منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام سير القديسين

إضافة رد

الموضوع: شاركوا معنا

أدوات الموضوع
قديم 14-08-2011, 06:42 PM   #231
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 92,276
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866
افتراضي

رد: شاركوا معنا



مريم العذراء الباكية في سيراكيوس
لم تظهر الأم العذراء المقدّسة في سيراكيوس
لكنها أرسلت دموعها الى الناس هناك


تزوّجت أنتونينا بأنجيلو جانوسو وذهبا للعيش مؤقّتاً عند أمّه وأخيه في سيراكيوس التي تقع في صقلّية، الجزيرة الإيطاليّة الكبيرة. كانوا فقراء جداً، وإحدى هدايا زواجهما كانت لوحة جصيّة للسيدة العذراء. كانت هذه المنحوتة أو اللوحة الجصيّة التي تصوّر قلب مريم النقيّ منتجة بكميّات كبيرة في أستوديو في توسكاني. وحينما اكتشفت أنتونيا أنها حامل، ترافقت حالتها هذه مع حالة تسمّم في الدم تؤدي الى تشنّجات ينتج عنها عماً مؤقتاً. وقد عزى الطبيب ذلك الى الحمل الصعب ونصحها بالاسترخاء على السرير. ولم تجد أنتونيا ملجأً لها سوى الصلاة.
أُصيبت في التاسع والعشرين من شهر أغسطس عام 1953 بمغص حاد دام لفترة أطول من المعتاد. فأراد الأشخاص الذين كانوا معها إحضار الطبيب وزوجها. وفجأة هدأت المريضة. لقد عانت أنتونينا من نوبة أصابتها بالعمى. وفي الساعة الثامنة والنصف عاد إليها بصرها. وقالت أنتونينا:
"فتحت عيني وحدّقت بصورة مريم العذراء المعلّقة فوق رأس السرير. ولدهشتي العظيمة رأيت الصورة تبكي. ناديت أخت زوجي غرازي وخالتي أنتونينا سغارلاتا التي جلست بجانبي لأُريهما الدموع. في البداية اعتقدتا أنني أُهلوس نظراً لحالتي المرضيّة لكن عندما أصرّيت اقتربتا من الصورة ليَرَيا وبصورة واضحة الدموع وهي تنهمر من عيني مريم العذراء، على خدودها ساقطةً على مقدًمة السرير. ومن شدة الوهلة أخذتا الصورة خارجاً ونادتا الجيران الذين أكّدوا بدورهم هذه الظاهرة.."

شهدت كلّ من خالتها وأخت زوجها هذه المعجزة. ورأى باقي أعضاء العائلة ذلك أيضاً. لقد بقيت أنتونيا تراقب صورة السيدة العذراء المقدّسة لعدّة ساعات الى أن حصلت المعجزة حينها حاولت مسح دموع العذراء المقدّسة أولاً باستخدام منديل وثانياً بالقطن الطبي. واستمرّت مريم بالبكاء لأربعة أيام من التاسع والعشرين من أغسطس الى الأول من سبتمبر لأسباب مختلفة واجتذبت الآلاف من الحجاج الى سيراكيوس. وزار ثلاثة كهنة البيت خلال ذلك الوقت. وقد أعلم أحدهم المحكمة العليا، والتي جمعت بدورها كهنة بارزين، أربعة علماء، وثلاثة شاهدين محترمين من أجل تأليف هيئة للتحري. اجتمعت الهيئة في منزل جانوسو في صباح يوم الثلاثاء الموافق الواحد من سبتمبر من أجل دراسة هذه الظاهرة وجمع عينة من الدموع للتحليل الكيميائي. وبعد تحليل هذه الدموع، وُجد أنها مشابهة بتركيبتها للدموع الانسانيّة.
الدموع هي دموع إنسانية وقد دُعّم ذلك بالوثائق التي أُمهرت بالتوقيع من قبل أربعة أطباء مختلفين

أدلى كاهن الأبرشية بأن الأطباء قد أقسموا على هذه الواقعة الحقيقيّة على الكتاب المقدس. لقد بُعثت قطع القطن الطبيّة التي غمرت بدموع مريم الباكية الى أماكن مختلفة حول العالم وقد حصلت معجزات كالتي حصلت في أسبانيا. وقد بكت العذراء المقدّسة لأن العالم لم يعد يصلي أبداً. فلم يعد الناس يصلون وسيطر عليهم الغرور تاركين الله. كما لم يعودوا يتضرعون الى روح الله الأكثر قداسة في صلواتهم. إن أول شخص جرّب معجزة الشفاء هو أول شخص شاهد الدموع. ففي اللحظة التي رأت أنتونينا أيانوسو الدموع شُفيت بالكامل من التسمم في الدم وأنجبت طفلاً يتمتّع بصحة جيدة في الخامس والعشرين من ديسمبر عام 1953. قام رئيس الأساقفة بارانزيني بتعميد الطفل. وتمّت الموافقة على هذا الحدث (بكاء اللوحة الجصيّة لمريم العذراء في سيراكيوس) في السنة التالية من حدوثه من قبل البابا بيوس الثاني عشر في السابع عشر من أكتوبر عام 1954.
مريم العذراء الباكية في سيراكيوس




النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-08-2011, 06:44 PM   #232
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 92,276
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866
افتراضي

رد: شاركوا معنا


سيّدة غوادالوبّي غوادالوبّي، المكسيك (1531)
راعية الأمريكيّتين

يوافق عيدها في أمريكا الثاني عشر من ديسمبر
يُجمع المؤرّخون أن خوان دييغو قد وُلد في عام 1474 في حي تلاياكاك في كوايهتيتلان الذي أنشأه رجال قبيلة ناهوا في عام 1168 وتمّ انتزاعه منهم من قبل السيّد الأزتكيّ أكساياكاتل في عام 1467؛ وكان يقع على بعد 20 كيلومتراً من شمال تينوكتيتلان (مدينة المكسيك).
كان اسم خوان الأصلي هو "كوايهتلاتواتزن" الذي يعني "الشخص الذي يتحدّث كالصقر" أو بمعنى آخر "الصقر المتكلّم". وبين عامي 1524 و1525 اعتنق المسيحية وتعمّد، كما فعلت زوجته، وحصل على اسم مسيحيّ وهو خوان دييغو أمّا زوجته فحصلت على اسم ماريا لوسيا. وقد تعمّد على يد المبشّر الفرنسيسكانيّ المحبوب والمشهور فراي توريبيو دي بينافينتي، الذي يدعونه الهنود ب "موتولينيا" أو "المتواضع"، نظراً لاتّسامه بالطيبة والتقوى الهائلة.

في صباح يوم السبت الموافق التاسع من ديسمبر من عام 1531 كان خوان دييغو المعتنق للمسيحيّة في طريقه لحضور قدّاس في تلاتيلولكو التي تبعد حوالي ميلين ونصف، والتي كانت ذات مرّة مركزاً أزتكيّاً وموقعاً حدث فيه معركة من عشر سنوات. فجأة سمع خوان موسيقى رائعة وصوت امرأة يناديه من فوق تلة تيبيياك التي مرّ بها لتوّه. ورأى فوق التلّة امرأة جميلة تشعّ وهجاً والتي كشفت عن أنّها العذراء مريم وطلبت منه الذهاب الى المطران وإطلاعه على أنّه يجب أن تُبنى كنيسة على شرفها أسفل التلّة. فذهب خوان دييغو في الحال الى تلاتيلولكو حيث يقع مبنى المطران خوان دي زوماراجا الفرانسيسكانيّ. واستقبله الأخير بكلّ لطف لكن لوهلة لم يكن ليصدّق القصّة التي أخبره إيّاها خوان دييغو. فرجع خوان خائب الأمل الى قمّة تلّة تيبيياك واعترف بفشله الى السيدة العذراء. فأعلمته السيّدة بوجوب عودته الى المطران وإعادة الطلب ذاته.

قام خوان بعمل ما طلبته منه العذراء وعاد الى المطران الذي شكّ بالأمر وطلب منه أن يزوّده بدليل عن اللقاء البعيد الاحتمال. تجنّب خوان دييغو الخائف والمرتبك الذهاب الى تلّة تيبيياك عدّة أيّام، لكنه في الثاني عشر من ديسمبر اضطرّ الى المرور من هناك لجلب الكاهن الى خاله المريض جداً. ثم ظهرت له العذراء مرة أخرى وأخبرها خوان عن طلب المطران. فطلبت منه العذراء التقاط أزهارٍ من التل المقفر وأخذها الى زوماراجا كإشارة. جمع خوان دييغو الأزهار العجيبة في عباءته وحملها اليه لإتمام مهمّته. وبحضور المطران وشهود آخرين وقبل أن يفتح القديس خوان دييغو عباءته سقطت الورود على الأرض وفي الوقت نفسه ظهرت صورة القديسة مريم على العباءة. فسقط المطران راكعاً وراجياً المغفرة على عدم تصديقه لما قيل له. فأخذ العباءة الى الكنيسة الصغيرة الخاصة به ووضعها بجانب القربان المقدّس حيث وجّه التمجيد والشكر الى الله لكونه اختاره مستقبلاً لهذه الهديّة الرائعة. وخلال أسبوعين شيّد أول منزل أو كنيسة متواضعة على تلة تيبيياك. وهناك، حفظت صورة السيدة العذراء العجيبة سيّدة غوادالوبي. وانتشرت قصّة الظهور بين الناس فهمّوا بالذهاب واحتشدوا لرؤية صورة العذراء مريم.

حدث بعد ذلك العديد من المعجزات التي لا تصدق والشفاءات والتدخّلات التي نسبت بكاملها الى السيدة العذراء. ويقدّر عدد الزوّار سنوياً بعشرة ملايين زائر الى كاتدرائيّتها في مدينة المكسيك لتصبح بذلك أكثر المقامات المريمية شهرةً في العالم، وأكثر الكنائس الكاثوليكيّة زيارةً في العالم بعد الفاتيكان.
وقد بجّل 24 بابا مجتمعين سيدتنا سيدة غوادالوبي. وزارها قداسة البابا يوحنا بولس الثاني أربعة مرات: في أول رحلة بابويّة خارج روما في 1979، ومرةً أخرى في 1990، و1999 و2002.
يحتفل بعيد سيدة غوادالوبي في الثاني عشر من ديسمبر. وفي 1999 أعلن البابا يوحنا بولس الثاني في عظته الدينية في القداس الذي أقامه في كاتدرائية سيدة غوادالوبي وذلك خلال زيارته الثالثة الى مقامها هناك أن يوم الثاني عشر من ديسمبر هو يوم دينيّ مقدّس لجميع القارة.
وخلال زيارته ذاتها عزى البابا يوحنا بولس الثاني سبب حياته الى حمايتها المحبّة وأوكل حيات الأطفال الأبرياء الى عنايتها الأموميّة، خاصةً أولئك المحاطون بخطر عدم الولادة.
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-08-2011, 10:52 PM   #233
كلدانية
مشرف
 
الصورة الرمزية كلدانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 61,003
انثى
 نقاط التقييم 42839379 نقاط التقييم 42839379 نقاط التقييم 42839379 نقاط التقييم 42839379 نقاط التقييم 42839379 نقاط التقييم 42839379 نقاط التقييم 42839379 نقاط التقييم 42839379 نقاط التقييم 42839379 نقاط التقييم 42839379 نقاط التقييم 42839379
افتراضي

رد: شاركوا معنا



من المعروف أن نياحة القديسة الطاهرة مريم كان فى 21 طوبة حيث كانت قد بلغت من السن 58 سنة و شهورو 16 يوم.
فبعد صعود السيد المسيح بأقل من 15 سنة أرسل الى أمة ملاكا “يحمل اليها خبر انتقالها، ففرحت كثيرا” وطلبت أن يجتمع اليها الرسل. فأمر السيد المسيح أن يجتمع الرسل من كل أنحاء العالم حيث كانوا متفرقين يكرزون بالأنجيل وأن يذهبوا الى الجثمانية حيث كانت العذراء موجودة.


وبمعجزة إلهية "وٌجدوا جميعا" فى لحظة أمام السيدة العذراء فيما عدا توما الرسول الذى كان يكرز فى الهند.


وكان عدم حضوره الى الجثمانية لحكمة إلهية. فرحت العذراء بحضور الرسل و قالت لهم: أنة قد حان زمان إنتقالها من هذا العالم.

وبعدما عزَتهم وودَعتهم حضر إليها إبنها وسيدها يسوع المسيح مع حشد من الملائكة
القديسين فأسلمت روحها الطاهرة بين يدية المقدستين يوم 21 طوبة ورفعها الرسل
ووضعوها فى التابوت و هم يرتلون و الملائكة أيضا غير المنظورين يرتلون معهم
ودفنوها فى القبر.


ولمدة ثلاثة أيام ظل الملائكة يرتلون حولها. لم تنقطع أصوات تسابيحهم وهبوب رائحة
بخور ذكية كانت تعَطر المكان حتى أن التلاميذ لم يتركوا المكان إلا بعد إنقطاع صوت
التسابيح ورائحة البخور أيضا.

وكانت مشيئة الرب أن يرفع الجسد الطاهر الى السماء محمولاً بواسطة الملائكة.



وقد أخفى عن أعين الآباء الرسل هذا الأمر ماعدا القديس توما الرسول الذى كان يبشَر فى الهند ولم يكن حاضراً وقت نياحة العذراء.



كان القديس توما فى الهند، وكما قلنا لحكمة إلهية – لم يحضر إنتقال السيدة العذراء
من أرضنا الفانية – ولكن سحابة حملتة لملاقاة جسد القديسة مريم فى الهواء. وسمع
أحد الملائكة يقول له "تقدم و تبَارك من جسد كليٍة الطهر، ففعل كما أمرة الملاك".



ثم أرتفع الجسد الى السماء ثم أعادتة السحابة الى الهند ليكمل خدمتة وكرازتة هناك.


فكَــر القديس توما أن يذهب الى أورشليم لمقابلة باقى الرسل. فوصلها مع نهاية شهر
أبيب – فأعلمه الرسل بنياحة السيدة العذراء. فطلب منهم أن يرى بنفسه الجسد قائلا:
"إنه توما الذى لم يؤمن بقيامة السيد المسيح إلا بعد أن وضع يدية فى آثار
المسامير". فلَما رجعوا معه وكشفوا التابوت لم يجدوا إلا الأكفان فحزنوا جدا،
ظانين أن اليهود قد جائوا وسرقوه، فطمأنهم توما وقال لهم: "بل رأيت جسد العذراء
الطاهرة محمولاً بين أيدى الملائكة".


فعرفوا منه أن ما رآه القديس توما الرسول يوافق نهاية اليوم الثالث الذى إنقطعت فيه
التسابيح ورائحة البخور. فقرروا جميعا أن يصوموا من أول مسرى وأستمر الصيام لمدة أسبوعين. وهو الصوم المعروف بصوم العذراء. رافعين الصلاة والطلبات للرب يسوع أن يمنحهم بركة مشاهدة هذا الصعود لجسدها إلى السماء.


فحقق الرب طلبتهم فى هذا اليوم المبارك 16 مسرى، وأعلنهم أن الجسد محفوظ تحت شجرة الحياة فى الفردوس.


لأن الجسد الذى حمل الله الكلمة تسعة أشهر وأخذ جسده أى ناسوته من جسدها لا يجب أن يبقى فى التراب ويتحلل ويكون عرضة للفساد ومرعى للدود والحشرات. ولازال تكريم السيد المسيح لأمه يبدو فى قبول شفاعتها لأنه قال "إنَى أكَرم الذين يكرموننى".

ولقد ظهر من القبر الذى كانت قد وضعت فيه عجائب كثيرة ذاع خبرها، مما أذهل اليهود الذين إجتمعوا وقرروا حرق الجسد الطاهر. فلما فتحوا القبر لم يجدوا فيه إلا بخوراً عطراً يتصاعد منه، فآمن جمع غفير منهم وأنصرف مشايخهم خائبين.

تحل علينا جميعا بركة امنا العذراء مريم في كل وقت و كل لحظة ... اميين

كلدانية غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-08-2011, 10:58 PM   #234
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 92,276
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866
افتراضي

رد: شاركوا معنا


شكرا أختى الغاليه
العدرا تباركك
آميـــن
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-08-2011, 11:09 PM   #235
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 92,276
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866
افتراضي

رد: شاركوا معنا



مديح العدرا تحت الصليب
المجد للاله المعبود...........المولود من ابنة داود
ولآجلنا صلبوه اليهود.........عند الصليب وقفت مريم
بدت مريم ترى أمر غريب........الشمس فى الظهيرة تغيب
فسألت يوحنا الحبيب..........عند الصليب
تكلم معها يوحنا............وقال لاتخافى أنت معنا
وابنك اليوم مصلوب عنا........عند الصليب
ثارت عواطفها وبكت بدموع........وقالت أين أنت يايسوع
جسدك على الصليب مرفوع.........عند الصليب
جاءت الى الجلجثة بنحيب..........ومعها النسوة بحزن كئيب
ووقفت حيث كان الصليب......عند الصليب
حلت الشعر وقالت ببكاء......يايسوع ياابنى ياملك السماء
كيف صلبوك الاردياء........عند الصليب
خبر صلبك شاع فى الاقطار...الشمس انكسفت فى النهار
وكيف أرتضى ذلك الكفار........عند الصليب
دمع الحنون على وجهها صار.......يتدفق كنزول الامطار
وتنظر الى كل مسمار.........عند الصليب
ذاب قلبها من الأنين....وهى تبكى وتقول بحنين
صلبوا ابنى مع المجرمين.......عند الصليب
رفعوك على خشبة العار......وانت المنتقم الجبار
وكيف احتملت الاشرار..........عند الصليب
زادت همومى ياابنى الحبيب......لما رأيتك على الصليب
تقاسى الما مع تعذيب...........عند الصليب
سمعوها اليهود تتألم.......فقالوا لاتبكى يامريم
واسمحى لنا أن نتكلم..........عند الصليب وقفت مريم
شكوك الناس فيك منعنا............ولصيت العار عنك نزعنا
فيجب أن تفرحى معنا........عند الصليب
صاروا يضايقوها بالاقاويل......وهى تنادى ببكاء وعويل
وتقول كلمنى ياعمانوئيل....عند الصليب
ضاع أملى ورجائى خاب....ونبذنى الجيران والأصحاب
لما حملتك ياوحيد الأب................عند الصليب
طمعت يايهوذا يامسكين............بعت الهك بالثلاثين
حرموك الكتبة والفريسيون.............عند الصليب
عالية خشبة الصليب عنى................وأريد أن أرى وجهك ياأبنى
من عليك يصبرنى.................عند الصليب
غريبة ويتيمة وفؤادى موجوع.............وليس لى غيرك يايسوع
وصوت وحيد بين الجموع.................عند الصليب
فنظر اليها يسوع المهوب.................وقال ياأمى أنا المصلوب
لأخلص شعبى من الذنوب.................عند الصليب
قم يايوحنا باحبيبى الامين ..............وخذ أمى من هذا الحين
وجفف دموعها والانين..................عند الصليب
كن لها ابنا عوضا عنى.................لأن بكاءها يؤلمنى
هذه امانة عندك منى................... عند الصليب
لأمه قال باحترام.....................تسلمى هذا الغلام
وامكثى معه طول الايام..............عند الصليب
مضت مريم مع الحبيب..............يوحنا عالى النصيب
وتركت ابنها عند الصليب...........عند الصليب
نحن جماعة المؤمنين..............نغبط مريم فخر العالمين
ونقول طوباك فى كل حين...........عند الصليب
هلموا بنا عند الصليب..............لنتأمل يسوع الحبيب
ونتذكر فادينا الحبيب...............عند الصليب
ونقول يارب الصباؤوت............... يامن ذقت عنا الآم الصلبوت
هب لنا توبة قبل الموت..............عند الصليب
يارب احفظ بطركنا الامين............والاساقفة أجمعين
والشمامسة والشعب مجتمعين........... عند الصليب وقفت مريم
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-08-2011, 11:17 PM   #236
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 92,276
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866
افتراضي

رد: شاركوا معنا


النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-08-2011, 02:14 AM   #237
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 92,276
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866
افتراضي

رد: شاركوا معنا


مريم العذراء
وُلدت هذه العذراء بمدينة الناصرة حيث كان والداها يقيمان، وكان والدها متوجع القلب لأنه عاقر. وكانت حنة أمها حزينة جدًا فنذرت لله نذرًا وصلَّت إليه بحرارة وانسحاق قلب قائلة: "إذا أعطيتني ثمرة فإني أقدمها نذرًا لهيكلك المقدس". فلما جاء ملء الزمان المعين حسب التدبير الإلهي أٌرسِل ملاك الرب وبشر الشيخ يواقيم والدها الذي أعلم زوجته حنة بما رأى وسمع، ففرحت وشكرت الله، وبعد ذلك حبلت وولدت هذه القديسة وأسمتها مريم. لما بلغت مريم من العمر ثلاث سنوات مضت بها أمها إلى الهيكل حيث أقامت إثنتي عشرة سنة، كانت تقتات خلالها من يد الملائكة. وإذ كان والداها قد تنيحا تشاور الكهنة لكي يودعوها عند من يحفظها، لأنه لا يجوز لهم أن يبقوها في الهيكل بعد هذه السن. فقرروا أن تخطب رسميًا لشخصٍ يحل له أن يرعاها ويهتم بشئونها، فجمعوا من سبط يهوذا اثني عشر رجلاً أتقياء ليودعوها عند أحدهم وأخذوا عصيهم وأدخلوها إلى الهيكل، فأتت حمامة ووقفت على عصا يوسف النجار، فعلموا أن هذا الأمر من الرب لأن يوسف كان صِديقًا بارًا، فتسلمها وظلت عنده إلى أن أتى إليها الملاك جبرائيل وبشرها بتجسد الابن منها. بعد صعود السيد المسيح إلى السماء، إذ كانت العذراء مريم ملازمة الصلاة في القبر المقدس ومنتظرة ذلك الوقت السعيد الذي فيه تُحَل من رباطات الجسد، أعلمها الروح القدس بانتقالها سريعًا من هذا العالم الزائل. ولما دنا الوقت حضر التلاميذ وعذارى جبل الزيتون، وكانت السيدة العذراء مضطجعة على سريرها وإذا بالسيد المسيح قد حضر إليها وحوله ألوف من الملائكة، فعزاها وأعلمها بسعادتها الدائمة الذاهبة إليها، فسُرَّت بذلك ومدت يدها وباركت التلاميذ والعذارى، ثم أسلمت روحها الطاهرة بيد ابنها وإلهها فأصعدها إلى المساكن العلوية. أما الجسد الطاهر فكفنوه وحملوه إلى الجسمانية، وفيما هم ذاهبون به اعترضهم بعض اليهود ليمنعوا دفنه، وأمسك أحدهم بالتابوت فانفصلت يداه من جسمه وبقيتا معلقتين حتى آمن وندم على سوء فعله، وبتوسلات التلاميذ القديسين عادت يداه إلى جسمه كما كانت. لم يكن توما الرسول حاضرًا وقتها واتفق حضوره عند دفنها فرأى جسدها الطاهر مع الملائكة صاعدين به، فقال له أحدهم: "أسرع وقبِّل جسد الطاهرة مريم"، فأسرع وقبَّله. وعند حضوره إلى التلاميذ أعلموه فقال لهم: "أنا لا أصدق حتى أعاين جسدها، فأنتم تعرفون كيف شككت في قيامة السيد المسيح". فمضوا معه إلى القبر وكشفوا عن الجسد فلم يجدوه فدهش الكل وتعجبوا، فعرَّفهم توما الرسول كيف أنه شاهد الجسد الطاهر مع الملائكة صاعدين به، وقال لهم الروح القدس: "إن الرب لم يشأ أن يبقى جسدها في الأرض". وكان الرب قد وعد رسله الأطهار أن يريها لهم في الجسد مرة أخرى، فكانوا منتظرين إتمام ذلك الوعد الصادق حتى اليوم الثاني والعشرين من أب حيث تم الوعد لهم برؤيتها. وكانت سنو حياتها على الأرض ستين سنة جازت منها اثنتي عشرة سنة في الهيكل وثلاثين سنة في بيت القديس يوسف البار وأربعة عشرة سنة عند القديس يوحنا الإنجيلي كوصية الرب القائل لها: "هذا ابنك" وليوحنا: "هذه أمك". قد بنيت أول كنيسة على اسمها بمدينة فيلبي، وذلك أنه لما بشر الرسولان بولس وبرنابا بين الأمم آمن كثيرون منهم بمدينة فيلبي وبنوا فيها كنيسة على اسم البتول والدة الإله. باركت السيدة العذراء أرض مصرببركة خاصة أثناء الهروب إليها مع الطفل يسوع ويوسف النجار من وجه هيرودس، كما تجلت في مناظر روحانية نورانية في كثير من دول العالم و داخل قباب الكنائس.
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-08-2011, 02:31 AM   #238
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 92,276
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866
افتراضي

رد: شاركوا معنا


نذر صوم العذراء
كلمة منفعة لقداسة البابا شنودة


النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-08-2011, 02:41 AM   #239
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 92,276
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866
افتراضي

رد: شاركوا معنا


التأمل عند السيدة العذراء
لنيافة الانبا موسي
اسقف الشباب

يقول :الكتاب عن ام النور وأما مريم فكانت تحفظ جميع هذا الكلام متفكرة ،به في قلبها (لو2 :19 ) :اذن من أهم الفضائل في حياة العذراء . مريم فضيلة التأمل. ولكن السؤال هو ماهي الميادين التي نتأمل فيها
‏هناك خمسة ميادين هى:
1 - ‏نصوص الكتاب المقدس
شخصيات الكتاب المقدس
3 - سير القديسين

4 - ‏قوانين الطبيعية
5 - ‏أحداث الحياة
اولا نصوص الكتاب المقدس
‏الانسا ن
المسيحي يلهج في كلام الرب نهارا وليلا وكلمة يلهج في الاصل العبري اي يتهجي (spell ) أى يقرأ كلمة كلمة ويبطء لان كلمات الإنجيل هى روح وحياة . لذلك فالإنسان المسيحي يعتبر كلام الله هو أكسجين الروحى وانسمة الحيوية لأنه كما أن نسمة الهواء تحي الجسد، فإن كلمة الروح
تحي الروح
لذلك يجب ألا يكف الإنسان عن قراءة
الكتاب المقدس أبدا، بل (´يقرأه بانتظام، فهذه الكلمات هى رسالة الله فى حياته وكلمة الله

‏إلى قلبه. نحن فى احتياج دائم لقراءة الكتاب المقدس بتأمل، نقرأ الإصحاح ونحن مفتوحي الذهن
‏والقلب.
‏ أليست هكذا كلمتى كنا ر يقول الرب وكمطرقة تحطم الصخر؟ (أر 29:23 ‏) فالإنسان الذى يقرأ الكتاب المقدس تحرق نار الروح القدس شوائب الخطية التي فيه ومطرقة الروح القدس تحطم بالتبكيت الصخر الذى يعترض حياته. كلمة الله هى أيضا خبز يشبع ويحيى. كما أنها سيف بتار، يقطع الخطية من حياتنا لأن 0 ‏كلمة الله حية وفعالة
‏وأمضى من كل سيف زى حدين (عب 4 ‏: 12 ‏).
‏وكلمة الله أيضا هى نور وسراج سراج لرجلى كلامك ونور لسبيلى (مز 119 ‏: 5 ‏. 1 ‏) الوصية مصباح والشريعة نور ‏كلمة الله لها فاعلية عجيبة فى حياة الإنسان تغيره وتجدده وتشبعه.
‏ليتنا نسأل أنفسنا؟ هل نحن نقرأ الكتاب المقدس كاملآ بتأمل وبانتظام وبتأمل.
‏ثانيأ شخصيات الكتاب المقدس
‏الإنسان الذى يقرأ الكتاب لن يجد فقط كلام الله، ولكن يجد أيضأ شخصيات يتعلم منها . فمثلآ نتعلم من أدم وحوا عدم الحوار مع الشيطان. ومن قايين وهابيل الذبيحة المقبولة ومحبة الإخوة. ومن أبينا نوح السير مع الله حتى ولو كنت كمازح فى عيون العالم، ومن إبراهيم أب الآباء أن يترك كل شئ من أجل الله، ومن إسحق نتعلم كيف نتمسك بالمواعيد الإلهية. انظروا هذا فى سفر واحد فقط، وجزء بسيط منه سفر التكوين فماذا عن باقى الأسفار! !



عند السيدة العذراء وذكرنا أن هناك

‏خمسة ميادين للتأمل، ذكرنا منها:

‏أولأ: نصوص الكتاب المقدس

‏ثانيأ: شخصيات الكتاب المقدس

‏ثالثأ: سير القديسين

‏من يريد التأمل يقرأ فى سير القديسين. قد يقول البعض إنهم من القرن الرابع! نعم، هم من القرن الرابع وما قبله وما بعده، ولكنك كابن لله تقرأ سيرة القديس فتحب فضيلة معينة فيه، هذه الفضيلة تمتصها دون أن تشعر: إذا أعجبت بفضيلة فى السيدة العذراء كالتسليم تأخذ قبسا منها هوذا أنا أمة الرب. ليكن لى كقولك (لو 1:38 ‏).

‏فها هى عند الصليب تصغى فى تسليم عجيب... أما العالم فيفرح لقبوله الخلاص وأما قلبى فيلتهب عند النظر إلى صلبوتك .

‏ومن القديس موسى الأسود نتعلم أن كان دائما مطمئن لا تخف، لأن الذين معنا أكثر من الذين معهما ( 2مل6 :16 )

‏ومن القديس الأنبا أرسانيوس نتعلم الهدوء والصمت.

رابعا: قوانين الطبيعة

‏كل شئ فى الطبيعة صنعها المهندس الأعظم الرب يسوع وصنعها بدقة واحكام عجيب... مثلا الأرض تدور حول الشمس وأثناء دورانها تميل بدرجة معينة هى السبب فى الفصول (الشتاء - الصيف - الخريف - الربيع).

‏هذا المحور إذا مال نصف درجة أكثر لاحترقت الأرض.

‏قوانين الجاذبية

التى إذا لم يحترمها العلماء أثناء إعدادهم لإطلاق صواريخ الفضاء فإنها ستتحطم حتما كل شئ فى الكون مصنوع بدقة

عجيبة. ومن يتأمل فيها يقول مع المرنم: السماوات تحدث بمجد الله والفلك يخبر بعمل يديه (مز 1:19 ‏).

‏خامسأ: أحداث الحياة

‏لو حدث فى حياتك بركة أوتجربة تأمل فيها وتعمق فيها لو حدث فى حياتك نجاح أو فشل فيه لأن الله يكلمك من خلال هذا الحدث... جاء فى الأخبار أن سيدة فقيرة عجوز فى أمريكا، كان الأهالى يقوتونها إلى أن ماتت. وإذا بالسلطات تكشف فى حجرتها خطابا مغلقا أنها ورثت ربع مليون دولار، لكنها لم تفتح الخطاب وماتت فقيرة. نحن أيضا نحيا فقراء فى الروح رغم الغنى المزخر لنا فى المسيح. لهذا يقول إشعياء النبى: السيد الرب فتح لى أذنا وأنا لم أعاند (إش. 5:5 ‏).

‏تعالوا نجلس عند أقدام يسوع مع مريم أم النور، ومريم أخت لعازر، لنتأمل ونشبع، وهكذا نعيش حياة التأمل التى عاشتها السيدة العذراء القديسة مريم.
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-08-2011, 02:41 AM   #240
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 92,276
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866 نقاط التقييم 23304866
افتراضي

رد: شاركوا معنا



النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أختبار للجميع شاركوا معنا .......... nana25 المنتدى الترفيهي العام 3 04-08-2007 09:20 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا و اسبانيا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية 3 03-06-2007 07:16 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية 0 31-05-2007 03:33 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا و اسبانيا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية 2 30-05-2007 09:13 AM


الساعة الآن 05:09 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة