منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة منتدى الصوتيات و المرئيات الصور المسيحية الصور العامة

الملاحظات

إضافة رد

الموضوع: علم النبات

أدوات الموضوع
قديم 08-11-2011, 10:19 PM   #1
النهيسى
خادم المسيح
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 87,112
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140
افتراضي

علم النبات


علم النبات

علم النبات (بالإنكليزية: Botany) هو الدراسة العلمية للحياة النباتية. يعتبر علم النبات أحد فروع علم الأحياء ويشار له أحيانًا بالبيولوجيا النباتية (بالإنكليزية: Plant biology). يغطي علم النبات مجالاً واسعاً من التوجهات العلمية التي تدرس نمو، تكاثر، استقلاب، تطور الشكل (بالإنكليزية: Morphogenesis)، علم أمراض النبات (بالإنكليزية: Phytopathology)، علم البيئة (بالإنكليزية: Ecology)، علم نشوء النبات.



في العصور القديمة



جمعت شعوب ما قبل التاريخ النباتات الفطرية للأكل واستعملوا النباتات في بناء المأوى. وبدأ الناس في منطقة الهلال الخصيب حوالي سنة 8,000 قبل الميلاد بالاعتماد على النباتات المزروعة لتلبية معظم احتياجاتهم من الغذاء. كما استعمل شعوب ما قبل التاريخ النباتات بمثابة دواء. في عهد الإغريق، ارتبط علم النبات بعلم الطب بسبب استعانتهم بكثير من الأعشاب والنباتات في معالجة مختلف الأمراض، وانتقل هذا لغيرهم من الشعوب بعدهم. قام الإغريق بإجراء أول دراسات علمية للنباتات، فقد جمع الفيلسوف اليوناني أرسطو الذي عاش في القرن الرابع قبل الميلاد، معلومات عن معظم النباتات المعروفة آنذاك في العالم. وكان تلميذه ثيوفراستوس أول من حاول تصنيف تلك النباتات وتسميتها، وذلك على أساس أشكالها وطرائق نموها، ولهذا لُقب ثيوفراستس بأبي علم النبات. وفي عهد الرومان جمع بلينيوس الأكبر كل معارف عصره المتصلة بالنبات في كتابه الضخم (التاريخ الطبيعي). وسجل بليني الأكبر، وهو عالم تاريخ طبيعي روماني وكاتب عاش في الفترة من سنة 23 إلى 79م، العديد من الحقائق عن النباتات في مرجعه المكون من 37 مجلدًا والمسمى بالتاريخ الطبيعي. وقد خَدمت المعلومات المكتسبة من هؤلاء العلماء الدارسين كقاعدة أساس لعلم النبات لأكثر من 1000 سنة.



في العصور الوسطى



عني العلماء المسلمون بدراسة علم النبات وعالجوا جوانب منه كثيرة. ومن أشهر علمائهم في هذا الحقل ابن البيطار صاحب كتاب (الجامع في الأدوية المفردة) المعروف بمفردات ابن البيطار.





في العصور الحديثة


ثيوفراستوس يعتبر أبا علم النبات




بدأ تطور علم النبات الحديث خلال عصر النهضة، وهو فترة امتدت ثلاثمائة عام من تاريخ أوروبا وبدأت خلال القرن الرابع عشر الميلادي. وحفزت الاكتشافات الأوربية للعالم، خلال هذه الفترة، بدرجة كبيرة عملية دراسة علم النبات والعلوم الأخرى. واكتشف المستكشفون الرواد أنواعًا عديدة وجديدة من النباتات أحضروها إلى الدارسين لفحصها والتعرف عليها.
وبازدياد حركة التجارة، ازداد الطلب على كل أصناف المنتجات النباتية كالغذاء والألياف والأدوية والأصباغ. وقد خططت الحدائق الضخمة التي احتوت على العديد من النباتات الجديدة. ونتيجة للأعداد الزائدة من النباتات والحقائق الجديدة التي تم اكتشافها عن تلك النباتات، أثبتت النظم القديمة في تسمية وتصنيف النباتات أنها غير وافية.



خطا علم تشكل النبات خطوات هائلة خلال القرن السابع عشر الميلادي بعد ظهور المجهر المركب. وكان من أوائل العلماء، الذين لاحظوا التركيب الدقيق للنباتات، العالم مارسيلو مالبيغي من إيطاليا والإنكليزيان روبرت هوك، ونهميا غرو. وفي القرن السابع عشر بدأ البحث في علم الوظائف بالعمل الذي قام به جان باتيستا فان هلمونت الطبيب والكيميائي الفلمنكي الذي سجل ملاحظاته عن كيفية حصول النبات على نموه.
وخلال منتصف القرن الثامن عشر، قام عالم التاريخ الطبيعي السويدي كارولوس لينيوس بوضع نظام لتسمية النباتات، أصبح مقبولاً في نهاية الأمر كنظام قياسي للتصنيف. استخدم لينيوس التسمية الثنائية أو ازدواجية الاسم، وفيه يكون لكل نبات اسم مميز مكون من جزئين. وهذا النظام تم تعديله وتوسعته إلى النظام الحديث للتصنيف المستعمل الآن. لهذا يعتبر لينيوس مؤسس علم النبات الحديث. جعل لينيوس الشعبة وتليها، نزولاً من الأكبر إلى الأصغر، الطائفة فالرتبة ثم الجنس فالنوع .
ازدهرت دراسة علم بيئة النبات من الأبحاث التي أجريت على التوزيع الجغرافي للنباتات. فقد وضع عالم التاريخ الطبيعي والجغرافي الألماني ألكسندر فون همبولت خريطة لتوزيع النباتات في أثناء سلسلة رحلاته في كل مكان من العالم، خلال أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر.
وكان للأبحاث التي أجراها عالم النبات النمساوي غريغور مندل خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر أثر كبير على دراسة علم النبات وحقول أخرى من العلوم. وقد أسَست تجاربه على استيلاد نباتات البازلاء، القوانين الأساسية للوراثة.



وفي القرن العشرين أحدث العلماء المشتغلون بعلم الوراثة النباتي وعلم الأحياء الجزيئي اكتشافات مهمة. ضمن الأبحاث التي تمت على نبات الذرة الشامية مثلاً، وجد أن هناك مورثات معينة يمكن أن تتحرك من مكان لآخر داخل صبغيات الخلايا. وسجل هذا الاكتشاف، المعلن في سنة 1951م، إضافة كبيرة إلى مفهوم كيفية توريث النباتات وكائنات أخرى لسماتها الوراثية.
وفي سنة 1954م نجح العلماء في تهيئة البلاستيدات الخضراء (أجسام صغيرة تحوي الكلوروفيل) لتؤدي عملية التركيب الضوئي خارج خلايا النبات. وزاد هذا الاكتشاف من إمكانية إنتاج السكر وأغذية أخرى صناعيًا. وهذه الطَّريقة قد تقلل من اعتمادنا على النباتات.

شكل الورقه



شكل الورقة في علم النبات هو صفة نوعية للأوراق النباتية وليست كمية (كحجم الورقة مثلاً) وهي إحدى الوسائل المتبعة لتمييز الأنواع النباتية ومن المعايير المهمة في شكلياء النبات. يمكن للورقة أن تكون بسيطة أو مركبة.


يمكن لورقة النبات البسيطة أن تتخذ أحد الأشكال التالية:
  • ورقة إبرية (بالإنكليزية: Acicular)
  • ورقة إصبعية (بالإنكليزية: Digitate)
  • ورقة بيضوية (بالإنكليزية: Oval)
  • ورقة رمحية (بالإنكليزية: Linear)
  • ورقة ريشية (بالإنكليزية: Pinnate)
  • ورقة قلبية (بالإنكليزية: Cordate)
  • ورقة كفية (بالإنكليزية: Palmate)
  • ورقة مثلثة (بالإنكليزية: Deltoid)
  • ورقة مركبة (بالإنكليزية: Compound)
  • ورقة مفصصة (بالإنكليزية: Lobed)


أهمية علم النبات تحافظ النباتات على البيئة الحية. فبدون النباتات، سيزداد تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي إلى درجة تجعل الإنسان والحيوانات الأخرى تختنق. ويمكن أن توضح دراسة الحياة النباتية للناس كيفية العيش في توازن مع البيئة المحيطة. وتشمل بعض مبادئ الطبيعة كل الكائنات الحية، ولذلك فالدراسات الإضافية المقبلة للنباتات يمكن أن تزيد من فهمنا لكل صور الحياة.

وفي نهاية القرن العشرين وبداية القرن الحالي بدأ كثير من علماء النبات في استخدام تقنيات وراثية جديدة اشتملت على دراسات حول الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين المعروف باسم د ن أ. وقد مكنت هذه التقنيات العلماء من تعرف أنواع النباتات، وتحديد أنواع العلاقات بين هذه النباتات بصورة أكثر دقة. وصرح نفر من علماء النبات، في الغرب، بأن نظام لينيوس لتصنيف النبات غير عملي وعفا عليه الدهر. ونادت هذه الفئة بأن يعمل علماء النبات على مراجعة تسمية النباتات وتصنيفها، بل ونادت باستبدال نظام التطور النوعي للنبات بنظام تصنيف لينيوس. ويعتمد نظام التطور النوعي على علاقات التطور بين الكائنات الحية أينما وجدت.




تعريف علم النبات وموضوعه وأهميته




جاء تعريف علم النبات في (كشف الظنون) و(مدينة العلوم) بأنه: علم يبحث فيه عن خواص نوع النباتات وعجائبها وأشكالها ومنافعها ومضارها، وموضوعه نوع النبات، وفائدته ومنفعته: التداوي بها. (أبجد العلوم، ج2، ص551).

وكان تعريفه الحديث أنه: علم يتناول النباتات بالدراسة، وهو أحد مجالين رئيسيين لعلم الأحياء، والفرع الآخر الرئيسي لعلم الأحياء هو علم الحيوان، أي دراسة الحيوانات.
أهمية النبات:
للنباتات فوائد عديدة فهي غذاء للإنسان والحيوان، حيث تحتوي على الكربوهيدرات والفيتامينات، والأملاح والدهون، والألياف والأحماض، ويحتوي بعضها على البروتين، كما تشكل مصدر رزق للمزارعين الذين يمتهنون مهنة الزراعة، وهي كذلك مصدر رئيسي للأدوية والعطور ومجالات صناعية وحرفية عديدة، ومنها يتم الحصول على الأخشاب والورق والأصباغ والزيوت والأنسجة.
كما تمثل النباتات عموما المصدر المتجدد للأكسجين في الأرض، وذلك نعمة من الله سبحانه وتعالى بأن مكنها من تحويل غاز ثاني أكسيد الكربون إلى غاز الأوكسوجين الذي نتنفسه، والنباتات من جانب آخر بأشجارها وغطائها الأخضر تحمي الأرض من التصحُّر ومن انجراف التربة، ووجودها البيئي ضروري جدا للمحافظة على العديد من الحيوانات من خطر الانقراض.
ومن جانب آخر كانت الأشجار - ولا تزال في العديد من بقاع العالم - أحد أهم مصادر مواد البناء، حيث تبنى من جذوعها وأخشابها البيوت والسفن، وهي أيضا مصدر للطاقة عن طريق حرق الحطب للوقود، وهي في حد ذاتها أحد أهم المكونات الطبيعية التي تكون منها النفط والغاز والفحم منذ ملايين السنين، والتي تستخدم الآن كمصدر رئيسي للطاقة وللمنتجات الصناعية المختلفة.
ولجميع أنواع النباتات والأشجار والأعشاب خصائص خاصة بها، سواء من الناحية الغذائية أو العلاجية أو مجالات الاستفادة الصناعية من ثمارها أو أزهارها أو بذورها أو أجزائها المختلفة.
وبإيجاز نجد أن أهمية النباتات والأشجار والأعشاب تتمثل فيما يلي:
1) الفوائد الغذائية 2) الفوائد العلاجية والطبية 3) الفوائد الصناعية والعطرية 4) الفوائد البيئية والطبيعية.




علم النبات قبل الإسلام


الناس دائما مهتمون بالنباتات، وقد استعملوها بأساليب متعددة، فقد جمع شعوب ما قبل التاريخ النباتات الفطرية للأكل، واستعملوا النباتات في بناء المأوى، وبدأ الناس في الحضارات القديمة منذ حوالي 8000 سنة قبل الميلاد في الاعتماد على النباتات المزروعة لتلبية معظم احتياجاتهم من الغذاء، كما استعمل شعوب ما قبل التاريخ النباتات بمثابة دواء.

ولقد قام اليونانيون والرومانيون القدماء بإجراء أول دراسات علمية للنباتات، فقد جمع الفيلسوف اليوناني أرسطو الذي عاش في القرن الرابع قبل الميلاد، معلومات عن معظم النباتات المعروفة آنذاك في العالم، وقام تلميذه ثيوفراستس بتصنيف تلك النباتات وتسميته، ويلقب ثيوفراستس بأبي علم النبات.
وسجل بليني الأكبر، وهو عالم تاريخ طبيعي روماني وكاتب عاش في الفترة من سنة 23 إلى 79م العديد من الحقائق عن النباتات في مرجعه المكون من 37 مجلدًا والمسمَّى بالتاريخ الطبيعي، وقد خَدمت المعلومات المكتسبة من هؤلاء العلماء الدارسين كقاعدة أساس لعلم النبات لأكثر من 1000 سنة.
وإذا كان الإغريق والرومان قد اتجهوا إلى الوصف الخارجي للنبات، كهذا الوصف الذي نقرؤه لأرسطو (384 - 322ق.م) عن النبات، حيث يقول: "... إنه كائن بسيط يعتمد على نفسه في التغذية، غير متحرك، وليس له مركز إحساس، وإن كان يتأثر بالحرارة والبرودة، وتتغذى النباتات بواسطة جذورها من التربة، ولا تمييز فيها بين الجنسين، فليس فيها ذكر ولا أنثى".
والذي نقرؤه لثيوفراستس (300ق.م) في كتاب (أسباب النبات) من أن هناك أصنافا لها أزهار، وأن بعضها يعمر، وبعضها تصيبه العوامل والآفات فتهلكه، وأنه يتأثر بالماء والجفاف، ويقول في تعريف الشجرة: "الشجرة ما كان لها جذر وساق واحدة فيها عقد، وتحمل فروعا كثيرة، ولا يمكن خلعها بسهولة، كما في التين والزيتون والعنب.."
إذا كان الإغريق والرومان اتجهوا إلى الوصف الخارجي.. فإن المسلمين كانت نظرتهم أعمق، وأكثر دقة، فقد نظروا إلى النبات من جانبين، من الجانب الطبي وهو الأكثر، حتى كان يعتبر الطبيب نباتيا، والنباتي طبيبا، ونظروا إليه من الجانب الزراعي، وهو الأقل.

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-11-2011, 10:22 PM   #2
النهيسى
خادم المسيح
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 87,112
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140
افتراضي

رد: علم النبات


أغرب 10 نباتات في العالم






غالباً ما يتبادر إلى ذهننا صورة الأزهار الساحرة والأشجار اليانعة عندما نذكر عالم النباتات كما شاهدنا سابقاً في “أجمل 15 زهرة في العالم“، ولكن يوجد في الحقيقة بجانب هذا الجمال البديع غرائب لا تقل في جاذبيتها عن أجمل زهور ونباتات العالم، لذا سنلقي نظرة في هذا الموضوع على غرائب عالم النباتات من خلال أغرب 10 نباتات في العالم:
1. نبات رافليسيا أرنولدي Rafflesia arnoldii:



تعتبر هذه الزهرة العجيبة أكبر زهرة في العالم، حيث يصل قطرها لمتر ووزنها لـ11 كيلوجرام! وتنمو في غابات وأدغال جنوب شرق آسيا وخصوصا في أندونيسيا والفيليبين.
والعجيب في هذه الزهرة بجانب حجمها الضخم هو أنه ليس لها جذور ولا أوراق ولا سيقان!! فكيف تعيش إذن؟!
تعيش عالة على الآخرين! حيث تتطفل على النباتات المحيطة بها مثل الفطر.



تعتبر هذه الزهرة من الزهور النادرة لأن براعمها تحتاج عدة شهور حتى تنمو، وحتى بعد أن تنمو لا تعيش الزهرة المتفتحة سوى بضعة أيام، لذا يستغرب العلماء كيف استمرت هذه الزهرة حتى اليوم دون انقراض!
على أي حال إذا ظننت أنها جميلة كفايةً، لا تتسرع وتحاول الحصول على واحدة لمن تحب لأن لهذه الزهرة رائحة كريهة تشبه رائحة اللحم المتعفن!
2. نبات هيدنورا أفريكانا Hydnora Africana:

تنمو هذه النبتة الغريبة تحت الأرض ولا يظهر منها سوى هذه الزهرة المرعبة:


هذه الزهرة عبارة عن مصيدة تصطاد بها النبتة فرائسها من الخنافس من خلال إطلاق رائحة كريهة تقوم بجذب الخنافس إليها!
من الجيد أنها تجد من ينجذب إليها بتلك الرائحة وهذا الشكل!


وتنتشر هذه النبتة في صحاري جنوب أفريقيا.
3-نبات دراكونكولاس فولجارز Dracunculus vulgaris:



يسمى شجرة التنين أو الحية، وهو مثل سابقاته يتميز برائحة كريهة (لا أفهم سر ارتباط النباتات الغريبة بالرائحة الكريهة!)


وتتغذى هذه النبتة على الحشرات الطائرة!
4- نبات امورفوفاليوس Amorphophallus:



أخيراً وجدنا زهرة جميلة في هذه المجموعة. لكن لا تتسرعوا! وإذا وجدتم هذه الزهرة الجميلة أمامكم حاولوا الهروب لأن لها رائحة كريهة للغاية!


حيث تفتح هذه الزهرة لمدة ثلاثة أيام تنشر خلالها رائحة كريهة للغاية لتجتذب الحشرات!
تخيلوا أنه يمكن أن يصل ارتفاع هذه النبتة إلى ثلاثة أمتار؟! ويصل وزن زهرتها إلى 90 كجم!!
5. فليفيتشيا ميرابيلس Welwitschia Mirabilis:



من النباتات الغريبة جداً ويوجد في صحاري جنوب غرب أفريقيا، وهو بطيء النمو جداً ويعيش قرن من الزمن! لا أظن أنني إذا مررت بجانبه سأتصور أنه نبتة على الإطلاق! يبدو أقرب إلى الأعشاب البحرية، لكن في وسط الصحراء!


العجيب أن كل ما تشاهدونه من أطراف كثيرة لهذه النبتة هوه في الحقيقة عبارة عن ورقتين وجذر، وتتضخم الورقتان بشكل مخيف حتى يصل طولها لمترين وعرضهما لثمانية أمتار! وتعيش هذه النبتة ما بين 400 و1,500 سنة!
6. نبات الديونيا Dionaea muscipula:



لا تغتر أيضاً بجمالها، لأن هذه الزهرة مفترسة!
حيث تحتوي بداخلها على شعيرات حساسة، وما أن تمس أي حشرة هذه الشعيرات حتى تنطبق النبتة عليها في أجزاء من الثانية لتقوم بإفراز إنزيمات حارقة تقوم بقتل الحشرة وتحليلها وتحويلها إلى مواد تتغذى عليها النبتة!
لكن ماذا إذا كانت الحشرة التي أطبقت عليها كبيرة؟


هنا تظهر فائدة الأسنان الحادة التي توجد على أطراف الزهرة، فما أن تطبق على الحشرة المسكينة التي تتعثر داخلها حتى تتشابك هذه الأسنان لتمنع حتى الحشرات الكبيرة من محاولة الهروب من مصيرها المحتوم!
وما أن تنتهي من وجبتها الشهية حتى تفتح مرة أخرى وكأن شيئاً لم يكن، لتستعد لفريسة جديدة!
انظروا هذا الصراع بين الديونيا ويرقة عابرة أوقعها حظها العاثر فيها:
لكن الجيد أن اليرقة استطاعت الإفلات في النهاية!
وتوجد هذه النبتة المتوحشة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديداً في ولايتي كارولينا الشمالية والجنوبية.
7. شجرة دم التنين Cinnabari Dracaena:



أشرنا لهذه الشجرة سابقاً في موضوع “أغرب 10 أماكن على ظهر الأرض” حين تحدثنا عن جزيرة سقطرة اليمنية، وهي أحد الأشجار النادرة جداً في العالم، وتعرف أيضاً باسم شجرة دم الأخوين.


يعود تاريخ هذه الشجرة لأكثر من 50 مليون سنة! وعلى الرغم من ندرتها الشديدة إلا أن لها استخدامات وقيمة طبية كبيرة حيث ذكرها العالم ابن سينا وتستخدم المواد المستخرجة من لحائها في علاج الجروح والتقرحات وتقوية الجهاز الهضمي.


أما عن اسم “دم الأخوين” الذي تحمله فيعود إلى أسطورة يمنية تقول أن الأخوين قابيل وهابيل هما أول من سكن هذه الجزيرة (جزيرة سقطرة)، ولما قتل قابيل هابيل وسقط دمه على الأرض نبتت هذه الشجرة (حسبما تقول الأسطورة).
8. شجرة باوباب Baobab:



تخيلوا أن طول هذه الشجرة العجيبة الشكل يصل لـ30 متراً، بمحيط جذر يصل لـ12 متر!!
ولا يذهب حجم هذه الشجرة دون جدوى، فهي تستطيع تخزين 120 ألف لتر من المياه داخلها! لذا تعرف ايضاً باسم شجرة الزجاجة (اسم على مسمى قلباً وقالباً !)
ويقال أن اسمها يعود لكلمة عربية الأصل هي “أبو حباب”، حيث تشتهر ثمرة هذه الشجرة بحباتها الكثيرة التي تؤكل وتستخدم في عمل الزيت.
يصل عمرها لـ4000 سنة!


ومن غرائب استخدامات هذه الشجرة هو أن بعض القبائل الأفريقية كانت تحفرها من الداخل وتجعلها سجناً! والبعض يحولونها لمكاتب وحمامات!
ومن العجيب في ثمارها هو أنها غنية بالكالسيوم بكميات توازي ضعف نظيرتها في الحليب الطبيعي!
9. نبات البعث أو الإفاقة Selaginella lepidophylla:



تبدو الصورة لنبتة عادية لا تستحق أن توصف بالغرابة، لكن لا تنخدعوا بالمظاهر. تصوروا أنه عندما تشعر هذه النبتة الجميلة بالجفاف تتحول إلى هذا الشكل:


ما إن تشعر نبتة البعث بالجفاف حتى تنكمش على نفسها وتبدو كما لو كانت ميتة! وما أن تشعر بالرطوبة أو بوجود مياه حتى تعود للحياة مرة أخرى كما ستشاهدون في هذا الفيديو:
وحينما بحث العلماء في سر هذا التصرف العجيب وجدوا أن السبب هو نوع غير مألوف من أنواع السكر الذي يحفظ الخلايا من الموت، فقام العلماء باستخدامه لتغليف الخلايا المعرضة للتلف مثل البكتيريا والفيروسات أثناء نقلها من دولة لأخرى!
ويعود أصل هذا النبات المدهش إلى صحراء شيهواهوان المكسيكية، والتي كنا قد تحدثنا عنها سابقاً في موضوع “رحلة لأجمل وأغرب كهوف العالم“.
10. نبات ميموسا بوديكا Mimosa Pudica:



تعرف أيضاً هذه النبتة باسم النبتة الخجولة، أو النبتة الحساسة! لماذا؟
لأن إنك إذا قمت بلمسها ستنكمش على نفسها (تنكمش أوراقها) ولن تعود إلى حالتها إلا إذا تركتها لبضع دقائق!


النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-11-2011, 10:28 PM   #3
النهيسى
خادم المسيح
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 87,112
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140
افتراضي

رد: علم النبات


أساسيات الزراعة في البيوت البلاستيكية






مقدمة



لقد توصل الإنسان من خلال ملاحظاته العلمية ، أن للكائنات الحية خصائص تميزها عن غيرها من المخلوقات
، وأن النبات من هذه الكائنات مزود بقدرة عجيبة جعلته يعيش في ظروف مختلفة من الحرارة والبرودة، فمنها
مالايناسبه سوى الأجواء الاستوائية الحارة، وأخرى لاتعيش إلا في قمم الجبال العالية الباردة، وبعضها الآخر
لا يألف العيش إلا في أحضان الأنهار وضفافها ومن خلال تلك الملاحظات، استطاع الإنسان أن يقسم هذه
النباتات حسب حاجتها من البيئة إلى نباتات شتوية كالملفوف والقرنبيط والسلق، ..الخ. وهي نباتات تتحمل
درجات منخفضة من الحرارة، وإن بعضاً منها لايتحمل الصقيع، وإلى نباتات صيفية كالبندورة والباذنجان
والخيار والبطيخ الخ.. مما جعل الإنسان أن يزرع هذه النباتات في أوقاتها المناسبة للإنتاج.









وإن التقدم العلمي الذي حدا بالإنسان أن يتعرف على احتياجات هذه النباتات من الحرارة المناسبة والرطوبة..الخ
جعل منه أن يوفر هذه الأجواء الاصطناعية للنبات وبالتالي ليحصل على محاصيل الخضراوات الصيفية في غير
زمن وجودها الطبيعي، وهكذا استطاع الإنسان أن يقيم الزراعة العلمية مقام الزراعة التقليدي والتي استطاعت
أن تقدم للجنس البشري، وأن تجمع له على مائدته خضراوات الصيف والشتاء في سائر أوقات السنة وفصولها.
لذلك فإنتاج محاصيل النبات في غير وقتها الطبيعي بتوفير حاجاتها صناعياً وضمن غرف بلاستيكية يعتبر
فتحاً جديداً في عالم الزراعة، وإننا لننتظر الجديد من الكشف العلمي في مجالات أخرى.















تطور الزراعة المغطاة:




بدأ الإنسان بالزراعة المغطاة في إنتاج شتول الخضراوات بزراعة البذور في أحواض ذات اتجاه معين
حيث يستفيد من الأشعة الشمسية لأطول فترة من النهار، خلال أيام الشتاء.







ويغطيها السماد العضوي الذي يمنحها الدفء بالليل، كما أن الأحواض تغطى ببعض جذوع الأشجار الصغيرة مع
بعض الأعشاب البرية لتحول دون وصول الحرارة المنخفضة إلى البادرات الصغيرة، وتقضي عليها، بالإضافة
إلى إشعال الوقود بالقرب من هذه المشاتل ليحول دون وصول الصقيع إلى نباتاتها في الأيام الخالية من الغيوم
والتي يتوقع حصول الصقيع بها. وقد كان بعمله هذا يحصل على إنتاج باكوري إلى حد ما.










ومن خلال تلك الاستفادة التي يحصل عليه الإنسان، طور عمله فأصبح يغطي الأحواض، بألواح زجاجية بدلاً من
الأعشاب، الأمر الذي ساعد في الحصول على شتول جيدة النمو، وقد لمس الإنسان تلك الاستفادة، وجدوى ذلك
العمل الذي فاق بنتائجه ماسبق، فانتشرت البيوت الزجاجية، واستخدمت في أغراض التربية والتهجين لبعض
النباتات، وتطورت معداتها وأجهزتها، واستخدمت فيما بعد للإنتاج الباكوري، ولم تزل تستخدم في بعض أنحاء
العالم، إلا أن تكاليف إنشائها المرتفعة، وعدم تمكن أي امرئ من إقامتها، مكنت الإنسان وجعلته يستخدم
البلاستيك لأغراض التغطية، وكانت أول تجربة خلال عامي 1954-1955 في الولايات المتحدة الأمريكية
وإنكلترا، ومنذ ذلك التاريخ والعلماء المختصون عاكفون على دراسة البيوت البلاستيكية وإمكانية زراعة
الخضراوات والزهور ضمنها، وقد توصلوا إلى إمكانية استبدال البلاستيك مكان الزجاج في الزراعة مع تغيير
شكل الهيكل، وتطور استخدامه، فقد كان يستعمل في أغراض التغطية بالإنفاق المنخفضة لإنتاج الشتول، ومن
ثم استخدمت البيوت البلاستيكية الثابتة والمتنقلة لأغراض الزراعة الواسعة، والإنتاج الكثيف للمحاصيل
الاقتصادية، وأصبحت كافة العمليات الزراعية تنفذ ضمن البيت آلياً.








هذا وإن معظم دول أوروبا المحاذية للبحر الأبيض المتوسط، وبلاد الشرق الأوسط ذات المناخ المعتدل تعتمد

هذه الزراعة في إنتاج الخضراوات بشكل رئيسي والزهور، وتصدر الفائض من الإنتاج إلى دول شمالي أوروبا،

وتقدر الزيادة السنوية في إنشاء البيوت البلاستيكية في كل من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا بـ15-20% وقد دخلت

هذه الزراعة إلى القطر العربي السوري في عام 1976 وهي الآن في تطور على مستمر، وازدياد في المساحة

والإنتاج، لأن المزارع أخذ يلمس فائدتها في الإنتاج الزراعي.







تعريف الزراعة المغطاة:
هي إنتاج الخضراوات والزهور ضمن أنفاق أو غرف بلاستيكية أو زجاجية مدفأة بالأشعة الشمسية أو المدفأة

، مع تأمين حاجة النباتات البيئية وحمايتها من التيارات الهوائية، ومن الآفات الزراعية، بهدف تزويد الأسواق

بمنتجاتها خارج أوقات مواسمها الطبيعية.




مميزات الزراعة المغطاة:
تمتاز الزراعة المغطاة عن الزراعة بالعراء بمايلي:

1- تقدم خضراوات وزهور خارج موسمها الطبيعي وفي وقت انعدامها.

2- مواصفات المنتجات جيدة، حيث أنها أنضر شكلاً وأقل تلوثاً بذرات التراب الخ.. مما يساعد على استهلاكها
بأكملها، ومما يزيد من ربح هذا النوع من الزراعة.

3- تقلل أو تمنع الخسائر التي تنتج من تغير الأحوال الجوية، لذا فهي تعتبر ضماناً ضد عوارض البيئة
الطبيعية في حال توفر الإدارة الناجحة.

4- إن إنتاجية وحدة المساحة يفوق الزراعة في العراء بكثير.

5- يمكن تكثيف الإنتاج الزراعي بحوالي 200% من جراء استخدام التغطية الحديثة في الزراعة، مما يؤدي
إلى تأمين حاجة السوق، وتصدير الفائض وبالتالي إلى توفير العملة الصعبة.

6- زادت من الوعي الغذائي لدى الفرد من جراء تواجدها في غير أوقاتها.

7- تسمح بوضع برنامج دقيق للإنتاج، ومن هنا يمكن التعاقد على بيع المنتجات بانتظام.العوامل الرئيسية
لنجاح الزراعة المغطاة:






1-أن تكون التربة المراد إقامة البيوت البلاستيكية عليها ذات قوام خفيف وخصبة، عميقة وجيدة الصرف
، ومستوية ، خالية من الأملاح.

2- أن تكون المنطقة المراد إشادة البيوت البلاستيكية عليها خالية من التيارات الهوائية الشديدة ، وأن
تتوفر فيها مصدات رياح جيدة طبيعية أو صناعية.

3- أن تكون البيوت البلاستيكية بعيدة عن الظل تماماً بمسافة لاتقل عن 5 م.

4- توفر مصدر مائي كافي للري.

5- أن يكون الموقع في مكان يسهل به تأمين الأيدي العاملة .

6- أن يكون الموقع قريباً من أماكن تصريف الإنتاج، كالمدن الكبيرة، بحيث يكون لديها المقدرة على
امتصاص أغلب الإنتاج.

7- توفر مصدر كهربائي إضافي لتأمين التدفئة والتهوية باستمرار، حتى لاتتعرض النباتات للتلف من
جراء انقطاع التيار الكهربائي.

8- توفر قطع التبديل للمدفآت وأجهزة الري، وهياكل البيوت في الأسواق المحلية القريبة.

9- اختيار الصنف الملائم للذوق المحلي وذو إنتاجية عالية.


10- اختيار الموعد الملائم للإنتاج.


11- توفر مواد الزراعة اللازمة كالأصص ، التورب، الأسمدة ، المرشات ، الخ..

12- الرقابة الصحية الجيدة للنباتات، لكون هذه الزراعة ضمن ظروف صناعية لها مشاكلها الخاصة بها،
ولايمكن التعرف عليها إلا من أصحاب الخبرة في هذا المجال. وإن انتشار أية آفة ضمن البيوت من الصعوبة
التحكم بها فيما بعد، كما أن توفر الخبرة الجيدة تساعد على التخلص من الكثير من المشاكل في بدايتها وقبل
استفحال أمرها.

الخطوات الرئيسية للإنتاج تحت الأغطية:

بعد اختيار موقع الزراعة وفق ماتم ذكره سابقاً ، يجب الانتباه، وتنفيذ مايلي للحصول على أفضل النتائج:



أولاً: إعداد وتجهيز الأرض للزراعة:

يجب أن تكون التربة خفيفة ومفككة وجيدة الصرف وخالية من الريزومات ومن الأعشاب، إذا يجب نقب التربة
إن كان نوعها تربة طينية، وتنقى من ريزومات الحشائش ومن بقايا المحصول السابق في حال استخدامها
لأول مرة ويجري تنعيمها بالديسك، وبعد ذلك تقام هياكل البيوت البلاستيكية عليها.









ثانياً: تعقيم التربة:

بعد إقامة الهياكل وإضافة الأسمدة المقررة لكل بيت، يجرى تعقيم لتربة البيوت البلاستيكية التي تعتبر أهم

عملية زراعية في القضاء على الآفات الضارة الموجودة في التربة، وتنفذ العملية بعدة طرق منها:



1- التعقيم بالحرارة: وهي طريقة جيدة إلا أنه يعاب عليها أنها تقضي على كافة الكائنات الحية الموجودة

في التربة، ومنها النافعة وذات تكاليف كبيرة خاصة إذا كان عدد البيوت قليلاً.


2- التعقيم باستعمال بعض المواد الكيماوية: وفيما يلي شرحاً لأهم هذه المواد:


أ‌- التعقيم باستعمال بروميد الميثيل: إن مادة بروميد الميثيل عبارة عن مادة غازية تنتشر في التربة، وتكون

معبأة ضمن اسطوانات غازية كبيرة أو ضمن علب صغيرة، تزن الواحدة حوالي 680 غ ، وتستعمل هذه

المادة للقضاء على كافة بذور الأعشاب والفطريات والنيماتودا الموجودة في التربة.




تستخدم في التربة المفلوحة وذات الرطوبة المناسبة وتستعمل بنسب تتراوح 50-100 غ/م2 حسب نوع التربة

وإصابتها بالآفات المذكورة أعلاه ويمكن زراعة التربة بعد تعقيمها بـ3-4 يوم لاتستعمل هذا المادة لتعقيم التربة

المراد زراعتها بشتول القرنفل أو الغريب ولاينصح باستعمال هذه المادة من قبل أي شخص لكونها مادة سامة

وخطرة جداً، وإن أي تسرب للغاز من خلال الغطاء البلاستيكي يؤدي إلى هلاك العامل الزراعي، لذا ينصح العمال

المنفذين بارتداء الأقنعة الواقية والكفوف المطاطية مع لبس الأحذية المطاطية لحمايتهم من خطر هذه المادة

على أجسامهم.



ب‌- الفابام : مادة مطهرة كيماوية سائلة تستعمل للقضاء على أمراض الذبول المستوطنة في التربة والديدان

الثعبانية، وبالإضافة إلى القضاء على بذور بعض الأعشاب والحشائش الموجودة في التربة، وتستعمل هذه المادة

بمعدل 100 سم3 منها لكل 2 ليتر ماء، ترش في 1 م2 من التربة المفلوحة والمستحرثة وبعد نثر المادة

بشكل متساوي على كامل المساحة ترش بالماء حتى يصل عمقه إلى 20 سم في التربة، وتغطى التربة

بالبلاستيك، وتغلق الأبواب والنوافذ وتترك حوالي 20 يوم ، ثم تحرث بمحراث معامل سلاحه بالمادة ذاتها

حتى تتطاير أبخرتها، ولاينصح بزراعة التربة قبل مرور شهر على بداية التعقيم.

وهذه المادة مخرشة للأنسجة المخاطية وتسبب سيلان الدموع، لذا ينصح القائمون على العملية بلبس

الأقنعة الواقية والكفوف والأحذية المطاطية.








ت‌-البازاميد : مادة البازاميد عبارة عن مسحوق ناعم شبيه بمادة سلفات الأمونيوم، تستعمل بمعدل 50-60 غ
للم2 من التربة، حيث تنثر على التربة بشكل منتظم ويخلط بها بواسطة الكالتيفاتور ثم تسقى التربة بواسطة

مياه الري أو بمرش كبير لترطيب الجزء العلوي من التربة، وتغطى بالبلاستيك بعد ريها حتى يتم التعقيم

بشكل جيد، ويمنع دخول العمال إلى داخل البيت خشية استنشاقهم الأبخرة المتصاعدة وتسممهم.

تعزق التربة بعد ثلاثة أسابيع من تعقيمها ، وتترك حوالي الشهر للتهوية ولتصاعد أبخرة المادة منها.





ثالثاً: اختيار الصنف الملائم:



يلعب الصنف دوراً هاماً في الإنتاج تحت الأغطية وتنتج شركات إنتاج البذور أصنافاً عديدة للمحاصيل الزراعية

تحمل أسماء تجارية مختلفة، ولايمكن التعرف على هذه الأصناف ومواصفاتها إلا من خلال التجربة والبحث

والرجوع إلى المختصين في هذا المجال.



هذا ولكل محصول من محاصيل الخضراوات التي تزرع ضمن البيوت البلاستيكية مواصفات إنتاجية خاصة

به يجب الانتباه إليها حين زراعة المحصول قبل شراء البذار، كما ويجب التعرف على الذوق المحلي وحاجة

السوق المحلية أيضاً حتى يتم اختيار الصنف الملائم في الشكل والحجم والصلابة وقابليته للتصدير، بالإضافة

إلى مواصفات أخرى من حيث مدى مقاومة الصنف للأمراض الخطرة والمستوطنة في التربة ومواصفات النمو

الخضري للنباتات الخ..



وسنشير إلى مواصفات أهم محصولين من الخضراوات يزرعان ضمن البيوت البلاستيكية وهما:





البندورة:




الشروط الواجب توفرها في الصنف التجاري الذي يزرع ضمن البيت البلاستيكي:


1- يجب أن يكون النمو الخضري كثيفاً.


2- يجب أن يكون حجم الورقة متوسطاً.


3- أن تكون الثمار ملساء مستديرة أو مفلطحة.


4- أن تكون الثمار عديمة التفصيص.


5- أن تكون الثمار قليلة البذور.





الإصابة بالنيماتودا - لاحظ العقد المتشكلة على الجذور




6- أن تكون الثمار حمراء اللون

7- أن يكون اللحم سميكاً


8- أن تكون متوسطة إلى كبيرة الحجم.


9- أن تكون السرة أثرية.


10- أن يكون عنق الثمرة سطحياً أو صغيراً.


11- أن تتحمل الثمار الشحن إلى مناطق بعيدة – صلبة – وهذا يتوقف على سماكة اللحم ونسبة العصير

في الثمرة بشكل عكسي.


12- أن تتحمل أو مقاومة لأمراض الذبول والنيماتودا.


13- أن يكون الإنتاج متجانساً في مواصفاته من بداية الموسم لنهايته في الشكل والحجم.


14- أن يكون الإنتاج غزيراً.


15- أن يكون النمو غير محدود حتى يعطي الإنتاج لأطول فترة ممكنة.
الخيار:




الشروط الواجب توفرها في الصنف:1-



1 حجم الورقة متوسط

2- وفرة الإنتاج

3- انتظام شكل الثمار من بداية الموسم لنهايته

4- لون الثمار أخضر مزرق.

5- خلو الثمار من الأشواك والندب.

6- أن تكون الأزهار مؤنثة بارثنوكارب أو أن تكون النسبة الجنسية عالية أكثر من 90%.

7- المقاومة للأمراض الخطرة مثل موزاييك الخيار.



رابعاً : إنتاج الشتول :



للحصول على شتول ذات مواصفات نباتية جيدة لابد للقائم بالعمل أن يكون ملماً بأصول إنتاجها لأن الأخطاء التي

ترتكب في إنتاج هذه الشتول لايمكن تداركها فيما بعد، بل ستؤثر على الإنتاج، لذا لابد من توفر الخبرة الفنية

الجيدة في هذا المجال بالإضافة إلى التعرف على مواصفات الصنف المراد زراعته من خلال التالي:



1- الفنيين المختصين: في هذا المجال الذين يعطون تعليمات الزراعة كاملة للصنف بالإضافة إلى مواصفاته

الزراعية وطرق زراعته.


2- الكاتالوج الرسمي للصنف: الوارد من شركة إنتاج البذار والذي يحمل اسماً واضحاً للصنف.



3- إن معظم الأصناف المزروع ضمن البيوت البلاستيكية هجينة: وهذا يعني ارتفاع أسعار البذار إلى درجة
غير معقولة إلى حد ما، لذا يجب الانتباه إلى العبوات النظامية والممهورة من قبل الشركة المنتجة للبذار وتحت

إشراف الجهات الرسمية.


4- حين شراء البذار يجب مراعاة نوعية الصنف: هجين أم عادي، وبالنسبة للبذور محدودة النمو أم غير

محدودة النمو، وعدم الرجوع إلى السعر المنخفض في الشراء الذي يتم الرجوع إليه أحياناً ، لأن الزراعة

المغطاة لاتحتاج إلى بذار كثير على خلاف الزراعة في العراء التي تحتاج إلى كمية من البذار.






خامساً: موعد الإنتاج:


إن الغاية من إقامة البيوت البلاستيكية هي تقديم الإنتاج في أوقات نادرة محاصيل الخضراوات والزهور لذا

يجب معرفة هذه الأوقام ليتم بالتالي تحديد الإنتاج الأعظمي لها، فمثلاً الخيار يحتاج إلى 50-60 يوم ليبد

أ الإنتاج بينما البندورة تحتاج من 70-90 يوم حتى تبدأ الثمار بالقطاف، أما القرنفل فيحتاج إلى أكثر من 120

يوم لبداية قطف أزهاره، ومتى تم معرفة ذلك يمكن زراعة البذار في الوقت المناسب لهذا الإنتاج.



سادساً: الري:


الرطوبة عامل أساسي ومحدد في الزراعة، والماء عنصر الحياة بل وأصلها، وإن زيادة كميات المياه تؤدي إلى

تعرض النباتات للإصابة بأمراض كثيرة، ومن أهمها الأمراض الفطرية التي تنتشر في ظروف زيادة الرطوبة
وارتفاع درجات الحرارة، وإن قلة الرطوبة عن الحد المسموح به لكل محصول تؤدي إلى فشل حبوب اللقاح في
الإخصاب بالتالي إلى قلة أو عدم الإنتاج.


وتنتشر طرق ري عديدة في الزراعة المغطاة منها الري بالراحة وهذا لاينصح بها لأنها تزيد من نسبة الرطوبة

الجوية، وتساعد على انتشار الأمراض، ومشاكل أخرى وكذلك طريقة الري بالرشح أيضاً لاينصح بها للري في
الأراضي الطينية. لقلة المياه التي تعطيها، وإن طريقة الري بالتنقيط هي أفضل طريقة للري، حيث أنها تعطي
كميات المياه المناسبة لكل محصول، لذا يجب على المزارع أن يكون ذو دراية وخبرة كافيتين في استخدام هذه
الطريقة وبكميات المياه المناسبة لكل محصول.




سابعاً : التسميد:



الزراعة المحمية تعتبر زراعة مكثفة، وإن الإنتاج من وحدة المساحة فيها يجب أن لايقل عن 200%

، لذا يجب العناية بالتربة وذلك بتحسين خواصها الفيزيائية والكيماوية لتأمين حاجة النباتات المزروعة، وتعويض

الفقد الذي يحصل منها بتحليل التربة ومعرفة العناصر الموجودة ونسبتها، وعلى أساس ذلك يعمل برنامج

التسميد المناسب للمحصول المراد زراعته.



حين إضافة السماد البلدي يفضل أن يكون متخمراً وقديماً، ومن زبل الماعز والغنم، وإن لم يتوفر ، فيضاف

من روث البقر المتخمر، ويحتاج الدونم 20م3.

أما الأسمدة الكيماوية فتتوقف كمياتها على نوع المحصول المراد زراعته ضمن البيت البلاستيكي سواء

كانت أساسية قبل الزراعة أو بعد الزراعة ويوجد منها أنواع متعددة، منها الجافة، أو القابلة للذوبان،
أو السائلة...




ثامناً : توجيه النباتات:

إن عملية توجيه النباتات في الزراعة المغطاة تعتبر أساسية وهامة جداً للحصول على إنتاج وفير ومواصفات

ثمار ممتازة، لأن بعض النباتات تحتاج إلى خيط في توجيهها كالبندورة والخيار، وبعضها الآخر لاتحتاج نباتاتها
في التوجيه إلى الخيط إنما تحتاج إلى توجيه حواملها الزهرية ضمن أحواض صغيرة كالقرنفل. هذا وإن الجهل
في كلا النوعين يؤدي إلى تدني نوعية الإنتاج.


ويتم توجيه النباتات التي تسلق على خيط عمودي بعد أسلاك طولانية فوق سطح التربة، على أبعاد نظامية

ويقابلها في الأعلى وعلى ارتفاع 2 م أسلاك أخرى تربط الخيطان فيما بينها على الأبعاد الموصى بها للمحصول
، فمثلاً البندورة على بعد 35-40 سم حسب الصنف، والخيار على بعد 40-45 سم أيضاً حسب الصنف المراد
زراعته ويتم لف النباتات حول الخيط العمودي باتجاه عقارب الساعة وبكل هدوء ودراية ، لأن أي خطأ وخاصة
مع البندورة يؤدي إلى كسر ساق النباتات ، وبالتالي قلة الإنتاج، ويرافق هذه العملية إزالة الأفرع الجانبية
النامية من آباط أوراق البندورة.


أما الخيار فله نظام آخر وسيشرح كل منهما في النشرة الخاصة به حين إعدادها.


أما توجيه نباتات الأزهار فيتم ضمن حصير بلاستيكي ذو فتحات بأبعاد مناسبة 15×15 سم أو 17× 17 سم

الخ.. يتم توجيه الحامل الزهري ضمنها ، وستشرح هذه الطريقة وغيرها في النشرة الخاصة بها.



تاسعاً: الوقاية ومقاومة الأمراض والحشرات:



كما ورد في الأثر – درهم وقاية خير من قنطار علاج – وهو الذي يجب أن ينطبق على الزراعة، وخاصة ضمن

الغرف البلاستيكية لأن الوقاية عامل مهم جداً في نجاح الزراعة المغطاة لأن الظروف البيئية ضمن البيوت

البلاستيكية صناعية، وإن لم تؤمن الحماية للنباتات بالرش الوقائي ضد الأمراض الخطرة، والمهم فإنها ستفتك

بها، ومن الصعوبة بمكان القضاء عليها بعد انتشارها ، لذا يجب وضع برنامج وقائي للأمراض الخاصة بكل

محصول والمهمة مثل أمراض اللفحة على البندورة ، العفن الرمادي، الذبول الطري، أمراض البياض الدقيقي

، والزغبي والعفن القطني على الخيار باستعمال الأدوية المناسبة والفعالة لمنع ظهور هذه الأمراض وغيرها.



أما الحشرات فيستعمل المبيد المناسب لكل حشرة حين ظهورها، ويجب حين الرش أن يكون ذلك بعد الظهر،

وأن تكون الأبواب والنوافذ مغلقة، وأن يكرر الرش كل 5-7 يوم بشكل دوري من الأدوية المختلفة والمناسبة.



أنواع البيوت البلاستيكية المستعملة في الزراعة:
تنتشر في الزراعة المحمية أنواع متعددة من البيوت البلاستيكية والأنفاق المغطاة، وسنعمد إلى شرح أهم

هذه البيوت، هذا وإن أكثرها شيوعاً في الأيام الحاضرة هي:





- البيوت التي عرضها 8م وطولها يتباين بين 51.75-75 م أو أكثر من ذلك:




ويتكون هيكل هذه البيوت من مواسير المياه العادية المغلفنة والتي قطرها بحدود 1.25 إنش -1.5 إنش بالنسبة
للأقواس وهي تصنع محلياً من بعض جهات القطاع العام والخاص وتشد هذه الأقواس مع بعضها بواسطة
مواسير أخرى قطرها نصف إنش، ويكون الوصل على شكل حرف+ وهي عبارة عن جسور تثبت الأقواس في
أمكنتها وعددها خمسة جسور: إثنان في الجوانب على سطح التربة، وآخران بالوسط على الجانبين، والأخير
في قمة البيت.


أما فتحتي الأبواب فهي عبارة عن فتحة عريضة بعرض البيت تفتح وتغلق للتهوية، وفي الأيام التي يحتاج فيها
المزارع إلى الأعمال الزراعية (إدخال تراكتور للفلاحة أو توزيع السماد) الخ.. وأبواب أهرى تفتح ضمن
هذه الأبواب الكبيرة بشكل جانبي.


وأنه يوجد نموذج أجنبي مستورد بمواصفات تمتاز عن المحلي بأنه أخف في عمليات التثبيت والنقل، وفتح الأبواب
وأنها تفي بالغرض بشكل جيد ومفضل، أما البلاستيك وهو من المواد المهمة في عملية الزراعة المغطاة يجب
أن تتوفر فيه المواصفات التالية:




- أن يكون من نوع البولي إثيلين

- أن تكون له قابلية الاحتفاظ ومنع الفقد منها، وهذا يتوقف على السماكة.

- أن تكون سماكته بين 180 ولاتزيد عن 200 ميكرون.

ويتم تثبيت شرائح البلاستيك على الهيكل المعدني بحيث يكون الطرف الذي يأتي منه الهواء فوق الطرف
الآخر على مسافة 40-60 سم، وارتفاع البيت في هذا النموذج بحدود 3.25 .

توجد نماذج أخرى من البيوت البلاستيكية بعرض 7م أو 8.5 م أو 9.30 م الخ.. وتقسم مساحة البيت
إلى خطوط طولانية حسب نوع المحصول المراد زراعته.



2- البيت البلاستيكي المتنقل:




يمتاز هذا البيت عن غيره بأنه سهل البناء والإدارة، ويمكن بناؤه بتكاليف قليلة حيث يبلغ طوله أربعة

أمتار وعرضه متران ، أما ارتفاعه فمتر واحد، وبعد انتهاء الموسم يمكن فكه وخزنه، ويحمله شخصان
لخفة وزنه، ويثبت على إطار خشبي يثبت الإطار على الأرض بواسطة زاوية حديدية على كل زاوية من
زوايا الإطار.

يستعمل هذا النموذج في إنتاج الشتول بوقت مبكر، ولإنتاج الزهور الحولية، وللإسراع بنضج بعض

المحاصيل الشتوية كالخس.

3- النفق المنخفض:


يستعمل هذا النموذج لإنتاج الشتول فقط، ويمكن استعماله لتبكير نضج بعض المحاصيل عدة أيام عن الزراعة

في العراء.

يبلغ عرض النفق 80 سم وارتفاعه 60-70 سم، ويستعمل في إنشائه الحديد المبروم بقطر 5-6 مم وتجري

تغطيته بالبلاستيك العادي حيث يثبت أحد طرفيه الطوليين بالتراب، والطرف الآخر يبقى حراً ، إنما يثبت بواسطة
أحجار، أوبثنيه طولياً على مسافة 7-10 سم ووضع قضيب حديدي بقطر 14 مم حتى يمنع فتح البلاستيك أثناء
هبوب الرياح.


إدارة البيت البلاستيكي:




لايؤمن البيت البلاستيكي بتجهيزاته حاجة النباتات المزروعة من حرارة ورطوبة، الخ تلقائياً (إن لم يكن هناك
آلات وأدوات تعمل بشكل أوتوماتيكي لضبط الظروف المناخية) ومع كل ذلك لابد من تدخل المرء لتعديل الأحوال
الناتجة من الجمع بين البيئة الطبيعية وبين استخدام الظروف الصناعية وأهمها:


1- الرطوبة: من الضروري المحافظة على الرطوبة الكافية ضمن البيت البلاستيكي حتى يعيش ضمنها المحصول
بشكل جيد لأن زيادتها عن الحد المسموح به يؤدي إلى انتشار الأمراض التي تفتك بالمحصول وإلى انعدامه فيما
بعد إذا كانت الرطوبة ضمن البيت أقل مما يجب عليه فإن يحدث تشوهات للثمار والأزهار وللنباتات كما وأن
التمثيل الضوئي يكون ضعيفاً وقد يصل النبات إلى مرحلة الذبول والموت.


وبما أن تصميم البيت البلاستيكي هو أن يكون حكم الإغلاق وضد نفاذية بخار الماء لذا يجب الانتباه إلى عدم
زيادة الرطوبة عن الحد المسموح به لكل محصول وفي هذه الحالة يمكن معالجة الأمر بالتهوية وتقليل كمية
المياه المعطاة للنباتات والتبعيد بين فترات الري وفي حال قلة الرطوبة عن المسموح به يمكن معالجة الأمر
عن طريق الري أو وضع الماء ضمن أوعية لزيادة الرطوبة الجوية أو بتخفيض الحرارة ضمن البيت إن كان
الطقس يسمح بذلك لأن معدلات التشبع بالرطوبة تزداد كلما نقصت حرارة الهواء.


ويجب الانتباه إلى زيادة الرطوبة في مرحلة القطاف تساعد على زيادة إنتاجية الخيار والبندورة وغيرهما،
وتحسن من مواصفات الثمار إن لم تكن النباتات مصابة بالأمراض وإذا انتشرت الأمراض فإنها لاتكون خطرة
إلا إذا سمحت الحرارة الليلية للرطوبة بالوصول إلى درجة التشبع.





2- التهوية: إن البيوت البلاستيكية المجهزة للإنتاج الزراعي مزودة بفتحات جانبية وفي السقف أو بشبابيك

جانبية أو بمراوح طاردة لأن التهوية ضمن البيت تعمل على :


‌أ- إنقاص معدل رطوبة الهواء الداخلي.


‌ب-تعمل على حسن توزيع الرطوبة ضمن البيت


‌ج- تجديد الهواء الداخلي لأنها تعمل على إنقاص معدل ثاني أوكسيد الكربون ضمن البيت.


‌د- التقليل من معدلات الحرارة أثناء الارتفاع.



وتكون التهوية بواسطة المروحة المزود بها المدفئ التي تعمل بشكل منفصل عن طريق تحريك الهواء الداخلي

بالإضافة إلى النوافذ الجانبية والفتحة العلوية أو الشبابيك الجانبية التي تفتح إلى الخارج. أو بالتهوية الصناعية
باستعمال مراوح طاردة تعمل على طرد الهواء من البيت واستبداله بالهواء الخارجي وهذه تثبت على جانبي
البيت وتعمل على تجديد الهواء 12 مرة في الساعة وحتى 50-60 مرة في الساعة حيث تعمل على امتصاص
الهواء البارد من الخارج بواسطة الفراغ الذي تحدثه هذه المراوح من خلال طردها للهواء الخارجي.


3- التدفئة : إن المحاصيل المزروعة ضمن البيت البلاستيكي هي محاصيل صيفية تحب الدفء ولايمكن استمرار

حياتها إن لم يتوفر لها ذلك وكل بيت مجهز بمدفآت قدرتها حسب مساحة البيت وهي تعمل على المازوت
والكهرباء، وتهدف تدفئة البيت إلى :


1) رفع درجة الحرارة في الفترات الحساسة من عمر النبات.



2) تحريك الهواء المشبع بالرطوبة، وتتوقف درجة الحرارة المطلوبة على حاجة النباتات على مدى

النقل الحراري لمادة الغطاء ومعدل تجدد الهواء الداخلي في البيت.

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-11-2011, 10:32 PM   #4
النهيسى
خادم المسيح
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 87,112
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140
افتراضي

رد: علم النبات


ازهار القطف Cut flower










هى مجموعه من النباتات تمتاز بانها تعطى ازهار جميله الشكله متعدده
الالوان ,, تستخدم هذه الازهار فى التنسيق الداخلى فى الزهريات وعمل
البوكيهات واسبته الازهار للمناسبات المختلفه ,, وتمتاز هذه الازهار بصلاحيتها
للقطف طويل نسبيا ولكن نحصل على زهور قطف جيده طويله العمر .
يمكن اتباع النقاط التاليه :


1- يفضل استخدام الاصناف المجوز او الهجين التى بها نسبه عاليه
من الازهار العقيمه وذلك حتى لا يحدث تلقيح واخصاب والذى يصاحبه
عاده سقوط البتلات ..
2- تقطف الازهار وبها نسبه عاليه من الكربوهيدرات المختزنه فيها
سواء فى الاوراق او السيقان او الاعناق الازهار ,, واذا كانت الازهار
تقطف باوراقها مثل الورود يفضل ان يكون القطف فى اخر النهار حيث
تكون قد انتقلت الى اجزاء النبات الاخرى مثل الجذور ,,اما الازهار
التى تقطف بدون اوراق عليها مثل النرجس الامر يللس يفضل ان
يكون القطف فى الصباح الباكر حيث تكون الكربوهيدرات عاليه
فى سيقان هذه المجموعه ..







الليمون الأسباني









الليمون الأسباني ( Spanish lime) Mamoncillo

الاسم العلمي : Melicoccus bijugatus

شجرة الليمون الاسباني مستديمة الخضرة متوسطة الحجم ارتفاعها 10-18 متر الورقة مركبة (4 وريقات ) لونها اخضر فاتح او اخضر مزرق . يتراوح طعم ثمرة الليمون الاسباني من حلو الى لاذع .

تؤكل الثمار طازجة او تضاف لمكونات غذائية اخرى وبكل ثمرة يوجد بذرة واحدة يمكن اكلها بعد تحميصها وتستهلك الثمار محليا في امريكا الجنوبية .

الموطن الاصلي لليمون الاسباني منطقة الكاريبي وتنتشر زراعته في كوبا وبورتوريكو ونيكاراغوا والسلفادور وفنزويلا .

تحتاج شجرة الليمون الاسباني للمناطق الدافئة لكي تنمو ولكنها تتحمل الحرارة المنخفضة لفترات قصيرة ( 1-2 م تحت الصفر ) وقد تقتل الاشجار الصغيرة اذا تعرضت لهذه الدرجات . يمكن لشجرة الليمون الاسباني النمو في انواع مختلفة من الترب ويمكنها النمو في الترب الرملية كما تتحمل الجفاف .

يتكاثر الليمون الاسباني خضريا بالتطعيم باللصق او بالتركيب .

يزهر الليمون الاسباني في ابريل ، الازهار صغيرة بيضاء تحمل في نورات طرفية وتحمل الاشجار نوعان من الازهار اما مذكرة او خنثى وتحمل الاخيرة ازهار مؤنثة وبعض الازهار المذكرة التي تنتج حبوب اللقاح والتلقيح الخلطي يكون ضروريا للعقد .

توجد ثمار الليمون الاسباني في عناقيد وتكون الثمار مستديرة او بيضاوية قطرها 2-4 سم وتزن 9-30 غرام ، لب الثمرة عصيري ابيض كريمي او برتقالي لامع ، وتصل ثمار الليمون الاسباني الى الحجم الكامل بعد 4 شهور من العقد ويجمع الحاصل خلال اغسطس حتى اكتوبر













فاكهة النجمة star fruit

من ماليزيا







شجرة فاكهة النجمة هي شجرة بطيئة النمو


وتتكيف مع الطقس الدافيء


أما في الأجواء الباردة فيجب حمايتها من الرياح بعمل حواجز ومصدات

يتوقف نمو الشجرة عند حرارة 55 -66 ف


وقد تموت عند حرارة أقل من 28 ف


تحتاج الى ضوء شمس كامل


تخصب من 4 -5 مرات في السنة


السقاية معتدلة والاسراف في الري وقت التزهير يؤدي الى عدم التلقيح والانتاج









الموطن الأصلي :


اكتشفت في أمريكا منذ 150 سنة


ويقال ان موطنها الأصلي هو بلدان :


ماليزيا - اندونيسيا - جنوب الصين


الفاكهة خالية من الدهون والصوديوم والكوليسترول


غنية بفيتامين سي








الكاكا






................



الكاكي أو الخرما - حسب دراسات الباحثين - شجرة مثمرة تعود بأصلها لبلاد الصين واليابان ومنها انتقلت إلى بقية أنحاء العالم وتزرع حاليا في البساتين أو في الحدائق المنزلية كشجرة تزيينية وتعطي الثمار في فصل الخريف وحتى أواسط فصل الشتاء، وتحتاج أشجار الكاكي إلى صيف معتدل الحرارة ولرطوبة جوية عالية نسبيا، لذا تنتشر الأشجار في المناطق الساحلية وفي الأراضي الطينية الغنية بالمواد العضوية وهناك أنواع عديدة


وتقول دراسة علمية أوروبية عن فوائد الكاكا الصحية والطبية ومكوناتها الغذائية، إن الكاكا تعد مصدرا غنيا للبيتاكاروتين المضاد للأكسدة كما تحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم (170 ميليغرام) ونسبة قليلة من الكالسيوم (20 ميلغرام) وتعطي الثمرة الواحدة حوالي 65 سعرة حرارية للإنسان عند تناولها، وحسب هذه الدراسة فإن هذه السعرات كافية لمنح القوة والنشاط في فصل الشتاء البارد وقبل ممارسة الرياضة النشاط البدني، ولذلك ينصح أصحاب الأجسام الضعيفة والذين يعانون من الخمول في الشتاء بتناولها، نسبة لوجود العديد من المواد المهمة فيها لأنها تحافظ على صحة قلب الإنسان وتساعد في تنشيط الدورة الدموية وهي تمنح من يتناولها شعورا بالراحة النفسية والنشاط البدني والذهني.


كما ينصح مرضى الجهاز الهضمي بتناول الخرما لأنها تعتبر من أفضل مطهرات المعدة والأمعاء كما أنها تقوي جدار المعدة وتحميها من الالتهابات.


وباختصار فإن نبات الكاكا يساعد في تخفيف الشعور بالإجهاد والكسل والشد العضلي وتنميل الأصابع والصداع وسقوط الشعر.


وميزة ثمار الكاكا أنها لا تتحمل التخزين لفترات طويلة، لذلك يفضل تناولها مباشرة بعد إحضارها إلى المنزل، كما يلاحظ أنها في نهاية موسمها في فصل الشتاء تتحول إلى ثمار طرية جدا رغم سماكة قشرها الخارجي.


وكما تؤكل طازجة فإن الكثيرين يتناولونها كعصير يكون لونه مائلا إلى للاصفرار وما يميزه عن عصير البرتقال هو اللزوجة العالية.


ويصنع بعض الدمشقيين من ثمار الكاكا حلويات مجففة على شكل قمر الدين بعد إضافة السكر وطبخها واستخلاص العصير منها، ومن ثم تجفيفه بشكل فني متقن لينتج ثمار كاكا مجففة تقدم على أطباق الضيافة مع القرع والمشمش والتين المجفف وغيرها.



النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-11-2011, 10:35 PM   #5
النهيسى
خادم المسيح
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 87,112
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140
افتراضي

رد: علم النبات


نبات عصا الراعي..

تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : Caryophyllales
الفصيلة : البطباطية Polygonaceae
جنس : Polygonum
الأنواع : P. multiflorum
الاسم العلمي
Polygonum multiflorum
Thunb.





أسماؤه

عصا الراعي ، عصا هارون، بفاط ، زنجبيل الكلاب ، ظرنة، عَرَز ، اقتضاب ، وهو نوع من القضاب الأخضر ، أم العقد ، جنجر ، بطباط .




الوصف
عصا الراعي من النباتات المعمرة ثنائية الحول، يتبع الفصيلة البطباطية، ينمو ويزحف على كل شيء يصادفه، يعطي في العام الثاني من نموه ساقاً ليفية منفردة يتراوح طولها مابين 1 – 2 متراً (من هنا جاءت التسمية، انظر الصورة جانباً)، يتميز بأوراق سهمية الشكل خضراء تتراوح أبعادها بيت 3 – 5 سم، يزهر اعتبارا من أيلول/سبتمبر إلى تشرين أول/أوكتوبر، وتنضج الثمار التي تكون على شكل سنابل أسطوانية من الأزهار الصغيرة من تشرين أول/أوكتوبر إلى تشرين ثاني/نوفمبر، الزهزر مخنثة، أي تحمل الأعضاء الذكرية والأنثوية معاً، تتلقح بوساطة الحشرات، يفضل النبات التربة الرملية الخفيفة أو التربة الغضارية الثقيلة، ويتحمل التربة ذات الوسط الحامضي والقلوية والمعتدلة على حد سواء، يمكن أن ينمو في الأوساط المشمسة جزئيا ويحتاج لتربة رطبة.

الإنتشار

تعتبر الصين هي الموطن الأصلي لنبات عصا الراعي وأسمه الصينى (هو- شو- و) ويقال له أيضا نبات (خاتم سليمان)، كما ينمو النبات في اليابان، وتايوان.

الأجزاء المستخدمة

تستخدم جذور النبات (الريزومات) المعالجة للأغراض الطبية.

حيث تستخدم أحيانا الريزومات غير المعالجة بمجرد غليها في سائل خاص يصنع من الفاصوليا السوداء، ويعتبر نباتا فوقيا طبيا مختلفا وفقا لتصنيف الطب الصيني التقليدي.
وتسمى الريزومات غير المعالجة أحيانا باسم (فو- تي) والجذور المعالجة صناعيا باسم (الفو- تي) الأحمر.

الاستخدام التاريخي
الاسم الصيني الشائع للفوتي (هو – شو – و) وقد كان هذا أسم لرجل يعتقد بأنه قد عالج قلة خصوبته باستخدام هذا النبات (الفو- تي) بالإضافة إلى أن طول حياة الرجل قد نسبت للخصائص المنشطة في هذه العشبة.
ومنذ ذلك الحين فقد استعمل الطب الصيني التقليدي (الفو- تي) في علاج الشيخوخة المبكرة، وحالات الضعف العام، والعديد من الأمراض المعدية، مثل الخناق الصدري أو الذبحة الصدرية، والاسم (فو- تي) لا يحمل أي معنى وقد تم اختلاق الأسم بواسطة أحد المشتغلين فى مجال الأعشاب.
وفى عام 1597م. وصف أحد الحكماء النبات بأنه يتكون من جذور بيضاء وسميكة (ريزومات) مليئة بالزوائد والمفاصل، وفى بعض الأماكن تشبه الخاتم، ومن هنا جائت تسميتها بخاتم سليمان.

وفى الصين عرف النبات فى القرن الأول الميلادى، وفى أمريكا عرف النبات لدى الكثير من قبائل الهنود الحمر، وكان يستخدم لعلاج مرض السيلان.

المركبات الفعالة

المركبات الفعالة لنبات عصا الراعي تتكون من الصابونين saponin مثل الديذوجنين diosgenin

أنثراكوينون
فوسفوليبدات مثل الليثيتين
غلوكوزيد تتراهايدروكسي ستيلبين
عناصر نادرة

وكذلك يحتوى على الفلافينوندات، وفيتامين (أ).

وتعتبر الريزومات مخفضة لنسبة الكوليسترول فى الدم، وفقا للأبحاث التي أجريت على الحيوان والإنسان، كما أنه يقلل من تصلب الشرايين.
وقد أثبتت دراسات أخرى أن هذا النبات أن له دور مهم في تقوية جهاز المناعة، وتكوين كريات الدم الحمراء، ولتحفيز المقاومة ضد العدوى البكتيرية.

الخصائص العلاجية والدوائية

للمركبات الموصوفة أعلاه فعل مقوٍّ و منشط حيث يحتوي عوامل ترتبط مع النسج العضوية وتؤدي إلى:

1- انقباضها فتؤدي انقاص المفرازت المخاطية و السوائل من الجسم. 2- تنشيط الشهية وعملية الهضم. 3- للمكونات الكيميائية للنبات خصائص تقوم أيضا بإنقاص سمية بعض المركبات وتغيير خصائصها الضارة.

المقادير العلاجية
إن المقدار الذي يؤخذ يوميا هو 4-8 جرامات من الريزومات. ويمكن صنع شاي من الريزومات بغلي ½ ملعقة في 250 مليجرام (1 كوب ماء) لمدة 10-15 دقيقة.
ويمكن شرب ثلاثة أكواب أو أكثر يوميا. كما يمكن تناول حبوب (فو- تي) (500 مليجرام لكل حبة) بمقدار 1-5 حبات ثلاثة مرات في اليوم، وتلك موجودة فى محلات الأطعمة الصحية.

الاستخدامات العلاجية

الأمراض الدموية

حالات تصلب الشرايين.

ارتفاع كوليستيرول الدم.
يقوي نقي العظام والدم.

الجهاز العصبي

يفيد في اضطراب الرؤية وعدم وضوحها.
الدوخة والطنين.
حالات الصرع.
الإعياء العصبي والأرق.
التهابات الأعصاب.
الفصام (الشيزوفرينيا).

العضلات والهيكل العظمي

آلام الركبتين.
آلام أسفل الظهر.
يقوي العضلات و الأوتار والعظام.
يساعد في التخلص من خدر وتنميل الأطراف.

الجهاز الهضمي

فاتح للشهية.

الإمساك.


حالات أخرى

* الشيخوخة المبكرة.
* الشيب المبكر.
* يعزز طول العمر.
* منشط للمسنين.
* ضعف النسيج الضام.

*لعلاج حالات الدرن الرئوى.

*مقو للرحم ومدر للطمث.

*علاج لمشاكل الجهاز التنفسى والتهابات الحلق.

الآثار الجانبية والمحاذير
إن الجذور غير المعالجة قد تسبب الاسهال. وبعض الأشخاص الذين لديهم حساسية ضد العشبة قد يصابون بطفح جلدي. وتناول أكثر من 15 جرام من بودرة الجذور قد يسبب خدرا في السواعد والأرجل.
أيضا يجب عدم تناول عصا الراعى إلا تحت اشراف طبى، ولا يجب تناول التوت أو الثمار العالقة بالنبات لأنها ضارة عند تناولها.
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-11-2011, 10:38 PM   #6
النهيسى
خادم المسيح
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 87,112
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140
افتراضي

رد: علم النبات


فاكهة الرامبوتان
(الفاكهة ذات الشعر)
Rambutan










الرامبوتان (بالإنجليزية: Rambutan‏)


هي شجرة استوائية من الحجم المتوسط في كما أن الاسم يطلق أيضاً على ثمرة هذه الشجرة. يعود أصل الشجرة إلى ماليزيا واندونيسيا وسريلانكا وجنوب شرق آسيا، على الرغم من أن دقة التوزيع الطبيعي للشجرة غير معروفة. ترتبط ثمرة الرامبوتان ارتباطاً وثيقاً بعدة أنواع أخرى من الفواكه الاستوائية الصالحة للأكل بما في ذلك الليتشي، عين التنين، والمامونسيللو. ومن المعتقد أن يعود أصل الشجرة إلى أرخبيل الملايو.[1]. الرامبوتان في اللغات الإندونيسية والفلبينية والماليزية تعني حرفيا شعر وسبب هذه التسمية هو 'الشعر' الذي يغطي هذه الفاكهة. كما أن هذه الفاكهة تسمى في تايلاند ب(نغوه). في بنما،وكوستاريكا، ونيكاراغوا تُعرف هذه الفاكهة باسم تشينو مأمون. وهناك نوع آخر يُباع بانتظام في أسواق الملايو تُعرف باسم الرامبوتان البرية حيث أنها أصغر قليلا من المعتاد ومتنوعة الألوان من الأحمر إلى الأصفر. القشر الخارجي للفاكهة يتم تقشيره ويظهر لب الفاكهة الجاهز للأكل. أما عن مذاقه فهو من حلو إلى حامض كما أنه أحيانا يشبه طعم العنب


هي شجرة خضراء تنمو إلى ارتفاع 10-20 متر. الأوراق بطول 10-30 سنتيمترا، ريشية الشكل، مع نشرات 3-11، 5-15 سم كل نشرة على نطاق واسع 3-10 سم، مع هامش بأكمله. الأزهار صغيرة قطرها 2.5-5 مم. الرامبوتان من الأشجار التي إما أن تكون من الذكور (ذو سداة الزهور المنتجة فقط، وبالتالي لا تنتج الفواكه) ،أو الإناث (إنتاج الزهور التي ليست سوى وظيفيا أنثى)، أو خنثى (إنتاج الزهور التي هي الأنثى مع نسبة مئوية صغيرة من الزهور من الذكور). ثمرة الفاكهة هي بيضاوية الشكل يبلغ قطرها 3-6 سم (نادرا ما تكون إلى 8 سم) طويلة القامة. القشرة مصنوعة من الجلد المحمر (نادرا ما البرتقالي أو الأصفر)، ومغطى من العمود الفقري بطبقة من الشعر، ومن هنا جاءت تسميته «الرامبوتان، المستمدة من الملايو كلمة رامبوت «rambut وهو ما يعني الشعر. الثمرة شفافة، بيضاء أو وردية باهتة جدا مع طعم حلو، ونكهة معتدلة الحموضة.


الشجرة طولها من 15 إلى 25 متراً تحتاج جواً استوائياً (رطوبة حوالي 82%، أمطار مستمرة، تربة خصبة بالمواد العضوية...).






الثمرة إما حمراء أو صفراء، مع زوائد شعرية كانت السبب في الاسم الذي أطلق عليها، الطبقة الداخلية بيضاء شحمية حلوة المذاق، ولها لب داخلي لا يُؤكل، وأظن الصفراء أحلى من الحمراء، وهي غنية بالمعادن والسكريات وفيتامين ج.




اشجار الرامبوتان تعتبر حدائق منتشرة وشعبية وتجارية لانها تتكاثر فى بساتين صغيرة
وتعتبر واحده من احسن الفواكه المعروفة فى جنوب شرق آسيا وتزرع بشكل اوسع واكبر فى اماكن اخرى منها افريقيا وكمبوديا وجزر الكاريبى و امريكا الوسطى والهند واندونيسيا وماليزيا والفلبين وسيريلانكا وتايلاند وتعتبر اخر دولتين من اكبر الدول انتاجا للرامبوتان




وقد بدأ الرامبوتان يزداد زراعة فى استراليا وفى عام1997 اصبح واحد من اهم واكبر ثلاث فواكه استوائية تنتج فى هاواى.
كذلك فه يتنج فى الاكوادوا ويعرف باسم اشوتيللو achotillo






كيفية فتحها وتجهيزها الاكل



















النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-11-2011, 10:40 PM   #7
النهيسى
خادم المسيح
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 87,112
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140
افتراضي

رد: علم النبات


>> نبـــآت الزيزفون ~












يسمى:





زيزفون، وغبيراء ، وتيليو






أماكن وجوده:





ينبت في الغابات أو كسياج حول البساتين أو الحقول والجبال .












أوصافه:





شجرة معمرة من فصيلة الزيزفون وساقها خشبية ذات قشرة ملساء كثيرة الأغصان ولهذه الشجرة أنواع عديدة لا فرق بينها من الناحية الطبية وأوراقها كبيرة على شكل قلب مائل وهي مسننة وبعضها رمحية شبيهة بأوراق الزيتون ولونها فضي وهذا الصنف شائع في البلاد العربية وأما أزهارها فهي عنقودية بيضاء أو شقراء لها رائحة عطرية طيبة ومن عناصره الفعالة:تانين والسكر والصمغ والفانيلين .






فوائده:





يستعمل كمضاد للتشنج ولمغص المعدة والأمعاء وعسر الهضم كما أنه يساعد على التخلص من عفونة المعدة وهو علاج للزكام المحتقن والنزلات الشعبية والسعال والربو ومنشط لإفراز الصفراء والكبد وهو كذلك ملين ومقشع ومعرق كما أنه مهدئ يساعد على النوم والتخلص من القلق والصداع ويسكن الآلام العصبية ويفيد لآلام المفاصل والروماتيزم ويستخدم مضادا للإسهال كما ينفع للأرق والتقيء والاضطرابات الهضمية والعصبية وآلام الرأس وتصلب الشرايين وهو أيضا خافض للضغط .





الزيزفون شجرة ضخمة تسمى أيضا التليو وتستعمل بذور هذا النبات لاستخراج زيت يشبه إلى حد ما زيت الزيتون والجزء الطبي من الشجرة هو العناقيد الزهرية وخشب الأغصان وقشورها. المواد الفعالة فيها زيت طيار ومواد هلامية مع المواد الصابونية وتستخدم كمضادة للتشنجات ومعرقة وطاردة للبلغم. مغلي الأزهار والأوراق مسكن للسعال ونزلات البرد وهو منوم مهدئ للأعصاب وعادة يستعمل منوما للأطفال مهدئا لأعصابهم في بعض الحالات المرضية وإذا حضر منه مغلي ثقيل كان منوما للكبار شجرة زينة تنمو في الغابات وتستنبت في الحدائق والمتنزهات وعلى ضفاف الأنهر وأرصفة الشوارع، وتستخدم أزهارها شرابا مفيدا للهضم والسعال.





كانت وما زالت شجيرة الزيزفون، بجميع أقسامها، تتمتع بصفات طبية ومتنوعة، عرفها المؤرخ الروماني بلين في القرن الأول بعد الميلاد وراح حيث استعمل أوراقها لمعالجة تقرحات كان يشكو منها في فمه. وقد استعمل الطبيب والفيلسوف العربي ابن سينا في القرن الحادي عشر هذه الأوراق كلصقة لإزالة الورم وتسكين الألم، كما استخدمها كشراب مغلي لمعالجة الدوالي.





تأثيرها كمهدئ ومسكن للآلام المعدة منذ عصر النهضة، بدأت هذه الأزهار تأخذ مكانها في حقل الصيدلة، وأصبحت تُستخدم كمنشطة للقلب ومضادة للصرع ولجميع أنواع إصابات التشنج، أما في أيامنا هذه فقد أصبحت تستعمل كمسكن للآلام المعدية والتشنجات، وتوصف للذين يعانون من الأرق والقلق وتوتر الأعصاب.







تأثير اللحاء أو الخشب الأبيض ثمة طبقة في الشجيرة تتوسط القشرة والخشب لونها أبيض وتدعى اصطلاحا باللحاء أو الخشب الأبيض الكاذب وهي تحتوي على مادتين رئيستين؛ سكرية وعفصية قابضة، بالإضافة إلى الفيتامينات (ب1، ب2، ج).





ولقد دلت التجارب التي أجريت على بعض الحيوانات أن الخشب الأبيض لشجيرة الزيزفون











طرق إستعماله من الخارج:





الفحم:يستعمل مسحوق فحم خشب أغصان الزيزفون لمعالجة الجروح والقروح النتنة في الجلد حيث يذر المسحوق فوقها مرة أو أكثر في اليوم حسب الحاجة فيمتص العفونة ويزيل الرائحة .






طرق إستعماله من الداخل .












الشاي:يستخدم شاي الزيزفون لتهدئة الأعصاب والمساعدة على النوم وتسكين الآلام والأرق والصداع النصفي ولمعالجة تصلب الشرايين وتنشيط الدورة الدموية والاحتقانات والنزلات الشعبية والربو كما يسكن السعال ويسهل التقشع ويثير إفراز العرق فتنخفض درجة حرارة الجسم ويسهل التنفس ويزيل صداع الزكام واحتقانه ، يستخدم أيضأ من الداخل في حالات تعرض الشخص لتجلط الدم ويفيد في خفض الضغط الدمو المرتفع .




النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-11-2011, 10:50 PM   #8
النهيسى
خادم المسيح
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 87,112
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140
افتراضي

رد: علم النبات


زراعة الخضروات المنزلية في حديقة المنزل
( البصل - الفجل - الثوم )









الخس(lettuce): نبات من فصيلة المركّبات اللُسيّنيّة الزهر. أنواعه عديدة لكن المفضّل منها ما يصنع سلطة. يُعد الخس من نباتات الفصول الباردة, فهو قادر على مقاومة البرودة, و يجب زراعته متى كان الطقس معتدلا. لا ينمو الخس بشكل جيد إذا كانت درجة الحرارة عالية, كما يتغير طعمه بسبب ذلك. إلا أن هناك بعض أصناف الخس التي تستطيع تحمّل سخونة الطقس أكثر من غيرها.



كيفية الزراعة:إزرع بذور الخس على عمق 1 سم في سطور أو أثلام تبعد عن بعضها 30 سنتم, أو ببساطة يمكنك أن تزرع بذور الخس في بقعة عادية إن إستصعبت الطريقة الأولى. عليك أن تجدد زراعة الخس كل أسبوعين حتى تضمن مؤونة مستمرة من الخس. لا يستطيع الخس أن يتحمل حرارة فصل الصيف, لذلك يجب أن تبدأ زراعته و تنتهي قبل مجيىء فصل الصيف. كما أن زراعة الخس في أواخر الصيف تضمن نموا جيدا خلال فصل الخريف, و لكن في هذه الحالة يجب أن يُزرع في مكان مظلل نسبيا حتى لا تُضر به أشعة الشمس الحارقة. أما الري فهو ضروري في الفترة الأولى من الزراعة و يستحسن أن يتم الري بشكل منتظم, و لا يجب أن تُروى النباتات بشكل كثيف. بعد نمو البذور يتم تفريد الشتلات لكي تصبح المسافة الفاصلة بين كل شتلتين 10 سم. بعد ان تزرعه, عليك أن تقتلع العشب الذي ينمو تلقائيا كل فترة. إن عملية تفريد نباتات الخس الصغيرة (الفسلات أو الشتلات) الملتصقة ببعضها (في المرحلة الأولى من النمو) هي عملية ضرورية و ذلك لضمان نمو جيد للخس, و ضمان ترك مسافة فاصلة بين الشتلات (و تتّبع أيضا عند زراعة معظم الخضراوات.( الصورة الأولى توضّح مراحل النمو التي يلحقها عملية تفريد الشتلات. أما بالنسبة لطريقة الحصاد, فيتم ذلك متى أصبحت أوراق الخس كبيرة, و يتم قص أو قطع الجزء السفلي - بواسطة السكين - من شتلة الخس, و لكن لا يجب أن تُقتلع من جذورها. في بعض الأحيان تنمو على شتلات الخس ساقا خضراء, هذا يعني أن شتلات الخس قد أصبحت ناضجة أكثر من اللازم, و قد يصبح طعمها في هذه الحالة مُرّا, يمكنك أن تعالج المسألة من خلال قطف شتلات الخس فورا و حفظها في الثلاجة (البرّاد) لمدة يوم و هذا سيُفقدها طعمها المُر. أما الحشرات المضرة بالخس فهي المنّ, لذلك إن أردت أن لا تستخدم المبيدات الإصطناعية لمقاومتها إستخدم المبيدات العضوية
ملاحظة: بما أن زراعة الخس على شكل بذور هي مسألة صعبة, أنصحك أن تشري الخس على هيئة شتلات (بادرات) و تزرعها فورا في حديقتك و تُريح نفسك.





الفجل:(raddish)نباتعشبي من فصيلة الصليبيّات. يزرع منذ قديم الزمان حول المتوسّط. جِذره مرغوب فيه, يؤكل نيئا.إذا كنت تحبالفجل فإنه ينمو بشكل جيد إذا زُرع في آذار (مارس) حتى أوائل الصيف. هو من المحاصيل القادرة على تحمّل درجات الحرارة العالية بشكل نسبي.

كيفية الزراعة:تزرعالبذور على عمق سنتمتر واحد, أي تقريبا على سطح التراب مع مراعاة توزيع الحبوب عند نثرها و منعها من التكثّف أو التجمّع في مكان واحد. إسقها كل يوم في الفترة الأولى من زراعتها إذا كان الطقس جافا و حارا. الفجل سريع النمو, فقد تستغرق فترة نموه ( 3 - 6 أسابيع), و هناك بعض الأنواع التي تنضج بعد أقل من ثلاثة أسابيع من زراعتها. يحتاج الفجل لكي ينمو بشكل جيد إلى جو معتدل أو حار, و بالرغم من ذلك لا يجب أن يُزرع في مكان مشمس كليّا. يجب تفريد نباتات الفجل المزدحة على بعضها و ذلك لضمان نمو جيد للجذور . بعد قطف الفجل, لا يجب أن تُنزع أوراقه بالكامل, وكذلك الأمر عند قطف المحاصيل الجذرّية المشابهة كالجزر مثلا, كما لا يجب أيضا أن يُترك الفجل حتى يُصبح حجم ثماره ضخم جدا لأنه عندئذن يصبح طعمه مُرّا. تُحفظ ثمار الفجل في أكياس ورقية و توضع في البرّاد. لاحظ الصورة.










البصل(onion): بقل زراعي من فصيلة الزنبقيّات.أصله من آسيا الوسطى. يؤكل نيئا أو مطبوخا و له فوائد صحية جمّة. يمكن زراعة البصل و إستخدام أوراقه الخضراء, أو يُترك حتى ينضج و تُحصد أبصاله (و الأبصال جمع بصلة و يُقصد بها هنا الجزء من البصل الذي ينمو تحت التراب - و هو يوازي الجذور عند النباتات الأخرى. و قد إختلف إسمه عن "الجذر" لأنه لا يحتوي على جذور. هناك العديد من الأزهار التي لا تنمو من بذور بل من أبصال.) يحتاج البصل لكي ينمو جيدا إلى أرض مسمّدة جيدا و إلى أشعة شمس متواصلة, كما لا يجب زرعه في الأوقات التي يتخللها موجات صقيع. لكن يمكن البدأ في زراعته في مكان داخلي في أوعية بلاستيكية في فترات الصفيع ثم يتم نقله إلى الخارج عن زوال الفصل البارد, و لكن يجب مراعاة تأمين أشعة الشمس متى تسنّى ذلك عند زراعته في الداخل. يجب ترك مسافة 8 سم بين كل بصلة عند الزراعة.

كيفية الزراعة: هناك ثلاث طرق لزراعة البصل :

1- أن تزرع حبوب البصل التي تستعملها في المنزل في مكان مغلق في كانون الثاني أو شباط ثم بعد أن تنموا جيدا تنقلها في نيسان (أبريل) إلى الحديقة.
2- أن تزرع حبوب البصل (الدَرَنات) أو كما تسمى (القنّار ) في مكان مفتوح - كالحديقة - في شباط او آذار.
3- أن تزرع القنّار - في أول الخريف في مكان مغلق أو محمي من الصقيع ثم تنقله إلى أرض مستديمة في آذار .

إن البصل محيّر, قد يُنبت أو (يفرّخ) جيدا و بسرعة أو قد يحصل العكس, إعتمادا على حالة الطقس. تستغرق حبوبه عادة ثلاث أسابيع لكي تنموا. و ينضج المحصول بعد نحو أربعة أشهر من زراعة الأبصال أو القنّار, وعلامات النضج هي اصفرار الأوراق وجفافها. يمكنك أيضا أن تستغل المساحة و تزرع بين كل حبة بصل نبات الفجل.






زراعة الثوم


ملاحظات:لا تنسى أنه يجب أن تكون التربةرطبة بعض الشيىء (و ليس مُثقلة بالمياه) لكي تزرع هذه النباتات. الحبوب لا يجب أن يتجاوز عمقها في التراب حين تزرعها 2.5 سنتمر (إعتمادا على حجم البذور: إذا كانت البذرة كبيرة, كحبة البصل مثلا, تزرع على عمق 2.5 سنتمر ... و العكس للبذور الصغيرة).

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-11-2011, 10:53 PM   #9
النهيسى
خادم المسيح
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 87,112
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140
افتراضي

رد: علم النبات


* شجرة الضحك


توجد فى شبه الجزيرة العربية شجرة ذات ثمار صغيرة تحتوى كل ثمرة منها على ثلاث حبات سوداء فى حجم حبة البازلاء وتُعرف بإسم شجرة الضحك والسبب فى هذه التسمية هو أن مسحوق حباتها السوداء يُستعمل كنوع من أنواع ( النشوق ) يكفى أن يستنشق المرء منه عدة مرات لتنتابه نوبة شديدة من الضحك تتحول إلى رقص وتستمر هذه الحالة حوالى نصف ساعة يروح بعدها المرء فى سبات عميق .


أهمية الازهــــــــــــــار في حياتنا




تعد الازهار من المحاصيل الزراعية
لانها تزرع لاجل تزيين البيوت
والحدائق العامة ثم لاجل
استخراج عطرها وزيتها في بعض الاحيان.
في بلاد الغربية لها شأن كبير
من وجهة التجميل والزينة.


لذا فقد اختص فيها أناس كثيرون يدرسون علمها الخاص بين العلوم الزراعية .. كما يدرس الفنانون الرسم والنحت .
وجل ما يدخل من المعلومات في علم الازهار
كيفية تنظيم الحدائق الكبيرة والصغيرة التي تزرع حول البيوت
والحدائق الخاصة التي يزرعها من له ولع خاص بها


ان تنظيم الحدائق كأنتقاء الازهار
المناسبة واشجار الزينة والظل
وزرع الساحات الخضراء الواسعة
فالتنسيق والذوق يكون دائما
باعث للسرور ويسبب انشراح في نفس القاصدين

اترككم مع بعض الزهور الجميلة















النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-11-2011, 11:00 PM   #10
النهيسى
خادم المسيح
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 87,112
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140 نقاط التقييم 12918140
افتراضي

رد: علم النبات




‎شجرة الرمان ‎ ‎ Punica granatum ‎

شجرة الرمان

الإسم العلمي‎ ‎‏‎ Punica granatum ‏‎ ‎‏‎

Linné 1753‎

ايضا

Malum granatum

Pomum granatum ‎‎

‎‎‎انجليزي‎ ‎ Pomegranate ‎

فرنسي‎ ‎‏‎ La grenade‎ ‎ ‎

الماني ‎ ‎ Der Granatapfel‎

تركيNar ‎

فارسي درخت‏‏ انار ‏‏‏

العائله الحنائية‎Lythraceae ‎

رتبة الغاريات‎ ‎ ‎ ‎ Myrtales ‎



الرمان ‎ ‎ Punica granatum ‎‎





التفاح



غولدن ديليشس ‎ Malus domestica Golden Delicious ‎

شجرة التفاح

الإسم العلمي‎ ‎‏‎ Malus‎

Mill., 1754‎‏‎ ‎‏‎

‎‎‎انجليزي ‎ ‎ Apple‎

فرنسي‎ ‎‏‎ Le pommier‎ ‎

الماني‎ ‎ Der Apfel ‎

تركيElma ‎

فارسي درخت سيب ‏‏‏

العائله الوردية‎ ‎ Rosaceae ‎

‎‎

التفاح البري ‎ Malus sylvestris ‎

شجرة مفضلة‎ ‎

لدى النحالين لانها تجذب النحل





شجرة الخوخ

الإسم العلمي ‎‎Prunus persica

L., Batsch ‎1892

‎انجليزي ‏Peach

فرنسي‎ Le pêcher ‎ ‎

الماني ‏Der Pfirsich

تركي ‏Şeftali

فارسي درخت شفتالو , هلو

العائلة الوردية‎ ‎ Rosaceae ‎

‏‎علو الشجرة يصل 8‏‎ ‎م‎

و الدراق ؟ Persica vulgaris‎

Mill., 1768

‎‎

شجرة الخوخ ‎Prunus vulgaris ‎
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جهاز مبتكر، يحاكي النبات، لتوليد وتخزين الطاقة من الشمس اني بل الملتقى الثقافي و العلمي 2 06-01-2011 01:33 PM
موسوعة عالم النبات Plant World اني بل الملتقى الثقافي و العلمي 33 28-05-2010 08:17 AM
الافتراس فى عالم النبات ponponayah الملتقى الثقافي و العلمي 16 16-06-2009 10:09 PM
أعراض نقص العناصر علي النبات بالصور طالبة المغفرة الملتقى الثقافي و العلمي 2 02-07-2008 02:23 PM


الساعة الآن 04:39 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2014، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة