منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة دروس وتأملات دورة أساسيات الإيمان المسيحي

إضافة رد

الموضوع: الدرس الثالث والسبعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الزواج

أدوات الموضوع
قديم 17-11-2013, 11:38 AM   #11
ramez5
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية ramez5
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 172
 نقاط التقييم 4542 نقاط التقييم 4542 نقاط التقييم 4542 نقاط التقييم 4542 نقاط التقييم 4542 نقاط التقييم 4542 نقاط التقييم 4542 نقاط التقييم 4542 نقاط التقييم 4542 نقاط التقييم 4542 نقاط التقييم 4542
ميرسى على الموضوع
ربنا يبارك خدمتك
ramez5 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-11-2013, 10:13 PM   #12
elamer1000
حبة تراب متألمة
 
الصورة الرمزية elamer1000
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: فى العالم
المشاركات: 3,017
ذكر
مواضيع المدونة: 3
 نقاط التقييم 3114779 نقاط التقييم 3114779 نقاط التقييم 3114779 نقاط التقييم 3114779 نقاط التقييم 3114779 نقاط التقييم 3114779 نقاط التقييم 3114779 نقاط التقييم 3114779 نقاط التقييم 3114779 نقاط التقييم 3114779 نقاط التقييم 3114779
ربنا يبارك حياتكم

+++

elamer1000 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 20-11-2013, 10:38 PM   #13
اوريجانوس المصري
ابن البابا
 
الصورة الرمزية اوريجانوس المصري
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: عائدٌ من القبر
المشاركات: 7,571
ذكر
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 4598662 نقاط التقييم 4598662 نقاط التقييم 4598662 نقاط التقييم 4598662 نقاط التقييم 4598662 نقاط التقييم 4598662 نقاط التقييم 4598662 نقاط التقييم 4598662 نقاط التقييم 4598662 نقاط التقييم 4598662 نقاط التقييم 4598662
الزواج الثاني


إن معظم الآباء الشرقيين، من أمثال كيرلس الاسكندري وباسيليوس الكبير وغريغوريوس النزينزي ويوحنا الذهبي الفم، قد اتخذوا موقفاً متسامحاً في معالجتهم الأمور الرعائية الطارئة ".
من المعروف أن القديس باسيليوس الكبير (330- 379)اتخذ في بعض أجوبته لأسئلة طُرحت عليه حول حالات رعائية خاصة، موقف المتساهل والعاذر، بشرط أن يخضع أصحابها لممارسات التوبة التي تفرضها القوانين المقدسة، قبل أن يُقبَلوا للاشتراك مع سائر المؤمنين في الليتورجيا الإلهية. فعذرَ مثلاً رجلاً هجرته امرأته فتزوّج أخرى، ولم يعتبر هذه الأخيرة امرأة زانية. إنّمَا فرض عليهما ممارسات توبة شديدة، تخفيفاً لوضعهما الشاذّ قانوناً، والمستعصى تنظيمه وحلّه اجتماعياً ورعوياً. وكذلك غضّ النظر عن رجل هجر زوجته وتزوّج أخرى. وفي كل الأحوال لم يكن يعني هذا التسامح رضى عن الواقع أو اعتبار هذا الزواج الثاني بمثابة سرّ مقدّس كما هو عليه الزواج الأول. فكان هذا التسامح أشبه بغضّ النظر منه بقبول وضع شرعي أو قانوني...
ثمّ إنّ المسؤولين الكنسيّين في الشرق ما لبثوا أن وسّعوا غضّ النظر حول حالات أخرى للطلاق نصَّ عليها تشريع الامبراطور يوستنيانوس. أمّا الكنيسة الغربية، فبعد أن جرى الرعاة فيها على طريقة إباحة الزواج الثاني لأسباب يعود معظمها إلى الخيانة الزوجية، عادت، ابتداءً من القرن الثاني عشر، ففرضت رسمياً في قوانينها لا انحلالية الزواج في حالة الزنى. وفسّرت الجملة الاعتراضية الواردة في إنجيل الرسول متّى تفسيراً لا يتعدّى حقّ الانفصال، أي من غير مسّ بلا إنحلالية الوثاق الزوجي".
ان اللاهوتيين الأرثوذكس يفسّرون السماح بالطلاق في حال الزنى بقولهم أن مادة سرّ الزواج هي الحب. والزّنى يعني أن الحب لم يعد قائماً بين الزوجين. لذلك فالطلاق الذي تعلنه الكنيسة ليس من شأنه فسخ الزواج ولا إزالة الحب، إنّمَا هو مجرّد إعلان بأن الحب بين الزوجين قد تلاشى، وبأن الزواج بالتالي لم يعد قائماً. ويعتبرون موت الحب شبيهاً بالموت الجسدي وبموت الإيمان في حال الجحود.
ان الكنيسة الشرقية، بقبولها الطلاق كحالة استثنائية، تؤكّد الاحترام للشخص البشري ولسرّ الحب. فالحب لا يمكن أن يُفرَض على الإنسان . والأمانة الزوجية، كالإيمان والاستشهاد، يجب أن تبقى عمل الحرية، وإلاّ فلا قيمة لها.
هناك حالة سمح فيها بولس الرسول نفسه بالطلاق، دعيت "الامتياز البولسي". ففي بدء المسيحية كان يحدث أن يهتدي إلى المسيحية أحد زوجين كانا قد عقدا زواجهما في اليهودية أو الوثنية. فكان السؤال: هل يتوجّب على من صار مسيحياً أن يبقى على زواجه، أم يستطيع أن يفسخه ويتزوّج من جديد مع شخص مسيحي؟
على هذا السؤال أجاب بولس الرسول:"أمّا الباقون فأقول لهم، أنا لا الرب : إن كان أخ له امرأة غير مؤمنة، وهي ترتضي أن تقيم معه، فلا يتركها؛ والمرأة التي لها رجل غير مؤمن وهو يرتضي أن يساكنها، فلا تترك رجلها . لأن الرجل غير المؤمن يقدّس بمالمرأة المؤمنة، والمرأة غير المؤمنة تقدّس بالأخ المؤمن . وإلاّ فيكون أولادكم نجسين ، والحال أنّهم قدّيسون. ولكن، إن فارق غير المؤمن، فليفارق؛ فليس الأخ أو الأخت مستعبداً في مثل هذه الأحوال، فإنّ الله قد دعاكم لتعيشوا في سلام . فما أدراكِ ، أيتها المرأة، أنّك تخلّصين رجلكِ؟ وما أدراكَ، أيها الرجل، أنّك تخلّص امرأتك؟" (1 كو 7: 12- 16) .
ان القديس يوحنا الذهبي الفم، في تعليقه على هذا النصّ، يقول: "إنّ فسخ الزواج أفضل من الهلاك". فهناك حالات خاصة تفرغ فيها الحياة الزوجية من جوهرها، ولا بدّ للكنيسة من أن تأخذ منها موقفاً خاصاً لخلاص الإنسان.


الزواج الثاني بعد الترمُّل
إذا مات أحد الزوجين، حقَّ للآخر أن يعقد زواجاً ثانياً. هذا ما يوضحه بولس الرسول في عدّة مقاطع من رسائله: "إنّ المرأة مرتبطة برجلها ما دام حيًّا. فإن رقد الرجل، فهي حرّة أن تتزوّج بمن تشاء، ولكن في الربّ فقط. غير أنّها تكون أكثر غبطة على ما أرى، ان بقيت على ما هي عليه" (1 كو 7: 39- 40؛ راجع أيضاً رو 7: 2- 3) .
يسمح إذاً بولس الرسول بالزواج الثاني بعد الترمُّل، ولكن في الربّ، أي مع أحد المسيحيين. إلاَّ أنّه لا يحبّذ هذا الزواج الثاني، ما عدا في حال الأرامل الفتيّات : "وأقول للعزّاب والأرامل إنّه حسن لهم أن يلبثوا كما أنا. ولكن، إن لم يكن في وسعهم أن يضبطوا أنفسهم، فليتزوّجوا. لأنّ التزوّج خير من التحرّق" (1 كو 7: ."أريد أن الأرامل الفتيّات يتزوّجن من جديد، ويلدن البنين، ويدبّرن البيوت، ولا يعطين المقاوم سبباً للطعن" (1 تي 5: 14).
شجب آباء الكنيسة في القرون الأولى الزواج الثاني بعد الترمُّل ولم يعتبروه سرًّا، وفرضوا على من ينوي عقد زواج ثانٍ أو ثالث عقوبات توبة شديدة. [(160, 82, 45)"] في هذا يقول القديس باسيليوس الكبير: "الذين تزوّجوا للمرّة الثانية يوضَعون تحت عقوبة كنسيّة لمدة سنة أو سنتين. والذين تزوَّجوا للمرَّة الثالثة لمدة ثلاث سنين أو أربع. ولكن لنا عادة أنّ الذي يتزوّج للمرّة الثالثة يوضع تحت عقوبة لمدة خمس سنوات، ليس بقانون وإنّمَا بالتقاليد".أمّا سبب هذه العقوبات فهو أنّ الكنيسة كانت ترى في الزواجات المتعدّدة علاج ميل جانح نحو شهوة الجسد لا يتلاءم والأخلاق المسيحية. (160, 82, 45)"في هذا يقول القديس غريغوريوس النزينزي: "الزواج الأوّل شريعة، والثاني تسامح، والثالث تعدِّ... أمّا الرابع فأشبه بسلوك الخنازير".
اوريجانوس المصري غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-11-2013, 11:19 AM   #14
ElectericCurrent
أقل تلميذ
 
الصورة الرمزية ElectericCurrent
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: I am,Among the Catechumens
المشاركات: 5,209
ذكر
مواضيع المدونة: 70
 نقاط التقييم 8278913 نقاط التقييم 8278913 نقاط التقييم 8278913 نقاط التقييم 8278913 نقاط التقييم 8278913 نقاط التقييم 8278913 نقاط التقييم 8278913 نقاط التقييم 8278913 نقاط التقييم 8278913 نقاط التقييم 8278913 نقاط التقييم 8278913

نصائح قبيل الزواج :
: من له اذنان للسمع فليسمع
1- لا تتقدم الى عروس ولا تقبلي عريس الا اذا كان هذا الشريك المستقبلي معروف لديك جيدا فى الكنيسة ..وعلى قدر معقول من التدين ..والروحانيات ..واوعى تصدق ان بعد الزواج سيتغير او انك بعد الزواج ستؤثر عليه....ده اجرام فى حق نفسك.
+2- لاتوافق\ى على الارتباط بشريك\ة الا اذا كان هناك 60% على اقل تقدير من الاقتناع بالشخص وبالاسرة وبالحماة والحمى وبالاخوة- وغبي بل مجرم فى حق نفسه \ها من يظن او تظن انه قادر على الابتعاد بشريكه\ها من اسرته\ها او من اخوته\ها...
+ 3- إبحث أو إبحثى عن العقل وكيفية التفكير والتجاوب مع الامور المجتمعية العامة والخاصة والثقافه العامة -والاتجاهات الفكرية العامة - الى جوار العلم الاكاديمى فليس كل من يحمل لقب دكتور او مهندس : على المستوى الفكرى الذى تفترضه هذه الالقاب ...
وقبيل اعلان خطوبة لابد من وجود فترة سرية -كافية للتعارف ومحاولة الاستكشاف\\\مع التسليم ان كل شئ لن ينكشف..لكن دعنا نحاول..لا تتعجل ولا تتعجلي فى اعلان الخطوبة على المجتمع -بس من الواجب ان تتعجلوا بينك وبين اسرة شريكك فى الاتفاق على اذا تم شئ فنحن نقبل بكذا وكذا ولا نتنازل عن كذا وكذا -. فلا تؤجلوا الاتفاقات المالية لاخر لحظة فى الخطوبة..( النقاش تفصيلي بوضوح ويتم تسجيله وفى جو من الاحترام والوقار والمودة).
{} صلي قائلا " ياربي لا تدخلنا فى تجربة -لكن نجنا من الشرير " صليها سبعين مرة فى الساعة الواحدة من روحك وعقللك وكيانك....صليها .قبل ان تصلي[ يارب اعننى على حمل الصليب]!!!
اذن نحن ننصح كل شاب مقدم على الزواج
1- إشرك أب إعترافك ومرشدك الروحى وأسرتك وخادم مدارس الاحد فى الاستشارة والدراسة..
2- عدة مقابلات شخصية على المستوى الفردي وعلى المستوى الاسري - فى جو من ((السرية الشخصانية الشديدة والتكتم )) تكون المقابلات الشخصية تحت اشراف كامل من الاسر واباء الاعترافات ولفترات لاتقل الواحدة منها عن ساعتان كاملتان متصلتان .. عدة مرات لاتقل عن 7 مرات لفترات ممكن تصل الى عدة اسابيع..
3- فى الجلسات عموما يجب ان كل الاطراف يتكلمون ولا ينفرد طرف واحد بالكلام وطرف اخر بالصمت..
4- فى الجلسات عموما يستحسن من اول الامر فتح كل ملفات الاتفاقات المالية الخاصة بالخطوبة والزواج ..علانيةً ولامانع من تدوين الاتفاقيات كتابةً او تسجيلها فيما يختص بالاثاث والمفروشات والسكن والالتزامات ...من اولها.
ونحذر من تأجيل التطرق الى هذه المواضيع الى مابعد اعلان الخطبة
5-لا ننصح ان يسارع احد الاطراف بالانفراد بالاعلان عن الخطبة -سعادةً واعلانا ان بنتنا فلانة مرغوبة ومطلوبة..او ان ابننا فلانا كذلك..
ولاتحاول\ي ان تعتبرى خطبة ما ...رداً على خطبة أسبق منهاإنتهت بالفشل.
بل فى هذه الفترة ينبغي التكتم مع الاستفهامات والتحقيقات الخصوصية فى تكتم شديد.
6- يجب ان تتكرر زيارات الخاطب لمخطوبته فى البيت - طبعا أسرياً - على أقل تقدير من 2-4 مرات اسبوعياً .. ولاتقل الزيارة عن ساعتان متصلتان ..ولايزال الامر قيد التكتم ..لشهر او لاكثر قليلا ..
7- لا تعلن خطبة على المجتمع قبيل الاتفاق على الامور المالية صغيرها وكبيرها من اول الاحتفالات وصولا الى الشبكة والمفروشات ومكان عش الزوجية...ونوعية الهدايا.
وبعد آخذ رأى العروس والعريس انهما مرتحان تماماً.
8- لا ننصح بأى إستمرار اذا خامر ايا من الطرفين شئ من عدم الاقتناع أو التردد -
إذا لم يستطيع أحد الطرفين الاجابة عن السؤآل التالى : كم تبلغ نسبة ارتياحك وإقتناعك؟؟؟
- إذا قلت النسبة عن 60% ::" لمصلحة الطرفين ولكرامة الطرفين ولسلامة نفسية الطرفين -ننصح ب: عدم التسرع فى الاكمال ...
9- لا تتجاهلوا اى تحفظات تجاه والدة او والد او اخ او اخت الطرف الاخر ...ويجب الوصول الى وضع مريح تجاه هذه التحفظات.
10- لا تتجاهل اى شئ تحت بند امور ممكن أن تتغيير بعد الزواج\الحقيقة : أن لا شئ سيئ يتغيير قط.
نتمنى لاولادنا وبناتنا السعادة الزوجية ونصلي لاجلهم الله لا يسمح لهم بمرارة السقوط فى هذه التجربة القاسية وهذا الكأس المرير..
..................................

التعديل الأخير تم بواسطة ElectericCurrent ; 22-11-2013 الساعة 03:59 PM
ElectericCurrent غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدرس الثاني والسبعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الحكومات My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 7 11-11-2015 07:00 PM
الدرس الواحد والسبعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الكمال My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 9 19-11-2013 06:43 PM
الدرس الثالث والاربعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الخطية My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 8 28-10-2013 09:37 PM
الدرس الثالث في أساسيات الإيمان المسيحي: الناموس My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 32 11-08-2013 05:30 AM
الدرس الثالث والخمسون في أساسيات الإيمان المسيحي: الإيمان الذي يخلص My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 7 09-08-2013 08:47 PM


الساعة الآن 11:14 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة