منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي

إضافة رد

الموضوع: نصرة التسبيح

أدوات الموضوع
قديم 10-08-2010, 09:21 AM   #1
ramzy1913
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ramzy1913
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: القاهرة -- الزاوية الحمراء
المشاركات: 4,071
ذكر
مواضيع المدونة: 3
 نقاط التقييم 1094336 نقاط التقييم 1094336 نقاط التقييم 1094336 نقاط التقييم 1094336 نقاط التقييم 1094336 نقاط التقييم 1094336 نقاط التقييم 1094336 نقاط التقييم 1094336 نقاط التقييم 1094336 نقاط التقييم 1094336 نقاط التقييم 1094336
Heartcross

نصرة التسبيح


نصرة التسبيح


من أفواه الأطفال والرُّضع أسست حمدًا بسبب أضدادك، لتسكيت عدو ومُنتقم ( مز 8: 2 )





عندما نقرأ مزامير داود نجده يُشير كثيرًا إلى أعدائه. حقًا فما كان أكثر أعداؤه. كان الأعداء يتتبعونه بشكل دائم، يُحيطون به، ويُلاحقونه محاولين تدميره. غير أن داود عاش وبقى حيًا وأصبح ملكًا منتصرًا، وذلك لأنه عرف كيف يتعامل مع أعدائه، وعرف سر الانتصار عليهم، فلم يواجههم بقوته الذاتية، وإنما واجهم بقوة وحضور الرب


وكيف كان داود يفعل ذلك؟

إن واحدة من تلك الطرق كانت ”قوة التسبيح“، داود يقول: «من أفواه الأطفال والرُّضع أسست حمدًا ... لتسكيت عدو ومُنتقم». ألا ترى معي، أن الأطفال هم أضعف البشر؟ لايمكن ان يحاربوا او يواجهوا الأعداء ولا الانتصار عليهم؟




لكن من المُدهش أنه حتى لو كان التسبيح من الأطفال، فإنه قادر على تسكيت عدو ومُنتقم. والكتاب يقول صراحةً إننا نحن أيضًا مُحاطون بالأعداء، ولكنهم أعداء روحيون؛ إنهم أجناد الشر الروحية في السماويات. ورئيس هذه الأجناد الشريرة هو «العدو المُنتقم». إنه الشيطان بعينه. إنه المُشتكي. إنه الذي يُظهر كل أخطائنا أمام الله، ويشوِّه صورتنا بقدر ما يستطيع. ويحتال ليوقعنا بكل حبال المكر ويزين الشر لنا

ولكن .. كيف نستطيع أن نُسكته؟ لقد شرح لنا داود الطريقة، فقد أخبرنا أن الرب قد أسس حمدًا من أفواه الأطفال والرُّضع لكي يُسكت عدوٍ ومُنتقم. إن الشيطان يسمع تسبيحنا الصاعد، ليس من أفواهنا فقط، إنما من قلوبنا أيضًا، فتموت الشكوى على فمه في الحال، ولا يجرؤ على مقاطعتنا لتقديم شكواه، فنستمر نحن في تقديم سُبحنا وحمدنا وروائح سرورنا دون مُعطل ...إننا بالتسبيح نحرك قوة الله ضد مقاومينا وأعدائنا.




يا رب علمني وشجعني لكي لا أتوقف عن التسبيح لشخصك العظيم، فأغلب كل أعدائي، وأُسكت العدو، وأحيا منتصرًا كل أيامي.


Click this bar to view the full image.
ramzy1913 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 10-08-2010, 11:04 AM   #2
brethren p
عضو فعال
 
الصورة الرمزية brethren p
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 237
ذكر
 نقاط التقييم 178 نقاط التقييم 178
افتراضي

رد: نصرة التسبيح



أبارك الرب في كل حين. دائماً تسبيحه في فمي ( مز 34: 1 )
اشكروا في كل شيء ( 1تس 5: 18 )
إذا كنت حزينأً ومكتئباً، جرِّب الشكر. وإذا كنت صغير النفس خائر القوى، جرِّب التسبيح. قد تقول: لأجل أي شيء أشكر وأسبح؟ دعنا نواجه الحقائق. هل تركك الله بلا أية بركة منه أو أي ينبوع فيه يستحق أن تسبحه لأجله؟ ارجع إلى مراثي3، هناك تجد المتكلم كئيباً جداً يعدد كل مصائبه وكل الأحمال التي ثقلت على كاهله "أسكنني في ظلمات ... سيَّج عليَّ فلا أستطيع الخروج. ثقَّل سلسلتي ..." وهكذا يستمر مُعدداً نحو ثلاثين شكوى من ظروفه المُرّة إلى أن ينتهي إلى القول "قلت بادت ثقتي ورجائي من الرب" شاعراً أنه قد غاص تحت تلك الأثقال بلا أمل في النهوض. ولكن من المُدهش أنه يتحول إلى الله بغتة بأفكاره فتتغير لهجته بالتمام ويقول "أردد هذا في قلبي، من أجل ذلك أرجو. إنه من إحسانات الرب أننا لم نفن، لأن مراحمه لا تزول، هي جديدة في كل صباح. كثيرة أمانتك. نصيبي هو الرب قالت نفسي من أجل ذلك أرجوه" (ع21-24). وهكذا هو الحال دائماً. عندما نتجه إلى الله في ضيقاتنا فإننا نجد كثيراً لنشكره لأجله.

والآن نكرر القول. إذا كنت حزيناً أو مكتئباً جرِّب الشكر. وإذا كنت فاشلاً صغير النفس جرِّب التسبيح. خُذ كل أحزانك إلى الله واخبره بكل ما يُتعبك ويفشّلك. تحدَّث معه عن كل شيء واعطه الفرصة ليُريك السبب في كل شيء. ولا تمضِ دون أن تشكره على كل البركات التي لك منه، وعلى بركة كونه أباك الذي يهتم بك شخصياً والذي تستطيع أن تأتي إليه بكل متاعبك. عدّد أمامه كل البركات التي تتمتع بها واحدة واحدة واشكره لأجلها. جرِّب هذا فإنه يستطيع أن يصنع العجائب ويحوّل تذمراتك إلى تسبيح وأحزانك إلى ابتهاج. إن الله لم يخطئ حين طلب منك أن تشكر في كل شيء. لقد عرف أن هذا هو العلاج اللازم للنهوض بنفسك. إن غير المؤمن ليس له ما يستند عليه في أوقات الشدة إلا ذراع البشر، أما أولاد الله فإنهم يجدون ما يرفع نفوسهم في معرفة البركات الكثيرة التي لهم، وفي التسبيح والشكر لله لأجلها، ويمضون في طريقهم فرحين إذ أن لهم في الله القدير أباً مُحباً لا يخيِّب رجاء أولاده.
brethren p غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية التسبيح youssef9 الاسئلة و الاجوبة المسيحية 15 31-10-2010 06:31 PM
حلقة من حلقات روحانيه التسبيح عن درجات ومستويات التسبيح answer me muslims المرئيات و الأفلام المسيحية 2 01-06-2009 01:20 PM
اقوال عن التسبيح candy shop المرشد الروحي 10 22-01-2008 12:28 PM
قوة التسبيح استفانوس المنتدى المسيحي الكتابي العام 6 16-10-2007 05:57 AM
التسبيح لغة السماء romyo المرشد الروحي 3 03-01-2007 02:36 PM


الساعة الآن 05:07 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة