منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات العامة منتدي الاسرة المسيحية روضة الاطفال

موضوع مغلق

الموضوع: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))

أدوات الموضوع
قديم 25-01-2011, 11:29 PM   #81
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


حكايه حلو اوى

اسمها

رسالة من السماء

كانت إحدى السيدات توزِّع نبذاً على المسافرين في إحدى البواخر وبعد وصولها إلى المؤخرة لاحظت أثناء عودتها أن أحد المسافرين قد مزَّق النبذة إلى قصاصات ورمى بها إلى البحر فتألمت كثيراً ولكنها لم تقل له إلا هذه الكلمات البسيطة ستُعطي حساباً عن هذا.

غير أن هذا الرجل لم يفكر مطلقا في الأمر فقد طرح النبذة في الماء ونسي كل ما يتعلَّق بها . ولكن الله لم ينسى النبذة ولا نسي من مزَّقها فقد سمح بعنايته أن ترد الريح قصاصة صغيرة منها إلى حضن ذلك الرجل دون أن يشعر بها . وفي تلك الليلة حين خلع ثيابه ليأوي إلى فراشه سقطت تلك القصاصة من بين ملابسه ، فالتقطها وكانت صغيرة جداً ولكنها كانت كافية لأن تسع كلمتين في منتهى الأهمية والخطورة وهما : الله والأبدية ومع هاتين الكلمتين عادت إلى ذاكرة الرجل العبارة التي قالتها له السيدة ستُعطي حساباً على هذا.
والآن مرت في ذهن ذلك الشخص ثلاث حقائق خطيرة : (الله) - (الأبدية) - (الدينونة) - يا لها من كلمات مرعبة للنفس ! ذهب للنوم لكن لم يأتيه النعاس في تلك الليلة بطولها فبات يتقلَّب في فراشه إلى الصباح ، والكلمات الله ، والأبدية ، وستُعطي حساباً عن هذا يرن صداها في أذنيه لتصل إلى أعماق قلبه . فقرر أن يترك الفراش ليغرق مشغوليته وانزعاجه في كأس من الخمر ولكنه لم يستطيع ، لأنه بعد أن أفاق من السكر شعر بشدَّة تلك الكلمات مرة أخرى : الله ، الأبدية ، الدينونة . بعد ذلك حاول الرجل أن يتخلَّص من العوامل التي خالجت نفسه ولكن شقاءه واضطرابه زادا ولم يكن هناك من علاج لجرحه إلا بلسان الإنجيل الشافي وفضائل دم المسيح الذي يُطهّر من كل خطيئة . سمع صوت الإنجيل فهدأت ثائرة نفسه المضطربة إذ وجدت راحتها في عمل المسيح الذي أكمل على الصليب .

ما أعجب طرق الله ! من يجرؤ على الشك في أن يد الله كانت تُحرّك الريح التي حملت تلك القصاصة الصغيرة إلى حضن الرجل ؟ فما أمجد اسم الرب ! أنه يعرف كيف يصل إلى النفس . ومتى بدأ العمل لا تستطيع أي قوة أن تقف في سبيله أو أن تحوِّل إلى مسار أخر الرسالة التي تصوِّبها نعمته إلى القلب. قد ظنَّ الرجل انه قد تخلَّص من النبذة ولكن الله صمَّم على أن يُرسل إلى حضنه الجزء الذي فيه الرسالة المقصود توصيلها إليه .

اليوم أن سمعتم صوته فلا تُقسُّوا قلوبكم (عب 4: 7 ) .
الآن يوم خلاص . الآن وقت مقبول (2كو 6: 2) .

اتمنى تكون عجبتكوا
candy shop غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-02-2011, 04:01 PM   #82
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


حكايه حلوه اوى

اسمها
+++++++

أرنوب والتفاح

في الطريق .. وبينما كان أرنوب مع أمّه عائدين إلى بيتهما ، صادفتهما السلحفاة .. فبادرتها أمّ أرنوب بالتحيّة :


-مرحباً يا صديقتي السلحفاة . إلى أين تذهبين ؟


أجابتها السلحفاة :


-إلى ضفة النهر. فقد سمعت من جارتنا السنجابة أنّ ثمار التفاح قد سقطت من أشجارها على الأض ، وأولادي يحبّون التفاح .


قالت أمّ أرنوب :


-ولكنّ الوقت متأخّر، والشمس شارفت على المغيب. لماذا لا تنتظرين حتّى الصباح؟


أجابتها السلحفاة :


-لو ظلّ التفّاح على الأرض حتّى الصباح،فإنني أخشى أن تصل إليه دودة الأرض قبلي.


ما إن سمع أرنوب بكلمة ( تفاح ) حتّى لعق شفتيه بلسانه،وتوسّل بأمّه قائلاً :


-ماما.. أرجوك..أنا أحبّ التفّاح..دعيني أذهب مع عّمتي السلحفاة .


أجابته الأمّ :


-ولكن يا أرنوب ..


قاطعتها السلحفاة :


-سترافقاني أنتما الاثنان . فهذا سيخّفف علّي وحشة الطريق .


قالت أمّ أرنوب :


-اعذريني يا صديقتي السلحفاة.فزوجي سيحضر بعد قليل،وعليّ أن أعدّ له الطعام .


قال أرنوب :


-لقد سئمت أكل الجزر،وأشتهي أن آكل التفّاح .


قالت السلحفاة :


-إذن سترافقني بعد أن تسمح لك أمّك بذلك .


بعد أن أوصت الأرنبة ابنها الأرنوب أن يسمع كلام عمّته السلحفاة،وتعهّد لها بذلك،صعد أرنوب على ترس السلحفاة،متوجّهين إلى ضفة النهر.وفي الطريق شعر أرنوب أنّ السلحفاة بطيئة في مشيها،فنزل من على ترسها وهو يقول :


-ما هذا يا عمتي السلحفاة ؟! لوبقيت تمشين هكذا فإنّنا لن نصل إلى ضفة النهر قبل الصباح .


ابتسمت السلحفاة قائلة :


-لا تتعجّل يا أرنوب .. لم يبقَ إلاّ القليل .


فقال أرنوب :


-لا .. سأسبقك إلى هناك .. لأجمع التفّاح وأبقى بانتظارك .


ابتعد أرنوب عن السلحفاة مسرعاً،بينما ظلّت السلحفاة تناديه :


-ارجع يا أرنوب..لقد تعهّدت لأمّك بأن تسمع كلامي .


صاح أرنوب :


-لقد مللت من خطواتك البطيئة .


كان ثعلوب يستلقي على بطنه,وهو يقاوم الجوع.. بانتظار الحصول على وجبة من الطعام, يملأ بها معدته الفارغة. وفي هذه الأثناء أحسّ برائحة بدأت تنفذ في أنفه. فنهض وهو يحكّ أنفه ويقول :


-هذه الرائحة أعرفها .. إنّها ليست غريبة عنّي.فأنفي لا يخطيء أبداً .


ثمّ داعب بطنه وهو يضحك ويقول :


-لقد أتتك وجبة شهيّة يا معدتي العزيزة . آه ..ما أشهى طعم الأرانب!! .


ما إن مّر أرنوب من أمام العشب الذي كان يختبيء فيه ثعلوب،حتى قفز عليه وأمسك به بأسنانه .ارتعب أرنوب، وصار يصرخ بأعلى صوته :




-النجدة .. النجدة .. الثعلب سيأكلني .. أنجدوني ..


ولكنّ أحداً لم يسمع صيحات أرنوب واستغاثته.


بعد أن وصلت السلحفاة إلى ضفة النهر ، ورأت ثمار التفاح تملأ الأرض،عرفت أنّ أرنوب لم يصل إليها .. وأنّه ربما يكون بحاجة للمساعدة . فقّررت أن تخبر صديقتها الأرنوبة بذلك ..لكنّها فكّرت ثم قالت :


-ولكنّ رجوعي إلى بيت الأرنوبة سيستغرق وقتاً طويلاً ،وربّما يكون أرنوب في خطر . عليّ أن أتصرف بسرعة .


في بيت ثعلوب كان أرنوب يصرخ متوسّلاً :


-أرجوك يا ثعلوب .. لا تأكلني .. أنا خائف ..


فضحك ثعلوب وهو يقول :


-وأنا جائع .. كفاك ثرثرة ودعني أهيء مائدة الطعام .


وراح ثعلوب يعدّ مائدته لاستقبال وجبة شهيّة . وضع الصحون والسكاكين .. لكنّه عندما بحث عن الشوكة لم يجدها . فصاح :


-ترى أين اختفت الشوكة ؟


لم يشعر ثعلوب إلاّ والشوكة تنغرس بقوّة في رجله ،وصوت يأتيه من الخلف يقول :


-هذه هي شوكتك يا ثعلوب .. إيّاك أن تغدر بأصدقائك الحيوانات بعد الآن .


قفز ثعلوب من شدّة الألم فصاح :


-آه .. آه رجلي ..


سارعت السلحفاة لإنقاذ أرنوب من الحبل ،وخرجا من بيت ثعلوب الذي انشغل بمعالجة رجله . احتضن أرنوب عّمته السلحفاة وهو يقول لها خجلاً :


-لقد كنت بطيئة في مشيك يا عّمتي السلحفاة ،لكنّك كنت سريعة في إنقاذي .إني نادم على فعلتي هذه . ومن الآن لن أعصي كلام مَن هو أكبر منّي أبداً

اتمنى تكون عجبتكوا
candy shop غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 07-02-2011, 11:24 PM   #83
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


قصه حلوه اوى

بمناسبه صيام يونان

اسمها


يونان والحوت الكبير

اعداد .. نجاة حبش
قبل زمن بعيد، كان يعيش في أرض اسرائيل رجل أسمه يونان، وفي يوم من الايام، أخبره الله أن يذهب الى نينوى أكبر وأقوى مدينة في العالم
وكان على يونان أن يحذر كل الناس هناك بأن الله يعرف كم هم أشرار، عصى يونان الله! فبدلا من الذهاب الى نينوى ركب يونان سفينة وأبحر بعيدا في الاتجاه المعاكس الى مكان يسمى ترشيش


فأرسل الرب الاله ريحا عظيمة على البحر، فاصبحت عاصفة قوية! وخشي البحارة ان تنكسر السفينة وتغرق
أصبحت العاصفة أسوأ وأسوأ وفي ذعر كبير صلى البحارة لآلهتهم والقوا كل الحمولة من المركب لتخفيف السفينة، لكن ذلك لم يساعد أبدا



كان يونان الوحيد بالداخل الذي لم يصلي وبدلا من ذلك كان مستلقيا داخل السفينة ونائم
ووجده قبطان السفينة فقال له " ما لك نائما؟" قم اصرخ الى الهك عسى أن يفتكر الاله فينا فلا نهلك
وصار واضحا للبحارة أن مشكلتهم مرتبطة بيونان الذي اخبرهم أنه كان يحاول الهرب من الرب، فقالوا له" ماذا نصنع بك ليسكن البحر عنا؟" فقال لهم" خذوني واطرحوني في البحر فيسكن البحر عنكم، لانني عالم انه بسببي هذه الريح الشديدة عليكم"
لم يرد البحارة طرح يونان من السفينة، ولذا جدف الرجال بقوة ليرجعوا السفينة الى البر فلم يستطيعوا لان البحر كان يزداد اضطرابا عليهم
كان هناك فقط شيئا واحدا يمكن عمله! فبعد الصلاة من أجل المغفرة، اخذ البحارة يونان وطرحوه في البحر. وبينما اختفى يونان تحت الامواج، هدأ البحر والريح سكنت والتغير المفاجئ في الجو اخاف البحارة أكثر من خوفهم من العاصفة ولابد وأنهم عرفوا ان الله فقط يمكن ان يفعل ذلك وفي خوف كبير سبحوا الرب
وفي أثناء ذلك تلقى الرسول المتمرد مفاجأة كبيرة وعرف يونان أن لا أحد يمكن ان ينقذه من الغرق وهو عاجز يغوص في اعماق البحر، وكان يمكن أن يغرق فعلا لكن الله كان لديه خططا أخرى

وأما الرب فأعد حوتا عظيما ليبتلع يونان وقد جاء الحوت في الميعاد المناسب وفي جرعة واحدة أصبح يونان خارج البحر وفي بطن الحوت وبقي داخل الحوت لمدة ثلاثة أيام وكان لديه كثير من الوقت للتفكير والصلاة

أخيرا بعد ثلاثة أيام وعد يونان الله بأن يطيعه وعلى الفور أمر الرب الحوت فقذف يونان الى البر


مرة أخرى أمر الله يونان أن يذهب الى نينوى ويعظ كلمة الله وهذه المرة ذهب يونان ودخل المدينة وصاح فيها بعد اربعين يوما تنقلب نينوى

صدق أهل نينوى كلمة الله ونادوا بصوم ليظهروا لله أنهم كانوا آسفين على آثامهم حتى الملك تواضع أمام الله ونزل عن عرشه وجلس في الرماد وأمر كل الناس أن يتحولوا من طرقهم الشريرة وعنفهم وأن يصلوا للرب أن يسامحهم وبالفعل فقد سامحهم الله ولابد وأنه كان يوم فرح عظيم في نينوى عندما أدرك الناس أن الله قد سامحهم
لكن كان هناك شخصا واحدا غاضبا ألا وهو يونان
ولكن لماذا غضب يونان؟ لقد أخبر الله قائلا:" علمت انك رؤوف ورحيم بطئ الغضب وكثير الرحمة"
وبعبارة أخرى كان يونان يعرف أن الله دائما سامح هؤلاء الذين يأسفون على آثامهم ويطيعون كلمة الله وعلى ما يبدو فأن يونان لم يحب أهل نينوى ولم يرد لهم أن يُسامحوا
كان يونان غاضبا جدا من الله حتى أنه قال له: فالآن يارب خذ نفسي مني، لأن موتي خير من حياتي
وبينما كان يونان جالسا ذات يوم خارج المدينة ليرى ما سيعمله الله بعد ذلك، أعد الرب نباتا له أوراقا كبيرة نمت بسرعة وظللت يونان من حرارة الشمس طوال اليوم
في الصباح التالي أرسل الله دودة أكلت النبات، ثم أعد الرب ريحا قوية ساخنة فذبل يونان جدا حتى أعتقد أنه سيموت وكل هذا جعل يونان أكثر غضبا
ثم قال الرب ليونان:" هل أغتظت بالصواب؟ أنت أشفقت على النبات الذي لم تتعب فيه ولا ربيته، الذي ظهر في ليلة واحدة ومات في ليلة
أفلا أشفق أنا على نينوى المدينة العظيمة التي يوجد فيها آلالاف من الناس؟


candy shop غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-02-2011, 02:11 PM   #84
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


حكايه جميله خالص

اسمها

حكاية يونان النبى للأطفال





















candy shop غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 10-02-2011, 11:47 PM   #85
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


قصه حلوه اوى

اسمها

الكانجرو الصغير ووعكة البرد‏

تطلع الكانجرو الصغير جيم إلى أمه وهو يرتعش قائلاً:

"أماه؛ إنني اشعر ببردٍ شديدٍ. إن جسمي يرتعش.


إنني أعاني من وعكة برد.

اسمحي لي أن أدخل في الجراب الذي في بطنك فأشعر بالدفء".

لاطفته الأم وحملته. وكان جيم متهللاً؛ فإن أمه تحمله


وهي تقدم له كل احتياجاته دون أن يبذل جهدًا.

كرر جيم ذلك يومًا بعد يوم؛ فأخذته الأم إلى الطبيب.


وإذ كشف عليه أدرك أن الطفل جيم ليس بمريض


لكنه متراخٍ وكسلان ؛ لا يريد أن يعمل ويجاهد.

تطلع الطبيب نحو جيم وهو يقول له:

"إن علاجك يا جيم أن تتحرك كثيرًا؛ وتعمل؛ وتعرض جسمك للشمس".

وطلب الطبيب من الأم ألا تحمل جيم بعد ذلك؛ لئلا يشتد به المرض.



اتمنى تكون عجبتكوا
candy shop غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-02-2011, 07:52 PM   #86
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


قصه حلوه اوى

اسمها

المطر والشجره

التقت شجرة بخروف يوماً، وكانت الشجرة تتمنى أن تكون مثل المطر، فقال لها الخروف أن ترضى بما هي عليه
فقالت الشجرة عاتبة

لا يا صديقي لا .. ولكن المطر يعطي الكثير ، وأتمنى بصراحة أن أكون مثله .. ليس هناك أجمل من العطاء ، وكما ترى فليس

هناك من يعطي كما يعطي المطر ، هذه حقيقة .. فلماذا لا أكون مثل المطر
قال الخروف

قد لا أفهم كثيرا في مثل هذه الأشياء .. لكن كيف تكونين مثل المطر .. أنا أظن أن المطر مطر

والشجرة شجرة والخروف خروف .. فكيف تكونين مثل مطر
أجابت الشجرة
اسمع يا صديقي ، سأوضح لك ، إن المطر يعطي ويفيد الآخرين كثيرا ، أما نحن ففائدتنا محدودة جدا ، لماذا لا نكون مثل المطر
قال الخروف بحزن مع أنه لم يفهم تماما ما المقصود من كلام الشجرة ، وكان يظن أنها تفهم كل شيء
معك حق يا صديقتي الحكيمة ، كم عطاؤنا قليل أمام عطاء المطر..لكن ماذا نستطيع أن نفعل ، من الصعب أن يصير الواحد

منا مطرا .. مثلا أنا لا أستطيع أن أتخيل نفسي حبات مطر ، ولا أستطيع أن أراك تهطلين مثل المطر
قال الشجرة


كأنك لم تصل إلى معنى ما أريد .. ببساطة يا صديقي الخروف أتمنى أن أعطي كثيرا لأكون مثل المطر
قال الخروف
ربما فهمت .. أقول ربما .. على كل المطر رائع وأنت رائعة ، مثلا أنا أظن أنك أفضل مني بكثير لأنك شجرة ولأنني خروف ، أنت تعطين

أكثر بكثير ، هذه حقيقة ، فهل أستطيع أن أكون شجرة على أقل تقدير قبل أن أكون مطرا
كانت حبات المطر تسمع هذا الحوار الطريف الجميل وتتمايل بفرح، ورأت أن تتدخل فقالت
كل ما تقولينه يا صديقتي الشجرة غير صحيح .. أيضا ما تقوله يا صديقي الخروف غير صحيح .. علينا أن ننظر إلى الحياة بشكل يكون فيه

الكثير من العمق .. كل واحد يقدم حسب استطاعته ، وعطاء كل واحد منا عطاء رائع لأنه يكمل عطاء

الآخر ما الذي يجري لو أن كل شيء تحول إلى مطر

قالت الشجرة
ولكن لماذا لا نعطي أكثر ؟؟ العطاء شيء جميل لماذا أنت أفضل منا في عطائك
أجابت حبات المطر بهدوء
كلنا نتعاون في العطاء .. أنا أعطي ، أنت تعطين ، الخروف يعطي ، كلنا نعطي ونفيد ، ليس هناك أقل وأكثر في عطائنا

كل واحد منا يؤدي وظيفته الرائعة في العطاء ، وكما قيل من يعطي يستحق الحياة ، وما دمنا نعطي فنحن نستحق الحياة
شعر الخروف بالكثير من الفخر وقال
ولكن هل قيمتنا مثل قيمتك أيها المطر
مادمنا لا نستطيع الاستغناء عن عطائك وعطائي وعطاء الشجرة، فالقيمة متساوية ، وأظن أنه لا قيمة لأحد بدون الآخرين

تابع المطر هطوله بسرور ، وكانت الشجرة سعيدة وهي تعانق حبات المطر ، أما الخروف فكان يجري بمرح متجها إلى بيت صاحبه

اتمنى تكون عجبتوا
candy shop غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 28-02-2011, 08:43 PM   #87
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


حكايه حلو اوى

اسمها

دى الحدوتة..........

مملكة السمك..

كان ياما كان فى بلد جميل على البحر على طول شطها جميل ورملها جميل

جت الناس تسكن فى البلد دى وعلى الشط الجميل
وبدءوا يصطادوا سمك ويعملوا ثلاجات كبيرة ويبيعوا ويكسبوا فلوس كتييييييييييييييير اوى

ويوم ورا يوم شكل المكان بقى مش كويس
ليـــــــــــــــــه؟؟؟
علشان الناس بترمى القاذورات فى كل مكان حتى فى البحر..!!!
كان المفروض مثلاً الولد الصغير لما يرمى الورق او الزجاجات الفارغة تنبه عليه امه
القاذورات لها مكان فى صناديق القمامة ولا تلقى فى الشوارع

فراح السمك زعل خاااااااااااالص من التصرفات دى
السمك كله اجتمعوا مع بعضهم ومع ملكهم الكبير ملك البحر
وقعدوا يتشاروا
وقالوا ان الناس خلو المكان الجميل سيىء يسبب الامراض لينا ويهم لانهم معرفوش يحافظوا عليه
واتفقوا مع بعضهم ان الملك يطلع يكلم الناس الى فوق ويتكلم معاهم ويديهم فرصة يرجعوا المكان زى مكان
مملكة السمك

طلع الملك يا أولاد..فوق المية ونادى على كل الموجودين وقالهم:
احنا كنا عايشين هنا قبل ماتيجوا فى أمان وسعادة
ولو استمريتم على القاء القازورات على الشواطئ وفى الشوارع والبحر
احنا هنمشى ومش هنعيش معاكم لاننا مش بنتحمل الروائح الكريهة ولا المنظر السيىء

ضحك عليه الناس وقالوا ايه دا انت بتقول ايه
احنا عايشين كدا وعجبانا العيشة دا...!!!!

السمك اخدوا قرار ونفذوه وهو انهم يمشوا من المنطقة اللى عايش فيها الناس دول علشان هما معرفوش يحافظوا عليهم

صحى الناس فى يوم وراحوا زى كل يوم يصطادوا
بس ايه اللى خرج فى الشباك دة (احذية وعلب فارغة وزجاجات وورق)...!!!!
ايه دا راح فين السمك ؟؟!!
دا كان بيتكلم كلام حقيقى وفعلا سابوا البحر
طيب احنا هنعيش ازاى وناكل منيين؟؟

اجتمع اهل القرية بعد ما حل الكساد والفقر ومبقوش لاقيين حاجة ياكلوها خالص
قال واحد منهم : احنا اللى عاملنا كدة
ماأخدناش بالنا ان فيه كائنات تانية معانا بتشعر وتحس
ماخوفناش على نفسنا ولا على الكائنات التانية اللى فى البحر او على الشجر

قالوا طيب نعمل ايه علشان ترجع بلدنا زى ماكانت؟؟
قالهم : نعمل مجموعات
مجموعة تنظف الشط ومجموعة تنظف البحر
ومجموعة تنظف الشوارع والبيوت
ومجموعة تانية تاخد كل ده وتوديه فى المكان المخصص ليه
وكل ام فهمت ابنها وبنتها
اننا لازم نحافظ على الجمال
علشان بلدنا تبقى جميلة
ما نرميش حاجة فى الشارع من البلكونة او من العربية
القاذورات مكانها الباسكت... مش اى مكان تانى.
علشان فى ناس بتيجى تحوشه وتوديه بعيد عننا
علشان مش تجيلنا الامراض..

ويوم ورا يوم القرية بقت نظيفة وجميلة
ورجع السمك تانى يعيش معاهم لان السمك كائن جميل ميقدرش يعيش فى مكان مش جميل زى الانسان الشاطر والطفل الجميل
يحب النظافة والجمال
وعاشوا مع بعض وقريتهم بقت اجمل قرية فى البلاد كلها وبتيجى الناس تزورهم علشان يتمتعوا بجمال البحر والسمك والشوارع والشجر والزهور
وتوتة توتة خلصت الحدوتة
candy shop غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-08-2011, 12:10 AM   #88
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


النهارده حكايه حلوه اوى

اسمها


فــراشــــة جـمـيـلــة
فــراشـــــة تـطـيــر
وثوبها البهيــــــــــج
مــلــون كــبــــيـــر
تسـابـق الـنحـلات
تـداعـب الزهـرات
تـغـنـي فـي سرور
تـقـول فـي غـرور
أنـا أنـا الجـميـلـة
وأجمـل الجـميــع
هيا انظروا هيـا انظروا
لحسـني الـبــديع
النحـل فـي الحقول
يجـيبـهـا يقـول:
لا تفخري بحسـنك
وفي بديع شـكـلك
جميلـة لـكـنـك
شـعارك الكسـل
أما أنـا يا حلوتـي
فـأصنـع العسـل
أطير فـي السـهول
أجــدد الأمــل
ما قيـمـة الـحياة
من دون مـا عـمـل

ما الذي أرادت النحلة أن تعلمه للفراشة ؟


اتمنى تكون عجبتكوا
candy shop غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-08-2011, 12:14 AM   #89
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


النهارده حكايه حلوه اوى

اسمها
الفراشة الجميلة تسأل: لماذا نقطف الأزهار ولا نحافظ عليها !

كان ياما كان

فى فراشة جميلة الألوان تتمايل بدلال مع نسمة الهواء العليل التي أتت فجأة لتُطفئ حرارة
الشمس الشديدة.

فوقفت تحت ظلال أشجار الزيتون الرائعة وتبسمت وهي تقول :ـ

ـ آه .. ما أجمل الربيع ... فالخُضرة في كُل مكان ... ولكن الجو حار هذا اليوم؛

لكن ليس مُهماً ... فالمُهم أن أتمتع برحيق الأزهار ... وأتنسم شذاها ...

اقتربت الــفراشة من أزهار شجر البُرتقال واستنشقت عبيرها ...

ورفرفت بجناحيها واقتربت ببطء لتتذوق طعمها الحُلو اللذيذ المذاق ...

رشفت رشفة ... ثم أخري ... وتلتها بثالثة حتى امتلأت جنباتها من عسل الأزهار المُمتع ...

رأت من بعيد زهرة حمراء زاهية ... فنظرت إليها وكأنها تُناديها ... فطارت إليها ...

ووقفت بالقُرب منها .. ففتحت الزهرة أوراقها وكأنها تطلب منها الدخول ...

فدخلت الــفراشة في ال الحمراء التي بدت كالياقوتة المُتلألئة في جو من العبير والسرور ...

فتنسمت الــفراشة عبير الزهرة الجميل ...

وفجأة ...

اقتربت يد رقيقة من الزهرة الجميلة واقتطفتها من مكانها ...

ثم جاء صوت من بعيد يقول : ـ رامي ... رامي ... تعال إلي هُنا ...

قذف رامي بال علي الأرض، ثم انطلق يُلبي نداء والدته ...

فخرجت الــفراشة من ال المقطوفة بصعوبة ...

ونظرت إليها مُتعجبة، ثم ذرفت من عينيها دمعة؛

وطارت وهي تتساءل ... لماذا نقطف الأزهار الجميلة ولا نحافظ عليها ؟!



اتمنى تكون عجبتكوا
candy shop غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-08-2011, 12:16 AM   #90
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,093
انثى
 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633 نقاط التقييم 13962633
افتراضي

رد: حكايــــــــات مامـــــــا كانــــــــدى للأطفــــال ((متجدد))


النهارده حكايه حلوه اوى

اسمها

دميانة واقفة فى القداس تدين " س " على ملابسها , وتدين " ص " على كلامها .. وتدين وتدين ..إلخ

(الأشارة الحمراء)

قال الرب يسوع بفمه الطاهر " لا تدينوا لكى لا تدانوا .. لأنكم بالدينونة التى بها تدينون .. تدانون "..
ما أحلى أن لا تقع فى خطية " الأدانة" و إلتفت الى " خلاص نفسك " , بخلع أشواك الخطية من فكرك ومن قلبك ..
(إشارة صفراء)
ما أحلى أن يحكم الأنسان على نفسه أولآ..
كما قال القديسين " احكم يا أخى على نفسك قبل أن يحكموا عليك ".
يحكى عن أحد القديسين حين كانوا يدعونه لإدانة أحد الأخوة وقع فى خطية ما , فإنه يحمل كيس من الرمل به ثقب , وأراهم أن خطيته تتبعه مثلما تبعته حبات الرمل وراءه.

(إشارة خضراء)
+ صلى دائماً لكل من تجده فى ضعف ..
لكى ما الرب يقويه ويخرجه من عثراته إلى الرحب.


اتمنى تكون عحبتكوا
candy shop غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وعد .. متجدد .. عهد لا يتبدد bahaa_06 كتابات 10 23-12-2010 11:17 PM
ترانيم ctv ( متجدد ) انا انا ديك oesi no الترانيم 382 12-11-2010 10:13 PM
موسوعـــــــة صــــــور تلويــــــن للأطفــــال...(متجدد) ABOTARBO روضة الاطفال 6 02-07-2010 03:13 PM
اية وحكاية (متجدد) ponponayah المنتدى المسيحي الكتابي العام 12 22-05-2009 04:07 PM


الساعة الآن 05:26 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة