منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات العامة الملتقى الثقافي و العلمي

إضافة رد

الموضوع: الفصام Schizophrenia

أدوات الموضوع
قديم 18-09-2009, 03:40 PM   #1
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 36,079
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123
افتراضي

الفصام Schizophrenia


يصيب هذا الاضطراب الذهني الخطير واحدآ من كل 100 شخص، كما أنه يصيب الرجال والنساء على حد سواء.



يتميز المصاب بالفصام بنظرة مغايرة للواقع وبعدم القدرة على التواصل الإجتماعي.
ولا تزال أسباب الفصام غير واضحة، لكن الباحثين يعتقدون بأن العوامل الوراثية تلعب دورآ هامآ في نشوء الحالة، كما يمكن للظروف الحياتية غير المؤاتية مثل وفاة شخص عزيز أن تسبب الفصام عند من لديه إستعداد وراثي له، وبإمكان العقاقير التي تعطى لتعديل المزاج كعقاقير النشوة ecstasy إثارة الفصام عند من لديهم استعداد للإصابة به.


العلامات و الأعراض :

تقع الفترة التي يغلب تشخيص الفصام فيها عند الرجال بين أواخر فترة المراهقة وأوائل العشرينات، بينما تظهر عند النساء في مرحلة متأخرة من العمر في الثلاثينات والأربعينات.
يبدأ ظهور الاعراض تدريجيآ وعلى إمتداد عدة أشهر ولكن من الممكن أن تظهر فجأة عند الشخص وبدون أي إنذار
وتشمل اعراض الفصام الشائعة على :

- سماع أصوات وهمية

- شعور بالعُظام ( الزَوَر) Paranoia
- الإيمان بمعتقدات غير منطقية
- الإنعزال
- الهياج
- التحدث بأفكار وآراء غير مترابطة
- فقد البصيرة
- ردود فعل عاطفية غير ملائمة
وغالبآ ما يرتبط بعض هذه الاعراض، كسماع الأصوات بالمعتقدات الشخصية للمريض

الفصام مرض نفساني خطير ، لكن هذا الاسم الذي يعني انفصام الشخصية ليس دقيقآ .
والسمات التي تميز هذه الحالة هي فقدان الاتصال بالواقع، الذي يؤدي إلى معتقدات غير منطقية، والقيام بتصرفات غريبة بالاضافة إلى اضطراب عاطفي، وتكون الهلوسات وبشكل خاص سماع بعض الاصوات شائعة في حالات الفصام، وفي كثير من الحالات يعتقد المصاب أن أفكاره خاضعه لسيطرة شخص أو شيء آخر غيره، كما أنه قد يعطي لبعض الأحداث أو الأمور التافهة أهمية غير مبررّة، وقد تظهر الأعراض الموصوفة في الأعلى في نوبات منفصلة أو تظل بادية بإستمرار.

خيارات علاج الفصام :

يحتاج الشخص الذي يشتبه بإصابته بالفصام إلى المساعدة الطبية، ويمكن إدخال من تظهر عليه علامات الفصام إلى المستشفى لإجراء تقييم أوّلي لحالته والبدء في معالجته، وقد تتضمن اجراءات التقصي فحص الدماغ لإستبعاد الاسباب المحتملة الأخرى للسلوك المضطرب.

بعض تشخيص الحالة، يعطى عادة علاج يشمل على عقاقير مضادة للذهان Antipsychotic التي تساعد في معظم الحالات على التحكم بفعالية بالأعراض ومنع الإنتكاسات، لكن يمكن أن ينتج عن العلاج الطويل بهذه العقاقيرمجموعة من التأثيرات الجانبية مثل الرعاش وغيره من الحركات اللاإرادية، ويمكن التخفيف من هذه المشاكل أحيانآ بتعديل مقدار الجرعة أو وصف عقاقير أخرى تعاكس هذه التأثيرات، وهناك عدد من العقاقير الجديدة التي ليس لها تأثيرات جانبيه مهمة مثل تلك التي تحدثها العقاقير المضادة للذهان .

وعادة سيحتاج الاشخاص المصابون بالفصام إلى رعاية منتظمة تمتد لفترات طويلة لضمان تحسن حالتهم ومحاولة اكتشاف نوبات الانتكاس قبل تحولها إلى مشكلة مستعصية، وقد ثبت أن الدعم الذي توفره العائلة والاصدقاء لا يقدر بثمن في مثل هذه الحالات، وقد يساعد العلاج الداعم كمناقشة الحالة مع إختصاصي في خفض مستويات التوتر والقلق اللذين تسببهما هذه الحالة.

النظرة المستقبلية لـ الفصام :

يعاني قرابة 20% من الأشخاص المصابين من نوبة وحيدة للحالة الفصامية، أما الباقون فالمشكلة تلازمهم طوال حياتهم بحيث يعانون من فترات طبيعية تتخللها نوبات فصاميه متفاوته في شدتها تتطلب البقاء في المستشفى لفترة طويلة.


http://www.6abib.com/a-962.htm
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-09-2009, 03:48 PM   #2
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 36,079
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123
افتراضي

رد: الفصام Schizophrenia


يعتبر الفصام (بالإنجليزية: Schizophrenia) من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً، إذ تبلغ نسبة المرضى المصابين به نحو 1% من البشر.

الكثير من الناس يظنون أن الفصام هي حالة انفصام الشخصية، حيث يظن المصاب به أنه شخصية رجل ما أو امرأة في بعض الأحيان و شخصية أخرى تماما في حين آخر ؛ في الواقع تعدد الشخصية الفصامي مرض نفسي آخر.



ما هو الفصام

الفصام هو مرض دماغي مزمن يصيب عدداً من وظائف العقل وهو مجموعة من الأستجابات الذهانية تتميز بأضطراب أساسي في العلاقات الواقعية وتكوين المفهوم، وأضطرابات وجدانية وسلوكية وعقلية بدرجات متفاوتة كما تتميز بميل قوي للبعد عن الواقع وعدم التناغم الأنفعالي، والأضطرابات في مجرى التفكير والسلوك الأرتدادي ويميل إلى التدهور في بعض الحالات، وأعراض الفصام هي تنقسم إلى :

اضطراب التفكير : حيث يفقد المريض القدرة على التفكير بشكل واضح ومنطقي ومترابط. كما يؤدي إلى اقتناعه بأفكار غير صحيحة اقتناعاً تاماً, وقد يحمل المريض قبل العلاج معتقدات غريبة متنوعة مثل تحكم كائن من الفضاء بأفعالهِ وتحركاته أو أن الآخرين يستطيعون قراءة أفكاره وزرع أفكار جديدة في عقلهِ أو تحدث الشيخ في التلفاز عنهُ شخصياً وغير ذلك.
أضطراب المشاعر : أو عدم تناسب التفاعل الوجداني مع الناس حيث يقل تفاعله مع الآخرين عاطفياً, كأن يكون بليداً غير مهتماً وقد يشمل ذلك اللامبالاة، كأن يذكر لك موت والده بكل هدوء ودون أي انفعال. أو تصبح مشاعره غير متناسبة مع الموقف الحالي كأن يضحك عند سماع خبر محزن أو يحزن في مواقف سارة، بما يسمى بالتلبد الوجداني.
ضعف الإدراك : حيث يبدأ المريض بسماع أصوات أو رؤية أشياء غير موجودة على أرض الواقع. وهي ليست أفكار في البال وإنما سماع حقيقي, كأن يسمع من يتحدث إليه معلقاً على أفكاره وأفعاله أو متهجماً عليه أو موجهاً له الأوامر أو غير ذلك. وقد يكون المتحدث شخصاً واحداً أو مجموعة من الأشخاص يتحدثون فيما بينهم عن المريض. وهذا ما يفسر ملاحظة الآخرين لحديث المريض وحده إذ هو -في الواقع- يتحدث إلى هذه الأصوات. كما يمكن أن يرى أشياء مختلفة وغير حقيقية.
تباين السلوك : حيث يقوم المريض بسلوكيات غريبة مثل اتخاذ أوضاع غريبة أو تغيير تعابير وجهه بشكل دائم أو القيام بحركة لا معنى لها بشكل متكرر أو السلبية الكاملة وبشكل متواصل كالقيام بكل ما يؤمر به وكأنه بلا إرادة.
اللغة والكلام : أكدت بعض الدراسات الحديثة أن مرضى الفصام يعانون من صور مختلفة من أضطرابات اللغة أو الكلام، حيث يمكن معرفتهم بمجرد سماع أقوالهم فيظهر أضطراب واضح في بناء الجملة الكلامية ومدلولات الألفاظ.

أعراض الفصام

تصوير مغناطيسي يمنح دراسة الدماغ من خلال صور - وهو أيضاً يُرينا فعّالية مناطق مختلفة في الدّماغ من خلال صور عصبية, بذلك نجد درجة استخدام كل شخص لمواقع مختلفة في الدماغتتنوع أعراض الفصام من مريض لآخر وهي يمكن اجمالها بالتالي:

الانعزال عن الناس (الخوف منهم في بعض الحالات).
عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر الخارجي بشكل واضح.
تحدث الفرد مع نفسه منفرداً وكأنه يتحدث إلى شخص بجانبه. والضحك منفرداً. (التحدث مع النفس بصوت عالي! عادة يمارسها الكثير من الناس ولكن نقصد هنا أنه يتحدث إلى صوت لأن المريض في الواقع يسمع صوتاً غير موجود ويمكن أن يحدثك ما الذي يسمعه).
الإيمان بمعتقدات غريبة وخاصة الشكوى من الناس أنهم يتآمرون عليه أو يكرهونه ويكيدون له المكائد.
تصرفات غريبة كأن يخرج في الشارع ويمشي لمسافات طويلة أو يرتدي ملابس غير مناسبة أو يقف لفترة طويلة.
كلامه يصعب فهمه أو تسمع منه كلام غير مترابط وغير منطقي.
برود عاطفي حيث لا يتفاعل مع الأحداث من حوله أو يضحك في مواقف محزنه أو يبكي في أوقات مفرحة.
هذه الأعراض في الواقع لا تظهر جميعها على المريض بل أثنين أو أكثر منها.



من يمكن أن يصاب بالفصام

الحقيقة أنه لا يوجد أحد محمي من الإصابة بهذا المرض الخطير. فقد يصيب أي شخص, ولكن هناك مجموعة من الناس يكونون أكثر عرضة للإصابة من غيرهم:

القرابة: من له قريب من الدرجة الأولى مصاب بالمرض. مثل أب أو أخ. مع أن الفصام ليس مرضاً وراثياً بالكامل إلا أن الوراثة تلعب دوراً مهماً فيه.

المخدرات: من يتعاطى المخدرات وخاصةً الحشيش. خاصةً إذا كان التعاطي في وقت مبكر من العمر .
التفكك الأسري: من يعيش في أسرة مضطربة حيث يفرض أحد الأبوين رأيه على البقية أو تكثر فيها النزاعات بين أفراد الأسرة.

وقت الولادة: مواليد فصل الشتاء أو من حدثت لهم مضاعفات أثناء ولادتهم يبدون استعداداً أكثر للإصابة بالمرض. على الرغم من أن هذا العامل مازال يدور حولهُ جدل كثير.

أسباب الفصام

لا يعرف العلماء سبباً واضحاً للإصابة بمرض الفصام. لكن هناك دلائل قوية تشير إلى أضطراب بعض النواقل العصبية وخاصة مادة (الدوبامين) في الفواصل بين الخلايا العصبية في مناطق معينة في الدماغ والمسؤولة عن تشكيل المعتقدات والعواطف وإدراكنا لما حولنا. كما رصد العلماء تغيرات في تركيب الدماغ في هذه المناطق لبعض المصابين بالمرض.

علاج الفصام

الريسبريدال مضاد غير نمطي للذهانمرض الفصام له درجات مختلفة من الشدة. فبعض المرضى يأتيهم المرض على شكل هجمة واحدة أو أكثر. ومع العلاج, يعود المريض إلى الحالة الطبيعية تماماً بين الهجمات, وهؤلاء نسبة قليلة من المرضى. والأغلب أنهم يصابون بالمرض على شكل هجمات أيضاً ومع العلاج يعودون إلى مستوى قريب من الطبيعي, حيث تزول معظم الأعراض التي أصيبوا بها في البداية, ولكنهم يفضلون العزلة وتتدهور بعض مهاراتهم الاجتماعية والشخصية. ونسبة قليلة أخرى يشتد بهم المرض, خاصة إذا تركوا من غير علاج لفترة طويلة, حتى يصعب التعايش معهم فيضطرون إلى الإقامة في المستشفى فترات طويلة.



لقد أدت الثورة الحديثة في الطب النفسي إلى اكتشاف عدد من الأدوية المضادة للفصام والتي تقوم بعمل رائع خلال أيام ولا تسبب أعراض جانبية خطيرة أو أي شكل من أشكال الإدمان. وأهمها الهاليبريدول Haleperidol والريسبريدال Risperdal والزيبركسا Zyprexa والسوليان Solian وغيرها.

تم تطوير دواء "كلوزابين" (Clozapine) (مضاد غير نمطي للذهان) من قبل شركة الأدوية السويسرية "ساندوز" للتغلب على الأعراض الجانبية السيئة للثورازين بينما يتم علاج انفصام الشخصية... وكلورابين الذي يؤثر في السيرونونين والدوبامين يسمح للمريض بأداء الوظائف الأخرى عادياً.

لكن المرضى لايزالون في حاجة إلى علاج للتحدث خاصة إذا كانوا يعانون من الإصابة عدة سنوات. وعلى أي حال فنجاح كلوزابين يوضح، على الأقل، أن الذي يسمى بالمرض العقلي من الممكن علاجه جزئياً بالعقاقير. وبفضل هذا العلاج تمكن كثيرون من الذين يستخدمونه من التخلص من سنوات الجحيم كمرضى بانفصام الشخصية ليعيشوا حياة منتجة جديدة.

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B5%D8%A7%D9%85
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-09-2009, 03:52 PM   #3
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 36,079
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123 نقاط التقييم 15789123
افتراضي

رد: الفصام Schizophrenia


طريقة جديدة للتعرف المبكر على انفصام الشخصية



برلين : طور فريق دولي من الباحثين أسلوباً للتعرف المبكر على مرض انفصام الشخصية.

وأشار الأطباء إلى أنهم التقطوا نماذج بعينها للأعصاب والمخ باستخدام أشعة الرنين المغناطيسي ثم حللوا هذه النماذج باستخدام برامج حاسوبية خاصة واستطاعوا من خلال ذلك معرفة ما إذا كان الشخص المعني معرضاً للإصابة بانفصام الشخصية مستقبلاً أم لا.

وأكد الباحثون أن نماذج مخ الأشخاص الذين يغلب الظن أنهم سيصابون فيما بعد بانفصام الشخصية تختلف عن نماذج مخ الأشخاص غير المعرضين للإصابة.

وأوضح البروفيسور الألماني هانز يورجين موللر من جامعة ميونيخ، أن الطريقة تعد بمثابة نجاح هائل في أبحاث علم النفس.

وأكد الأطباء أنهم كانوا لا يستطيعون التعرف على انفصام الشخصية إلا بعد ظهور أولى الأعراض بثلاثة إلى خمسة أعوام مما يضيع الكثير من الوقت النفيس الذي يمكن أن يستغل في معالجة هذا المرض النفسي.

وأشار الأطباء إلى إمكانية منع الإصابة بانفصام الشخصية المصحوب بالهلوسة والتهيؤات و اضطرابات في التفكير أو تخفيف هذه الأعراض على الأقل إذا تم التعرف على المرض في المرحلة السابقة للإصابة به

http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=277095&pg=11
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-09-2009, 04:17 PM   #4
BRO
عضو جديد
 
الصورة الرمزية BRO
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: Halifax,England,UK
المشاركات: 20
ذكر
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد: الفصام Schizophrenia


thank you sooooo Much....Bro
BRO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-09-2009, 04:48 PM   #5
girgis2
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية girgis2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: ربنا يستر
المشاركات: 2,294
ذكر
 نقاط التقييم 1993056 نقاط التقييم 1993056 نقاط التقييم 1993056 نقاط التقييم 1993056 نقاط التقييم 1993056 نقاط التقييم 1993056 نقاط التقييم 1993056 نقاط التقييم 1993056 نقاط التقييم 1993056 نقاط التقييم 1993056 نقاط التقييم 1993056
افتراضي

رد: الفصام Schizophrenia


موضوع جميل ومعلومات أجمل

شكرااا ربنا يباركك
girgis2 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احذروا.. كتابة الرسائل القصيرة تصيبكم بـ"الفصال العظمي"! ....والمزيد المزيد اني بل الملتقى الثقافي و العلمي 1 31-10-2010 10:44 AM
اكتشاف آلية انتقال الوصلات العصبية تعطي أملا في علاج مرض الفصام SALVATION الملتقى الثقافي و العلمي 2 31-08-2009 07:10 PM
Schizophrenia شيزوفيرنيا مابين المشكلة والحل M a r i a m الملتقى الثقافي و العلمي 8 17-06-2009 04:13 AM


الساعة الآن 01:40 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة