منتديات الكنيسة  

العودة   منتديات الكنيسة » المنتديات العامة » الملتقى الثقافي و العلمي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10-04-2010, 05:47 PM   #41
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 31,370
مواضيع المدونة: 1
اني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسة
افتراضي رد: موسوعة الحيوان بمجهودي الخاص " متجدد "






النوع : الايل النباح

تواجده: الادغال الكثيفة بالهند

البيئة المعيشية: حشائش وفواكه

فترة الحمل: حوالي 6 شهور

العمر الافتراضي: 20-30 سنة

سلوكيات: يعيش منفرداً ونادراً ما يشاهد في مجموعة تزيد على اثنين،
يبدأ صوته التحذيري عند إحساسه بأي حركه من حوله




يعتبر الأيل النباح من الحيوانات التدية التي تعيش المناطق الخضراء
بحيت ان الأيل النباح يعيش في مناطق اسيا
و يتميز الأيل النباح بقرونه التي تشبه غصن الأشجار و يتميز أيضا
برشاقته و سرعة المذهلة و يصل طوله حوالي 100سم و يبغ ذيله تقريبا 20 سم




فالشكل الذي يعيش عليه الأيل فهو منعزل عكس الحيوانات الأخرة
و يتغدى الأيل النباح على الأعشاب الخضراء
و تلد أنتى الأيل النباح ولدين في عام واحد




و أكترية ما يتميز به الأيل النباح و هو في كل عام تتم مصراعة الدكور
القوية لإختيار قائدهمو سمي بالنباح لأنه يصدر صوتا مزعجا كصوت الكلب
و هو النباح و لهدا أطلقو عليه الأيل النباح.



توقيع اني بل :
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2010, 06:08 PM   #42
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 31,370
مواضيع المدونة: 1
اني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسة
افتراضي رد: موسوعة الحيوان بمجهودي الخاص " متجدد "




سنتعرف الآن على ثعبان ينتمي إلى فصيلة أفعى الفأر، ولكنه ليس أحمر اللون، ولا أصفرا ولا أسودا، حتى أنها ليس أفعى الفأر الرمادية اللون، بل هي ما يسمونه أفعى الثعلب. قد يستغرب البعض منكم قائلا وكيف لأفعى الثعلب ان تكون من فصيلة أفعى الفأر؟ حسنا، أعرف أن هذه مسألة تثير بعض الارتباك، ولكن هذا هو اسمها، مع ذلك يجدر بنا أن نتأكد أولا إذا ما كان فعلا من أفاعي الفأر.
إذا تأملنا به أخذا بالاعتبار أن جسم أفعى الفأر شبيه بالخبز الإفرنجي، أي أنه مسطح في أسفله، مستقيم على جانبيه، وقليل الانحناء في أعلاه، لننظر جيدا من الواضح أن أسفله مسطح، وهو مستقيم على جانبيه، وقليل الانحناء في أعلاه. أي أنه من فصيلة أفاعي الفأر.
ولكن لماذا يسمونه ثعبان الثعلب؟ ليس في ذلك أي منطق، وهل تعلم؟ لا أعتقد أنه يحمل الاسم لأنه شبيه بالثعلب، كلا، فللثعلب فروة تغطيه وذيله يعج بالفرو أيضا، وأذنان طويلتان وأنف مدبب وأربع قوائم وأشياء أخرى ليس بهذا الثعبان أبدا، أي أنه لا يشبه الثعلب أبدا.
ربما كان لأنه يعوي بصوت شبيه بالثعلب. كلا، لأنه ينفث ولا أعتقد أنه يعوي على الإطلاق. ربما لأنه مرقط كالثعلب يتمتع بالألوان ذاتها فوق جسمه، كلا لم يسبق لي أن رأيت ثعلبا بهذه الألوان، كما أن الثعلب ليس مرقطا على هذا النحو أبدا. حسنا وجدتها ربما لأنه خبيث كالثعلب ألم يسمع أحدكم بأن الثعالب خبيثة جدا؟ ولكن كلا، فالحقيقة أن هذا الثعبان لا يفوق أي ثعبان آخر ذكاء، كما أن الثعابين ليست بذكاء الثعالب إطلاقا.
أي أن هذا ليس السبب أيضا، فلماذا يسمونه ثعبان الثعلب إذا؟ بكل بساطة لأن رائحته شبيهة جدا برائحة الثعالب، بل تشبه رائحة وكر الثعالب تحديدا . عند نهاية ذيله يتمتع بغدتين، يضغط عليهما حين يشعر بالتوتر، فيخرج منها سائلا، برائحة شبيهة بوكر الثعالب.
نعلم بأن وكر الثعالب هو المكان الذي يعيش فيه الثعلب، من حيث تنبعث رائحة مميزة وقوية جدا. يمكن لوكر الثعالب أن يكون كهفا أن حفرة كبيرة تحت الأرض، أو نفق بين الصخور، أو حفرة في شجرة قديمة أو حية بعد، ذلك لأن الثعالب تسكن في عدة أماكن تسمى جميعها بالأوكار. حسنا الرائحة التي في الوكر تصدر عن هذا الثعبان عندما يتوتر، لهذا يحمل اسم الثعلب، الذي تحمله الأفعى بسبب تلك الرائحة.
ينتشر ثعبان الثعلب في أنحاء البحيرات الكبرى في كندا، كما يعيش أيضا في مناطق من متشغن وأوهايو وفي أنحاء من مينوسوتا وإنديانا وإلانوي وحتى في هايوا، في كل هذه المناطق. يمكن لأفعى الثعلب أن تبلغ حجما كبيرا، حتى أنها أسمن وأثقل ثعابين الفأر على الإطلاق. علما أنها ليست الأطول، لا شك أنها سمينة وثقيلة ، فهي تراوح بين ثلاثة وخمسة أقدام فأحيانا ما تبلغ أفعى الفأر ستة أقدام علما أنها تصبح كبيرة جدا حينها، ولكن هذا لا ينطبق جدا على ثعبان الثعلب.
يواجه هذا الثعبان مشكلة كبيرة، كثيرا ما يحار الناس بهذا الثعبان فيقتلونه لأنهم يعتقدون أنه ثعبان آخر. حين ينظرون إلى رأسه يرونه محمرا فيعتقدون أنه نحاسية الرأس، وهكذا يقتلونه. وعندما ينظرون إلى البقع التي فوق ظهره، يعتقدون أنه المجلجلة، وبما أنه سمين مثلها يصرخ الجميع قائلين أنه مجلجلة، ةهكذا يقرون التخلص منه. أي أنه يتعرض للقتل على أيدي الجميع لأنهم يعتقدون أنه ثعبان آخر، وهذه مشكلة كبيرة بالنسبة لأفعى الثعلب.
تسكن هذه الأفعى في ظروف طبيعية مختلفة، إذ يمكن أن تجده في المستنقعات، أو في الغابات المفتوحة على أنواعها، كما وفي المروج والمزارع، أي أنه يعيش في أماكن متعددة.
المهم أنه يجد الأشجار في جميع هذه الأماكن وجميعنا يعرف بأن أفعى الفأر تتقن التسلق، إلا أن هذه الأفعى ليست بارعة في التسلق. ربما كان السبب في ذلك بدانته لأنه بدين وثقيل الوزن، بل هو الأثقل في العائلة، المهم أنه لا يتقن التسلق، كما أنه لا يتمتع بالخفة لهذا لا يكثر من تسبق الشجر، مع أنه يستطيع التسلق إذا أجبر على ذلك إلا أنك لن تجده أبدا يتسلق الأشجار لأنه يمضي غالبية الوقت على الأرض.
رغم أنه يتجول زاحفا على الأرض يعثر على الكثير من الحيوانات التي يتغذى عليها.
بما أنه من ثعابين الفأر فهو يعتب عاصرة من النوع القوي جدا، كما يتغذى على حيوانات كثيرة مثل جميع أنواع الجرذ والفئران طبعا بلا شك على اعتبار أنها تحمل هذا الاسم كجزء من كنيتها. ولكنها تحب أن تأكل أشياء كالأرانب أيضا والعصافير وبيض الطيور. أي أنه يتغذى على حيوانات متنوعة ومختلفة.
والآن كيف يتخلص ثعبان الثعلب من أعدائه؟ يمكن أن نرى أولا أنه يتمتع بمجموعة ألوان تحميه جيدا، وستتعذر جدا رؤيته إذا كان على أرض الغابة، أي أنه يتخفى جيدا، ما يعني أن قلة من الحيوانات تتمكن من اكتشافه، ولكن إذا أمسكه حيوان ما ولا يستطيع الإفلات منه، حينها يجبر على القتال. وأول ما يفعله عند ذلك الحين هو أن ينفث بصوت مرتفع جدا، ثم يفتح فمه ويهاجم العدو مرة بعد أخرى، ثم يرفع ذيله مستقيما ويهزه مصدرا أصوات مخيفة، ما يجعله يبدو شرير وعدواني، حين يفعل ذلك غالبا ما تخافه الحيوانات وتفر هاربة، علما أن بعضها لا تأبه، وترفض ان تدعه وشأنه، حينها يستقيم ويبدأ بلسع الحيوان المعادي مرة بعد أخرى. لا شك أنه ثعبان كبير يتمتع بأسنان كبيرة وحادة وإذا ما نال من شخص بعضه عدة مرات. لنفترض أن حيوانا أمسكه في فمه، وجر جسم الثعبان الثعلب ورائه، أو أن إنسانا تمكن من الإمساك به مثلا، أتعرف ماذا يفعل الثعبان؟ لن يتوقف عن لسعه مرة بعد أخرى بعد أخرى، كما أنه في الوقت نفسه يقوم بعملين آخرين، يكمن أحدها بالتبول على غريمه، أما العمل الآخر فهو وضع علامة عليه. أتذكر تلك الغدتين التي تقذف سائلا برائحة وكر الثعالب؟ هذا ما يفعله تماما، فهو يرش السائل فوق عدوه، سواء كان إنسان أو حيوان، عندما يفعل ذلك، يحقق إنجازين بوقت واحد، فإذا رش السائل على حيوان مثل الكلاب أو الثعالب أو الذئاب أو ما شابه ذلك، تصبح رائحة الحيوان أشبه برائحة الثعلب، والحيوانات تعرف بأن هذا سيغير رائحتها، وأن عليها تفادي هذه المنطقة، كما أن هذا الحيوان لن ينال من أي حيوان طوال بضعة أيام، أتعرف لماذا؟ لأن الرائحة لا تزول بسهولة، بل ستبقى رائحته على هذا النحو لأربعة أيام أو أكثر، أي أنها كرائحة الظربان، التي تبقى لمدة طويلة، وهي كريهة جدا. يحميه ذلك من الحيوانات الأخرى التي تقول في نفسها أن هذه منطقة خطيرة يجب ألا يقتربون منها. التأثير الآخر هو أن الرائحة كريهة وقوية جدا لدرجة الحيوان الذي يمسك به يطلق سراحه ويبتعد فورا عنه. لنفترض أن شخصا مثلك أراد الاحتفاظ به في المنزل كحيوان أليف، ستقرر فورا التخلص منه لأنك لا تريد حيوانا أليف بمثل هذه الرائحة في البيت، وحين تتركه يفر هاربا.
وإذا أمسك به حيوان يريده كوجبة غداء، فما أن يرشه بتلك الرائحة الكريهة حتى يقرر الحيوان التخلي عنه لأنه لم يعد يجد الشهية التي تجعله يأكل حيوانا بهذه الرائحة. أي أن الرائحة الكريهة التي تصدر عن الغدتين تساعده على الفرار من أعدائه. أي أنه يتمتع باسم غير اعتيادي وبأسلوب غير اعتيادي للتخلص من المخاطر. ذلك أنه يطلق رائحة كريهة تجبر الجميع على تركه وشأنه.
=-=-=-=-=-=
سنتعرف الآن إلى حية جميلة جدا، ولكنها في الوقت نفسه بالغة الخطورة، وهي تسمى نحاسية الرأس، وهي تسمية شديدة الوضوح إذا تأملنا جيدا في أعلى رأسها الذي يميل إلى اللون النحاسي اللامع، حتى أنه يوحي برأس سهم نحاسي قديم.
لدى النحاسية مجموعة أسماء أخرى يعرفها الناس بها، وهي من أقارب قطنية الفم ومائية ماكيسون، حتى أن الناس يعتادون على تسمية قطنية الفم ونحاسية الرأس بماكيسون. وللتميز بينهما يسمون قطنية الفم التي تعيش بين البحيرات والأنهر والبرك المائية، يسمونها مائية ماكيسون، أما نحاسية الرأس التي تسكن في الغابات وأعالي الجبال فيسمونها بأفعى ماكيسون الجلية.
وهكذا أطلق على الثعبان اسما جديدا لمجرد صلة القرابة بينه وبين قطنية الفم ومائية ماكيسون. كما تعرف النحاسية بأسماء أخرى كما هو حال الصِّل، وهو لقب يطلقه الناس على جميع الثعابين السامة و بالتالي نجد أن هذه الأفعى تحمله أحيانا. كما يسمونها أحيانا بمستديرة الرأس، لأن رأسها شبه دائري الشكل إلى حد ما. وأحيانا ما يسمونها بالمناوبة، ذلك تيمنا بحكايات تقول بأنها كانت تتنقل دوما برفقة المجلجلة، وهكذا كان الاعتقاد السائد يعتبر أن النحاسية أشبه بمستكشفة طليعية أو مرافقة لمجلجلة. أي أنها تسير أمام المجلجلة وتبحث عن الطعام والشراب والمأوى لها، وإذا كان هناك خطر ما، تعود النحاسية إلى المجلجلة كي تحذرها منه، والحقيقة أن هذا ليس صحيحا.
من المحتمل جدا أن تجد نحاسية الرأس والمجلجلة تسكنان في المنطقة نفسها، أما السبب في ذلك فهو وفرة الطعام والمأوى في تلك المنطقة. أما أن تتعاون النحاسية أو تعمل مع المجلجلة فهذه مسألة عارية عن الصحة تماما. بل يشبه الأمر إقامة الثعابين النحاسية في المنطقة نفسها، وقد تجد أعدادا كبيرة تسكن في زاوية صغيرة، عادة ما قد تجدها فوق غابة مرتفعة على الجزء الجنوبي منها الذي هو منطقتها المفضلة، ولكن رغم أنها قد تسكن بأعداد كبيرة في زاوية صغيرة، إلا أنها لا تتعاون في معا، على غرار قطعان السباع أو الذئاب التي تصطاد الفريسة معا وتتقاسم الطعام نفسه فهي لا تفعل ذلك، فإذا حصلت أي منها على فريسة تبتلعها كاملة دون أن تتقاسمها مع أحد. كما أنها لا تدافع عن نفسها كجماعة أو تحذر بعضها البعض، أبدا، فهي لا تفعل شيئا بشكل مشترك، باستثناء موسم التوالد أو موسم النزول إلى الجحور مع حلول موسم الشتاء. ولكن عندما تنزل إلى الجحور لا يقتصر ذلك على الأفاعي النحاسية بل جميع الأفاعي دون استثناء بما في ذلك المجلجلة والبوا والمائية وكل الثعابين التي تسكن في تلك المنطقة. أي أن نحاسية الرأس لا تتنقل أو تفعل شيئا مع أي ثعبان آخر، رغم أنها قد تتواجد مع ثعابين أخرى في منطقة واحدة.
تنتمي نحاسية الرأس إلى فصيلة فايبر بيت، مع أنها ليست كبيرة، علما أن قريبتها مائية ماكيسون تعتبر سمينة وثقيلة الوزن أما النحاسية فعلى خلاف ذلك تعتبر نحيلة ورشيقة جدا، كما أنها ليست طويلة فهي لا تتعدى الثلاثة أقدام كمعدل عام، أو أربعة أقدام في الحد الأقصى، قد تصل إلى أربعة أقدام ولكن ليس هناك الكثير منها بهذا الحجم. أي أنها عضو صغير من عائلة بيت فايبر.
إذا تأملنا جيدا بنحاسية الرأس سنلاحظ أنها من الأفاعي الجميلة جدا، فهي مرقطة بألوان رائعة ولون رأسها النحاسي جميل جدا، أي أنها جذابة فعلا، كما أنها تتمتع بأكثر الألوان وقائية بين الثعابين على الإطلاق، قد تقول الآن بأنه من السهل مشاهدتها هناك، ولكن إذا ما بدأت تتخفى بين أوراق الشجر الجافة وفي الحفر، سوف تختفي تماما، لتصعب رؤيتها جدا.
والآن كيف لنحاسية الرأس أن تدافع عن نفسها إذا هاجمها عدو ما برأيك؟ لا شك أنها تتمتع بألوان تساعدها على التمويه والاختفاء جيدا، ولكن إذا تمكن عدو من رؤيتها، ماذا يمكنها أن تفعل؟ إنها من الأفاعي السامة من فصيلة بيت فايبر، لديها أنياب كي تلسع بها، ومع ذلك فهي لا تهاجم مباشرة بل تحاول إخافته وردعه، فترفع رأسها في الهواء وتنفث في وجهه وتلوح بذيلها بسرعة، ليصدر عنه صوت مخيف شبيه جدا بذيل المجلجلة، ثم يهاجم عدوه مرة بعد أخرى ضمن محاولات الترهيب المتكررة، ما يخيف الكثير من الحيوانات المعادية ويجبرها على الرحيل. أما إن لم يرحل وأصر على البقاء، تلسعه عدى مرات. ولكن هذه الأفعى غريبة الأطوار، فهي تلسع وتتراجع إلى الوراء، ثم تلسع مرة أخرى وتتراجع من جديد، وهي تحاول الفرار. أي أنها كلما تلسع العدو وكلما قامت بمهاجمته، تكرر محاولة الرحيل، تكرر محاولة الفرار، أي أنها تمضي الوقت وهي تسعى للانسحاب رغم أنها تعارك. أي أن أحدا لن يتعرض للسعات نحاسية الرأس المتكررة إلا إذا حاصرها، ولا أرى أن هذه فكرة ذكية على الإطلاق، فإذا تعرض أحد للسعاته، من الأجدر به أن يرحل في الاتجاه ، لا أن يحاصره.
أي أن النحاسية بارعة في التخلص من عدوها بالتمويه والتهديد ولسعاتها السامة، كما أـنها بارعة في استعمال أنيابها وسمها لصيد الفريسة التي تأكلها، وهي غريبة السلوك في هذا المجال أيضا، لأنها تغير أنواع وجباتها على مدار العام، ففي الربيع عادة ما تتغذى على العصافير، أما في الصيف فتفضل أكل الجرذ والفئران، وفي الخريف تأكل الضفادع. أما في الشتاء حين تلجأ إلى السبات فهي لا تأكل شيئا على الإطلاق. المهم أن في تغيير أنواع الطعام على هذا النحو بعض الغرابة. ولكنها تغير أيضا ساعات العمل والنشاط، فعندا يكون المناخ حارا، تنشط في ساعات الليل، أما في أيام المناخ البارد فهي تخرج خلال النهار، لأنها تجد سهولة أكبر في الحركة في المناخ الدافئ. أي أنها من الأفاعي المتأقلمة جدا مع الظروف المناخية المتوفرة والمحيطة بها، كما توافقني بأنها جميلة جدا، وخطيرة جدا في الوقت نفسه، لهذا يمكن أن نتأمل بها على ألا نقترب كثيرا منها، لأن في ذلك خطورة جادة.
=-=-=-=-=
سنتعرف الآن على سحلية غريبة الشكل، تسمى بالسحلية المزخرفة، وهي تسكن في غينيا الجديدة في أستراليا، وهي جزء من فصيلة تعرف بسحالي الأغاميد، وهي فصيلة تتميز بالغرابة لأن فيها الكثير من التنوع، لنوضح أولا أنها ليست من السحالي الكبيرة، فقلما يتعدى طولها الثلاثة أقدام، أي أنها صغيرة نسبيا، وهي تكثر أيضا في جنوب شرق آسيا وفي أستراليا غينيا الجديدة، وفي ذلك الجزء من العالم إجمالا، ويبدو أنها النقيض ألاخر للإغوانة التي في أمريكا، على اعتبار أن الإغوانا تعيش في مناطق مشابهة وهي تتمتع بالتشابه في أسلوب حياتها أيضا، إلا أن نوعي السحالي يعيشان في مناطق مختلفة من العالم.
يعرف عن سحالي أغاميد أنها تنشط خلال النهار، وهي صغيرة الحجم كما قلت، وفيها الكثير من التنوع أيضا.سنبدأ أولا بالتحدث عن سحالي أغاميد أولا لنمعن النظر بعدها في السحلية المزخرفة التي معنا هنا.
لنوضح أولا أن هناك مجموعة من سحالي الأغاميد التي تسمى السحالي الطائرة، لا يعني ذلك أنها تحلق في الهواء بل تسقط من الشجر على الأرض وكأنها في مظلة، وهي تعتمد في ذلك على جلدها الذي يتسع بشكل محدد أثناء نزلها عن الشجر ما يوحي بأنها تسقط بالمظلة من الجو أو بالشمسية على وجه التشابه أيضا. يتراوح طولها بين عشرة وثمانية عشر إنشا وهي تتغذى على الحشرات.
يسمى النوع الثاني من الأغاميد بسحالي الشجر، وهي تسكن فوق أغصان الشجر حيث تقفز وتتنقل من شجرة إلى أخرى، وكأنها مجموعة قرود تقفز وتلعب فوق أغصان الشجر. الغريب في شأن سحالي الشجر هو أنها تغير لون رأسها، علما أن لونها أخضر براق، بينما يتلون رأسها بين الأخضر البراق والأصفر والبرتقالي والأحمر. أي أنها سحال جميلة، والأجمل من ذلك هو أنها تبدل ألوان رأسها بسهولة، كما أنها تعيش على أكل الحشرات كما تفعل السحالي الطائرة.
سنتعرف على مجموعة أخرى من سحالي أغاميد التي تسمى ذات الحراشف الناعمة، التي لا تسكن على الشجر ولا تحلق بل تعيش على الأرض حيث تحفر فيها وتسكن الجحور، كما أنها لا تأكل الحشرات وحدها بل تفضل النباتات والحشرات معا. وهنا بدأ يظهر بعض التنوع في هذه العائلة، التي تنتمي إليها أيضا سحلية إصبع القدم، يمكن أن نرى بوضوح هنا أن رأسه يشبه إصبع القدم. تسكن هذه السحلية في المناطق الجافة والقاحلة، وهي تمضي الوقت في حفر تحت رمال الساخنة، كما أن سحلية إصبع القدم تتمع بفكين قويين وهي تدافع عن نفسها بالعض الشديد، كما أن قوة فكيها تكفي لتحطيم أقسى قشرة للتنبول، علما أن للتنبول قشرة بالغة القشر كالحجر كما قد يعرف البعض.
هناك مجموعة أخرى من سحالي الأغاميد، بدل أن تسكن في الصحارى الجافة، فهي تعيش في الماء، ويسمونها السحالي المائية، وهي من كبار هذه العائلة حجما حتى أن طولها قد يصل أحيانا إلى ثلاثة أقدام، لديها ذيل رقيق طويل تعتمد عليه في السباحة. أي أنها بارعة في السباحة وفي العدو أيضا، وهي عندما تركض، تقفز بسرعة هائلة، لدرجة أنها تستقيم تماما وتعدو على قوائمها الخلفية. وهذا تنوع آخر في هذه الفصيلة.
ينتمي إلى هذه العائلة أيضا سحلية ذيل الشوك، وهي تسكن في المناطق الجافة والحارة، بل تحب المناخ الساخن جدا التي تعانق التسعين درجة أو أكثر من ذلك بقليل. وهي لا تتغذى على الحشرات، مع أنها قد تأكل بعضها بين الحين والآخر ولكنها تتغذى بشكل رئيسي على النباتات، ومن هنا تحصل على الماء بتناولها الخضرة المليئة بالعصارة.
لدينا سحلية أخرى سنتعرف إليها قبل أن نلقي الضوء على السحلية المزخرفة، وهي تسمى بالسحلية الشائكة، لا شك أن هناك تشابه كبير بين هذه وسحلية القرون التي تكثر جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية، وهي مغطاة بالقرون في جميع أنحاء جسمها. تعيش السحلية الشائكة على أكل النمل، وهي تستهلك ألف نملة خلال وجبة واحدة. فإذا أردت الاحتفاظ بسحلية كهذه عليك أن تمتلك مزرعة نمل تعمل وقتا إضافيا.
يمكن أن نرى بوضوح أكثر بأن فصيلة أغاميد للسحالي متنوعة جدا، ولكن عودة إلى السحلية المزخرفة هذه، التي هي صغيرة ونحيلة جدا تمضي غالبية وقتها في تسلق الأشجار لأنها بارعة جدا في ذلك، وبما أنها ليست كبيرة فهي لا تستطيع مقاتلة الحيوانات الأخرى، وهي تتغذى على الحشرات ما يعني أنها لن تقاتل للحصول على الطعام أيضا. ولكن لهذه السحلية كثير من الحيوانات التي تسعى لأكلها، فكيف لها أن تتخلص من أعدائها وهي لا تتقن القتال وبالتالي لا تستطيع اللجوء إليه، كما أن هناك العديد من الحيوانات الأسرع منها في العدو فوق الشجر، وإليك ما تفعله.
إنها تخيف أعدائها وترهبهم ولديها طريقة غريبة للقيام بذلك. فهي تنتظر حتى يصبح الحيوان أمامها مباشرة بكل ما في الكلمة من معنى، وحينها تفتح فمها على وسعه وفي الوقت نفسه يمكن أن ترى أن رأسها محاط بطبقة جلدية دائرية، تنصبها على هذا النحو. نعلم بأنها تعيش كحيوان أليف منذ بعض الوقت ولم تتمرس على ذلك بعد، ولكن هذا ما تفعله تقريبا بعد أن تفتح فمها على وسعه فتوحي وكأن شخصا فتح شمسية في وجهك فجأة، ما يثير الخوف ويرهب أي كان. تذكر أن هذه السحلية تسكن في أعالي الشجر، وعندما تفعل ذلك فجأة لا يجد الحيوان الذي يطاردها خيارا آخر سوى القفز نحو الخلف، وعادة ما يقع من على الشجرة. أي أن هذه طريقة رائعة لهذه السحالي كي تهرب من أعدائها، ذلك أنها تلجأ إلى ترهيبهم، وحتى إن لم تسقط على الأرض أحيانا ما تتراجع وتفكر في التخلص من هذه السحلية المجنونة فعلا، والمفاجأة المخيفة التي واجهتهم في تلك اللحظة، ما يعني أنها تخيف غالبية لحيوانات التي تطاردها على هذا النحو. لا شك أنك توافقني بأن فصيلة أغاميد للسحالي تتمتع بتنوع كبير جدا، فيها أشكال مختلفة من السحالي المخيفة والغريبة الأشكال، ولا شك أننا سنعاود التحدث عن سحالي أغاميد في المستقبل.



توقيع اني بل :
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2010, 06:15 PM   #43
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 31,370
مواضيع المدونة: 1
اني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسة
افتراضي رد: موسوعة الحيوان بمجهودي الخاص " متجدد "






لقد جذبت القرود الذهبية انتباه العديد من الباحثين منذ أن ظهرت في المرة الأولى عام 1880 وعلى الرغم من شهرتها لا يمكن إيجادها ودراستها في الغابة فهي تعيش في مناطق نائية وعلى الرحلات الاستشكافية أن تكون منظمة ومجهزة لمواجهة الظروف المناخية القاسية.و من الأسباب التي تجعل ملاحقة القرود الذهبية أمراً صعباً للغاية السرعة الكبيرة والرشاقة التي تتميز بهما هذه القرود وهي تتنتقل ما بين الأشجار فهي لا تكاد تنزل أبداً على الأرض.وقد ازداد عدد القرود الذهبية الصينية هنا من 500 إلى أكثر من 1300 بعد تأسيس محمية " شن نونغ جيا " الطبيعية

انواع القرود الذهبية الصينية
يوجد في الصين أربع عشرة فصيلةً من القرود، وهي نسبة مرتفعة في بلد معتدل الحرارة كالصين، ولكن من النادر جداً رؤية القرود التي تعيش في الغابات، إنما من الشائع رؤيتها في حدائق الحيوانات، في بعض مناطق الصين يبذل العلماء جهوداً كثيرة لدراسة هذه الحيوانات دراسة أوسع وأشمل


مكان عيش القرود الذهبية الصينية
تعيش القرود الذهبية في أعالي الجبال، وتوجد أيضاً في الغابات التي ترتفع ثلاثة آلاف وخمسمائة متر فوق سطح البحر، وهي تعيش ضمن مجموعات مؤلفة من الأسر، يرأس كلاً منها ذكرٌ مسيطر، وإلى جانبه خمس إناث وعدد من الصغار، يتراوح عدد أعضاء الأسرة الواحدة من عشرين قرداً إلى ثلاثمائة قرد

التناول عند القرود الذهبية الصينية
في الجبال تتناول القرود عدداً كبيراً من النباتات ذات الفوائد الطبية، لكن العلماء لا يعرفون فيما إذا كانت القرود تتناولها لأنها تجد طعمها لذيذاً أم لأنها على علم بالفوائد العلاجية التي تنطوي عليها



توقيع اني بل :
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2010, 08:06 AM   #44
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 31,370
مواضيع المدونة: 1
اني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسة
افتراضي رد: موسوعة الحيوان بمجهودي الخاص " متجدد "




رأيت أن نبدأ بالتعرف إلى هذه الأفعى، التي تسكن في المناطق الجنوب شرقية من الولايات المتحدة، يمكن أن نجدها تحديدا في أرجاء ميرواند، نزولا إلى الشواطئ الأطلسية، وصولا إلى شواطئ ولاية فلوريدا، علما أنها لا تصل إلى نهاية الشواطئ بل عند أول الخليج. كما يمكن العثور عليها في غرب ألاباما وأرجاء تينيسي، وهي واحدة من أفراد عائلة الأفعى الملكة، إذا تأملت بها يمكن أن ترى بأنها ليست من الأفاعي الشرقية، كما أنها ليست من أفاعي السلسلة، كما أنها طبعا ليست من الأفاعي القرمزية. بل يسمونها أفعى الملة ذات الشامة. قد يتساءل بعضكم ولكن لماذا يسمونها ذات الشامة؟ حسنا لنتأمل بها جيدا، لنبدأ أولا من الرأس، وفي الجسم، وذيلها تحت، لننظر إلى بطنها، وملامحها، كلا، ليس في جسمها أي شامة تذكر. ليس على الإطلاق. قد يقول البعض أنها لم تحمل هذا الاسم لهذا النوع من الشامات، وهذا صحيح، فهي تحمل اسم حيوان صغير يسكن تحت الأرض، وهو يسمى الشامة، وهذه الثعابين تمضي غالبية وقتها تحت الأرض أيضا، لهذا يسمونها ذات الشامة، يجب أن نعلم بأن هذه الأفعى صغيرة جدا بعد، ولكن عادة ما يتراوح طولها بين ثلاثين وأربعين إنش، حتى أنها قد تبلغ أحيانا أربعة أقدام. أي أنها من الحجم العادي كأفعى الملكة.
ولكنها أحيانا ما تحمل اسما آخر، فهناك من يلقبها أفعى الملكة البنية. مع أن هذا اللقب أربكني حين سمعته لأول مرة، فتساءلت كيف يسمونها بنية؟ لا شك أن فيها بعض اللون البني ولكن أنظر إلى كل تلك البقع على ظهرها وجانبيها وفي كل مكان، وجميعها بقع بنية داكنة، فقلت في نفسي من الأجدر تسميتها بذات البقع البنية أو ذات الرقع البنية، أو شيء من هذا القبيل يوضح الأمر أكثر. ولكنهم أرادوا أن يطلقوا عليها اسم أفعى الملكة البنية فقط. السبب الرئيسي الذي جعلهم يطلقون عليها هذا الاسم هو أنه إذا تأملت بهذه البقع، عندما تتقدم الحية بالسن، تتضح ألوانها تدريجيا، ويصبح لون جسمها داكنا، وعندما يكتمل نضوجها، تتخلص من البقع كليا، لتصبح أفعى ملكة بنية، أي أن الاسم يليق بها تماما. ولكنها ستبقى معروفة باسم ذات الشامة، لأنها تعشق الحفر تحت الأرض.
حسنا والآن لإشباع فضول البعض فقط حدث يوما ما أن جلس أحدهم مع هذه الثعابين بعد أن جمع حشدا كبيرا منها، وأخذ يعد البقع التي على جسمها، لا أعرف لماذا فعل ذلك، ولكن هذا ما حدث وقد تبين له أن لديها خمس وخمسون بقعة في جميع أنحاء الجسم، لهذا إذا رأيتها يوما وأردت أن تعد البقع تأكد مما إذا كانت خمس وخمسون هذا هو العدد التقريبي مع أنها تزيد أحيانا ولكن هذا هو المعدل.
لا شك أن هذه تنتمي إلى فصيلة أفعى الملكة. إذا ما هو الطعام الذي تتناوله برأيك؟ بما أنها تنتمي إلى هذه الفصيلة فمن الطبيعي جدا أن تتغذى على الثعابين، بالطبع، فهي تحب طعم الثعابين، إلى جانب ذلك فهي تحب أن تأكل ثعابين ذات الشامة مثلها، وترى أنها لذيذة الطعم، لهذا يمكن أن تأكل أمها وأبوها وأخيها وأختها وأطفالها وأحفادها وأجداد أجداده إذا عثر عليهم. أي أنها تأكل جميع أنواع ذات الشامة، دون أن تكترث إن كانت من أقاربها، علما أنها لا تعرف ذلك بالطبع، وأعتقد أن الأمر سواء بالنسبة لها، فهي تحب طعم الثعابين مع أنها تأكل حيوانات أخرى أيضا، فكثيرا ما تتغذى على الفئران والسحالي وحتى على الضفادع إذا توفرت إلى ما هنالك.. ولكن أكثر ما تحب أكله هي الثعابين.
والآن أين تعتقد أنه بالإمكان العثور على ذات الشامة؟ كثيرا ما يمكن العثور عليها بين أخشاب الشجر القديمة، ولكن الأماكن المفضلة بالنسبة لها هي حقول المزارع، إلى جانب الحقول المزروعة الأخرى أو الحقول الفارغة، فهي تحب المراعي، أو أماكن أشبه بالمروج، حتى أنك يمكن أن تعثر عليها أيضا في في الحدائق المنزلية ضمن مناطق سكنية.
نعلم أنها تمضي خمس وتسعون بالمائة من وقتها تحت الأرض، وهي لا تخرج من جحورها إلا عندما ينهمر المطر غزيرا فتمتلئ الجحور بالماء، فتجبر على الخروج منها كي لا تغرق في الوحل، أي أن هذه هي اللحظة المناسبة التي يمكن أن تشاهد فيها.
ماذا تفعل هذه الثعابين للتخلص من أعدائها؟ قد يتساءل البعض ومن أين لها الأعداء وهي تمضي غالبية وقتها تحت الأرض؟ ولكن عدوها الوحيد، يسكن تحت الأرض. هل تعرف من هو؟ إنه أفعى الملة ذات الشامة أيضا، بلا شك، فإذا التقت بأفعى مثلها تماما، وكان حجمها أكبر، ستأكل الأفعى الأخرى، وإذا كانت الأخرى أكبر، ستأكلها. بلا شك هذا هو الحال بين هذه الثعابين، وعليها أن تتنبه من أمثالها كعدو رئيسي لها. أما عدوها الآخر فهو فوق سطح الأرض، ولكنه ليس حيوان، كلا، بل هو المحراث. قد يتساءل البعض أي محراث؟ تعلم بأن الفلاح يستعمل المحراث لحرث أرضه قبل أن يزرعها، وهو أداة حادة جدا تقلب سطح التربة. فإذا كان الثعبان يزحف تحت التربة، ليعبر المحراث من هناك، يمكن أن يقطعه نصفين.
هل تعلم ماذا يحدث لنجم البحر إذا قطعته نصفين؟ يتحول إلى نجمتي بحر بصحة وعافية.
هل تعرف ما يصيب ذات الشامة إذا قطعتها نصفين، تموت على الفور مقطوعة نصفين. لا يمكنها أن تعيش بعد ذلك، أما إذا انقطع ذيلها فحسب، فالأمر يختلف، يمكنها العيش على هذا الحال، كأي شخص فقد أحد أطرافه، ولكن إذا ما قطه من النصف، هل سيحيى؟ لا يمكن، وهذا حال الثعبان، فإذا ما قطعت من النصف، ستموت في الحال، لهذا فالمحراث يشكل خطورة عليه. ما يجعله يسكن في حقول المزارع هو وفرة الأطعمة فيها، ولكنه مكان خطير وقد يكون أكثر أمنا إذا سكن في المراعي والمروج، وحتى في الحديقة الخلفية، حيث لا يمكن أن يقطعه المحراث.
=-=-=-=-=-=-=
سنتعرف الآن إلى هذه السحلية التي تعيش في جنوب المكسيك وفي غرب تكساس وفي أرياف مكسيكو. وهي تسمى سحلية شوك التصدع. لا شك أنك ترى بوضوح سبب هذه التسمية من خلال الأشواك المنتشرة في جميع أرجاء جسمه، على رأسه وظهره وقوائمه وحتى فوق ذيله، هي أشواك حادة منتشرة في كل مكان فوق جسمه.
تنتمي هذه السحلية إلى فصيلة السحالي الرشيقة، التي تتمتع بتنوع فريد بين أفرادها. إذ يمكن أن ترى بعض هؤلاء يسكن على مستويات تحت سطح البحر، كما يسكن بعضهم الآخر، على ارتفاع ثلاثة عشر ألف قدم فوق سطح البحر. أي فوق جبال ترتفع لبضعة أميال. وهذا فارق كبير. يمكن أن نجد بعضها يسكن في غابات المطر، وبعضها الآخر في الصحاري القاحلة، كما تنتشر فوق الجبال المغطاة بالأشجار، أي أنها تسكن في ظروف بيئية متنوعة جدا.
تنجب بعض السحالي الرشيقة صغارها أحياء، أما البعض الآخر فيضع البيض. كما يمضي بعضها حياته فوق الشجر، بينما يعيش البعض الآخر تحت الأرض، أي أن هناك تنوع كبير في هذه العائلة، أما هذه الرشيقة الشائكة، أو المتصدعة الشائكة كما يقال، هي واحدة من أكبر سحالي هذه العائلة، حتى أن طولها أحيانا قد تصل إلى أحد عشر إنش ونصف. ما يجعلها من كبار هذه العائلة، رغم أن نصف طولها ذيل، ولكن هذا حجم لا بأس به.
ما هو المكان الذي تعيش فيه الشائكة المتصدعة؟ عادة ما تسكن في الصحاري الحارة والساخنة والقاحلة، وكثيرا ما يتواجد بين الصخور والنتوء الصخرية، وتحديدا في المناطق المرتفعة منها. المهم أن تكون هذه المرتفعات مغطاة بالصخور، وهناك عدة أنواع من الصخور التي تنتشر فيها فقد تكون كلسية أو بركانية أو غيرها، هذه هي طبيعة المنطقة التي يسكن فيها.
بما أن هذه السحلية تسكن في الصحاري قد يراهن أحدكم على أنها تنشط ليلا، لأن المناخ حار جدا في النهار، لهذا تخرج في الليل، ولكن كلا، بل بالعكس، فهي تنشط في النهار فقط، أما في الليل فهي تمضي الوقت بين تصدعات الصخور في الحفر تحت الأرض، ومن هنا جاء لقب المتصدعة في اسمها، إلى جانب الشائكة بالطبع. المهم أنها عند بزوغ الفجر تخرج من التصدعات ، وتستلقي فوق إحدى الصخور الكبيرة جدا، لتستحم بأشعة الشمس حتى يسخن جسمها تماما وهي تحب ذلك، إذا تأملت بها عبر مسافة يمكن أن ترى الكثير منها منتشر فوق الصخور، ولكن ما أن تقترب منها، حتى تختفي، طبعا لا تتحول إلى دخان، بل من المحتمل جدا أن تكون قد عادت إلى الثقوب والتصدعات الصخرية، ولكن لا، فهذه السحالي تحب مشاكسة أعدائها، لهذا فهي تذهب إلى الجانب الآخر من الصخرة، وتختبئ هناك بانتظار وصول العدو إليها، عندما يكون العدو أمام الصخرة، تختبئ خلفها، وحين يأتي العدو إلى الخلف، تذهب إلى الأمام، وعندما يعود إلى الأمام تذهب هي إلى الخلف، من الأمام إلى الخلف باستمرارية دائمة دون أن يرى أحدهما الآخر، وكأنك أمام مسرحية متلفزة حيث يدخل ويخرج الممثلون، دون أن يرى أحدهما الآخر. من المحتمل أن تتعب السحلية من الأمر أو أن يفز العدو من فوق الصخرة، أو شيء من هذا القبيل حينها تدخل في تصدع الصخور، ثم تنفخ نفسها بالكامل، لا أعني حتى ينفجر وتتناثر أجزاء السحلية وأشواكها في كل مكان كلا، بل أعني أنه ينتفخ كالبالون، وعندها يعلق تماما في نتوء ذلك التصدع الصخري. يمكن لهذه السحلية أن تبقى هناك لفترة طويلة وهي تستنشق بعض الهواء بين الحين والآخر لتزداد انتفاخا وبالتالي تعلقا في الصخرة حتى يعجز أي حيوان من إخراجها من هناك. ينطبق هذا تحديدا على الصخور البركانية، التي عادة ما لا تتميز بالثقوب، لهذا تغرز السحلية هذه الأشواك في الصخور البركانية حتى تعجز العصي عن إخراجها، لأنها ستعلق تماما بصلابة كاملة، هذه طريقة مناسبة للخلاص ولكن ماذا إن أمسك بها أحد قبل الدخول إلى التصدع؟ إذا تمكن من الإمساك بها وحاول أن يأكلها، ما أن يضعها في فمه، حتى يواجه المشاكل، أعني الحيوان المعادي للسحلية. هل ترى هذه الأشواك؟ إنها صلبة وحادة ومدببة، لهذا ليس من السهل على أي كان ملامستها من الممكن جدا أن تجرح فمه ولسانه، ما يتسبب في إفلات السحلية على الفور وعودتها إلى التصدع مرة أخرى، حيث تنتفخ وتنتظر محاولته الأخرى إذا أراد ذلك.
ما هي الأطعمة التي تعيش عليها هذه السحالي في تلك المناطق القاحلة التي تسكنها؟ لا شك أنها تتغذى على أنواع مختلفة من الأطعمة، فهي تأكل اللحوم والأعشاب، أي أنها لا تقتصر على نوع واحد، فبالنسبة للحوم تتغذى على الحشرات، أما من النباتات فهي تأكل أوراق وبراعم النباتات. بما أن المناطق التي تسكنها جرداء قاحلة فيها أزمة من الأطعمة، لهذا تتغذى على أنواع مختلفة جدا منها دون تردد. أي أن هذه السحالي قادرة على العيش في ظروف لا يمكن للكثير من الحيوانات أن تبقى على قيد الحياة.
=-=-=-=-=-=-=
سنتعرف الآن إلى حية كبيرة، وهي من أفراد عائلة البوا العاصرة، تنتشر البوا العصرة في عدة أماكن، فهي تتواجد في أمريكا الجنوبية وفي أمريكا الوسطى، وفي بعض مناطق أمريكا الشمالية، حتى أن هناك نوع من البوا العاصرة التي تنتشر في أفريقيا والشرق الأوسط وحتى في آسيا. أما هذه البوا فلا تسكن هناك، بل في إحدى جزر بحر الكاريبي، وهي تسمى البوا الكوبية، إذا أين تسكن برأيك؟ طبعا! في جزيرة كوبا، ولكن هذا ليس المكان الوحيد الذي تجد فيه البوا الكوبية، لأنها تنتشر في جزيرة أخرى تعرف بجزيرة الصنوبر.
تعتبر البوا الكوبية جزء من مجموعة ثعابين البوا العاصرة، التي تسمى إبيكراتيس، التي تجتمع على عدة مزايا مشتركة، أولا أنها من البوا العاصرة الحقيقية، أي أنها تصطاد الحيوانات التي تأكلها بالالتفاف حول جسمها وعصرها حتى تعجز عن التنفس وتموت فتبتلعها. الميزة الأخرى التي تجمع بين البوا العاصرة، هي أنها تنجب صغارها أحياء، أي أنها لا تضع البيض، والميزة الأخرى التي تجمعها هو جلدها الجميل جدا. قد ينظر إليها البعض قائلا أنها لا تبدو جميلة بالنسبة له، ولكني إذا وضعتها تحت الإنارة يمكن أن ترى جمال ألوانها المميزة، خصوصا وأنها تنعكس أشكالا عبر حراشفها تحت الضوء، خصوصا إذا كانت تحت أشعة شمس ساطعة، يمكن حينها أن ترى ألوان ساطعة بين أبيض وأحمر وأخضر تنعكس منها لتبدو جميلة جدا.
لا شك أن البوا الكوبية هي واحدة من أكبر ثعابين مجموعة إبيكراتيس، إذ أن طولها يتراوح بين تسعة و عشرة أقدام، إلا أنها قد تصل أحيانا إلى أربعة عشر قدم. أي أنها كبيرة فعلا، هذا ما يجعل البوا الكوبية الأكبر على الإطلاق ضمن مجوعتها ولا أتحدث هنا عن مجموعات أخرى بل تلك الموجودة في جزيرة كوبا. أي أنها عملاقة جدا في تلك الجزيرة.
يعيش هذا الثعبان في ظروف متنوعة ضمن الجزيرة، من بينها مناطق غابات المطر الشبيهة بالأدغال، كما يمكن العثور عليها أيضا في مزارع قصب السكر. مع بداية الخمسينات بدأت الحكومة الكوبية تركز محور اقتصادها على زراعة قصب السكر، ما تسبب بوجود مساحات شاسعة جدا من مزارع قصب السكر في جزيرة كوبا، لهذا تكثر هذه الثعابين في مزارع قصب السكر إلى جانب غابات المطر، لماذا مزارع قصب السكر؟ لأنها مليئة بالجرذ والفئران، بل هناك الملايين منها، لهذا فهي أماكن مناسبة جدا لهذه البوا الكوبية التي يمكن أن تتغذى عليها طوال الوقت، لا شك أنها تأكل الجرذ والفئران، إلا أنها ليست غذائها المفضل الذي تحب أن تأكله باستمرار. فالمعروف عن هذه الثعابين أنها شجرية، أي أنها تمضي الكثير من الوقت فوق الأشجار، ولكن الجرذ والفئران لا تكثر فوق الأشجار. إذا ما هي الأشياء التي تعثر عليه هناك إذا؟ قد يفكر بعضكم أنه يأكل الإغوانا. هذا صحيح فهي تكثر فوق الأشجار وهي بعض مما تأكله البوا هناك، ولكن ماذا أيضا عن العصافير؟ طبعا هناك الكثير من العصافير فوق الأشجار، ولكن هل تعتقد أنها من أطعمته المفضلة؟ كلا، لنحاول مرة أخرى. تصطاد هذه الثعابين الحيوانات التي تحب أن تأكلها في الليل، في الظلام. ما هي الحيوانات التي تكثر فوق الأشجار في الظلام التي يمكنه اصطيادها؟ إنه الخفاش. بلا شك، فهي تحب أكل الخفاش، تماما كتلك التي يسمونها الوطاويط تظهر في أفلام مصاص الدماء. لا شك أن الخفاش هو طعامه المفضل فعلا، وهو أكثر ما يأكله بين الحيوانات الأخرى. ولكن كيف لهذا الثعبان أن يصطاد الخفاش؟ خصوصا وأن الظلام الحالك لا يمكنه من رؤيته، ولا يمكنه سماعه لأنه أصم، هل يستخدم لسانه في ذلك؟ بلا شك، فلسانه يحدد ما إذا كان هناك خفاش في مكان قريب. لا بأس بذلك، ولكن لسانه لا يحدد مكان الخفاش قد يسعى إليه. ولا يمكن أن يفتح فمه ويقفله طوال الليل على أمل أن يعلق به الخفاش، لا جدوى من ذلك. وهكذا فهو يعتمد على ثقبين في وسط الوجه وهي تسمى بيتس. وهي تعمل كحاسة للحرارة، تحدد مكان وجود حيوانات ذات الدم الحار مثل الخفاش من سخونة جسمه، نعلم أن هذه الثقوب موجودة لدى المجلجلة، كما هي موجودة لدى بعض البوا العاصرة، وهكذا يعثر الثعبان على الخفاش ذات الدم الحار، أي أنه مجهز جدا للقبض على الخفاش، فهو ينتظر اقتراب الجسم الحار لينقض عليه فجأة، وينال منه.
والآن كيف لهذا الثعبان أن يدافع عن نفسه حيال أعدائه؟ هناك طريقة محددة لديه، وهي العض، ولا شك أن لسعاته قوية، أعرف ذلك عن خبرة، وخصوصا هذا الثعبان، لقد عض إصبعي مرة، يبدو أنه كان جائعا فاعتقد بأن إصبعي أشبه بالفأر فعضه. لهذا أؤكد لك بأن عضته مؤلمة جدا، خصوصا وأن أسنانه طويلة وحادة جدا. عندما غرز أنيابه في إصبعي علقت يومها في اللحم ما جعلني أبذل جهدا في تخليصه ولم تكن تجربة سهلة لم أستطع انتزاع فمه مباشرة بل كان علي أن أخلص أسنانه العالقة في اللحم، كأسنان الصنارة، كان ذلك مؤلم جدا. إن لم يتنبه المرء للأمر يمكن أن يجرح نفسه عميقا ويؤذي فم الثعبان أيضا، وأنا لا أريد أن يحدث أي من الأمرّين.
أي أن هذه الثعابين مجهزة للحصول على غذائها وقادرة على الإمساك بالخفاش، أي أنها متأقلمة جدا على ظروف العيش في جزيرة كوبا.




توقيع اني بل :
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2010, 08:10 AM   #45
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 31,370
مواضيع المدونة: 1
اني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسة
افتراضي رد: موسوعة الحيوان بمجهودي الخاص " متجدد "







سوف نبدأ بإلقاء نظرة على هذا ثعبان جميل. وهو ينتشر في أرجاء الجنوب الشرقي من الولايات المتحدة، يمكن أن تعثر عليه من شمال نزولا كارولينا باتجاه شواطئ الأطلسي جنوبا، وعبر ولاية فلوريدا، وعلى شواطئ الخليج حتى نهر المسيسبي. أعرف أن بعضكم قد يصرخ الآن قائلا: يا إلهي إنه يمسكه في يديه سيواجه مشكلة كبيرة سوف تلسعه وقد تفتك به. أعرف ما تفكر به، أظنك تعتقد بأني أمسك الآن بالثعبان القاتل السام الذي يعرف باسم الأفعى المرجانية. على الإطلاق، لا يمكن أن تكون هذه الأفعى المرجانية، بل هي واحدة من تلك التي تقلد المرجانية، وهي تعرف باسم أفعى الملكة القرمزية، التي تتقن تقليد الأفعى المرجانية ببراعة كبيرة. ولكن رغم التشابه الكبير بينهما هناك فوارق هائلة بين المرجانية والقرمزية.
أولا تتسلح المرجانية دائما بالسم وبالأنياب ، وإذا ما لسعت شخصا من المحتمل جدا أن يموت.
أما القرمزية التي أمامنا الآن، فهي لا تتسلح بالسم، وليس لها أنياب، وإذا ما لسعت شخصا لا يمكن أن تقتله، ولا يصاب بالمرض، حتى أن لسعتها لا تلحق الأذى. فإذا عضت شخصا كما ترى الآن أنها تعض علي يدي قليلا، لو كانت هذه عضة من المرجانية لا بد أن أذهب فورا إلى المستشفى، أما بعد عضة القرمزية فما على المرء إلا أن يغسل أثر اللسعة بالماء والصابون مع أني لا أرى أثرا واضحا للعضة لأن أسنانها صغيرة بعد. ما عليك إلا أن تضع مضادا للالتهاب وتنسى الأمر تماما، كما أنك لن تشعر بالألم إطلاقا.
الفارق الآخر بين المرجانية والقرمزية، هو أن للأولى أنف أسود، أما القرمزية فيمكن أن ترى من خلال هذه بأن لها أنف أحمر على الدوام. ولكن هذه ليست علامة فارقة يمكن من خلالها أن تميز بين المرجانية والقرمزية، لأن لون الألى لا يتضح أحيانا ورغم أن لهذه أنف أحمر إلا أنه قلما يمكن تميز الفارق في الألوان بوضوح تام في الظل، أو في الظلام أو حتى ساعة غروب الشمس، وهي عادة ما تتواجد في أماكن كهذه، فقد يعتقد المرء أن لونه أحمر فعلا ولكن ما أن تمسك بها في يديك حتى تتنبه إلى أن أنفها أسود، سيكون الوقت متأخرا.
وحتى في وضح النار عندما تكون الشمس ساطعة وتسبح ألوانها جذابة جدا من الصعب جدا أن نعرف ما إذا كان لون أنفها أحمر أو أسود. حتى وإن كانت تحت أشعة شمس براقة.
لدى هذه الثعابين عناصر تمايز أخرى، من أهمها حلقات سوداء وحمراء وصفراء فوق أجسامها، وهذا هو الفارق الذي سيحدد ما إذا كانت مرجانية أم قرمزية وليس الأنف أو الجسم، يمكن أن ترى بأن للقرمزية التي معنا الآن حلقات سوداء وصفراء وسوداء، كالمرجانية أيضا، ولكن في هذه الأخيرة فقط، تتلامس الحلقات الحمراء مع الصفراء، بينما إذا تأملت بالقرمزية ستلاحظ أن هناك حلقات سود بين الحمراء والصفراء. فإذا رأيت الأحمر وع الأصفر، فهي أفعى مرجانية، وإذا رأيت الأسود بين الأحمر والأصفر فإما أن تكون القرمزية أو غيرها من الثعابين التي تقلد المرجانية. هذا هو الفارق بينها.
الفارق الآخر بينهما هو أن القرمزية التي هي من الأفاعي الملكية بالطبع، تعتبر من العاصرات، أي أنها تصطاد الحيوان بلف جسمها حوله وتعصره حتى يعجز عن التنفس، فتقرر ابتلاعه بعد أن تفتك به.
أما الأفعى المرجانية فهي ليست عاصرة بل تستخدم الأنياب والسم لقتل الحيوانات التي تتغذى عليها.
يمكن القول أيضا أن هذه الثعابين لا تعمل في نفس الوقت من الليل والنهار. فمن عادة المرجانية أن تنشط في وضح النهار، أما القرمزية فهي تنشط في الليل بشكل رئيسي، مع أنهما قد تلتقيا ساعة الغروب فهما تعملان في تلك اللحظات في وقت واحد، ولكن المرجانية تنشط في الليل، بينما تعمل القرمزية في النهار.
وهما تلتقيان أيضا على نوع الغذاء فكلاهما تأكلان الثعابين وهو طبقها المفضل، كما تأكلان السحالي، والفئران الصغيرة إذا ما توفرت، كما تأكلان الضفادع. لا شك أن القرمزية تأكل بتنوع أكبر من المرجانية، لأنها تتغذى أيضا على الديدان والحشرات وكل ما هو بحجم يمكنها من صيده وابتلاعه.
أي أنهما تتشابهان جدا من حيث أنواع الطعام الذي تعيشان عليه علما أن القرمزية تأكل أنواع إضافية أخرى.
هل تذكر أني حين بدأت الحديث عن القرمزية قلت أنها بارعة في تقليد المرجانية؟ هناك ثعابين أخرى تقلد المرجانية أيضا، ذكرنا القرمزية أولا وغيرها من أفاعي الملكة، ولكن هناك ثعبان آخر يسمونه بحية نوك، وهي جميعا تقلد المرجانية. ولكن يمكن القول بأن القرمزية هي الأكثر براعة في تقليدها، لأنها تشبه المرجانية في الشكل وفي السلوك أيضا.
ولكن ما الذي يجعلها تقلد حية سامة فتاكة؟ لنفترض أنك تريد أن تقلد شخصا ما، أي نوع من الأشخاص تحب ان تقلد، هل ستقلد شخصية رياضية؟ كلاعب كرة القدم مثلا أو كرة المضرب أو ما شابه ذلك؟ أم تفضلأن يكون نجما سينمائية أو نجما تلفزيونيا؟ أو طبيب أو شرطي أو رجل إطفاء، هناك العديد من الشخصيات التي قد يحاول المرء تقليدها بين الحين والآخر، ولكن لا أحد يحب أن يقلد مجرم سفاح، أو قاتل محترف، لا أحد يريد أن يقلد شخصا كهذا. فلماذا تصر هذه الحية على تقليد الأفعى المرجانية القاتلة؟ لأن الجميع يترك الأفعى المرجانية وشأنها لا أكثر، فإذا نظر دب كبير إلى المرجانية لن يتردد في الابتعاد عن المكان فورا، وإذا شاهدها أحد الكلاب سيقرر الابتعاد أيضا، وإذا رأيتها بنفسك ستقرر الابتعاد عنها في الحال. أي أن الجميع يترك الأفعى المرجانية وشأنها، وإذا شاهد أحدهم القرمزية سيخرج مسرعا من المنطقة بكاملها، هذه هي الطريقة التي تتخلص فيها القرمزية من أعدائها. لنفكر مليا بالأمر، هذه الحية كبيرة الحجم وقوية وصلبة جدا، كلا، فإذا أجبرت على القتال ستواجه المشاكل. هل هي حية سريعة تستطيع الفرار للتخلص من أ‘دائها؟ كلا، فهي بطيئة جدا. وهل لها ألوان واقية تمكنها من الإختباء من أعدائها؟ كلا، ما يعني أنها ستواجه المشاكل إذا اختبأت أيضا. الأمر الوحيد الذي يبقيها على قيد الحياة، هي حقيقة أن الجميع يظنها حية مرجانية، بلا شك، وإلا لما طال أجله كثيرا. أي أن القرمزية ترتدي ملابس المرجانية طوال أيام السنة، وهذا ما يحميها من الأعداء.
=-=-=-=-=-=
سنتعرف الآن على سحلية، في الواقع كبيرة نسبيا، وهي واحدة من أفراد عائلة الورل، وهو يسمى ذات الحلق الأسود، وإذا تأملنا في حلقه يمكن أن نعرف سبب هذه التسمية، فهي سوداء فعلا. يسكن ذات الحلق الأسود في القارة الأفريقية، وتحديدا في تنزانيا، علما أن أفراد عائلة الورل يقيمون في عدد من المناطق الأفريقية، فلديه أقارب قي جنوب أفريقيا وفي شرقها وفي أنغولا، أي أن لذات الحلق الأسود أقارب في أنحاء مختلفة من أفريقيا.
تعتبر هذه السحلية كبيرة جدا، إذ أن طولها قد يصل إلى سبعة أقدام، أي إنها كبيرة فعلا. يمكن أن ترى بأن لها جسم سمين ورأس كبير، وقوائم صلبة وذيل طويل وقوي، أي أنها كبيرة وقوية فعلا.
عادة ما يسكن هذا الورل في السهول الجرداء، أي في المناطق العشبية المفتوحة، قد يكون في هذه المناطق بعض الأشجار ولكنها متباعدة نسبية وليست كما في الغابات. يعتبر هذا الورل من البارعين في التسلق فهو قادر على ذلك بسهولة، علما أنه لا يوجد الكثير من الأشجار في مناطقه، ولكنه يستطيع النزول إلى ما تحت الأرض، بحثا عن الطعام هناك بين الجحور، أي أنه يمضي غالبية الوقت على الأرض وتحتها فهو من النوع الذي يفضل البقاء بين هذه الأماكن.
كما يحب البحث عن صخرة عالية يمد جسمه فوقها ويستحم بحرارة الشمس، لدرجة أنه كثيرا ما يسمى ورل الصخر ذات الحلق الأسود.
بما أنه كبير الحجم، قد يعتقد بعضكم أنه يختار الحيوانات الكبيرة لتكون طعاما له. أرى منطق واضح في ذلك، نعلم أن قريبة الكومودو دراغون الورل الأكبر في العالم، يستطيع أن يأكل حيوانات مثل الأبقار أو الثيران، وهي حيوانات كبيرة. يسكن ذات الحلق الأسود في القارة الأفريقية طبعا، فمن المحتمل أن يتغذى مثلا على الغزلان، أو على حمار الوحش أو الزرافات، هل تعتقد أن هذه هي الحيوانات التي يقتنصها هذا الورل ويتغذى عليها كل يوم؟ على الإطلاق، فهي حيوانات أكبر من أن يقتلها، وأسرع من أن يطاردها. أي أنه لا يصطاد هذه الحيوانات ليتغذى عليها. هل تعرف ما الذي يتغذى هذا الورل الضخم القوي والصلب ؟ الضفادع، والخنافس الكبيرة. قد يتساءل البعض أي ضفادع وخنافس؟ هل تعرف ما هو عدد الضفادع والخنافس التي يجب أن يأكلها ليشعر بالشبع. لا شك أنه بحاجة إلى كميات كبيرة تقاس بالأرطال. ما يعني أنه يمضي أغلب الأوقات في البحث عن الغذاء والأكل. وهناك نوع آخر من الغذاء الذي يأكله، ولكنه لا يصطاده، إنه الجيف، أي لحم الحيوانات الميتة، التي تنبعث منها رائحة العفن الكريهة، التي تنتشر أشلاءها في السهول، قد تكون هذه لحوم حمار الوحش أو زرافة أو غزال، ولكنه ليس حيوان يصطاده بنفسه، بل قتله حيوان آخر أو مات بمفرده، وما عليه إلا أن يأكل لحمه. تعلم أن للجيف رائحة كريهة جدا، وهذه السحالي تشتم رائحتها من على مسافة أميال. ولكن لسوء حظه هناك حيوانات أخرى في أفريقيا تشتم هذه الرائحة أيضا، ومن بينها الضباع وابن آوى وبعض الطيور الجارحة، أي أنه للحصول على هذه اللحوم عليه أن يكافح من أجلها. ولكنه يتفوق على هذه الحيوانات بميزة لا يملكونها. يمكن أن نرى بأن رأسه كبير جدا بلا شك، وفكيه قويين جدا وأسنانه حادة للغاية، أي أنه ينتزع قطعا كبيرة من اللحم ليأكلها، ولكن هذه الحيوانات الأخرى تمتلك هذه المزايا، فهي تتمتع بفك قوي ينهش قطعا كبيرة من اللحم. يقال أيضا أن لهذا الورل مخالب طويلة وحادة يمكن أن تراها عند نهاية أصابعه، يمكن أن يستخدمها لتمزيق الجيفة والحصول على حصة كبيرة منها، يحتفظ بها لنفسه، بكل ما فيها من لحم، ما يساعده على الأكل بسرعة أكبر حين يختلي بها لنفسه. ولكن تلك الحيوانات تتمتع بمخالب طويلة وحادة، ويمكنها أن تأكل بسرعة كبيرة أيضا. فما هي الميزة التي يتفوق عليهم بها؟ بماذا يختلف؟ يختلف بالذيل، لديه ذيل طويل وقوي يستعمله كالسوط.
لنفترض أن ضبعا ينهش في تلك الجيفة، وفجأة يشعر بأن حيوان آخر جاء يشاركه فيها ويزعجه وربما يهاجمه، ما تتوقع من الضبع أن يفعل؟ سيترك الجيفة وشأنها، ويتجه نحوه، ليتعارك مع منافسه ويعضه وربما سيطارده بعيدا، ولكن في هذه الأثناء، سيأتي حيوان آخر ليأكل من الجيف، أما الورل فلا يحتاج إلى ذلك، فإذا كان منشغلا بأكل الجيف، وجاء ضبع من خلفه يحاول إزعاجه، بماذا يردعه، (..) سيضربه بالذيل. أي أن الذيل يضمن له حماية خلفية فعالة. لأنه قادر على ضربه بشدة وجرحه وإذا ما نال من وجهه يمكن أن يعميه تماما بهذا السوط.
أي أن الذيل يمكنه من الاستمرار في الأكل، ليدافع عن نفسه وعن الجيفة بالذيل دون أن يتوقف عن الطعام، ليبعد به الجميع عنه.
تستمر هذه العملية بالنجاح، إلى أن يصل الأسد، الذي ما أن يصل حتى يحين موعد رحيل، لأنه إذ ضرب الأسد بذيله، سيقوم هذا بأكله أولا كمقبلات ويكمل طعام الغداء بالتهام الجيف. أي أنه لا يواجه الأسد، وما عدى ذلك، فهو يستطيع مواجهة جميع الحيوانات الأخرى المحيطة بالمكان.
ولكن ما هي طريقته في التخلص من أعدائه؟ يمكنه تسللق الأشجار، أو العودة إلى الجحور، وإذا أجبر على القتال، يلجأ إلى فكيه القويين وذيله الطويل والفعال.
أي أن هذا الورل متأقلم جدا مع ظروف العيش في سهول، تنزانيا.
=-=-=-=-=-=
سنتعرف الآن على ثعبان جميل جدا، وهو أحد أفراد عائلة أفعى الجرذ، وهو يسمى أفعى جرذ تكساس. أين تعتقد أنه يسكن؟ تماما في تكساس. ولكن هل تعتقد أنه المكان الوحيد الذي تجد فيه هذا الثعبان؟ كلا، بل يمكن أن تجده في أنحاء من لوسيانا. قد يتساءل البعض لماذا لا نسميه إذا بأفعى جرذ لوسيانا وتكساس؟ لمجرد أنه اسم طويل لا أكثر، فرغم أنه يسكن في لوسيانا أيضا يحمل اسم تكساس وحدها.
عند نمو هذا الثعبان يصل إلى حجم كبير نسبيا، فهو يتراوح بين أربعة وستة أقدام، ولكنه قد يصل أحيانا إلى سبعة أقدام، ولكن هذا لا يجعله أكبر أفاعي الجرذ، لأن أكبرها هو الأسود، الذي قد يتعدى طوله الثمانية أقدام، ولكنه أحد أكبرها، خصوصا عندما يبلغ قمة نضوجه.
إذا تأملت مليا بهذا الثعبان يمكن أن ترى بأنه جميل فعلا، أنظر إلى لون جسمه، هل ترى اللون الأصفر الفاتح الذي يميل إلى العمبر؟ أنظر إلى ظهره لترى بعض البقع المائلة إلى اللونين البني الفاتح والأحمر، وإذا تأملت عن قرب يمكن أ، ترى لون الحراشف يميل إلى الاحمرار، وفي أعلى رأسه لمعان أسود. إنه جميل فعلا… ماذا؟ هل تعتقد أني أحمل ثعبان خاطئ؟ دعني أتأكد من ذلك، كلا، إنه أفعى جرذ تكساس.
ولكن أتعلم؟ أنت محق، لأن مواصفاته لا تتطابق مع مواصفات الثعبان الذي كنت أصفه. كلا، فهذه الأفعى تبدو، بيضاء! ولكن، أي نوع من الثعابين هي البيضاء؟ لا شك أن بعضكم يقول الآن أنه الأمهق، حسنا، لنتأمل بالثعبان ونرى إن كان الأمهق. غالبا ما يكون الأمهق أبيضا ولكن ليس بالضرورة، فهو أحيانا ما يميل إلى البياض المهم ألا تكون فيه ألوان داكنة، لا يمكن أن يميل إلى الأحمر الداكن أو الأسود والبني الداكن وما شابه ذلك، المهم في الأمهق أنه عادة ما يتمتع ببقع بيضاء، يمكن أن ترى من خلالها عبر جلده بألوان فاتحة. فعلى ظهر هذه الأفعى مثلا أن يكون مرقطا ببقع حمراء وسوداء، على أن تعكس لونا … أنظر إليه، لا يوجد أي بقع، حتى أن بياضه الكامل يميل إلى اللون الزهري، ليست هذه مواصفات الأمهق أبدا.
هناك ميزة أخرى تبرز لدى الأمهق دائما، وهي لون عيناها الزهري. لنرى ذلك. هذه ليست زهرية، وإذا تأملت جيدا بها سترى أنها زرقاء، لون عينيه زرقاوان. هذا غريب فعلا، بل يعني بأنه ليس الأمهق، فهو يسمى بأفعى جرذ تكساس اللوسيستيك، ما يعني أنه أزرق العينين وأبيض الجسم، صحيح أنه ليس الأمهق ولكن جسمه أبيض فعلا، ولا يحمل أي بقع على الإطلاق.
تسكن أفعى جرذ تكساس في ظروف بيئية متنوعة جدا، يمكن أن تجدها في مستنقعات لويسيانا مثلا، يمكن أن تجدها في البرك أيضا، وعندما تصل إلى تكساس قد تجدها على ضفاف الجداول وبين الأشجار، وحتى في بعض المناطق الصخرية. أي أنها تسكن في ظروف بيئية متنوعة.
ولكن بما أنها تسكن في ظروف بيئية متنوعة، ما هي الأطعمة التي تتغذى عليها؟ حسنا بما أنه من ثعابين الجرذ، من المتوقع أن يتغذى على أكل الجرذ والفئران، ولكن ماذا تتوقع أن يأكل إلى جانبها؟ هل تعتقد أنه قد يأكل السحالي؟ بلا شك، وماذا عن العصافير وبيض الطيور؟ طبعا لا شك أنه يتغذى عليها. ولكن هل تعتقد أنه يواجه مشكلة في النيل من هذه الحيوانات؟ من المحتمل، فإذا تسلل نحو الفأر، قد يراه الأخير ويفر بعيدا، وإذا رأى طيرا وصعد إليه، سيراه ويحلق بعيدا، ولكن هل تعتقد أنه سيتمكن يوما من أكل أحدها؟ الاحتمال ضئيل. هل تعتقد أنه من السهل عليه الحصول على الطعام؟ لنرى الفأر والجرذ، صعبة عليه، وماذا عن الطيور والسحالي إنها صعبة أيضا، ماذا عن بيض الطيور؟ هذه هي الأسهل. طبعا فلا يمكن للبيض أن يختبئ أو يفر هاربا أو أن يعضه، فلا يمكن للبيض أن تراه. وهكذا يجد ما يمكن أن يأكله، لكنه سيواجه الصعاب للحصول على أي من تلك الحيوانات، ما يعني أنه لا يتمكن من أكل ملا من الطعام ما يوازي باقي أفاعي الجرذ، ما يعني أنه أكثر عرضة للمرض وأبطأ في النمو، أي أنه ليس بحالة صحية جيدة كباقي أبناء الفصيلة.
وماذا عن مواجهة أعدائه؟ المشكلة نفسه، إذا اختبأ فوق الشجر يمكن رؤيته، وعلى الأرض؟ سيرونه وبين الأعشاب؟ سيشاهدونه، أي أن العدو سيشاهده بسهولة طالما هو فوق سطح الأرض.
لا شك أنه ثعبان طوله سبعة أقدام، ولكن بعض الحيوانات مثل الثعلب معتاد على ذلك وهو مستعد لقتله وأكله دون أن يفكر بالأمر. وهكذا بما أنه يجد صعوبة بالاختباء عادة ما يكون فريسة سهلة بالنسبة لأعدائه. ثعابين اللوسيستيك سواء كانت من أفاعي الجرد أم لا فهي لا تعيش طويلا في البراري، لأنه من السهل رؤيته فإما أن يهرب أن يأكله، لهذا فإن الحياة صعبة جدا على هذه الثعابين.



توقيع اني بل :
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2010, 08:13 AM   #46
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 31,370
مواضيع المدونة: 1
اني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسة
افتراضي رد: موسوعة الحيوان بمجهودي الخاص " متجدد "




رأيت أن نبدأ بالتعرف على ثعبان يسكن في وسط الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنها تنتشر في جنوب الأراضي الكندية، نزولا إلى وسكانسا ومينوسوتا، لتعبر مباشرة من قلب أمريكا الشمالية ، وصولا إلى أرياف المكسيك. وهو يسمى ثعبان الثور. عادة ما يتواجد هذا الثعبان في السهول العشبية والمروج، كما أنه أحيانا ما يعيش في المناطق الرملية في إلونوي وإنديانا، كما يمكن العثور عليه في المناطق القاحلة شبه الصحراوية في تكساس ومكسيكو، أي أنه يسكن في تنوع بيئي مختلف، علما أنه يفضل المروج العشبية على وجه الخصوص.
يعتبر ثعبان الثور من الأفاعي الكبيرة بل هو من أكبرها في الولايات المتحدة، فهو عادة ما يتراوح بين خمسة وستة أقدام، علما أن هذا ما زال صغير بعد، ولكنه أحيانا ما يصل إلى ثمانية أقدام، أي أنه كبير فعلا.
لهذا الثعبان قريبين يسكنان في أمريكا، وهما أفعى الصنوبر في شرق الولايات المتحدة وأفعى الغوفر في المناطق الغربية منها. تجمع بين هذه الثعابين الثلاثة عدة مزايا مشتركة، فهي جميعا تتمتع بالملامح نفسها من حيث الطول والكثافة والوزن عند النضوج. الميزة المشتركة الأخرى هي أنها جميعا من العاصرات التي تتمتع بقوة كبيرة، أما الميزة الثالثة فهي أنها جميعا تتسلق الأشجار، علما أن ثعبان الثور، لا يتسلق الأشجار بكثرة كمثليه القريبين، وربما كان السبب في ذلك هو أن المنطقة التي يسكن فيها لا تحتوي الكثير من الأشجار لهذا لا يجد فرصة للتسلق، أما باقي قريبيه فلديهما الكثير من الأشجار يتسلقونها. هناك ميزة أخرى تجمع بين هذه الثعابين الثلاثة وهي أنها بارعة جدا في حفر الجحور والثقوب تحت الأرض، وهي تتمتع للقيام بهذه الأعمال بتجهيز عضوي في مقدمة وجهه وفوق الأنف تماما هناك حراشف تلف تلك المنطقة من الوجه بالكامل، ما يساعده في حفر الجحور، حيث يمضي الثعبان الثور غالبية أوقاته تحت الأرض، حتى أنه يمضي فترة أطول من أفعى الصنوبر أو أفعى الغوفر.
نعرف عن أفعى الثور أنها تنشط مبدئيا في النهار دون الليل، ولا يتغير ذلك إلا عندما ترتفع الحرارة جدا. عند ذلك تمضي فترات بعد الظهر تحت الأرض بين الثقوب والجحور الباردة، لتخرج منها لاحقا عند ساعات الغروب. وهذا هو الوقت الذي تخرج فيه حيوانات أخرى من جحورها في أيام الصيف الحارة.
ما هي الحيوانات التي يتغذى عليها ثعبان الثور؟ نعلم بأن أفاعي الجرذ تأكل الجرذ، فعلى لثعبان الثور أن يأكل الثيران؟ كلا على الإطلاق، حتى الثعبان العملاق منها، لا يمكن أن يبتلع ثورا. تعيش هذه الأفعى على أكل الجرذ والفئران، كما تتغذى على العصافير والبيض، وتقتات أيضا على السناجب والغوفر. أي أنها تأكل أنواع متعددة من الحيوانات، ولكن غالبيتها هذه عادة ما تكون، من ذوات الدم الحار. أما صغار أفعى الثور، فهي تختلف في غذائها إذ أنها كثيرا ما تأكل السحالي، ولكنها عندما تنضج تتحول إلى أكل الحيوانات ذات الدم الحار، بين فئران وجرذ وعصافير وبيض وما شابه ذلك.
إذا نعلم بأن أفعى الثور تأكل عدة أنواع من الحيوانات، وهي لا تكتفي بذلك التنوع فقط، بل تأكل الكثير من الحيوانات كما، دعني أعطيك مثال على عدد الفئران التي يمكن أن تأكلها.
منذ بضع سنوات خرج أحد المزارعين بسيارته في أيوا، فشاهد سيارة تدوس إحدى الأفاعي، فترجل من سيارته وتوجه نحوها ليتبين بأنها من ثعابين الثور ولكنها كانت بدينة جدا، فاعتراه فضول عما يجعل أفعى الثور تبلغ هذا الحجم، فقرر أن يفتح بطنها، هل تعرف ماذا وجد بداخله؟ أربعة وثلاثون فأرا. ولكنها لم تكن من الفئران الناضجة بالطبع، كانت صغيرة بعد ولكنها ثلاثة وأربعون، مجموعة كبيرة جدا.
لو كان أحدكم مزارعا ألا يحب أن يجد في حقوله وحظائره ثعابين كهذه، تخلصه من الجرذ الفئران التي هناك؟ بلا شك، فجميع المزارعين يحبون انتشار الثعابين في حظائرهم وفي الحقول أيضا، ولكنهم لا يحبون رؤيتها في قن الدجاج، يجب أن نتذكر، بأن أفعى الثور تتغذى أيضا على الطيور والبيض، والدجاج من الطيور، أي أنها تأكل الدجاج وبيضه معا، حتى أنها إذا دخلت إلى قن، ستأكل كميات من البيض، قد تصل أحيانا إلى أربعة عشر بيضة الواحدة تلو الأخرى، لا شك أنها كمية كبيرة، أما سبب تجرع هذه الكميات فهو أنها تقوم أولا بابتلاعها ثم تحطمها وهي في الحلق، لتبتلع القشور ومحتوى البيضة معا، ما يجعلها تحتل مساحة أصغر ويسهل عليها تناول كمية أكبر من البيض في وقت واحد، فبدل أن تأكل ثلاثة أو أربعة دون أن تحطمها لتبقى في الأمعاء كاملة، أي أن هذه طريقة مناسبة للثعبان ولكنها غير مناسبة للمزارع.
أحيانا ما تبالغ هذه الأفعى في الأكل لدرجة أنها عندما تنتهي من الأكل، تصبح بدينة بشكل لا يسمح لها بالخروج من الجحر الذي دخلت منه إلى القن، حين يحدث ذلك، تواجه متاعب كثيرة. لأنه حين يأتي المزارع صباح اليوم التالي كي يفتح القن، يجد بأن أفعى الثور سمينة جدا، أما البيض، فهو في بدنها، وأما الدجاج، فهو في بطنها أيضا، ما يعني أنها تقتل نفسها بالأكل، لأن الأفعى ستواجه مشكلة مع المزارع، لأنه لن يسمح للأفعى في البقاء بتلك المنطقة على الإطلاق.
أي أن أفعى الثور تأكل عدة أنواع من الحيوانات المختلفة، ولكن كيف لها أن تتخلص من أعدائها؟ بما أنها تمضي الكثير من الوقت في الجحور تحت الأرض قلما يتمكن الأعداء من رؤيتها، ولكن إذا ما حوصرت يوما فوق سطح الأرض، عادة ما تلجأ إلى عرض عضلاتها العدواني، لتأكيد استعدادها للقتال. وأول ما تفعله عادة هو لف جسمها حول نفسها ثم تستقيم برأسها وتهز ذيلها وتنفث في وجه العدو وتهاجمه بتردد وهي تفتح فمها مرة بعد أخرى بعد أخرى، وكلما هاجمت مرة تنفث بأعلى صوتها، علما أنها من أفضل الثعابين قدرة على النفث في العالم أجمع، أما سبب ارتفاع صوتها فهو وجود نوع من الغضروف عند أنفها، وكلما نفثت يمر الحواء الذي تبعثه من ذلك الأنبوب الغضروفي فيطلق صوتا عليا، يشبه وضع قطعة معدنية حارة في مياه باردة، وهو صوت يمكن سماعه أحيانا عبر مسافة خمسين قدم, أي أنه صوت مرتفع جدا.
من هنا جاء لقب أفعى الثعبان، ليس لأنها تأكل الثيران، بل لأن صوتها شبيه جدا بعطس الثور قبل أن يهاجم أعدائه.
هذه الثعابين عدوانية جدا عندما تدافع عن نفسها وإن لم يتركها العدو وشأنها تنتقل من المهاجمة والنفث، إلى اللسعات والعض، ولا أحد يريد أن تعضه هذه الأفعى، لأنها ليست لسعات ممتعة. وهكذا يمكن القول أنه مفيد جدا في الحظائر وفي الحقول، وضار بقن الدجاج، ولا بد من البقاء بعيدا عنه.
=-=-=-=-=-=
سنتعرف الآن على سحلية هي من فصيلة أم حبين، التي عادة ما تنتشر في شمال شرق أفريقيا، وبالتحديد في الصحارى المصرية، كما تنتشر في عدد من صحارى بلدان الشرق الأوسط المجاورة لها، وهي تسمى الحبينة، وأحيانا ما تسمى بالحبينة ذات الذيل الشائك. نعرف هنا من أين يأتي اسمها، إذا تأملنا بالشوك الذي يغطي أرجاء ذيله، تعتبر الحبينة من ذوات الحجم المتوسط في فصيلة أم حبين، التي غالبا ما تصل إلى ثلاثة أقدام، ومع ذلك، فإن الحبينة ذات الذيل الشائك فلا يتعدى طولها ثمانية عشر إنشا، أي أنه حجم مقبول بالنسبة لهذه الفصيلة بل يعتبر فوق المعدل العام من حيث الطول هنا.
إذا تأملنا في جسم هذه السحلية يمكن أن نرى بأنه شبيه جدا بجسم سحلية الشوكوالا التي تسكن المناطق الجنوب غربية من الولايات المتحدة، فهو جسم رقيق متسع، ورأس ضخم نسبيا، كما يبرز حجم قوائمها الصلبة والكبيرة، هناك تشابه آخر بين الشوكوالا وذات الذيل الشائك وهو أن كلاهما تسكنان في المناطق الصحراوية والصخرية الساخنة والجافة، أي أنها من السحالي الصحراوية فعلا.
في المناطق التي تسكن فيها الحبينة أو أم حبين لا يوجد أي نوع من المياه، أي أنه لا يوجد بحيرات أو أنهر أو جداول أو برك وما شابه ذلك. أي أن هذه السحالي لا تتمكن من الذهاب لشرب الماء، ذلك أنها تعيش وسط الصحاري، ولو كان هناك بحيرة واحدة لما كانت صحراء. وهكذا فإن هذه السحالي لا تتمكن من شرب الماء، مع أننا نعرف بأن على جميع الحيوانات أن تحص على الماء بطريقة أو بأخرى وإلا فقد تموت، إذ لا يمكن لأي حيوان أن يعيش على وجه الأرض بدون ماء نهائيا. كيف لها أن تحصل على الماء إن كانت لا تستطيع الشرب؟ تحصل على الماء بتناول النباتات، التي تحتوي على الماء ضمنا، أي أنها تأكل الخضار والحشرات والزهور والجذور، أي أنها تأكل كل أنواع النباتات لتحصل بذلك على ما تحتاجه من ماء.
كما تعتمد هذه السحلية على نظام مميز جدا، يساعدها على تحمل جفاف الصحراء، يعرف هذا بلقب النظام بإعادة الامتصاص، وهو يعمل في داخل جسمه على إعادة امتصاص الماء قبل أن يلجأ إلى البراز، حتى أن هذه السحالي لا تكاد تبول على الإطلاق، وهذا تأقلم رفيع المستوى لكائن يعيش في وسط الصحراء. يمكن أن نرى بأنها تتمتع بذيل طويل وواسع نسبيا وهو واضح جدا هنا، وهو يستعمله لتخزين الدهون بداخله، الجميع يعلم بأنه يستعمله كطعام احتياطي، إن لم تعثر السحلية يوما على ما تتغذى عليه، هذا ما تفعله حيوانات كثيرة، ولكن للحبينة نظام خاص، تستطيع من خلاله أكسدة دهن الذيل، كي ينتج عنه الماء في الجسم. أي أن الذيل لا يخزن الطعام فحسب، بل يخزن الطعام والماء معا، وهكذا يمكن ان نرى وسيلة أخرى تمكنه من البقاء حيا وسط الصحراء القاحلة.
يعرف عن أبو حبين أنه بارع في حفر الجحور والثقوب يمكن أن ترى ذلك في قوائمه القوية جدا التي يستخدمها في الحفر تحت الأرض، لدرجة أنه يستطيع بناء خندق يبلغ طوله عدة أقدام، لتصبح فيما بعد بيته الدائم. لكل من هذه السحالي جحرها الخاص، وقد تسكن في مساحة أرض واحدة يجتمع فيها عدد من السحالي، ولكن لكل منها نفق خاص به، فهي لا تسكن معا، الفترة الوحيدة التي تجتمع فيها اثنتين من هذه السحالي هي مرحلة التزاوج حيث تسكن الأنثى مع الذكر في فترة محددة يعود كل منهما بعد ذلك إلى جحره الخاص به. عادة ما تحفر هذه الخنادق بطريقة استراتيجية تمكن أم حبين من الخروج بسهولة والوصول إلى حيث يتوفر الطعام، وصخرة مسطحة لتعرض جسمها لأشعة الشمس.
نذكر بأن هذه السحالي تسكن في الصحراء الحارة جدا، وبما أنها تخرج صباحا لتعريض جسمها لحرارة الشمس، فهي إذا تنشط في النهار، تخرج من خنادقها نهارا، وهذه مسألة غير اعتيادية بالنسبة لحيوانات الصحارى، على اعتبار أن غالبيتها تخرج للسعي في الصحارى بعد\ غروب الشمس أي أنها تنشط في الليل، أما هذه فبالعكس، لأنها تخرج عندما تزيد الحرية عن تسعين وخمس وتسعين درجة وأكثر من ذلك، أي أنها غير اعتيادية لدى فصيلة الزواحف. ولكنها تحب التعرض للشمس والبحث عن طعامها في أماكن قريبة من جحرها، وهي عندما تبتعد عنه تصاب بالتوتر، وتمضي الوقت بالنظر من حولها دون أن تتمكن من الحصول على أي طعام . أي أنها تبقى قريبة من خنادقها.
تأكل هذه السحالي كميات كبيرة من النباتات، ولكنها تتغذى أيضا على بعض الحشرات بين الحين والآخر كما قد تتناول بعض الحيوانات الصغيرة جدا التي لا يزيد حجمها عن أحجام الحشرات. أي أنها تأكل النباتات واللحوم علما أن كمية النباتات لديها تفوق اللحوم بمعدل مرتفع، أي أنها تفضل النباتات على غيرها، أي تسع وتسعون بالمائة من النباتات مقابل واحد بالمائة من اللحوم فقط. وهكذا فهي تكثر من النباتات.
كيف لهذه السحلية أ، تدافع عن نفسها بوجه الأعداء؟ لا شك أنها تمضي الكثير من الوقت في الجحور أو بالقرب منها، لهذا من الصعب عليها أن تمسك بهذه السحالي، ولكن ماذا إن حشرت على مسافة بعيدة من النفق. ماذا ستفعل حينها؟ إن لم تتمكن من الوصول إلى النفق، ستجبر على القتال. نعلم بأن لهذه السحلية ذيل طويل إذا تأملت به نرى أنه شائك وحاد وصلب جدا، وهي تستخدمه كالهراوة، نعلم أن بعض السحالي تستعمل ذيلها كالسوط أما أم حبين فهي تعتمده كهراوة تضرب به الحيوان المعادي فتجرحه أو تسبب له الأذى، أو تلقي به أرضا إن كان حيوان صغير، وما أن توقع الأذى به حتى تتوجه مباشرة إلى النفق، حيث تتمتع بالأمان. أي أنها تجد سلاحا مناسبا في هذا الذيل، ولكنها طبعا عندما تصل إلى النفق، تصبح في مأن منه. أي أن هذه السحالي متأقلمة جدا مع ظروف العيش في الصحراء، بكميات قليلة من الطعام، وعدم وجود أي نوع من المياه.
=-=-=-=-=-=-=
سنتحدث الآن عن أصغر ثعابين الجرذ في الولايات المتحدة، ولكن هل تعلم؟ ربما كانت هذه أكثر ثعابين المجلجلة عدوانية في الولايات المتحدة، وهي تعرف بلقب المجلجلة القزم، يمكن أن تلاحظ بأني لا أستطيع النظر إلى الكاميرا باستمرار أما السبب في ذلك فهو أني مجبر على مراقبتها باستمرار، فهي رشيقة وسريعة الحركة جدا، تنتشر هذا الثعابين في المناطق الجنوب شرقية من الولايات المتحدة، وهي تتواجد في الأراضي الممتدة بين ولايتي كارولينا وفلوريدا، وعبر شواطئ الخليج حتى شرق تكساس. كما يمكن ان تعثر عليها في بعض المناطق الممتدة بين أوكلاهوما وتيناسي، وميسوري، أي أنها تنتشر فوق مساحات شاسعة.
لا شك أن أن الأفعى القزم هي من فصيلة بيت فايبر، وبالتالي فهي تملك جميع مزاياها. يمكن أن ترى ملامح رأسها المعين، وإذا تأملت عن قرب في وجهها سترى الثقوب التي بين العينين والأنف وهي ميزة هامة، وبما أنك تتأمل في الوجه يمكن أن ترى بأن في عيناها بؤبؤين عموديين، وهي من الأفاعي السامة كغيرها من الفايبر، كما أنها تتسلح بأنياب حادة، ومع أنها من الأفاعي الصغيرة ولكن أنيابها مع ذلك تعتبر طويلة نسبيا، وهي تنطوي تحت سقف فمها، وبما أنها مجلجلة، يمكن أن ترى الجرس الذي تحمله في مؤخرة ذيلها.
يتساءل الكثيرون عن الجرس وعما إذا كان ساما وهل تلسع فيها؟ كلا، فهو لا يحتوي على أكثر من المادة التي تتألف منها أظافر أصابعك. أي أن الجرس ليس خطيرا وهو لا يثير إلا الخشخشة.
أين يمكن العثور على المجلجلة القزم؟ عادة ما تسكن هذه الثعابين في الغابات القريبة من البرك أو المحاطة بالمستنقعات أو البحيرات، كما يمكن العثور عليه في المروج الرطبة، كما أنها تحب العيش في المستنقعات. أي أنها باختصار شديد تحب الأماكن المبللة والرطبة جدا، فتلك هي ظروف عيشها الطبيعية.
أي نوع من الحيوانات يمكن أن تأكل؟ نعرف أن عددا كبيرا من أنواع الأفاعي المجلجلة تتغذى على الفئران والجرذ والأرانب وما شابه ذلك، أو بعض الثديات الصغيرة في أغلب الأحيان، والقزم يأكل هذه الحيوات أحيانا، علما أنه يتغذى بشكل رئيسي، على الضفادع والسحالي والثعابين. أي أنه يعتمد أكثر على حيوانات الدم البارد أكثر من ذوات الدم الحار. أي أنه يعتمد أسلوب مختلف في الصيد، عن ذلك الذي تتبعه المجلجلة الماسية، التي عادة ما تلسع أحد الأرانب، وما أن يخطو خطوتين، حتى يقع على الأرض، فتأكله الماسية، ولكن عندما يلسع القزم ضفدعة، من المحتمل أن تسير إلى الماء لتموت بعيدا عنه، فيفقد طعام الغداء، لن ينفعه ذلك أبدا. لهذا ما تفعله هذه الأفعى هو أنها تلسع الحيوان، وتتمسك جيدا فيه، وتنتظر حتى يموت ثم تبتلعه. أي أنها لا تلسعه وتفرج عنه بل تبقى ممسكة به كي لا يموت بعيدا عنها وتبقى هي بدون غداء، لهذا عليها أن تتبع تقنية مختلفة هنا.
ما هي الطريقة التي تتبعها المجلجلة القزم للدفاع عن نفسها ضد الأعداء؟ نرى أولا أنها تعتمد على ألوان واقية ممتازة. من الواضح جدا أنها تختبئ بين أوراق الشجر والحطب كما أن حجمها الصغير يساعدها على التمويه بسهولة، لهذا من الصعب على غالبية أعدائها أن يرونها.
ولكن ماذا إن شاهد هذا الثعبان حيوان ما وهاجمه، ماذا يمكنه أن يفعل؟ يصيبه الجنون، بل يفقد صوابه، ينتصب شامخا ويخشخش ذيله بشدة، ثم يفتح فمه قدر الإمكان وينفث بكل ما لديه من قوة ويهاجم مرة بعد أخرى بتكرار مستمر دون توقف، وكأنه أصيب بالجنون التام. فيتساءل الحيوان بنفسه، لماذا يفعل ذلك؟ فينتابه خوف شديد.
لنفترض أن ثعلبا يهاجمه. يأتي الثعلب راغبا في أكل المجلجلة القزم فما الذي ستفعله برأيك؟ سيلجأ مباشرة إلى استعراض جنونه المعتاد، ولنفترض، أنه لسع الثعلب، وحينها يغضب الثعلب جدا لأنه يتألم جدا، فيتمكن من الإمساك به ويمزقه نصفين فيقتله. من المحتمل جدا أن يموت الثعبان بعد ذلك، من سم المجلجلة القزم، فهل يفيد موته في شيء؟ كلا، فلقد مات القزم، أي أن ما يحاول القيام به هو تفادي القتال، ما يحاول القيام به هو إصابة عدوه بخوف ورعب شديدين، بحيث لا يتجرأ على العبث مع القزم إطلاقا. بل أن يقرر الابتعاد عنه مباشرة وهو يقول في نفسه يا إلهي، يجب أن أبتعد عن هذا الثعبان فهو مجنون فعلا، يبدو أنه مصاب بمس في عقله. وهذا ما يريده الثعبان، فهو لا يحبذ القتال، لهذا يحاول أن يعكس أبشع صورة عن وحشيته وشره، وهي محاولة ناجحة، فعندما ترى غالبية الحيوانات أن قزم المجلجلة غاضب ومستاء جدا، فيرون ذيله يتحرك بغضب وهو يكرر هجماته مرة بعد أخرى، عادة ما يحسم الجميع أمره ويقرر الرحيل على الفور لا أريد هذا البائس أن يلسعني، أي أنها طريقة مناسبة للدفاع عن نفسه.




توقيع اني بل :
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2010, 08:16 AM   #47
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 31,370
مواضيع المدونة: 1
اني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسة
افتراضي رد: موسوعة الحيوان بمجهودي الخاص " متجدد "

الإوز


يربى الإوز الداجن من أجل اللحم، والبيض كبير الحجم، والريش وأحيانا" لمهارته في تعشيب المحاصيل أو لعمله في الحراسة، فطيور الإوز ضخمة وعدوانية بشكلٍ كبير و صاخبة تحتاج إلى القليل من الرعاية عندما تكبر، و قد تعيش حتى عمر (30) سنة و هي أقسى من البط وتعتمد على العشب بشكلٍ كبير و إذا توفر المرعى فلا تحتاج الإوزة لأكثر من (1) كغ من العلف أسبوعيا" لتنمو بشكلٍ مناسب. و أما الفراخ فتحتاج إلى مكان جاف و دافئ في الأسابيع الأولى، وإذا تمت رعايتها فليس هناك حاجة إلى مأوى خارجي ما لم يكن الجو شديد البرودة في الخارج و يجب أن توضع في مكان يقفل ليلا" بعيدا" عن الحيوانات المفترسة وكما هي الحال لدى البط فإن الإوز يحب السباحة إلا أنه لا يحتاج إلى الماء للتربية.


الأمراض:
إن الوقاية هي المفتاح لمراقبة أمراض الدواجن إذ إنه من الهام تجنب تفشي الأمراض و التي قد تؤثر في السرب بأكمله و أفضل ما يمكن عمله هو:

• التلقيح ضد أمراض معينة مثل داء نيوكاسل Newcastle و جدري الطيور.
• اختبار دم الإناث المستخدمة في التكاثر لمعرفة الأمراض مثل داء البللورم pullorum و الميكوبلازما Mycoplasma و القضاء على حامليها.
• تقديم الغذاء المتوازن و الحاوي على الفيتامينات والمعادن والحموض الأمينية الضرورية والطاقة للقضاء على أمراض عوز التغذية.
• تقديم الجرعات الموصى بها من الأدوية مثل مضادات الكوكسيديا إذا توفرت للفراريج خلال الشهرين الأولين من عمرها تجنبا" لخسارتها.
• عدم إدخال الطيور الأكبر سنا" ضمن السرب صغير السن.
• تجنب زيارة الأسراب المجاورة دون أن تغير الملابس بالكامل.
• قم بتغيير الفرشة كل أسبوعين قبل إدخال سرب جديد إلى البيت المستخدم سابقا".
• اتبع قواعد الصحة العامة و نظف البيوت التي يتم تفريغها حديثا" باستعمال كمية كافية من المطهرات.




توقيع اني بل :
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2010, 04:30 PM   #48
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 31,370
مواضيع المدونة: 1
اني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسة
افتراضي رد: موسوعة الحيوان بمجهودي الخاص " متجدد "

صور و معلومات حول حياة الأسد





الأسد
أسامة ، الغضنفر ، الهيثم


معلومات تثير الإهتمام:


يمكن أن يصل وزن اللبوة إلى 180 كيلوجراماً ، أما الذكر فإلى 250.

معدل العمر: في العراء ، تكون أعمارها بين 10 - 14 سنة ، أما في الحبس (كحدائق الحيوان) فتصل إلى 20 سنة.

رغم أنه يُعرَف بـ"ملك الغابة" ، إلا أن الأسد يكثُر في السهول ، و يوجد بعضهم في أفريقيا أيضاً.

الأسود تحت تهديد الإنقراض. قبل نهضة البشر و حضارتهم ، كان الأسد يكتسح الأرض أكثر من أي كائن برّي آخر.

الأسود هي الحيوانات الوحيدة من فصيلة القطط التي لديها حياة اجتماعية. بقية القطط (قط المنزل ، النمر ، إلخ) تعيش حياةً قائمةً على العزلة و الإنفراد.

لا يوجد حيوان أتى في الفن و الأدب أكثر من الأسد.

عكس بقية فصيلة القطط ، الأسود تلاحق الفريسة جماعياً ، آخذةً أحياناً بعض الفرائس التي تُشكِّل تهديداً للأسد فيما لو حاول اصطيادها وحده ، كحُمُر الوحش البالغة ، و الجواميس البالغة ، و فرس النهر البالغ ، و الزرافة الصغيرة أو متوسطة الحجم (الزرافة البالغة خطر على حياة الأسد بفضل سلاح أعطاه الله إياها ؛ راجع قسم الزرافة في الأسفل).

من الحيوانات التي تصطادها الأسود جماعياً هي الفيلة الصغيرة ، حيث تصعب على أسدٍ أو لبوة واحدة ، أما البالغة فلا تقترب منها الأسود مهما كان عددها (راجع قسم الفيل في الأسفل).

تهجم اللبوة أو الأسد على منطقة الرقبة ، إما كاسرةً الرقبة أو قاطعةً الأوعية الدموية الرئيسية ، في عملية شبيهة بالتذكية إلى حدٍّ ما.

أحياناً تعض اللبوة أو الأسد فم و أنف الضحية لتخنقها ، خاصةً إذا كانت فريسةً اجتمع عليها أكثر من لبوة و بدأت المقاومة.

الأسود لا تحرص على أكل الميتة ، و لكن أحياناً تهجم على حيوانات أخرى (كالضباع) و تطردها بعيداً عن فريسة.

إذا اجتمعت الضباع أو الكلاب البرية ، فيمكنها أن تطرد الأسود عن ضحيةٍ ما.

كبقية فصيلة القطط ، فإن لدى الأسود نظراً بالغ القوة في الليل ، و يجعلها هذا تصطاد بسهولة في الظلام.

رغم أن اللبوة أصغر و أضعف من الأسد إلا أنها هي التي تقوم بالصيد عادةً. الأسد نفسه ضعيف المستوى كمُفترس بسبب ضخامته و بطئه مقارنةً بالكثير من الفرائس. بسبب ذلك فإن الإناث تتكفّل بالصيد ، بينما تتكفّل الذكور بحماية القطيع ، و يحصل الأسد على نصيبه من الفريسة.

لأن الأسد الذكر هو الذي يقوم بمعظم الصراعات مع الأعداء و الأخطار ، فقد أُعطيَ شيئاً يساعده على التحمل: الفرو الذي يلف العنق يُخفّف أثر أي عضة من أسد آخر.

معظم الحيوانات تظل هادئة إذا رأت أسداً ، لأن الأسد لا يتحمل مطاردةً طويلة ، عكس الكلب البري مثلاً.

من أعداء الأسد في الطبيعة: الكلب البري ، و الضبع ، و التمساح.

الأسد ليس حيواناً لا يُقهَر. إذا طارد الأسد حيواناً كبيراً كحمار الوحش أو الجاموس فقد يعطي الأسد ضربةً تشله أو تقتله. هناك دائماً خطورة في ملاحقة الحيوانات الكبيرة ، خاصةً بعض ذوات القرون ، و قد شوهد بعض الجواميس يرفع لبوةً بقرنه حين هجمت عليه أكثر من واحدة.

قام باحثون بمزاوجة الأسد مع النمرة و النمر مع اللبوة. كان الناتجان الأساسيان أنثى و ذكر. الأسد لديه مورّث يحث الجسد على النمو و تمتلك اللبوة مورّثاً له تأثير عكسي ، فينمو الشبل إلى درجةً معيّنة ثم يتوقف. النمرة لا تمتلك هذا المورّث ، و نتيجة غياب مورّث اللبوة الحاث على الإيقاف إضافةً إلى وجود مورّث الأسد الحاث على النمو فقد كانت نتيجة المزاوجة أسدً يكبر بلا توقّف إلى أن يموت ، و يمكن أن يصل وزنه إلى نصف طن. أما الأنثى فتكون صغيرةً جداً ، بحجم قطة المنزل تقريباً.

يُسمع زئير الأسد على بعد 8 كيلومتر.

بصر الأسد أفضل من بصر البشر بخمس مرات ، و يمكنه أن يسمع فريسة على بعد كيلومتر و نصف.


تمضي ذكور الأسود معظم حياتها خاملة . الأسود حيوانات لاحمة تعيش في مجموعات تسمّى زمراً (مفردها زمرة)، وتتألّف الزمرة من الإناث ذوات القربى وأشبالها بالإضافة إلى ذكر أو ذكرين (أخوين في الغالب) .كان يعتقد أن الإناث هي وحدها التي تقوم بعمليّة الصيد، أما الآن فأصبح يعرف أن الذكور تشارك في الصيد أيضاً، فجميع الذكور العازبة التي لم تسيطر على زمرة خاصة بها تصطاد بوتيرةٍ منتظمة، وحتى الذكور المسيطرة تبقى تشارك في الصيد أحياناً إلا أن نسبة مشاركتها تختلف حسب شكل الأرض التي تقطنها وحسب نوعيّة الطرائد المتوافرة.فيبدو أن الذكور في المناطق الحرجيّة تصطاد لنفسها بشكلٍ أكبر من الذكور القاطنة في السهول المفتوحة، كما يبدو أن الذكور تفضّل الطرائد الكبييرة الحجم كالجواJayمالطريدة فإن الذكر هو دائماً من يأكل أولاً ثم يليه باقي أفراد الزمرة.يدافع الذكور و الإناث عن الزمرة ضدّ أي يس بينما تفضّل الإناث الطرائد الأصغر حجماً كحمير الزرد و النّو الموشّح، و بغض النظر عمّن يقتل خطر خارجي و ضدّ الدخلاء، فيعرف أن الذكور لا تتحمّل وجود أي ذكر غريب في حوزها كما أن الإناث لا تتحمّل وجود أي أنثى غريبة.تطرد الذكور اليافعة من الزمرة عندما تبلغ النضوج الجنسي (أو قد تغادر بنفسها).يعتقد أن السبب الذي يجعل ذكور الأسود عدائيّة جدّاً تجاه غيرها من الذكور و المفترسات الأخرى، كالضباع والكلاب البريّة والفهود، هو إشتباكها بشكلٍ مستمرّ في معارك عنيفة أكثر من غيرها من السنّوريّات الكبيرة. عندما يقوم ذكر جديد (أو تحالف من الذكور) بالإستيلاء على زمرة وإطاحة الذكر المسيطر السابق، فإنهم غالباً ما يقومون بقتل الأشبال المتبقية ويفسّر هذا الأمر بأنّ الإناث لا تكون متقبلة للتزاوج حتى تكبر أشبالها أو تنفق. تبلغ ذكور الأسود النضج الجنسي بحلول عامها الثالث، وتصبح قادرة على الإستيلاء على زمرة خاصة لها بحلول عامها الرابع أو الخامس وتبدأ بالشيوخ عندما تبلغ العام الثامن، مما يترك في هذا الوقت فرصة ضئيلة لأشبالها بالنضوج، لذلك يجب عليها أن تبدأ بالتناسل حينما تسيطر على زمرة خاصة بها. قد تدافع الأنثى عن أشبالها أي أشبال الذكر المهزوم ضدّ الذكور الجديدة لكن قلّما تكون هذه المحاولة ناجحة.

الهجوم على الإنسان

قد يهاجم أسداً جائعاً إنساناً في بعض الأحيان إن مرّ بقربه، لكن بعض الأسود (خاصةً الذكور) يبدو بأنها تعتبر الإنسان فريسةً محتملة لها. من أبرز حالات إفتراس الإنسان لدى الأسود حالة أسود "تسافو" أكلة الإنسان و أسود "مفويّ"، وفي كلتا الحالتين ذكر صيادي هذه الأسود أنها كانت قد إبتدعت مهنة إفتراس الإنسان لفترة طويلة. لوحظ أن حالتيّ أسود "تسافو" و "مفويّ" تتشابه في بعض الجهات، فكلا الأسود في الحالتين كانو أكبر من المعتاد ويفتقدون اللبدة ويعانون من تسوّس الأسنان، وقد شكّ البعض بأن هذه الأسود قد تكون نوعاً جديداً غير معرّف من الأسود أو أنها ذكور كبيرة في السن لا تقوى على صيد فرائس طبيعيّة لها.كما سجلت بعض حالات الهجوم على الإنسان في الأسر.

السّلالات


انثى الأسد الآسيوي في إحدى حدائق الحيوان


إن الإختلافات الأساسيّة بين سلالات الأسود تتعلّق بالموطن وشكل اللبدة والحجم ومدى الإنتشار.تقترح الأدلّة الجنائيّة أن جميع سلالات الأسود الحاليّة تحدرت من سلفٍ مشترك منذ حوالي 55،000 سنة، مما يجعل من الممكن تصنيف جميع السلالات القاطنة جنوب الصحراء الكبرى في سلالةٍ واحدة، إلا أن معظم علماء الحيوان اليوم يصنفون سلالات الأسود التالية
  • سلالة شمال شرق الكونغو (أسد شمال شرق الكونغو)
  • سلالة كاتانغا أو جنوب غرب أفريقيا (أسد كاتانغا أو أسد جنوب غرب أفريقيا)
  • السلالة الأوروبيّة (الأسد الأوروبيّ).إنقرض حوالي العام 100 للميلاد بسبب الإضطهاد و الإستغلال المكثّف.كان يقطن بلاد البلقان، شبه الجزيرة الإيطاليّة، جنوب فرنسا، و شبه الجزيرة الإسبانيّة، كانت هذه السلالة تشكل طريدة مميزة للصيادين الرومان و اليونان و المقدونييّن.يظن أحياناً أن هذه السلالة هي نفسها السلالة الآسيويّة.
  • السلالة الهنديّة (الأسد الهندي)
  • سلالة الكونغو (أسد الكونغو)
  • سلالة جنوب إفريقيا (أسد جنوب إفريقيا، أو أسد جنوب شرق إفريقيا)
  • السلالة البربرية (الأسد البربري)، إنقرض في البريّة وكان يظن أنه إنقرض في الأسر أيضاً.كانت هذه السلالة أكبر السلالات الحيّة وقد إنتشرت من المغرب إلى مصر، وقد إنقرض أخر الأسود البربرية في المغرب في عام 1922 بسبب الصيد المفرط.كان الأباطرة الرومان يحتفظون بالأسود البربرية من أجل إستخدامها في حلبات المجالدة و قتلها بالمئات لمتعة الشعب (400 أسد في بعض الأحيان)وقد بلغ هذا الأمر ذروته في عهود سولا، بومبي، و يوليوس قيصر.
  • سلالة رأس الرجاء الصالح (أسد رأس الرجاء الصالح).إنقرض في عام 1860 للميلاد.
  • سلالة الماساي (أسد الماساي).
  • الماروزي (لايعتبر سلالة في بعض الأحيان)، تفرّق هذه السلالة عن غيرها بفرائها الأرقط، يعتقد أنه إنقرض منذ عام 1931 و بأنه كان هجيناً بريّاً بين أسد و نمر.
  • سلالة شرق إفريقيا (أسد شرق إفريقيا)
  • السلالة الآسيويّة (الأسد الآسيوي أو أسد جنوب آسية).تبقّى حوالي 350 أسداً آسيوياً فقط في محميّة غابة "غير" في الهند.كانت هذه السلالة فيما مضى تنتشر من تركيّا عبر الشرق الأوسط إلى الهند و بنغلاديش، وقد جعل حجم زمرها الكبيرة و عادتها في الخروج في وضح النهار من الممكن صيدها بشكلٍ كبير أكثر من الببور و النمور.
  • السلالة الحبشيّة (الأسد الحبشيّ)
  • السلالة الصوماليّة (الأسد الصومالي)
  • سلالة الكلاهاري (أسد كالاهاري).لوحظت تصرفات مميّزة لهذه السلالة دون غيرها.
بالإضافة إلى هذه السلالات فأن هناك سلالات أخرى منقرضة منذ آلاف السنين:
  • السلالة الأميركيّة (الأسد الأميركيّة أو أسد الكهوف الشمال أميركيّ).إنقرض منذ حوالي 35،000 إلى 10،000 سنة مضت.
  • سلالة العصر الحديث الأقرب (البليستوسين)، (أسد الكهوف للعصر الحديث الأقرب).إنقرض منذ حوالي 500،000 سنة مضت.
  • سلالة سيرلانكا (الأسد السيرلنكي)
  • سلالة الكهوف (أسد الكهوف الأوروبي)، إنقرض منذ حوالي 300،000 إلى 10،000 سنة مضت.
  • سلالة توسكانة (الأسد التوسكاني أو أسد الكهوف الأوروبي البدائي)، تواجد منذ حوالي 1،6 ميلون سنة مضت.
  • سلالة شرق سيبيريا و بيرينجيا (أسد شرق سيبيريا و بيرينجيا)
  • سلالة شمال شرق الصين للعصر الحديث الأقرب (أسد شمال شرق الصين)، إنقرض منذ حوالي 350،000 سنة مضت.
الأسود البيضاء


أسد أبيض يافع


تتواجد الأسود البيضاء في حالةٍ بريّة في منطقة "تيمبافاتي" في جنوب إفريقيا، ويعرف بأن القليل من العامّة يعرفون بوجود أسود بيضاء بسبب ندرتها.يرجع السبب إلى لون هذه الأسود بأنها تمتلك جينة خاصة تسبب لها مهقاً أو بياضاً لفرائها مما يتسبب لها بمشكلة تتعلّق بالصيد، فقد يفضحه لونه للطريدة بعكس الأسود الطبيعيّة التي تتموّه كليّاً مع محيطها.تولد الأسود البيضاء بيضاء بالكامل بدون البقع الورديّة التي تموّه الأشبال ثم يدكن لونها تدريجيّاً حتى يصبح قشديّ أو عاجي اللون (يسمّى بالأشقر في بعض الأحيان).

تهجين الأسود مع فصائل السنوريات الكبيرة

يعرف بأن تهجين الأسود كان يتم منذ فترةٍ طويلة مع فصائل سنوريّات أخرى، وخاصةً الببور، في حدائق الحيوان الخاصة والعموميّة إلا أن هذا الأمر لم يعد مشجعاً اليوم من أجل الحفاظ على السلالات النقيّة، ولكن لايزال بعض أصحاب حدائق الحيوان فس الصين يقومون بهذا الأمر.تتناسل الأسود في العادة مع الببور في الأسر (من السلالتين السيبيريّة و البنغاليّة في الغالب) لتنتج الأسود الببريّة (نتاج أسد ذكر وببرة أنثى)، والببور الأسديّة (نتاج ببر ذكر و لبؤة).كما تم تناسل الأسود مع النمور في الأسر لإنتاج الأسود النمريّة، ومع اليغور(حيوان يشبه النمر يعيش بأمريكا الجنوبية) نوع من السنوريّات لإنتاج الأسود اليغوريّة.يختلف حجم الهجناء عن حجم الوالدين الأصلييّن، فالأسد الببري ينمو ليصبح أضخم حجماً من الأسود و الببور وذلك بسسب إمتلاكه الجينة التي تحث النمو من والده (الأسد) من دون أن يمتلك الجينة الأخرى التي تكبح النمو قليلاً من اللبؤة.كما يتشارك الأسد الببري في صفات كلا والديه فهو يمتلك الخطوط و البقع المميزة لوالدته على فراء أسمر المميز لوالده، و تكون في العادة الذكور من هذا الهجين عقيمة على عكس الإناث.أما الببور الأسديّة فتكون في الغالب صغيرة الحجم و تزن حوالي 150 كلغ (حوالي 20% أقل من الأسود)، و ذلك بسبب أن الببر الذكر لا يحمل الجينة التي تحث النموّ بينما تحمل اللبؤة الجينة التي تكبح النموّ، وكما الأسود الببريّة فهي تتشارك في صفات كلا الوالدين و تكون الذكور فيها عقيمة، وهي أيضاً أقل إنتشاراً من الأسود الببريّة.

أسماء الأسد

توجد العديد من الأسماء للأسد في اللغة العربية منها ملك الغابة والسبع والليث والهزبر والورد والضرغام والأسامة والغضنفر والقسورة ويسمى بيته العرين. تسمى أنثاه لبؤة ويطلق على أطفاله اسم أشبال



توقيع اني بل :
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-04-2010, 08:20 PM   #49
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 31,370
مواضيع المدونة: 1
اني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسة
افتراضي رد: موسوعة الحيوان بمجهودي الخاص " متجدد "

ولادة الكنغر الابيض




































توقيع اني بل :
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-04-2010, 08:33 PM   #50
اني بل
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية اني بل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 31,370
مواضيع المدونة: 1
اني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسةاني بل له ثقله في خدمته في منتدى الكنيسة
افتراضي رد: موسوعة الحيوان بمجهودي الخاص " متجدد "

.:نجم البحر:.

حيوان بحري يشبه النجم في شكلها ، و هو مختلف الحجم و اللون ، ويوجد في جميع البحار . و يتركب جسم الحيوان من قرص ، في وسطه فتحة الفم ، و يتفرع من هذا القرص خمسة أذرع متشابهة شكلا ، و متساوية طولا و حجما . وسطحها العلوي أقتم من السفلي . و يوجد على جسمه عدد كبية من صفائح صلبة تبرز منها أشواك ، كثيرا ما تعلق بها الأعشاب و الحشائش و الأوساخ .

و لذا نجد أن هذا الحيوان ، قد زود جسمه بأعضاء صغيرة تشبه الملقط ، يحافظ بها على نظافة جسمه بما يلقط بها مما علق بأشواكه .

و يتغذى نجم البحر بالحيوانات الرخوة ذات المصراعين ، و هي المعروفة بالمحار و يفترسها بطريقة غريبة ، هي في ذاتها دليل على وجود الله ، و على رحته التي عمت كل الوجود . فمتى وجدت نجمة ، محارة , ضعتها بين أذرعتها الخمس ، وقوست جسمها فوقها ، و ألصقت بمصراع المحارة عددا من أقدامها ، و تشد هذه الأقدام في اتجاهين متضادين فتفتح المصراع . و نجمة البحر ن صبورة جلدة ، لو صادفت محارة قوي المصراع ، ظلت تشده مدة طويلة إلى أن تتهادى قوته ، و يفتح المصراع مقهورا أمام ذلك الجلد و الصبر .

و متى فتح المصراع ، أخرجت النجمة جزءا من معدتها خارج فمها ، يلتف حول المحار ثم تأخذ في امتصاص ما به حتى تأتي عليه .



والآن اترككم مع هذه الصور لهذا الكائن
































































































توقيع اني بل :
اني بل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة اماكن سياحية بمجهودي الخاص"متجدد " اني بل الملتقى الثقافي و العلمي 261 04-05-2011 03:34 PM
موسوعة قديسين وقديسات بحرف ((( أ )) " متجدد كل يوم قديس " اني بل سير القديسين 16 03-05-2010 11:53 PM
موسوعة قائمة الفلاسفة " متجدد " اني بل الملتقى الثقافي و العلمي 19 07-04-2010 11:08 PM


الساعة الآن 01:07 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2014، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة