منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الاخبار المسيحية والعامة

إضافة رد

الموضوع: كيف تستفيد مصر من اعتماد "مسار رحلة العائلة المقدسة"

أدوات الموضوع
قديم 05-10-2017, 08:34 AM   #1
BITAR
ابن المصلوب
 
الصورة الرمزية BITAR
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 22,067
ذكر
 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709
Thumbs Up

كيف تستفيد مصر من اعتماد "مسار رحلة العائلة المقدسة"


كيف تستفيد مصر من اعتماد "مسار رحلة العائلة المقدسة"
1.2 مليار كاثوليكى تستهدفهم دعوة بابا الفاتيكان
فرصة تاريخية لتحقيق طفرة سياحية بعد تراجع 6 سنوات
ودعم "الحبر الأعظم" رسالة بأن مصر بلد الأمن والسلام

الخميس، 05 أكتوبر 2017
كتب- عصام عابدين
"السلام عليكم"، "مصر أم الدنيا"، " الدين لله والوطن للجميع"، "تحيا مصر"، كلمات نطق بها البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، خلال زيارته الأخيرة لمصر، كشفت عما فى قلب الرجل تجاه "أرض الأديان والأنبياء"، وكانت مقدمة طبيعية لموافقته على مسار رحلة العائلة المقدسة، لاعتمادها ضمن رحلات الحج المسيحى، الأمر الذى سيحقق للدولة المصرية مكاسب حقيقية تعود بمليارات الدولارات حال استغلالها جيدا من قبل الحكومة.
مباركة "الحبر الأعظم" لرحلة العائلة المقدسة فى مصر، حدث دينى "عظيم"، يحمل فى ثناياه الكثير من الرسائل، والتى أولها التأكيد على أن ما صرح به البابا فى حق مصر وبحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى والإمام الأكبر شيخ الأزهر، لم يكن مجاملة أو تعبيرات ودية، بل قناعة وإيمان بأن مصر التى أشبعت العالم بالغذاء فى الماضى قادرة على إشباعه بالأمن والسلام.
مصر التى أقر بابا الفاتيكان، حج الكاثوليك إليها، هى "جنة الله فى الأرض"، أهلها فى رباط إلى يوم الدين، بها خير أجناد الأرض، أرض المحبة السلام والأمن والأمان، بها احتمت العائلة المقدسة، وتلقى موسى على أرضها كلمات ربه ونجاه من فرعون وملئه، وفيها آتى الله يوسف الملك وجعله "عزيز مصر"، بل كانت منقذة العالم فى "السنوات العجاف".
البابا فرانسيس، يدرك أن مصر تواجه الإرهاب وتصمد أمامه دفاعاً عن الإنسانية كلها من أجل البناء والتنمية والاستقرار والسلام، وتأتى خطوة حج المسيحيين إليها، ليفتح الباب على مصراعيه لعودة السياحة، وبقوة، بعد 6 أعوام من الركود والتراجع نتيجة الأحداث التى مرت بالبلاد من 2011 وتبعاتها على السياسة والاقتصاد، وهو الأمر الذى يفرض على الدولة المزيد من التحديات لإثبات قدرتها على الترويج لهذا الحدث التاريخى الذى إذا ما استغلته الحكومة المصرية جيدا وكانت قادرة على ترجمته على أرض الواقع فإنه "سيعوض ما فات"، خاصة أن الجمهور المستهدف يقار ب الـ 1.2 مليار مسيحى كاثوليكى.
الدول التى تضم أكبر الأعداد من الكاثوليك
المسيحية الكاثوليكية تأتى فى مقدمة الطوائف المسيحية وهم حوالى 1.13 مليار نسمة (17.33% من البشرية، 51.4% من المسيحية)؛ وحسب الدراسة التي أعدّها "مركز (بيو) حول الدين والحياة العامة" في الولايات المتحدة، فمن ناحية طوائف يشكل الكاثوليك حوالي نصف مسيحيى العالم، ويتواجد نصف كاثوليك العالم في القارة الأمريكية (حوالي 40% يتواجدون في أمريكا اللاتينية)، ويعيش 24% من كاثوليك العالم في أوروبا، ويتواجدون بكثرة خصوصًا فى جنوب وغرب أوروبا، وتحوي القارة الأفريقية 16.1% من كاثوليك العالم، ويقطن في كل من آسيا وأوقيانوسيا 12.0% من الكاثوليك في العالم.
البرازيل تأتى على قائمة الدول ذات الأغلبية الكاثوليكية بنسبة 68.6% من السكان، ويبلغ عددهم 133,660,000مليون نسمة، تليها المكسيك بنسبة 84.9% من سكانها ويبلغ عددهم 96,330,000 مليون نسمة، ثم الفلبين بنسبة 81.4%من إجمالى سكانها، ويبلع تعدادهم 75,940,000 مليون نسمة، وبعدها الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 24.9% من السكان ويبلغ عدد الكاثوليك بها 74,470,000 مليون نسمة، تليها إيطاليا بنسبة 24.9% من السكان ويبلغ عددهم 50,250,000 مليون نسمة.
المطلوب من الدولة المصرية
الدولة المصرية مطالبة بوضع الخطط والأهداف لاغتنام الفرصة التاريخية وتحويل دعم بابا الفاتيكان إلى مكاسب على الأرض عبر تفكير ومنهج علمي ووسائل احترافية، والابتعاد عن العشوائية وأساليب "الهواة" القديمة، وألا تتعجل الحكومة، ممثلة فى وزارة السياحة، فى استقبال السياح ، قبل الانتهاء من إنشاء الخدمات السياحية الضرورية لهم.

لكى تعود السياحة الدينية وبقوة، لا بد من إنشاء الفنادق في الأماكن القريبة من المعابد والكنائس والمساجد الأثرية، وتمهيد الطرق بشكل أيسر، حتى يستطيع السائح السير عليها، دون مشقة، بالإضافة للنقطة الأهم وهى الترويج لهذا التراث الديني فى الدول الخارجية، ببرنامج دعائى وتوعية، ينتهى بحملة إعلانية ودعائية قوية جداً يتم التخطيط لها منذ الآن.
اعتماد مسار العائلة المقدسة كأحد برامج الحج الفاتيكانى نقلة نوعية فى التاريخ الحديث لمصر الحديثة، تستهدف 2 مليون سائح على الأقل لمصر، بحسب نادر جرجس مسئول لجنة إحياء مسار العائلة المقدس، موضحا أنه تم تقديم كل الوثائق والمخطوطات التى تؤكد رحلة العائلة المقدسة إلى مصر، لافتاً إلى أن هناك وثائق عديدة، من بينها خط مسار العائلة المقدسة منذ قدومهم من مدينة العريش حتى نهاية رحلة المجئ إلى أسيوط، ثم العودة إلى فلسطين مرة أخرى، والتى استغرقت 3 سنوات و11 شهر، قطعوا خلالها 3 آلاف و500 كم.
دراسة بعنوان "تنافسية السياحة المصرية فى الإطار الإقليمى"، أعدها الدكتور محمد أبوشوق، الأستاذ بكلية السياحة والفنادق بجامعة الفيوم عام 2016، رصدت 7 أسباب قالت إنها أدت لتراجع مركز مصر فى "تنافسية السياحة".
وذكرت الدراسة أن تلك العوامل تتمثل فى عدم سرعة وكفاءة الإنترنت، وتفعيل وتطوير ضوابط حماية البيئة المستدامة، وحماية البيئة فى خطط تنمية السياحة، وإجراءات تنظيم المرور والأمن والأمان، ونقص كفاية وكفاءة بنية النقل البرى والجوى، وضعف إجراءات الصحة والسلامة، ونقص كفاية وكفاءة بنية تكنولوجيا المعلومات فى قطاع السياحة والسفر.
الدراسة أوصت وزارة السياحة، بتكثيف الجهود الترويجية لتحسين الصورة الذهنية للمقصد المصرى، والتأكيد على جودة الخدمات المقدمة فى قطاع السياحة والسفر، ومتابعة مقدمى الخدمات السياحية، للتأكد من عدم مخالفتهم قواعد وضوابط العمل المنظمة لقطاع السياحة والسفر.
ووجهت الدراسة 3 توصيات إلى وزارة الداخلية، من خلال التأكيد على أمن وأمان المقصد المصرى، وحماية السائحين، وتسهيل دخولهم إلى مصر.
مسار رحلة العائلة المقدسة
تم توثيق رحلة العائلة المقدسة التى وردت فى الأناجيل المختلفة، وتحديد أهم 13 مكاناً مكثت بها السيدة العذراء، والسيد المسيح، والقديس يوسف النجار خلال رحلتهم، بداية من رفح والعريش بسيناء، حتى درنكة بصعيد مصر.

"العائلة المقدسة استقرت 3 سنوات و6 أشهر داخل مصر، ما يؤهل مصر لتكون مزاراً للسياحة المسيحية في العالم، وأشهر المعالم المرتبطة بتلك الرحلة كنيسة السيدة العذراء والشهيد أبانوب في سمنود، بمنطقة وسط الدلتا.
جاءت العائلة المقدسة من فلسطين إلى مصر عبر طريق العريش ووصلت إلى بابليون، أو مايعرف اليوم بمصر القديمة، ثم تحركوا نحو الصعيد، واختبأوا هناك فترة، ثم عادوا للشمال مرورا بوادي النطرون، واجتازوا الدلتا، مرورا بسخا ثم واصلوا طريق العودة عبر سيناء إلى فلسطين من حيث أتوا، ويُعرف خط سير هذه الرحلة برحلة العائلة المقدسة.
بدأت رحلة العائلة المقدسة من بيت لحم في فلسطين، واتخذت طريقا غير معروف هربا من الملك هيرودس، الذي كان يريد قتل الطفل يسوع، وكانت حينها 3 طرق معروفة للسفر من فلسطين إلى مصر، ويقال إنهم اتخذوا طريق العريش.
1- رفح:
وهي مدينة حدودية منذ أقدم العصور، وتبعد عن مدينة العريش شرقا مسافة 45 كم، وقد تم العثور في أطلال هذه المدينة على آثار ذات صلة بالديانة المسيحية.


2- العريش:
وهى مدينه واقعه على شاطئ البحر الابيض المتوسط، وقد تم العثور على بقايا من كنائس فى طرقات المدينة.


3 - الفرما:

تعتبر من مراكز الرهبنة في مصر، ويزيد من أهميتها أنها كانت المحطة الأخيرة التي حلت بها العائلة المقدسة في سيناء.


4 ـ تل بسطا:
من المدن المصرية القديمة وتقع بجوار مدينه الزقازيق، دخلتها العائلة المقدسة في 24 بشنس، وهو الشهر التاسع من التقويم القبطي، وفي التقويم الجريجوري يبدأ من 9 مايو إلى 7 يونيو، وجلسوا تحت شجرة، ولم يحسن أهلها استقبال العائلة.


6ـ مسطرد (المحمة):
بعد أن تركت العائلة المقدسة الزقازيق وصلوا إلى مكان قفر أقاموا فيه تحت شجرة، ووجدوا أيضا ينبوع ماء، وأُطلق على هذا المكان "المحمة"، وقد رجعت العائلة المقدسة إلى هذا المكان مرة أخرى في طريق عودتها إلى الأراضى المقدسة.

8 ـ بلبيس:
بعد أن تركت العائلة مسطرد جددوا المسير إلى أن وصلوا إلى مدينة بلبيس، وحاليا هي مركز بلبيس التابع لمحافظة الشرقية، وتبعد عن مدينة القاهرة مسافة 55كم.

9 ـ سمنود:
بعد أن تركوا بلبيس اتجهوا شمالا إلى بلدة منية جناح التي تُعرف الآن باسم "منية سمنود"، ومنها عبروا بطريق البحر إلى سمنود.


10 ـ البرلس:
ارتحلوا من سمنود وواصلوا السير غربا إلى منطقة البرلس، ونزلوا في قرية تدعى "شجرة التين"، فلم يقبلوهم أهلها فساروا حتى وصلوا إلى قرية "المطلع"، حيث استقبلهم رجل من أهل القريه وأحضر لهم ما يحتاجونه.


11ـ سخا:
كانت هذه المنطقة تعرف باسم "بيخا إيسوس" الذي معناه كعب يسوع.


12ـ وادي النطرون:
بعد أن ارتحلت العائلة المقدسة من مدينة سخا عبرت الفرع الغربي للنيل، حتى وصلوا إلى وادي النطرون، وهذا المكان يضم الآن 4 أديرة، هي دير القديس أبو مقار، دير الأنبا بيشوي، دير السريان، دير البراموس.


13ـ المطرية وعين شمس:
توجد بمنطقة المطرية شجرة بجوار كنيسة السيدة العذراء استظلت بها العائلة، وكذلك يوجد بالمنطقة بئر ماء مقدس استقت منه العائلة المقدسة.


14- الفسطاط:
بعد أن وصلت العائلة المقدسة المنطقة المعروفة ببابليون بمصر القديمة، سكنوا المغارة التي توجد الآن بكنيسة أبي سرجة الأثرية المعروفة حاليا باسم الشهيدين سرجيوس وواخس.


15- منطقة المعادي:
وصلت العائلة إلى منطقة المعادي، ومكثت بها فترة وتوجد الآن كنيسة على اسم السيدة العذراء مريم بهذه المنطقة، ثم عبرت العائلة المقدسة النيل بالقارب إلى المكان المعروف بمدينة منف، وهى الآن ميت رهينة، وتقع بالقرب من البدرشين بمحافظة الجيزة، ومنها إلى جنوب الصعيد عن طريق النيل إلى دير الجرنوس بالقرب من مغاغة.


16- منطقة البهنسا:
هي من القرى القديمة بالصعيد، ويقع بها دير الجرنوس 10 كم غرب أشنين النصارى، وبها كنيسة باسم العذراء مريم، ويوجد داخل الكنيسة بجوار الحائط الغربى بئر عميق يقول التقليد الكنسى أن العائلة المقدسة شربت منه أثناء رحلتها.


17- جبل الطير:
بعد البهنسا سارت ناحية الجنوب حتى بلدة سمالوط، ومنها عبرت النيل ناحية الشرق إلى جبل الطير.


18- بلدة الأشمونيين:
ثم عبرت العائلة النيل من الناحية الشرقية إلى الناحية الغربية حيث بلدة الأشمونيين.


19- قرية ديروط الشريف:
بعد ارتحال العائلة المقدسة من الأشمونيين سارت جنوبا إلى قرية ديروط الشريف.


20 ـ القوصية:
ليست هى مدينة القوصية الحالية وانما هى بلدة بالقرب منها.


21 - قرية مير:
سارت العائلة من القوصية لمسافة 8 كم غرب القوصية، حتى وصلت إلى قرية مير.


22 - دير المحرق:
بعد أن ارتحلت العائلة المقدسة من قرية مير، اتجهت إلى جبل قسقام، ويبعد 12 كم غرب القوصية، ويعتبر الدير المحرق من أهم المحطات التي اسقرت بها العائلة المقدسة، واسم هذا الدير الأصلي هو "دير العذراء مريم"، ولكنه يعرف بالمحرّق، وتعتبر الفترة التي قضتها العائلة في هذا المكان من أطول الفترات، ومقدارها "6 شهور و10 اْيام" وتعتبر الغرفة أو المغارة التي سكنتها العائلة هي أول كنيسة في مصر، بل في العالم كله.


23 - جبل درنكة:
بعد ارتحال العائلة المقدسة من جبل قسقام اتجهت جنوبا إلى أن وصلت إلى جبل أسيوط، حيث يوجد دير درنكة ومغارة قديمة منحوتة في الجبل أقامت العائلة المقدسة بداخلها، ويعتبر دير درنكة هو آخر المحطات التي قد التجاْت إليها العائلة المقدسة في رحلتها إلى مصر.
BITAR غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-10-2017, 11:02 AM   #2
BITAR
ابن المصلوب
 
الصورة الرمزية BITAR
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 22,067
ذكر
 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709
صحيفة إيطالية
إحياء مسار "العائلة المقدسة" دفعة قوية للسياحة المصرية


الخميس، 05 أكتوبر 2017
كتبت فاطمة شوقى

توقعت صحيفة "المساجيرو" الإيطالية، انتعاشة قوية لقطاع السياحة المصرية بعد قرار إحياء مسار "العائلة المقدسة"، مشيرة فى تقرير لها اليوم إلى أن هذه الخطوة من شأنها فتح الباب أمام تدفيق آلاف الحجاج المسيحيين الذين يضعون الأراضى المقدسة ضمن مقاصدهم الأولى.
وقالت الصحيفة فى تقريرها، إن مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة سيتبعه زيادة لافتة فى إيرادات الحكومة من قطاع السياحة، وذلك بالتزامن مع تحسن صورة مصر أمام دول العالم وتحسن مستويات الأمن والاستقرار بشكل واضح.
وأضافت الصحيفة الإيطالية فى تقريرها أن الحكومة المصرية تستهدف 2 مليون سائح من حجاج الفاتيكان على الأقل بعد تفعيل مسار رحلة العائلة المقدسة، مشيرة إلى أن وزير السياحة يحيى راشد توجه إلى الفاتيكان لتسليم خطاب من الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى البابا فرانسيس كما بحث مع مسئولين ومستثمرين فى قطاع السياحة سبل دعم قطاع السياحة الدينية.
BITAR غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-10-2017, 01:07 PM   #3
BITAR
ابن المصلوب
 
الصورة الرمزية BITAR
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 22,067
ذكر
 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709 نقاط التقييم 4872709
رئيس "شئون عربية النواب"
يُثمن
مباركة بابا الفاتيكان لأيقونة مسار رحلة العائلة المقدسة بمصر



البابا فرانسيس بابا الفاتيكان

أ ش أ
5-10-2017

قال رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب النائب سعد الجمال، إن مباركة البابا فرانسس بابا الفاتيكان لأيقونة مسار رحلة العائلة المقدسة فى مصر ووصفها بالأرض المقدسة، هي رسالة للعالم كله بأن مسار هذه الرحلة أصبح نوعًا من الحج المسيحي.
وقال الجمال، في بيان له اليوم الخميس، "فى حدث تاريخي غير مسبوق أقيم قداس ترأسه البابا فرانسس بابا الفاتيكان فى حضور عشرات الآلاف من مسيحي العالم وبارك فيه أيقونة مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر ووصفها بالأرض المقدسة وأرض الشهداء والأنبياء في رسالة للعالم كله ولأكثر من ملياري مسيحي كاثوليكي حول العالم أن مسار هذه الرحلة أصبح نوعًا من الحج المسيحي".
وأضاف: "ومما لا شك فيه أن زيارة البابا فرانسس لمصر ولقاءاته الحميمة بالرئيس عبدالفتاح السيسي وبالإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ولقاءاته بالشعب المصري كان لها أبلغ الأثر في نفسه مع إدراكه الواعي وثقافته التاريخية العالية لأهمية مسار رحلة العائلة المقدسة التي ضمت السيد المسيح وأمه العذراء مريم ويوسف النجار وهى ذات الأرض المقدسة التي شهدت ميلاد وحياة أنبياء الله موسى ويوسف و إدريس وغيرهم".
وتابع: "وأكد بابا الفاتيكان في رسالته أن مصر بلد التسامح والإخاء والسلام، مما يؤكد للعالم كله أنها بلد الأمان وكرم الضيافة وأنها تستحق أن تكون مزارًا دينيًا وحجًا لكل مسيحي العالم".
وقال الجمال: "وإذا كنا نثمن نشاط وزير السياحة الذي التقى البابا قبل هذا القداس حاملاً رسالة تقدير وقورة من الرئيس السيسي لبابا الفاتيكان وحضوره على رأس وفد سياحي للقداس المذكور، فإننا نطالبه بالعمل والجهد الدؤوب لاستثمار هذه الرسالة البابوية التاريخية لجذب كافة عناصر السياحة الدينية إلى مصر والاستعداد لها بالشكل الملائم كي تكون محورًا جديدًا وعنصرًا من عناصر السياحة بجانب السياحة الثقافية والترفيهية والعلاجية وسياحة المؤتمرات وغيرها لتعود رافدًا قويًا من روافد الاقتصاد القومي".
واختتم الجمال البيان قائلا :"إن ما حدث في هذا القداس البابوي لا تعادله دعاية سنوات طويلة لمصر والسياحة فيها واجتذاب الزائرين من كل أنحاء العالم، وما علينا إلا أن نتضافر جميعًا لنحصد ثمار هذه الدعوة الكريمة".
BITAR غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-10-2017, 03:42 PM   #4
كليماندوس
محتاج صلواتكم
 
الصورة الرمزية كليماندوس
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,401
ذكر
 نقاط التقييم 6088760 نقاط التقييم 6088760 نقاط التقييم 6088760 نقاط التقييم 6088760 نقاط التقييم 6088760 نقاط التقييم 6088760 نقاط التقييم 6088760 نقاط التقييم 6088760 نقاط التقييم 6088760 نقاط التقييم 6088760 نقاط التقييم 6088760
اعجبنى التساؤل براس او عنوان الموضوع
بالطبع يمكن الاستفادة - لكن ... ؟
طبعا طالما لفظة " لكن " استنتجنا ما يمكن ان يُقال - اليس كذلك ؟
نعم بالظبط - هو كذلك ...
نعم - نعلم جميعنا " كمصريين " ان بلادنا تعتمد على السياحة من ضمن المصادر الاساسية للدخل القومى على الرغم منها ليس المصدر الاول فى الترتيب
و موضوع السياحة الدينية فى بلدنا ليس جديد و يمكن ان يحدث دخلا للبلد يساعدها فى عثرتها الاقتصادية
لكن يبقى لنا " دائـما " تساؤلين فى اتجاهين اثنين :
أ - هل القائمين على البلد " ادارة محلية و جهات امنية و الجهات المسئولة عن تنشيط السياحة الداخلية و ثقافة الشعب " ترحب و تعمل لخدمة نجاح هذا الاتجاه ؟
ب - هل " الآخرين " يريدون " فعلا " إنجاح هذا النوع من السياحة و يشجعون هذا اللون من الثقافة بالبلد ؟

برايى : حين يكون الاجابة على هذين السؤالين بـ نعم ، حينها فقط لن نحتاج لهذا الحراك ولا النقاشات على ما يمكن التوجه اليه حتى تنتعش السياحة و تزيد الدخل القومى للبلاد
بل على العكس - سنلمس جميعنا بروباجندا بوسائل الاتصال المختلفة حين يقترب مواعيدها - تماما كما يحدث قرب احتفالات راس السنة و ما نشاهدة من اعراضها بفتارين بعض المحلات و الشجرة المُزينة .... الخ ، كفرصة لعمل الدعاية و ايضا تروج بعض المنتجات ... حتى و ان كانت ليس لها ايه علاقة بالحدث " مجتمعيا "

الا توافقونى على هــــــــــــذا ؟
كليماندوس غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالصور.. مسار رحلة "العائلة المقدسة" فى مصر بعد تحويلها لمقصد سياحى BITAR المنتدى المسيحي الكتابي العام 6 25-10-2014 11:37 AM
فيلم الرحلة المقدسة يستعرض خطوات رحلة العائلة المقدسة فى مصر tamav maria المرئيات و الأفلام المسيحية 3 17-09-2014 08:06 PM
رحلة العائلة المقدسة الى ارض مصر مونيكا 57 المنتدى المسيحي الكتابي العام 7 02-06-2014 12:48 AM
رحلة العائلة المقدسة الى ارض مصر القسيس محمد المنتدى المسيحي الكتابي العام 2 02-06-2012 05:06 PM
رحلة العائلة المقدسة النهيسى المنتدى المسيحي الكتابي العام 5 18-11-2009 10:47 AM


الساعة الآن 11:55 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2017، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة