلق لأنه مات بالفعل بقوله (اقام يسوع ربنا)

ولو قلت أن الكلمة لاهوت فهذا يعني أنك أعطيت صفة الأب اللاهوتية للأبن واصبح للأبن مشيئة وخلق في نفس الوقت ، وطالما أن الأب ليس الابن إذن الابن الكلمة اللوجوس ليس بلاهوت وليست له مشيئة.

إذن كلامك السابق كله خطأ ، وإلا لقلنا أن بولس كذاب .

فارحمنا ياأستاذ .. إحنا بشر ولنا عقول تعي وتتدبر ... خلى كلامك مطابق لكتابك .


يتبع ...

omr_alfarok_2007 غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09-03-2007, 12:25 AM   #35
omr_alfarok_2007
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 113
 نقاط التقييم 0
السلام على من اتبع الهدى


اقتباس:
((هل اللاهوت اتحد مع النواة من اللحظة الأولى داخل رحم مريم وتدرج بالنواة إلى أن اصبحت على هيئة جنين ؟))اقول لك نعم ، نعم ، نعم و قد قلت لك من قبل و لكنك لم تفهمنى
الله بقدرته وعظمته وجبروته وهيبته أدخلته داخل نواة قذرة وهذه النواة تحمل من الخلايا الحية الذي هو نفسه خالقها فتساوى معها في نفس الصفة ، وكل هذا داخل رحم إمرأة! يحمل من أنواع البكتريا أنواع لا تعد ولا تحصى ثم تنقسم هذه النواة التي تحمل الله الى بلايين الخلايا والله متحد مع هذه الخلايا إلى أن تتحول هذه الخلايا إلى نقطة دم والله داخل هذا الدم ثم يتحول هذا الدم إلى قطعة لحم والله متحد مع اللحم وبعد ذلك يتكون الجنين وهذا الجنين يمر بكل مراحل التكوين ثم يخرج من فرج تبول قبل إنزل هذا الجنين بلحظات وتقول انك تعبد الله الحق ؟........... وامصيبتا

والله إنكم تسبون الله باقذر الكلمات .

وإنا لله وإنا إليه راجعون .


اقتباس:
ان ناسوت رب المجد لم يفارق لاهوته
والمفروض أن اللاهوت لم يفارق ناسوته وهذا يعني أن اللاهوت والناسوت تجسدوا في مريم ... أليس كذلك ؟ أليس الاثنين كانوا داخل جسدها وفرجها، فلماذا لا تعتبر هذا تجسد داخل مريم ؟ وهذا تجسد جديد من نوعه ... تجسد اللاهوت والناسوت داخل مريم ، وتجسد آخر هو اللاهوت بالناسوت الابن يسوع .

حاجة حلوة خالص .

وتقول انك تعبد الله الحق ؟ اضحكتني



اقتباس:
فكما مات رب المجد عنا و هزم الموت و قام من بين الاموات
مات ؟ جبت حضرتك الكلام دا منين ؟ الإبن لو مات فمن الذي سيحيه ؟ أليس الأب هو المشيئة والابن هو الخالق كما قلت سابقاً ؟

فتخيل أن الخالق مات ، فمن الذي سيخلق الخالق ؟


وغير ذلك أنت قلت من قبل بالمشاركة رقم 17 أن الذي مات هو الروح البشري بقولك :


اقتباس:
فرب المجد ما زال حيا بلاهوته الذى لم يفارق ناسوته اطلاقا ( بالطبع ستقول لى و هل لم يفارقه فى القبر ؟ اقول لك ابدا على الاطلاق فمن مات هو الروح البشرى و ليس الروح الالهى الكلمة اللوجوس و الا ما استطاع هذا الجسد ان يقوم من الاموات بقدرة مذهلة لا يقدر عليها الا الله سبحانه
انت قلت بأن اللوجوس أي الكلمة (والتي هى يسوع) لم يموت .. ثم تقول أعلاه أن رب المجد مات .

فانت أعلنت من قبل أن الابن يسوع الكلمة اللوجوس لم يمت لأن الروح البشري هي التي ماتت ، ثم الآن تقول أن رب المجد هو الذي مات .!!!

مين مات ياأستاذ ؟

تعالى نحلل مشاركتك رقم 17 والتي تقول أن الروح البشري هي التي ماتت ، إذن انت الآن تعلن لنا أن الابن لم يموت ... لأن موته يمنع إحيائه مرة أخرى لأن الابن هو الخالق .... حاجة حلوة خالص .

تخيل معي أن الخالق مات فمن سيخلق الخالق .

وإذا كانت الروح البشرية هي التي ماتت ، فهل يعقل أن هناك روحين في جسد واحد ؟ روح بشرية ورح لاهوتية ؟

وكيف اللاهوت لم يفارق الناسوت ولو للحظة علماً بأن الناسوت مات امام الجميع ولم تكن به روح وبولس والأناجيل أعترفت بذلك ؟

تعالى لنقطة اخرى وهي أن ربك هو الذي مات .

رو 4:24
بل من اجلنا نحن ايضا الذين سيحسب لنا الذين نؤمن بمن اقام يسوع ربنا من الاموات

1كو 6:14
والله قد اقام الرب وسيقيمنا نحن ايضا بقوته

بولس يقول أن الله الأب هو الذي اقام الرب يسوع الابن ، وهذا دليل على أن الذي مات هو الابن يسوع والذي اقامه هو الله الأب ، ولو كانت الكلمة اللوجوس لم يموت فلماذا قال بولس (يسوع ربنا) مات ؟، لأن الرب يسوع هو الكلمة اللوجوس ، ولو طابقنا كلام بولس بكلامك الذي قلت فيه (ان الابن هو الخالق لمشيئة الأب ... م22) ، لوجدنا أن الابن الذي يخلق مات ، فمن الذي يخلق الخالق (الابن).؟

وهذا يثبت أن الابن (الكلمة اللوجوس) ليس له قدرة على الخلق لأنه مات بالفعل بقوله (اقام يسوع ربنا)

ولو قلت أن الكلمة لاهوت فهذا يعني أنك أعطيت صفة الأب اللاهوتية للأبن واصبح للأبن مشيئة وخلق في نفس الوقت ، وطالما أن الأب ليس الابن إذن الابن الكلمة اللوجوس ليس بلاهوت وليست له مشيئة.

إذن كلامك السابق كله خطأ ، وإلا لقلنا أن بولس كذاب .

فارحمنا ياأستاذ .. إحنا بشر ولنا عقول تعي وتتدبر ... خلى كلامك مطابق لكتابك .


يتبع ...
omr_alfarok_2007 غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09-03-2007, 12:29 AM   #36
omr_alfarok_2007
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 113
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد 2


تقول :

اقتباس:
فمن مات هو الروح البشرى
وأنا أتحداك بأن تأتي بدليل واحد يقول أن روح البشرية تموت بموت أجسادها .

يامحاوري الفاضل .. راجع كلامك من بداية المناظرة إلى الآن ستجد أن كلامك كله يعارض بعضه ولم تنطق بجملة واحدة إلا وعارضتها انت نفسك بجملة أخرى .

أنا سيبك تتكلم كما تشاء فواضح إنك اعتقدت باننا عبيدك وعلينا السمع والطاعة على كلام لا يحمل دليل علمي واحد والعجيب انه مناقض لبعضه البعض ، وذكرت لك من قبل أن تقدم لي مصدر واحد يؤكد صدق أقوالك ولكنك استخدمت طريقة خذوهم بالصوت .

لاهوت مين وناسوت مين ياأستاذ ؟

تقول لنا ان الرب تجسد بلاهوته وناسوته ، ثم تقول أن الناسوت كانت به روح بشرية وتزيد الطينة بله بقول أن الروح البشرية التي كانت بالناسوت هي التي ماتت .
هههههههههه

أقول لك لماذا الله لم يعلن عن نفسه عندما تجسد بالعهد القديم تقول أن الله في العهد القديم لم يتجسد بجسد يسوع ... هههههههههههه

ما دليلك على هذا الكلام ؟

لا شيء


إيمانك نفسه يقول : أن الله رفع الناسوت إلى السماء فهذا يعني أن أصل الناسوت كان بالسماء قبل تجسده بمريم .. إذن فالرب تجسد في العهد القديم بجسد يسوع الأزلي .

فلماذا لم يعلن عن نفسه في العهد القديم بقول (أنا الرب يسوع) .

لا تقول لي أنه لم ياتي وقت الفداء ليعلن عن نفسه ، فهذه تخاريف لا تحمل دليل واحد ، والعهد الجديد لم يعلن لنا انه لم يتجسد بالعهد القديم ، فالعهدين مكملين لبعض ، فاننا الآن لا نتحدث عن فداء ولكن نتحدث عن تجسد في العهدين ، أما دليلي أنا هو أن الرب تجسد في العهد القديم وهذا واضح وضوح الشمس ، ولكنك لا تحمل دليل على كلامك إلا تخيلات في تخيلات لا تحمل مصدر .

لماذا لم يعلن رب العهد القديم بقوله (أنا الرب يسوع ) ؟ مش عارف ولم اجد منك إيجابة تبل الريق .

ارى انك لا تملك ردك على هذا إلا تخيلات من بنات افكارك .

فسيبك من موضوع الحديد والنار والشمس وشعاعها فهذا الأمر قتل بحث ورد عليه كثير من العلماء وثبت أنها تخاريف لا تمت بفكرة التجسد بصلة لأن الشمس كتلة وشعاعها له خواص تخالف خواص الشمس الكتلة ، فلا يجوز قول على شعاع الشمس شمس وإلا اصبحنا بنخرف ، والحديد شيء والنار شيء آخر والنار عندما تدخل على الحديد فالحديد تتغير خواصه وتتبدل من حديد إلى مادة منصهرة ... إلخ و شوية شوية حتقولي الشامبو 3x1

يتبع ...
omr_alfarok_2007 غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09-03-2007, 12:36 AM   #37
omr_alfarok_2007
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 113
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد 3


ثم تتحفنا بتناقض آخر بقولك أن الكلمة هي نفسها اللاهوت بقولك :

اقتباس:
فليس معنى ان اللوجوس الالهى كان متجسدا فى المسيح انه لم يكن له وجود الا فقط فى جسده لا طبعا و لكن كان اللاهوت هذا المحيط بكل حيز محيطا بحيز المسيح
الكلمة حولتها لاهوت بسرعة كدا ؟

وأين كان الأب ؟ وأين كان الروح القدس الذي لا ينفصل عن الأب والابن ؟

طيب بتعبدوا يسوع ليه طالما انه ناسوت ؟

ما تعبدوا الأصل وهو الله ذاته ... عجبي وربي عجبي .


اقتباس:
رجاءا بسيطا فقط و هو انلا تفعل مثل تلك المسلمة الجاهلة
أنا لا أسمح لك أن تسب اخت لي في الله وتنسب إليها الجهل ، هل تقبل أن اسب اختك أو عضوة بالمنتدى حتى ولو اختلفت معها في وجهة نظر ؟

اصول الأحترام أن تعلن اسفك عن ما صدر منك لها .

فلا يلزم بان كل من اختلف معك اصبح جاهل فقد تكون أنت المخطأ لكن عنادك هو الذي يزين لك سوء عملك .


اقتباس:
هل تريد منى سرد كل نبؤات العهد القديم التى ذكرت بوضوح لاهوت رب المجد ؟قل لى و ساسردها عليك و لكن حذار من محاولة اقناعى بتفسيرات جهلاء الاسلام فانا هنا لا شان لى بالاسلام فلو طعنت فى تلك الايات من العهد القديم فلنتفق اولا ان تكون مصادرك مسيحية و ليست اسلامية جاهلة بالعهد القديم و الجديد
موافق ولكن قدم لي هذه النبوءات من خلال اليهود اصحاب العهد القديم وليس من خلال اتباعهم المسيحيين .

فأنا عندما اقرأ تفسيرات العهد الجديد فيجب أن تكون من قس مسيحي مثل يوسف تادرس أو أنطونيوس فكري وليس من مسلم او يهود لأنه من الممكن أن يكون تفسيرات الأخرين مضللة .... وكذلك العهد القديم عندما احب أن أأخذ تفسيراته والنبوءات التي جاءت به فأستعين بكتب اليهود وليس من خلال تفسيرات المسيحيين لأن المسيحيين فبركوا تفسيرات العهد القديم على اهوائهم .

وأعتقد ان التلمود خير شاهد لإعلان اليهود عن مفهوم يسوع عندهم .. وحدث ولا حرج ولا داعي أن أنقل لك أقوال التلمود لكي لا تزعل مني .

ولكن عندما نتحدث عن التجسد فهنا الأمر لا يحتاج تفسير من يهودي ولا مسيحي لأن العهد القديم ذكر أن الرب تجسد وهذا امر لا غبار عليه وقال أن له يد واصابع ووجه وأرجل .. إذن الرب تجسد

فلماذا لم يعلن عن نفسه أنه يسوع .؟



اقتباس:
و لن انسحب ابدا طالما حتى الان الحجة معى
ليس كل ما تراه صحيح وإلا لأعلنت لنا الآتي :

* لماذا لم يعلن الرب في العهد القديم بقوله (أنا الرب يسوع) .؟ * هل الروح البشرية تموت ؟ * من الذي أقام الابن رب المجد يسوع من الأموات ، الأب بمشيئته ام الابن خالق المشيئة الذي مات ؟ * ما هو الجسد الذي اتخذه الرب عندما تجسد في العهد القديم ؟ * لماذا رفع الرب الجسد إلى السماء ؟ هل هذا الجسد كان موجود من الأزل وظهر في مريم للفداء ؟ * هل الذي مات هو الابن الكلمة ام جسد بروح بشرية ؟ * أين الثالوث في العهد القديم ؟ كيف تعبد المسيح وتحاول أن تثبت ألوهيته وانت قلت في المشاركة رقم 10 انه لم يعلن عن عبادته ؟

فهل مازالت الحجة معك ؟

يااستاذ / egyfinance

هذا كله من كلامك المتناقض وليس من كلامي انا .


اقتباس:
بل انت الذى لم تتطرق بعد لاسباب ادعائك بنفى لاهوت رب المجد
أنا لست محترف مناظرات ولكنني أجد كلامك مناقض لبعضه مما يظهر لنا أن فكرة الألوهية هي فكرة خاطئة وليس لها وجود وهذا كلامك وليس كلامي .

أنت تقول أن هناك رب اسمه (رب المجد يسوع) هو الله وهو رب العهد القديم والجديد .

وأنا أجد اليهود اصحاب العهد القديم وهم الأعلم به لا يؤمنوا بشخص يسوع كبشر عادي فما بالنا بقول انه الله .

والعهد القديم كشف أن الرب قد تجسد ولم يقل غير (أنا الرب) ، فلماذا لم يقل : (أنا الرب يسوع) .؟

فلم أجد منك إجابة ، ثم تقول ان الحجة معك

خلاص ياسيدي متزعلش الحجة معك

أنا فندت كلامك المتناقض في عدة اسئلة ، فجاوبني عليهم بالحجة وأرح قلبي لعلي أجد الهداية على يدك .

تقول :


اقتباس:
انا لا اعبد الا الله الواحد الاحد الذى لال شريك له الذى هو الاب و الابن و الروح القدس الاله الواحد
ما معنى كلمة أحد ؟

عبدة البقرة والقرود تقول أنها تعبد الله ، ولكن من هو هذا الله المقصود ؟

وتقول انك تعبد الله الواحد لا شريك له ... طيب من هو الله ؟ أليس هو (الله الابن رب المجد يسوع) الذي هو خالق وليس له مشيئة والمشيئة للأب فقط ؟ أليس لقب يسوع هو اللقب الذي أطلق على الناسوت ؟

إذن انت تعبد جزء من الله ولم تعبد الله بأكلمه ، وكذا تعبد الناسوت يسوع الذي تجسد به (الله الابن) ... فحولتم العبادة والألوهية إلى يسوع علماً بأن يسوع هو لقب لناسوت لا قيمة له إلا هدف شكلي للصلب فقط ، فجعلتم من هذا الناسوت إله .

لأن على حسب مشاركاتك السابقة انت قلت بان (الله الابن) اختار جسد ناسوتي بشري لكي يتجسد وهذا الجسد اسمه يسوع .

وأنت قسمت الله إلى ثلاثة أقسام ، مشيئة وخالق المشيئة وروح لا محدودة .. فكيف تقول أنهم (الله الأحد) ، فهل تعرف معنى أحد ؟

تقول في تناقض جديد :


اقتباس:
فلا اعبد شكلا ادميا ابدا انا يا صديقى لا اعبد انسان اسمه يسوع بل اعبد لاهوت رب المجد الله المتجسد فى رب المجد
المشاركة رقم عشرة تقول فيها : ابدء اولا موضحا ان المسيح قد اعلن لنا بطول الاناجيل الاربعة و عرضها كما ساذكر بعد قليل انه هو الله

من هو المسيح ؟ اليس هو يسوع ؟! من هو يسوع ؟ أليس الناسوت هو الملقب بيسوع كما جاء بالبشارة في الأناجيل ... فكيف تنكر أنك لا تعبد شكلاً أدمياً .؟ أليس كتابك قال أن هذا الشكل الآدمي رُفع إلى السماء ؟ لماذا رُفع ؟

هل تحب أن تعرف مفهوم العقيد لديكم ؟

أنت قلت في مشاركتك رقم 10 أنك تعبد يسوع لسبب واحد هو أنه يستحق العبودية بسبب الفداء .. بقولك.


اقتباس:
ابدء اولا موضحا ان المسيح قد اعلن لنا بطول الاناجيل الاربعة و عرضها كما ساذكر بعد قليل انه هو الله و لكنه لم يقبل العبادة لماذا؟ لانه كما ذكرت فى احدى مداخلاتى لم ياتى لنا ليقول لنا اعبدونى بل اتى فقط برسالة الفداء تلك كانت رسالة المسيح الاساسية فكان عليه اولا ان يتمم عمل الفداء على الصليب لهذا قال اخر كلماته (( قد اكمل )) تلك كانت اخر كلمات الرب ففى تلك اللحظة تحديدا قد اكتمل عمل الفداء ثم بعد ذلك كما سنرى يتقبل العبادة مستحقا لها
أي عقل يقبل او يستوعب ان يقال ان هناك من قال أنه الله ولكنه لم يقبل أن يُعبد ولكنه يستحق العبادة بسبب صلبه ؟

إن انتشار الإلحاد والعلمانية في العالم هو بسبب هذه الخرافات


اقتباس:
اعبد لاهوت المسيح لا ناسوته
ومن هو الناسوت ؟

لوقا
2: 21 و لما تمت ثمانية ايام ليختنوا الصبي سمي يسوع كما تسمى من الملاك قبل ان حبل به في البطن

إذن يسوع هو الناسوت اما اللاهوت فليس هو يسوع ياعزيزي .

فرب المجد هو الله وليس الله مقسم إلى ثلاثة أجزاء ولكل جزء مهمة ، وليس معنى أن الله خلق الدنيا في ستة ايام أن هذا يعني أنه اعطى الفرضة للابن ان يخلق المشيئة وحده وحده وتاتا تاتا ، فهذا سب في الله وضعف تنسبه للابن بجهالة (على حد إيمانك) .

إن كنت تريد أن تعلن أنك تعبد الله فالله ليس المسيح ولا رب المجد يسوع ولا لاهوت ولا غيره .

فالتطرق لكينونة الله والحديث عنه هو سب لله وقذفه باشنع الكلمات .

تدعي أن الله هو القادر ثم تأتي لنا بخرافة أن الله فدى بابنه للخلاص ! خلاص إيه ياأستاذ ؟

كيف الله القادر المقتدر وهو عاجز أن يغفر ويتوب عن عباده من خطيئة آدم وحواء كما تدعوا انها خطيئة وهو جالس على عرشه .

شوية تقول أن الله فدي بابنه وشوية تقول ان الابن لم يمت بل الروح البشرية هي التي ماتت .

أسأل الله لك الهدايا

omr_alfarok_2007 غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09-03-2007, 12:57 AM   #38
omr_alfarok_2007
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 113
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد 4


تقول :

اقتباس:
بالتوقف عن تاكيد حقيقة تحويل الاسلام لتابعيه و معتنقيه الى التركيز فقط على التفكير الحيوانى النجس عقلها يسكن فقط داخل الاندروير التى ترتديه فجعلها لا تفكر فى الدنيا الا فى الجنس
مشكور يامحاوري ، فالكلام كثير ولكن الأخبار المتداولة في العالم عن رجال الدين المسيحي بجميع طوائفه ترد على كلامي وترد على كلامك واعتقد ان هناك كنائس اغلقت ابوابها لأسباب انت تعرفها .
من الأفضل ان لا يتطرق حوارنا في مثل هذه الأمور فأنا لم أذكر شيء بالمرة إلا انك الذي فتح هذا الباب ولا أعرف الهدف من ورائه .

تقول :


اقتباس:
يا صديقى ان سفر نشيد الانشاد اقولها امام الرب هو اجمل و احلى و اشهى اسفار العهد القديم لدى ليس لانه يحوى تلك الكلمات بل لما يحويه من روحانيات رائعة لا يمكن لذوى التفكير الشهوانى الحيوانى القدرة على ادراكها
لنرى أصحاب العهد القديم اليهود ماذا يقولون عن سفر نشيد الانشاد

هذا هو موقع يهودي يصف لنا سفر نشيد الانشاد ، فهم اصحاب العهد القديم وعلينا تصديقهم لا تصديق اتباعهم ، فتكلم ما شئت عن العهد الجديد بلاطقة فهذا حقك ، اما العهد القديم فله اصحابه
http://www.smith.edu/jewishstudies/courses.html

السؤال الآن : هل تريد أن تقنعنا بأنك لديك الشجاعة لتجعل زوجتك او ابنتك او اختك تقف على شاشات التلفاز وامام جمهور كبيرة داخل مسرح وتقول :

ما اجمل رجليك بالنعلين يا بنت الكريم دوائر فخذيك مثل الحلي صنعة يدي صناع - سرتك كاس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج بطنك صبرة حنطة مسيجة بالسوسن - ثدياك كخشفتين توامي ظبية - عنقك كبرج من عاج عيناك كالبرك في حشبون عند باب بث ربيم انفك كبرج لبنان الناظر تجاه دمشق - راسك عليك مثل الكرمل و شعر راسك كارجوان ملك قد اسر بالخصل - ما اجملك و ما احلاك ايتها الحبيبة باللذات - قامتك هذه شبيهة بالنخلة و ثدياك بالعناقيد - قلت اني اصعد الى النخلة و امسك بعذوقها و تكون ثدياك كعناقيد الكرم و رائحة انفك كالتفاح - و حنكك كاجود الخمر لحبيبي السائغة المرقرقة السائحة على شفاه النائمين - انا لحبيبي و الي اشتياقه - تعال يا حبيبي لنخرج الى الحقل و لنبت في القرى- لنبكرن الى الكروم لننظر هل ازهر الكرم هل تفتح القعال هل نور الرمان هنالك اعطيك حبي - اللفاح يفوح رائحة و عند ابوابنا كل النفائس من جديدة و قديمة ذخرتها لك يا حبيبي


ألم تُثار جنسياً وأنت تقرأ بمثل هذه الكلمات ؟

تقول :


اقتباس:
((ارجو لك ان تقرء جيدا و بحرص كل ما كتبت من مداخلات ثم قل لى ما هى المبررات التى تدفعك لانكار لاهوت يسوع المسيح و انكار انه اله ؟))
انت الذي انكرت ألوهية يسوعك ولست أنا .. وقد أوضحت لك عاليه وانت لم ترد إلا على سؤال واحد وهو تكوين الجنين وياليتك ما رديت لأن ردك كان فاجعة وفيه سب لله عز وجل .

غير هذا ، فبعد ان تنتهي من اثباتاتك التي لم ترقى لعقيدة عبدة النار ، سأقدم لك الدليل القاطع الذي ينفي ألوهية يسوعك فوق ما قدمته لك بمشاركتي هذا اليوم وهذه الإثباتات من كلامك وليس من كلامي او من بنات افكاري .


اقتباس:
،اما عن قولك بان 1*1*1=1 ليست صحيحة لان الاب ذات مختلف و الابن ذات مختلف و الروح القدس ذات مختلف فانا لا اعلم سبب اصرارك على اضحاكى فانا عندما قلت لنفرض مثلا قلت هذا فقط لاجارى عقلك و لكن لو عدت لكلامى ستجدنى قد قلت بعد ذلك باستحالة و عدم منطقية هذا الانفصال
حضرتك مازلت تتلوى لتخرج نفسك من السؤال ، ما دخلي انا بالأنفصال ، أنا لم اذكر هذا الأنفصال بالمرة البتة .

انت الذي تقول بأن :

الأب : مشيئة
الأبن : خالق
الروح القدس : اللامحدود

والثلاثة واحد .. وأنا لم اناقش هذه الفكرة ابداً

انا قلت : بأن كل اقنوم منهم له خاصية انفرد بها لذلك هم متحدين ولا يتفرقوا .

وطالما ان كل اقنوم له ذاته وهذه الذات مكلمة لذات الأقنوم الأخر ، إذن : الأب +الابن+الروح القدس = الله

جميل جداً

لكن ذات كل اقنوم لا يجوز ان نمثله برقم (1) .. لماذا ؟

لأن الذات لاقنوم الأب مختلفة لذات اقنوم الابن مختلفة لذات اقنوم الروح القدس علماً بأنهم واحد في الجوهر .

إذن يمكننا ان نقول الآتي :

الأب = 1/3
الابن = 1/3
الروح القدس = 1/3

لذلك : الأب + الابن + الروح القدس = الله الذي هو (1) .

لأننا لو قلنا أن الأب =1 والابن =1 والروح القدس =1

فقد يكون هذا الأمر صحيح في شرح الجوهر فقط

ولكن في الذات نقول أن : الذات للأب = الذات للأب = الذات للروح القدس ... فهذا من رابع المستحيلات

لأن لكل اقنوم ذات مخالفة لذات الأقنوم الأخر .

أنا لا ادعي انفصالهم بل انا اتحدث عن الذات وليس الجوهر .. ارجو ان تفهم كلامي .

انتظر ردك على ما جاء بمشاركتي .

ارجو ان يكون ردك مباشر لكي ننهي هذه المناظرة فأنت الذي تطيلها بدون داعي لخروجك عن نص الحوار وعدم ردك المباشر لما سألتك عنه ، والكلام الكثير بدون داعي ولم يطلبه منك أحد ، فأكثر مشاركاتك تحتوي على 60% عن أمور خارج المناظرة و20% سب و10% إدعاء أقوال لم تصدر مني و10% كلام في محاولة لإثبات ألوهية مضاف لها أقوال تنفي الألوهية .

تحياتي

omr_alfarok_2007 غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09-03-2007, 01:57 PM   #39
egyfinance
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية egyfinance
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: alexandria
المشاركات: 475
ذكر
 نقاط التقييم 11
صديقى الغزيز عمر الفاروق ... دعنى اليوم ابدء مناظرتى بالرد على اخر ما ذكرت لقد ذكرت لى : (ارجو ان يكون ردك مباشر لكي ننهي هذه المناظرة فأنت الذي تطيلها بدون داعي لخروجك عن نص الحوار وعدم ردك المباشر لما سألتك عنه ، ) و انا امام الله متحير اكثر منك فقد كنت اتصور اننى اناظر مناظرا محترفا يعلم هدفه و يعلم كيف يصل اليه ، فبدءت بطرح اثباتاتى على لاهوت رب المجد و انه بالفعل اله حق من اله حق ، و طرحت اقواله و افعاله التى كثيرا ما دوشنا بها جهلاء المؤسسات الاسلامية من امثال ديدات و غيرهم بالقول اتحدى ان تاتى لى بنص يقول فيه يسوع انا هو الله او انا هو الرب ، و رغم انى بدءت مناظرتى بتلك الاقوال فلم اجدك تتحدث الا فى تعليقاتك على ما اكتب فقط لا غير ، و كئن ليس فى عقلك اى دليل بل تحاول فقط ان تحلل كتاباتى لعلك تجد فيها ما يؤيد اكاذيبك حول لاهوت رب المجد فما هى اطروحتك ، لقد سئلتنى فى اول مداخلاتك عن شروط التى يجب توافرها فى كائن ما لنقول انه اله و قد ذكرتها لك و اكثر من هذا ذكرت لك اقوال و افعال يسوع التى تؤكد لك انها كلها تتوافر فيه تلك الصفات التى وافقتنى عليها ثم بعد ذلك اجدك تلف و تدور فى موضوعك دون طرح فكرة واحدة فانا اتحدى قارىء واحد فى الموقع يقرء مداخلاتك ليقول لى لقد طرح عليك كذا و كذا بل كلها كلها تماما اطروحات عبارة عن تعليق على ما كتبت فلو كنت فى مناظرتك تبنيها على تئويل كلماتى و ليس طرح موضوعى لوجهة نظرك مؤيدة باقوال و افعال من النص المقدس فالمناظرة اذا قد فقدت بريقها و اهميتها و تعالى معى لنحلل معا هذا الهراء الذى اضعت وقتك ووقتى فى كتابته و الرد عليه بمداخلتك الاخيرة و لنبدء من البداية .
انت تقول و لست انا : (( الله بقدرته وعظمته وجبروته وهيبته أدخلته داخل نواة قذرة )) من قذر تلك النواة؟ اجبنى لو سمحت ؟ هل تلك النواة التى بعظمة و سمو اسرارها التى استمر بشر مثلى و مثلك يقضون جل عمرهم فى دراستها و فك طلاسمها حتى اليوم تاتى انت لتقول عنها انها قذرة ؟ و هل يخلق الله شيئا قذر؟ الله لا يخلق قذرا بل القذر او الشرير هو منبت كل قذر و ليس الله فكل خلق الله جميل بل الله يقول فى كلمته المقدسة فى سفر التكوين كلمتين تعلمانك انت طبيعة خلق الله بقوله مرة : (( (( و راءى الله ان كل ماعمله هو حسن جدا )) فهل يرى الله ان عمله حسن جدا لتاتى انت يا عمر انت ؟ لتقول ان ما وصفه الله بالحسن جدا هو فى حقيقته قذر؟ !!! يا لجرئتك فعلا ، اما قوله الثانى فى خلقه لادم انه خلقه ( على صورتنا كشبهنا ) لتاتى انت يا عمر لتصف خلق الله فى هذا الانسان تلك النواة التى تحمل فعلا سر الحياة و سر كل انسان بل و بها ما يحدد مستقبله من صفات تقول عنها ( نواة قذرة ) صدقنى يا عمر انا لا اجد ردا على هذا لا بسبب العجز بل بسبب اخلاقى لانه رد سيفحمك و لكنه قد يغضبك منى ... على العموم ما ذكرته فى جملتك تلك ليس اكثر من دليل جهل لا دليل علم .
اما عن قولك بتجسد اللاهوت بجسد مريم فانت تستخدم فقط لغتك العربية الركيكة لطرح الاكاذيب فالتجسد يعنى اتحاد اللاهوت ( لاهوت الكلمة او اللوجوس الالهى ) بالناسوت اى الجسد الادمى ) فهل حدث هذا لجسد مريم ؟ اللاهوت لم يتحد بجسد مريم بل اتحد بجسد ابنها يسوع و لم يتحد بجسدها فاين التجسد فى مريم اذا يا فصيح ؟ .
ثم اراك مرة اخرى تستخدم لغتك لطرح فكرك بكل ابتعاد عن الحقيقة ، من قال لك ان لاهوت المسيح هو من مات ؟ ، عمر ! يا صديقى ، عمل الفداء هو عبارة عن انسان كامل الناسوت مثلى و مثلك فى كل شىء ما عدا الخطية ، يقف على الصليب حاملا خطايانا ليموت عنى و عنك و يقوم من الاموات منتصرا على الموت و على الشيطان لى و لك ، اما اللاهوت المتجسد فيه فلم يمت فهل الله يموت يا عمر ؟ يعنى ادينى عقلك الله يموت؟ من قال هذا الجهل ؟ الله لا يموت من مات على الصليب هو جسد المسيح و حتى الموت هل روح الانسان تموت؟ روح الانسان لا تموت ابدا بل الروح تظل حية فقط تنفصل عن الجسد فالذى يموت لا اللاهوت ولا حتى روح ناسوت رب المجد بل من مات هو جسد المسيح فقط ، فاذا كانت روح الانسان لا تموت بموت هذا الانسان بل فقط تغادر روح الانسان جسده فهل بعد ذلك و هى روح مخلوقة ندعى بموت المسيح على الصليب موت لاهوت المسيح موت الابن الخالق ؟ من الجاهل الذى قال لك هذا ؟ دعنى اعود مرة اخرى لموضوع شعاع الشمس الذى دخل حجرتك هذا فوقع على جدار الحجرة ، ادعوك ان تحضر مسمار و شاكوش و تدق المسمار بالشاكوش على الجدار الذى وقع عليه ضوء او شعاع الشمس فماذا سيحدث شعاع الشمس ؟ هل سيثقب؟ هل ستيخرمه المسمار ؟ ام ان فقط الجسد المادى الذى هو جدار الحجرة فقط هو الذى سيثقب اما الشعاع الواقع عليه فلن يحدث له شىء ؟ هكذا اللاهوت و الناسوت على الصليب من دقت المسامير فى ديه و رجليه هو الجسد و من علق على خشبة هو الجسد و من مات هو الجسد و من دفن هو الجسد اما لاهوت رب المجد فما زال محيطا بكل حيز فى الكون و ما زال محيطا و متجسدا بالجسد و لانه فعلا الخالق كما ذكرت انت فقد قام رب المجد يسوع من الاموات مرة اخرى قيامة لى و لك ايضا ارجو ان تكون قد فهمت و يا ريت بلاش تستعمل اللغة فى تحريف حقائق علمية لا صلة لها بالبلاغة و الفصاحة التى اراك تتميز بها اكثر بكثيييييييييييير جدا من تميزك بعقل مفكر يفرق بين الحق و الباطل بكل اسف .
egyfinance غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09-03-2007, 03:13 PM   #40
egyfinance
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية egyfinance
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: alexandria
المشاركات: 475
ذكر
 نقاط التقييم 11
و اخيرا اقول لك اننى بقولى رب المجد اقصد يسوع المسيح و لا اقصد بالكلمة ناسوته فقط او لاهوته فقط فحين اقول رب المجد مات اقصد ان ناسوته مات ، و حين اقول قام رب المجد فانا اقصد ان لاهوته اللوجوس الالهى الكلمة الخالق هو من ا قامه .
ثم اجدك تسئل سوؤالا ثق فى انك لو طرحته على طلبة مدارس الاحد الاطفال الصغار لظلوا يضحكون عليك لساعات بقولك ( تخيل معي أن الخالق مات فمن سيخلق الخالق ) و انا اسئلك و اقول تخيل ان الله مات اليس الله هو الخالق ؟ هل تعلم ماذا يحدث لو مات الله ؟ سنعلم يقينا هذا المسمى الله بما انه مات فهو ليس الاله الخالق فالاله الخالق لا يموت يا صديقى عمر و مجرد التفكير فى سؤال كهذا اما درب من الجنون او درب من الوقاحة المحضة فالله الخالق لا يموت و لا يصح من الاصل افتراض مثل تلك الافتراضات الوقحة على الاطلاق .و بالنسبة للامثلة التى تناولتها فى رو 24 :4 و فى 1كو 14 :6 فكلها ترجع الى شرحى السابق لمعنى قولى رب المجد فكلمة رب المجد يقصد بها يسوع فى ناسوته و يقصد بها ايضا يسوع فى لاهوته فمن مات هو ناسوت رب المجد لهذا فحين اقول مات رب المجد او الرب فانا هنا اتحدث عن موت ناسوته و اقامه الله بالطبع اقامه الله الكلمة اللوجوس الالهى الخالق ام من تتصوره قد اقام ناسوت رب المجد؟ فالرسول بولس كان شديد الدقة و لكن المشكلة فيك انت الذى لا تريد ان تفهم الحق يا صديقى بل و فى كو القول يؤكد قولى لك ان قيامة رب المجد هى قيامة لى و لك فكما اقام الله ناسوت رب المجد سيقيمك و يقيمنى ايضا لو امنا به ،و ستلاحظ شيئا اخر هو ان بولس لم يقل ابدا ان الابن قد مات فالابن هو اقنوم اللوجوس الخالق فمن يجرؤ يا صديقى على القول ان الابن مات ؟ الابن لم و لن يموت بل من مات فقط هو ناسوت رب المجد ،اما موضع مشيئة الاب و الابن ففقط ارد عليك بالاتى ( الله الواحد الاحد الذى لا شريك له يخلق بكلمته ( الابن ) ما تحدده مشيئته ( الاب ) هل فهمت ؟ بلاش بقى استخدام اللغة العربية فى تحوير و تحريف الكلمات كما يحلو لك و بولس لم يخطىء على الاطلاق بل كان كما قلت دقيقا جدا بشكل عجز عقلك للاسف المتعلق باللغة و ليس بالفهم و التئمل على ادراك مقصد بولس الرسول.
ثم تعود فتقول انك تتحدانى ان اتى بدليل يقول ان الروح تموت بموت الجسد ، صديقى انا اشهد لنفسى بالنجاح فى ان اقودك انت لان تناقض نفسك ، صديقى عمر اشكرك لانك سمحت لى بان انجح فى ان اقودك لاعتراف هام قلته انت الان فانا لم اقل تلك الكلمة ( فمن مات هو الروح البشرى ) الا لاصل بك الى ما قلت فمن المعروف فى الاسلام الذى انتسبت اليه لربع قرن ان الروح لا تموت بل تذهب الى البرذخ و ان الموت ليس الا انفصال الروح عن الجسد فما يفنى الا الجسد و اما الروح فهى تذهب فقط الى بارئها و مصورها و لا تموت ابدا و قد اردت بكلماتى بين القوسين ان استفز فيك تلك الحقيقة لتخرجها فانا اعلم ان الموت الحقيقى فهو فعلا موت الجسد لا موت الروح فلا روح الانسان المخلوق التى هى روح ناسوت رب المجد تموت و بالحرى اذا ان لا يموت ايضا لاهوت رب المجد اللوجوس الالهى الخالق و لكنى العم انك فقط و اقول فقط فى سبيل مناظرتك فانت كغيرك من المسلمين مستعد لان تناقضى الحقائق بل و تناقض نفسك و تنكر ان الموت فقط للجسد لا للروح الانسانى المخلوق و بالتبعية و لا للاهوت الساكن فيها !!! و لكنى استطعت ان ادفعك لهذا الاعتراف لاثبت لك انك انت من تناقض نفسك لا انا .
فكيف يا من تناقض نفسك تتمسك بان الموت لا يعنى موت روح الانسان المخلوقة ثم تدعى قبلها مباشرة موت الاله الخالق لهذه الروح فلو كان الموت فى عقيدتك التى بينتها هنا لا يعنى ابدا ( و هذا حق فعلا ) ان الروح لا تموت فكيف اذا تدعى موت اللاهوت الخالق بموت الجسد بينما ترفض فكرة موت الروح بموت الجسد ؟ ههههههههههه ارئيت انك انت من يناقض نفسه ؟ انك انت من يعيش فى اوهامه التى يصنعها لنفسه ؟ يا صديقى العزيز ، موت ناسوت رب المجد هو موت للجسد جسد رب المجد و ليس موتا للروح و لا موتا للاهوت رب المجد و عليه فحين اقول موت الرب اقصد و يقصد من قبلى بولس الرسول موت جسد رب المجد لا اكثر و لا اقل .
اما قولك اننى لا املك دليلا على عدم تجسد الله بجسد يسوع فى العهد القديم فلانه منطقى حقا لا يوجد نص مباشر يؤيد كلامى و لكن لا يوجد ايضا نص يعارضه فهل لديك انت نصا مقدسا واحدا يؤيد ان تجسد الله فى العهد القديم كان فى جسد يسوع ؟ انا اتحداك ان كنت تجرؤ ؟ اما ما لم ياتى به نص فانا هنا ارده للعقل و المنطق و العقل و المنطق يقول هل يعقل ان الله يتجسد فى جسد انسان بالغ راشد من الاف السنين ثم بعد كل تلك الالاف من السنين يتحول هذا الجسد البالغ الى مجرد جنين فى رحم ؟ ايه كش يعنى و ضمر و زحف لحد الرحم ؟ فلو عارضت اى كلمة اقولها فلتكن عقلانيا و لا تتكلم معى بجهل و سذاجة ، اتعلم كيف تكون عقلانيا ساقول لك ، انت تعارض رفضى لان يكون تجسد الرب فى العهد القديم هو فى جسد يسوع ، اذا اما ان تحضر لى نص مقدس يثبت عكس كلامى ، او تخبرنى بالمنطق و بما يقبله العقل و لم ( و لن ) تجد هذا النص ما يؤيد كلامك و يخالف كلامى اما ان تخالفنى بجهل فهذا هو الغباء بحق و هو ما يؤكده قولك ان الله تجسد بجسد يسوع الازلى ،ههههههههههههههههه ، من قال لك ان جسد يسوع ازلى ؟ اين كان الجسد قبل سكنه فى رحم مريم ؟ فى السماء ؟ الجسد كان فى السماء؟ على اى صورة ؟ جسد كامل ام خلية واحدةجنينية ؟ لو قلت جسد واحد فكيف دخل هذا الجسد الواحد رحم مريم ثم ولد ووضع فى اللفة و كان يرضع من ام النور و لو قلت خلية واحدة فهل كان الله فى العهد القديم متجسدا فى خلية واحدة ام جسد كامل ؟ جسد المسيح ليس ازلى بل فقط ابدى جسد المسيح يسوع قبل حبل مريم به لم يكن له وجود و لكن بسكن اللوجوس الالهى به اخذ كل قداسة و ابدية ساكنه فاخذ تلك الابدية و لكن هذا لا يعنى انه جسد اذلى كان موجودا منذ الازل فالمسيح حين قال ( قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ) كان يقول قبل ان يكون ابراهيم انا ( ايجو ايمى ) اى قبل ان يكون ابراهيم انا ( اهيه ) اى قبل ان يكون ابراهيم انا اله سرمدى لا بداية له و لا نهاية ، فكينونة يسوع قبل ابراهيم هى كينونة لاهوته لا ناسوته ، و اخيرا اكررها لك جسد يسوع نفسه بسكن اللوجوس به اصبح متصفا بالابدية اى جسد لا و لن يموت ابدا بعد عمله الفدائى الذى عمل و لكنه جسد لا يحمل ابدا صفة الازلية فقبل حبل مريم به لم يكن للجسد المادى ذاته اى وجود لا فى السماء و لا على الارض لهذا فكما قلت لك انا و كل مسيحى مؤمن لا يعبد او يتعبد لجسد يسوع ابدا فنحن نتعبد للاهوت الابن لا للجسد على الاطلاق فقط نقدس الجسد و نبجله و نوقره و لكن لا نعبده ابدا.
ثم مرة اخرى تقول لى لماذا لم يقل لنا الله فى العهد القديم ( انا هو الرب يسوع ) و لن اجيبك الا بدعوتك لقرائة مداخلتى التى تمت اول امس و كتبتها بخط ذو فونت رفيع و ليس ازرق ستجدها فى صفحة 3 من المناظرة اقرئها جيدا لتعلم و لك بعد هذا ان تدعى عدم فهمك لما قلت و هذا ليس بذنبى و لكن لا تدعى كذبا باننى لم اجبك فكل ما قلته سابقا هو اجابتى لك اول امس و اللتى لا تستطيع فهمها و هذا للمرة الثانية ليس ذنبى فالله فى العهد القديم هو اهية و فى العهد الجديد يسوع هو اهية و ما يسوع الا اسم جسد رب المجد فهل كنت تود يا حضرة الصديق عمر ان الله بكل جلاله و قدرته يقول فى العهد القديم ( انا الرب يسوع اعبدونى ) ؟ هل تريد ان يئمرنا الله بعبادة جسد ، يسوع هو فقط اسم ناسوت رب المجد اسم الانسان الكامل ما خلا الخطية رب المجد و ليس اسم لاهوته الذى هو هو فى العهدين القديم و الجديد اهية اى ايجو ايمى اى الاله القائم منذ الازل و الى الابد ، يا عمر ارجوك تفتح مخك معاية شوية و بلاش تكتب بس بغريزة العند لمجرد العند و خلاص ، انا قلت لك لا الله طلب منا و لا نحن كمسيحيين نعبد ناسوت رب المجد نحن لا نعبد جسد يسوع نحن لا نعبد بنى ادم اسمه يسوع بل نعبد فقط لاهوت يسوع نعبد الكلمة نعبد اللوجوس الالهى المتجسد فى يسوع نعبد الابن لا الجسد نعبد الله الحق لا الجسد ارجو ان تكون قد فهمتك لاننى لن افتح الحديث فى تلك النقطة مرة اخرى و ليس ذنبى انك لا تقدر على ان تفهمنى ،
egyfinance غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرد على شبهة: من اقام المسيح الذي اقامه الله من الاموات ! هل تنفي لاهوت المسيح! اغريغوريوس الرد على الشبهات حول المسيحية 24 22-06-2014 11:50 PM
تعليقات الاعضاء حول مناظرة مناظرة حول لاهوت المسيح Michael الحوارات المسيحية الثنائية 40 22-08-2012 11:17 PM
لاهوت المسيح عند آباء ما قبل نيقية ثانيا: لاهوت السيد المسيح الإبن المتجسد Molka Molkan اقوال الاباء 11 20-07-2012 01:59 PM
مناظرة الاستاذ اخرستوس والشيخ اسلام جمال طالبان عن لاهوت السيد المسيح سمعان الاخميمى الرد على الشبهات حول المسيحية 0 15-10-2011 08:40 PM


الساعة الآن 07:36 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة