منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: تأملات وحكم

أدوات الموضوع
قديم 26-04-2011, 07:36 PM   #171
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,322
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
افتراضي

رد: تأملات وحكم


294 - لقد قام المسيح ناقضًا أوجاع الموت ، ومحطمًا أختام الرومان ، ومؤكدًا أنه هو القيامة والحياة ، وأن الموت لا يقيّده ، والقبر لا يمسكه ، والحراس بحرابهم لا يعطلون موكب نصرته. لقد جاءت ساعة القيامة فقام بطل الجلجثة ومخلص البشر قائلاً : "أين شوكتك يا موت. أين غلبتكِ يا هاوية ؟"

fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-04-2011, 12:52 AM   #172
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,342
ذكر
 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522
افتراضي

رد: تأملات وحكم


آمين
كل سنة وانتم طيبين
المسيح قام ... حقاً قام
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-04-2011, 12:23 PM   #173
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,322
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
Cross02

رد: تأملات وحكم


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ABOTARBO مشاهدة المشاركة
آمين
كل سنة وانتم طيبين
المسيح قام ... حقاً قام
شكرا ABOTARBO
كل سنة وانت طيب
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-04-2011, 12:24 PM   #174
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,322
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
افتراضي

رد: تأملات وحكم


295 - يقول سليمان الحكيم " اَلْمَوْتُ وَالْحَيَاةُ فِي يَدِ اللِّسَانِ ، وَأَحِبَّاؤُهُ يَأْكُلُونَ ثَمَرَهُ." ( امثال 18 : 21 ) . اللسان اخطر عضو في الانسان ، صغير دقيق قصير لكنه هام جدا ً وخطير . كلمة منك قد تقودك الى المتاعب وتجلب عليك المشاكل وتجرك الى مواقف صعبة . كلمة في غير مكانها يُسرع اللسان بها ويرسلها ضد الآخرين توغر الصدور ضدك . لذلك يقول سليمان الحكيم " مَنْ يَحْفَظُ فَمَهُ وَلِسَانَهُ ، يَحْفَظُ مِنَ الضِّيقَاتِ نَفْسَهُ ." ( امثال 21 : 23 ) . وعلى الانسان العاقل ان يراقب لسانه ويحفظه فلا يدعه يتحرك برعونة . عليه ان يمسك بزمامه بقوة حتى لا يفلت ويجمح ويسبب المشاكل والمتاعب . قد تجد نفسك في موقف جاد جامد ممل فتريد ان تلطف الجو فتستظرف وينطق لسانك بكلمات الهذر وتسخر وتضحك وتستهزئ وترسل النكات ويتغير الجو لكنه قد يتكدر وترتفع الضحكات لكن البعض قد يُجرح فبعض الهذر جارح . يقول الحكيم : "يُوجَدُ مَنْ يَهْذُرُ مِثْلَ طَعْنِ السَّيْفِ " ( امثال 12 : 18 ) . وبدلا ً من أن تصفو الجلسة وتفرح القلوب ، إذا بالمرارة تتفشى والجروح تدمي ويؤكد سليمان ان : " أَمَّا لِسَانُ الْحُكَمَاءِ فَشِفَاءٌ " . بدلا ً من الجروح شفاء وهناء . الكلمة الرقيقة هادية وشافية . وقد تجد نفسك في موقف حرج تحتاج ان تخرج منه باستخدام لسانك ويترتب على كلامك نجاتك وترى في الكذب مخرجا ً سهلا ً ومهربا ً يسيرا ً ، ويتحرك لسانك داخل فمك ، يتأرجح يمنة نحو الصدق ويسرة نحو الكذب وقد تجد نفسك تكذب متصورا ً ان الكذب سوف يخرجك من المأزق نهائيا ً لكن " شَفَةُ الصِّدْقِ تَثْبُتُ إِلَى الأَبَدِ،، وَلِسَانُ الْكَذِبِ إِنَّمَا هُوَ إِلَى طَرْفَةِ الْعَيْنِ . " ( امثال 12 : 19 ) . لو اختفت الحقيقة فترة فلا بد ان تشرق الشمس فتظهرها وتكشفها وتدلو بها . لو نجوت بعض الوقت متسلقا ً كذبة فلا بد ان يأتي الوقت الذي ينفضح فيه كذبتك . واللسان هو مطيتك ، هو الذي يقودك الى المواقف الصعبة والضيقات . هو الذي يجعلك تجرح من حولك وتطعن مستمعيك فالكلام مثل طعن السيف وهو الذي يقودك الى السقوط في الكذب الذي ينكشف سريعا ً ويكشفك . لا تجعل اللسان يسيطر عليك ويجرك الى المشاكل . سيطر انت عليه ، اجعل زمامه في يدك وامسك زمامه بقوة وقدرة لتحركه كما تشاء ، ففي لسانك الموت وفيه ايضا ً الحياة . اجعله السبيل للحياة ولا تجعله سبيل الموت .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-04-2011, 06:49 PM   #175
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,322
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
Cross02

رد: تأملات وحكم


296 - ملكوت الله

نقول الكلمة في انجيل مرقس 1 : 15 " قَدْ كَمَلَ الزَّمَانُ وَاقْتَرَبَ مَلَكُوتُ اللهِ ، فَتُوبُوا وَآمِنُوا بِالإِنْجِيلِ " . بسبب تسلط الشر في عالمنا الحاضر وروح العصيان الذي يملأ القلوب وتساقط القنابل يوميا ً في اماكن كثيرة على كرتنا الارضية ناشرة الرعب والموت والدمار ، وحتى اختراعات الانسان التقنية التي طورها للاستفادة منها كثيرا ً ما نتج منها الضرر والموت ونتيجة لانتشار الشر اقتربت دينونة الله وهذا لم يكن ليتم لو ان الناس حفظوا ناموس الله دستورا ً لحياتهم فمن يفتح قلبه اذا ً لهدى وصايا الله ومن يخاف من القاضي القدوس ؟ كل البشر مذنبون امام شريعة الله ، لا احد منهم يستحق الدخول الى الملكوت الازلي ، كلنا مرفوضون ويعرف الاتقياء آثامهم وينوحون تائبين منكسرين ولكن الحمدلله فقد اتى المسيح منذ الفي سنة الى عالمنا واعلن محبة الله . هل درست حياة المسيح في الانجيل ؟ انه كلمة الله المتجسدة والمولود من الروح القدس . لم يرتكب اي خطيئة بل ثبت طاهرا ً قدوسا ً حتى ان الابالسة ارتجفت منه وخرجت هاربة من المسكونين حسب امره وكذلك سكنت العاصفة المهلكة في البحر بكلمته . هو الذي منح للعمي البصر وحل لسان الاخرس واقام امواتا ً بسلطانه واشبع 5000 جائع ، ولما تراكضت الجماهير المندهشة اليه لتجعله ملكا ً تركها الى البرية لانه لم يريد ان يبني ملكوت الله بقلوب مشتهية بل بتائبين متغيرين ومتبررين لان المستعبد لشهوة الجسد والنفس الشريرة ليس له حق في رعوية ملكوت الله . وقد علّم المسيح ان ملكوت الله في زمنه لا يمكن ان يأتي الى ارضنا لأن الخطية مالكة في جميع الناس وتسبب الشر في عالمنا ورغم ذلك فقد كان يسوع الملك الالهي المستتر واعلن سلطانه في كلمات حقه واعمال محبته .
لم يبني رئيس السلام دولته على سلطة الاسلحة وجمع الجزية كما تعمل دول العالم الاخرى بل اسس ملكوت الله على برّه وقدرة الروح القدس وهكذا رفع بمحبته خطية كل الناس على كتفيه ومات عوضا ً عنا على الصليب في لهيب غضب الله ليصالحنا مع القاضي الازلي بموته الكفاري .
ما اعظم الملك الذي لا يستعبد شعبه بل يبذل نفسه فدية عن كثيرين ، فالملك الازلي قدّس اولا ً اعضاء مملكته لكي يستطيعوا الدخول الى ملكوته والثبات فيه الى الابد .
والمسيح لم يستكبر بمجده بل رحمنا نحن المساكين وحل بتلاميذه بالروح القدس حسب موعد الآب وملأهم بقوته ليحفظوا وصايا الله ويغفروا لاعدائهم ويعيشوا في طهارة وينطقوا بالصدق ، فتجديد القلوب هو اعظم انقلاب في تاريخ البشر لان به تحقق ملكوت الله على ارضنا ، والقرابة بين الملك الازلي واهل مملكته الروحية هي انهم جسده وهو رأسهم ، فيعلنون ارادته وهو يشعر بهم بكل ما يتحملونه من مصائب واحقاد ، فسر هذه الوحدة الالهية هي المحبة . هل فهمت كيف يبني المسيح اليوم ملكوت الله بين البشر ؟ هل تريد تطهير افكارك وتجديد قلبك ؟ تعال الى المسيح ملك المحبة واطلب منه تسامحا ً وغفرانا ً فيقدسك ويجعلك اهلا ً لمملكته . ان ملكوت الله اليوم حاضرا ً في العالم وجوهره حق وفرح وسلام ، صبر وقوة وتعفف ومحبة . تعال الى ملكوت الله فتعيش الى الابد بواسطة غفران المسيح وقوة روحه . والكثير من الناس وبكل اسف يسمعون كلمة المسيح ويبتسمون لها ولكنهم يرفضون دعوته فهم يفضلون المال والعنف والحرية على الحياة في الايمان والنتيجة هي الكبرياء والتعصب . هل ادركت انه الى جانب ملكوت الله تنتشر اليوم مملكة الشيطان بكل قذارتها ورجاستها وتجديفها ؟ افتح عينيك فترى دعايتها الوقحة في المجلات والافلام وكل وسائل الاعلام وروح الخراب يمتلك في كل اللذين لا يقبلون المسيح ربا ً ومخلصا ً فالى اي مملكة تنتمي انت ؟ هل انتسبت الى ملكوت محبة الله ؟ او اجتذبت الى مملكة خراب الشيطان ؟ هل قلبك يشتاق الى السلام مع الله ؟ تعال الى يسوع ربك ، انه ينتظرك ، يجعلك انسانا ً جديدا ً صالحا ً في ملكوت الله لانه " قَدْ كَمَلَ الزَّمَانُ وَاقْتَرَبَ مَلَكُوتُ اللهِ ، فَتُوبُوا وَآمِنُوا بِالإِنْجِيلِ " لتكونوا على استعداد عند رجوعه القريب .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 28-04-2011, 01:37 PM   #176
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,322
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
افتراضي

رد: تأملات وحكم


297 - يقول سليمان الحكيم " اَلْمَوْتُ وَالْحَيَاةُ فِي يَدِ اللِّسَانِ ، وَأَحِبَّاؤُهُ يَأْكُلُونَ ثَمَرَهُ " ( امثال 18 : 21 ) . اللسان اخطر عضو في الانسان صغير دقيق قصير لكنه هام جدا ً وخطير . الشرير يستخدم لسانه في الغش والخداع والمرائاة والادعاء الكاذب . يتكلم كلاما ً معسولا ً ممتزجا ً بالسم القاتل الذي يخرج من قلبه الشرير . يقول ارميا النبي 9 : 8 " لِسَانُهُمْ سَهْمٌ قَتَّالٌ يَتَكَلَّمُ بِالْغِشِّ . بِفَمِهِ يُكَلِّمُ صَاحِبَهُ بِسَلاَمٍ ، وَفِي قَلْبِهِ يَضَعُ لَهُ كَمِينًا." . اللسان المنغمس في الغش كالسهم المطلي بالسم ، طعنته تُهلك . ينخدع الانسان بالقول المخادع واللسان الكاذب فيسقط في الشبكة وحين يحاول النجاة يجد نفسه مقيدا ً لا يستطيع الخروج من الهاوية ، وما اكثر المخادعين حولنا ، عيون مرحّبة ، شفاه مبتسمة ، لسان معسول . وفجأة تتكدر العيون وتتقد النظرات وتلتوي الشفاه ويطعن اللسان . لكن الصدّيقون يحيطون بنا أيضا ً . الصدّيقون ايضا ً يملأون الارض ويقول الحكيم " لِسَانُ الصِّدِّيقِ فِضَّةٌ مُخْتَارَةٌ. " ( امثال 10 : 20 ) .فضة لامعة مختارة . حين تنظر الى لسان الصدّيق تجده صافيا ً صالحا ً طاهرا ً ناصع السطح ينطق بما في داخل القلب ، يلونه الصدق بلون الفضة ويجعله ثمينا ُ غاليا ً . تسمع كلام الصدّيق فتسعد وكلماته ترطّب نفسك ، تفرح وتستريح . وبرغم خداع الشرير وغشه ، برغم السم الخفي داخل عسل اللسان لكن الله يكشف الخداع حتما ً وبسرعة فلا يستمر الخداع ويستمرئ الشرير ، وخاتمة الخداع معروفة ونهاية الغش محتومة وشمس الحق لا بد ان تشرق . مثل عشب الحقل الكثيف الذي سرعان ما يجف ويحترق عند ظهور الحق . ويملأ الصدّيقون الارض وتتلألأ السنتهم وتنير ظلام الحياة وتلون الجو حولنا وتضيئه بلون فضي بهي ناصع البياض شديد الصفاء . الله يزيد من اعداد الصدّيقين حولنا ، يتكاثرون ويتزايدون فالصدق يثبت الى الابد والكذب يختفي حالا ً .إن واجهت مخادعا ً معسول الكلام دقق النظر في لسانه ، افحص ، هل يبدو كسهم قتّال . هو يتكلم بسلام وقلبه عامر بالشر ، واحرص ان يكون لسانك لسان الصدّيقين فضة مختارة ففي لسانك الموت وفيه ايضا ً الحياة . اجعله السبيل للحياة ولا تجعله سبيل الموت .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-04-2011, 09:43 PM   #177
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,322
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
افتراضي

رد: تأملات وحكم


298 - يقول سليمان الحكيم "اَلْمَوْتُ وَالْحَيَاةُ فِي يَدِ اللِّسَانِ ، وَأَحِبَّاؤُهُ يَأْكُلُونَ ثَمَرَهُ. "( امثال 18 : 21 ) . اللسان اخطر عضو في الانسان صغير دقيق قصير لكنه هام جدا ً وخطير . قد تواجه هجوما ً شرسا ً من عدو قاس ٍ يريد النيل منك والاعتداء عليك . لا تقاوم الهجوم بالهجوم ولا تقارع السلاح بالسلاح ولا تدفع الشر عنك بقبضة اليد . اللسان يستطيع ان يكون سلاح الدفاع ، اللسان اللين يكسر العظم ويوصيك الرب ان لا تغلب الشر بالشر بل ان تغلب الشر بالخير . الجواب اللين يصرف الغضب واللسان اللين أقوى من اجمد العظم . حين تواجه حربا ً او ضربا ً او صراعا ً أو قتالا ً استخدم لسانك واجعله لينا ً . ويقول سليمان الحكيم ان" شَفَتَا الصِّدِّيقِ تَهْدِيَانِ كَثِيرِينَ " ( امثال 10 : 21 ) . فاللسان وسيلة لهداية الضالين ودعوة للبعيدين وخلاص للهالكين . بعد ان تمم المسيح الفداء بموته الكفاري على الصليب بعد ان مات وقام وبعد ان ظهر لتلاميذه ، دربهم واعدهم ليحملوا رسالة الخلاص للعالم ، وفي آخر وصية له آخر لقاء معهم على الارض ، اعطاهم الارسالية العظمى ، قال لهم : «اذْهَبُوا إِلَى الْعَالَمِ أَجْمَعَ وَاكْرِزُوا بِالإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّهَا " ( مرقس 16 : 15 ) . كلفهم بالذهاب للعالم والكرازة بالانجيل . كلفهم بتبليغ رسالته للجميع . وانت وانا وانت ِ وجميعنا مكلفون بهذه المهمة ، حمل الرسالة الى العالم . نتحدث ونكرز ونبلغ ونتكلم بكلام الحياة ليرجع الخطاة الى رب الحياة " لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ. " ( يوحنا 3 : 16 ) .وتلك الحياة الابدية هي في الايمان بابن الله ، فعلينا جميعا ً بعد ان نلنا تلك الحياة ان نذهب ونتحدث بكم صنع الله بنا . الرسالة التي نحفظها في قلوبنا لا بد ان نبلغها بافواهنا والسنتنا ولهذا فان شفتي الصديق تهديان كثيرين الى الحق الى المسيح الى طريق الخلاص . ما دام في قلبك محبة الله ، ما دمت قد نلت الحياة الجديدة واختبرت اتبّاع المسيح ، ما دمت تعرف طريق الحياة والهداية ، ما دام لسانك قادرا ً على نقل الكلام فلا بد ان تتكلم وتبشر . قال بولس الرسول : " فَوَيْلٌ لِي إِنْ كُنْتُ لاَ أُبَشِّرُ." ( 1 كورنثوس 9 : 16 ) . ويقول الرب :" فَقَدْ جَعَلْتُكَ رَقِيبًا ......َ فَتَسْمَعُ الْكَلاَمَ مِنْ فَمِي ، وَتُحَذِّرُهُمْ مِنْ قِبَلِي . " ( حزقيال 33 : 7 ) . انت مسؤول عن حمل رسالة الحياة للهالكين ولسانك يحمل اخبار الخلاص للاشرار والضالين . في لسانك الموت وفيه ايضا ً الحياة . اجعله سبيلا ً للحياة ولا تجعله سبيل الموت .

التعديل الأخير تم بواسطة fauzi ; 29-04-2011 الساعة 09:46 PM
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-04-2011, 10:34 PM   #178
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,342
ذكر
 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522 نقاط التقييم 13345522
افتراضي

رد: تأملات وحكم


اقتباس:
في لسانك الموت وفيه ايضا ً الحياة . اجعله سبيلا ً للحياة ولا تجعله سبيل الموت .
آميـــــــــن
ميرسى يا أستاذنا
ربنا يبارك خدمتكم
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-04-2011, 12:15 PM   #179
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,322
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
Cross02

رد: تأملات وحكم


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ABOTARBO مشاهدة المشاركة
آميـــــــــن
ميرسى يا أستاذنا
ربنا يبارك خدمتكم
شكرا ABOTARBO
الرب يباركك
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-04-2011, 12:17 PM   #180
fauzi
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية fauzi
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,322
ذكر
مواضيع المدونة: 200
 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347 نقاط التقييم 1157347
افتراضي

رد: تأملات وحكم


299 - هل تشعر اليوم بفرح وسعادة وبهجة ؟ هل كل ما حولك جميل ؟ هل السماء صافية أم مزينة بالغيوم ؟ هل في حرارة الشمس دفء يبعث الحياة ؟ هل برودة الجو منعشة رطبة ؟ هل يداعب الريح شعرك ويلهو بملابسك ؟ حين تكون فرحا ً مبتهجا ً يُصبح كل شيء جميلا ً رائعا ً ممتعا ً ، كل شيء حولك يضحك ، عصف الريح وسط فروع الشجر يعزف الحانا ً ، انهمار المطر موسيقى شجية ، حرارة الشمس تربض على الوجوه بمودة ، جفاف الجو يحتضن الاجساد في محبة ، الفرح الداخلي يشع فيلوّن كل ما حولنا بالوان الطيف الزاهية الجميلة . يقول سليمان الحكيم " الْقَلْبُ الْفَرْحَانُ يُطَيِّبُ الْجِسْمَ " ( امثال 17 : 22 ) . فكل ما يحل به طيب . ويوصي بولس الرسول فيقول " اِفْرَحُوا فِي الرَّبِّ كُلَّ حِينٍ ، وَأَقُولُ أَيْضًا : افْرَحُوا ". ( فيلبي 4 : 4 ) .
وحين يحل ينبوع الفرح بالقلب يتفجر الفرح داخل الانسان وخارجه . عندما تقبل المسيح وتؤمن به تبتهج بفرح لا ينطق به ومجيد . ونحن نبتهج ونفرح بالرب ، يفرح جميع المتكلين عليه الى لابد ويهتفون . والبهجة تحرك اوتار القلب وتُخرج منه انغاما ً عذبة شجية فيرنم داود النبي ويقول " هَلُمَّ نُرَنِّمُ لِلرَّبِّ ، نَهْتِفُ لِصَخْرَةِ خَلاَصِنَا . نَتَقَدَّمُ أَمَامَهُ بِحَمْدٍ ، وَبِتَرْنِيمَاتٍ نَهْتِفُ لَهُ. لأَنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظِيمٌ " ( مزمور 95 : 1 – 3 ) ، نحن الذين اختارنا وفدانا وحررنا وخلصنا نفرح ونبتهج ونترنم . الفرحة تجعلنا نفرح ونغني ونرنم ونهتف ، البهجة تمس اجسادنا فنرقص . يطرد الله الذي يملأ قلوبنا بفرحه كل حزن والم وخوف ومرض . بغطي بخلاصه كل شعور بالذنب . يطرد عزائه الابدي كل وجع بالقلب . تعلو اصواتنا بالترتيل وتصدح قلوبنا بالغناء والتهليل ونبدأ نعزف الحان النصرة وندرب اصواتنا على انغام المجد الى ان نلتقي به وننضم الى جوقة المرنمين حول عرشه ونبقى الى الابد الحان بهجة فرحة ضمن معزوفة الخلود المجيدة . افرح اليوم ففرح اليوم يقودك الى الفرح الابدي في السماء . رنم اليوم فترنيمة اليوم اول السلم الموسيقي للحن الخلود . افرح ايها الصدّيق بالرب . افرح بالرب ، افرح كل حين . ابتهج ايها المؤمن بالمسيح ، ابتهج به هو بهجة خلاصك . فرحك بالرب وبهجتك بمسيحه تجعل حياتك ضحكة دائمة ." اِفْرَحُوا فِي الرَّبِّ كُلَّ حِينٍ ، وَأَقُولُ أَيْضًا : افْرَحُوا " .
fauzi غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات ... وحكم رشا أبانوب كتابات 9 12-12-2013 03:45 AM
احدث تأملات معلم الاجيال - تأمل الطريق الى اللة -بالموسيقى -احدث تأملات معل loveyou_jesus الترانيم 6 28-10-2013 10:14 AM
+++ امثال وحكم +++ dodi lover المنتدى العام 12 07-07-2013 11:50 AM
تأملات وحكم ramzy1913 المرشد الروحي 11 29-11-2012 04:55 AM
تأملات وحكم روزي86 المرشد الروحي 4 29-12-2010 01:26 PM


الساعة الآن 02:49 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة