منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات العامة منتدي الاسرة المسيحية روضة الاطفال

موضوع مغلق

الموضوع: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))

أدوات الموضوع
قديم 15-08-2010, 03:46 AM   #51
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))



حكايتنا الجميله

اسمها

قصه يسوع حبيبى جزء تالت




تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 768 * 343.






تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 774 * 325.






تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 777 * 101.
تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 742 * 512.










تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 752 * 481.



candy shop متصل الآن   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-08-2010, 01:13 PM   #52
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


قصه حلوه خالص

اسمها

ميكى وطرطور الساحر

كان هناك ساحر عجوز يعرف كل شئ عن السحر لقد قرا فية كثيرا حتى اصبح ساحر كبير وكان لهذا الساحر طرطور عجيب اذا وضعة على راسة وفكر فى اى شئ وجدة امامة وكان هو وحدة الذى يعرف الكلمات السحرية التى توقف مفعول سحر الطرطور
لم يكن هذا الساحر يعيش بمفردة لقد كان يعيش معة خادمة ميكى الذى جاء ليتعلم منة السحر وكان ميكى يكنس الارض وينظفها ويحمل الماء من البئر ويقوم بكل الاشغال المنزلية لمساعدة الساحر

وفى يوم من الايام خرج الساحر واصبح ميكى بفردة فى المنزل وامامة على المائدة الطرطور العجيب فقال ميكى لنفسة والسعادة تغمرة الان استطيع ان اكون ساحرا ومد يدة ووضع الطرطور على راسة واخذ يقلد الساحر الكبير فتمتم ببعض الكلمات وهو يحرك اصابعة امام المكنسة فتحركت فى الحال واصبح للمكنسة قدمان وصار لها يدان فامرها ميكى بحمل الماء ومسح البيت بالماء وكانت المكنسة تنفذ كل ما يطلبة ميكى منها

شعر ميكى بالفرحة واخذ يرقص فى سعادة ويقول ما اسهل السحر بالطرطور لن اقوم باى عمل بعد اليوم ثم جلس على مقعد الساحر بعد ان امر المكنسة ان تستمر فى عملها وفى الوقت الذى كانت تملا فية المكنسة الدلو وتسكبة فى الوعاء راح ميكى فى نوم عميق واخذ يحلم بانة اكبر واعظم ساحر فى الدنيا

وفجاة ايقظة شئ بارد ومبلل انها الماء الذى يغمر المكان فالمكنسة المسحورة تسببت فى هذا الفيضان فصاح ميكى فى المكنسة وامرها ان تتوقف لكن المكنسة لم تتوقف اخذ ميكى يحرك يدية نحو المكنسة ولكنها لم تلبى طلبة ثم تمتم ببعض الكلمات لايقافها ولكنها لم تقف
ففكر فى ان يمسك المكنسة ويكسرها الى قطع وقال وهو سعيد اخيرا تخلصت من المكنسة ولكن سرعان ما تحولت القطع الى مكانس جديدة لتعود وتحمل الماء من جديد
ارتفع الماء وازداد ارتفاعة حتى ان ميكى اصبح يسبح فى الماء حتى لا يغرق
وبعد قليل عاد الساحر ووجد الماء يملا المكان وميكى يكاد ان يغرق فعرف انة نتيجة تهور ميكى فاصدر الساحر اوامرة ان تتوقف المكانس فتوقفت واختفى الماء واختفت المكانس وعادت تلك المكنسة القديمة الى حالتها الاولى
نظر الساحر الكبير فى غضب شديد الى ميكى ولكن ميكى خلع الطرطور واعطاة للساحر واعتذر عن محاولتة الفاشلة ان يكون ساحر اما الساحر فقال لة اياك ان تبدا عملا دون ان تعرف عواقبة ولا تقبل على اى عمل باندفاع قبل دراستة بترو وجدية فالعمل الناجح يحتاج الى تمرين شاق وصبر طويل وعاد ميكى الى عملة من جديد بعد ان تعلم درسا قاسيا

اتمنى تكون عجبتكوا
candy shop متصل الآن   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-08-2010, 01:18 PM   #53
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


قصه حلوه خالص

اسمها

ها انا واقف على الباب واقرع

مسابقة كانت الدنيا تغرق فى ظلام دامس، و أنا ارقد على سريرى، عندما سمعت الباب يطرق... حاولت أن أتجاهل الصوت، و لكنه استمر يطرق بإلحاح. فقمت متثاقلاً أتحسس طريقى إلى الباب. اصطدمت بعدة أشياء، وقع بعض منها على الأرض مُحدثاً ضجة. وصلت أخيراً إلى الباب فأدرت المقبض و فتحته.
أغمضت عينى للحظات من شدة الضوء خارج الحجرة. و بعد ثوانى، نظرت إلى الشخص الواقف أمامى قبادرنى: "لقد جئت لأتعشى معك"
لم أتذكر أننى دعوت أحداً، و لكنى قلت: "تفضل"
دخل و وضع المصباح الذى كان بيده على المنضدة، كان نوره قوياً جداً، فرأيت حجرتى بوضوح... كانت أبشع و أقذر كثيراً مما تخيلت... كنت أعلم أنها غير نظيفة، و لكن ليس إلى هذا الحد المُزرى.
نظرت إليه فى خجل... لم أعرف ماذا أقول، فبادرنى هو قائلاً: "يجب أن أنظف هذه الحجرة قبل العشاء، فهل تسمح لى" أومأت برأسى بالإيجاب و أنا فى شدة الخجل، و بدأ هو العمل فوراً.
بدأ بالأرض... رمى أشياء كثيرة كانت تبدو مهمة فيما مضى، و لكنها صارت بلا أهمية منذ تلك اللحظة... ألقى بنفايات وددت لو تخلصت منها منذ زمن طويل، و لكنى لم أفعل... قام بتنظيف تراكمات سنين عديدة.
بعد فترة قال لى: "ماذا عن الصندوق المُلقى فى ركن الحجرة"
"ماذا عنه"
"ماذا تضع فيه"
"هو صندوق زبالة، و لكنى أحتفظ فى داخله بأشياء أحبها و اعتز بها كثيراً، و أريد الاحتفاظ بها"
"و لكن إن كنت تريد حجرة نظيفة فعلاً، فلابد من رميه خارجاً، إنه يشوه منظر الحجرة"
"أرجوك لا ترميه، أنا أريد الاحتفاظ به"
نظر إلىّ متوسلاً، يلتمس موافقتى... فاستسلمت لنظرات عينيه و أجبت: "حسناً افعل ما تريد"
فابتسم و فى ثوانى أختفى الصندوق.
استمر يعمل حتى لمعت الحجرة من النظافة، و عندما انتهى قال: "هل تحب أن أفعل لك شيئاً آخر فهناك أمور عديدة يجب أن تصلحها"
"حسناً افعل ما تشاء، و لكنى أرجو أن تنتهى من العمل بسرعة، فأنا أحب أن أحافظ على خصوصياتى"
أجاب: "و لكنى كنت أفكر بالمعيشة معك لأساعدك دائماً"
قلت: "و لكن وجودك هنا سيُقيد من حريتى التى أستمتع بها جداً"
"إن لم أمكث معك هنا، فسوف تتسخ الحجرة مرة أخرى... و إن أنا خرجت، فسوف تعيش أنت فى ظلام لأن المصباح معى.... ثم إنى أريد أن أجمل هذه الحجرة و أُزينها لنسكن فيها سوياً، عندئذ لن يعوزك شىء"
نظرت إليه، و قد استسلمت لنظرات عينيه، و قلت: "أهلاً بك فى حجرتى"
انتبهت من غفلتى و إذا بالإنجيل مفتوح أمامى و أنا أقرأ فى سفر الرؤيا الإصحاح الثالث الآية العشرون:
"ها أنا واقف على الباب و أقرع، إن فتح لى أحد، أدخل و أتعشى معه و هو معى""إنه على الباب يقرع، فلنفتح له، و نتمتع بوجوده، يكشف لنا ذاته، و يكشف لنا محبته، و يفتح لنا قلبه، و يشعرنا برعايته و أهتمامه... عجيب هذا الإله المحب، الذى يعطى أهمية لخليقته بهذا المقدار

candy shop متصل الآن   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-08-2010, 01:21 PM   #54
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


حكايتنا جميله اوى

اسمها


قصه دانيال

كانت مملكة بابل قديما أكبر الممالك وأقواها. وكان ملكها نبوخذَّنصر أعظم ملك فى الشرق. زحف بجيوشه على أورشليم واستولى عليها وأخذ أوانى الهيكل المقدسة وعاد الى بابل ومعه مئات الأسرى. أمر الملك نبوخذنصر قائد حرسه ان يأخذ الأسرى ويعلمهم ثلاث سنوات لغة أهل بابل ويقدم لهم اللحم والنبيذ من مائدة الملك. من بين الأسرى كان دانيال وحننيا وميشائيل وعزريا. أربع أصدقاء يحبون الله. أعطاهم قائد الحرس أسماء جديدة بلطشاصر وشدرخ وميشخ وعبدنغو. وقدم لهم من طعام الملك ليأكلوا ولكنهم رفضوا ان يأكلوا من طعام ذبح للأوثان. وطلبوا من قائد الحرس ان يعطيهم بقول وخضراوات ليأكلوا فرفض قائد الحرس خوفا عليهم من الهزال ولكنهم طلبوا منه مهلة عشرة أيام ليجربوا. وبالفعل بعدد انتهاء المدة كان دانيال وأصدقائه فى أتم صحة وأكثر قوة من الفتيان الذين أكلوا من مائدة الملك.


بعد مرور ثلاث سنوات اختبرهم الملك بنفسه وأعجب بحكمتهم وبالأخص دانيال فاختارهم ليكونوا بالقرب منه فى القصر. وفى ليلة حلم الملك نبوخذ نصر حلما أزعجه جدا وعندما استيقظ نسى الحلم فطلب من وزرائه وحكماء مملكته ان يذكروا له الحلم ويفسروه فلم يستطع أحد ان يعرف حلم الملك. ولكن دانيال وأصدقائه صلوا لكى يكشف لهم الله عن حلم الملك وتفسيره وبالفعل استجاب الله لصلاتهم. فذهب دانيال للملك وأخبره عن حلمه وتفسيره. فسر به الملك جدا وقال له: "الهكم هو االاله الحقيقى" وأعطى الملك لدانيال وأصدقائه هدايا كثيرة ورقاهم لمناصب أعلى.


وبعد مدة توفى نبوخذ نصر وملك ابنه بيلشاصر. وفى يوم من الأيام صنع وليمة كبيرة لعظماء المملكة وأمر خدامه ان يأتوا بأوانى الهيكل المقدسة التى أخذها ابوه نبوخذ نصر من الهيكل ليشرب فيها. وفى تلك اللحظة ظهرت أصابع يد انسان تكتب على الحائط " منا منا تقيل وفرسين " ولم يفهم الملك أو أى من ضيوفه تلك الكلمات. ففزع الملك جدا وطلب ان يأتى دانيال ليفسر له تلك الكتابة. فأخبره دانيال ان منا تعنى أحصى الله ملكوتك وأنهاه. وتقيل تعنى وزنت بالموازين فوجدت ناقصا. وان فرسين تعنى ان مملكتك ستقسم وتعطى لمادى وفارس. وقال له دانيال ايضا ان كل هذا بسبب انك لم تعرف الله واستخدمت الأوانى المقدسة.و كما قال دانيال للملك حدث فعلا فقد هجم الملك داريوس ملك مادى على بابل وقتل بيلشاصر فى نفس الليلة.

candy shop متصل الآن   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-08-2010, 02:44 AM   #55
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


حكايتنا جميله اوى

اسمها

احبوا اعداءكم

دعا رجل يوماً أولاده الثلاثة و حينما مثلوا أمامه بادرهم قائلا : لقد أصبحت يا أولادي علي حافة قبري و لم يبقي من حياتي سـوي القليل و لذلك أرغب في توزيع ثروتي بينكم . و بعد أن قسمها بينهم بالعدل و استراح كل واحد منهم إلي نصيبه قال : قد بقيت عندي درة ثمينة هي أثمن ما لدي و هذه أعطيها لمن قام بأفضل عمل . . . ليخبرني كل منكم بأفضل أعماله حتى أختار من يستحق الجائزة .

فقال الأول : أظن أني أستحق الدرة يا سيدي فقد حدث أن رمت بي المقادير إلي بلاد بعيدة لا علم لي بساكنيها غير أن رجلاً ثرياً أنس بي و أكرمني ثم أودعني ماله و جميع مقتنياته دون كتابة صك أو إيصال بالأمانة و لما أنتهي الأجل المضروب أرجعت له المال و ريعه على أكمل وجه .فقال الشيخ لابنه : قد عملت ما هو مطلوب منك و ليس أزيد و لو أنك عملت غير ذلك لكنت لصا أثماً .

و قال الثاني : أما أنا فقد عملت عملاً أفضـل من ذلك فبينما كنت سـائراً في طريق محاذياً لشواطئ بحيرة تلاطمت أمواجها إذ بغلام يغرق و يصـرخ طالباً النجدة و للحـال خلعــت ثيابي ورميت بنفسي في الماء و أنقذت الغريق ، فأجاب الشـيخ : أن عملك حسـن و لكنه عمل يجب أن يقوم به كل امرئ تنبض الشـهامة في عروقه .

و أخيراً تقدم الثالث و قال : حدث أثناء تجولي يومـاً أن التقيت براعي كان عدوي الألد منذ حداثتي و كان نائماً بالقرب من هوة عميقة و لو أنه تحرك حركة خفيفة لانتهت حياته و قد حاربت ميل الانتقام في نفسي و انتصـرت فجذبته بلطف عن حافة الهــوة و هكــذا نجيته من موت أكيد ، فصرخ الشيخ فرحاً و قال لأبنه : أنت وحدك الذي تستحق الدرة فقد قمت بما يعجز عنه البشر غالبا لأنك
أنقذت حياة عدوك
يا ليت البشـــــــــــرية تتعلم هذه الآية التي فاه بها المسيح الحبيب ســــــــــمعتم أنه قيل تحب قريبك و تبغض عدوك . و أما أنا فأقول لكـــــــم أحبوا أعدائكم باركوا لا عينيكم أحســـــنوا إلي مبغضيكم و صلوا لأجل الذين يســـيئون إليكم و يطردونكم . لكي تكونوا أبناء أبيكم الذي في السموات


candy shop متصل الآن   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-08-2010, 02:51 AM   #56
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))



حكايتنا جميله اوى

اسمها

عسكري نابليون
كان الإمبراطور نابليون يستعرض جيشه في أحد الأيام ، وحدث أثناء الإستعراض إن سقط زمام الحصان من يده ، سقط على عنق الحصان ، فكانت هذه مفاجأة بالنسبة للحصان القوي مما دفعه للجري ، فمالت المرشحة وكاد الإمبراطور أن يسقط أمام جنوده لولا إن مجندا برتبة نفر أسرع من بين الصفوف ووقف في طريق الحصان المندفع وأمسك بالمرشحة وأصلح من مقعد الإمبراطور ، ولولا ذلك لسقط الإمبراطور .

نظر نابليون إلى الجندي الذي خاطر بنفسه ووقف في طريق الحصان المندفع وقال له وهو يتناول الزمام: *أشكرك يا كابتن* فرد الجندي على هذا الشكر بالتحية العسكرية وقال : كابتن في أي وحدة يا سيدي الإمبراطور ؟ فسُر الإمبراطور من ثقة الجندي وقال : كابتن في وحدة الحرس الخاص بالإمبراطور... وحياه وإنصرف .

أنزل الجندي بندقيته عن كتفه وترك رفاقه الأنفار وذهب إلى فريق الضباط ووقف بجانبهم بإعتباره واحدا منهم ، وهناك سأله أحد الضباط بشيء من التعالي : لماذا تقف هنا أيها النفر بجانب الضباط ؟ فكان جواب الجندي : أنا رئيس فرقة الحرس الخاص بالإمبراطور ، وتعجب ضابط آخر من هذا الرد وقال ساخراً : أنت رئيس فرقة من قال ذلك ؟ فشاور الجندي على الإمبراطور .

يا ترى ماذا نسمي هذا الجندي الذي أشاع عن نفسه بأنه أصبح رئيساً وليس نفراً ، ماذا نقول عنه ؟ إننا لا نجد ما نقوله عنه سوى أنه وثق و صدق و آمن بقول الإمبراطور، ولأنه وثق بقوله نراه يتصرف التصرف الطبيعي الذي يتصرفه أي إنسان ينال رتبة كابتن لذلك لم يبقى مع فريقه لأنه أحس فعلا انه أصبح ً رئيساً للفرقة ، بل صدق بمجرد أن سمع الخبر وتصرف كما يجب أن يتصرف ، أي انه صدق أولا ، ثم جاءه الإحساس بمركزه الجديد ثانياً ، انه لم ينظر إلى ثيابه العادية ثياب الجندي و لم يقل طالما أن ثيابي ثياب جندي عادي فأنا لســت رئيساً لأن منظري لا يدل على مركزي الجديد ، لم يقل هذا ، بل قال ، ما دام الإمبراطور قال أنا كابتن ، إذا أنا كابتن حتى ولو لم يكن مظهري يدل على أني كابتن . فإني أثق في قول الإمبراطور .
مرت بضع ساعات قليلة ، ونودي على الجندي ليلبس الثياب الجديدة ويحمل على كتفه وعلى صدره الإشارات التي تدل على أنه رئيس لفرقة الحرس الخاص .
فقد سبقت الرئاسة ثياب الرئاسة ، أن كلمة الله تسلك نفس الطريق ، لأنها تعد الخاطئ الذي يثق بيســوع بأنه صــار ابناً لله ، ويتجلى هذا الوعد في قول الرسول :


كل من يؤمن أن يســوع هو المسيح فقد وُلد من الله . أ يو 1:5 لأن كل من ولد من الله يغلب العالم . و هذه هي الغلبة التي تهزم العالم إيماننا. من هو الذي يغلب العالم إلا الذي يؤمن أن يسوع هو ابن الله أ يو 5 : 4-
candy shop متصل الآن   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-10-2010, 05:54 PM   #57
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


حكايتنا الجميله

اسمها

قوه الحياه


على قمة تلة خضراء عالية في بلاد بعيدة كان يعيش صبي صغير مع جده العجوز الذي يرعاه ويحبه كثيراً.‏

وإذ كان الجد يخرج كل يوم إلى حقله ليعمل فيه طوال النهار، كان الصبي يخرج كل صباح مع شروق الشمس
ليقف على قمة التلة العالية ينظر إلى الأفق ويفتح رئتيه لهواء الصباح النقي

فما تلبث الشمس أن تغمره بنورها، وتغمره معها سعادة كبيرة عندما يشعر بقوة أشعتها تتغلغل في جسمه. كان يحب الشمس فهي
تسكب ضياءها في بريق عينيه، وفي تألق خصلات شعره الذهبية، وفي لون بشرته المسمر، وهي التي تسكب في جسده
قوة خارقة تمنح الحياة لكل ماحولها من الأشياء‏

وكان ينظر من قمة التلة إلى البعيد فيرى بحراً واسعاً أزرق اللون يتماوج على سطحه انعكاس أشعة الشمس كأنه ماس متدفق.‏

كان ذلك يسحره ويشده لمغامرة جديدة فقد اعتاد أن يرافق جده في مغامرات كثيرة يكتشف فيها العالم من حوله.‏

ولكن الجد الآن أصبح طاعناً في السن وها هو يقول له‏


لقد تقدمت بي السنون يابني... ولابد لي من أن أرحل عنك قريباً. عليك أن تتسلح بالمعرفة والعمل الدؤوب.‏

وكان الجد وهو رجل حكيم متواضع وبسيط يعرف أن حفيده ليس صبياً عادياً ويعرف أن الشمس تمنحه كل يوم قوتها الخارقة فيصبح
قادراً على أن يعيد الحياة إلى ماحوله ماأن يمسك به بيديه القويتين. ولكن الشمس عندما كانت تغيب تغيب معها قوة الصبي.‏

لقد سمعه ذات مرة يقول لوردة الصباح الذابلة

لاتحزني يانبتتي العزيزة سأسكب في عروقك قوتي فتسري الحياة في نسغك‏

ويقول لكلبه الأسمر وهو يمسح على جسمه الصغير


لقد أصبحت هرماً يارفيقي وكنت معي دوماً لم تفارقني يوماً....لن أدعك تموت.. سأعيد الحياة إلى جسمك الهزيل هذا

ولكن الصبي لم يكن ليدرك أن جده عندما كان يأخذه معه إلى الحقل ويطلب منه أن يزرع الزرع ويعتني به ويحصد ثماره بعد مدة
يريده أن يعتمد على قوة الحياة الحقيقية وهي العمل

وذات يوم تأخر الصبي عند قمة التلة الخضراء على غير عادته حتى أوشكت الشمس على المغيب. وقبل أن يعود إلى البيت أسرع يجمع أغصان
الشجرة الكبيرة التي كسرتهاالعاصفة وأخذ يغرسها في الأرض من جديد وضوء الشمس يملأ عينيه والأمل يملأ صدره بأنها
ستصبح أشجاراً قوية كأمها الشجرة الكبيرة


وعندما وصل إلى بيته وجد جده وقد فارق الحياة، فأسرع نحوه وهو يظن أن قوته الخارقة ستجعل جده يعيش من جديد، ولكنه عندما التفت نحو
السماء ناظراً إلى الشمس وجدها قد غابت ولم تخلف وراءها في الأفق سوى شعاع أحمر ضعيف، وعندما أمسك بالعجوز بيديه القويتين لم تعد إليه الحياة

لقد عجزت قوته الخارقة عن أن تمنح الحياة حتى لأحب الناس إلى قلبه.‏

فأطرق والحزن يملأ عينيه وفكر طويلاً. وأدرك أنه يمكن للحياة أن تستمر فقط من خلال الجد والعمل، وأن عليه أن يعتمد على
نفسه وعلى دأبه لا على ما منحته إياه الطبيعة


اتمنى تكون عجبتكوا


candy shop متصل الآن   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-10-2010, 05:56 PM   #58
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


حكايه النهارده جميله خالص

اسمها



سامحوني يا احبتي

أقبل الربيع وزقزقت العصافير واخضرت الأرض، وتلونت بالأصفر والأحمر والبنفسجي والأقحواني


وغمزت الشمس بعينها للناس كي يخرجوا ويستمتعوا بعبير الربيع الفواح



اتفقت الأسرة على الذهاب إلى منتزه جميل، فيه الأشجار والألعاب والشلالات الحلوة
أخذ أحمد ومحمد ولبنى يحضرون أدوات الرحلة
فأخذوا معدات الشواء والسلطات، أما مهند فلم يساعدهم في شيء، إلا أنه أحضر الكرة ولعبة التنس، ولبس ملابس الرياضة
وكلما طلبت منه أمه شيئاً يتشاغل بلعب الكرة، وكأنه لا يسمع نداء أمه
وصلت الأسرة إلى المتنزه وبدأ الأولاد بمساعدة والدهم، وإنزال الأغراض إلا مهند، الذي أخذ الكرة وبدأ يلعب بها
ناداه والده، فقال مهند
يا بابا نحن جئنا للمنتزه لألعب لا لأساعدكم
غضب الوالد من مهند وقال له
ساعدنا أولاً ثم العب ما شئت
قالت له أخته لبنى
يا مهند لا تكن أنانياً، ساعدنا أولاً، أخشى أن يغضب الله منك لأنك أغضبت والديك، ويحرمك من متعة التنزه
ضحك مهند ضحكة استهزاء، ورمى الكرة بعيداً، وأخذ يلحق بها، ويلحق ويلحق دون فائدة
وفجأة جاءت سيارة مسرعة، كادت تدهس مهند لولا لطف الله، ولكنها أوقعته أرضاً

وسالت الدماء من جرح في ركبتيه، ثم دهست الكرة ومزقتها


صاح مهند من الألم، وبدأ يصرخ ويصرخ كي يساعده أبوه وإخوته
ركضت الأسرة جميعها إلى مهند، وحمله والده وهو يحمد الله أن مرّت هذه الحادثة بسلام
غسل أبو مهند الدماء عن رجله، وضمدها له، ودموع الفرحة قد غمرت


عيني أمه وإخوته، لأن الله نجّاه من الدهس
نظر مهند إلى لهفة أهله إليه من حوله، وشعر بتأنيب الضمير لأنه لم يسمع كلامهم


ولم يساعدهم وكأنه غريب عنهم، بل واستهزأ بأخته
بكى مهند وهو يقول
سامحوني يا بابا ويا ماما ويا إخوتي.. كنت دائماً أنانياً معكم، لقد عاقبني الله لسوء تصرفي معكم، إن الله لا يحبني
قالت أم مهند وهي تبكي من الفرح
لا يا حبيبي.. الله يحبك، ويحبك كثيراً، لأنه نبهك إلى سوء خُلُقك من خلال هذه الحادثة الفظيعة


وعليك أن تسجد سجدة شكراً لله لأن الله نجاك من حادث مروع.
صاح الجميع
الحمد لله.. الحمد لله


candy shop متصل الآن   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 11-11-2010, 10:14 PM   #59
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


النهارده حكايه حلوه خالص

اسمها

الدبدوب والأرنوب

كان يا مكان في قديم الزمان كان هناك دب كانت أمه دائماً ترسله لجلب العسل والسمن وكان الارنوب يذهب إلى الحقل ليجلب الملفوف والجزر لإخوته الصغار وفي يوم من الأيام كان الأرنب يبحث كعادته عن الملفوف وبينما هو يبحث عن الملفوف وجد الدبدوب ففرح الأرنب ولكنه تفاجئ بان الدبدوب يبكي فسأله:مابك ياصديقي الدبدوب ردعليه الدبدوب وقال:لقد بحثت عن السمن والعسل ولم أجده والشمس سوف تغرب وأنا لم أجده جلس أرنوب يفكر ثم قال:وجدتها وجدتها قال الدبدوب ماذا وجدت قال:لقد فكرت في أمرك ووجدت فكرة تتمكن فيها من إجاد السمن والعسل قال الدبدوب:عجل بها ياأرنوب ماذا تنتظر قال ارنوب:اناأعرف النحله التي تظهر العسل أنها عند البحيرة المائيه قال دبدوب:وكيف تظهر النحلة العسل قال أرنوب:الله سبحانه وتعالى هو الذي خلق النحله والذي جعلها تهتم بعملها قال الدبدوب:وما هو عملها قال أرنوب:عملها انها كل يوم في الصباح تخرج من الخليه فقاطع دبدوب أرنوب قائلاً:وماهي الخليه قال أرنوب:هي بيتها والان دعني أكمل فتذهب الى الزهره وتأخذ منها العسل وتذهب الى الخلية وتضعه في الخزانه التي لها فيأتي أحد من الرجال و يلبس القفاز و يدخل يده في الخليه فقال دبدوب: ولماذا يلبس قفاز قال أرنوب :لكي لا ينغزه فإن للنحلةإبرة كبيره تؤذي الأطفال والرجال وكل الناس فحين يدخل يده في الخليه يغرف من العسل ويضعونه في قوارير ويبيعونه للناسفالعسل مفيد للناس وهيا يادبدوب هيا نبحث عن النحله قال دبدوب:هيا وشكراً على هذه المعلومات وحين وصلو للنحله فرح دبدوب جداً وحمد ربه وطلب منها العسل وأعطته اياه بكل فرح فشكرها وعاد الى البيت فرحا.

اتمنى تكون عجبتكوا

candy shop متصل الآن   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2010, 11:17 AM   #60
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


معايا حكايه جميله خالص

اسمها

بوبي ودبدوب الحبوب



مارولا عندها دبدوب تحبه كثيرا ولا تكاد تتركه ابدا في المساء له مكان فوق وسادتها في سريرها وأثناء الغداء تجلسه فوق مقعد الي جوارها وتلعب معه باستمرار وتتحدث اليه دائما واليوم خطر لها ان تعطيه درسا في الفروسية فوق ظهركلبها الكبير بوبي وهاهي تأمره هيا ايها الحصان اركض تحرك ولم يملك الكلب الا ان يطيع وهاهو يسير بلطف الى جوار الطفلة الصغيرة وبعد ان دار دورتين حول منضدة غرفة الاستقبال تمدد فوق الارض ونام ونادت عليه هيا بوبي ورفع بوبي اذنيه لكنه لم يتحرك وقالت ماما اتركيه الان انه يريد ان ينام ليستريح مثلك تماما حينما تشعرين بالتعب لاكن مارولا لم تنصت الى كلام أمها وشدت بوبي من ذيله فانتفض الكلب فوق أقدامه وهو يطلق نباح ألم خافتا وأخذ ينظر حوله ثم امسك دبدوب بين فكيه وجرى هاربا في الحديقة وصرخت مارولا خائفة وأخذت تبكي وتقول أمي لقد خطف بوبي دبدوب الحبوب وردت الام التي شاهدت كل شيئ هذا صحيح تعرفين لماذا بالطبع ؟؟
واستمرت مارولا بالبكاء وقالت لها الام وهي تمسك بيدها هيا نرى ماذا يحدث مع دبدوبك الحبوب وفي الحديقة كان بوبي ينبش الارض بقدميه والتراب المبلل يتطاير بجوار احدى الاشجار وصاحت مارولا انه يغطي دبدوبي بالطين والتراب أرجوك ياأمي قدمي لبوبي قطعة من البسكويت حت يهدأ وحملت مارولا دبدوبها الحبوب وأخذت تزيل عنه التراب الذي فوقه ومنذ ذلك اليوم لم تعد تزعج بوبي حينما يريد ان ينام ليستريح.


اتمنى تكون عجبتكوا
candy shop متصل الآن   الرد السريع على هذه المشاركة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وعد .. متجدد .. عهد لا يتبدد bahaa_06 كتابات 10 23-12-2010 11:17 PM
ترانيم ctv ( متجدد ) انا انا ديك oesi no الترانيم 382 12-11-2010 10:13 PM
موسوعـــــــة صــــــور تلويــــــن للأطفــــال...(متجدد) ABOTARBO روضة الاطفال 6 02-07-2010 03:13 PM
اية وحكاية (متجدد) ponponayah المنتدى المسيحي الكتابي العام 12 22-05-2009 04:07 PM


الساعة الآن 07:32 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة