منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية

إضافة رد

الموضوع: هل الله إله سادى ؟ هل يفعل الله الشر ؟

أدوات الموضوع
قديم 14-05-2018, 01:23 AM   #1
stevv
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية stevv
 
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 115
ذكر
 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262
Cool

هل الله إله سادى ؟ هل يفعل الله الشر ؟


هل الله يفعل الشر هل الله(يقوم بالقتل والاباده ، والاغراء ، وتحريض الناس ، وتقسيه القلوب ، والخداع ،الخ) ؟ لقد نشأ معظمنا على لاهوت خاطئ عن الله وهو ان الله يقوم بفعل الشر للناس فاذا كسرت رجلك فبالتاكيد الله فعل ذلك لأنك فعلت شيئا ما غير سليم ، وتبدء هذه المعتقدات من نشئتنا وتستخدم بشكل غير مسؤل لكن ماينتج عنها فى شخصيه الفرد ورؤيته لله هى رؤيه مشوهه عن الله ،، تمتلئ المواقع والكتب النقديه عن مدى سوء الله ووحشيته فيقول الملحد الشهير ريتشارد دوكينز[١] :" يمكن القول إن إله العهد القديم هو أكثر شخصية غير سارة في كل الخيال ، لا يرحم. محب للانتقام متعطش للدماء. كره النساء ، والمثليين ، والعنصرية ، وقاتل ، سادي مزعج" وبالفعل القارئ البسيط لبعض اسفار العهد القديم سيرى ذلك بوضوح حيث يرى الله يهلك ويحرق ويقتل ويحرض ويدمر فينشا لديه مفهوم مشوه عن الله وانطلاقا من ذلك يرفضه، هو لم يرفض الله لكن رفض الصورة التى تكونت عنده عن الله هذا الاله السادى ، الكتاب بالفعل قد يعطيك ذلك الانطباع ولاسيما العهد القديم لكن لتعرف ماهيه طبيعه الله يجب أن تنظر إلى إعلان الله التدريجى الكامل عن شخصه والذى ظهر جليا فى المسيح رسم جوهر الله فى تجلى الله نفسه ف البشريه الذى رأينا فيه مباشرة كيف يكون الله فإذا اردنا ان نعرف كيف يكون الله فلننظر للمسيح فهو من خبر عن الله فإن كان هناك بعض الغموض حول الله فى العهد القديم فنحن نرى الله واضحا ف المسيح فيقول John Crossan[٢] :"كيف لنا كمسيحيين أن نميز و نعرف صورة الحقيقية للإله، هل هي صورة الإله العنيف في العهد القديم أم صورة الإله المسالم في العهد الجديد؟ الإجابة واضحة، حيث إن القاعدة الاساسية و المعيار الأول لفهم الكتاب المقدس بالنسبة لنا كمسيحيين هو شخص المسيح فالمسيح هو المقياس الذي نقيس من خلاله كل شيء مذكور في الكتاب المقدس، وبما أن المسيحية تقول بأن المسيح يمثل صورة الله كلمته وإستعلانه للبشر، فالله عنيف إن كان يسوع عنيفاً و هو مسالم في حال كان يسوع مسالماً." فإن كان الله غاضب منفصل عن الإنسان فى العهد القديم فهو ايضا محب ورحيم ويؤهل الانسان من جديد للاتحاد به كما اظهره العهد الجديد،لذلك يجب أن نرى الله خلال اعلانه الكامل وبالتاكيد ليس هذا المعيار الوحيد لكنه نقطه الانطلاق ،،،، انا لاازعم انى سارد على اشكاليات العنف فى العهد القديم فهذا لايكفيه مقال واحد بل فقط ساعرض جانب من الأمر الذى يستحق الدراسه.

سأقسم الرد على 5 فروع
Α.هل الله شرير او يفعل الشر
Σ.السياق التاريخى والتعبيرات العبريه
Δ.معادله الخير والشر(لماذا يسمح )
Φ.الادله من الكتاب
Γ.هل هذا الاسلوب صحيح ؟


Α.هل الله شرير او يفعل الشر؟

إعلان الله عن نفسه لا يدع مجال للشك فى صلاحه، فعندما ننظر للمسيح نجد انه جال يصنع خيرا ولم يستطيع أحد أن يبكته على خطيه ، فالمسيح الذى قدم لنا الله لم يخطئ او يفعل الشر حتى فى وجوده ف الجسد ، سنعرض بعض الآيات التى تؤكد قطعا ان الله صالح وليس فيه اى شر
💢 إِنَّ اللهَ نُورٌ وَلَيْسَ فِيهِ ظُلْمَةٌ الْبَتَّةَ (1يو 1. 5)
💢 "لا يقل احد اذا جرب اني اجرب من قبل الله لان الله غير مجرب بالشرور و هو لا يجرب احدا و لكن كل واحد يجرب اذا انجذب و انخدع من شهوته"

💢 لأَنَّ مَنْ يَصْنَعُ الْخَيْرَ هُوَ مِنَ اللهِ، وَمَنْ يَصْنَعُ الشَّرَّ، فَلَمْ يُبْصِرِ اللهَ (3 يو 1: 11):
💢 لأنك أنت لست إلها يسر بالشر، لا يساكنك الشرير (مز 5 . 4)

💢لماذا تدعوني صالحا ، ليس احد صالح الا واحد وهو الله (‏مرقس ١٠:‏١٧،‏ ١٨‏)‏

💢ما اعظم صلاحه!‏.‏ (‏زكريا ٩:‏١٧)

💢‏ الرب صالح للكل (مزمور ١٤٥:‏٩‏)

💢الله محبة( ١ يوحنا ٤: ٨)

💢عَيْنَاكَ أَطْهَرُ مِنْ أَنْ تَنْظُرَا ٱلشَّرَّ، وَلَا تَسْتَطِيعُ ٱلنَّظَرَ إِلَى ٱلْجَوْرِ(حبقوق 1. 13)

💢إِنِّي لاَ أُسَرُّ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ، بَلْ بِأَنْ يَرْجعَ الشِّرِّيرُ عَنْ طَرِيقِهِ وَيَحْيَا. اِرْجِعُوا، ارْجِعُوا عَنْ طُرُقِكُمُ الرَّدِيئَةِ!(حز33. 11)

Σ.الاهوت العبرانى والتعبيرات العبريه

خطوه اساسيه لدراسه النصوص اننا نعرف الاسلوب إلى بيستخدمه الكاتب ومعنى الكلمات ودلالتها بالنسبه له هو ليس نحن وهنا محتاجين نعرف معنى الكلمه فى فكر الشخص ده ايه ،وأيه الاستخدام إلى بيستعمله الاسلوب الانجيلى والاسلوب الشخصى للكاتب النابع من اعتقاد البيئه المحيطه واسلوب التفكير والتعبير الاهوت العبرانى عن الله زى جمل كتير محتاجين نفهم مقصود بيها ايه زى الله يكره ، الله يندم ، الله يغضب ، الله يفعل الشر .
يقول Craig S. Keener[٣]:"أحيانا يشعر الناس بالإحباط من الكتاب المقدس لأن الصور البلاغيه الصعبة والعادات التي يقرأونها تبدو غريبة عليهم. ولكن عندما نفسر ذلك ، فإننا نفتح نص الكتاب المقدس بطريقة جديدة لفهم ما يعنيه نص الكتاب المقدس حقًا. في النهاية ، كل شيء كتب فى الكتاب المقدس في أوقات وثقافات معينة. لذا على الرغم من أن كل شيء فيه هو لكل الأوقات ، ليس كل شيء فيه هو لكل الظروف،وكلما فهمنا الظروف التي تم تناولها في الأصل ، كان بإمكاننا إعادة تطبيق رسالتها على الظروف المناسبة اليوم. "
وهناك مقوله رائعه ل John Walton[٤] ساذكرها نصا
"Even though the Bible was written for us, it wasn’t written to us. When we take our Western, modern culture and impose it on the text, we’re putting in meaning that wasn’t there, and we’re missing the meaning that the text has
."
على الرغم من أن الكتاب المقدس كتب لنا ، إلا أنه لم يكتب الينا ، عندما نأخذ ثقافتنا الغربية الحديثة ونفرضها على النص ، نضع معنى لم يكن موجودًا ، ونفقد المعنى الذي يحتويه النص.

لتفهم النصوص إلى تنسب الشر إلى الله نحتاج لفهم(١) الاسلوب البلاغى « Figures Of Speech» (٢)التعبير الاصطلاحى «idiom»

[1]الاسلوب البلاغى « Figures Of Speech»
قبل النظر إلى النصوص يجب معرفه النوع الادبى المستخدم(Gener)وأى نوع من النصوص هو ، ومعرفه الاساليب البلاغيه المستخدمه، الاسلوب البلاغى او الصور البلاغية وهى عبارات لها معنى مختلف عن معناها الحرفى ، الاسلوب المستخدم فى نسب الشر لله يسمى Metonymy وهو استبدال الفاعل الاصلى بأخر له ارتباط به ، فمثلا نقول "فقال البيت الابيض" بدلا من الرئيس ، ويقال "هوليوود افضل الأفلام" بدلا من السينما الامريكيه ، وهكذا ، وذلك الاسلوب استخدم بكثرة فى الكتاب المقدس بكثير من الاشكال سنهتم فقط بالاستخدام المتعلق بالسببيه ، فكثيرا ماينسب الله لنفسه الشر وهو فعل الشيطان فيستبدل الشيطان بالله لوجود علاقه بينهم فالشيطان لايفعل شئ الا بسماح الله

[٢]التعبير الاصطلاحى «idiom»

١.العهد القديم لم يكتب بالعربيه لكن بالعبريه ولنفهم المقصود يجب العوده للغه الاصليه ، اللغه عبار عن كلمات والكلمات مرتبطه ب concepts قد تختلف من شخص لآخر ، فنرى جدالات طويله والطرفان من الأساس متفقين لكن فقط الconcept او المفهوم بتاعهم عن الكلمات مختلف فيقول tuggy[٥] : "كما هو الحال في العديد من المناقشات ، غالباً ما ينتهي المتحدثون بالحديث عن بعضهم البعض. ويحدث ذلك أحيانًا بسبب اختلاف التعريفات أو الافتراضات وراء المصطلحات الأساسية"، فالكلمه لاتوجد فى حاله انفراد بل ترتبط ارتباط وثيق بمفهوم الشخص والبيئه عنها والمفاهيم المرتبطه بها، العهد القديم يتخلله تعبيرات فريدة من نوعها للثقافة التي عاشها العبرانيون القدماء ، المشكله تكمن فى عدم فهمنا للغه الاصطلاحيه العبريه - Hebrew idiom language فى الشرق الأدنى القديم ، فاللعبرانين العديد من التعبيرات الاصطلاحيه (idioms) ، فلتصل لنا صورة كامله نحتاج ان نفهم المصطلح القديم للعبارة العبرية في الشرق الأدنى (Hebrew Idiom)

٢.لكن مامعنى idiom ؟
(1)هى الاستخدام المميز للكلمات والجمل، (2)اللغة الخاصة لدولة واحدة أو قبيلة ، في مقابل لغات أو لهجات أخرى.(3) اللغة الخاصة لأي كاتب أو متحدث معين.[٦]ويقول قاموسmerriam Webster[٧] :هى اللغة الخاصة بشخص ما أو منطقة أو مجتمع أو فصل ، ويقول قاموس Oxford[٨] : مجموعة من الكلمات التي تم إنشاؤها بواسطة الاستخدام على أنها تحتوي على معنى لا يمكن استنتاجه من الكلمات الفردية.،،،،، فبمعنى بسيط هى الكلمه فى فكر شخص او جماعه محدده ، على سبيل المثال هستخدم عباره اصطلاحيه(idiom) مصريه ، [مات الكلام ] الغير مصرى سيعتقد ان الكلام توفى! لكن هو تعبير معناه انتهى الحديث ، وهكذا فهناك idiom فى الانجليزيه يقول[bite your tongue] الغير امريكى سيظن انه يطلب منه عض لسانه ! لكنه اصطلاح بمعنى اصمت ، وهكذا فإن كل كلمه قد يكون لها مفهوم خاص عند كل شعب بل عند كل شخص
.
٣.عالم الأنثروبولوجيا Edward Twitchell Hall, فى كتابه beyond culture لدراسه الثقافات قال ان اسرائيل القديمه كانت من المجتمعات ذات ثقافه السياق العالى - high context culture [هى ثقافه تعتمد على التواصل الضمني مما يعني أن السياق والعلاقات هما أكثر أهمية من الكلمات فيمكن فهم الرسالة دون قدر كبير من المعلومات الأساسية. ]
ويؤكد على ذلك استاذ العهد القديم ودراسات الشرق الادنى Ronald Simkins[٩] فى كتابه عن ثقافه اسرائيل القديمه :"كانت إسرائيل القديمة هي ما وصفه إدوارد هول بأنه مجتمع سياقي عال(high context culture) في المجتمعات ذات السياق العالي ، هناك ثقافة مشتركة يفترضها جميع أفراد المجتمع ، ويتم تعريف هوية الأفراد من حيث تلك الثقافة. علاوة على ذلك ، فبما أن المجتمع يقوم على ثقافة مشتركة ، فإن كل فرد يحتاج إلى فهم كاف لهذه الثقافة لكي يعمل بشكل جيد داخل المجتمع ... ومن ناحية أخرى ، تميل مجتمعات السياق المنخفض إلى إنتاج نصوص مفصلة للغاية. نظرًا لأن الثقافة الصغيرة مشتركة بين أعضائها ، يجب أن تصف النصوص بالتفصيل جميع السمات الثقافية ذات الصلة الضرورية لفهم النص"
يقول استاذ النقد الكتابى والمهتم بدراسه الانثربولوجيا Philip F. Esler[١٠] فى كتابه المهم للسياق التاريخى والثقافى للعهد القديم :


4.ولذلك قد نواجه بعض الصعوبة فى فهم بعض النصوص الكتابيه لان الترجمه الحرفيه لا تحمل المعنى الاصطلاحى (idiom) او معنى الكلمه فى ضوء فكر الكاتب او بيئه الشرق الادنى القديم فيقول Bullinger[١١] :"يقال الكثير لصالح الترجمة الحرفية، لكن في كثير من الحالات ، لا معنى لذلك مهما كان ، وقد يكون في بعض الأحيان هراء. ما هو مطلوب هو نسخة اصطلاحية(idiomatic version) أي الاستنساخ الدقيق ، وليس للكلمات ، ولكن لفكرة ومعنى العبارة، كل هذا واضح تماما ، ما لم تكن الترجمة اصطلاحية(idiomatic) ، يجب أن تكون هناك أخطاء جسيمة ؛ وأنه إذا كانت الترجمة حرفية للغاية ، فسيكون مصدرًا مثمرًا للأخطاء"،،،، ويقول John hall[١٢] فى كتاب A Help for English Readers to Understand MIS-Translated Passages in Our Bible :"إحدى خصوصيات اللغة العبرية هي أنها مليئه ب figures of speech-عبارة لها معاني مختلفة عن معانيها الحرفية- التي يجب فهمها بالضرورة ، للحصول على معانيها المقصودة، تكمن الصعوبة هنا في التوفيق بين هذا وبين أفكارنا ولغتنا ، وإهمال هذه التعابير مع مترجمينا ، حيث قدموا ترجمة شفهية حرفية ، دون الإحساس التقليدي بالأصل ، أدى بهم إلى العديد من الأخطاء"

5.قبل ان ندرس الاصطلاح المستخدم هنا نحتاج لمعرفه بعض المفاهيم
1.active verb = هو ان الفاعل بيقوم بالفعل مباشرة زى France beat Brazil in the final
2.permissive : هى حاله نحويه تشير إلى أن الفعل مسموح به من قبل المتحدث
3.causative: اى الشخص فعل شئ بشكل مباشر

6.التعبير المستخدم هنا هو مايسمى بHebrew Idiom Of Permissive، في الشرق الأدنى القديم، حيث كتب الكتاب المقدس على مر القرون، هناك لغة التي اعتمدها العبرانيين الذي يقال ان الله يفعل ذلك الذي سمح به فقط , فلم يفرق العبرانيين بين الcaustive و الpermassive[١٣],, فينسب إليه كل شئ من منطلق انه ذو السياده الوحيده ف الكون فينسب حتى الله الشر لنفسه من منطلق سيادته ، فهو الوحيد مطلق الاراده ومطلق القوة ، ويتمحور فكر العبرانين حول نسب إلى الله أفعال وهو لم يفعلها لكن ذلك بمعنى السماح والترك ورفع الحمايه[سنشرح ذلك تفصيليا فى الجزئيه القادمه] وذلك الاسلوب سببه هو البيئه الوثنيه التى تؤمن بتعدد الالهه ووجود الهه للشر والهه للخير فيتم التشديد على فكرة ان كل الاشياء هى من الله فقط من نبع سيادته هو وليس إلهه اخرى ينسب إليها ذلك ،، فنرى العديد من الآيات مثل [ انظروا الآن أنا أنا هو وليس إله معي. أنا أميت وأحيي. سحقت، وإني أشفي، وليس من يدي مخلص] معظم الأديان في ذلك اليوم كان لها معبد ، مجمع إلهي (pantheon) يحكم عالم الآلهة العالم الخارق للطبيعة و العالم البشري. وسيكون هناك تبعيه للاله الذى ينصب رئيس هذا المجمع، بياكد الله فى الجزء الأول على أنه الاله الوحيد ذو السلطه الرب ليس رئيس المجمع و لا توجد آلهة في حضوره و أنه لا يوجد إله آخر يمارس السلطة أو يتنافس على الاختصاص والسلطة. ومثلما أن الخير ليس نتيجة لإدارة إلهية خيرة فإن العقاب ليس فعل قوى حاقده تنافسه[١٤]فيذكر بعد ذلك انه هو من يقتل ومن يسحق ومن يعالج ويشفى ،،، فنرى ايضا [هَلْ تَحْدُثُ بَلِيَّةٌ فِي مَدِينَةٍ وَالرَّبُّ لَمْ يَصْنَعْها] ، [مُصَوِّرُ النُّورِ وَخَالِقُ الظُّلْمَةِ صَانِعُ السَّلاَمِ وَخَالِقُ الشَّرِّ. أَنَا الرَّبُّ صَانِعُ كُلِّ هَذِهِ. ] النص ده عبارة عن نبؤة موجهه الى الملك كورش إلى الواضح من نقوشه انه كان يؤمن بتعدد الالهه وهناك أيضا بعض الادله على أنه كان يؤمن بالذرادشتيه(ديانه تؤمن باله للخير واخر للشر) [١٥] فكالعاده يستخدم الله نفس الاسلوب للتاكيد على أنه مصدر كل شئ وليس اله غيرة ،،[الخير والشر الحياة والموت الفقر والغنى من عند الرب]


7.يسرد Bullinger[١٦] فى كتابه المتخصص فى دراسه figures of speech-اى عبارات لها معنى مختلف عن معناها الحرفى(صور بلاغيه ) - 11 استخدام للidioms فنقرأ تحت عنوان Idiomatic usages of Verbs (الاستخدامات الاصطلاحيه للافعال) 6 استخدامات للactive verb (وهو نسب الفعل لله مثل الله قتل ، الله حرض ، الله اعمى اذهان ، الله شدد قلوب) :
1. The Hebrews used active verbs to express the agent’s design or attempt to do anything, even though the thing was not actually done
2. Active Verbs are sometimes used to denote the effect of the action expressed
3. Active Verbs are used to declare that the thing has been or shall be done, and not the actual doing of the thing said to be done
4. Active verbs were used by the Hebrews to express, not the doing of the thing, but the permission of the thing which the agent is said to do
5. Active verbs are used to express, not the doing of a thing, but the occasion of a thing’s being done
6. Two imperatives are sometimes united, so that the first expresses a condition or limitation in regard to thesecond; by which the latter becomes a future

فيقول ان الactive verb تستخدم من العبرانيين للتعبير عن لا فعل الشئ لكن السماح به وينسب الفعل إلى السامح، وذكر العديد من الأمثلة

8.يقول Robert Young[١٧] عالم العبريه واليونانيه :
"in the original Hebrew, the verb is in the permissive rather than the causative sense. Actually, it should have been translated something like this: "The Lord will allow you to be smitten... The Lord will allow these plagues to be brought upon you . ، it should be "I will allow (or permit) these desease to come upon you" and "...which I allowed upon the Egyptians"
" فى اللغه العبريه الفعل permissive (سامح )بدلا من causative (مسبب) فكانت يجب أن تترجم The Lord will allow you(الرب سوف يسمح) to be smitten ، The Lord will allow these plagues to be brought upon you وده تعليقا على نص الخروج بتشديد قلب موسى "
ويذكر young استحدامات ال active verb فى اليونانيه
(b) Active verbs frequently express a permission of it, e.g.-Exod. 4.21 ; 5.22; 2 Sa. 24.1; Jer. 4.10.; 20.7; Eze. 14.9; Matt. 6.13; 11.25; 23.32; Mark 5.12; John 13.27; Acts 13.29; Rom. 9.18; 11.7; 2 Th. 2.11.
….

(d) Active verbs frequently express giving an occasion for [the action],
….
(h) Active verbs frequently express what is done by a deputy, e.g.–Gen. 16.13, &c.”


فيذكر ان active verb قد يستخدم للسماح واعطاء الاذن وذكر عدد من الامثلة

8.وفى نسخه Emphasized Bible, ل J. B. Rotherham, كان هدف الترجمه دى وهو التركيز على شخص الله وازاله التشويش الى تسببت فيه باقى الترجمات ،روثرهام كان هدفه من هذه الترجمه هو وضع أقرب نص للكتاب من النسخ اليونانيه والعبريه فاعتمد على أخر الابحاث النقديه واعتمد بشكل اساسى فى العهد القديم على طبعه Massoretico Critical Edition of the Hebrew Bible ل Christian D. Ginsburg and T. Aivazian ،،، وقال John R Kohlenberger III عن ترجمه روثرهام فى مقدمته لطبعه 1994 "هى واحده من أكثر الترجمات ابتكارًا ودقةً في البحث الذي قام به فرد واحد. ولا يزال تقديمه للتأكيدات والميزات النحوية للغات الأصلية يستحق الدراسة المتأنية." فترجمت الافعال المنسوبه لله ب permit، allow "سمح"
_ويعلق Rotherham[١٨] على ترجمته ويقول:
"تبدو الترجمة في النص أعلاه أكثر إنصافًا من متوسط العقل الغربي ، وهي مبررة تمامًا على أساسين: (1) من شخصية الله المعروفة ، و (2) خط العرض المعتمد للألسنة السامية ، الذين اعتادوا التحدث عن المناسبة كسبب ."
_ويدلل على ذلك بمثال القابلات :
"[وقال حينما تولدان العبرانيات و تنظرانهن على الكراسي ان كان ابنا فاقتلاه و ان كان بنتا فتحيا و لكن القابلتين خافتا الله و لم تفعلا كما كلمهما ملك مصر بل استحيتا الاولاد"
"فالقابلات تسببوا فى ان تعيش الاطفال بسماحهم لهم ان يعيشو بدون ان يقتلوهم ، فلا يجب أن يفهم الفعل على انه المنفذ ففى ذلك المثال لم يكن للقابلات القدرة على "جعل" أو "تسبب" الأطفال في العيش. ومع ذلك، فإن عملهم من تجاهل فرعون توفر الفرصة للأطفال للعيش، لذلك يمكن أن يقال أكثر دقة أنهم سمحوا للاطفال بالعيش "

9.يقول thomas scott و Matthew :[١٩]Henry"الactive verbs. في العبرية غالبًا ما تشير إلى السماح فقط"

10:يقول Foyster[٢٠] :"في لغة الكتاب المقدس ، تحدث في بعض الأحيان عواقب طبيعية كما لو كانت محتومه وغير قابلة للإلغاء. ما يحدث فقط من خلال إذن من الله ، في السياق المعتاد لرعايته ، يوصف كما لو أنه حدث من خلال تدخل خاص لا يقاوم من يده. هذا هو نمط من الكتابة الخاصه عن المصطلح العبري-peculiar to the Hebrew idiom. عبارات تسود كل مكان في العهد الجديد ، وكذلك القديم. وهكذا ، عندما يمثل الكتاب المقدس الله على أنه " يصلب قلوبهم بحيث لا ينبغي أن يفهموا ؛" معناهم بشكل عام هو أنه لا يتدخل بقوة لمنع تلك الشرور التي هي الثمار الطبيعية من الحماقة لدينا و الانحراف "

11:ويقول George Bush[٢١] : "غالباً ما يقال أن الله يفعل ذلك الذي يأمر به أو يسببه أو يسمح به"

12.يقول David Russell[٢٢] :"طبقًا لمصطلح (idiom) لغة الكتاب المقدس ، فإن كلمات active signification غالباً ما تستخدم للتعبير ، وليس عن فعل الشيء الذي يقال إنه يتم فعله ، ولكن السماح ، أو التنبؤ به…. ، في ترجمة اللغة تختلف المصطلحات idioms عن تلك التي نريد أن نفهمها - يجب ألا يتم الاحتفاظ بالمصطلحات idioms ، لأنه إذا كانت كذلك ، فإن معنى الكلمات لا يعطى"

13:يقول James kindle[٢٣]:"هناك أيضًا لغة غريبة عن لغة كل أمة ، خاصةً في الدول الشرقية ، والتي من الضروري ، قدر الإمكان ، أن تتعلم ؛ وإلا سنجعل الكتاب المقدسين يقولون أكثر ، أو أقل ، مما يقصدون قوله على سبيل المثال ، في لغة الكتاب المقدس ، يقال إن الله أحيانا يفعل ما يسمح به "

13.يقول thomas Jackson[٢٤] :" سلطه الله تعبر عن مصطلحات idiom معروفة من لغة اليهود.فلا عجب إذن أن يُقال إن الله يفعل ما سمح للرجل بالقيام به ، عندما استفزته خطايانا بالانسحاب من قيوده على العناية الإلهية والنعمة. إن عدم الانتباه إلى أشكال التعبير الكتابي هو واحد من أكثر المصادر المثمرة للخطأ اللاهوتي،،،،ومن الشائع جدا في الكتاب المقدس أن نتحدث عن الله كما يفعل فعلاً ما يسمح به ببساطة ، ولا يعيق بشكل مطلق الرجال من القيام بذلك ، بحيث يمكن اعتبار ذلك تعريفا قويا لتعبير لاصطلاحى الشرقي(idiom of (eastern speech "

14.يقول George Holden[٢٥] :سأقيم الشر حسب المصطلح العبري ، سأسمح للشر أن يثور ضدك من بيتك "

15.يقولThomas Pierce [٢٦] :


16.يقول laurence m vance[٢٧] وهو باحث فى العبريه ومؤلف كتابA Practical Grammar of Basic Biblical Hebrew:
"هناك أيضا مسألة سماح الله، غالباً ما يقال أن الله يفعل شيئاً ما في الواقع أنه سمح فقط بالقيام به. استفز الشيطان داود إلى عد إسرائيل (1 اخبار. 21: 1) ، لكن الله قيل انه قام بذلك (2 صمؤيل. 24: 1). أفضل مثال على ذلك هو ايوب كان الشيطان هو سبب مشكلة ايوب (ايوب 1:12 ، 2: 7) ، ولكن ايوب (ايوب 1:21) ، وكاتب يوب (يوب 42:11) ، والشيطان نفسه (ايوب 1:11 ، 2: 5 ) ينسب ذلك إلى الله. هذا ما يؤكده تشارلز هودج: "من هذه المقاطع وما شابهها ، من الواضح أنه استخدام كتابي مألوف ، أن ينسب إلى ثاثير الله التي يسمح في حكمته أن تأتي"

17.يقول John W. Schoenheit‏، Mark H. Graeser‏، John A. Lynn[٢٨] :

18.ترجمت بالفعل بعض الترجمات من العبريه للانجليزيه الافعال المنسوبه الى الله الى انه تركها تحدث ليس فعلها فعليا
💢وَأَتْرُكُكَ عَلَى الأَرْضِ، وَأَطْرَحُكَ عَلَى وَجْهِ الْحَقْلِ، وَأُقِرُّ عَلَيْكَ كُلَّ طُيُورِ السَّمَاءِ، وَأُشْبعُ مِنْكَ وُحُوشَ الأَرْضِ كُلَّهَا( حزقيال 32 .4)
وهنا قد يظن الشخص ان الله بالفعل فعل ذلك هو من قر عليه الطيور لكن عند النظر الى الترجمات
💢And I will let you be stretched on the land; I will send you out violently into the open field; I will let all the birds of heaven come to rest on you and will make the beasts of all the earth full of you. (Bible in Basic English)
💢Then I will drop you on the dry ground. I will throw you down in the field. I will let all the birds come and eat you. I will let wild animals from every place come and eat you until they are full. (Easy to Read Version)
💢Then I will throw you on the land. I will toss you into the open field. I will let the birds of the sky rest on you. And I will let the animals of the earth eat you until they are full. (International Children’s Bible)
💢I will leave you on the ground, I will fling you on the open field, I will allow all the birds of the sky to settle on you, and I will permit all the wild animals to gorge themselves on you. (New English Translation)

💢هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ إِلهُ إِسْرَائِيلَ لِكُلِّ السَّبْيِ الَّذِي سَبَيْتُهُ مِنْ أُورُشَلِيمَ إِلَى بَابِلَ(ارميا 29 . 4)
💢The Lord Almighty, the God of Israel, says to all those people whom he allowed Nebuchadnezzar to take away as prisoners from Jerusalem to Babylonia (Good News Translation)
💢بِسُيُوفِ الْجَبَابِرَةِ أُسْقِطُ جُمْهُورَكَ. كُلُّهُمْ عُتَاةُ الأُمَمِ، فَيَسْلُبُونَ كِبْرِيَاءَ مِصْرَ (حزقيال 4 . 12)
💢I will let the swords of the strong be the cause of the fall of your people; all of them men to be feared among the nations: and they will make waste the pride of Egypt, and all its people will come to destruction. (Bible in Basic English)

Δ.معادله الشر بين الله والشيطان


1.العالم كما خلقه الله هو بهاء وجمال وراحه بدون تعب او شر او معاناه لكن الانسان اختار الشر فحدث انفصال عن الله ٠ منبع الخير والحياه والنور ٠ فدخل الشر للخليقه الطاهره الباره ودمرها الموت واصبح الانسان بعيدا عن مصدر الحياه فصار هالكا وسقط فى يد الموت اى اصبح العالم مكان للشر والبشر تغلغل فيهم الرغبه الدائمه للشر تشوهت الصوره الالهيه فيهم وانتقل العالم إلى حيز الظلمه ٠ وهو منبع الشر والهلاك والموت والشهوات ٠ فاصبحت البشريه فى يد الشيطان فى معزل عن الله والطبيعى هو ان تكون الدنيا مليءه شرور وهلاك وأن يفنى البشر لكن الله حب الانسان لذلك لم يترك الانسان وامسك بيديه العالم الذى امتلئ بالشرور نتيجه لفعل الانسان الحر فنقدر نقول ان المعادله هى عبار عن الله ماسك بايده كل الشرور إلى ممكن تحصلك طبيعى ف دنيتك ليس الله سبب ف اى منها وده بسبب دخول الموت للعالم لما الانسان بموجب حريته تسبب فيها ف طبيعه العالم هى طبيعه شريره فحدوث الشر اذا امر طبيعى والله يقدم لنا يد العون ويمسك عنا كثيرا من الشرور لكن ليس معناه انه يمنع الشر فهو نتيجه فعل الانسان وبموجب حريته


اذا نقدر نتخيل الله واقفا فوق العالم مهيمن عليه ومحتويه ومالك يديه على احبال الخطيه ،، الله ممسك شرور عديده ممكن تحصلنا ولما انا ابعد بقلبى عن الله واذهب برجلى للشر وارفض نداءه فيسلمنى الله لشهواتنا إلى اخترناها ويرفع يده عنا فيحدث ما كان سيحدث فى الطبيعى لولا حمايته هو لكننا بالخطيه نرفض حمايته
💢 "لِذَلِكَ أَسْلَمَهُمُ اللهُ أَيْضاً فِي شَهَوَاتِ قُلُوبِهِمْ إِلَى النَّجَاسَةِ لإِهَانَةِ أَجْسَادِهِمْ بَيْنَ ذَوَاتِهِمِ." (روميه 1 . 24)
💢 وَأَنْتُمْ قَدْ تَرَكْتُمُونِي وَعَبَدْتُمْ آلِهَةً أُخْرَى. لِذلِكَ لاَ أَعُودُ أُخَلِّصُكُم (ْقض10: 13)
💢 "فَخَرَجَ لِلِقَاءِ آسَا وَقَالَ لَهُ: «اسْمَعُوا لِي يَا آسَا وَجَمِيعَ يَهُوذَا وَبَنْيَامِينَ. الرَّبُّ مَعَكُمْ مَا كُنْتُمْ مَعَه، وَإِنْ طَلَبْتُمُوهُ يُوجَدْ لَكُمْ، وَإِنْ تَرَكْتُمُوهُ يَتْرُكْكُم. وَلَبِسَ رُوحُ اللهِ زَكَرِيَّا بْنَ يَهُويَادَاعَ الْكَاهِنَ فَوَقَفَ فَوْقَ الشَّعْبِ وَقَالَ لَهُمْ: «هكَذَا يَقُولُ اللهُ: لِمَاذَا تَتَعَدَّوْنَ وَصَايَا الرَّبِّ فَلاَ تُفْلِحُونَ؟ ❌أَنَّكُمْ تَرَكْتُمُ الرَّبَّ قَدْ تَرَكَكُم" (2أخ15: 2؛ 24: 20)
*قال الله يترككم وليس يفعل بكم الشر ففعل بكم الشر = (من المنظور الكتابى) ترككم للشر
💢 "فَلَمْ يَسْمَعْ شَعْبِي لِصَوْتِي، وَإِسْرَائِيلُ لَمْ يَرْضَ بِي. فَسَلَّمْتُهُمْ إِلَى قَسَاوَةِ قُلُوبِهِمْ، لِيَسْلُكُوا فِي مُؤَامَرَاتِ أَنْفُسِهِمْ."(ز81: 11، 12)
💢 مَنْ يَطْلُبُ الْخَيْرَ يَلْتَمِسُ الرِّضَا، وَمَنْ يَطْلُبُ الشَّرَّ فَالشَّرُّ يَأْتِيهِ


3.لكن لايترك الانسان للهلاك كما فعل مع ادم ايضا ووعده بالخلاص
💢 "تَأْدِيبًا أَدَّبَنِي الرَّبُّ، وَإِلَى الْمَوْتِ لَمْ يُسْلِمْنِي." (مز 118 : 18 )
💢 "هوذا كل ماله في يدك. ولكن إليه لا تمد يدك " ( ايوب 1 . 13)

4.ده الاسلوب إلى الله بيستخدمه معانا لما يكون الواحد وقع فى الشر ورفض نداء الله ومصر على الشر يتركه الله للشر لانه لايريد ان يسير معه فى البر
"لكن كل واحد يجرب اذا انجذب و انخدع دح من شهوته " (يع 1: 14)

Φ.الادله من الكتاب


سنستعرض بعض النصوص الذى استخدم فيها Hebrew Idiom Of Permissive تاكيدا على ماقلناه

1.قصه دفن المسيح

وَلَمَّا كَانَ الْمَسَاءُ، إِذْ كَانَ الاسْتِعْدَادُ، أَيْ مَا قَبْلَ السَّبْتِ،
43 جَاءَ يُوسُفُ الَّذِي مِنَ الرَّامَةِ، مُشِيرٌ شَرِيفٌ، وَكَانَ هُوَ أَيْضًا مُنْتَظِرًا مَلَكُوتَ اللهِ، فَتَجَاسَرَ وَدَخَلَ إِلَى بِيلاَطُسَ وَطَلَبَ جَسَدَ يَسُوعَ.
44 فَتَعَجَّبَ بِيلاَطُسُ أَنَّهُ مَاتَ كَذَا سَرِيعًا. فَدَعَا قَائِدَ الْمِئَةِ وَسَأَلَهُ: «هَلْ لَهُ زَمَانٌ قَدْ مَاتَ؟»
45 وَلَمَّا عَرَفَ مِنْ قَائِدِ الْمِئَةِ، وَهَبَ الْجَسَدَ لِيُوسُفَ.
46 فَاشْتَرَى كَتَّانًا، فَأَنْزَلَهُ وَكَفَّنَهُ بِالْكَتَّانِ، وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ كَانَ مَنْحُوتًا فِي صَخْرَةٍ، وَدَحْرَجَ حَجَرًا عَلَى بَابِ الْقَبْرِ.(مرقس 14 . 42)
اى مجنون هيعرف ان مستحيل يوسف يحرك حجر حجمه أطنان !! لكن يوسف رجل غنى سمح لرجاله انهم يدحرجو الحجر يوسف شخصيا معملش حاجه لكن الفعل نسب ليه لانه ذو السياده والسلطان ولولا سماحه لهم لما كان حرك أحد الحجر (طبعا مع مراعاه فرق مصدر الاراده بين قصه يوسف وقصه داوود ) فنرى تطبيق واضح لاسلوب Metonymy و Idiom Of permission


2.قصه ايوب

(ايوب 1 . 11)
💢"وَلكِنِ ابْسِطْ يَدَكَ الآنَ وَمَسَّ كُلَّ مَا لَهُ، فَإِنَّهُ فِي وَجْهِكَ يُجَدِّفُ عَلَيْكَ" (الفانديك)
💢 "لكن ان مددت يدك وافسدت كل ماله فسيلعنك فى وجهك" ( العربيه المبسطه)
هنا الشيطان لم يذهب ليطلب من الله أنه يقوم بايذاء ايوب لكن ذهب ياخد الاذن لكن مع ذلك قال مد يدك ومسه وكلمه مس נָגַע تعنى strike يهجم ، لكن الله لم يهجم على ايوب !! بل الشيطان
💢"فَقَالَ الرَّبُّ لِلشَّيْطَانِ: هُوَذَا كُلُّ مَا لَهُ فِي يَدِك، وَإِنَّمَا إِلَيهِ لاَ تَمُدَّ يَدَكَ" (فانديك)
💢" أفعل ما شئت باى شئ يملكه لكن لاتؤذ جسده" ( المبسطه )
💢"ها أنا أجعل كل شيء له في قبضة يدك، ولكن إليه لا تمد يدك"(الاخبار الساره)
الله ام الشيطان ؟
وبوضوح والمفاجأة ان عند عوده الشيطان للمره الثانيه نسب الله الشر الذى أصاب ايوب على يد الشيطان لنفسه !
💢 "فَقَالَ الرَّبُّ لِلشَّيْطَانِ: هَلْ جَعَلْتَ قَلْبَكَ عَلَى عَبْدِي أَيُّوبَ لأَنَّهُ لَيْسَ مِثْلُهُ فِي الأَرْضِ! رَجُلٌ كَامِلٌ وَمُسْتَقِيمٌ يَتَّقِي اللهَ وَيَحِيدُ عَنِ الشَّرِّ. وَإِلَى الآنَ هُوَ مُتَمَسِّكٌ بِكَمَالِهِ وَقَدْ هَيَّجْتَنِي عَلَيْهِ لأَبْتَلِعَهُ بِلاَ سَبَبٍ " (فانديك)
💢"فقال الرب للشيطان: «هل راقبت عبدي أيوب فإنه لا نظير له في الأرض، فهو رجل كامل صالح، يتقي الله ويحيد عن الشر، وحتى الآن لا يزال معتصما بكماله، مع أنك أثرتني عليه لأهلكه من غير داع"
لكن مين الى اهلكه مين إلى ابتلعه!! الله ام الشيطان ؟
💢"ولكن حالما تمد يدك إليه وتمس عظمه ولحمه فإنه في وجهك يجدف عليك" (الحياه)
مره اخرى بينسب الشيطان الشر ليد الله وثم يعطيه الله الاذن
💢"فَخَرَجَ الشَّيْطَان مِنْ حَضْرَةِ الرَّبِّ وَضَرَب أَيُّوبَ بِقُرْحٍ رَدِيءٍ مِنْ بَاطِنِ قَدَمِهِ إِلَى هَامَتِهِ."
نرى ان الشيطان هو من قام بالفعل
💢فقال لَهَا: [تَتَكَلَّمِينَ كَلاَماً كَإِحْدَى الْجَاهِلاَتِ! أَالْخَيْرَ نَقْبَلُ مِنْ عِنْدِ اللهِ وَالشَّرَّ لاَ نَقْبَلُ
لكن ايوب ينسب الشر لاله فهل الله ام الشيطان ؟
الجواب هو الشيطان فعل والله سمح وهنا وصف دقيق لاسلوب نسب الشر لله فالله اعطى الاذن للشيطان لكن نسب الفعل لالله على الرغم انه ليس فاعله وهناك امثله عديده مثل قسي قلب فرعون والرب لم يقسي قلبه مثل اضل النبي والرب لم يضل النبي بل ضل من نفسه

3.ضربه الابكار

💢"فان الرب يجتاز ليضرب المصريين فحين يرى الدم على العتبة العليا و القائمتين"(خر 12: 23)
يتضح من الآيه ان لله هو من سيضرب
💢"يعبر الرب عن الباب ولا يدعالمهلك• يدخل بيوتكم ليضرب"
(خر 12: 23)
فنرى ف الآيه الثانيه ان المهلك هو الذى سيقوم بالضرب ليس الله على الرغم من كده الله قال انه هو من سيضرب وقال انه من سيعبر وبيكمل بجزء مهم جدا وهو "لايدع" مما يؤكد أنه فاعل بسماحه ليس بتنفيذه


4.الله واسرائيل

أَفْسَدَ لَهُ الَّذِينَ لَيْسُوا أَوْلاَدَهُ عَيْبُهُمْ، جِيلٌ أَعْوَجُ مُلْتوٍ. ألْرَّبَّ تُكَافِئُونَ بِهذَا يَا شَعْبًا غَبِيًّا غَيْرَ حَكِيمٍ؟ أَلَيْسَ هُوَ أَبَاكَ وَمُقْتَنِيَكَ، هُوَ عَمِلَكَ وَأَنْشَأَكَ؟
يلوم موسى الشعب على خطاياهم
فَرَأَى الرَّبُّ وَرَذَلَ مِنَ الْغَيْظِ بَنِيهِ وَبَنَاتِهِ. وَقَالَ: أَحْجُبُ وَجْهِي عَنْهُمْ، وَأَنْظُرُ مَاذَا تَكُونُ آخِرَتُهُمْ. إِنَّهُمْ جِيلٌ مُتَقَلِّبٌ، أَوْلاَدٌ لاَ أَمَانَةَ فِيهِمْ.
ثم يقول ان الله سيحجب وجهه عنهم اى بتعبير اخر يرفع يده
إِنَّهُ قَدِ اشْتَعَلَتْ نَارٌ بِغَضَبِي فَتَتَّقِدُ إِلَى الْهَاوِيَةِ السُّفْلَى، وَتَأْكُلُ الأَرْضَ وَغَلَّتَهَا، وَتُحْرِقُ أُسُسَ الْجِبَالِ.
أَجْمَعُ عَلَيْهِمْ شُرُورًا، وَأُنْفِدُ سِهَامِي فِيهِمْ،
إِذْ هُمْ خَاوُونَ مِنْ جُوعٍ، وَمَنْهُوكُونَ مِنْ حُمَّى وَدَاءٍ سَامٍّ، أُرْسِلُ فِيهِمْ أَنْيَابَ الْوُحُوشِ مَعَ حُمَةِ زَوَاحِفِ الأَرْضِ.
مِنْ خَارِجٍ السَّيْفُ يُثْكِلُ، وَمِنْ دَاخِلِ الْخُدُورِ الرُّعْبَةُ. الْفَتَى مَعَ الْفَتَاةِ وَالرَّضِيعُ مَعَ الأَشْيَبِ.قُلْتُ: أُبَدِّدُهُمْ إِلَى الزَّوَايَا، وَأُبَطِّلُ مِنَ النَّاسِ ذِكْرَهُمْ.
يبدا الله بذكر العقاب تلو الآخر وينسبه لنفسه على الرغم انه صرح فقط برفع يده فينزل العقاب عليهم من اعدائم


5.بِسُيُوفِ الْجَبَابِرَةِ أُسْقِطُ جُمْهُورَكَ. كُلُّهُمْ عُتَاةُ الأُمَمِ، فَيَسْلُبُونَ كِبْرِيَاءَ مِصْرَ
على الرغم من أن من سيقوم بالفعل هم الجبابرة إلا ان الله قد نسب الفعل لنفسه ، فالرب يسمح للاعداء ان يهاجمو بدلا من انه كان يحميهم في الماضي فينسبه لنفسه


6.الا يكون الله هكذا قد فعل الشر ؟
أثناء ثوره 25 يناير الرئيس مبارك قال عبارة شهيرة "انا او الفوضى" ولما تنحى حدثت فوضه بالفعل هل نقول انه تسبب فى الفوضى ؟ هو فقط رفع يديه عندما رفضه الناس كما فعل الله

Γ.هل هذا الاسلوب صحيح ؟

الله يحذر الانسان لكن عندما يمتلئ قلبه بالرغبه للخطيئه يتركه للشر حتى يتعلم ويعود لصوابه مثلما حدث مع داوود وَضَرَبَ دَاوُدَ قَلْبُهُ بَعْدَمَا عَدَّ الشَّعْبَ. فَقَالَ دَاوُدُ لِلرَّبِّ: «لَقَدْ أَخْطَأْتُ جِدًّا فِي مَا فَعَلْتُ، وَالآنَ يَا رَبُّ أَزِلْ إِثْمَ عَبْدِكَ لأَنِّي انْحَمَقْتُ جِدًّا».
يقول الاديب James Russell Low :
"thorn of experience is worth more than a forest of warnings
شوك من الخبره يستحق اكثر من غابه من التحذيرات
الاسلوب إلى بيستخدمه الله اسمه Experiential learning فى علم النفس ،، وهناك نظريات عديده فى علم النفس وضعت لذلك الاسلوب وعلماء عده ساهمو فى ذلك المجال ابرزهم John Dewey,Kurt Lewin, Jean Piage ومن ثم نظريه David A. Kolb التى تناولت مراحل متقدمه ، وجميعهم يؤكدون على أهميه التعلم التجريبى وانه ذو فائده اكثر من التعلم من خلال النصح .

الملخص -Conclusion
1.الله حسب اعلانه لنا فطبيعته ترفض كل شر لان الله هو الصلاح المطلق
2.الآيات التى تنشر لله الشر كفاعل هو مجرد اسلوب بلاغى ينسب الفعل لفاعل آخر له علاقه معه فالشر يعود على الشيطان لكنه ينسب لله لوجود علاقه بينهم وهى سماح الله للشيطان وفى ثقافه اسرائيل القديمه هناك تعبير ينسب لله الأفعال التى لم يفعلها بمعنى سماحه بها نظرا لأن الله هو صاحب السلطان المطلق والوحيد ويستخدم هذا التعبير لابعاد كل الأفكار الوثنيه المنتشرة حولهم التى تنص على وجود أكثر من اله أحدهم للخير والآخر للشر والتأكيد على أن الله هو واحد فقط كل الاشياء الخير والشر تحت سلطانه
3.وجود الشر فالعالم لهو بسبب تعدى الإنسان مما تسبب فى فساد البشر واصبح العالم بموجب ذلك طبيعته شريرة لكن الله لم يترك الانسان لمصيرة الطبيعى بل امسك بزمام الامور وهو يحمينا من الكثير من الشرور لكن عندما يمتلئ قلب الإنسان بالشر يرفع الله يده ليصيبه ذلك الشر الذى كان ممسكه عنه حتى يعود مره اخرى لله .
4.ذلك الاسلوب الذى يتبعه الله هو مايؤيده علماء النفس
فى النهايه أحب ان اشير الى ان هذا المبحث ما هو إلا جانب واحد فقط لفهم العهد القديم ، الذى يحتاج للعديد والعديد من المقالات لحل اشكالياته
🇸🇹🇪🇻🛀
~~~~~~~~~~~~~~~~
📚 Bibliography _ المراجع
———————————
[١] Richard Dawkins,The God Delusion,Black Swan ,2007
[٢]John Dominic Crossan,How to Read the Bible and Still Be a Christian: Struggling with Divine Violence from Genesis Through Revelation, Bravo Ltd,2016
[٣]Craig S. Keener,John H. Walton,NIV Cultural Backgrounds Study Bible: Bringing to Life the Ancient World of Scripture
[٤] Ibid
[٥]Kurt Feyaerts,The Bible Through ****phor and Translation: A Cognitive Semantic Perspective,Peter Lang Publishing,2003
[٦]E. W. Bullinger,Figures of Speech Used in the Bible: Explained and Illustrated,Baker Books,2003(1898)
[٧]Merriam-Webster,Merriam-Webster's Collegiate Dictionary,11th Edition,Merriam Webster,2003
[٨]Angus Stevenson,Christine A Lindberg,New Oxford American Dictionary, 3rd Edition,Oxford University Press,2010
[9]Ronald A. Simkins,Creator and Creation: Nature in the Worldview of Ancient Israel,Hendrickson Pub,1994
[10]Philip F. Esler,Sex, Wives, and Warriors: Reading Biblical Narrative with Its Ancient Audience,Wipf & Stock Pub,2009
[١١]E. W. Bullinger,Figures of Speech Used in the Bible: Explained and Illustrated,Baker Books,2003(1898)
[١٢]Murray, John Hale A Help for English Readers to Understand Mis-translated Passages in Our Bible (London: S. W. Partridge & Co., 1881)
[١٣]Twopeny, Richard Dissertations on Some Parts of the Old and New Testaments which have been Supposed Unsuitable to the Divine Attributes (London: C & J Riverton, 1824)
[١٤]John H. Walton,Victor ,H. Matthews,
Mark W. Chavalas,The IVP Bible Background Commentary: Old Testament, IVP Academic ,2000
[١٥]Ibid
[١٦]E. W. Bullinger,Figures of Speech Used in the Bible: Explained and Illustrated,Baker Books,2003(1898)
[١٦]Hints To Bible Interpretation by Robert young
[١٧]Emphasized Bible by J. B. Rotherham, p. 919،87
[١٨]Scott, Thomas; Henry, Matthew The Comprehensive Commentary on the Holy Bible: Psalm LXIV-Malachi (Fessenden and Company, 1837)
[١٩]Foyster, John Goodge Sermons (London: Ibotson and Palmer, 1826)
[٢٠]Bush, George Notes, Critical and Practical, on the Book of Genesis, Volume 1 (Chicago: B. C. Greigs & Co., 1838),
[٢١]. Foyster, John Goodge Sermons (London: Ibotson and Palmer, 1826)
[٢٢]Russell, David Letters, Practical and Consolatory: Designed to Illustrate the Nature and Tendency of the Gospel, Volume 1 (Philadelphia: W. Marshall & Co., 1836)
[٢٣]Kendall, James A Sermon, Delivered at the Ordination of Rev. Oliver Hayward (Samuel T. Armstrong, 1816)
[٢٤]Jackson, Thomas The Providence of God, Viewed in the Light of Holy Scripture (London: John Mason, 1862)
[٢٥]Holden, George The Christian expositor; or, Practical Guide to the Study of the Old Testament (London: J. G. and F. Rivington, 1834)
[٢٦]The Providence of God Viewed in the Light of Holy Scripture by Thomas Jackson
[٢٧]The Other Side of Calvinism by Laurence M. Vance
[٢٨]Mark Graeser,John Schoenheit,John Lynn,Don't Blame God! A Biblical Answer to the Problem of Evil, Sin, and Suffering
stevv غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-05-2018, 01:28 AM   #2
stevv
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية stevv
 
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 115
ذكر
 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262
اذا كان لدى احدكم بعض الوقت سأكون شاكرا اذا نسق البحث فى pdf ,,, ولا أعلم لماذا لاتظهر الصور فى المقال
stevv غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-05-2018, 04:43 AM   #3
عابد يهوه
عضو مبارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,166
ذكر
 نقاط التقييم 531570 نقاط التقييم 531570 نقاط التقييم 531570 نقاط التقييم 531570 نقاط التقييم 531570 نقاط التقييم 531570 نقاط التقييم 531570 نقاط التقييم 531570 نقاط التقييم 531570 نقاط التقييم 531570 نقاط التقييم 531570
موضوع جميل ..

عقوبات الله في العهد القديم لا يكرهها ولا ينتقدها الا منعدمي الاخلاق والضمير وعديمي المسؤولية لان عقوبات الله في العهد القديم كانت نتيجة طبيعية لانعدام الاخلاق عند البشر كما شرح الله بالتفصيل افعالهم الغير اخلاقيه والتي استوجبوا العقاب بسببها والتي اخبر الله بها شعبه وامرهم ان لا يمارسوها لكي لا يعاقبوا مثلهم على سوء اخلاقهم .. فكون الانسان لا يؤمن بالله لا يعني ان تنعدم اخلاقه وضميره ..فالله خلق الانسان كائن اخلاقي عاقل مسؤول وبناء عليه وجدت القوانين العرفيه والشرائع القديمه قبل الاديان كونها شريعه الهيه في ضمير البشر .. ومن يكره ان يحاسبه الله هو انسان بلا اخلاق وبلا ضمير وبلا مسؤوليه يريد ان يتصرف على هواه بلا رداع والذي لا يحاسب هو المجنون والمعاق الذي يحمل شهادة معاملة اطفال .

الكثير من الملحدين يضعون صور لناس في مجاعات وفقر ويقولوا اين الله ! بل قولوا اين الاخلاق والضمير عند البشر التي تسببت في تلك المجاعات والفقر ولا ترمي بانعدام اخلاق البشر على الله وتحمله مسؤولية افعالهم !
عابد يهوه غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-05-2018, 01:38 PM   #4
stevv
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية stevv
 
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 115
ذكر
 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262
Philip F. Elder



Thomas pierce

John W. Schoenheit‏، Mark H. Graeser‏، John A. Lynn


كتابHebrew Grammar Of Gesenius
stevv غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-05-2018, 07:45 PM   #5
Fady N.Iskander
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Feb 2018
المشاركات: 30
ذكر
 نقاط التقييم 0
سلام ونعمه ،،،
رد جميل ومقنع ،،
انا ممكن انسقه فى صفحة ورد و PDF بس مش دلواقتى لأن عندى إمتحانات هخلص أخر الشهر لو محدش اطوع وعمله انا هعمله.
Fady N.Iskander غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-05-2018, 10:31 PM   #6
اجيوس
عضو جديد
 
الصورة الرمزية اجيوس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 3
ذكر
 نقاط التقييم 0
بحث رائع جدا اتمني يكون ملف بي دي اف للحفظ والاستفادة منه
في انتظار المذيد
اجيوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-05-2018, 07:08 PM   #7
stevv
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية stevv
 
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 115
ذكر
 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262 نقاط التقييم 430262
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Fady N.Iskander مشاهدة المشاركة
سلام ونعمه ،،،
رد جميل ومقنع ،،
انا ممكن انسقه فى صفحة ورد و PDF بس مش دلواقتى لأن عندى إمتحانات هخلص أخر الشهر لو محدش اطوع وعمله انا هعمله.
جميل وربنا يوفقك
stevv غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اله العهد القديم اله دماء


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يجوز لنبي الله داود أن يفعل هذه الإفعال القبيحة christian 2014 الرد على الشبهات حول المسيحية 7 20-02-2014 08:52 PM
الرد على شبهة: كل من هو مولود من الله لا يفعل خطية اغريغوريوس الرد على الشبهات حول المسيحية 6 24-11-2009 09:07 PM
ماذا يفعل الله مع المؤمنين john2 القصص و العبر 5 02-08-2009 11:10 PM
لماذا تصلي في حين أن الله يعلم ما تريده ؟ لماذا لا يوقف الله الشر من الأرض ؟ ماذا عن البركات واللعنات والمؤمن ؟ هل بركات المؤمن في العهد الجديد روحي SALVATION المنتدى المسيحي الكتابي العام 11 10-02-2009 06:56 PM
ترى ماذا يفعل الله؟ايتغاضى عن ذنوبنا............... kalimooo المرشد الروحي 9 06-11-2008 09:49 PM


الساعة الآن 06:53 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة