منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي

إضافة رد

الموضوع: اهرب لحياتك

أدوات الموضوع
قديم 28-01-2012, 03:05 AM   #1
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,449
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524 نقاط التقييم 22212524
افتراضي

اهرب لحياتك


اهرب لحياتك
اهرب لحياتك. لا تنظر إلى ورائك، ولا تقف في كل الدائرة. اهرب إلى الجبل لئلا تهلك ( تك 19: 17 )
جدير بغير المؤمن وقد جعل الله له في العمر بقية أن يبدأ هذا العام بالتوبة الصادقة والإيمان الصحيح بالمسيح لينال تطهيرًا لخطاياه، وينتقل من الموت إلى الحياة.

أ ليس في المسيح نجاة من الهوة السحيقة التي يتردى فيها مَن يعيش بعيدًا عنه؟ إذًا أقبِل أيها الخاطئ وكفاك ركوضًا في فيض الخلاعة والفساد ولا تستهويك الشهوات العالمية فإنها تؤدي إلى الموت الزؤام، وتجعلك رهن التُرب والرجام، ثم تقودك أخيرًا إلى الهلاك الأبدي.

أما سمعت بخبر تلك الرمال الخائنة التي قرر المستكشفون بوجودها في بعض الصحراوات، كيف أن المسافر يلجأ إليها إذ يراها تمتاز عما حولها بليونة طبيعتها ورقة نسيمها ولكنه لا يكاد يستقر به المقام حتى تجذبه تلك الرمال في جوفها ولا يكاد يرفع قدمًا حتى تغوص الثانية فيهوي إلى الأعماق جثة هامدة، ثم تظل تلك الرمال نهمة تتلهف إلى فريسة أخرى.

أما سمعت أيضًا بتلك الأشجار الغادرة المنتشرة في المناطق الاستوائية الحارة كيف أن الإنسان لا يكاد يجلس تحتها ليستظل بها حتى تمتد أغصانها وتتدلى فروعها ثم تضغط عليه وتنسج له كفنًا يضم جثمانه ويورده مورد الحتوف.

على هذه الوتيرة تفعل بك الشهوات العالمية، فهي شبيهة بالرمال الخائنة، وبالأشجار الغادرة، تغريك حتى تتصور أن السعادة مستقرة بين ثناياها، ومتى جذبتك إليها، سلبتك شرفك وصحتك وجردتك من مالك وآمالك، وتركتك هيكلاً عظميًا متهدمًا لا نفع منه ولا خير فيه.

أيها الخاطئ كفاك أكلاً من الأعشاب السامة التي يقدمها الشيطان لك، وتعال بدون أدنى تمهل إلى يسوع لتجد فيه ترياقًا شافيًا وبلسانًا وافيًا وطعامًا شهيًا، فهو «كالتفاح بين شجر الوعر» ( نش 2: 3 ) وهو «خبز الحياة» ( يو 6: 48 ).

أيها الخاطئ لا تؤجل أمر خلاصك الأبدي، فالغد ليس في قبضة يدك «هوذا الآن وقت مقبول. هوذا الآن يوم خلاص» ( 2كو 6: 2 ). إلى مركز الأمان اركض أيها الخاطئ «اهرب لحياتك» وها قد أعطاك الله فرصة أخرى فانتهزها لئلا تفلت منك ولا تجدها ثانية.



النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهرب لحياتك shamaoun القصص و العبر 0 31-01-2009 08:52 AM
اهرب لحياتك ... KOKOMAN المنتدى المسيحي الكتابي العام 12 10-10-2008 11:39 AM
اهرب لحياتك max mike القصص و العبر 2 23-02-2008 09:37 AM


الساعة الآن 10:26 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة