منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي

موضوع مغلق

الموضوع: في الإرشاد الروحي - فقرة إرشادية دورية للحياة والخبرة

أدوات الموضوع
قديم 11-08-2014, 06:53 PM   #41
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,242
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583
  • الجحيم ليس هو ما يدخل إليه الإنسان بعد مماته وانتقاله من هذا العالم فقط، بل الآن هو جهل عدم الإدراك بالقصد الإلهي حسب إعلان الخلاص كالتدبير، وهو أيضاً الظلام الذي يلف حس النفس الداخلي عندما تفقد التأمل في الله، وتدخل في المعارف الروحية العقلية بدون أن تتحول فيها لخبرة حياة مُعاشه، لأن هذا هو المدخل لضربة القلب بالكبرياء الذي هو سرّ هلاك النفس وسقوطها المريع في حبائل الشيطان.

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 07:31 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 20-08-2014, 09:34 PM   #42
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,242
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583
السعادة الحقة في أنك تلتصق بالرب إلهك: فاذكر خالقك في أيام شبابك قبل أن تأتي أيام الشر أو تجيء السنون إذ تقول ليس لي فيها سرور (جامعة 12: 1)، عالماً أن: من التصق بالرب فهو روح واحد (1كورنثوس 6: 17)، ولتكن هذه هي صلاتك لله القدوس الحي بثقة الإيمان: التصقت نفسي بك يمينك تعضدني (مزمور 63: 8)

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 07:31 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-08-2014, 12:27 PM   #43
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,242
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583
أي تذكر للخطية والحديث فيها يطفأ عمل النعمة ويدخل الإنسان في حالة اليأس المدمر للنفس، مثل من يذهب ليجلس في داخل قبر مفتوح وسط الموتى، فأن الروائح التي تفوح حوله تخنقه وقد تسبب له بأمراض لا شفاء منها، وتأثر على نفسيته حتى أنه يبغض كل شيء حتى نفسه، لذلك نصلي في القداس: نجنا من تذكار الشرّ الملبس الموت...

فمن يريد أن يتوب ويثبت في توبته حقاً يتذكر مراحم الله وقوة الغفران في المحبة، لأن محبة الله وعمل نعمته تفوق كل خطايانا بما لا يُقاس، فنحن نتذكر عمل الله وقوة نعمتة التي تشعل إرادتنا رغبة جارفة لنرتمي على مخلصنا الصالح بمحبة وغيرة صالحة...

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 07:31 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-09-2014, 08:07 PM   #44
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,242
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583
الذي يستحق أن يقتني معرفة الله ومحبة التطلُّع إلى نور وجهه المُشرق نقاوة وطهارة وقداسة، لا يحتاج إلى كتب كثيرة، بل يحتاج إلى إيمان حي وآذان صاغية وقلب كبير مليان محبة ونفس مستعدة للطاعة مهما ما كانت التكلفة.

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 07:33 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-09-2014, 04:31 PM   #45
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,242
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583
لو سلكتم طريق الله لعشتم حياتكم في سلام مدى الأيام. فتعلَّموا أين الحكمة الإلهية وأين القوة العلوية وأين الفهم المستنير، حتى تعرفوا أين الحياة وأين النور لعيونكم وأين السلام وطول البقاء.
  • فالحكمة هي كتاب وصايا الله وشريعته الخالدة، كل من تمسك بها فلهُ الحياة، والذين يهملونها يموتون، فارجعوا واحتفظوا بها في قلوبكم، سيروا في ضوئها لتُنير طريقكم. فيها تجدون مَجدكم. فلا تخزوا أبداً.
  • فهنيئاً لكل من التصق بالله لأن ما يُرضي الله معروف لدينا، إذ عندنا وصاياه التي ليس ثقيلة على كل نفس تؤمن به وتنظر نور وجهه في الصلاة، ويمتلئ بالروح المُعزي آمين

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 22-09-2014 الساعة 04:38 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02-10-2014, 07:30 PM   #46
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,242
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583
الجهل بمشيئة الله والمعرفة الروحية الاختبارية في واقع الحياة المُعاشة القائمة على أساس الشركة مع الله في المحبة بالتقوى، هي طعام حلو المذاق سهل الهضم، تقتات عليه العقول الفارغة من الحكمة وكل معرفة صالحة، فتصير النفس مُره تحيا في الظلمة فتتعثر في المسير وتضل الطريق، فتحيا في قلق واضطراب عظيم قد يصل لحد الاكتئاب، أو اللهو في الحياة المؤدي للهلاك الأبدي في معزل عن الحق والحياة...
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-10-2014, 03:34 PM   #47
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,242
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583
ما أحلى أن نظهر ضعفنا وعيب قلبنا أمام إلهنا القدوس الحي مخلصنا، ننطرح أمامه ونتضرع ونبكي، فنجد يده في التو تمسح دمعتنا وترفعنا مثلما ترفع الأم ابنها المتسخ ورائحتة كريهة، فتقبله قبلة الأمومة وتحمله بين بيدها ولا تتأفف من قذارته، لتأخذه وتخلع عنه ملابسه المتسخة وتحممه وتطيبه بالأطياب وتلبسه ثوب نظيف جداً، حتى يظهر انه جميل للغاية، فشكراً لله الحي لأنه أحن من الأم علينا...
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 03-11-2014, 08:57 PM   #48
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,242
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583
نحن الذين تبنا وعدنا لله الحي وحصلنا على النعمة المُخلِّصةفأن الشهوة لا تنتصر علينا ونقع في حبائلها لأنها أقوى منا؛ بل من أجل عجزنا وتراخينا وتكاسلنا لأنها لا تجسر أن تُقاتلنا إن لم تأذن لها إرادتنا، لأن حينما نتخلى عن سهرنا الروحي ونترك اهتمامنا بالأبدية فأن إرادتنا تنغلب بشهوات القلب وأوجاعه القديمة فتبرد محبتنا بسبب تلوثنا بالإثم...
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-01-2015, 09:36 PM   #49
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,242
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583
ناموس روح الحياة في المسيح يسوع هو شريعة العتق والحرية والفرح الأبدي، فلا يوجد الآن شريعة لتدين الخاطي بلا رحمة، بل هي شريعة رحمة تزيل العقوبة، وسكيب نعمة مُخلِّصة...
فالأبواب لم تُغلق بعد، والعريس يسمع للعروس وينتظر أن تركض إليه: [ في وقت مقبول سمعتك وفي يوم خلاص أعنتك، هوذا الآن وقت مقبول، هوذا الآن يوم خلاص ] (2كورنثوس 6: 2)
* هل تعثرت؟ قُم.
* هل أخطأت؟ كُف عن الخطية.
* هل تعبت جداً وكرهت حتى نفسك؟ تعالى لميناء الراحة الآن ولا تقف في طريق الخطاة (مزمور 1: 1)
* الآن أهرب من كل شبه شرّ وتعالى لله الحي الذي هو مصدر وأصل المحبة الأبوية، فلا يوجد أب يُعطي ابنه الطالب منه خبزاً حجر أو حيه، ولا يوجد اب يأتيه ابنه وهو مُخطئ ويسلمه لحكم القضاء ليُميته
+ لأن الأبوة تعني عطاء فائض دائم مستمر بلا حدود
+ الأبوة قبول بلا شروط
+ الأبوة رحمة وإشفاق وتحنن فائق وغفران بلا رجعة
+ الأبوة الحضن المفتوح والقبلات الحارة على جبين الابن الذي كان ضالاً وعاد إلى أبيه

والذي يحس بشدة فقره، ويأتي إلى الرب ويسأله أن يغنيه بنعمته بالصلاة باستمرار، فانه حالاً يحصل على الفداء والكنوز السماوية الفائقة والمُبهجة للنفس المتعبة في هذا العالم القفر: "أفلا ينصف الله مختاريه الصارخين إليه نهاراً و ليلاً وهو متمهل عليهم، أقول لكم أنه ينصفهم سريعاً" (لوقا 18: 7)

aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-02-2015, 05:23 AM   #50
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,242
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583 نقاط التقييم 50709583
الإنسان المنعزل داخلياً عن الله والفارغ من الكنز السماوي، لا يقدر أن يكتب ما هو مفيد حسب النعمة ولا أن يتصالح مع أحد قط، بل يَدَّعي المعرفة بسبب قراءاته وقناعته الشخصية، والعلم ينفخ، وبذلك لا يكون قادراً لا على أن يصنع سلام ولا يعمل من أجل البنيان، بل يزرع روح الخصومة بالجدل ويُثَبِّتْ الفرقة ويشق الجسد الواحد....
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدفاع المسيحي الحق بحق حقيقة المسيحية اني بل المنتدى المسيحي الكتابي العام 0 07-11-2010 03:17 PM
الكهنوت المسيحى سر الأبوة الروحية النهيسى المنتدى المسيحي الكتابي العام 0 06-09-2010 02:36 AM
ماهي الإدله على أن الدين المسيحي هو الحق ؟ )): الاسئلة و الاجوبة المسيحية 11 02-08-2010 08:06 AM
سمات المسيحى الحق youhnna المنتدى المسيحي الكتابي العام 10 10-04-2010 08:56 AM
المسيحى الحق يدخل هنا ابوودن المنتدى العام 10 28-11-2006 03:51 PM


الساعة الآن 10:53 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة