منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الاخبار المسيحية والعامة الأخبار المرئية

إضافة رد

الموضوع: المطران نجيب ميخائيل ليورونيوز: مسيحيو العراق بين زمنين ما قبل صدام وبعده

أدوات الموضوع
قديم 01-06-2019, 06:46 AM   #1
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 12,995
ذكر
 نقاط التقييم 17718157 نقاط التقييم 17718157 نقاط التقييم 17718157 نقاط التقييم 17718157 نقاط التقييم 17718157 نقاط التقييم 17718157 نقاط التقييم 17718157 نقاط التقييم 17718157 نقاط التقييم 17718157 نقاط التقييم 17718157 نقاط التقييم 17718157
Icons51

المطران نجيب ميخائيل ليورونيوز: مسيحيو العراق بين زمنين ما قبل صدام وبعده


المطران نجيب ميخائيل ليورونيوز: مسيحيو العراق بين زمنين ما قبل صدام وبعده



عشتار تيفي كوم/
بدأت عشرات العائلات المسيحية العراقية التي هاجرت منازلها قبيل سنوات، إبان سيطرة تنظيم داعش على الموصل بالعودة إلى سهل نينوى، ولكن ليس إلى ديارها المدمرة في الموصل.
يورونيوز التقت في مدينة ليون الفرنسية المطران ميخائيل نجيب ميخائيل رئيس أساقفة أبرشية الموصل وعقرة للكلدان، وتربط أبرشية ليون وكنيستها شراكة مع نظيرتها في الموصل، فكان الحوار التالي الذي تطرق في الجزء الأول منه المطران ميخائيل إلى التنوع الديني والاثني والطائفي، الذي مثل في وقت ما غنى عالميا للعراق. (فيما يلي الجزء 1/3 من المقابلة):

يورونيوز:
المطران نجيب ميخائيل رئيس أساقفة أبرشية الموصل وعقرة للكلدان اهلا بك. كيف تركت الموصل، حدثنا عن حال الموصل اليوم؟

المطران نجيب ميخائيل رئيس أساقفة أبرشية الموصل وعقرة للكلدان:
في الحقيقة داعش ليس من خارج عالمنا، هو ولد في هذا العالم انطلاقا من بعض الحركات الأصولية، التي أرادت أن تؤذي وتدمر هذه الوحدة التي كانت موجودة في الموصل أو في سهل نينوى وسورية في الآن نفسه. فقد كان الموصل مكانا للتعايش، رغم المصاعب التي كانت تواجهها الأقليات الدينية، مثل الإيزيدية والمسيحية والكاكية والصابئة المندائيين، فكل هذه المجموعات الأصيلة في وادي الرافدين في الموصل اضطهدت من التنظيم المتطرف، الذي أراد أن يفرض فكرا أحاديا، فبيوتنا وكنائسنا وأديرتنا يعود قسم منها إلى القرن الخامس والسادس ميلادي نراها مدمرة بشكل كامل، وهذا شيء محزن جدا وخسارة كبيرة للتراث، ليس للمسيحيين فقط بل ولإخواننا المسلمين في الموصل، والذين تأسفوا وهم يشاهدون تدميرا لتراث إنساني وحضاري.
يورونيوز:
كم هو عدد المسيحيين الذين بقوا في العراق، مقارنة بالفترة التي سبقت دخول داعش إلى الموصل؟
المطران نجيب ميخائيل رئيس أساقفة أبرشية الموصل وعقرة للكلدان:
منذ سقوط نظام صدام حسين سنة 2003، الذي استعملت ضده جميع الوسائل حتى يزال تماما، وضع محله أناس آخرون غير قادرين على إدارة العراق الذي نرى ما حل به. كما نرى انعداما للقوة والإرادة والحكمة في إدارة شؤون العراق بكل مكوناته، بما فيها الأقليات وتنوعه الديني والطائفي والإثني، وكل هذا كان غنى عالميا رائعا وكبيرا، وبلاد الرافدين كانت معروفة بحضارتها ولغتها وتنوعها الاثني.

لقد كان عددنا زمن صدام حسين يقارب مليون ونصف المليون نسمة، واليوم بعد أن شاهدنا قدوم داعش الذي ألحق الأذى بسوريا والعراق وألحق الأذى أيضا بأوروبا، والذي يعبر عن هذا الفكر المتطرف، فإن أعدادنا أضحت تتراوح بين 300 و350 ألف نسمة، أي أن الثلث تقريبا تركوا البلاد بسبب العنف، والثلث الآخر لجأ إلى البلدان المجاورة للعراق، والثلث الأقل هو الذي بقي في العراق.


paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة كتبها ابرام سمير من مصر عن مسيحين العراق كلدانية المنتدى العام 0 27-02-2015 08:22 PM
المطران مار يوليوس ميخائيل الجميل في ذمة الخلود Mesopotamia المنتدى المسيحي الكتابي العام 3 04-12-2012 09:36 AM
مسيحيو العراق: الجزية أو المجهول! +GOSPEL OF TRUTH+ الاخبار المسيحية والعامة 0 07-06-2010 04:59 PM
مسيحيو العراق يستغيثون بالامم المتحدة لحمايتهم ashraf_frin الاخبار المسيحية والعامة 6 22-12-2009 11:49 AM
صلاه من اجل مسيحين العراق esamkoko123 مخدع الصلاة 9 29-10-2008 06:46 PM


الساعة الآن 05:34 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة