منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الاخبار المسيحية والعامة

إضافة رد

الموضوع: العالم يتحدث عن معجزة الاقتصاد المصرى.. وخونة الداخل يشككون !!

أدوات الموضوع
قديم 08-08-2017, 02:25 PM   #1
Remark
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية Remark
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 274
ذكر
 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187
Lightbulb

العالم يتحدث عن معجزة الاقتصاد المصرى.. وخونة الداخل يشككون !!


العالم يتحدث عن معجزة "الاقتصاد المصرى".. وخونة الداخل يُشككون !!

الثلاثاء 8 أغسطس 2017
بقلم : "دندراوى الهوارى"

تحدثنا فى مقالين سابقين، عن توقعات بقفزة كبيرة فى الاحتياطى النقدى المصرى، وأنه سيصل إلى 50 مليار دولار بعد 4 أشهر، وربما يتجاوز هذا الرقم الكبير فى منتصف عام 2018، وبعد نشر المقالين خلال الأيام القليلة الماضية، فوجئت بكتائب التشكيك وتصدير اليأس والإحباط يشنون حملة ضد المقالين دون وعى أو إدراك، وفى إبراز حقيقى لما يحملونه فى صدورهم من كراهية وحقد دفين ضد بلادهم.

وخلال الساعات القليلة الماضية، فوجئنا بمعظم "الصحف العالمية الكبرى"، المتخصصة منها، وغير المتخصصة، تبرز النجاح الكبير الذى حققته مصر فى برنامج الإصلاح الاقتصادى، ورغم ذلك لم نسمع صوتا من هؤلاء المسخفين والمشككين، على عكس شماتتهم وحفلات أفراحهم التى أقاموها عندما تصدر غلاف «الإيكونوميست» منذ عام بالتمام والكمال، عنواناً عريضاً «خراب مصر»، وهاجمت الصحيفة الوضع الاقتصادى المصرى، حينذاك، مستعينة بتقارير وآراء مُغرضة لا تمت للحقيقة بصلة.

وخلال الساعات القليلة الماضية وبعد عام من العنوان العريض الذى تصدر غلاف "الإيكونوميست" «خراب مصر»، نشرت معظم "الصحف الكبرى" فى أمريكا وبريطانيا وألمانيا، وغيرها من الدول، عناوين مبهجة ورائعة عن الطفرة الكبرى للإقتصاد المصرى.

جريدة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، على سبيل المثال، أشادت بتحركات الحكومة، وأكدت أن «السيسى» أقدم على رهان خطير لإنقاذ اقتصاد بلاده، وضخ استثمارات وفتح مصانع كوسيلة كسر التضخم، وأن هذا النجاح دفع دولا غنية بالمنطقة أن تحذو حذوه.

صحيفة "وول ستريت جورنال"، أشارت أيضا إلى أن الإصلاحات الاقتصادية المؤلمة التى اتخذتها الحكومة المصرية، لإنعاش الإقتصاد مرة أخرى بعد سنوات من التعثر والاضطرابات، تحظى بإشادة العديد من دوائر الاقتصاد الدولية ومراكز الأبحاث، وأن «السيسى» يأمل أن تسفر هذه الإصلاحات عن توفير فرص عمل جديدة واستثمارات كبيرة.

وأبرزت "الصحيفة" جهود الحكومة المصرية فى ضخ استثمارات فى البنية التحتية فى مجال الكهرباء والنقل، ودفعت بخطط لتسهيل فتح استثمارات ومصانع جديدة، فضلا عن الحصول على الأراضى لاستخدامها فى استثمارات عديدة.

ولفتت «وول ستريت جورنال» إلى أن البلدان فى منطقة الشرق الأوسط، حتى تلك الغنية مثل الكويت، تسعى أيضا إلى إجراء إصلاحات اقتصادية فى محاولتها لتوفير فرص عمل كافية لسكانها المتزايدين، ويحاول ولى العهد السعودى محمد بن سلمان، إجراء إصلاحات طموحة لتقليص اعتماد المملكة على النفط، وتحت ضغط، تنازل عن إجراءات التقشف فى إبريل.

"الصحيفة الأمريكية" نقلت أيضا عن رجل الأعمال المهندس "نجيب ساويرس"، قوله «إن الحكومة توفر الأموال من تخفيضات الدعم، مما يجعل أسعار السلع الأساسية أكثر انسجاما مع أسعار السوق، وينبغى أن تكون الحكومة قادرة على تسريع الإعانات النقدية للأكثر فقرا»، موضحا أن المصريين بحاجة إلى شخص يرشدهم نحو النور فى نهاية هذا النفق لقبول أى تدابير تقشف أخرى.

إذن ما تطرقنا إليه فى مقالاتنا السابقة، وبناء على آراء وتحليلات وتوقعات خبراء اقتصاد مشهود لهم بالكفاءة والحياد والنزاهة، حقيقة واضحة، تحدثت عنها أيضا "الصحف العالمية"، وأقرتها دوائر الاقتصاد الشهيرة، ومن بين هؤلاء الخبراء الذين توقعوا وصول الاحتياطى النقدى إلى 50 مليار دولار، الخبير الاقتصادى "إيهاب سمرة"، رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب المصريين الأحرار، والذى أكد أنه وفقا لحساباته فإن الاحتياطى النقدى المصرى سيصل بعد 4 أشهر إلى نحو 50 مليارا، وأن مصر ومع استقبالها للعام الجديد 2018، سيكون فى خزائن بنكها المركزى، احتياطى من الدولار يغطى أكثر من نصف القروض الخارجية، وهى خطوة اقتصادية جوهرية، لافتا أيضا إلى أن وزير المالية الدكتور "عمرو الجارحى"، يتبنى مشروعا مهما يتعلق بتركيب «آجال» القروض الخارجية، وبلغة بسيطة يشرح الخبير الاقتصادى، معنى آجال القروض، قائلا: وفقا لجهود وزارتى المالية والتعاون الدولى حاليا سيتم مد «آجال» القروض من فترات قريبة، إلى فترات أطول، وبمعنى أوضح، «الاستبدال بالاستحقاقات العاجلة، إستحقاقات طويلة الأجل»، ما يُمكن مصر من تسديد ديونها على الأقل بعد 10 سنوات.

إذن برنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى أصبح نموذجاً حقيقياً لدول غنية، وهو ما يدعو للفخر والإعتزاز، رغم الألم الذى عانى منه معظم المصريين، فإن كثيراً من العلاج يحتاج لتدخل جراحى ليتعافى الجسد، ويعود له نشاطه وحيويته من جديد.

قصة نجاح البرنامج الاقتصادى المصرى، تدعو للإعتزاز والفخر، وتؤكد أن مَنْ يحكم مصر عينه فقط على مصلحة البلاد، وعلاج أمراضها المتوطنة فى مختلف المجالات، ووضعها فى مسار الدول الحديثة والعصرية، وكما قال لى وزير مهم فى الحكومة الحالية، إن أى مشروع طموح إذا لم يتحقق فى عهد "السيسى"، فلن يتحقق فى عهد أى حاكم آخر.

"اليـوم السابـع"
Remark غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-08-2017, 01:12 AM   #2
Remark
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية Remark
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 274
ذكر
 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187
"وزير التجارة" : 18 مليار دولار إنخفاض فى عجز الميزان التجارى خلال عام ونصف

أكد المهندس "طارق قابيل" وزير التجارة والصناعة أن الوزارة تسير بخُطَى ثابتة ومتوازنة لتنفيذ إستراتيجية تعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية 2020 والتي تتوافق مع إستراتيجية الحكومة المصرية لتحقيق التنمية المُستدامة 2030، مشيراً إلى أن الوزارة تضع في إعتبارها المتغيرات التي يشهدها الإقتصاد العالمي وحركة التجارة الدولية والتطورات التي يشهدها الإقتصاد المصري على كل القطاعات والأصعدة.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الموسعة التي عقدها الوزير مع وفد وكالة "موديز العالمية للتصنيف الائتماني" برئاسة "ستيفن دايك" نائب الرئيس وكبير مسئولي الائتمان بالوكالة والذي يزور القاهرة حالياً لإستعراض الوضع الإقتصادي في مصر وتأثير الإصلاحات الإقتصادية التي تنفذها الحكومة المصرية حالياً على التصنيف الإئتماني العالمي للإقتصاد المصري.

وفيما يتعلق بالميزان التجاري أضاف "قابيل" أن الوزارة نجحت خلال الـ 18 شهر الماضية منذ بداية 2016 وحتى الآن في خفض العجز التجارى بقيمة 18 مليار دولار، مشيراً إلى أن الوزارة تستهدف خفض عجز الميزان التجاري بنسبة 50% بحلول عام 2020.

ومن جانبه أوضح "ستيفن دايك" نائب الرئيس وكبير مسئولي الائتمان بوكالة "موديز العالمية للتصنيف الائتماني" أن زيارة وفد الوكالة للقاهرة تستهدف إستعراض وقياس تطورات الإقتصاد المصري خلال الشهور الخمس الماضية خاصة في ضوء الإصلاحات الإقتصادية الضخمة التي تنفذها الحكومة المصرية خلال المرحلة الحالية ، مُشيداً بالجهود والإنجازات التى تحققت خلال المرحلة الماضية خاصة ما يتعلق بتطوير البنبة التحتية للإقتصاد المصرى وتسهيل منظومة الإجراءات المتعلقة بحركة الإستثمار في القطاع الصناعى فضلاً عن الإجراءات الخاصة بتخفيض العجز في الميزان التجارى المصرى الأمر الذى ينعكس إيجاباً على زيادة الإحتياطى من النقد الأجنبي وتخفيض العجز في الموازنة العامة وبالتالي تَحسُّنْ مؤشرات الإقتصاد المصرى بصفة عامة.

"اليـوم السابـع"
Remark غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم يوم أمس, 01:22 AM   #3
Remark
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية Remark
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 274
ذكر
 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187 نقاط التقييم 287187
بنك الاستثمار الأمريكى يعلن : الاقتصاد المصرى تجاوز حالة "التدهور"..

أعلن بنك الإستثمار "جولدن مان ساكس" الأمريكى، أن الاقتصاد المصرى أنهى حالة التدهور التى عانى منها لسنوات، ليبدأ فى التعافى الحقيقى فى ظل خطة الإصلاح الإقتصادى التى تنتهجها الحكومة المصرية والبنك المركزى المصرى من أجل تحسين النمو الإقتصادى و تحقيق مستويات نمو تُرضى المواطنين، ما يجعل مصر سوقا إقتصادية واعدة فى المستقبل.

وقال "البنك" فى دراسة له، صدرت اليوم عن الإقتصاد المصرى وتلقت وكالة أنباء الشرق الأوسط نسخة منها، إن البنك المركزى المصرى يسعى لإحداث تغييرات على المستوى الإقتصادى على المدى القصير، من شأنها أن تقلل من نسبة التضخم فى الربع الرابع من العام المالى الجارى (نوفمبر - ديسمبر 2017)، عن طريق سلسة من القرارات التى إتخذها وفق خطة إقتصادية شاملة لإعادة حالة التوازن للسوق المصرى مرة أخرى.

وأضاف، أن هذه الإجراءات وعلى الرغم منها أنها أدت إلى إرتفاع أسعار المواد الغذائیة بنسب وصلت الى حوالى 40٪ علی أساس سنوي، إلا أنها ساهمت فى زيادة نسبة المعروض النقدى من العملة الأجنبية وأدت إلى إنتعاش الصادرات ما ساهم فى إحياء السوق المصرية من جديد، لافتاً الى أن مصر تستهدف ولأول مرة منذ فترة طويلة تحقيق فائض فى موازنة 2018/2017 بنحو 0.4 % من الناتج المحلى الإجمالى، وذلك من خلال ضبط الإنفاق الإستهلاكى، والحكومى على حدٍ سواء، بالإضافة إلى تحسين الإيرادات مدفوعة بإرتفاع ضريبة القيمة المضافة.

"اليـوم السابـع"
Remark غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
5 مؤشرات على دخول الاقتصاد المصري مرحلة «الخطر» (تقرير) ياسر رشدى الاخبار المسيحية والعامة 0 15-10-2015 02:29 AM
قطر تسيطر علي الاقتصاد المصري jajageorge الاخبار المسيحية والعامة 3 08-09-2012 05:55 PM
تقرير ميرل لينش: الاقتصاد المصرى بدأ التعافي. بإسلامي افتخر الاخبار المسيحية والعامة 1 20-02-2012 05:14 AM
"التنمية الدولية": خسائر الاقتصاد المصرى 360 مليون دولار يومياً KOKOMAN الاخبار المسيحية والعامة 6 07-02-2011 07:26 PM
نظيف: الاقتصاد المصري أصبح أكثر استقراراً والأسعار في متناول محدودي الدخل Coptic Man الاخبار المسيحية والعامة 3 28-08-2010 03:52 AM


الساعة الآن 02:25 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2017، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة