منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي

موضوع مغلق

الموضوع: أيها الأحباء لا تصدقوا كل روح، بل امتحنوا الأرواح هل هي من الله

أدوات الموضوع
قديم 06-05-2014, 09:01 AM   #1
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,783
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310
Heartcross

أيها الأحباء لا تصدقوا كل روح، بل امتحنوا الأرواح هل هي من الله


ليتنا يا إخوتي ننتبه ونحذر من تصديق كل واحد يقول الرب قال لي أو أن عنده رؤى ومشاهد روحية أو ينقل ويكتب عن معجزات حدثت أو تحدث، لأن كثيرة هي اضطرابات النفس التي تؤدي لأوهام تبدو صالحة ومقدسة من الله، ولكنها من حيل عدو الخير أو حَوَّل روحي داخلي ينشأ من عدة أسباب كثيرة، وقد تؤدي لتعاليم خاطئة، لأن عن طريق تصديق الرؤى والأحلام وبعض المعجزات تنشأ افكار عكس كلمة الله تؤدي لتعاليم خاطئة تُفسد النفس وتسقطها من عمل النعمة، فمبارك من يُصلي دائماً لينال روح التمييز والإفراز جاعلاً كلمة الله مرآته الخاصة التي يرى فيها كل شيء مقارناً الروحيات بالروحيات غير متسرعاً في الحكم على الأشياء بل ينتظر في الصلاة حتى يكتشف الحقيقة بنور الله المُشرق...

فاطلبوا روح إفراز وتمييز من الله لأنه مكتوب:
  • [ امتحنوا كل شيء تمسكوا بالحسن ] (1تسالونيكي 5: 21)
  • [ أيها الأحباء لا تصدقوا كل روح، بل امتحنوا الأرواح هل هي من الله، لأن أنبياء كذبة كثيرين قد خرجوا إلى العالم ] (1يوحنا 4: 1)
_____مقالة سبق وتم كتابتها في المنتدى أحب اضعها مرة أخرى هنا_____
أن حيل عدو الخير كثيرة متنوعة، وله قدرة على خداع أي إنسان، وبخاصة من يظن في نفسه أنه وصل لدرجة روحية عميقة، وبخاصة الذين يسعون نحو الرؤى والإعلانات ظناً منهم أنها المرحلة العميقة في الإيمان، لذلك علينا يا إخوتي أن نكثف صلاتنا في طلب التمييز بإلحاح من الله، لأن كثيرين انخدعوا في أحلامهم والرؤى الروحانية التي ظنوا أنها من الله وهي خدعة عدو الخير للنفس التي تسعى نحو الرؤى لأن أصل الكبرياء يُحركها وليست بساطة القلب في الإيمان، فكثيرون انخدعوا في مطالبهم التي يسعون إليها لذلك مكتوب: [ القلب أخدع من كل شيء وهو نجيس من يعرفه ] (إرميا 17: 9)، ولذلك قال المرنم في صلاته [ أُنظر أن كان في طريقٌ باطلٌ واهدني طريقاً أبدياً ] (مزمور 139: 24)

فكل مشاهدة روحية ينبغي أن تُسترشد بالإيمان المُسلَّم بالإنجيل الظاهر في قوة الرجاء والعامل بالمحبة، فالإيمان والمحبة يجعلنا لا نطلب أن نرى لأنه مكتوب: [ طوبى للذين آمنوا ولم يروا ] (يوحنا 20: 29)، بل علينا أن نترك هذا الأمر تماماً لحكمة الروح القدس الذي يُعطي رؤى وإعلانات حسب القصد الإلهي، أولاً لبنيان النفس الخاص، وثانياً خبره تُقدم للآخرين، فالله قبل تلك المرحلة يُنقي القلب ويهب الحس العقلي المستنير لترى النفس اللامنظور في المحبة المتدفقة في قلبها بالروح القدس...

وعلينا أن نعلم يقيناً أن الله لا يخالف نفسه ولا يضاد أفعاله ولا وصاياه ولا يُعطي شيئاً عكس ما أعلنه في الكتاب المقدس وتم تسليمه من جيلٍ لجيل، لأن النفس المصابة بالحوَّل الروحي لا تقدر أن تُميز الأمور تمييزاً صحيحاً، فتنخدع بالمناظر الروحية التي هي أساسها من عدو كل خير، فينخدع قلبها التي تسترشد به لأنها تفرح بالإعلانات مثل الطفل الذي يفرح بأي شيء يراه في عينيه جميلاً جداً مع أنه أخذه من غريب، ويود أن يريه للجميع مفتخراً بما لديه وأنه ناله من أبويه، مع أن في الواقع أخذه من آخر غيرهم قد خدعه بأنها هدية والديه، وبذلك يعطيه الثقة في نفسه حتى لا يعود مرة أخرى يستقبل كل ما هو صالح، لذلك علينا أن نحذر جداً وننتبه، وأن نطلب الإفراز والتمييز، ولا نفرح برؤى وإعلانات بل نفرح بالتصاقنا بالله الظاهر في تغيير قلبنا بطاعة الوصية وحفظ التعليم المُسلَّم لنا من جيل لجيل بدون أن نضيف شيئاً غريباً بعيد عن روح التعليم، أو ننتقص منه شيئاً أو نخالف ما قد أُعلن لنا في إنجيل الخلاص وبشارة الحياة.

الله يا إخوتي كُلي الصلاح طبيعياً وبما لا يُقاس، أما الإنسان فيُصبح صالحاً فقط بسعيه وعنايته وانتباهه، فالنفس المهتمة بالصالحات تتحد بالله قدر طاقتها بإرادتها حسب نموها الظاهر في طاعتها لكلمة الله وعدم مشاركتها في شرور العالم ورغبات الناس المُدمرة للنفس، مبتعدة عن كل طمع حتى في المشاهد الروحية، وبفعل عمل صلاح الله فيها التي تكتسبه بالصلاة، يتحوَّل الإنسان ويتغير عن شكله بتجديد ذهنه مختبراً إرادة الله الصالحة المرضية الكاملة، لأن الرسول يقول: [ ولا تشاكلوا هذا الدهر بل تغيروا عن شكلكم بتجديد أذهانكم لتختبروا ما هي إرادة الله الصالحة المرضية الكاملة ] (رومية 12: 2)، وحينما نختبر إرادة الله الصالحة المرضية الكاملة فأنه لن يخدعنا أحد، لأننا حصلنا على بصيرة نافذة وعقلاً مستنيراً راجحاً أي باختصار لنا فكر المسيح وبذلك لن ننخدع قط...
_______________


[ أيها الأب الوقور (القس المحبوب يوسابيوس)، ثبت الإخوة، وانذر الذين يظنون أنهم يعرفون الأمور السماوية بإعلانات تُخالف ما هو مُسَلَّمٌ لنا في الأسفار المُقدسة، مُتذكرين كلمات الرسول بولس [ إن بشرناكم نحن أو ملاك من السماء بغير ما بشرناكم به، فلتكن هذه البشارة ملعونة ] (راجع غلاطية 1: 8)
وسلام الله الكامل يملك على قلوبكم، ويحفظنا معكم في الإيمان المستقيم. صلوا لنا لكي نُكمل جهادنا، ونرث ملكوت الله الذي وعدنا به الرب يسوع المسيح الذي له المجد الدائم إلى الأبد آمين ] (من رسالة الأب صفرونيوس إلى القس يوسابيوس من كتاب الثالوث القدوس توحيد وشركة وحياة – الطبعة الأولى 2010)

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 24-05-2014 الساعة 12:04 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-05-2014, 09:24 AM   #2
عبد يسوع المسيح
يارب أعطنى حكمة
 
الصورة الرمزية عبد يسوع المسيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 2,906
ذكر
 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530
بصراحه أ.أيمن الموضوع ده جه فى وقته ..
لأن المواضيع دى أنتشرت جدا وأصبحت تسبب عثرة للبسطاء ..
تلاقى شخص جاى يقول أنا المسيح أو العذراء أو الروح القدس قاللى
أوصل رسالة للبشر وكأن الوحى فى الكتاب المقدس قد عجز عن توصيل
هذه الامور للناس ..
والمشكلة الاكبر بيقولوا كلام مضاد للحق الكتابى وتجد من يصدقه ..
عبد يسوع المسيح غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-05-2014, 09:37 AM   #3
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,783
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد يسوع المسيح مشاهدة المشاركة
بصراحه أ.أيمن الموضوع ده جه فى وقته ..
لأن المواضيع دى أنتشرت جدا وأصبحت تسبب عثرة للبسطاء ..
تلاقى شخص جاى يقول أنا المسيح أو العذراء أو الروح القدس قاللى
أوصل رسالة للبشر وكأن الوحى فى الكتاب المقدس قد عجز عن توصيل
هذه الامور للناس ..
والمشكلة الاكبر بيقولوا كلام مضاد للحق الكتابى وتجد من يصدقه ..
هي دية المشكلة الكبرى يا غالي، ولو اتكلمنا يتقال اننا بنقاوم الروح القدس أو عمل الله، وللأسف مثل هذه الموضوعات بتسرب تعاليم مضلة كثيرة لأن كل واحد بيعتمد على الغيبيات والناس بتصدق زي المعجزات اللي بتفسد النفس وتضلها عن الحق والناس تصدق علشان شايفين أمامهم خوارق واقتنعنوا بيها، وبسبب عدم التمييز ولا الإفراز انحازوا لها...

حيل عدو الخير كثيرة ان لم ننتبه لها فسنضل بسهولة، النعمة معك ولنُصلي من اجل بعضنا البعض ومن أجل كل من ليس عنده غفراز ولا تمييز...
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-05-2014, 10:16 AM   #4
عبود عبده عبود
مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 16,661
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309
حبيبى أيمن ...
المعجزات – الرؤى – الأحلام
أشياءاً تخص أصحابها ...أو ... المُفترض هكذا
حتى لو جائنى ليقول حدث كيت وكيت ..أنا لا أصدقه ولا أكذبه
ولكننى لآ أأخذه على سبيل الأمر المُسَّلم به
بس حلوة " حَول روحى " دية
عبود عبده عبود غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-05-2014, 03:16 PM   #5
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,783
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310 نقاط التقييم 53177310
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود عبده عبود مشاهدة المشاركة
حبيبى أيمن ...
المعجزات – الرؤى – الأحلام
أشياءاً تخص أصحابها ...أو ... المُفترض هكذا
حتى لو جائنى ليقول حدث كيت وكيت ..أنا لا أصدقه ولا أكذبه
ولكننى لآ أأخذه على سبيل الأمر المُسَّلم به
بس حلوة " حَول روحى " دية
سلام لشخصك العزيز، كما يعلمنا الكتاب المقدس أن هناك شيء اسمه روح إفراز وتمييز وبيظهر في الكلام نفسه ان كان من الله والا من النفس، لأن لا ينبغي أن نصدق كل إنسان إلا بعد فحص وتدقيق لكي لا يضل أحد وراء شرح أو تفسير غير منضبط حسب الإنجيل، وبخاصة الذين لديهم موهبة التعليم عندهم من الله تمييز بين التعليم الذي من الله والتعليم الذي حسب الناس,,,

ولا ينبغي أن نخلط الأمور ببعضها البعض لئلا نضل، لأن كثيرين بدون تدقيق يتسرعوا في كتابة أحلام او رؤى خاصة وعن دون دراية يكتبوا ما هو مضاد للتعليم عن دون قصد أو حسب رأيهم الشخصي أو ما تناقلوه من كتب ومقالات أخرى بعدم فهم او بدون تمييز، لأن الله لن يخالف نفسه ولا يضاد وصاياه، هذا يحدث عند الإنسان فقط، فكل ما يخالف الإلهام الكتابي ويُكتب عكسه، أو يُكتب رأي شخصي أو افتراضي لم يعلن، فينبغي الحذر منه ولا أخذه كشيء مٌُسلَّم به... والمفروض الخبرات الشخصية جداً لا تُكتب في العلن إلا على نحوٍ عام، بدون الدخول في تفاصيل ولا تأملات تخص صاحبها فقط ولا تنفع الآخرين...
  • النعمة تملأ قلبك سلام ومسرة آمين

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 06-05-2014 الساعة 04:34 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-05-2014, 05:55 PM   #6
أَمَة
اخدم بفرح
 
الصورة الرمزية أَمَة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور الذي لا يزول
المشاركات: 11,672
انثى
مواضيع المدونة: 17
 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aymonded مشاهدة المشاركة
فاطلبوا روح إفراز وتمييز من الله لأنه مكتوب:
موضوع مهم جدا، ولن اقول أكثر مما قاله الذين سبقوني، وسأثني على ما قالوه في مشاركات منفصلة.

أَمَة غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-05-2014, 06:03 PM   #7
"خْرْيْسْتْوْفُوْرُوْسْ"
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية "خْرْيْسْتْوْفُوْرُوْسْ"
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: "بْيْنَ كَفَيْكَ يْسُوْعْ"
المشاركات: 5,246
ذكر
 نقاط التقييم 27944811 نقاط التقييم 27944811 نقاط التقييم 27944811 نقاط التقييم 27944811 نقاط التقييم 27944811 نقاط التقييم 27944811 نقاط التقييم 27944811 نقاط التقييم 27944811 نقاط التقييم 27944811 نقاط التقييم 27944811 نقاط التقييم 27944811
لم أكن أعلم بتلك الأمور الا مؤخراً .. حيث أيضا واجهت بعض الاشخاص يقولون الله اعطاني أعلان لشخصك.؟!

لم أكن أفهم..لكن مع الوقت أكتشفت العطب ..

أيضاً الذي احزنني ان تلك الاشياء تحدد مصير الاشخاص .؟

لان شخص قال فى اجتماع لأخت لنا ..انا ظهر لي أعلان ووحي من ربنا ان خطيبك مش هو اللي هيناسبك وهيمجد أسم ربنا معاكي..للأسف بعدها الخطوبه أتفشكلت.؟

وكأن الاخت دي مندهاش أي قدره ف أتخاذ قرار أو حتي روح تمييز..فقط أنصاعت وراء الاعلان الالهي.

شكراً للموضوع المفيد جداً ..
"خْرْيْسْتْوْفُوْرُوْسْ" غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-05-2014, 06:08 PM   #8
أَمَة
اخدم بفرح
 
الصورة الرمزية أَمَة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور الذي لا يزول
المشاركات: 11,672
انثى
مواضيع المدونة: 17
 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد يسوع المسيح مشاهدة المشاركة
لمواضيع دى أنتشرت جدا وأصبحت تسبب عثرة للبسطاء ..


صدقت! ما عليك سوى أن تذهب الى النت أو المكاتب وستجد كتبا عن سلسلة من رسائل، زعم أصحابها انها إملاءت من الله.

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد يسوع المسيح مشاهدة المشاركة
تلاقى شخص جاى يقول أنا المسيح أو العذراء أو الروح القدس قاللى
أوصل رسالة للبشر وكأن الوحى فى الكتاب المقدس قد عجز عن توصيل
هذه الامور للناس ..


ما ظللته من كلامك يا باللون الأحمر هو بيت القصيد يا إبني. الرب يزيدك نعمة فوق نعمة.

مجرد تأكيد لكلامك. القديسون الكبار الذين وصلوا الى حياة الشركة شبه الكاملة مع الرب يسوعكانوا لا يتكلمون بسهولة عن إختباراتهم الروحية [وهنا يحضرني القديس أنطونيوس الكبير] الذي كان يردد دائما لتلاميذهم عندما يطلبون منه أن يخبرهم لكي يعرفوا: "لديكم الكتاب المقدس، وفيه تجدون كل المعرفة"

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد يسوع المسيح مشاهدة المشاركة
المشكلة الاكبر بيقولوا كلام مضاد للحق الكتابى وتجد من يصدقه ..
لأ ادافع عن هؤولا إن قلت أنهم لا يقصدون، بل لا يعرفون لأن إختباراتهم ليست من عند الرب. ولكن هذا لا يمنع ان ما يقولون يكون عثرة لهم أولا ولكثيرين من الذين يصدقونهم.
أَمَة غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-05-2014, 06:18 PM   #9
أَمَة
اخدم بفرح
 
الصورة الرمزية أَمَة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور الذي لا يزول
المشاركات: 11,672
انثى
مواضيع المدونة: 17
 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036 نقاط التقييم 27728036
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود عبده عبود مشاهدة المشاركة
حبيبى أيمن ...
المعجزات – الرؤى – الأحلام

أشياءاً تخص أصحابها ...أو ... المُفترض هكذا

رد الإبن المبارك أيمن على مشاركتك بالكامل يستحق التأمل به.

ولكن اريد أن اوافقك على الجزئية التي اخترتها من مشاركتك، وهي أن المعجزات والرؤى والأحلام - لو افترضنا انها فعلا من عند الله- هي تخص أصحابها. لذلك من عنده تمييز لا يخبر بهذه الأمور جميع الناس بل يحفظها في قلبه.
أَمَة غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-05-2014, 07:00 PM   #10
عبد يسوع المسيح
يارب أعطنى حكمة
 
الصورة الرمزية عبد يسوع المسيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 2,906
ذكر
 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530 نقاط التقييم 11378530
أسمحلى أستاذى أضيف مقال للأنبا أنطونيوس الكبير منقول من أحدى المدونات

تمييز الأرواح

الأنبا أنطونيوس الكبير


لأن حضور الأرواح إن كانت صالحة أم شريرة يمكن بسهولة تمييزها، بمساعدة الله. إن رؤية الأرواح المقدسة لا تقترن بالتشويش، لأنها لا تخاصم ولا تصيح ولا يسمع أحد في الشوارع صوتها (إش 2:42، مت 19:12)، لكنها تأتي بهدوء شديد وبلطف، حتى أنه يحل مباشرة في النفس الفرح والبهجة والشجاعة. لأن الرب - الذي هو فرحنا - هو معهم، وقوة الله الآب. وتبقى أفكار النفس هادئة وغير منزعجة. وتنظر بنفسها - وهي مستنيرة كما بالأشعة - أولئك الذين يظهرون. إذ تتملكها محبة الإلهيات والأمور الآتية، بل وترغب أن تنضم إليهم كليةً، إذا كان يمكنها أن تغادر معهم.

لكن إذا كان البعض يخاف - بكوننا بشر - رؤية الأرواح الصالحة، فالذين يظهرون ينزعون الخوف منهم في الحال، كما فعل جبرائيل مع زكريا (لو 13:1)، وكما فعل الملاك الذي ظهر للمرأة (المجدلية) عند القبر المقدس (مت 5:28)، وكما فعل الملاك الذي قال للرعاة "لا تخافوا" (لو 10:2). لأن خوفهم لم ينتج عن جبن، بل من الإحساس بحضور كائنات أعلى. هذه هي إذاً طبيعة رؤية الأرواح الصالحة.

أما غارات وظهور الأرواح الشريرة فتكون مقترنة بالتشويش، بالضجيج، بالأصوات والصراخ، كمثل الشغب الحادث من الصبية الأردياء أو اللصوص. والذي من خلاله ينشأ الخوف في القلب، والإضطراب، وتشويش الفكر، والإكتئاب، وكراهية أولئك الذين يعيشون حياة التدقيق، واللامبالاة، والحزن، وتذكر الأهل، والخوف من الموت، وأخيراً الرغبة في الشرور، وعدم إحترام الفضيلة، والعادات المتقلبة.

لذلك كلما رأيتم أي منظر وخفتم، إذا أنتزع خوفكم مباشرة، وحل محله الفرح الذي لا يعبر عنه، والإبتهاج، والشجاعة، والقوة المتجددة، وهدوء الفكر - وكل ما ذكرته قبلاً - والجرأة والمحبة نحو الله، فتشجعوا وصلوا. لأن الفرح والحالة المستقرة للنفس تظهر قداسة الشخص الحاضر. هكذا تهلل إبراهيم عندما رأى الرب (يو 56:8)، وهكذا أيضاً قفز يوحنا من الفرح (إرتكض) عندما سمع صوت مريم والدة الإله (لو 41:1).

ولتكن هذه أيضاً علامة لكم، إذا ما بقيت النفس خائفة هذا معناه وجود الأعداء. لأن الشياطين لا تنزع الخوف الناتج من وجودها، كما فعل رئيس الملائكة جبرائيل مع مريم وزكريا، وكما فعل الملاك الذي ظهر للمرأة (المجدلية) عند القبر، لكنها بالأحرى كلما رأت البشر خائفين تزداد في تضليلهم حتى ما يفزع البشر بالأكثر، وفي آخر هجوم تهزأ بهم قائلة "خروا وأسجدوا". هكذا خدعوا اليونانيين، الذين أعتبروها آلهة زوراً وبهتاناً. لكن الرب لم يدعنا نُضلل بواسطة إبليس، إذ أنه أنتهره كلما صاغ ضده مثل هذه الخداعات، قائلاً: "إذهب عني يا شيطان لأنه مكتوب للرب إلهك تسجد وأياه وحده تعبد" (مت 10:4). فلنحتقر إذاً المُضلل أكثر فأكثر، لأن ما قاله الرب فعله من أجلنا، حتى إذا ما سمعت الشياطين مثل هذه الكلمات منا تطرد من قبل الرب الذي انتهرها بتلك الكلمات.


ولا يليق الأفتخار بإخراج الشياطين، ولا الإنتفاخ بشفاء الأمراض، كذلك لا يليق أن يُرفَّع من شأن من يخرج الشياطين وحده، أو أن يُحقَّر من شأن من لا يخرجها. بل ليدرس الشخص تدبير حياة كل واحد وبناءً على ذلك يُقلد، يباري أو يُصحِّح. لأن عمل الآيات ليس من اختصاصنا بل هو عمل المخلص، لذا قال لتلاميذه: "لا تفرحوا بهذا أن الأرواح تخضع لكم بل افرحوا أن أسماءكم كتبت في السموات" (لو 20:10)، لأن حقيقة أن أسمائنا مكتوبة في السموات هي برهان على حياتنا الفاضلة، أما إخراج الشياطين هو هبة من المخلص الذي يمنحها. لذلك لأولئك الذين افتخروا بالآيات لا بالفضيلة وقالوا: يارب أليس باسمك أخرجنا شياطين وباسمك صنعنا قوات كثيرة، أجابهم: الحق أقول لكم أني لا أعرفكم قط (مت 7). لأن الرب لا يعرف طريق الأثمة.

لكن يجب علينا أن نصلي على الدوام - كما قلت قبلاً - لكي نحصل على موهبة تمييز الأرواح، حتى لا نصدق كل روح، كما هو مكتوب (1 يو 1:4).



Reference: Life of Anthony (Vita Antoni), NPNF2-04, By Saint Athansius
ترجمة المدونة الآبائية ... http://erinipasy.blogspot.com/
عبد يسوع المسيح غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إخوتي الأحباء المغمورين بعظمة رحمة الله الآب في ابنه المحبوب - رسالة خاصة aymonded المرشد الروحي 9 10-02-2012 03:19 PM
امتحنوا كل شيء.تمسكوا بالحسن(1 تس 5 : 30) ba5tsahda الشهادات 10 07-05-2008 09:39 PM
{ أيها الأحباء لا تشكوا فى أمانة الله } adel baket المرشد الروحي 6 07-03-2008 11:39 AM


الساعة الآن 08:00 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة